آلاف النيوزيلنديين يسلمون أسلحتهم بعد هجوم المسجدين

ولنجتون (د ب أ)- تلقت الشرطة في نيوزيلندا أكثر من ألفي قطعة سلاح ناري نصف آلي في الفعاليات الحكومية لتسليم الأسلحة مقابل تعويضات والجارية منذ مطلع الأسبوع بعد أن حظرت البلاد بعض الأسلحة في أعقاب الهجوم الدموي على مسجدين في مدينة كرايستشيرش في آذار/مارس الماضي.

وقال وزير الشرطة النيوزيلندى ستيوارت ناش في بيان مساء الأحد “بدأ الزخم في التزايد ببطء في الوقت الذي تقام فيه فعاليات جمع (الاسلحة ) بجميع أنحاء البلاد”.

وعقدت الشرطة ما مجموعة 25 حدثا لإعادة شراء الأسلحة خلال الأسبوع الماضي.

وقال ناش: “تشير الأرقام المؤقتة إلى مشاركة 2113 من حائزي الأسلحة النارية منذ بدء عملية إعادة الشراء، حيث تم تسليم 3275 قطعة سلاح و7827 قطعة غيار وملحقات محظورة، وتلقوا مدفوعات بقيمة 2ر6 مليون دولار نيوزيلندي (2ر4 مليون دولار أمريكي) كتعويض”.

وجاء الحظر بعد أقل من شهر من مقتل 51 شخصا وإصابة العشرات عندما فتح رجل أبيض عنصري مشتبه به النار على المسجدين بمدينة كرايستشيرش.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here