أحمد أويحي: الدستور الجزائري لا يمنع ولاية “خامسة” لبوتفليقة وترشحه أصبح مسألة وقت.. والرئيس سيبعث برسالة للشعب الجزائري يبلغهم فيها بترشحه

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

قال الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي ( ثاني قوة سياسية في البلاد )، أحمد أويحي، إن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة سيبعث برسالة للشعب الجزائري يبلغهم فبها بترشحه لولاية خامسة.

وبلغة الواثق من نفسه، أكد أويحي ( رئيس الحكومة الجزائرية )، اليوم السبت، في مؤتمر صحفي، بعد نهاية أشغال هيئة المجلس الوطني لحزبه ” التجمع الوطني الديمقراطي “، أنه ” متأكد ومقتنع من ترشح الرئيس بوتفليقة لولاية خامسة وهذا لا يحتاج تخمينا أو حسابات بعد أن كانت تصريحاته في وقت سابق تقتصر على مناشدته ” للاستمرار في الحكم “.

وأوضح أحد قادة أحزاب الولاء للرئيس بوتفليقة، أن الدستور الجزائري لا يمنع ” خامسة ” بوتفليقة، وأن ترشحه أصبح مسألة وقت فقط.

واستبعد أويحي إدارة ” الحملة الدعائية ” في حال ترشح الرئيس، لأنه ” منهمك بمنصبه كرئيس للجهاز التنفيذي “.

وتطرق الأمين العام لحزب ” التجمع الوطني الديمقراطي ” للحديث عن دعاة المقاطعة، وقال إن ” الأحزاب السياسية من حقها مقاطعة الاستحقاق الرئاسي القادم والدعوة لها لكن دون اللجوء إلى الفوضى “، واستدل بالانتخابات الرئاسية التي نظمت عام 2014 بالقول ” إن بعض هؤلاء لجؤوا إلى الشارع في الاستحقاقات الرئاسية الماضية، لكن الدولة تحكمت في الوضع “.

وأبدى رئيس الحكومة الجزائرية، عدم اكتراثه بترشح الجنرال المتقاعد ” على غديري “، الذي تقدمه بعض الأوساط ” المنافس الأقوى لبوتفليقة “، واكتفى هذا الأخير بالقول ” من أراد الترشح وخدمة الجزائر فليترشح لسنا في موقع يتيح لنا محاسبة من ترشح ومن لم يترشح “.

إلى ذلك ضم أويحي صوته لأصوات رواد المنصات الاجتماعية الذي استنكروا ” الاستخفاف بمنصب رئيس البلاد “، ووصف ” تهاتف عشرات المواطنين على سحب اكتتابات الترشح للرئاسة بـ ” وباء نكتشفه لأول مرة في الجزائر، ويجعلنا نفكر بجدية لتعديل قانون الانتخابات بعد استحقاق الربيع القادم “.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. لم أري نفاقاً فاق نفاق الفئة الحاكمة في الجزاير التي توكد بان بوتفليقه قادرًا علي تقديم اروع ما يمكن ان يقدمه في ولايته الخامسة و باختصار و بعد عمراً طويل و هو في القبر سيتواصل عطائه رغم أنف الاستعمار و اعوانه !
    شعب الجزاير أنتم ادري بان من يريد الترشح يجب ان يستوفي الشروط و الأهم الشرط الصحي ام تم تعديله ليواكب كرسي و صمت و تلويح يد بوتفليقه .
    ام أعجبكم العهر السياسي الذي تمارسه طغمة لم ترحم رجلاً عليلاً مريض تتاجر باسمه و تاريخه حتي و ان ظهر معهم أخيه فهو ليس بوريث لتاريخ أخيه الذي لا يورث !
    يا شعب المليون شهيد كفاكم خنوعاً و مذلة ام ذُل الوطني ارحم من ذُل الفرنسي ؟ لا تشاركوا في تلك المهزلة اكراماً لكم و لبلادكم اتركوهم ينزلوا الساحة و لا تنزلوا و إبقوا متفرجين لتروا فوزاً ساحقاً ماحقاً تعدي المئه و ستة في المئه !

  2. يوما ما سنقول كما يقول الشيعة الإمام المغيب او(الرءيس المغيب فك الله اسره )

  3. لم استغرب من تصريحات أويحي , كما أنه مجبر على هكذا تصريحات , ليس حبا في عيون بوتفليقة , ولكنه حبا في الحفاظ على وجوده على رئاسة الحكومة لاسباب عديدة :
    1 للحفاظ على الامتيازات الشخصية .
    2 لخدمة مشروع يعمل عليه منذ زمان مع بعض الفرقاء في الجزائر وخارجها
    3 لان المشروع لم ينضج بعد (ولو توفرت و اكتملت كل عناصر نجاح مشروعه لصرح بنقيض ما صرح به اتجاه بوتفليقة)
    4 وجوده على رأس الحكومة يسمح له بالتواصل مع شركائه في بلورة مشروعه
    وسيأتي اليوم الذي سترون فيه صحة كلامي والايام بيننا كما يقول أبو خالد

  4. لا حول ولا قوة الا بالله الجزائر الدولة العظيمة التى يبلغ مساحتها اضعاف اضعاف دول الخليج مجتمعة و التى تملك ثروات تحت الارض و فوق الارض الا يجد هذا البلد الرائع رجل مسئول يحكمها و يريحوا ابوتفليقة المريض ؟ لا احد ينكر ماقدمه للجزائر من انجازات و لكن لا افهم لماذا يصرون على ترشيحه وهو غير قادر على الحركة او الكلام ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here