أبيكورب: اتفاق “أوبك +” سيستغرق وقتا لتحقيق توازن السوق

أبوظبي/ الأناضول

قالت الشركة العربية للاستثمارات البترولية “أبيكورب”، إن اتفاق “أوبك +” الحالي سيستغرق بعض الوقت، حتى يتمكن من تحقيق التوازن في السوق النفطية.

وأضافت “أبيكورب”، في تقرير لها، الثلاثاء، أن أسعار نفط برنت قد تتداول عند نطاق 60 – 70 دولارا للبرميل في النصف الثاني من 2019، بالتزامن مع تباطؤ اقتصادي حاد.

وتتألف “أوبك +”، من أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك”، إضافة إلى منتجين مستقلين تقودهم روسيا.

وتراجعت أسعار النفط الخام، في النصف الثاني من أكتوبر/ تشرين أول الماضي، نزولا من 86 دولارا للبرميل إلى متوسط 56 دولارا حاليا، بسبب المخاوف بشأن صورة الاقتصاد الكلي وارتفاع إنتاج النفط من جانب أكبر ثلاثة منتجين (الولايات المتحدة، روسيا، والسعودية).

وقالت “أبيكورب”، في تقريرها، إن الربع الأخير من 2018، “كان صعبا جدا على أسواق النفط، بعد الارتفاع الحاد في سعر البرميل (..) تراجعت المشاعر وانتهت السنة بانخفاض ملحوظ”.

وترى الشركة، أنه استنادا إلى العوامل الأساسية فقط، ممثلة بخفض جماعي قدره 1.2 مليون برميل يوميا بين “أوبك” وحلفائها، واحتمال كبير لخسائر الإمدادات من إيران وفنزويلا وليبيا وكندا، ونمو الطلب العالمي على النفط 1.4 مليون برميل في اليوم، فإن السوق ستحقق التوازن في 2019.

وبدأت “أوبك +” تنفيذ اتفاق جديد لخفض إنتاج النفط، بنحو 1.2 مليون برميل يوميا، اعتبارا من مطلع 2019، ولمدة 6 شهور.

وزادت: “وإلى أن تبدأ السوق في إظهار علامات انخفاض المخزون، ستظل أسعار النفط تحت الضغط.. سيتم تداول سعر النفط بين نطاق 60 و70 دولارا في النصف الثاني 2019”.

و”ابيكورب”، هي بنك التنمية متعدد الأطراف الذي تأسس في 1975 بغرض تعزيز تنمية قطاعي النفط والغاز في العالم العربي، وهي إحدى شركات منظمة الدول العربية المصدرة للبترول “أوابك”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here