آخر تعليمات آردوغان لموظفيه: الأولوية “تشجيع” بشار الاسد على “دمج” المكون الكردي

 عمان- راي اليوم

 تم تزويد الطاقم السياسي التركي الذي يدير مصالح واولويات تركيا في الملف السوري بتوجيهات جديدة وحديثة تم التوافق عليها من قبل مؤسسة الرئاسة التركية .

 وابلغت مصادر دبلوماسية تركية عميقة ومطلعة جدا راي اليوم  بان الطاقم المعني بحضور الاجتماعات الدولية المتعلقة بالملف السوري لديه تعليمات محددة وواضحة ومكثفة بشان تشجيع النظام السوري والمجتمع الدولي والدول الاقليمية على توفير خطط خاصة تدعم “دمج” المكون الكردي.

ويبدو ان هذه المسالة تحظى بالأولوية عندما يتعلق الامر بتحضيرات وزارة الخارجية التركية المرتبطة بالشؤون السورية.

 وحرصت انقرة على ابلاغ شركائها في المعارضة السورية وكل من ايران وروسيا بان اولوياتها المطلقة فيما يتعلق بسيناريو خفض التوتر في الشمال السوري هو العمل على تشجيع الرئيس بشار الاسد لاتخاذ خطوات عميقة وفارقة تحت عنوان دمج الشرائح الاجتماعية الكردية في المناطق الحدودية مع تركيا بالمجتمع السوري ومؤسساته.

ويعتبر الجانب التركي هذا الامر الاولوية السياسية له بالتوازي مع الجاهزية العسكرية والامنية المتعلقة باتخاذ كل التدابير اللازمة لمواجهة ارهاب الفصائل الكردية في جنوبي البلاد.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. عندما سمع الثعلب صوت الطبل قال هذا هو الصيد. الثمين وعندما ثقب إردوغان الطبل ووجده فارغا ،قال في نفسه ياللغباء جريت وراء ربيع كله ثلوج.

  2. على أردغان أن يسارع بالمصالحة مع الأسد، بذلك فقط تنجوا المنطقة من المخطط التدميري القادم من أمريكا والخليج.

  3. أردوغان لا يحتاج بشار الأسد فقد منحه ترامب كل ما أراده وتمناه أردوغان بداية الأزمة السورية مناطق آمنة العازلة رفضها اوباما وافق عليها ترامب بدون أن يقدم أردوغان اي تنازل روسيا على يبدو أن النظام الأسد وإيران حتى روسيا سوف تترجم على ايام أوباما كانت تفعل ما تريده في المنطقة حتى بوتين يندم على دعم ترامب يصبح رءيس الأميركية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here