أخيرا.. إمبراطور”التبغ” الاردني الفار من القانون بيد “العدالة”..تركيا سلمت رجل الاعمال عوني مطيع للأردن والعفو العام لن يشمله ومحاكمته تبدأ فورا والرزاز يعيد التذكير بـ”كسر ظهر الفساد”

 راي اليوم- عمان- خاص

أخيرا وبعد طول  إنتظار وجدل “إمبراطور” قضية التبغ المزور الاردني رجل الاعمال الهارب عوني مطيع في قبضة السلطات الاردنية وتم نقله بصفة خاصة وبحراسة من اسطنبول إلى العاصمة عمان تمهيدا لمحاكمته بعدما اصبح الاسم الذي يتردد اكثر من غيره خلال نشاطات الحراك الشعبي.

الناطق الرسمي الاردني الوزيرة جمانه غنيمات اعلنت عن تمكن بلادها من القاء القبض على مطيع بعملية امنية وقانونية منسقة مع الحكومة التركية.

وتم الاعلان رسميا في الاردن عن مثول مطيع بين يدي العدالة الاردنية في خبر اعلن نواب انه من الاخبار السعيدة في عهد حكومة الرئيس عمر الرزاز كما قال النائب مصلح الطراونة المتسبب اصلا بفتح ملف السجائر المزورة.

 ويبدو ان عملية منسقة بالترتيب مع الاجهزة الامنية التركية قادت إلى  القبض على مطيع الذي صدرت بحقه مذكرة جلب عبرالانتربول استعملها الجانب التركي كمبرر قانوني لتسليمه للسلطات الاردنية.

 وإعتبر مطيع طوال الاشهر الماضية من ابرز رموز الفساد في الاردن .

وتطالب السلطات مطيع وشبكته بتهرب ضريبي وجمركي وصل إلى نحو 200 مليون دولار .

لكن يعتقد بان شركات اجنبية وامريكية تحديدا متضررة جدا من نشاطاته في مجال صناعة التبغ المهرب  خصوصا بعد الاعلان عن اقامته عدة مصانع غير مرخصة تنتج السجائر المقلدة خلافا للقانون وبدون دفع الضرائب.

 ويقول محامون يعملون مع مطيع بان عملياته  كانت اصولية وشرعية .

لكن القبض عليه كان مطلبا ملحا للحراك الشعبي طوال الوقت.

وأكدت غنيمات، ان العفو العام الذي من المقرر اصداره قريبا لن يشمل المتهم عوني مطيع.

وعلّق رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز على القاء القبض بالقول إن جلالة الملك عبدالله الثاني أمر بكسر ظهر الفساد، فتحرك الجميع لأداء الواجب.

واشارت مصادر اردنية إلى ان القبض على مطيع كان جراء تفاعل اردني  تركي خلال الاسبوعين الماضيين حيث رصدت السلطات الاردنية مطيع في اسطنبول وتم تحضير المذكرات القانونية التي تضمن تسليمه للمحاكمة في بلاده.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏جلوس‏‏‏

Print Friendly, PDF & Email

18 تعليقات

  1. المتهم برئ حتي تثبت ادانته وإذا كان تهربه من الرسوم والضرائب أو بدون تراخيص فهذه كلها ليست قضايه جنائية ولكن هذا التشهير والزوبعه وكأنه تاجر مخدرات بينما السجائر نستعملها بشكل يومي ومكتوب عليها ضاره بالصحه يعني كل شئ واضح هذا بالنسبه اذا كان هناك غش فالتصنيع الموضوع يحل بغرامه ماليه أو مصالحه مع الضرائب وكفا الله المؤمنين شر القتال وجهة نظر لااكثر

  2. سيدي العزيز المغترب بهمني اقراء تعليقاتك دائما لما بها من حقائق واشهد ان لديك معلومات مهمه كثيرة وانت اليوم لمحت لاشخاص يحمون مطيع ارجو الا تبخل علينا بكشف اسماء هؤلاء الثلاثة اشخاص وسيكون الاردنين شاكرين ومقدرين لكم .. ودمتم

  3. أول عمل مطلوب من الحكومة اتخاذه من هم الشركاء معه ومن هم من قامو بتقديم التسهيلات له ومنعهم من السفر لحين إيضاح الحقيقية هذا الشخص كان يعمل منذ عام 2014 يعني أربع سنوات لو لم يكن له غطاء رسمي لما بقي هذه المدة طليقا.

  4. المتهم بريء حتى محاكمته وادانته، فلماذا تقوم السلطات الاردنية بنشر مثل ه1ذه الصور للموقوف؟ وان تبين ان من كان يحركه هم في مراكز حساسة في السلطة، هل سيتم اعتقالهم، وان اعتقلوا هل ستنشرون صورهم في هذا المظهر المشين؟

  5. ان كانت السلطات الأردنية لا تعير اهتماما لكرامة الانسان ولأبسط حقوقه باحترام انسانيته وتقوم بتسريب مثل هذه الصور، هل انتم مضطرون في رأي اليوم لنشرها يا جماعة مكارم الأخلاق؟

  6. يجب محاكمة كل اللذين ساندوه وسمحوا له بالعمل دون رقيب او حسيب. هؤلاء هم من يجب محاكمتهم ولولاهم لكان من الصعب جدا القيام بأعمال مخالفة للقانون.
    الفساد من يخلق جمهور المفسدين.

