12th Dec 2019

نادية عصام حرحش - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

حاجز قلنديا الذي تحول الى معبر.. هل التجهيز الحاصل فصل قادم للقدس عن رام الله؟

Yesterday 13:06 (no comments)

 

نادية عصام حرحش

لا يخفى على احد صعوبة الطريق ما بين القدس ورام الله عند العبور من قلنديا.فبعد تجاوز الحاجز بأزمته الخانقة على طول الجدار الفاصلللطريق الى حاجز قلنديا، تتوقف عند ازمة تتعدد ابعاد الخنق فيها من قلنديا الى كفر عقب ما بين اهتزازات بالشارع لا تكاد تميز المطبفيها من الحفرة ،بين المشاة وسط الشارع وعلى أطرافه غير المعلومة . بين سيارات تتسابق للتجاوز وبين دراجات نارية تعترضك بمشاهد شبهإنتحارية وسط تنبه ويقظة استثنائية لتجنب طوشة او إطلاق نار قد تحصل في اي لحظة .

أمور تجعل المرء يترقب ربما ببعض من الأمل المنسوج بالوهم بان الإشارات التي تستقبلك بلغة لطيفة “نشكرك على التحمل لاعمال الحفروالتغيير بالطريق من اجل خدمتك”.فتنظر الى ما يجري من بناء لجسر معلق فوق رأسك معلقة في السماء ولقد خصصت للمشاة قد تقدرالمشي عليه بالف متر، اذا ما تنبهنا الى طول الجسر الذي يتلوى ويتقطع فوق مسافة كانت على الارض لا تتعدى العشرة أمتار.

[+]

في مثل هذا اليوم قبل 32 عام انتفضنا.. ضاعت الانتفاضة.. وبات لدينا وزراء وسفراء.. وعمارات وقصور

4 days ago 12:18 (7 comments)

 

 

نادية عصام حرحش

شكلت الانتفاضة الأولى مفصلا أكيدا في وعي جيل كامل من الفلسطينيين الذين عاشوا حلم التحرر من الاحتلال. كنت ابنة ١٥ ربيعا، تحولت احلامي الى ترقب لجني حصاد الحرية المطلقة من الاحتلال. فنحن شعب انتفض عن بكرة ابيه وحمل الحجر في مواجهة احتلال لم يرحم. كانت فلسطين المطبوعة في وجداني هي تلك التي تشكل حدودها الجليل والجولان من الشمال وبئر السبع من الجنوب. كانت كلمة إسرائيل كلمة غير محكية. كانوا يهودا سيرحلون عودة الى بلادهم، فإسرائيل ليست الا “طارئا”، “مؤقتا” الى زوال.

[+]

فساد نتانياهو يجعله نزيها بالمقارنة مع فساد سلطتنا

3 weeks ago 12:02 (11 comments)

نادية عصام حرحش

وسط أزمة إسرائيل بتشكيل حكومة، تأخذها على حسب التقديرات، للمرة الثالثة للانتخابات، قرر المدعي العام الإسرائيلي توجيه اتهامات تتعلق بالفساد لرئيس الوزراء نتانياهو.

في المقابل، كان رئيس السلطة الفلسطينية قد أعلن قبل شهر من نيويورك، وفي حمى الانتخابات الإسرائيلية المعادة، عن نيته بالتوجه الى انتخابات. وباشر الفلسطينيون من منتظرين لانتخابات قد تعيد الحياة بما لا يزال ينبض من القضية الفلسطينية، بالتفاؤل وعقد الاجتماعات وورشات العمل وبحث رؤى وخطط وآمال. وطبعا، بعد هذه السنوات الطويلة العجاف من الحياة بلا انتخابات تحت سلطة ثابتة بحزبين متفرّدين في شقي الوطن المحتل، هناك طوابير من “المسترئسين” من الشعب بين اولي السلطة والناس العاديين.

[+]

ميسي يلعب في تل ابيب… عادي جدا!

