أبرز تطورات “كورونا” خلال 24 ساعة..61 ألف إصابة في أمريكا ونصف مليون حالة في جنوب أفريقيا.. نيجيريا تُخفف العزل و”الصحة العالمية” تؤكد: لا نهاية للأزمة والتأثير سيبقى لعقود

عواصم- (أ ف ب)-( د ب ا)- أحصت الولايات المتحدة حتى الساعة 8,30 من مساء السبت (00,30 ت غ) 61,262 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في 24 ساعة، وفق تعداد لجامعة جونز هوبكنز.

وهذا هو اليوم الخامس الذي تسجل فيه الولايات المتحدة أكثر من 60 الف إصابة، بحسب الجامعة في بالتيمور. كما تم تسجيل 1,051 وفاة ايضا في نفس اليوم.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات في الولايات المتحدة أكثر من 4,6 مليون بالإضافة الى 154,319 وفاة، ما يجعلها الدولة الأكثر تضررا في العالم.

وتأتي هذه الأرقام الجديدة في الوقت الذي تستعد فيه فلوريدا لاستقبال العاصفة الاستوائية ايساياس، التي من المتوقع أن تتحول الى إعصار بمجرد اقترابها من الجزء الجنوبي الشرقي من الولاية التي يجتاحها كوفيد-19.

ومن بين جميع الولايات الأميركية فإن كاليفورنيا فقط، التي يبلغ عدد سكانها 21 مليون نسمة أي ما يقرب من ضعف سكان فلوريدا، سجلت المزيد من حالات الإصابة بفيروس كورونا.

والسبت سجلت فلوريدا 179 وفاة جديدة، ليصل اجمالي عدد وفياتها الى رقم قياسي بين سائر الولايات الأخرى بلغ 6,843 وفاة.

وفي مواجهة الاعصار، أعلن حاكم فلوريدا رون ديسانتيس إنه من الأفضل “مجرد الاحتماء” عوض إرسال الناس الى ملاجىء مكتظة يصعب فيها المحافظة على التباعد الاجتماعي، ما لم يصبح الوضع أكثر تهديدا على حد قوله.

كما تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في دولة جنوب أفريقيا حاجز النص مليون حالة.

وذكر موقع “نيوز 24″،الإخباري المحلي، اليوم الأحد أن إجمالي عدد الإصابات في البلاد بلغ 503 آلاف و 290، تعافى منهم 342 ألفا و 461 حالة. ولا يزال هناك 152 ألفا و 676 حالة نشطة.

ودعا رئيس البلاد، سيريل راموفوسا، شعبه إلى استمرار اليقظة في مواجهة الفيروس وقال: “فقد 8153 شخصا في بلادنا حياتهم، ومن المرجح أن العدد الفعلي للوفيات بسبب الفيروس سيتجاوز هذا الرقم”.

وفي ذات السياق أعلن حاكم لاغوس، العاصمة التجارية والمالية لنيجيريا، السبت إعادة فتح المساجد والكنائس في المدينة اعتبارا من الاسبوع المقبل، مع اتخاذ السلطات خطوات لتخفيف اجراءات الإغلاق المفروضة لمنع تفشي وباء كوفيد-19.

وقال الحاكم باباجيد سانو-أولو في بيان إن “دور العبادة في لاغوس ستفتح اعتبارا من الجمعة 7 آب/أغسطس أمام المسلمين والأحد 9 آب/اغسطس أمام المسيحيين”.

وأضاف أنه سيتم تحديد عدد المصلين في إطار تدابير الحد من الإصابات و”لن نسمح إلا بنسبة 50 بالمئة من الطاقة الاستيعابية القصوى سواء في الكنائس أم المساجد”.

لكن تجمعات أخرى مثل إضاءة الشموع وغيرها لا تزال محظورة.

ونصح سانو-أولو الكبار في السن الذين تتجاوز أعمارهم 65 عاما بالبقاء في منازلهم.

وكانت مدينة لاغوس، الأكبر في البلاد والتي يبلغ عدد سكانها أكثر من 20 مليون نسمة، قد أغلقت كنائسها ومساجدها إضافة الى النوادي الليلية والفنادق في آذار/مارس لابطاء انتشار فيروس كورونا.

ووفقا لمركز نيجيريا لمكافحة الأمراض بلغ اجمالي عدد الإصابات في البلاد 43,151 حتى الان، توفي منهم 879 شخصا منذ تسجيل أول حالة في أواخر شباط/فبراير.

ومدينة لاغوس هي بؤرة تفشي كوفيد-19 في نيجيريا حيث سجلت أكثر من 15 ألف إصابة و192 وفاة.

كما  أوضحت لجنة الطوارئ التي شكلها مدير منظمة الصحة العالمية أنه لا توجد نهاية بعد في الأفق لأزمة “كوفيد19-” التي أصابت حتى الآن أكثر من 17 مليون شخص وقتلت أكثر من 650 ألف شخص.

