14th Jul 2020

نادية عصام حرحش - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

رام الله: بين تكميم الأصوات وحرق السيارات… العجز هو سيد الموقف 

2 weeks ago 10:37 (4 comments)

نادية عصام حرحش

بين تكميم الأصوات وحرق السيارات… العجز هو سيد الموقف تبدو كلمة عجز معبّرة عن الحال. عدْلٌ للمصطلحات على الرغم من غيابه عن السيد والعبد في هذا الموقف.

حياتنا كأسياد وعبيد.

هم الأسياد ونحن العبيد.

هم أصحاب السلطة المتنفِّذين المسيطِرين المتحكِّمين الغاشمين.

ونحن مجرد أتباع مسخَّرين لهم ومِن أجلِهم يُضحّون بنا، يستعبدونا، يُسخِّرونا لمصالحهم ويحرِقونا ان شاءوا، ويشعلونا حطباً لدفئهم بعدما ينتهوا من منافعنا..

وعلينا القبول والتقبل.

السكوت والخرس.

الخنوع والانحناء.

[+]

نادية عصام حرحش: “اميل” جان جاك روسو وثورة بالتربية لم تشتعل بعد

3 weeks ago 15:00 (no comments)

نادية عصام حرحش

في مقال سابق كتبت عن “هواجس المتفرد بنفسه”، للفيلسوف الفرنسي جان جاك روسو. في خضم قراءتي عن الفيلسوف الكبير تحدّيت نفسي ربما، او هكذا فكرت، بالغوص في اعماله. كان من السهل قراءة “العقد الاجتماعي” ومقالاته المهمة عن المساواة. و”الاعترافات” كما “هواجس الرجل المتفرد بنفسه”، لا تزال تشكل جرأة وشفافية غير مسبوقة في كتابة المذكرات او السير الذاتية. ولكن قراءة “اميل” كانت تختلف عن كل ما عرفته من قراءات. كيف يمكن ان يشدك عمل بهذه الضخامة وهذا الزخم بالمعلومات بمتعة وعطش لا يسده الا المزيد من جرعات الكتاب بأجزائه الخمسة.

[+]

نادية عصام حرحش: ماري وولستونكرافت رائدة النسوية الأولى

3 weeks ago 13:06 (2 comments)

نادية عصام حرحش

في خضم انغماسي بقراءة جان جاك روسو وكتابه اميل، الذي تكلم فيه بإسهاب عظيم عن التربية، وجدت فيلسوفة و مفكرة معاصرة لروسو تدعى ماري وولستونكرافت، كتبت في معرض رد ونقد لجان جاك روسو على كتابه “اميل”، كتابا بنفس الحجم ربما من الصفحات والقيمة يدعى في ” الدفاع عن حقوق المرأة”. أطلقت النار وشنت حربا لاذعة على روسو التي كانت تكنّ له بلا أدنى شك عظيم التقدير، الا انها رأت في “اميل” عملا تتحكم فيه ذكورية البنى التي يتحكم فيها الحضارات والتي بسببها تنهار المنظومة المجتمعية.

[+]

دوام الحال هو الحال: السلطة من الآباء الى الأبناء والاقارب والخلان

4 weeks ago 11:11 (11 comments)

نادية عصام حرحش

في كل مرة أفكر فيها بأنه لا يوجد داعي للكتابة، أفكر بجدوى الصمت امام دوي الازعاج المفرط من الصوات المدوية. أصوات لو صمتنا امام ضوضائها لن تسكت، وان اوصدنا اذاننا وابوابنا لن تحجب اصواتها ولن نتمكن من حماية أنفسنا من عدم وصولها الينا.

ما يحدث من تردي في كل شيء يضعنا بجد امام جدوى الصمت والخرس ربما. فلم يعد ما يقال. والخرس هو الأفضل في وقت نحاول ان نصم اذاننا عن هذا المحيط.

السلطة تهوي بنا على ما يبدو ولا تهوي بنفسها. فما يجري يؤكد على ان الانهيار الحاصل والقادم لن يؤثر الا علينا. نحن الشعب الذي يجلس بانتظار فرج متوقع.