4 weeks ago 12:14 (4 comments)

نادية عصام حرحش

قبل أقل من سنتين، قامت القيامة الفلسطينية ضد اللاعب الارجنتيني الشهير ليونيل ميسي عندما قرر اللعب في مباراة ودية ضد الفريق الإسرائيلي في ملعبه. ونجحت الجهود الفلسطينية بين حملات المقاطعة (الحملة الفلسطينية للمقاطعة الاكاديمية والثقافية لإسرائيل) والجهود الرسمية (الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم)، التي تمثلت في دعوة رئيس الاتحاد الفلسطيني لحرق قمصان ميسي، والتي ترتب عليها معاقبة رئيس الاتحاد من المشاركة بالفيفا لفترة زمنية محددة، في تغيير رأي ميسي الذي قرر فريقه في نهاية الامر عدم اللعب في “إسرائيل”.

[+]

ولا تزال التصفية مستمرة!

5 weeks ago 13:16 (2 comments)

نادية عصام حرحش

كيف يمكن أن يعرِّف المرء كيانا، يعطي وزير تعليم سابق، حقيبة وزارة الحرب؟ هذا ما تشكله إسرائيل بكيانها الاحتلالي الذي لم يتوار ابدا عن خطته الدائمة بالتصفية العرقية للشعب لفلسطيني، وتحويل ما تبقى منه الى مسوخ بشرية تخدم هذا الكيان.

طبعا، لا يوجد في الكيان الصهيوني ما هو ابيض واسود، فكل من يسخر هذا الكيان “ابيض” العرق، وما يندرج تحته من سواد يتحول الى رمادي على امل الانتقاء “الابيض.” والنتيجة مخلوق يشبه ما آل اليه الفنان الأمريكي الراحل مايكل جاكسون، مع الاخذ بعين الاعتبار ان أمثال جاكسون المقتدرين على تسخير الأموال بقدره لتبييض نفسه قلة.

[+]

تكميم الافواه من القضاة للمحامين.. هل نعيش مرحلة “شرطة الفكر” و”الأخ الكبير” برواية جورج اورويل؟ 

9th November 2019 11:23 (2 comments)

نادية عصام حرحش

تمت ملاحقة القاضي د. أحمد الأشقر على خلفية مقالة ب “وطن”، تحت عنوان: ” عدم مأسسة انتهاكات حقوق الانسان، أي مساءلة نريد؟” طالب فيها بوقف انتهاكات حقوق الانسان، وانصاف الضحايا والمتضررين، وتطبيق مبدأ سيادة القانون، ومراجعة قرارات الحكومة السابقة، وتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق لدرء الظلم، حيث تم دعوته الى دائرة التفتيش القضائي من قبل رئيس دائرة التفتيش القضائي لدى السلطة.

 من جهة ثانية، تم التحقيق مع المحامي مهند كراجه امام النيابة العامة في رام الله بسبب منشور له على الفيسبوك جاء فيه ما يلي: “غدا يحاكم عادل سمارة كل مطبعي المرحلة مع الاحتلال، يحاكم مطبعي الصرخة والدولة الواحدة ودعاة نسج الروابط مع مجتمع الاحتلال.

[+]

وزارة الثقافة تحت شعار الحفاظ على الموروث ترعى حفل الهالوين وتلغي عرض الرقص المعاصر برام الله.. ونساء فلسطين “طالعات” بمسيرات من اجل المعتقلات

1st November 2019 12:31 (6 comments)

نادية عصام حرحش

حراك “طالعات” أعلن مسيرات اليوم (٣١ تشرين الأول) من اجل المعتقلات في سجون الاحتلال. والحقيقة يجب ان ينتفض الشعب امام الاعتقالات المتزايدة لنساء ورجال وأطفال هذا الوطن يوميا، ليس فقط ضمن حملة ننتظر تنظيمها. الشابة فدوى اللبدي مضربة عن الطعام منذ ما يقترب من الأربعين يوما، سامر العرابيد يصارع الموت من التعذيب، ميس أبو غوش وأسماء كثيرة تعتمها زنازين المعتقلات. وانتهاكات لحقوق المعتقلين لم نعد نهتم حتى لصراخهم، ولا نسمع نداءاتهم. المعتقلون يحاربون معركتهم بالسجون وكأنها شأنهم الخاص لا شأننا.

