واشنطن بوست: أبناء الصحافي  السعودي جمال خاشقجي تسلّموا بيوتًا بملايين الدولارات ويتلقون تعويضات من السلطات السعودية

واشنطن ـ (أ ف ب) – ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية الإثنين أنّ أبناء الصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي قُتل في قنصلية بلاده في الثاني من تشرين الأوّل/أكتوبر في اسطنبول، تسلّموا منازل بملايين الدولارات كتعويضات ويتقاضون شهريًا آلاف الدولارات من السلطات السعوديّة.

وأشارت الصحيفة التي كان خاشقجي يكتب مقالات فيها، إلى أنّ تلك المنازل تقع في جدّة في غرب السعوديّة، في مجمّع سكني واحد، وتبلغ قيمة كلّ منها أربعة ملايين دولار.

وكان يكتب مقالات رأي ناقدة لسياسات بلاده في صحيفة “واشنطن بوست”. وقتل جمال خاشقجي في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر 2018 بعد دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول. وكان يكتب مقالات رأي ناقدة لسياسات بلاده في صحيفة “واشنطن بوست”.

ونفت الرياض في مرحلة أولى وقوع جريمة قتل في القنصلية، ثم تحدثت عن عملية قام بها عناصر “خارج إطار صلاحياتهم”، وأقدمت على إقالة مسؤولين من مناصبهم، بعضهم مقرب من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. وبدأت محاكمة 11 مشتبهاً بهم في الجريمة بداية العام أمام القضاء السعودي.

وأغرق اغتيال خاشقجي السعودية في أزمة دبلوماسية، وأساء الى سمعة ولي العهد الذي تطالب منظمات غير حكومية بتوضيح دوره في العملية.

ونقلت “واشنطن بوست” عن مسؤولَين سعوديَين، حالي وسابق، وعن أشخاص قريبين من العائلة، أن دفعات مالية شهريّة تدفع لكلّ واحد من أبناء خاشقجي الأربعة، تقدّر بأكثر من عشرة آلاف دولار.

ورجّحت الصحيفة أن يكون أبناء خاشقجي “يحصلون أيضًا على دفعات أعلى بكثير – ملايين عدّة من الدولارات لكلّ واحد منهم – في إطار مفاوضات + الدية +” التي يُتوَقّع اكتمالها بعد انتهاء محاكمات المتّهمين بقتل خاشقجي خلال الأشهر المقبلة.

وذكرت الصحيفة أنّ دفع التّعويضات لأبناء خاشقجي تمّ بموافقة من العاهل السعودي الملك سلمان في نهاية العام 2018، في إطار ما وصفه مسؤول سابق بأنّه اعترافٌ بأنّ “ظلمًا كبيرًا قد اقتُرف” ومحاولةٌ “لإصلاح خطأ”.

ويرغب صلاح، وهو الأكبر سنا بين أبناء خاشقجي، في أن يستمر بالعيش في المملكة، بينما من المتوقع أن يقوم الآخرون الذين يقيمون في الولايات المتحدة ببيع المنازل التي قدمت لهم.

وكان العاهل السعودي ونجله ولي العهد استقبلا صلاح خاشقجي، وعمه سهل خاشقجي، بعد أسابيع على مقتل الصحافي الذي كان مقيما في واشنطن.

وطالب النائب العام السعودي بحكم الإعدام بحقّ خمسة من الأشخاص الأحد عشر الذين بدأت محاكمتهم في القضية ولم يُكشف عن هوّياتهم.

وفرضت واشنطن عقوبات على 17 مسؤولاً سعوديًا على خلفيّة القضية.

ولم يُعثر بعد على جثمان خاشقجي.

Print Friendly, PDF & Email

21 تعليقات

  1. نسمه الحريه
    كل الاعتزاز والشكر. علي هذا التعليق الواضح والصريح

  2. الدية تدفع لأهل المقتول عن طريق الخطأ وغير المقصود ونية حسنة من جانب من قتل المقتول
    وليست الدية هي تعويض عن عملية اجرامية حقيرة وبشعة بكل الأوصاف المعيبة ,,,
    اذا كانت الدية وسعت وهلهلت فهذا تصريح منحط بأن عليك أن تقتل بالاتفاق مع محترف قتل حتى يحصل الورثة غالبا الأبناء لأن والدهم كان عليه كمية هائلة من الديون
    ومن فاقة وعوز ,,,,
    كما يحصل في حالات من يقوم بالتأمين على حياته ويقتل ولكن شركات التأمين لا تتوقف عن كشف حقيقة موت المؤمن عليه ومن الذي سيستفيد من موته هذا يتم بدول الكفر
    أما الديه الطبعة الحديثة ستصبح تصريح بالقتل وتحسين أوضاع معيشية لمحبي المقتول ,,, الورثة
    نحن بزمن المسخ حقيقي وليس مجازي