[+]

قانون حماية الأسرة: هل يبيح المحظور ام يكشف المستور؟

4 weeks ago 11:33 (5 comments)

نادية عصام حرحش

 تم الإعلان بدايات شهر ايار الماضي عن نية مجلس الوزراء إقرار قانون حماية الاسرة. أعلنت عن الامر وزيرة المرأة وتبعها تأكيد من رئيس الوزراء وتلتها تبريكات من قبل مؤسسات المرأة المختلفة. ولسان حال المؤسسات النسوية يوقل: ان تأتي متأخرا خير من الا تأتي.

وبطبيعة الحال، لا نحتاج الى تكهنات لنعرف ردة الفعل عن الموضوع. فلقد تحول الشارع الفلسطيني في أواخر العام المنصرم الى قبائل وعشائر تجتمع من اجل التخلص من “سيداو سيئة السمعة”. وعليه صار كل ما يأتي اسمه مع قانون وحماية وامرأة يساوي سيداو وعليه فهو امر شائن سيء يستطيع الشارع الفلسطيني ان ينظم نفسه ضده بسرعة.

[+]

نادية عصام حرحش: المخطوط القرمزي ـ انطونيو غالا.. للمنهزمين تاريخ يجدد نفسه

4 weeks ago 12:47 (no comments)

 

نادية عصام حرحش

كم من المرات نمر بكتاب نتوقف امامه كثيرا حتى الهوس. وكم من المرات توقفنا هكذا كتب كالمرآة تعكس دواخلنا؟ وكم من مرات يأتي كتاب ليقرأ لنا تاريخنا غير المكتوب بعد، لنتعظ ربما؟

انطونيوا غالا في المخطوط القرمزي، ام ابا عبد الله الصغير اخر ملوك الاندلس، يحكي لنا في يومياته ما نحرثه اليوم من اجل حصاد قادم في تاريخنا.

اهي غرناطة وتاريخها العتيق في تشابهه والقدس؟ هل يمكن ان يكون سقوط الاندلس هو نفسه سقوط فلسطين الذي لم نقر به بعد؟

كم من المرات قرأنا التاريخ من جانب واحد، وكم من المرات تعلمناه؟ بل لم يكن الا مرات محددة وواضحة لتعلمنا التاريخ، ذلك التاريخ المنقوص من الحقائق والمتوقف عند زمن رفضنا اجتيازه.

[+]

نادية عصام حرحش: محمود درويش في اروقة “المثقفين”: من افشاء سر “أبوّته” الى تحليل شخصيته “التراجيدية”

13th June 2020 15:08 (6 comments)

نادية عصام حرحش

حياة المثقفين الجدد عبارة عن فرصة دائمة للتفتيش عن شهرة على حساب مثقف نجم … رحل الكلام ينطبق على من يحللون ويرمون الحكايات بين حق وباطل. كذب وصدق … لا أحد يعلم لأن النجم المعلِّقون أحلام لمَعانِهم عليه لم يعد موجود.

كلهم بالمتفقين والمختلفين سواسية، يقتنصون أي فرصة للايقاع ببعضهم الاخر. الكل يقتنص فرصة للايقاع بخصمه. والخصومة شاسعة تملؤها الغيرة والحسد.

بكل الاحوال هذه قصص لن يعترف بها صاحب الشأن في حياته لأنها قصص تمثل تابوهات وفضائح.. من يخرج بالعلن ليعترف بأخطائه التي ارتكبها او التي هو عليها بمجتمع لا يرحم؟

اليوم فجّر كاتب عراقي- مقيم بألمانيا- يدعى نجم والي موضوع المقال الخاص بسليم بركات عن محمود درويش بعنوان جديد، ربما أراد به ان يكون قنبلة كذلك.

[+]

نادية عصام حرحش: محمود درويش: الايقونة الرجل

10th June 2020 09:32 (4 comments)

 

 

نادية عصام حرحش

اثار مقال للكاتب الكردي سليم بركات أكثر من زوبعة في فنجان، عندما تناول في عبارة بدت عابرة في مقاله عن حديث دار بينه وبين الشاعر الفلسطينيّ الراحل محمود درويش عن الابوّة. سليم بركات كان يتكلم عن هواجسه كأب مستقبلي تنتظر زوجته مولودهما الأول، ومحمود درويش تكلم عن أبوّة لابنة لا يعرفها، كانت ثمرة علاقة مع امرأة متزوجة.

انتهت العبارة وبدأت العبارات العابرة لتوجّسات حملها الخوف والرعب من قبل محبّي ايقونة الشعر الفلسطيني محمود درويش بمعرفة انّه كان مجرد رجل خطّاء.