[+]

محمد شتية: سنمنع جيش الاحتلال من اقتحام مناطق أ بأجسادنا.. حسين الشيخ: لن تكسرنا جرافات الاحتلال.. جميل.. ولكن كيف هدمت قوات الاحتلال منزل ام ناصر في قلب رام الله؟

25th October 2019 12:17 (6 comments)

 نادية عصام حرحش

“اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح يوم الخميس، ضابط في أمن سلطة رام الله بمدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة. “

“ام ناصر أبو حميد، ام الشهيد وام المعتقلين، يهدم الاحتلال منزلها في مخيم الامعري برام الله صباح الخميس للمرة الخامسة.”

هدم البيوت في قلنديا يجري بهدوء وعيون أصحاب البيوت تنظر على مدار الأيام الاخيرة، وما من شجب او تنديد او حتى بيان يصف فيه الحال.

وام ناصر تقف نفس الوقفة التي لم يعد للألم في وجهها ملامح، ولم يعد للحسرة بعيونها تعبير.

[+]

الشرطة الجوية الفلسطينية ووكالة الفضاء الفلسطينية ونقابة النفط والمناجم: هل هناك فلسطين أخرى لا نعرف عنها؟

22nd October 2019 11:45 (9 comments)

نادية عصام حرحش

استثار فضولي خبر انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي تحت عنوان: “مدير مهبط طوباس يجتمع بمدير الدفاع المدني”، بعدما تنبهت ان الموضوع لم يكن مزحة. تبين ان هناك عميد طيران، وقائد شرطة جوية، ونقيب مدير مهبط. وفي بحث أكثر عمقا في صفحة الشرطة الجوية الفلسطينية تبين ان هناك مروحيات وصور لمهبط في جنين (لم ار طائرة ولا مهبط)، وهناك مناصب أخرى مثل مشرف المهابط، ونقيب الطيران، ملازم اول طيار، وملازم اول مراقبة جوية، وخريجين من الضباط وشهادات.

صفحة الشرطة الجوية الفلسطينية هي صفحة حقيقية ورسمية، بإشراف دائرة العلاقات العامة والاعلام بالجوية.

[+]

نادية عصام حرحش: الياس خوري يسطع بنجمة البحر

20th October 2019 10:42 (2 comments)

نادية عصام حرحش

انتظرت الجزء الثاني من رواية الاديب المبدع الياس خوري بشغف حقيقي. فالجزء الأول من أولاد الغيتو -اسمي ادم- ترك القارئ مع فضول ما جرى بحياة آدم قبل أن يأخذ حياته بنيويورك. بين الحبكة التي تربط القارئ بحرفية ونهم، وبين الوقفات الفلسفية والربط الادبي الواسع المدارك بموضوع الموت والحياة. البطولات والرموز. الانتصارات والهزائم. تبقى القصة المركزية حاضرة بقوة “الغيتو”، وفعل الذاكرة بحياة الانسان وتأثير الأطلال وقوفا بتجليات “الست”..

في الجزء الأول كان أولاد الغيتو هم أبناء اللد.

[+]

وهل ستخرج من رام الله يوما ثورة؟

19th October 2019 10:53 (16 comments)

نادية عصام حرحش

المشاهد للصور القادمة من لبنان في ثورتها الأخيرة، ينتابه تمني بعدوى الثورات. نحن شعب نشجع الثورات أينما خرجت، ولأي شكل اخذت. ثورة سودانية، يمنية، عراقية، اردنية، مصرية، سورية، … نحن شعب الثورات. اقصد نحن شعب مشجع للثورات. الحقيقة يحق لنا ما لا يحق لغيرنا بشأن متابعة الثورات، فنحن اهل الثورة الأولى والمستمرة.

