أبو ظبي وموسكو تبحثان تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي

أبو ظبي/ الأناضول – بحثت أبو ظبي وموسكو، اليوم السبت، سبل تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي.

.جاء ذلك خلال أعمال الدورة الثامنة للجنة المشتركة بين الإمارات وروسيا، والتي عقدت في كازان، إحدى أكبر المدن الصناعية والتجارية في روسيا، برئاسة عبد الله بن زايد وزير الخارجية الإماراتي، ووزير التجارة والصناعة الروسي دينس مانتورف.
وقال مانتورف، إن بلاده  تتطلع لتعزيز شراكتها مع الإمارات لتعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي ، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية.
بدوره، أعرب بن زايد أيضا عن تطلع الإمارات إلى مزيد من التعاون والعمل المشترك في مختلف المجالات بين البلدين.
وأضاف أن التوافق في المواقف بشأن معظم القضايا الإقليمية والدولية يعد من أهم جوانب العلاقات الثنائية.
ولفت إلى سعي البلدين إلى إيجاد حلول طويلة المدى لقضايا المنطقة والعالم، منها التطرف والإرهاب وغيرها من التحديات.
ورحب الوزير الإماراتي باستضافة بلاده، أعمال اللجنة المشتركة القادمة في العاصمة أبوظبي، دون تحديد موعد.
وشهدت أعمال الدورة، التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين منها اتفاقية الإعفاء المتبادل لكافة الجوازات من متطلبات تأشيرة الدخول لمواطني الإمارات وروسيا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here