12th Aug 2020

يعقوب السفياني - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

إتفاق الرياض اليمني.. ما وراء كواليس السياسية!

5 weeks ago 10:57 (one comments)

 

 

يعقوب السفياني

تشهد العاصمة السعودية الرياض، عراك سياسيا ودبلوماسيا محموما بين المجلس الإنتقالي الجنوبي والحكومة  اليمنية التابعة لجماعة الإخوان المسلمين. يأتي هذا العراك السياسي المحتدم في ضل متغيرات محلية وأقليمية كثيرة لعل أهمها الإنشقاق  الذي تشهده حكومة الرئيس هادي، وهو ما انعكس على الأرض عندما ضربت قوات الحكومة اليمنية في محافظة أبين بتوجيهات هادي القاضية بالإستجابة لوقف إطلاق النار..ضربت بها عرض الحائط. هذه القوات التي تخرق وقف إطلاق النار مع كل إشراقة شمس، عززت من تواجدها في محافظات الجنوب عبر إستحداث معسكرات في محافظة شبوة، بإشراف من وزير النقل السابق في حكومة هادي، صالح الجبواني، وبدعم من المخابرات القطرية والتركية، وقامت بتدريب جنود مرتزقة فيها، السواد الأعظم من هولاء قادم من محافظة مأرب اليمنية .

[+]

هل يكون طبقنا الرئيسي في الجنوب اليمني فأرا؟

9th July 2020 12:09 (no comments)

 

 

يعقوب السفياني

في فيلم (حياة يائسة) لجون ووترز ترى (سيرفيس) طعام شديد الأناقة والفخامة طيلة فترات الفلم، ثم يرفع أحدهم الغطاء عن الطبق الرئيسي فكان عبارة عن فأر مشوي !

عندما تذكرت هذا المشهد تسللت إلى عقلي أفكار وهواجس كثيرة، حاولت إسقاط المشهد على واقعنا السياسي الجنوبي فكانت النتيجة مخيفة !

طيلة 3 أعوام مضت – منذ تأسيس المجلس الإنتقالي الجنوبي- قدمت لنا دول الخليج -السعودية والإمارات- أطباقا شهية وفخمة – أطباق نستحقها ونملكها بعكس سيرفيس- ، عدن وسقطرى ولحج وأبين والضالع أطباق أنيقة قدمت إلينا طبقا تلو الآخر إلا أن الغطاء لم يكشف بعد عن الطبق الرئيسي في المائدة -حضرموت وشبوة والمهرة – والذي ننتظر تذوقه بفارغ الصبر ونرى – وهو حق – أننا نملك الإستحقاق المطلق – وحدنا دون غيرنا – في تذوق مكنونات تلك الأطباق الرئيسية في مائدة السياسة .

[+]

بعد أكثر من 5 أعوام.. ماذا حققت السعودية في اليمن؟

14th June 2020 10:17 (2 comments)

يعقوب السفياني

المشهد اليوم في اليمن غير متوقع بتاتا قبل 5 أعوام عندما أنطلقت العملية العسكرية الواسعة التي قادتها المملكة العربية السعودية المترأسة حلفا عربيا يشمل الإمارات والسودان – إلى وقت قريب قبل إسقاط البشير – والبحرين وغيرها من الدول الحليفة للملكة ، العملية العسكرية التي اطلق عليها اسم “عاصفة الحزم ” والتي استهلت ليلتها الاولى باكثر من 200 ضربة جوية مباشرة استهدفت معسكرات ومطارات ومخازن أسلحة تابعة للجيش الموالي للرئيس السابق علي عبد الله صالح وحركة أنصار الله الحوثية وكان لهذه الضربات صداها الواسع وتصدرت شريط الأخبار العاجلة في معظم القنوات العربية والعالمية وتجلى المشهد بوضوح : إخماد التمدد السريع لحركة أنصار الله وحليفها المتمثل بالدولة العميقة الموالية لصالح خلال أشهر وإعادة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومته إلى صنعاء ولكن الحصيلة اليوم مغايرة فماذا حصل ؟