الجميل بثورة لبنان الأخيرة، ليس فقط الشعارات المسلية ولا الجمال اللبناني واللهجة الفاتنة، ولا خروج نادين نجيم ونادين الراسي وانضمام رفيقاتهن من الممثلات، ولكن الجميل ان لا تحزيب سياسي في شأنها، ولا شتائم للكافرات السافرات من النساء من قبل جماهيرنا المنقسمين على كل شيء.

[+]

زيارة الفريق السعودي ولعبه في رام الله.. تطبيع ام لا.. ولماذا المبالغة في الاحتفال به؟ وما الفرق بينه والسفير القطري؟

14th October 2019 12:12 (7 comments)

نادية عصام حرحش

هل حضور المنتخب السعودي لكرة القدم يعتبر تطبيعا ام انه مساندة للفلسطينيين وتحدي لكيان إسرائيل؟

قبل أشهر قليلة، انهالت التنديدات والسب من كل اتجاه على شاب سعودي في باحات المسجد الأقصى بالقدس بسبب زيارته التطبيعية. كانت تهمة الشاب الذي تلقى البصق والشتائم “التطبيع”.

هل التطبيع خيانة؟ وبالتالي، جريمة يجب ان يعاقب مرتكبها، كما تم عقاب المطبع السعودي في باحات المسجد الأقصى؟

يجب التنويه هنا، ان الشاب السعودي كان قد حضر الى البلاد ضمن وفد صحافي لزيارة “إسرائيل”. وهنا أتساءل: هل هناك فرق إذا ما كان الزائر قد اتى بزيارة رسمية من إسرائيل او من فلسطين؟

بالنسبة لقانون المقاطعة (بي دي اس) ان كل من يأتي للزيارة وقد حصل على تصريح بالدخول من إسرائيل فهو “مطبع”.

[+]

هل تحويل أموال المقاصة منقوصة كسر جديد للسيادة الفلسطينية ام مجرد تنفيذ لتنسيق مسبق؟

6th October 2019 12:10 (5 comments)

نادية عصام حرحش

عند استقالة د. رامي الحمدلله من منصبه، او قرار تغييره، كان الحمدلله قد أعلن رفضه لشروط المنح الامريكية الجديدة، وبداية العام الحالي، والتي اشترطت اقصاء اسر الاسرى والشهداء من دفع الرواتب. طبعا، وبسبب ملل الشعب واستيائه العام من كل ما يمثل السلطة، كان اخراج الحمدلله من معادلة السلطة يشكل عملية الهاء جديدة للشعب، أشهر من التوقعات والتكهنات لرئيس الوزراء القادم، وطبعا، فرصة للتخلص وإخراج مشاكل حكم الحمدلله الى الخارج للتداول. وكما في الانتخابات الإسرائيلية، صار هدفنا الأسمى هو الا يعود نتانياهو للحكومة (التي هي ليست بحكومتنا وشأنها ليس شأننا)، كان خروج الحمدلله هو الإنجاز الأهم، ومن سيلحقه مهما كان لن يكون أسوأ.

[+]

وزير الزراعة واستيراد الزيتون المغمس بدم الفلاح الفلسطيني 

4th October 2019 11:19 (4 comments)

 نادية عصام حرحش

نحن لا نعيش في خيال، نحن نعيش في ظل سلطة فلسطينية بحكومة أخيرة تستهدف ما تبقى من انسان فلسطيني ووجود فلسطيني. لا يمكن ان ما يحصل هو مجرد هفوات خاصة لوزراء. منذ تشكيل الحكومة “المؤقتة – الانتقالية” الحالية، ونحن نعيش امام مصائب في القرارات. خطة عنقودية يبدو تأثيرها كالقنابل العنقودية وليس كعنقود عنب، ولن يكون بالتأكيد زيتون. صارت اجتياحات جيش الاحتلال الإسرائيلي لرام الله تحديدا وكأنها بالتنسيق مع الإعلانات السيادية بالانفكاك المخطط له. وكأن الكيان الإسرائيلي يؤكد لهم ان السيادة لها صاحب واحد فقط وهو الاحتلال الإسرائيلي.

