آخر ضحايا خالد يوسف.. مذيعة سابقة في  MBC

 

القاهرة ـ وكالات: تناقلت وسائل إعلام مصرية خبر إلقاء أمن مطار القاهرة الدولي القبض على الإعلامية رنا هويدي لدى محاولتها السفر إلى خارج البلاد، وذلك بتهمة التورط في قضية “الفيديوهات الإباحية”.

النيابة المصرية تستمع لأقوال الفنانة رانيا يوسف بعد اتهامها بالظهور في فيديو غير لائق

وذكرت وسائل إعلام مصرية عن مصدر أمني أنه تم القبض على هويدي بأمر من النيابة العامة بضبطها وإحضارها لتورطها في قضية الأفلام الإباحية مع المخرج خالد يوسف.

وبينت وسائل الإعلام أنه تم ضبط مبالغ مالية كبيرة مع هويدي بعد تفتيش حقائبها، وحرّر بحقها المحضر اللازم، وأخطرت النيابة المختصة من أجل مباشرة التحقيق معها واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقها.

وتكون هويدي بعد توقيفها، السيدة الخامسة المتورطة في قضية الفيديوهات الجنسية مع المخرج والبرلماني المصري خالد يوسف.

هويدي من مواليد عام 1993، وعملت في المجال الإعلامي مقدمة نشرة في قناة البغدادية ثم عملت في فضائية MBC مصر لفترة قصيرة، حيث قدمت برنامج حديث المساء.

يذكر أن قضية “الفيديوهات الإباحية لخالد يوسف” قد تورطت فيها حتى الآن الفنانتان منى فاروق، وشيما الحاج، والراقصة كاميليا، وسيدة الأعمال منى الغضبان، في حين لم يتم توجيه أي اتهام رسمي حتى الآن لخالد يوسف، الذي سافر إلى باريس منذ الأول من فبراير الجاري.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. الي الأخت ولاء هذا المخرج وغيره من ثوار الشوءم هم إفراز قذر لثورة عبرية وليست عربية وأيام سوداء للتجارة بالدين فكل ماترونه ليس الا طفح لفترة ولن يؤثر علي الشعب المصري الذي تعدي مائة مليون ولا يوجد في مصر اختفاء قسري بل أناس هربوا من مصر الي دول الجوار ومنها الي داعش اما معتقلين لا يوجد بل هم متهمين في قضايا جنائية

  2. يحزنني المستوى المتدني التي وصلت اليه بعض المجتمعات العربية وعلى وجه الخصوص مصر الحبيبة، دعارة وجرائم من شتى الانواع وعلى كافة المستويات. اصلح الله الشعوب العربيةجميعا.

  3. الضحية هي التي تتعرض لاعتداء مرغمة.
    ما يجري بين شخصين بالغين لا يعاني اي منهما من اعاقات عقلية لا يمكن ان يصنف على انه اعتداء.

  4. معنى ذلك ان الفنانة المعتزلة حنان ترك نفذت بجلدها من هذا المخرج الذي كنّا نعتقد انه احد ثوار ميدان التحرير لانه كان من ضمن الذين طالبوا برحيل مبارك
    مالذي يحصل في أكبر دولتين عربيتين أفلام اباحية وفضائح وحفلات ترفيه ومن الجانب الاخر عشرات آلاف المعتقلين السياسيين مع احكام بالإعدام هذا غير المختفين قسريا هذا غير الاعلام حدث ولا حرج من الذي يفعل هذا بأكبر دولتين عربيتين ؟ تَرَكُوا كل القضايا التي تهم الشعب والتي تخص العرب والمسلمين ومهتمين بالفضائح وبحفلات الترفيه الخيالية ؟؟؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here