أحداث مؤسفة في مباراة الاسماعيلي المصري والافريقي التونسي تجبر الحكم الكاميروني على إلغائها وتخوف من تأثير ما حدث على تنظيم مصر كأس الأمم الإفريقية 

القاهرة – “رأي اليوم”- محمود القيعي:

شهدت مباراة الاسماعيلي المصري والافريقي التونسي في الجولة الثانية للمجموعة الثالثة قبل قليل (مساء الجمعة) احداثا مؤسفة بعد نزول بعض جماهير الاسماعيلي إلى الملعب في محاولة للاعتداء على حكم المباراة الكاميروني بعد احتسابه ضربتي جزاء للافريقي وتغاضيه عن ضربة  جزاء واضحة للاسماعيلي، الأمر الذي اضطر معه الحكم إلى إلغاء المباراة قبل نهايتها،وكانت النتيجة لمصلحة الإفريقي 1/2

إلغاء المباراة قبل موعدها أثار جدلا ساخنا  بين متابعي الكرة ومحبي الدراويش،حيث علق الفنان صلاح عبد الله على أحداث المباراة قائلا: “اللي بيحصل في الملعب دلوقتي من بعض مشجعي الاسماعيلي  يا إما  غباوة واما غباوة مقصودة ومتعمدة”.

مسلسل مجاملات

الناقد المهاجر د.علاء صادق أكد  أن ما حدث في مباراة الاسماعيلي والافريقي كان استمرارا لمسلسل مجاملات الاتحاد الافريقي لاندية تونس على حساب أندية مصر.

 وعلق هيثم فاروق لاعب الكرة السابق قائلا: “نهاية غير مبررة  وغير مفهومة لمباراة الإسماعيلي والافريقي، مهما كان حجم الظلم في لعبة أو اتنين، انت ظلمت فريقك وقد يتم استبعاده “.

نشطاء  آخرون أبدوا تخوفهم من أن تؤثر أحداث المباراة في تنظيم مصر للمونديال الإفريقي المقرر  هذا العام.

فيما أكد آخرون أنه من المتوقع  استبعاد الاسماعيلي وتغريمه.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. المجاملات !!!
    استفادت منها الاندية المصرية قبل التونسية و حتى الفريق الوطني المصري !
    قبل هده المباراة كان لقاء الافريقي مع مولودية الجزائر فيه ظلم كبير لنادي المولودية !
    و سنرى في كاس افريقيا ظلم اكبر لان الفساد اصبح بشوارب و يتكلم
    و اتوقع الكاس ستكون مصرية او مغربية !

  2. كلمة للعليم
    فيه امبارح واحده طفله قتلت في استراليا بعد اغتصابها ..والتمثيل بجثتها …
    معني كده ان الاستراليبن فقدوا البوصلة واستراليا غير امنه
    للاخ الاخوانجي العليم…
    انتم ازاي بتكرهوا مصر كده ؟؟؟

  3. للاسف مثل هذه التصرفات أصبحت عادات مصرية وبلطجية مصرية وتابعت من كون مصر لا تريد أن تنهزم في مباريات كرة القدم
    ومن الأفضل أن تلغى مصر من احتضان كاس افريقيا للامم وتحويلها إلى جنوب افريقيا لان مصر وشعبها فقدوا البوصلة فعلا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here