[+]

طالعين وطالعات لان الوباء انتشر واستفحل

28th September 2019 11:03 (3 comments)

نادية عصام حرحش

رئيس الوزراء في احدى مداخلاته خير الشعب بين المال والوطن. وربما بعد نصيحة استشارية وعلى غرار أوباما في فترة رئاسته الأولى عندما ذهب لمكتب دائرة السير والمواصلات ليجدد رخصة قيادته، قرر اثناء الجلسة الوزارية الاطمئنان على سير خدمة الاستقبال الهاتفي في وزارة النقل بقسم تجديد رخص القيادة.

خطة عنقودية وانتخابات إسرائيلية يعقد فيها نتانياهو العزم على التواجد ويفلح من جديد. ورئيس فلسطينيي يطير بالأحفاد الى نيويورك. كل شي في البلد تمام. فأولادهم لا يمشون في الشوارع ولا يدرسون في نفس المدارس ويطيرون ليصبحوا بناة وطن خاص بهم لمستقبل لهم بجامعات تؤهلهم ليستمروا بالبناء على خراب صنعه الآباء والاجداد.

[+]

نادية عصام حرحش: وزر النوايا – للفلسطينية نسرين طبري

27th September 2019 11:32 (no comments)

نادية عصام حرحش

وزر النوايا، رواية هي الأولى للكاتبة الفلسطينية نسرين طبري. الرواية من اصدار دار الفارابي في بيروت – سنة ٢٠١٨ وتأتي في ١٠٩ صفحات.

توقفت مليا امام عنوان الرواية وتساءلت: كيف يكون للنوايا وزر؟  ثم حضرني الحديث الشريف “انما الاعمال بالنيات..” وعليه فإن للنوايا بطبيعة الحال اوزارها.

أحيانا ما اسأل نفسي، كيف تؤثر هويتنا الذاتية التي نحملها بين طيات وجداننا بعبء ازمنة وأماكن عابرة على من نحن عليه الان؟ وكنا في وزر النوايا الكثير من الأجوبة على هذا التساؤل. فنسرين طبري ابنة الناصرة في الميلاد، لكن عائلتها جاءت من طبريا وترشيحا.

[+]

بين تشديد المطالبة بالثقة من السيسي وايمن عودة تموت الشعوب وتفنى من أجل قصر يبني دولة ومقعد في كنيست يحرر وطن

23rd September 2019 11:26 (9 comments)

نادية عصام حرحش

نعيش أسبوعا مشدودا بانتظار ما هو غير معلوم. هل يرحل السيسي على يد المقاول محمد علي، وهل يترجل نتانياهو ليركب جماح الدولة الصهيونية جانتس بتوصية عربية يقودها ايمن عودة؟

وبين فرضية رحيل السيسي او نتانياهو يبقى الامر معقدا أكثر من فرضية بقائهما.

فالحال في مصر، لا يمكن التنبؤ بمجرياته إذا ما تفجر من جديد. كم من الممكن ان يتحمل شعب من ثورات وانقلابات بهذا الزمن القياسي. وكم من الممكن فهم ما هي حقيقة ما يجري بين تعتيم وانحياز اعلامي من جهة، وبين تخوف حقيقي من خسائر بشرية أخرى ارهقت الشعب المصري على مدار السنوات الأخيرة.