[+]

من اياد الى رفيف… شهداء يحلّقون وشعب خانع

6th June 2020 10:31 (5 comments)

نادية عصام حرحش

تودع القدس شهيدة طفلة، بعدما ان ودعت شهيدا حمل جسد رجل وعاش بروح طفل. رفيف أصيبت قبل أشهر قليلة وفقدت احدى عينيها الجميلتين، لتفقد مساء حياتها التي لم تكمل الخمسة أعوام. واياد الشاب المصاب بالتوحد فقد حياته برصاصات لا تفرق بين طفل ورجل.

سلسلة الظلم قد تدلي بطولها ودرب الام القدس الذي عاشه من قبل المسيح عيسى عليه السلام، لتضم كوكبة من الشهداء الذين صعدوا في ارواحهم الى السماء، من ارض مليئة بالظلم والقهر.

لا اعرف كم يمكن ان يمتد الرثاء بالكلمات.

لا اعرف كم يمكن ان نعبر بالكلام لنثلج النار التي تحرق قلوبنا، بينما نستمر بالحياة بفقدان من يرحلون ظلما وقتلا.

[+]

بين الحِلِّ والمحلول: خطاب الرئيس عباس الذي حَلَّ عنه الزمن

4th June 2020 12:08 (2 comments)

 نادية عصام حرحش

هل نقول رئيس؟ أم ان الحِلّ من الاتفاقيات التي تم حلها قد حلّت الرئاسة؟

هل نسخر ام نرهب ما جاء بالخطاب المتأخر عشر سنوات؟

هل مبدأ “ان تأتي متأخرا أفضل من الا تأتي” ينفع في هذا الحال؟

كم مرة سمعنا في السنوات الأخيرة عن خطاب للرئيس سيدوي به الأرض ويقلبها على السماء؟ كم مرة انتظرنا وكم مرة خرجت خطابات بها إشارات لتهديدات وتنديدات؟

كم مرة تمنينا لو يسبق الرئيس الوقت بإعلان يجعله يدخل به التاريخ ليقول: لقد بلغ السيل الزبى ويسن سيوف المعركة ويهجم لدحر الأعداء؟

وها هو قد أعلنها وقرر انه في ِحلٍّ من الاتفاقيات الموقعة.

[+]

لم يعد الخزان يحتمل الدق: فساد وانحلال وكورونا ورمضان الذي لم يعد كريم!

31st May 2020 10:31 (3 comments)

نادية عصام حرحش

كنت دائما على يقين، ان قرع الخزان قد ينقذ الحياة لمن يعيش بداخله. كانت عبارة لماذا لم يقرعوا الخزان، وماذا لو قرعوا الخزان تراودني. كنت أطلق العنان لمخيلتي بينما رجال الشمس في رواية غسان كنفاني قد دقوا على ذلك الخزان وتم انقاذهم. كنت اتخيلهم يركضون فرحا ويبتهلون تضرعا وشكرا لإنقاذ حياتهم.

ولكن… اتأمل المشهد الذي لطالما ناديْتُ لدقِّ خزّانه علّنا أنقِذْنا من اختناق محتم وموت “فطيس”. الجميع يدق من كل الاتجاهات ولم يعد الدق الا أصوات نشاز تضيع في فضاء الصحراء الفارغة.

[+]

نادية عصام حرحش: ويرحلون لتُخَلَّدَ ذكراهم… أيمن صفية

28th May 2020 13:28 (one comments)

نادية عصام حرحش

 

في خضم انشغالي وانا اقرأ للفيلسوف الفرنسي جان جاك روسو، لم تفارقني الدهشة وانا أفكر كيف يقضي عظماء التاريخ حياتهم بلا تقدير وشقاء، ليكرمهم التاريخ فيما بعد. وكأن المجد كتب للأموات لا الاحياء. 

قراءات متتالية لجان جاك روسو بين مذكراته الرائعة والمبدعة والمليئة بالمعرفة والمعلومات بالإضافة الى نقاء المكاشفة، وبين مقالاته عن المساواة وكتبه، تتوجت تجربتي بقراءته بكتاب اميل، والذي يتكلم به عن التربية بطريقة تثير الدهشة والاعجاب. كيف استطاع ان يفهم ويفسر بهذا الاسهاب تطورات الانسان بمراحل طفولته وتقديمه وشرحه لما يناسب وما يقلق في المناهج التعليمية.

