أحد مشجعي منتخب الجزائر لكرة القدم في فرنسا يدهس عائلة بسيارة ووفاة امرأة

مرسيليا ـ أ ف ب) – فقد أحد مشجعي منتخب الجزائر لكرة القدم السيطرة على آليته ودهس عائلة مساء الخميس في مونبيلييه بجنوب فرنسا، ما أدى إلى مقتل الأم وإصابة ابنتها ورضيعها بجروح خطيرة، كما علم من مصدر قريب من الملف.

وقال المصدر نفسه إن المشجع البالغ 21 عاماً كان يقود “بسرعة كبيرة” في حيّ موسون. وقد وُضع قيد التوقيف.

وكانت الأم تمشي مع رضيعها وابنتها البالغة 17 عاماً. ونقل الرضيع بشكل عاجل إلى المستشفى، حسب ما أفادت متحدثة باسم مكتب السلامة في منطقة ايرو.

وقال المصدر نفسه إن الابنة أصيب بجروح طفيفة في كاحلها.

وأضافت المتحدثة “في الوقت الراهن، نحاول تحديد ظروف المأساة” مشيرة إلى أن كان هناك “حشد كبير في الشوارع” مساء الخميس بعد فوز المنتخب الجزائري في ربع نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم.

وعلى هامش الاحتفال بفوز منتخب الجزائر على منتخب ساحل العاج، نهب عشرات الأشخاص محلين تجاريين بالقرب من جادة الشانزيليزيه حيث تجمع آلاف الأشخاص .مساء الخميس.

وبعيد منتصف ليل الخميس الجمعة، قامت مجموعات بمهاجمة ثلاثة محلات تجارية لبيع دراجات نارية بينما كانت الاحتفالات مستمرة في الجادة. وبعد كسر واجهتي محلين، قام أشخاص بننهبهما.

وكسرت واجهات محلات عدة ثم اندلعت مواجهات قبيل منتصف الليل استخدمت خلالها عناصر قوات حفظ النظام الغاز المسيل للدموع خصوصا حول ساحة النجمة لطرد مجموعات كانت ترشقهم بمقذوفات.

وذكر صحافي من وكالة فرانس برس أن شخصا واحدا على الأقل اعتقل.

وتراجعت حدة التوتر عند منتصف الليل.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. خبر كاذب، السائق الذي دهس هذه العائلة هو شاب مغربي يبلغ 21 سنة ووقعت الحادثة في منعرج خطير يعتبر نقطة سوداء على تلك الطريق بينما كان الشاب ذاهب لاحضار مستلزمات لاهله حسب تصريحات عائلته وليس له اي علاقة بالاحتفالات

  2. همجية العرب لا حدود اها
    فريق كرة القدم الجزائري فاز في مقابلة، (هذا جيد) لكن ما دنب الفرنسيين لكي يتحملوا منبهات السيارات طوال الليل في كل المدن الفرنسينة ؟ وما دنب اسرة فرنسية دهسها احد “المشجعين” الذين ربما لم تطأ أقداهم ولو مرة واحدة الجزائري ؟

  3. الجزائريين متجذرين في فرنسا وفي حزب اليمين خاصة ومنهم اكثر من ٢ مليون خدموا فرنسا اكثر من الفرنسيين الأصليين فما بالك بالفرنسيين من أصول أوروبية ( البرتغال اسبانيا إيطاليا اليونان ) وحتى من أوروبا الشرقية الان الذين يأخذون كل شئ من فرنسا ولا يعطون . اليمين يعي جدا هذه الميزة فالشعارات شئ وعند الحكم شئ اخر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here