أحقيّة “التعيين” في الأردن لمن بلغ 48 عامًا ويبحث عن “وظيفة”.. إشكالات بالجملة تواجه ملف “التشغيل” وحيرة “مهنية وإدارية” في القطاع العام بعد “ربع قرن” من الانتظار للوظائف وسيّدة أربكت الجميع بعدما نافست “حفيدتها”

عمان- خاص بـ”رأي اليوم”:

قرّرت الحكومة الأردنية أن من يبلغ 48 عاما من المواطنين الباحثين عن عمل بيروقراطي أو وظيفة رسمية في القطاع العام لا يستطيع الحصول على “دور في وظيفة”.

واعتبرت الحكومة إلغاء طلبات توظيف تقدم بها من بلغ عمرهم أكثر من 48 عاما اليوم ضمن سجلات الخدمة المدنية من الخطوات التنظيمية.

 وصرّح الأمين العام لديوان الخدمة المدنية سامح الناصر بأن مؤسسته ستعمل على تنظيم كشوفات أحقية التعيين مشيرا لأن الاولوية في التوظيف ستكون في الشواغر لمن بلغ سن 47 عاما بموجب تعميم حكومي سابق.

ويعني ذلك أن الشواغر الحكومية ستمنح الأولوية فيها خصوصا في قطاع التعليم لمن تقدّم بطلب توظيف قبل ربع قرن ولا يزال يحتفظ بأحقية الدور حتى الآن.

وكان وزير بارز في الحكومة قد تحدّث عن تعقيدات مهنية وقانونية تحيط بمسألة احقية دور التوظيف.

ويبدو أن سيدة أردنية تبلغ 48 عاما وأصبحت اليوم “جدة” تمسكت بحقها ودورها في وظيفة تقدّمت لها قبل أكثر من ربع قرن.

وتصادف إداريا بأن السيدة تنافس حفيدتها عمليا  وبنفس التخصص من حيث القياس الزمني وفي تعبير مجازي عن أزمة إدارية مهنية.

وأثار موضوع السيدة جدلا قانونيا وتوظيفيا حيث طلبت دائرة الاحصاءات ملء أحد الشواغر بمتخصص في علوم الكومبيوتر وأظهرت السجلات أحقية تلك السيدة التي تقدمت للحصول على حقها في الوظيفة رغم أنها لم تمارس العمل المتخصص طوال سنوات.

ولم تضع الحكومة بعد وصفة تستطيع عبرها حل هذا الاشكال لكن يتصور الخبراء  بان الخطوات التنظيمية في ديوان الخدمة المدنية مسألة ضرورية الان خصوصا عندما يتعلق الامر بأحقية الوظائف والشواغر لكبار السن من الأردنيين الذين تقدموا بطلبات توظيف ووصلوا منتصف العمر الان حيث حقوقهم قانونية.

 ويبدو أن الإشكال الأهم هو صعوبة عمل الخريجيين قبل ربع قرن في الكثير من المهن ضمن برامج العمل وتقنياته الآن حيث تطورت واختلفت الاحتياجات وبرامج العمل ويجد الموظفون حديثا من كبار السن صعوبات في العمل مع الخبرات الأقل بالمؤسسات الرسمية.

وسبق للحكومة أن اعلنت برنامجا طموحا لتشغيل الاردنيين لكنه يواجه صعوبات تنفيذ ويعتمد على القطاع الخاص بصورة اساسية ويتضمن إجراءات تقاعد لكل من أنهى 30 عاما في وظيفة رسمية لفتح المجال أمام جيل جديد من الموظفين مما يورط السلطات بغياب الخبرات التراكمية في الإدارة العامة.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. إلى “بدوي من الاردن” كلامك صحيح ! لا تنسى أن الرقم 48 محفور في قلوب وأدمغة وكتب الأمة العربية وتاريخها بأنه عام النكبة ، فلماذا العجب

  2. باختصار، البلد صغير بموارد تكاد تكون معدومة، محاصر، وقع فريسة في يد عصابات الفساد التي تديرها سفارات العدو في عمان. اين يذهب الشباب المعطل عن العمل الممنوع من الابتكار والاستثمار في صناعة السلاح والدرونز وغيرها من التكنولوجيا المؤثرة؟

    النتيجة: انفجار على وشك الوقوع يتحكم به العدو بالريموت كنترول وسينطلق في الوقت الذي يناسبه، دون أن يلحق بالعدو أي ضرر يذكر.

