أحزاب المعارضة الموريتانية ترفض نتائج الانتخابات وتدعو للحوار

نواكشوط – (د ب أ)- رفضت الأحزاب الموريتانية الداعمة لأبرز المرشحين المناوئين للرئيس المنتخب محمد ولد الغزوانى، نتائج انتخابات الرئاسة ، متهمة لجنة الانتخابات بالانحياز والمجلس الدستوري بالعجز عن القيام بمهامه الدستورية.

وقالت الأحزاب- في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الخميس بنواكشوط -إن البلاد دخلت فى أزمة سياسية عميقة، حاول النظام التغطية عليها بالاعتقالات الواسعة والاختطافات المستنكرة، والقمع الشديد.

وأعربوا فى الوقت ذاته عن رفضهم الاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية، والاستعداد لأي حوار من شأنه إخراج البلاد من الأزمة الدستورية الحالية.

ووقع 15 حزبا البيان المشترك وبحضور المرشحين الأربعة الذين تقاسموا 48% من أصوات الناخبين خلال الانتخابات الأخيرة.

وأقر المجلس الدستوري الذي لا معقب لقراراته بشكل نهائي فوز مرشح الأغلبية الحاكمة محمد ولد الشيخ الغزواني بحصوله على 52 % من الأصوات في الجولة الأولى، كما أن طعون مرشحي المعارضة لم تقدم أدلة أو وقائع على تزوير الانتخابات. وسيتم في الثاني من آب/أغسطس القادم تنصيب الرئيس الموريتاني الجديد .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here