[+]

نادية عصام حرحش: هواجس المتنزّه المنفرد بنفسه جان جاك روسو

27th May 2020 10:15 (one comments)

 

 

نادية عصام حرحش

 

ترجمه الى العربية بولس غانم

بدأ روسو بكتابة هواجسه سنة ١٧٧٦ وانتهى منها بعد سنتين، سنة وفاته. وتم نشرها سنة ١٧٨٢ بجزئها الأول والجزء الثاني منها ١٧٨٩.

ولد روسو بجنيف سنة ١٧١٢ ويعتبر من اهم فلاسفة عصر التنوير والرومانسية. تعتبر فلسفة روسو من الأفكار التي شكلت الاحداث السياسية التي أدت الى قيام الثورة الفرنسية. فكتابه العقد الاجتماعي يعتبر حجر زاوية في الفكر الاجتماعي والسياسي الحديث. فكره أعاد الاعتبار للكائن الفرد الذي يكتسب قيمته من ذاته وليس من الجماعة او من الطبقة الاجتماعية التي ينتمي اليها.

[+]

لم يعد الخزان يحتمل الدق: فساد وانحلال وكورونا ورمضان الذي لم يعد كريم!

23rd May 2020 10:36 (8 comments)

نادية عصام حرحش

كنت دائما على يقين، ان قرع الخزان قد ينقذ الحياة لمن يعيش بداخله. كانت عبارة لماذا لم يقرعوا الخزان، وماذا لو قرعوا الخزان تراودني. كنت أطلق العنان لمخيلتي بينما رجال الشمس في رواية غسان كنفاني قد دقوا على ذلك الخزان وتم انقاذهم. كنت اتخيلهم يركضون فرحا ويبتهلون تضرعا وشكرا لإنقاذ حياتهم.

ولكن… اتأمل المشهد الذي لطالما ناديْتُ لدقِّ خزّانه علّنا أنقِذْنا من اختناق محتم وموت “فطيس”. الجميع يدق من كل الاتجاهات ولم يعد الدق الا أصوات نشاز تضيع في فضاء الصحراء الفارغة.

[+]

ما الذي تبقى من حريات في هذا البلد؟ البنك وجه آخر لتكبيل الحريات؟

12th May 2020 10:42 (5 comments)

نادية عصام حرحش

هل الموضوع مرتبط بما يتعلق بكلمة فلسطين او القدس مثلا؟ يعني هل يمكن ان يكون أولئك المستخدمين لاسم فلسطين او القدس كما في هذه الحالة  معتقدين ان الاسم يعطيهم صلاحيات التحكم؟ يعني السلطة الفلسطينية بمنشآتها وكذلك بنك القدس؟

لا تزال الفرقعة بردود الفعل ضد البنوك الفلسطينية حامية الوطيس، فلم تنته الازمة بين إيقاف حسابات الاسرى وبين عمولة الشيكات الراجعة.

عندما شاهدت الوثيقة الموقعة من البنوك الفلسطينية بعنوان “طلب الجيش الإسرائيلي” لم أفكر بالرد ولا التعليق ولا الكتابة، فكرت للحظات قائلة، ما هو المتوقع منهم؟ كل شيء يتحول الى ماكينة مكرسة لخدمة الاحتلال كل من موقعه الكبير في مؤسسات السلطة المختلفة.

[+]

خطاب الرئيس وإيجازات الكورونا: ووعود “الحل” بين  “اذا” و “س”

9th May 2020 10:35 (4 comments)

نادية عصام حرحش

مع انتهاء الايجازات اليومية بشأن حالة الطوارئ المستمرة، تبقى المصادر الرسمية للتحديثات هي مكان البحث لمن يريد ان يعرف مآل الفيروس الوبائي. وعليه، التصفح بين صفحة رئيس الحكومة ورئيس السلطة تبقى هي المكان الذي يتراوح اليه المواطن.

بين ما ينشره كل واحد منهما، حاولت التوقف عند ما هو مهم. فالوضع الاقتصادي المنهار هو الأهم. بين انقطاع ارزاق الناس وتشديدات غير مفهومة وتضييقات من قبل إسرائيل بحجز أموال وإعطاء أموال للسلطة على شكل قروض، وشروط باغلاق حسابات الاسري وعوائل الشهداء، وتلويح إسرائيلي بالضم.

