27th May 2019

يعقوب الاسعد - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

هل يشهد الحلف السوري الإيراني الروسي تصدعا.. أم أنه الخلاف على الاستفراد بالإنتصار

22nd April 2019 11:52 (2 comments)

يعقوب الاسعد

إن الساحة السورية و منذ اندلاع الاحداث فيها في العام ٢٠١١ حتى يومنا هذا، شهدت العديد من المتغيرات و نسجت، على أرضها العديد من التحالفات و الجبهات. و ككل الحروب و ككل البلدان التي نشأت فيها حروب اهلية، اختفت تحالفات من الواجهة و بقيت تحالفات أخرى، فالرابح يبقى و الخاسر يختفي و يختفي من ورائه كل حلفائه و داعميه.

و إذا كنا لم نعد نسمع تصاريح للمعارضة السورية من ما اصطلح تسميته منصة الرياض مثلا، فلانه خسر الحربو خسر معها كل حلفائه.

و بالحديث عن المنتصر، نسأل، هل الحلف السوري الايراني الروسي متين؟ ام بدأ يحدث فيه شرخ لتضارب المصالح.

[+]

اتفاق سري: عفرين مقابل الغوطة الشرقية؟ اعداد النازحين تزداد ومدن تخلو الا من مسلحيها فمن الرابح ومن الخاسر؟ وسوريا الى اين؟

23rd March 2018 12:58 (no comments)

يعقوب الاسعد

منذ بدء العملية العسكرية التي اطلقها الجيش العربي السوري في الغوطة و قبل و بعد تباكي مؤسسات الامم المتحدة على اهل الغوطة فتح الجيش السوري معابراً لاجلاء المواطنين الراغبين بالخروج بعدة معابر منها الوافدين و حمورية و لكن لم يسجل خروجاً للمواطنين الا عندما نضج الاتفاق بين تركيا الراعي للمجموعات في الغوطة و النظام السوري. فما الشواهد التي دفعتنا لهذا الاستنتاج؟

اولاً، بدء توافد المواطنين و سماح المسلحين لهم بالخروج تزامن مع خروج المدنيين من عفرين بعد ما يقارب الخمسة عشر يوماً على فتح الجيش المعابر منذ ساعات الصباح حتى الثانية ظهراً و بعد ما يقارب الخمسين يوماً على بدء عملية غصن الزيتون التركية، كان فيها العفرينيون ثابتون و واثقون من انفسهم.

[+]

الانتخابات النيابية اللبنانية بين التشريع والتنفيذ.. عقبات ومعاقبات.. ملاحظات واستنتاجات

7th March 2018 13:30 (no comments)

يعقوب الاسعد

اذاً تقرر موعد انعقاد الانتخابات النيابية في بداية شهر ايار مايوواغلق باب الترشيحات ليل الثلاثاء الاربعاء على عدد ناهز الالف مرشح يتنافسون على ١٢٨ مقعداً نيابياً موزعة على الطوائف كافةً فما ميزة هذه الانتخابات وما الملاحظات التي استطعنا استنتاجها حتى الآن.

فهل ستغير الانتخابات القادمة وجه البرلمان ام ستنتسخه  بوجوه جديدة مع الحفاظ على حجم كل الكتل؟

اولاً، ستقام الانتخابات وفق قانون جديد صاغه مجلس تشريعي جدد لنفسه ثلاث مرات حاول جمع رغبات الكتل الحاكمة فكانت النتيجة قانون يجمع النسبي والطائفي والمناطقي، فراعى بذلك بؤر التكتلات وحساسية الاقليات في المناطق التي يطغوعليها طابع طائفي معين اضافة الى النسبية  لمواكبة الحداثة والايهام باتباع ديموقراطية تمثيلية.

[+]

معبر التنف.. أهمية إستراتيجية تغير واقع الحرب السورية وتؤثر ايجاباً على حلفائها

10th June 2017 11:00 (3 comments)

Yaacoub.-el-assad.jpg666

يعقوب الاسعد

الجيش السوري وحلفاؤه يصلون إلى الحدود العراقية شمال شرق التنف، خبر ستتلقفه العديد من المحطات الإخبارية و سيدور حوله نقاش واسع لن تتسع الساحات لعدد المحللين السياسيين الذي سيغوصون في الواقع الجديد الذي سيفرضه وصول الجيش العربي السوري لحدود العراق وما سيترتب عليه لاحقاً من فتح طريق بغداد دمشق. إذاً سقط مشروع خنق سورية وتركيعها ومحاولات عزلها عن حلفائها و عزلها عن العالم الخارجي إن صح التعبير ، فالخاصرة الشرقية لها أهمية إستراتيجية وإقليمية ودولية، و وصول الجيش السوري إلى معبر التنف سيغير المعادلات الإقليمية وسيفرض واقعاً جديداً ستطال رياحه كل الدول الشرق أوسطية والعربية وحتى الإسلامية  .