  7. تمام خطوة ممتازة ولكن ماذا عن المطيعون الاخرون والذين لا نحتاج الى انتربول لجلبهم فهم يجاورون جميع المراكز الامنية ويسكنون في اماكن معروفة فاذا كانت تهمة مطيع التهرب الضريبي فتهمة هؤلاء اشد وانكى وهي السطو على المال العام والخزينة بمعنى ان محاسبتهم لا تقل اهمية عن جلب مطيع بل و تعتبر اهم لان هؤلاء ارصدتهم المتخمة بالمال الحرام تستطيع سد عجز الموازنة التي صارت الى ما هي عليه بسببهم وكذلك المهربين المعروفين والمشهورين في المحافظات فهم ايضا متهربين ضريبيا بل و سبب في دمار التجار القانونيين وماذا عن الكردي هل نستطيع التعاون مع بريطانيا لجلبه كما فعل معنا الاتراك؟؟؟؟؟؟ وماذا عن

  8. الأهم بقية الزعران الذين صنعوا من بياع على بسطة في الشارع حوت ابتلع لحسابهم الأخضر واليابس.

    هاظا جابوه، أما الكردي محمي جيدا.

  9. حتى الان تم استرجاع عدد اثنين مطلوبين وكلاهما فلسطينيين . اما الكردي صاحب المليارات فهو حر طليق ولا احد يسأل عنه .

  10. مسرحية من مسرحيات الدولة؟؟…لماذا هذا الوقت بالذات؟؟…لماذا قضايا الفساد عندنا انتقائية فهناك مئات القضايا المتشابهة لقضية مطيع وتم اغلاقها وكتمان اسراراها…هذه القضية كقضية خالد شاهين الذي تم زجه في السجن نتيجة خلافات كبيره مع أصحاب القرار وتصفية حسابات وإلا فقد أمضى سنين طويله معهم راضين عنه كل الرضى وحين انحرف عن ارادتهم قليلا تم كشف كل الأوراق !! …مطيع عباره عن تصفية حسابات بين رؤوس كبيرة وقد يتم اعادة مسرحية شاهين التي يعرفها الشعب الأردني كله حتى لا يتم افشاء اسرار الدولة …لأن مثل هذا الشخص ممكن أن يجر وراؤه رؤوس كبيرة من أصحاب البطون الجشعه في الدولة والتي كانت مستفيدة من هذا الرجل وتحركه كالدمية وهي اللاعب الأكبر في القضية …فما مطيع وأمثاله الا كلعبة دومينو بأيدي ناس كبيره…وأنا مع من قال أن من صنع مطيع سيصنع مثة مطيع لأننا لم نقبض على الفاسد الأساسي في القضية بأكملها

  11. الكل متفق على ضرورة جلب كل الفاسدين والمتعاونينن , في هذه القضيه وغيرها وغيرها . والكل مقتنع أن البلد في قبضة الفاسدين والمفسدين وأنهم اقوى من الدوله .

  12. تحية احترام للاستاذ عطوان
    بداية أقول بان عوني مطيع فاسد بالواسطة بين قوسين لان كل شيء عندنا بالاردن بالواسطة لغياب سلطة القانون كليا عوني مطيع استفاد من الفساد المستثري بموءسسات الدوله الأردنيه وكان صحبته من مسووءلين سابقين ولاحقين وظهروا معه بفيديوهات بجلسات عاءليه وإذا كانوا جادين بإظهار الخفيفه عليهم ان يجعلوا محاكمته علميه على شاشات التلفزيونات ولن يحصل هذا لانه بالتأكيد هو فاسد بالواسطة ويخنلىء ورآه المستفيد الأكبر وقبله توجد عشرات قضيا الفساد والتي اهدرت مليارات الدولارات من قضية البيع واولها الخصخصه لأصول الدوله الأردنيه لان الخصخصه يبقى للدوله السهم الذهبي باي شركه هذا اولا السوءال أين ذهبت عوائد الخصخصه والبيع أقيمت بها صناديق منها صندوق الأجيال وصندوق التحول الاجتماعي والاقتصادي وصندوق تنمية المحافظات وكلها لم ترى النور وبقيت حبر على ورق وسوءال أين بقيت منااثير عليه اللغط بأنهم مسؤولين عن قضية الفوسفات والميناء وخسارات الملكية شركة الطيران والمساءلة يجب ان تكون للذين استلموا مسووءلية التخطيط فأين المساعدات التي تأتي الاردن أين تذهب واين تصرف والتي تقولون بأنها مليارات بالإعلام علما بأننا كل من له علاقه بما سبق يجب ان يحاكم مع عوني مطيع الذي فساده بالواسطة ولَم يستلم اَي منصب حكومي

  13. بدنا الغاء الضرايب كمان!!!! وهو المطلب الاهم بالنسبة لنا!!!جلب عوني مطيع انجاز عادي جدا!!! الانجاز الحقيقي بالكشف عن كل الشبكة التي وراء مطيع ومحاسبتها!!! ولكن اعلموا ان مطالبات الحراك لن تنتهي عند جلب مطيع!!!!