[+]

ما الذي تسعى إليه حكومة السلطة الفلسطينية من استمرار حالة الطوارئ؟ السيطرة على الكورونا ام السيطرة على الشعب؟ 

5th May 2020 11:09 (11 comments)

 

نادية عصام حرحش

اكاد اجزم، انه إذا ما كتب في يوم ما عن تحليل للشعوب، سيكون تعريفنا بمُنْجِزي البدايات ومُدَمّري إنجازاتها.

استطاعت الحكومة الفلسطينية ان تتغذى على نشوة التكاتف الشعبي حولها بسبب استباقية اعلان حالة الطوارئ عن العالم المتحضر والمتطور. ونجحت بكسب إنجازات على مستوى القبول الشعب لم تحظ به منذ قدومها واسلو. كان هناك فرصة استثنائية تكاد تكون تاريخية في التفاف الشعب من كل فئاته اليها مقدما ولاء كاملا في محاولة لكسب فرصة حقيقية بمنح الثقة لهذه السلطة من جديد.

كلنا نريد ان نصدق هذه السلطة مهما تنحينا عنها، ومهما اعترضنا عليها، ومهما اختلفنا معها، ومهما عارضنا وجودها.

[+]

نادية عصام حرحش: يجب محاكمة كل من شارك وساهم في حلقة السخرية من “ذوي الإعاقة” بتلفزيون فلسطين

2nd May 2020 10:51 (4 comments)

 

نادية عصام حرحش

في برنامج يبث على تلفزيون فلسطين اسمه “مقلب وعالماشي”، بتقليد للكاميرا الخفية، “فُجعْنا” كمشاهدين بحلقة ما بعد إفطار هذا المساء.

شخص ما يقدم نفسه في بداية الحلقة، يبدو انه المعد، ويتكلم بكل ثقة عن الفكرة العبقرية التي قام بها لخداع الناس في المقلب وهي عبارة عن طلب من الناس بالقيام “بحركة غير طبيعية”.

لا اعرف ان كان هناك كلمات مناسبة تصف الحلقة المسيئة للإنسانية، قبل ان تكون مسيئة للإنسان الفلسطيني، ولأصحاب الإعاقة بالمجتمع.

[+]

بينما ينشغل المواطن الكورونا انشغلت السلطة بتعديل قانون المكافآت والتقاعد لمصلحة أربابها

29th April 2020 10:49 (2 comments)

 

 

نادية عصام حرحش

في الخطبة العصماء الأخيرة لرئيس الحكومة الفلسطينية، أخبرنا عن صعوبة الوضع ومدى التزام الحكومة مع المواطن بعد ثماني أسابيع من اعلان حالة الطوارئ التي شلت عجلة الاقتصاد تماماً، وعليه زادت على صعوبة الوضع الاقتصادي الفلسطيني المتردّي صعوبة. وفي خضمّ التدابير الرشيدة التي اخذتها الحكومة “لتبريء ذمّتها” امام المواطنين أعلن رئيس الحكومة بأنه تم اقتطاع يوميّ عمل من كافة الموظفين الحكوميين من الوزير الى الحارس. طبعاً، وكأن من يتلقى راتب اقل من 500 دولار بنفس مستوى من يتلقى راتب أكثر من 5000 دولار.

[+]

نادية عصام حرحش: من ام هارون إلى الساحر.. تتغير السيناريوهات والطريق الى التطبيع واحد

26th April 2020 11:02 (7 comments)

نادية عصام حرحش

لا اعرف ان كان التطور الذي يطال المصطلحات المستخدمة مقصود ام جهل ام مجرد “ترند” نمشي وراءه كما نمشي هذه الأيام هرولة وراء كل ما يراد لنا ان نلحقه.

تحول الاصطلاح المتوارث ربما من رمضان كريم الى رمضان مبارك، اثار استغرابي. بالحقيقة انني لا آبه للكثير من هذه الأمور، وانا لا أحب الموروثات بالعادة. ولكنني كجزء من كل ينبض حياة بالموروث الثقافي والديني، أجد نفسي متأهبة عند سماع تغيير بما تعودت أذناي على سماعه منذ وعيت على هذه الدنيا. ووعي ليس وعي حاضر بذكريات عمرها قصير، ولكنها ذكريات بعمر أوشك على ان يقفل الخمسة عقود من تجمعات الذكريات التي شكلت وعيا حاضرا في حياتي.

