آلاف الأشخاص يتظاهرون في عدة مدن بولندية تضامنا مع المثليين

وارسو- (د ب أ): خرج آلاف الأشخاص في عدة مدن بولندية اليوم الأحد وأمس السبت تضامنا مع المثليين.

وتأتي هذه المسيرات على خلفية الاعتداءات التي قام بها يمينيون متطرفون على استعراض للمثليين في مدينة بياليستوك قبل أسبوع، حيث رشق المهاجمون المشاركين في الاستعراض بأحجار وزجاجات ثم تعقبوهم في الشارع حسبما ذكر شهود عيان.

وقالت واحدة من المشاركين في الاستعراض السابق: “كانوا يريدون قتلنا” وانتقدت وسائل إعلام قريبة من الحكومة لأنها صورت الاعتداءات على أنها اشتباك بين مجموعتين متضادتين يتحمل كلاهما المسؤولية عن العنف.

وأفادت تقارير تلفزيونية بأن أكثر من ألف شخص تجمعوا في العاصمة وارسو السبت للإعراب عن تضامنهم مع المثليين.

وشهدت مدينة بياليستوك اليوم مسيرة نظمها عدة أحزاب معارضة احتجاجا على العنف اليميني، وألقى كلمة في هذه المسيرة روبرت بيدرون، العمدة السابق لمدينة سلوبسك والمعروف بأنه من المثليين.

وقال بيدرون في كلمته: “أنا مثليُّ وملحد ولا آكل اللحم، وإذا تولى الحكم في بولندا أصحاب اللون البني (النازيون)، الذين حرضوا علينا ورشقونا بالحجارة في الأسبوع الماضي، فلن يكون هناك مكان لأشخاص على شاكلتي هنا”.

وطالب بيدرون بألا يسمح الناس أصحاب النوايا الطيبة بمثل هذا العنف ودعا إلى أن تكون بولندا “وطنا للجميع”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here