أجندة “عميقة” بحثت في “العقبة” لدراسة “مستقبل الأردن” وقفزة أسرع من التوقّع قريباً في ملف”الانتخابات” والرزاز قد يُفاجِئ الطراونة بطلب “استثنائيّة” للبرلمان

عمان – “رأي اليوم” – جهاد حسني:

يتواصل وينمو الحديث في الحالة السياسية الاردنية عن قفزة محتملة واسرع من التوقع قد يشهدها ملف التحضير للإنتخابات المقبلة برلمانيا على اساس وضمن معادلات مختلفة وجديدة  ومتباينة تماما مع المال السياسي.

وقد يطلب رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز قريبا عقد دورة إستثنائية للبرلمان.

 وخلافا لما كان الرزاز قد اتفق عليه مع رئيس مجلس النواب عاطف طراونة  قد تلجأ السلطة الحكومية لطلب استثنائية صيفية للبرلمان علما بان طراونه قد صرح  أمام راي اليوم بعدم وجود تشريعات مستعجلة ولا يوجد ما يبرر عقد دورة استثنائية.

والمح مقربون من الرزاز بان الاوساط البرلمانية قد تفاجيء جميع الاطراف بحصول دور اسثنائية لكنه تحدث عن الامر مع نواب مقربين منه دون الخوض بالتفاصيل.

وفي وقت سابق اقترح طراونه على الرزاز عدم الحاجة لصيفية استثنائية وترك الحكومة تعمل بدون نواب قليلا ثم ترك النواب بحالة استرخاء.

ويبدو ان الرزاز يتجه نحو تفعيل  اولوية تشريعية جديدة.

 ولم يعرف بعد هل يتعلق الامر بتعديلات على قانون انتخاب جديدة ام مسألة أخرى.

 وعقدت إجتماعات مكثفة خلال فترة عطلة العيد في العقبة بين أركان وكبار المسئولين في المؤسسة الامنية والملكية وتم في ظل التحديات الحرجة التي تواجه المصالح السياسية الاردنية اقليميا وفي ظل الازمة الاقتصادية والطاحنة ماليا.

ويعتقد ان إجتماعات العقبة بعيدا عن الاضواء ناقشت الملفات الاساسية خصوصا التحضير لشكل وهوية البرلمان المقبل ووضع اسس فاعلة ومنتجة لإقصاء المال السياسي وتشكيل مناخ إنتخابي متنوع وفيه طاقات شابة ونسبة تمثيل سياسية اكبر واكثر عدالة.

ويعني الامر عمليا ان العديد من وجوه البرلمان التقليدية الحالية والقديمة قد تبتعد عن المشهد بسبب الاهتمام الامريكي والغربي والاوروبي عموما بمستقبل الاردن السياسية وحالته الاجتماعية .

ومن المرجح ان الملفات الاساسية هنا تبحث وتدقق بدون مشاركة قوى الواقع الحالي سواء في البرلمان او حتى في الحكومة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. المواطن بحاجة إلى خطة واضحة تهدف إلى تحقيق مبدأ الاعتماد على الذات واخرى لمحاربة الفساد، والى آلية للتنفيذ علنية قابلة للفهم.

    غير هيك، سيستمر الفساد في التهام الوطن والمواطن.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here