[+]

مناطق تخفيف للتوتر في سورية وما الفرق بينها وبين المناطق الآمنة التي ما فتئ يدعو إليها اردوغان؟

5th May 2017 11:30 (no comments)

yacoub assad.jpg44

يعقوب الاسعد

مبادرة روسية جديدة في سورية تقضي بإنشاء أربع مناطق “تخفيف للتوتر” في كل من الجنوب السوري والغوطة الدمشقية و إدلب و ريف حمص الشمالي. وثيقة هذه  المبادرة ما زالت قيد الصياغة وفق ما صرح رئيس الوفد الروسي إلى مفاوضات جنيف، ومبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف، الأربعاء الماضي . هذه المبادرة حصلت على تأييد دمشق و واشنطن وأيضاً على تأييد الدول الراعية لمؤتمر استانة منها تركية وإيران و وفد المعارضة المشارك في المؤتمر. إن تسمية هذه المناطق، المراد تثبيت وقف إطلاق النار فيها، بمناطق تخفيف التوتر عوضاً عن الآمنة لم تأتي حتماً من إلتفاف روسي كما يحاول البعض ترويجه (نظراً للمعارضة الشديدة من الروس وحلفائهم لهذه المناطق في السابق) وإنما لأن هذه المناطق لن تكون آمنة على الجميع ، فجبهة النصرة وداعش مستثنيان منها و عزيمة الجيش العربي السوري ستواصل حربها عليهما حتى دحرهما من هذه المناطق كما ومن كل سورية، وفق ما صرح به السيد وليد المعلم وزير الخارجية السوري.

[+]

ضربة أميركية دعائية وبوادر  تلوح بالأفق بأن عمر داعش والنصرة بات وشيكاً 

7th April 2017 10:49 (3 comments)

yacoub assad.jpg44

يعقوب الاسعد

إذاً ، ضربت أميركا قاعدة الشعيرات السورية في شرق حمص والتي ، بحسب رواية أميركا ، منها انطلقت الطائرات التي قصفت خان شيخون في ادلب بالأسلحة الكيماوية.  القصف ليس بحدث جديد على كل إدارة اميركية جديدة، إنه بصمة وعلامة مميزة لكل رئيس أميركي جديد ، يريد من خلاله إرسال رسالة للداخل وللخارج بأن الإمبراطورية الأميركية موجودة على الساحة الدولية وأن أحلام توسعها ومصالحها مستمرة كذلك وجودها وريادتها للعالم . فكما قصف بيل كلينتون أفغانستان والعراق ، وكما قصف جورج بوش العراق ، وكما فعل اوباما في ليبيا ها هو ترامب يفعلها في سورية… إذاً ،الإمبراطور الأميركي يعلن تربعه للعرش والإمبراطورية الأميركية تبعث رسائلها  بأنها قوة عالمية وأنها لم تتخلى عن مصالحها لا  في سورية كما و في كل العالم.

[+]

حلف عربي – إسرائيلي – أميركي لمواجهة إيران تمويله كالعادة من جيوب العرب و القضية الفلسطينية إلى النسيان !

20th February 2017 13:27 (one comments)

yacoub assad.jpg44

يعقوب الاسعد

أن تتحالف إسرائيل و أمريكا لمواجهة أي الأخطار أو كل الأخطار فهذا أمر بديهي وبديهي جداً، فاللوبي الصهيوني متغلغل في كل مرافق الدولة الأميركية ، والوظيفة الموكلة لإسرائيل كشرطي أميركي على الشرق الأوسط ما زالت قائمة  ، وأن تتحالف أمريكا مع بعض الأنظمة النفطية العربية فهذا شيئ طبيعي مبني على معادلة النفط أو المال مقابل الحماية. فآثار حلفها في العراق وتدميرها لنظام البعث و كل مرافق الدولة شاهد ليس ببعيد على تحالف النفط و و الحماية . أن تتحالف إسرائيل و العالم أكمل بإستثناء العرب و المسلمون  فهذا شيئ بإمكان أي عاقل على بلعه و هضمه فلا مشاكل مستعصية لإسرائيل معهم  و لا اراضٍ محتلة و لا أرواح مزهوقة و لا طفولة مشردة و لا عائلات نازحة لاجئة و لا حروب مستمرة و لا أقدس الأماكن مباحة و محتلة ومنتهكة   … و اللاءات طويلة.