  3. رقم48اصبح حديث الاردن ايعقل دولة تنهي الحياة العملية لمواطن وصل لعمر48انه بداية للاحباط الذي يجتاح الاردن. ايعقل من بلغ 48،انتهي كإنسان كمواطن كمنتج

  4. طرد و محاكمة و سحب الجنسية من كل اللصوص المتعطلين عن العمل في الهيئات المستقبلة سيحل المشكلة

  5. لو تزوجت تلك السيدة ذات ال 48 عاما وعمرها 18 وابنتها تزوجت وعمرها 18 فالمجموع 36 فهل من المعقول ان تتقدم حفيدتها للعمل وعمرها 12 هنالك غلط ما اما لتهويل الخبر واما لشيء أخر.

  6. يعرض حاليا على التلفزيون الاردني مسلسل ام الكروم…. الرجاء متابعته لما فيه تشخيص حقيقي للحاله الاردنيه الحاليه رغم أن ذات المسلسل قديم الإنتاج….

    من يركز في المسلسل سيجد فيه المسؤولين الذين باعوا الأرض وحاليا مؤسسات الدوله وستجد فيه ممثلا لصندوق النقد الدولي…. وستجد فيه التجار الجشعين… وستجد فيه قمع الوطنيين…. وستجد فيه ضياع الحقوق

  7. كل الاردنيين الشباب والشابات كلهم سيشترون بالدين طبعا ملابس رياضيه لكي يلعبوا رياضه بمشاريع حكومة الرزاز والتي هي اقامة مدن ريااضيه وملاعب ومراكز شباب في الاحياء كما قرات عن مشاريع الحكومه بالتعاون مع البنك الدولي والاوروبي والتعاون مع القطاع الخاص دولتك الاردنيين بحاجه الى فرص عمل بحاجه الى منزل بحاجه الى راتب يطعم ابناوءه بحاجه الى زراعه وصناعه واستخراج ثروات الاردن المطموره ولا حاجة له للرياضه
    انها منظومة الفساد التي تجذرت في الاردن كما غيرها من دول العرب بواسطة البنك وصندوق النقد الدوليين باغراقنا بالدين الذي نهب من هذه المنظومه الفاسده لشراء ارادتنا وقرارنا السياسي والاقتصادي لقد صفت منظومة الفساد المرتبطه بموءسسات الامبرياليه الامريكيه والغربيه ببيع كل اصول الدوله الاردنيه من شركات وموءسسات ومواقع اثريه وخدمات لكي نصل الى طريق اللاعوده وتطبق صفقة القرن التي تطبق حرفيا اقتصاديا بمشاريع وهميه مثل مشاريع. وادي عربه التي وعدوا المواطن بالسمن والعسل واذ بها تقطيع مراحل للوصول الوى تصفية القضيه الفلسطينيه على حساب الاردنيين والفلسطينيين لاقامة اسراءيل الكبرى من النيل للفرات

  8. وزير العمل يعلن الانتصار بفتح أسواق عمل ٢٢وظيفة بالإمارات ويسافر لالمانيا وبعض المواقع مأجورة تلمع أرقام منتسبي الضمان منذ ٤اعوام هي هي أقلها العام الماضي تحكمها ميكانزم السوق وليس جهده البطالة عالية كما أن تقاعد من خدم ٣٠عام اعمارهم أقل من ٥٠عام عمل على إيجاد بطالة من فوق ومن تحت واغلب محاضرات الوزير علمت الشباب اللغة العربية فقط كالفرق بين التشغيل والتوظيف والفرق بين فتح سوق العمل وايجاد فرص عمل هي صفقة القرن لعمل دمج للمجتع وإدخال أصحاب الأصول للعمل الحكومي لإنهاء فكرة العودة

  9. ديوان الخدمة المدنية هو سبب مشكلة البطالة و مسبب الإحباط في نفوس الشباب ،، إلغاؤه افضل من وجوده

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here