[+]
ضربَتان إيرانيّتان قويّتان للقوّات الأمريكيّة في العِراق في الأيّام الماضية.. ماذا يعني تنفيذ “سرايا ثورة العِشرين” الثانية لأولى عمليّاتها لإخراج القوّات الأمريكيّة مِن العِراق؟ وكيف يتوقّع الجِنرالات في إسرائيل طبيعة الانتِقام الإيراني للهُجوم على مفاعل “نطنز” النووي؟
هل ستُنفّذ حركة “أنصار الله” الحوثيّة تهديداتها الأحدث وتقصف تل أبيب بصواريخٍ باليستيّة؟ ولماذا نعتقد أنّ هذا الاحتِمال غير مُستبعد وربّما وشيك؟ وكيف سيكون الرّد الإسرائيلي؟
تلاسنٌ “مُرعب” بالمُناورات العسكريّة بين السيسي وأردوغان قُرب الحُدود الليبيّة.. لماذا تأجّلت معركتا سرت والجفرة وهل السّبب الخوف من الحرب البريّة؟ ومن قصف قاعدة الوطية ومن سيُغطّي تكاليف المُواجهة إذا اشتعلت.. قطر والإمارات والسعوديّة؟
مصادر: أمريكا أفرجت عن اللبناني قاسم تاج الدين المتهم بتمويل حزب الله نتيجة لاتصالات غير مباشرة بين طهران وواشنطن
“جناح 7”.. ذراع جديدة في سلاح الجوّ الإسرائيليّ لتوسيع “حرية نشاطه” عن طريق عملياتٍ خاصّةٍ تقوم فيها وحدة (شيلداغ) وتشمل التصفيات الجسديّة والاختطاف من أرض العدوّ
صحف مصرية: لواء يلمّح لدور مصر في ضرب قاعدة الوِطية! ساويرس يحذر أردوغان بعد تحويل “آيا صوفيا” إلى مسجد! أستاذة إعلام شهيرة تأسى على إعلاميين باعوا ضمائرهم في سوق النخاسة الإعلامية! في ذكرى ميلاده: نهاية مأساوية للنجم علي الكسّار!
فوينيه أوبزرينيه: خطر المواجهة بين تركيا ومصر في ليبيا يزداد
سفوبودنايا بريسا: كابوس لإسرائيل وأمريكا: تزويد إيران بطائرات سو-30
فايننشال تايمز: مسؤول لبناني سابق يقول البنوك هرّبت 6 مليارات دولار للخارج
يديعوت أحرنوت: ليبرمان يهاجم نتنياهو بسبب “التسريبات” حول الانفجار في منشـأة نطنز النووية الإيرانية
دراسةٌ أكاديميّةٌ: الفجوات الصحّيّة بين الفلسطينيّين واليهود بالكيان لا تنفصل عن تاريخ اضطهاد الفلسطينيّين وتهميشهم في مَناحٍ حياتيّةٍ مُختلفةٍ خلال العقود السابقة
صالح عوض: صدمة أيا صوفيا.. تحريك المياه الراكدة
د. حازم مقدادي: الأردنيون و الفلسطينيون يواجهون مُخططات الضّمّ بأطرافٍ مبتورة
ناصر دمج: العشائرية والدولة المدينية
تحقيق: أردوغان يعلن ولادة جديدة لتركيا المسلمة في “آيا صوفيا”
نضال ابوزيد: هل يقف الشارع إلى جانب الفساد وبيان الطراونة يعيد إلى الاذهان عبارة “مش شغلك يا مواطن”
د. سنية الحسيني: خطوة الضم آتية… ماذا بعد!
طارق الحايك: إبادة الهنود الحمر.. المأساة المخفية
المحامي محمد مروان التل: العقوبات الدولية و حقوق الآخرين
عبد الهادي السايح: أردوغان والعرب
حماد صبح: النشاط الاستخباري الإسرائيلي في غزة 
المهندس ميشيل كلاغاصي: السلام الدولي ما بين الصمود الإيراني والخديعة الأمريكية
علاء الخطيب: العراق: الفكرةُ الثالثة
raialyoum
Raialyoum رأي اليوم

FREE
VIEW