أبو مازن يدعو لاقتصار احتفالات عيد الأضحى على الشعائر الدينية

أيسر العيس/الأناضول – دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى اقتصار احتفالات الفلسطينيين بحلول عيد الأضحى على الشعائر الدينية، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها .
جاء ذلك في سياق تهنئة تقدم بها عباس، السبت، للشعب الفلسطيني، والأمتين العربية والإسلامية، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية  وفا.

وتأتي دعوة الرئيس الفلسطيني في ظل ظروف اقتصادية صعبة يعيشها الفلسطينيون، منذ نهاية فبراير/ شباط الماضي، بسبب أزمة الرواتب.

وأقرت إسرائيل العام الماضي، قانونا، يتيح لها مصادرة مبالغ من الضرائب التي تجبيها لصالح السلطة الفلسطينية، بدعوى أن هذه المبالغ مخصص للأسرى وعائلات الشهداء، وبدأت بتنفيذه في 17 فبراير/ شباط الماضي، حيث تخصم شهريا 11.3 مليون دولار.

وتعد أموال المقاصة الفلسطينية، المصدر الرئيس لفاتورة أجور الموظفين، وبدونها لن تتمكن الحكومة من الإيفاء بالتزاماتها تجاه الموظفين والمؤسسات.

وردا على القرار الإسرائيلي، رفض الحكومة الفلسطينية تسلم أموال المقاصة منقوصة، ما أدخلها في أزمة مالية خانقة دفع بها لتكثيف الاقتراض من البنوك، والتوجه نحو الدول العربية لتوفير السيولة.

وفي 5 أغسطس/ آب الجاري، صرفت الحكومة الفلسطينية 60 بالمائة من رواتب موظفيها عن يوليو/ تموز الماضي، سبقها صرف نسب متفاوتة تراوحت بين 60 و 50 بالمائة عن الشهور التي سبقته.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هل يجروء عباس على تحدي الاحتلال ويذهب لصلاه العيد في الأقصى كباقي أفراد الشعب الفلسطيني؟ ان ذلك يتطلب شجاعه لا اظنها لديه . بعد اربعه عشر سته يذهب للقاء الفلسطينيين في مخيم الحلزون محفوفا بزلمه الذين يرتدون احدث البدلات وربطات العنق. يذهب لابناء المخيم المعدومين ليطلب منهم شد الأحزمة كوّن الكيان يحتجز أموال الضراءب.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here