أئمة الجزائر يهددون بالاحتجاج في حالة عدم الاستجابة إلى مطالبهم ويطالبون بوتفليقة بالتدخل

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

هددت نقابة الأئمة في الجزائر العاصمة، بالعودة إلى تنظيم وقفات احتجاجية، بعد تاريخ 5 يوليو / تموز القادم، في حالة عدم الاستجابة إلى مطالبهم.

وكشف الأمين العام لنقابة الأئمة في الجزائر، جلول حجيمي، في تصريح صحفي، إن أصبح من المعيب تلاعب وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بمطالب الأئمة بهذا الشكل، من خلال عدم تطبيق كل الاتفاقات السابقة معم، تحت مبرر التقشف الذي طال عدة قطاعات بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وطالب الأئمة في الجزائر، من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة التدخل لحل مطالبهم العالقة.

وقال حجيمي، إن وقفتهم الاحتجاجية ستكون آخر إنذار للوزارة الوصية لرفع الغبن عن هذه الفئة، وتلبية مطالبهم الاجتماعية والمهنية المرفوعة منذ سنوات وفي مقدمتها الإفراج عن القانون الأساسي للإمام.

ودقت نقابة الأئمة، خلال شهر رمضان، جرس الإنذار، من خلال تنظيمها لوقفات احتجاجية في بعض المحافظات لمطالبة الوزارة الوصية بمراجعة أوضاعهم المهنية والاجتماعية.

وحسب تصريحات الأمين العام للنقابة فإن وزير الشؤون الدينية والأوقاف قد اقر بالوضع الاجتماعي الهش للأئمة، لكنه برر عدم تجاوب الوزارة الوصية مع مطالبهم مع تواضع الميزانية المخصصة للقطاع الديني بسبب تداعيات الأزمة الاقتصادية وتقلص مداخيل الخزينة العمومية.

ودعا وفي وقت سابق محمد عيسي، الأئمة إلى فتح باب الحوار مع الفاعلين والمنتسبين إلى القطاع.

يحدث هذا في وقت شهدت بعض مساجد الجمهورية، حوادث غريبة أثارت جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تداول نشطاء هذه المواقع تسجيلا يظهر اعتداء أحد الأئمة بمحافظة الشلف غرب الجزائر على أحد المصلين، ونشبت حينها فوضى عارمة عمت المسجد لأسباب يرجح أن ترجع إلى خلاف ديني بين الطرفين.

ويضاف هذا الحادث إلى مجموعة الحوادث التي تشهدها بعض مساجد البلاد مؤخرا.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الى احمد ياسين
    قبل ان تتكلم على الغير انظر لحالك ؟؟؟ و قبل ان تتكلم على حدبة البعير انظر لحدبتك لعلك تستوي
    اما حال الجزائر فهي معروفة مثلها مثل باقي الدول العربية الدكتاتورية و الفاسدة لا جديد يذكر و بقى لنا الا ان ندعوا لحال امتنا ان ينزع علينا هم و الغم و الخونة و المرتزقة في كل مكان يذكر فيه اسم الله تعالى

  2. بلاد الزرع والضرع بلاد الشهداء بلاد البترول الغاز الذهب الفضة الزنك الرضاص ارض الجزاير كلها كنوز اسف ان اقتصادنا هاوي دبنارنا اخر عملة متى نستيقظ ونغلق باب الفقر ونصبح مع الركب مع الدول المزدهرة اقتصاديا متى نستيقظ من سباتنا ونعالج اسباب تاخرنا فالجزاير غالية ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here