[+]

بين “الشيزوفرينيا” العربية والواقع التركي.. إغتيال السفير الروسي ومسبباته

21st December 2016 13:00 (2 comments)

Yaacoub.-el-assad.jpg666

يعقوب الاسعد

لم يشكل شجب و إستنكار و تنديد السلطات التركية لحادثة إغتيال السفير الروسي واعتذارهم لشعب روسيا و رموزها ، من أعلى هرم السلطة التركية المتمثل بالرئيس اردوغان مروراً برئيس وزراءه، إلى وزير الداخلية، إلى أصغر موظف حكومي فيها، أي صدمة بالنسبة لأغلب المحللين السياسيين و المراقبين للساحة التركية و العالمية. فلا مصلحة للنظام التركي بهذه الحادثة ولا يد له فيها لا من قريب و لا حتى من بعيد ، و واهن و واهم جداً من يظن ذلك.

لننعش الذاكرة ، ولنبدأ بلحظة الإنقلاب التركي على نظام الرئيس اردوغان (و حتى ما قبلها ،لتشجيعه لحركة الهجرة من خلال اراضيه إلى اوروبا) وما لذلك من نتائج تضرب النسيج الإجتماعي الأوروبي وتهدد بنيته الإجتماعية والأمنية على سواء .

[+]

يعقوب الاسعد: فلسطين بين ما قبل الاحداث العربية الاخيرة و ما بعدها

15th December 2016 12:18 (no comments)

book-an-dfather.jpg55

يعقوب الاسعد

لم يتغير حال العرب حديثاً منذ اندلاع , ما اصطلح تسميته الربيع العربي, بل تغير منذ توقيع اول معاهدة بين مصر و اسرائيل لتلحق بها الاردن و السلطة الفلسطينية باتفاقات واضحة علنية ودول اخرى باتفاقات سرية. تأزم حالنا بعد حرب الخليج الاولى لما كان لها من تداعيات كبيرة على وضع الامة العربية بشكل خاص و المشرق بشكل عام. وقع بعدها العراق فريسة للمكر الاميركي, و وقّع الخليج العربي صك عبوديته لاميركا, فأتت جحافل اميركا و تمركزت في الخليج العربي حاميةً له من اخوانه. ولكن كل ذلك لم يكن كافيا لاميركا و لا ايضا للصهيونية العالمية التي تستحوذ على القرار الاميركي, ففلسطين كانت,رغم كل المحن في قلب معظم الانظمة الحاكمة حينها.

[+]

يعقوب الاسعد: إيران الفارسية أم إيران الشيعية؟

13th October 2016 11:29 (one comments)

 book-an-dfather.jpg55

يعقوب الاسعد

ربما يثير العنوان فضول الكثيرين حيث أنه ركز على ثلاث جوانب مقلقة لأغلب العرب وتداعب مشاعر الكثيرين : فارس و إيران و الشيعة، و بعضاً من الفضول جيداً و محفزاً.

كانت إيران تدين بمذهب السنة ولم يكن فيها سوى أربع مدن شيعية هي: آوه، قاشان، سبزوان و قم. في العام ١٥٠١م ، صعد إلى السلطة أبو المظفر شاه إسماعيل الهادي الوالي، أو إسماعيل بن حيدر بن الجنيد الصفوي فاعلن المذهب الشيعي مذهباً رسمياً لإيران بالقوة. كان في تصور مؤسس الدولة الصفوية أن القومية وحدها لا تكفي لخوض حروب توسعية والأوجب أن يكون هنالك غطاء ديني إلى جانب القومية، فآثر المذهبية (المذهب الإثنى عشري ) غطاءً يلهب جماهير شعبه لخوض حروب مع العثمانيين الذين كانوا في طور أكل الأراضي العربية والتوسع فيها و الذين، بطبيعة الحال، يدينون بالمذهب السني.

[+]

يعقوب الاسعد: السادات وحرباً خاضها بالإكراه

13th May 2016 11:59 (2 comments)

book-an-dfather.jpg55

يعقوب الاسعد

لم يكن السادات رجلاً عسكرياً، فلقد تخرج من المدرسة الحربية بعد سنة واحدة من دخولها نظراً لإندلاع الحرب العالمية الثانية. ولم يتدرج كثيراً في الرتب حيث كان اهتمامه سياسياً وليس عسكرياً وإستطاع أن يحجز له مقعداً خلفياً في مجلس الضباط الأحرار. بعد رحيل جمال عبد الناصر في أيلول  1970 برز صراع قوي في مصر على السلطة، نجح في قطف ثماره أنور السادات بسلسلة من الصدف تكاد تكون فيلماً سينمائياً كما وصفه محمد حسنين هيكل. بعد وصوله لم يتوقف الصراع ولكنه إستطاع أن يبعد كل منافسيه من السلطة السياسية والعسكرية (منهم علي صبري و محمد فوزي).