وسلطت اللجنة التي شكلها الدكتور تيدروس أدهانوم جيبريسوس في بيانها الصادر يوم السبت  الضوء على “المدة الطويلة المتوقعة” لاستمرا ر الجائحة، مشيراً إلى “أهمية استدامة جهود الاستجابة المجتمعية والوطنية والإقليمية والعالمية”.

وذكر الموقع الرسمي للأمم المتحدة أنه بعد مناقشة كاملة للأدلة ومراجعتها، وافقت اللجنة “بالإجماع” على أن تفشي المرض لا يزال يشكل حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقا دوليا.

وأبلغ الدكتور تيدروس اللجنة في ملاحظاته الافتتاحية “أنها أزمة صحية تحدث مرة واحدة في القرن، وستكون آثارها محسوسة لعقود قادمة”.

وأوصت الوكالة الأممية بالاستمرار في تعبئة المنظمات متعددة الأطراف العالمية والإقليمية، والشركاء من أجل التأهب والاستجابة ودعم الدول الأعضاء في الحفاظ على الخدمات الصحية، وتسريع وتيرة البحث والوصول في نهاية المطاف إلى التشخيص والعلاج واللقاحات.

كما نصحت اللجنة الدول بتنفيذ تدابير ونصائح متناسبة بشأن السفر، بناءً على تقييمات المخاطر، ومراجعة هذه الإجراءات بانتظام.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. الى متابع …
    منظمة الصحة العالمية هي الأداة المستخدمة لارساء النظام العالمي الجديد….و هي من يملي على الحكومات العالمية السياسات التي يجب اتخادها لسياقة قطيع البشرية نحو حظيرة الدكتاتورية الجديدة مستغلة فيروس الخوف هدا و ارهاب الشعوب لاجبارهم على قبول كل شئ حتى التخلي على ابسط حقوقهم …..اننا نعيش في أهم مرحلة انتقالية بين العالم القديم و الجديد ..
    هدا الارهاب الدولي سيستمر ما لم تستيقظ الشعوب و تكتشف مؤامرة الكورونا (فيروس اعلامي سياسي ، يساهم فيه الكل للاسف الشديد)….الى غاية تحقيق الاوليغارشيا المسيطرة على قرارات الدول مبتغاها :
    تلقيح البشرية جمعاء جبريا و تفعيل التعريف الالكتروني للجميع مثل البهيمة ….و اعادة تثبيت اقتصاد جديد و نظام مالي جديد ….
    ثلوث الهواء يقتل 8 ملايين سنويا ….
    الانفليونزا قتلت سنة 2018 أكثر مما خلفه الكوفيد 19 رغم النفخ في الأرقام …..
    ….

  2. أكلة لحوم البشر في الغابة السوداء و عبدة الشيطان …. سيسقطون و يسقط معهم صرح المنافقين
    أصدقاء ماكسويل و من زار جزيرة ايبشتاين ……..سيفضحون و يفضح معهم فريق المرتشين
    …..
    الأطياء و العلماء يثورون في المانيا و اسبانيا و أمريكا …..و لا خبر في جرائد ميليندا و بيل …
    نعم الصدمة كبيرة …
    في من تثق هده الأيام ….

  3. أكلة لحوم البشر في الغابة السوداء و عبدة الشيطان …. سيسقطون و يسقط معهم صرح المنافقين
    أصدقاء ماكسويل و من زار جزيرة ايبشتاين ……..سيفضحون و يفضح معهم فريق المرتشين
    …..
    الأطياء و العلماء يثورون في المانيا و اسبانيا و أمريكا …..و لا خبر في جرائد ميليندا و بيل …
    نعم الصدمة كبيرة …
    في من تثق هده الأيام ….

  4. أتساءل : ما دور منظمة الصحة العالمية ؟؟!!…
    هل دورها فقط نقل التوصيات و الأخبار التي ترددها لنا صباح مساء وكالات الأنباء العالمية و المحلية عن أرقام المرض و الإجراآت الإحترازية التي أرهقتنا و أصمَّت لنا الآذان … أم دورها البحث العاجل في إيجاد الدواء و التلقيح الناجع ضد هذه الجائحة التي سلطها علينا الله لقاء ذنوبنا و معاصينا؟؟!!..
    العالم يا “منظمة” يتطلع إلى أن تزفي له ذات صباح خبر يثلج الصدور عن إيجاد الدواء و التلقيح ليخرج بإذن الله من هذه الأزمة ؛ و أما أن تتحدثين لنا عن الأرقام هنا و هناك و التباعد و الكمامات و موجة ثانية و ثالثة فهذا علمناه و يئسنا منه !!!…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here