  14. عوني مطيع استثمر بالبلد وقام ايضا بتشغيل اهل البلد مع الاخذ بالاعتبار استفادة المزارعين من محاصيل التبغ اللي كانوا يزرعوها … يعني التهمة من المفروض ان تكون تهرب ضريبي او اقتباس حقوق طبع…لكن هنالك اشخاص نهبوا مقدرات البلد التي لا يملكون منها غير صفة مدير تم تعينه بالواسطة والمحسوبية ولكن للاسف تم التغاضي عنه لان يحمل الجنسية الفلانية او انه من اكرام واعايان البلد مثل ما صرح بعض المنفذين قبل اسابيع … من ناحية اخرى هل نتوقع ان نسمع اخبار عن اسماءاشخاص شاركوا عوني مطيع سيقدموا للمحاكمة ام سيكون الرجل كبش فداء فقط لاسكات الراي العام.

  15. من المؤكد أن هذا الرجل لم يعمل لوحده بل كان له شركاء ومساندون ومساعدون…. أما لماذا أقول ذلك مستبقا التحقيق…لأن العمل الذي قام به يحتاج الى جهود جماعية مثل ادخال معدات التصنيع ثم اقامة المصانع ثم التسويق داخل الاردن وخارجه ثم فتح الحسابات في البنوك(والحسابات الان تخضع لاشراف البنوك لمعرفة مصدر الدخل.
    أتمنى أن لا يكون هذا الرجل كبش فداء يحاكمونه بدون الاخرين ليتم اغلاق هذا الملف بل يجب جلب الشركاء وكل المستفيدين من نشاطه.

  16. .
    — من صنع مطيع يستطيع صنع عشرون مطيع وهم ثلاثه تولوا مسووليات رسميه هامه واستغلوا مواقعهم لانشاء إمبرطورية خارج القانون يعمل الاف تحت نفوذها .
    .
    — توقيت إحضار مطيع قبل اقرار قانون العفو العام قد يكون لأكثرهم نفوذا يد فيه يستهدف الا يطالهم اي سوء لو اقر مطيع بما قد يورط ايا منهم او ايا من اهم رجالهم ، للإيضاح الملقب ابو البسطات ليس احد الثلاثه فهو اصغر بكثير ويمكن تصنيفه بدور كومبارس .
    .
    — سننتظر لبضعه اشهر ونرى هل فعلا سيتم على الاقل اعفاء الاثنين الاهم من الثلاثه من منصبيهما فالأكثر نفوذا لازال يشغل موقعا مفصليا والثاني موقعا رمزيا و الثالث لا يشغل اي منصب الان وفِي رقبه الثلاثه تغطيه اعمال تهريب بالمليارات وابتزاز مستثمرين غير اردنيين بعشرات الملايين .
    .
    — وجود الشاب النزيه البعيد عن الاضواء منار الدباس في موقع مدير مكتب جلاله الملك ووجود الرزاز في موقع رئيس الوزراء مع دعم هاديء من فريحات والجندي يسمح بفسحه أمل في التصدي للنفوذ العميق للمشار اليهم ولاحقا لأمثالهم .
    .
    .

  17. يبدو أن مكالمة جلالة الملك صبـاح أمس مع الرئيس التركي كانت بخصوص تسليمه، ربما لطلب انهاء الموضوع وتسليمه أو للاسـراع بتسليمه أو لشـكره بعد أن حددت السلطات الاردنية مكانه وتعاون السلطات التركية.

    نتمنى أن تخصص الحكومة الوقت الذي ستصرفه للاحتفال والبهرجة الاعلامية على جلب الرجل أن تصرفه على العمل وبسرعـة على جلب جميع المطلوبين للنيابة العامة أو للمحاكم بقضايا الفساد، ومن يوجد أدلة ضده يأخـذ مـا يستحقـه من عقاب و/أو يدفـع ما عليـه، ومن يثبت خلاف ذلك يطلع بـراءة ونخلــص ونضـع حـد للمسلسل المكسيكي الطويل باخراج الحلقة الاخيرة منه.. وحتى لا يكون مسلسل أبطال الفساد لدينا مثل مسلسل (The Bold and the Beautiful) والذي تستمر حلقاته منذ 1987 وحتى الآن!

    الأردن يواجه تحديات كبيرة، ويجـب انهـاء ملفات الفساد الكبرى بوضع المتهمين فيها أمام القضاء، ليتم الالتفـات والتركيـز من الجميـع (حكومة وشعب) على قضايا وتحديات مصيرية!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here