[+]

الانتخابات الإسرائيلية بعيون فلسطينية: نتانياهو خسر.. نتانياهو انتهى… تكبير

18th September 2019 12:02 (11 comments)

نادية عصام حرحش

متابعة الانتخابات الإسرائيلية كان اشبه بمتابعة مباراة كرة قدم بين ريال مدريد وبرشلونة من قبل الجماهير الفلسطينية. التحيز المطلق لأحد الفريقين، والاستماتة على هزيمة الفريق الذي نلبس قميصه على الآخر.

وانا كنت كعادتي، مع الفريق المنتصر، او المنهزم، لا يهم… من يلعب جيدا هو الفائز. لأنه بالنهاية أي من الفريقين ليس فريق المنتخب الفلسطيني (الفدائي). فخسارة او كسب أي من الفريقين لا يعنيني، ولا يفيدني الا بمتعة المشاهدة.

في مباراة الانتخابات الإسرائيلية، لا يعنيني من قريب أو بعيد من المنتصر، ولكني اتابع اللعبة بحرفية لاعبيها، ولا أستطيع ان أنكر ان اللاعبين الأساسيين يحترفون اللعب من اجل الفوز دائما.

[+]

سيادة الرئيس.. لماذا لا ترد على رسائلي بشأن الشهيدة اسراء

14th September 2019 10:37 (11 comments)

نادية عصام حرحش

اسمح لي أن أرفع التكليف في مخاطبتك، فبعد العديد من الرسائل والمناشدات التي كتبتها لك، لم يعد هناك داعي للكلفة الزائدة. بصراحة شديدة انا لا أحب لغة التكلف والمخاطبات. وفي كل مرة أقول فيها سيادة الرئيس وحضرتكم وسيادتكم يكون ما اريد قوله قد فقد الكثير من معناه. وعلي التنويه كذلك ان مخاطبتك بأبي مازن ليست طبيعية بالنسبة لي، فأنت في عمر قد تكون فيه جدي.

عزيزي أبو مازن،

لن أسألك كيف حالك وكيف الوطن، فكما ترى كلنا في السفينة التي تقودها قد ارتطمنا بجبل بركاني ستتفجر حماه في أي لحظة. كما تعرف، فان هناك الكثير من الناجين، أولئك الذين حفروا ذلك الثقب العميق في السفينة وقفزوا منذ زمن بزوارق النجاة وتركونا، وربما تركوك.

[+]

بعد صدور تقرير الطب الشرعي يجب إقالة وزيرة الصحة وإغلاق المستشفى الذي أصدر “صك” التستر على موت إسراء غريب واعتبار المسؤولين شركاء في الجريمة

12th September 2019 11:14 (56 comments)

نادية عصام حرحش

لا يزال الارتجاف يملأ أصابعي التي تعاني من أثر الرعشة التي أصابتني بعد الانتهاء من قراءة تقرير الطب الشرعي لوفاة الشابة إسراء غريب. ذلك العذاب الذي لم يتخلص منه جسدها حتى بعد صعود روح المسكينة الى بارئها. أي ظلم وعذاب عاشته تلك الشابة على مرأى ومسمع عالمها المحيط، بدء من عائلة شاركت في ظلمها وضربها وموتها، ووصولا الى مستشفى مهما حاولنا التبرير للعاملين به، هناك جريمة يجب الوقوف امامها والمحاسبة الفورية عليها، تتمثل بتقرير الوفاة الذي أصدرته المستشفى الذي لم ير ضربا ولا كدمات ولا كسور من الواضح انها أدت بسبب كثرتها الى مضاعفات وتعرض الضحية الى نزيف داخلي متعدد.