بعد ايام من إعلان عاصفة الحزم بقيادة ما اسمي “تحالف إعادة الشرعية” بقيادة السعودية اشتعلت المقاومة الشرسة ضد الحركة الحوثية وحلفائها وتشكلت المقاومة الجنوبية التي ضمت وقتها الحراك الجنوبي – النواة الأم للمقاومة – وفصائل سلفية موالية لحكام المملكة وعلى غرار ما حدث جنوبا برزت حركات المقاومة الشعبية في مناطق شمالية عدة أهمها تعز والبيضاء ومأرب ، اشهر قليلة حتى تحققت أولى ملامح المشهد المتوقع فقد تم إلحاق الهزيمة بالحركة الحوثية وحلفائها جنوبا وتحررت أول محافظة في الجنوب اليمن وهي محافظة الضالع تلاها تباعا تحرير مطار عدن وعدن بأكملها ومن ثم قاعدة العند الجوية ومحافظتي لحج وأبين – لا زال الحوثيين يسيطرون على مناطق في ابين اهمها منطقة مكيراس – ومن ثم تحررت شبوة – وكأبين لا زال الحوثيين يسيطرون على أجزاء من بيحان وعسيلان وهما مديريات في شبوة – وفي فترة لم تتجاوز العام الواحد كان جنوب اليمن برقعته الجغرافية قبل وحدة 22 مايو 1990 م متحررا بشكل كامل .

[+]
لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟ ولماذا نقترح حُكومة إنقاذ وطني بزعامة الحص.. ولجنة تحقيق من الجيش برئاسة إميل لحود؟
العِراق ينضمّ إلى قائمة أعداء تركيا بعد مقتل ضابطين بقصفٍ لطائرةٍ مُسيّرة.. لماذا “تستعدي” السّلطات التركيّة جميع دول الجِوار العربيّ؟ وهل من الحِكمَة فتح عدّة جبهات في سورية وليبيا والعِراق إلى جانب مِصر واليونان وأرمينيا في الوقتِ نفسه؟
أحدث النظريّات حول تفجير مرفأ بيروت.. إسرائيل المُستفيد الأكبر ورأس المُقاومة هو المطلوب.. ماكرون زار لبنان كحاكمٍ مُستَعمِر.. وترامب كان صادقًا وهو الكَذوب بتأكيده أنّ التّفجير مُدبّر.. التّحقيق الدولي مُؤامرة لإبعاد الاتّهامات عن تل أبيب.. والعَيبْ ليس في النّظام وإنّما الإقطاع السّياسي الفاسِد
العاهل السعودي الملك سلمان يصل نيوم “للراحة والاستجمام”
شركات الأدوية الغربية قد تخسر عشرات المليارات من الدولارات إذا انفردت روسيا ببيع اللقاح ضد كورونا فيروس
ايليا ج. مغناير: هل تقسيم لبنان مطروح الآن على الطاولة؟
“وول ستريت جورنال”: الولايات المتحدة تنوي التحرك ضد ساسة ورجال أعمال بارزين في لبنان لردع “حزب الله”
جويش ويكلي: نائبة بايدن كامالا هاريس تدعم منظمة “إيباك” وحل الدولتين والاتفاق النووي الإيراني وضد BDS
الغارديان: مطالبات بتغيير دائم في لبنان بعد انفجار بيروت
المحلل السياسي ألكسندر نازاروف: هل يعود لبنان إلى سوريا؟
حكومة لبنانية مرتقبة.. هل الحريري “ممر إجباري”؟
تحقيق: السودان في مفترق طرق، وفي حاجة ماسة للمساعدات الإنسانية
محمد عبدالرحمن عريف: قراءة في مذكرات أحمد حمروش
خبيرٌ عسكري واستراتيجي: تفجير بيروت يستهدف قوّات “اليونفيل” وإفراغ لبنان من المسيحيين وترك المسلمين ليأكلوا بعضهم و ماكرون “نابليون” صنعتهُ الرئاسة اللبنانية وأمريكا و إيران قد يقومان بتلحيم العنبر السياسي بوساطةٍ فرنسيّة و “تغييب” العِراق غباء خارِق
طارق الحايك: التحكم في الجماهير.. حروب هادئة بأسلحة صامتة
نضال أبو زيد: تفجير بيروت وتفجيرات 11 سبتمبر.. أدوات رسم التغيير وشكل جديد للمنطقة.. الهدف وكلاء إيران والنتائج فيما تبقى من ارضي الضفة
طالب الحسني: هل يعتبر إسقاط دياب وعبد المهدي قمع استباقي للحكومات المستقلة والكفاءات في مستقبل العالم العربي؟
خليل الزبيدي: الكاظمي وأثرغياب القط الأميركي
محمد جواد الميالي: البوصلة الشيعية والعمق العربي
د. جمال الحمصي: كلا إن الانسان ليطغى: في أسس أفول المجتمعات ونهضتها
أنس السبطي: معضلة الحنين إلى الاحتلال الأجنبي 
محمد النوباني: بعد تمكنها من آسقاط حكومة حسان ذياب ألهدفان القادمان لمنظومة الفساد اللبنانية الرئيس ميشيل عون وسلاح المقاومة؟!
محمد باير طبيشات: دفاتر الغربة: “ديموقراطية للبيع”
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
Raialyoum رأي اليوم

FREE
VIEW