  3. ناسف علي بعض الشخصيات التي تنبطح أمام الأموال. وتدعم. التجاره البشريه ودفع الأموال سوا للعبيد أو تتجاره الأغنام…القيمه الإنسانية هي واحده. وهي من ذروة الإسلام
    لأن الدين الإسلامي اتي للانسانيه جمعا وليس لمجموعة من البشر
    بينما فلسطين نحرر. فقط بيد الشرفا من ابنا الوطن الإنساني والعربي والإسلامي
    المجرمين والمسؤولين علي هذه الجريمه للقضا العالمي حتي تنشر الحقيقه ويعاقب كل من له بصله
    وجثمان الإنسان يجب معرفه…
    نعم للحق وليس الاتفاف عليه
    عيب عيب عيب…
    هناك شرفا في الشعب السعودي المحترم

  4. IN ISLAMIC LAW SAID WHO KILLS ONE PERSON WITHOUT JUSTIFICATION LOOK LIKE KILL THE PAN HUMANITY …… SO PLEASE BE RATIONAL AND DONT BE … AGNOSTIC PERSON …….. YES 4 PERSS JUSTIFICATION …. YES 4 FAMILY JUSTIFICATION … YES FOR INTERNATIONAL PEOPLE NEED JUSTIFICATION ……. YES 4 THE LAW JUSTIFICATION ……. NO MORE HUMILIATION …. NO MORE MONARCHE RUSTIC POLITICAL SYSTEM YES 4 THE PEOPLE VOLITION … YES 4 LEGAL EGALITARIANISM …….. PHILISTINE NEED HONOURS PEOPLE TO BE FREE … DO AS YOU WOULD BE DONE BY …

  5. باسمه تعالي
    هذا عقل و فهم ال سعود و الذي هو ان النفس تشتري و تباع بالمال. هذا هو عقل الجاهليه الاولي (جاهليه قريش و الذين كانوا يعبدون الاصنام قبل الاسلام) هذا ظلم و لعنه الله علي القوم الظالمين.

  6. مبدأ دفع الدية معروفه بالإسلام والجميع حكومات وشعوب فيما بينهم يسيرون على هذا النهج..فلا يوجد أي عيب أو نقد لما قامت به السعوديه بدفع الديه أضعافا مضاعفة لأبناء القتيل…اتمني أن تنتهي هذه القصه من التداول ولا داعي للانجرار وراء مايروجه الغرب عن حقوق الإنسان.. أين هم من حقوق شعبنا الفلسطيني المنتهكه منذ سبعة عقود؟؟؟انه ابتزاز سياسي قذر لا أكثر

  7. التعويضات محلية
    لكن
    الجريمة دولية
    الشهيد صحافي دولي في جريدة ذات صيت عالمي
    و على أرض تركيا : الدولة ذات السيادة
    و إنتهاك فاضح للأعراف الدولية
    و إستغلال بشع للثقة الدبلماسية
    إذا قامت كل سلطة عربية بإغتيالات و إختطافات خارج أراضيها فستعم الفوضى غير الخلاقة دول العالم
    أي تمرير لهذا الجرم الفاضح سيقنن إرهاب الدول مستقبلاً
    و حتى أوربا و الغرب سيحصدون أشلاء جثث عياناً بياناً
    ثم أصبح في وقت عولمة الإعلام ضرورياً أن يحظى صحافيون التغطيات الإخبارية بجواز شبه دبلماسي: توصلنا بالخبر فيه مخاطر حياتية عليهم

  8. من قتلهم معروف ، ولكن دوافع الأخريين ليست بدوافع العدالة او معرفة الحقيقة او على الأقل دوافعهم بإبقاء القضية راهنة هي سياسية بالدرجة الاولى ، ان كانت الواشنطن بوست، تركيا، قطر.
    القاتل الحقيقي لن يحاكم ولكن القضية لوثته الى الأبد وعلى جميع الأصعدة ، واحتمال ان يستبدل في النهاية من الوصول الى الكرسي ،

  9. مهما كانت التعويضات فلن يسكت ابنا المقتول عن الجريمة التي ارتكبت في حق ابيهم ولابد ان يصلوا يوما إلى معرفة الحقيقة ويكشفون من المجرم الحقيقي(ابو المنشار) الذي يقف وراء هذه الجريمة، التي اعتبرت ونصفت من ابشع جريمة العصر في حق البشرية. إعدام منفذ ي الجريمة لن يكفي ولايمكن ان يقنع ابنا المقتول للوقوف عن الوصول والبحث عن الحقيقة وكل الدلال تشير إلى أن هناك زعيم العصابة يتستر ورا المجرمين ويريد يعمل على اقبار الحقيقة باعدام منفذي الجريمة رغم انهم مجرد نفذوا الأوامر.

