أخوان الاردن والرزاز…تردد في حجب الثقة أو منحها

 راي اليوم- عمان

علمت رأي اليوم بان جماعة الاخوان المسلمين الاردنية مترددة في حسم  موقفها من الثقة البرلمانية بحكومة الرئيس الدكتور عمر الرزاز خصوصا وانها مالت إلى الصمت وعدم الترحيب بالحكومة الجديدة او نقدها خلال الشهر الماضي.

 ويبدو ان مشاورات مكثفة تجريها الجماعة مع ممثليها في البرلمان وعددهم عشرة نواب ضمن كتلة الاصلاح الوطني التي يترأسها الأخواني السابق الدكتور عبدالله العكايلة.

 ويفترض ان تطلب الحكومة  ثقة مجلس النواب في التاسع من الشهر الجاري .

 وكان رزاز قد اعلن بانه سيتقدم ببيان وزاري مفصل لطلب منح حكومته الثقة على اساسه.

 ويدرس المطبخ الاخواني خياراته في هذا الإتجاه وما يظهر حتى اللحظة هو التردد في حجب الثقة  أو منحها

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. يسعون بجلالهم دائما للإستئثار بكل الكعكة بيما يرضون احياناً بجزء منها ! ويتربصرون الفرص لقضمها كلها ، وبين هذا وذاك يعجز أي محلل سياسي مهما أوتي من العلم أن يسبر نواياهم الحقيقية مع كونهم هذه الأيام وكأنهم في واد وسياسات الأردن النشطة في واد آخر .

  2. جماعة الإخوان المسلمين و منذ ١٩٥٢ يوم تأسيسها في الأردن كانت و مازالت تلعب لعبه غير وطنيه و غير شعبيه هي حركه ليست فقط برغماتيه بل أكثر بكثير و تاتمر بأوامر تاره بريطانيه و تاره مخباراتيه اردنيه و أخرى امريكيه و لم تلتفت يوما او تعر اهتماما لنبض الشارع كما تفعل التنظيمات الوطنيه او القوميه او اليسارية.
    فإذا أرادت بعض الأوساط إسقاط الرزاز و حكومته فالنواب جاهزين للعب هذا الدور فهناك ٨٠ نائبا يأتمرون بأمر دائرة المخابرات يضاف لهم ال ١٠ الاخوان .

  3. حكومة الرزاز تمتع بدعم من الطبقة الوسطى الاردنية …الطبقة الوسطى هي من اتت بها وهي التي قد تستطيع ابعادها (لا اقول اسقاطها لان رئيسها وبعض وزراءها لا يمكن
    ان يكونوا ساقطون حتى لو لم تحالفهم النجاحات الاقتصادية )……الاخوان لم يشاركوا في الاحتجاجات الرمضانية لاسباب تتعلق بهم وقد يكون منها انشغالهم بصلاة التراويح !!…ومع ذلك عدم مشاركتهم كانت حدثا ايجابيا , اذ ماذا سيعملون بين الشباب المحتج الذي يعزف على العود اناشيد ناقده للحكومة ؟….هل يجلس بجانبهم الاخوان ويقراون من سيد قطب عن تكفير كل من ليس معهم !!… ..
    الاخوان لن يكون لهم دورا اساسيا في اعطاء الثقة للحكومة , فهم لا يشكلون كتلة حاسمة تستحق حوارات وتقديم تنازلات ولا هم في وضع سياسي يعطي الحكومة مدا جكاهيريا ..هل معقول ان الشارع الاردني المعروف بمستواه العلمي والوطني الرفيع ممكن ان يسمع لنائبا مناكفا يريد فتوى شرعية في مهرجان فني يحضره في الحفلة الواحدة اكثر من عدد اخوان الاردن وانصارهم ..هذا النائب اتحفنا قبل فترة وعلى شاشة التلفزيون الاردني قالا ان الفن والغناء هو خلاعة !! …نائب اخر اخواني فاجئنا ببذاءات سياسية مخجلة حين انهزم تيار الاخوان في نقابة المهندسين حين قال ان كل من صوت لهم هم كفرة وشوعيين ومثليين !! اليس هذا عار لا يمحى …نائب اخواني كبير لم يجد افضل من الليكود الاسرائيلي حينما طالب الحكومة ان تكون ليكوديه !!…اما النائبة الاخوانية التي تشتم كل من ينتقدها فتستحق تعليقا مستقلا عن (ضيق الخلق الاخواني )…. هذه اربعة عينات من نواب الاخوان العشرة في البرلمان الاردني …
    اخيرا نقطة نظام ! وسؤال للنائب الاخواني العرموطي الذي يطالب بفتوى شرعية لمهرجان جرش …ما هي الفتوى الشرعية ان شيخة مدينة تونس غير منقبة علما انها عضو قيادي في حركة النهضة وتلبس وتتحدث على الطراز الاوروبي …ولم تبدأ خطاب النصر بالبسملة والمعوذات وكل الاتيكيت الاخواني ؟؟ وما رايك ايضا وهذا اكيد انها لن تمنع مهرجانات الغناء في تونس (وما اكثرها ) ؟؟؟…

  4. ,
    — الاخوان حزب سياسي محترف مثل اي حزب بالغرب كالحزبين الجمهوري والديموقراطي بامريكا .
    ،
    — لذلك يضع الاخوان مصلحه الحزب المحليه والاقليميه اولا ثم يعلبها بمحتوى وطني وتغليف إسلامي .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here