[+]
ما هِي الأسلحة “السريّة” التي هدّد قائد في الجيش الإيراني باستِخدامها لإغراق السّفن الأمريكيّة؟ وهل ستَلجأ أمريكا إلى الضّربات “الجِراحيّة” للرّد على الهَجمات الثّلاث التي استهدفت مصالحها وحُلفاءها؟ وماذا سيفعل 1500 جندي لحِماية 80 ألفًا في مِنطقة الشرق الأوسط؟
كيف وضع السيّد نصر الله إصبعه على الجُرح عندما كشف مُؤامرة منع عودة النّازحين السوريين والذين يقِفون خلفها؟ ولماذا لا نختلِف معه في قوله إنّه لولا المُقاومة لأصبح جنوب لبنان مِثل الجولان والقدس؟ وهل ما بين سُطور خطابه الأخير يرسُم دور “حزب الله” في الحرب المُتوقّعة؟
انتظروا تصفية قضية فلسطين في مزاد امريكي إسرائيلي خليجي في البحرين الشهر المقبل والدلال كوشنر.. هل فهمتم أسباب عمليات التكريه بالفلسطينيين و”حزب الله” وايران وكل مقاوم؟ وهل عرفتم لماذا تتصاعد وتيرة الحصارات التجويعية وحشد حاملات الطائرات؟ انها صفقة القرن يا اذكياء
مصادر لبنانية تنفي حصول أي اجتماع بين مسؤولين لبنانيين وإسرائيليين في قبرص أو غيرها
تل أبيب: “العلاقات مع السعوديّة عامِل استقرار”.. لماذا لم تُعقّب على كشف الموساد عن علاقاته بنظرائه بالمملكة؟ وكيف سمحت الرياض لفلسطينيي الداخِل العمل فيها؟
إزفستيا: واشنطن تجد من يحفظ ماء وجهها في فنزويلا
صحف مصرية: في جريمة هزت “شرم الشيخ”: أم تلقي بطفلها في البحر قبل الإفطار والسبب الزنا! ترامب وإيران.. لعبة القط والفأر! الآية القرآنية التي استشهدت بها مجلة “حريتي” عن قمة مكة وخطر الملالي! خالد يوسف يقاضي بسمة وهبة بتهمة التشهير به
الأوبزرفر: الربيع العربي الجديد يتعطل وترامب يصرف اهتمامه بعيدا
لوجورنال دو ديمانش: حفتر يهاجم تركيا وقطر والمبعوث الدولي… ويؤكد: هذا ما يريده خصومنا
وول ستريت جورنال: واشنطن وطهران تتخذان خطوات أولوية نحو حوار مشروط بوساطة أوروبية وعربية
محافظون يتزاحمون على خلافة تيريزا ماي في بريطانيا
ضجيج الحرب أفقد الآلاف سمعهم في الموصل
بعد فقد والديه.. طالب من زيمبابوي يجد عائلته الثانية في تركيا
قواعد الانتخابات الاوروبية تختلف من بلد الى آخر
بدء السباق لخلافة تيريزا ماي والنجاح حيث اخفقت يبقى الرهان الأبرز
محمد بغدادي: واشنطن وطهران والسيناريوهات المطروحة
أ. د محمد تركي بني سلامه:مجالس أمناء الجامعات الرسميةوالمهمة شبه المستحيلة
د. حميد مسلم الطرفي: العراق بين قوة الردع وقوة الحرب
نزار حسين راشد: الأردن نسيج وطني عصي على التفكيك
مزهر جبر الساعدي: هل تقع حرب بين الولايات المتحدة وايران بشكل مباشر او بالانابة
لارا احمد: تبادل الاتهامات في الضفة الغربية – من يتحمل مسؤولية فشل الكتلة الاسلامية في الانتخابات الطلابية الجامعية
ادهم ابراهيم: من المستفيد من الحرب.. واين يقف العراق؟
نورالدين خبابه: الجزائريون والانتخابات في ظل الحراك: خلل في المفاهيم أم في النوايا؟
رأي اليوم