  10. بعد المحاكمه يجب تعويض ابناء المحكوم عليهم بالملايين الدولارات هم ايضا ضحايا خطأ فادح (من الذي امرهم) يجب تحميل المسؤلية للملك سلمان اليس هو المسؤل الاول و تعويض احد ابنائه بالحكم(يصبح ملك بدل ملايين الدولارات)

  11. SORRY THIS IS THE MEGA SAVAGE CRIMINAL IN THE WORLD AGAINST PAN HUMANITY NO HESITATIONS ON THIS TRUTH

  12. SORRY NO WEALTH CAN CANCEL MEGA CRIME AGAINST PAN HUMANITY… YES 4 INTERNATIONL JUSTIFICATION TO ACHIEVE HARMONY TRUTH 4 ALL …. NO MORE BIAS BUT 4 DIGNATY BIOS

  13. مامعنى محاكمة قتلة خاشقجي والذي يحكم السعودية هو الذي ارسلهم وأمرهم بتنفيذ الجريمة ؟!!!!! لابد من معاقبة كل المتورطين في مقتل خاشقجي وعلى راسهم الآخوين سلمان (محمد و خالد )

  14. يتلقون دفعات شهرية !! اذا الخبر صحيح معناه باعو دم والدهم واحتمال بن سلمان هددهم كما يفعل مع الوليد بن طلال

  15. كله من خليفة المسلمين اردوغان الذي كان يراوغ ولم يقوم بحسم الموضوع بسرعة وتوجيه اتهام مباشر للدب الداشر وعامل الزمن أعطى ابو منشار وقت لالتقاط انفاسه ومحاولة إيجاد مخرج من القضية التي كانت ومازالت لابساه

  16. الله يرحمه ويغفرله خاشقجي يبدو انه دمائه ذهبت هدر لكن حتى لو فلت القتلة المجرمين من عقاب الدنيا هناك عذاب من لا يؤمنون به ولا بقدرته سبحانه وتعالى على زلزلة الارض تحت اقدامهم قتلة اطفال اليمن عار العرب والمسلمين مملكتهم الى زوال ان شاء الله

  17. دليل على ان المنشار هو القاتل والا ما كانت العصابة تدفع اموال الدية

  18. لكن الراحل خاشفجي كان مليونير اصلا وأبنائه ليسوا بحاجة لهذه الأموال اعتقد انه ابو منشار مازال يمارس الضغط عليهم لإرغامهم على قبض التعويض يعتقد الاحمق انه هذا سيغلق ملف هذه الجريمة الارهابية لايعلم الجاهل انه كل مليارات النفط بالاضافة لعوائد الحج لن تغسل عار جريمة قتل مواطن سعودي في قنصلية بلاده والتمثيل بجثته بطريقة اكثر وحشية مما كانت تفعل داعش

  19. وماذا عن تركيا التي وجه لها بن سلمان هذه الصفعة ؟ لقد استهتر بمخابراتها وبأمنها ولولا وجود خطيبة المغدور خارج القنصلية في انتظاره كانت السعودية تخطط لاتهام تركيا بخطف خاشقجي لذلك ارتدى احد المجرمين الدواعش ملابس خاشقجي
    كنّا نتمنى من تركيا ان لاتعتمد على التسريبات والتلميحات وان توجه اتهام مباشر لابن سلمان لانها كانت تمتلك كل الادلة وكل التسجيلات

  20. يعني اي حد ببزعل من حدا تاني بيقتله وبيدفع لاهله تعويض وخلصت القصة !!!! هذا قانون الغاب في أوضح صورة هذا يعني لا امن ولا أمان طالما بن سلمان مازال على راس السلطة يقتل ويدفع تعويض ويفلت من العقاب انتزع اموال رجال الاعمال بدون محاكمة وهذا دليل اخر على قانون الغاب

  21. الحقد وصل بالبعض الى الطعن في شرف وذمة ابناء المنشق لأنهم يرون في المحكمة السعودية الطريق السليم لمعالجة قضية اعدام المنشق بدون محاكمة.
    الفدية شئ احله الاسلام، وقضايا التعويضات تشغر بها محاكم الغرب.
    “ظلمًا كبيرًا قد اقتُرف” ومحاولةٌ “لإصلاح خطأ” هذا هو موقف الملك، وابناء المنشق يستوعبون ان مصلحة البلاد اهم من اهداف الخارج الذين استغلوا انشقاق والدهم لمصلحة العدو.
    نعم كان يجب محاكمة جمال خاشقجي بتهمة الخيانة والانشقاق عن جهاز المخابرات السعودية التي عمل بها منذ ان كان في افغانستان، وقرار الجهاز بتصفيته لتعذر جلبه ربما كان خطأ، ولكن العقاب الذي يتمناه اعداء المملكة اكبر من الخطأ.
    المسلسل الذي ابتدأ بخطأ الاستخبارات بتنظيم عميل من اصول غير سعودية وانتهى بخيانته للجهاز، شارف على الانتهاء ولا يجد الاعداء سلاح الا التشهير بابناء المنشق.
    ابناء المنشق يعرفون ان أباهم اخطأ وانه كان يبحث عروس في اسطنبول تاركا خلفه عروس اخرى في واشنطن.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here