[+]
التّلاسُن بالصّواريخ يتصاعد بين إيران ودولة الاحتلال.. لماذا يُهدِّد الحرس الثوري الآن بتسويةِ تل أبيب بالأرض ومن لبنان؟ وهل الغضب اللّبنانيّ الرسميّ “مُبَرّر”؟ وكيف دخَل الحوثيّون على حلبَة التّهديدات؟ ومن سيُطلِق الصّاروخ الأوّل الذي سيُفَجِّر الحرب الشّاملة؟
الدولة السوريّة الكاسِب الأكبَر من اجتِماع دول مسار أستانة الأخير والأكراد الخاسِر الأكبَر.. ضُوءٌ أخضر “ثُلاثي” لإشعال فتيل الحرب في إدلب والقضاء على الجماعات المُتشدّدة وبمُوافقةٍ تركيّة.. وفقرة مُهمّة تُؤكّد أنباء اعتِراض طائرات روسيّة لأُخرى إسرائيليّة كانت في طريقها لضَرب سورية
هل ستقدّم قطر “الإخوان” “كبش فداء” ثمنًا للمُصالحة مع السعوديّة؟ ولماذا تنقسم الآراء حول هذه المسألة؟ وما هي الأسباب التي تجعل فُرص التقارب بين البلدين أكبر هذه المرّة؟ وما دور التوتّر في الخليج وقمّة كوالالمبور الإسلاميّة؟ وأين مِصر وقناة “الجزيرة” وسط هذا الزحام؟
المحكمة العليا ببنجلادش ترفض الإفراج عن رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء لمرضها
طهران استنسخت نموذج المُسيرّة الإسرائيليّة المُتطوِّرة وأنتجته عمدًا.. تل أبيب: تطابقٌ مشبوهٌ بين المُسيرّة (سيمرغ) وـ”نظيرتها” المُصنعّة بالكيان وسلاح الجوّ عاجز عن صدّ الصواريخ الإيرانيّة
نيويورك تايمز: اتفاق مبدئي على التعويض على ضحايا هارفي واينستين
صحف مصرية: عار العالم وجامبيا التي تجرأت! خالد منتصر: أيهما أكثر انضباطاً وقبولاً للرقابة الاجتماعية: مجتمع الشفافية والعلن أم مجتمع النقاب والاختفاء؟! بعد فشله في الإنجاب: شاب يشنق نفسه في “أوسيم”! منة فضالي: أنا بالمايوه أفضل من مائة منقبة وأغرب موقف لي على السوشيال ميديا شاب طلبني للزواج وبعدها انتحر!
واشنطن بوست: المتدرب السعودي في القاعدة الأمريكية كان معارضا للإصلاحات وله ميول متشددة
فايننشال تايمز: “المشروع الإصلاحي” للأمير بن سلمان سيواجه مزيدا من التدقيق.. “بعد أرامكو يأتي الاقتصاد”
هآرتس: مخاوف إسرائيلية من ملاحقة قضائية دولية إذا ضمت غور الأردن
مفكر مغربي: الإسلام أثبت أنه ليس عائقا أمام حضارة المجتمعات
“النهضة” التونسية: نأمل بإقناع قوى الثورة بالمشاركة في الحكم
الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة: خير الله عصَّار… المفكر الناقد أضواء على حياته وأفكاره الاجتماعية والتربوية
من بغداد إلى البصرة.. وجوه ترسم “ثورة أكتوبر”
ما هو موقع الإسلاميين الجزائريين عشية الانتخابات الرئاسية؟
عماد عفانة: فلسطين والتحالف الإسلامي في كوالالمبور
سارة السهيل: العراق بين مطرقة الثورة على الفساد وبحور الدم
حسين فاعور الساعدي: حماية دولية أو حماية ذاتية أو قيام الدولة بواجبها.. واحد من ثلاثة حلول للعنف المستشري… أو الهاوية
د. أماني القرم: لماذا عارض الفريق “The Squad” او النائبات الاربع قرار الكونجرس 326 المؤيد لحل الدولتين؟
دكتور حسن زيد بن عقيل: قلق إسرائيلي من فشل التحالف السعودي ــ الإماراتي في اليمن
ميلاد عمر المزوغي: ليبيا: نحن وتركيا
جمال الكندي: الحادي عشر من ديسمبر يوم النصر العماني
فؤاد  الصباغ: مأزق تشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة