24th May 2019

معن بشور - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

ورشة كوشنير في البحرين أيّ سلام وأيّ ازدهار؟

Today 9 hours ago (no comments)

معن بشور

الورشة التي دعا اليها كوشنير مستشار الرئيس ترامب وصهره للانعقاد في البحرين تحت عنوان “السلام من اجل الازدهار” كخطوة على طريق تنفيذ “صفقة القرن” التي سيعلنها في نهاية شهر رمضان المبارك، تذكرنا بالعديد من المؤتمرات والاجتماعات المماثلة التي دعت اليها واشنطن تحت اسم “السلام” ولم يسفر عنها سوى الحروب والتوترات في المنطقة، والتي لم تساو مقرراتها ثمن الحبر الذي كتبت به.

ففي مارس/اذار 1996 انعقدت في شرم الشيخ قمة ضمت اكثر من 80 دولة بينها امريكا وروسيا والصين ودول الاتحاد الاوروبي، وبينها الكيان الصهيوني ومنظمة التحرير الفلسطينية والدول العربية بعد ان اعتذرت سورية ولبنان ومعهما العراق عن الحضور… اسم تلك القمة كان “قمة صانعي السلام” وكان هدفها محاربة الارهاب (اي المقاومة الفلسطينية واللبنانية) وكانت حصيلة تلك القمة عملية “عناقيد الغضب” على لبنان ومجزرتي المنصوري وقانا وغيرهما في نيسان (1996)… وافضت الى “تفاهم نيسان” الشهير الذي كرس خطياً تفاهم تموز 1993 الذي جاء اثر عدوان اطلقت عليه تل ابيب اسم “تصفية الحساب” والتفاهمان، الشفهي والخطي، شرّعا وجود المقاومة التي كان الغاؤها اساسا هو السبب الرئيسي للحرب المغطاة عربياً واقليميا ودوليا.

[+]

زياد حافظ: حول الكتلة التاريخية

1 week ago 12:11 (2 comments)

زياد حافظ

بينما يقع الإرباك والحيرة بين النخب الحاكمة في الوطن العربي وخاصة في تلك الدول التابعة للقرار الأميركي ولقوى العولمة في الغرب في مواجهة التحدّيات التي يفرضها التاريخ والواقع السياسي والاقتصادي والثقافي مُطعماً بالواقع الديموغرافي والجغرافي، تقوم الجماهير العربية بحراك واسع النطاق يهزّ به قواعد الارتكاز للنظام العربي القائم وعلاقته العضوية مع الغرب. والنجاحات التي ما زال يحقّقها الحراك الجماهيري العربي فرضت إعادة الاعتبار لما سمّاه المفكر الماركسي أنطونيو غرامشي 1891 -1937 في مطلع القرن الماضي ومن بعده المفكّر المغربي الراحل محمد عابد الجابري 1935-2010 في عام 1981 وذلك في مواجهة الاستعمار، وهي الكتلة التاريخية .

[+]

71 عاماً على النكبة ارتداداتها تمتد… وكيانها يهتز

2 weeks ago 11:59 (2 comments)

 

معن بشور

اي قراءة بعين واحدة للمشهد الفلسطيني والعربي والاقليمي والدولي بعد 71 عاماً على قيام الكيان الصهيوني على ارض فلسطين تبقى قراءة مبتوره وناقصة وعاجزة عن فهم طبيعة التحولات التي يشهدها الصراع بين أمتنا وعدوها الصهيوني…

فمن جهة لا يستطيع اي قارئ موضوعي ان يتجاهل التداعيات الخطيرة والارتدادات الكبيرة التي اطلقها المشروع الصهيوني في المنطقة باسرها، مدعوماً من المعسكر الاستعماري بنسخه المتعددة، ومحتضنا من قوى محلية تعتقد ان اعداء امتنا يوفرون لها الامان في مواقعها اكثر مما تؤمنه لها شعوبها المتطلعة الى الحرية والكرامة والعدالة والوحدة.

[+]

معن بشور: جمعة رمضان الأولى بين مسيرة العودة وصلاة الأقصى

2 weeks ago 11:28 (no comments)

معن بشور

  • جدار تلو جدار

 في اجواءاتفاقيتي اوسلو(١٩٩٣) ووادي عربة( ١٩٩٤) وقبلهما معاهدتي كامب ديفيد(١٩٧٩) أصدر شيمون بيريز مع اربي ناتور كتابهما الشهير “الشرق الأوسط الجديد” متحدثين فيه عن نظام شرق أوسطي يحتل فيه الكيان الصهيوني موقع القيادة وتقوم فيه سوق شرق أوسطية مفتوحة بين دول المنطقة..

     .وانعقدت في سبيل ذلك الغرض مؤتمرات باسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في القاهرة وعمان والدار البيضاء..وانعقد في شرم الشيخ عام ١٩٩٦ مؤتمر  دولي باسم “صانعي السلام” لضرب المقاومة اللبنانية والفلسطينية وكانت “عناقيد الغضب” ومجزرة قانا في جنوب لبنان بعد أسابيع على ذلك المؤتمر…وبعد أسابيع فشل بيريز في الانتخابات ليخرج من رئاسة الحكومة…

     منذ ذلك الحين والكيان الغاصب يبني الجدار حوله أثر الجدار  لحمايته من المقاومة الفلسطينية والمقاومة اللبنانية حتى سمعنا أمس ببناء جدار جديد على تخوم غزة بعد فشل العدوان الاخير ولتنتصر في الكيان فكرة “القلعة المغلقة” على فكرة بيريز حول   “السوق المفتوحة” وتحولت الجدران العازلة إلى شاهد جديد على عزلة الكيان وعلى وجوده المصطنع في المنطقة.

[+]

معن بشور: في ذكرى اربعينية الشهيد عمر ابو ليلي.. وخميس الاسرى 190 افكار وحقائق

3 weeks ago 09:24 (no comments)

معن بشور

في اربعينية الشهيد البطل عمر ابو ليلى، الذي استطاع بمفرده، كما فعل أخوة له  سبقوه على درب الفداء والشهادة ان يرعب العدو ويخيفه ويربكه ويؤكد له ان كل ما يمتلكه من ترسانة عسكرية ودعم غربي، لن يوفر له الامان مع شعب ينبت كل يوم أمثال عمر ابو ليلى وشهداء فلسطين والأمة.

        وفي اعتصام خميس الاسرى المستمر بانتظام في كل مدن لبنان ومناطقه منذ 190 شهراً، والذي يشهد وفاء احرار لبنان وفلسطين لأسرى الحرية في فلسطين.

 في هاتين المناسبتين تزدحم المناسبات المماثلة لكي تكون المناسبة الواحدة جامعة لكل مناسبة، والتكريم لشهيد واحد تكريم لكل الشهداء، والتضامن مع أسير واحد تضامن مع كل اسير.

[+]

الحاجة الى الكتلة التاريخية

4 weeks ago 12:19 (2 comments)

معن بشور

-1-

ربما لم تسمح الامكانيات المحدودة لمؤسسة محمد عابد الجابري ان يتجاوز عدد المشاركين فيها الأربعين شخصية فكرية وسياسة واعلامية من المحيط إلى الخليج.. لكن محدودية الامكانيات لم تمنع ندوة “الحاجة إلى الكتلة التاريخية” من إن تكون ملتقى نوعيا يضم ممثلين لمختلف الوان الطيف الفكري والسياسي الفاعلة في الأمة العربية يسعون الي مراجعة عميقة وجريئة لاخطاء وخطايا وقع بها الجميع وسمحت لاعداء الأمة بالتسلل إلى داخل مجتمعاتها والامعان فيها تمزيقا وتفتيتا عبر جماعات الغلو والطرف والتوحش..

[+]

مناقشة كتاب “كهوف السلطة: تجربتي في وزارة الداخلية” للوزير السابق بشارة مرهج في “دار الندوة”.. كلمات لقاسم وابي خير وعساف وقصير وقمورية ومرهج وقصيدة للشاعر شكور

5 weeks ago 09:01 (no comments)

 

“كهوف السلطة: تجربتي في وزارة الداخلية” عنوان الكتاب للوزير السابق الاستاذ بشارة مرهج الذي جرت مناقشته في”دار الندوة ” وقد تحدث فيها الدكتور ساسين عساف، الاستاذة ريما ابي خير  ، الاستاذ قاسم قصير والاستاذ امين قمورية وقدم لها الاستاذ هاشم قاسم .

وقد غصت “دار الندوة” بالشخصيات السياسية والثقافية والفكرية والهيئات الاجتماعية والحزبية اللبنانية والفلسطينية يتقدمهم النائب الدكتور محمد خواجة، والوزير السابق د. عصام نعمان، ومنسق عام تجمع اللجان والروابط الشعبية الاستاذ معن بشور، وممثل الوزير جبران باسيل، وممثل الوزير غسان عطا الله، والرئيس السابق للحزب السوري القومي الاجتماعي مسعد حجل ومم

افتتح الندوة الاستاذ هاشم قاسم بكلمة جاء فيها: كشف بشارة مرهج في كتابه “تجربتي في وزارة الداخلية” آلية عمل القوى الحاكمة واهدافها، هذه القوى التي تتولى تسطو على المال العام وتستبيح القضاء وتضرب بعرض  الحائط المبادئ والقواعد الدستورية وتستجدي رضى الخارج، وتعمل ضد اي حراك وطني موحد ضامن لأمن اللبنانين الاجتماعي والسياسي ، كما تعمل ضد الخيارات الديمقراطية وخدمة الناس دونما تمييز بينهم.

[+]

أفكار من وحي 13 نيسان “اندلاع الحرب اللبنانية” من حرب هي امتداد للسياسة الى سياسة هي امتداد للحرب

17th April 2019 11:20 (no comments)

معن بشور

في الذكرى 44 لاندلاع الحرب اللبنانية في 13 نيسان 1975، أضع بين ايديكم جملة أفكار استخلصتها من تجربة الحرب وما تلاها في لبنان والوطن العربي.

  • اذا كانت الحرب هي امتداد للسياسة، فأننا شهدنا في لبنان على مدى ثلاثين عاماً بعد انتهاء الحرب ان السياسة هي أمتداد للحرب، وأن ثقافة الحرب وعلاقات الحرب ما زالت تتحكم بحياة اللبنانيين خصوصاً بعد ان قام إثر اتفاق الطائف نظام تحالف مليشيات السلاح مع مليشيات المال…

  • ان الحروب في لبنان دورات موسمية، لكل جيل من اللبنانيين حربه التي يتداخل فيها الخارج بالداخل، والسياسي بالطائفي بالاقتصادي والاجتماعي، واذا توقف أزيز الرصاص لا تجر اي جهود جدية لمنع اطلاقه من جديد….

[+]

معن بشور: أيام من نيسان لا تنسى

13th April 2019 11:40 (one comments)

 

معن بشور

1- الحروب الجديدة

أيعقل بعد 44 عاماً على بداية حرب أشعلتها مجزرة ارتكبت بحق باص ينقل لبنانيين وفلسطينيين أن يجد المواطن في لبنان نفسه في وضع سياسي واقتصادي واجتماعي أسوأ بكثير مما كان عليه زمن الحرب…

نهب البلد أيضاً حرب… والتناتش الطائفي والمذهبي والحزبي هو أيضاً حرب… الهندسة المالية التي تحول المليارات من عرق الفقراء إلى جيوب النافذين هي أيضاً حرب.

في حرب ال 15 عاماً كنا نسمع أزيز الرصاص… في حروب اليوم نسمع أنين الناس.

فمتى تتوقف هذه الحروب؟!!

2- كم تعلمنا

بعد ٤٤ عاما على مجزرة بوسطة عين الرمانة في ١٣ نيسان ١٩٧٥ التي أشعلت حربا في لبنان ما زالت مستمرة باشكال مختلفة،يبقى السؤال كم تعلمنا من دروس تلك الحرب…بل كم تعلمت بلادنا العربية من دروسها وأولها أن أوطاننا تتسع للجميع، وان نهج الإقصاء والتفرد هو مصنع دائم للحروب الاهلية،…تنذكر وما تنعاد…

3- ايام لبنانية

    ١٠ نيسان ١٩٧٣/ كوماندوس العدو يصل الى قلب العاصمة بيروت ويغتال القادة الفلسطينيين الثلاثة في فردان ويفجر مقر  الجبهة الديمقراطية في الفاكهاني (الطريق الجديدة) ويدمر قاعدة بحرية لفتح في الأوزاعي ويستشهد أحد أفراد عائلة ناصر المعروفة في برج البراجنة

   ١١نيسان ١٩٩٦/ بدء عملية عناقيد الغضب الصهيونية وما تلاها من مجزرة قانا الأولى وتفاهم نيسان .

[+]

لماذا لايكرم المناضلون وهم أحياء؟ لماذا لايكرم من كرس حياته لخدمة قضايا الأمة السامية وهو في خضم معارك لاتنتهي؟

23rd February 2019 12:41 (5 comments)

بسام ابو شريف

أدعو لتكريم معن بشور ، الذي بلغ من العمر هذه السنة خمسة وسبعين عاما قضى قسمها الأكبر في البذل والعطاء نضالا وكفاحا بشتى الأشكال من أجل تحقيق أهداف الصادقين من أبناء أمتنا العربية في التحرر والوحدة والنهوض والنضال المرير لتحرير فلسطين جوهرة العرب .

تعرفت على معن بشور في الجامعة الأميركية في بيروت في أوائل الستينيات ، وكان معن من كوادر حزب البعث الناشطين ، وكنت أنا من كوادر حركة القوميين العرب ( وكم من مرة فكرت في تلك الأيام ، لماذا لا يتوحد جهد الذين يناضلون لتحقيق نفس الأهداف ) ، الا أن الأحزاب في تلك الفترة كانت تشد أعضاءها للتزمت تنظيميا ، فبدا أن الخلاف هو سيد الأحكام بينما كنت أرى أن هامش الخلاف ضئيل الى حد أنه لا يتسع لأحد ، وأن التوافق في الأهداف شبه كامل ، وفي العام 1967 ، استمعنا جميعا صبيحة الخامس من حزيران للدكتور فايز صايغ قبل توجهه للأمم المتحدة تحليلا لما يدور ، وعروبة مضائق تيران ” مياه اقليمية مصرية قانونيا وتاريخيا ” ، وحول بداية المعارك بيننا وبين العدو الصهيوني التي ستطول ولن تنتهي الا بالانتصار على ” الجسم الغريب ” ، الذي زرعه المستعمرون والصهاينة في فلسطين .

[+]

واحد واحد … أيام لها تاريخ

1st January 2019 15:55 (one comments)

معن بشور

يبقى يوم” واحد-واحد” من كل عام يوماً استثنائيا في  حياة لبنان وفلسطين والامة العربية.. نتذكره كل عام ونستعيد تفاصيله وندرك كيف تكتب الشعوب مصيرها بدماء شهدائها حين تريد…

في 1/1/1965 يوم انطلاق الثورة الفلسطينية المعاصرة والمستمرة، كان لي مع رفاقي شرف المواكبة منذ الرصاصات الأولى. حين جاءنا في يوم ماطر اوائل ذلك العام الى مكاتب جريدة “الاحرار” الناطقة باسم حزب البعث، رجل متوسط القامة، اصلع الرأس، واسع العينين، بارز التصميم، يطلب مقابلة المشرف العام على الجريدة، عضو القيادة القومية لحزب البعث انذاك، النائب والوزير فيما بعد، الدكتور الراحل علي الخليل، معرفاً عن نفسه باسم “حسني” ويحمل توصية من المهندس خالد الشرطي(رحمه الله) أحد أبرز البعثيين الفلسطينيين ..

[+]

سورية تنتصر

22nd December 2018 11:15 (6 comments)

معن بشور

1-سورية..ايضا وايضا

   تتناقل الاخبار الواردة من أكثر من عاصمة عربية عن وجود تحضيرات لمشروع قرار يلغي قرار تعليق عضوية سورية في جامعة الدول العربية ودعوتها للقمة العربية المرتقبة في تونس في آذار..

طبعا من حق القيادة السورية أن تتخذ القرار المناسب في الوقت المناسب..ولكن من حق ابناء الامة العربية عموما، وأبناء سورية خصوصا لا سيما الشهداء والجرحى والمشردين منهم ،أن يطالبوا كل حكومة تورطت بذلك القرار الجائر، وقبله بإشعال الحرب-الفتنة على سوريا وفيها، بالاعتذار لسوريا شعبا وجيشا وقيادة ورئيسا..بل ودفع التعويضات الموجبة عليهم نتيجة ما حل بسورية من دمار وخراب..

[+]

معن بشور: على درب فلسطين والمقاومة العربية

10th December 2018 12:01 (no comments)

معن بشور

1- القدس تجمعنا

ندوة “عام على وعد ترامب المشؤوم “التي نظمتها مؤسسة القدس الدولية اليوم الخميس في ٦/١٢/٢٠١٨ في بيروت وحضرها  حشد واسع من شخصيات وممثلي قوى وتيارات تمثل معظم ألوان الطيف الفكري والسياسي والفصائلي الفلسطيني واللبناني والعربي والإسلامي أكدت مقولة “القدس تجمعنا”رغم العواصف والزلازل التي مرت بها الأمة..

لقد أثبتت مؤسسة القدس الدولية رغم كل أشكال الحصار الذي تتعرض له انها الإطار الجامع العابر لتباينات وخلافات وتناقضات ،وأنها أمينة للروح التي أطلقتها في بداية القرن الحالي إثر اندلاع انتفاضة الأقصى المبارك…وهي روح التلاقي والتشارك والتكامل بين تيارات الأمة التي ما سادت يوما إلا وانتصرت الأمة وما اهتزت يوما إلا وتراجعت الأمة وقضاياها المحقة..

[+]

معن بشور: تجربة في كتاب

3rd December 2018 13:03 (no comments)

معن بشور

-1-

في أوائل تسعينات القرن الفائت قال الوزير السابق بشارة مرهج خلال اجتماع لهيئة التنسيق في تجمع اللجان والروابط الشعبية محذراً:

 “سيأتي على اللبنانيين يوم لن يجدوا فيه ماء للشرب، ولا كهرباء الإنارة، ولا بيئة تحمل هواءاً نظيفاً، ولا مدارس جيدة لتعليم أولادهم، ولا مستشفيات مستعدة لمعالجة أمراضهم”…

وحين سمحت ظروف متداخلة له أن يتولى وزارة الداخلية عام 1992، حاول أن يعالج من داخل الحكومة… فلم يتحمله نادي السلطة أكثر من عامين… فجرى ذات “ليل” إقصاءه عن وزارة الداخلية، فرد باستقالة مدوية ظن أهل الحكم أنه سيتراجع عنها بفعل ضغوط القيمين على الأمور يومها… لكنه لم يتراجع”…

تجربة تسهم في تشكيل جزء من وعي شعب يريد التغيير ويصطدم دائماً بنظام حصنته الطائفية والفساد ضد اي تغيير…

-2-

     ان تقرأ كتاب الوزير السابق بشارة مرهج “كهوف السلطة..تجربتي في وزارة الداخلية”تدرك كم هو مكلف أن تكون نزيها في أجواء سلطة تفوح منها روائح الفساد،بل كم هو مكلف أن تبقى مستقلا في مواجهة شتى انواع الضغوط أو الإغراءات التي تقودك الى الارتهان والالتحاق  بهذا النظام أو ذاك،بهذه العصبية الطائفية أو المذهبية  او تلك، بهذه السطوة المالية أو المصالح الضخمة..

[+]

 الاستاذ معن بشور: حكاية دار بمناسبة  احتفال “دار الندوة” بالذكرى الثلاثون لتأسيسها

26th November 2018 12:43 (no comments)

 

 الاستاذ معن بشور

-1- الفكرة

18/11/2018

تحتفل دار الندوة في السادسة من مساء الجمعة القادم (٢٣/١١/٢٠١٨) بالعيد الثلاثين لتأسيسها الذي يصادف كل عام عيد استقلال لبنان وقد اختاره مؤسسو دار الندوة، وعلى رأسهم المفكر اللبناني العروبي الكبير الراحل منح الصلح ،موعدا لافتتاحها في ٢٢ تشرين الثاني/نوفمبر ١٩٨٨، لرمزية المناسبة، وتأكيدا على معاني الاستقلال وأهمية الاستقلالية في الأداء الوطني والقومي… كما في الممارسة الفكرية والثقافية.. رغم كلفتها العالية…

وقد اختار مجلس إدارة دار الندوة وعلى رأسه الوزير السابق بشارة مرهج أن يتضمن الحفل هذا العام تكريما لثلة من المؤسسين الراحلين وعلى رأسهم الصلح نفسه..

[+]

معن بشور: خواطر من وحي انتصار غزة

17th November 2018 19:20 (one comments)

معن بشور

  • اعلام مقاوم مع اعلام مقاوم

 يشارك ظهر اليوم الجمعة مثقفو  ومناضلون في اللقاء التضامني مع الاقصى في مبنى قناة ” المنار” المقاومة فعل ينطوي على معانٍ عدة:

        أولها: أنه تضامن الاعلام اللبناني المقاوم مع الاعلام الفلسطيني المقاوم كتجسيد لوحدة المقاومة العربية في مواجهة الاحتلال والعدوان الصهيوني على امتداد الأمة.

        ثانيها: أن تحتضن “المنار” التي استهدفها القصف الجوي الصهيوني عام ٢٠٠٦ لقاءاً تضامنياً مع قناة “الأقصى” التي استهدفها العدوان ذاته، يظهر كم يدفع إعلامنا المقاوم ثمن انحيازه للحق والحقيقة، كما يكشف كم يخاف عدونا من الحقيقة التي طالما سعى الى تزييفها وتشويهها والتلاعب فيها.

[+]

معن بشور: أمتنا والاستهداف المستمر…

5th November 2018 14:21 (no comments)

معن بشور

1- استهداف متوحش

استهداف الأبرياء من المصريين الأقباط اليوم من قبل جماعات الغلو والتطرف والتوحش ليس استهدافا وحشيا لأرواح بشر آمنين فحسب ،بل هو استهداف لارث مصر الوطني ولنسيج الأمة القومي   لا بد من دعوة للتضامن مع مكون هام من مكونات مصر والأمة…

2- التفجير في تونس ..اكثر من استهداف

العاصمة التونسية ليس الأول من نوعه وقد لا يكون الأخير…وهو ليس الأول في عاصمة عربية عزيزة ..وقد لا يكون الأخير في حرب متوحشة تشن على أقطار الأمة من المحيط إلى الخليج…بل على دول العالم بأسرها.

[+]

معن بشور: أمتنا بين الأمس واليوم

29th October 2018 12:13 (2 comments)

معن بشور

 يبقى التاسع والعشرون من أكتوبر 1956 ،يوم بدء العدوان البريطاني الفرنسي الاسرائيلي  على مصر بقيادة الزعيم الخالد الذكر جمال عبد الناصر نقطة تحول تاريخي في حياة مصر والأمة..وحتى العالم إذ شهدت البشرية سقوط الاستعمار القديم بجناحيه البريطاني والفرنسي بعد فشل عدوانهما مع الكيان الصهيوني على مصر  وتقدم الولايات  المتحدة لملء الفراغ عبر ما يسمى “بمشروع ايزنهاور”…

في ذلك العدوان انقسم النظام العربي الرسمي إلى قسمين في قمة بيروت الشهيرة قسم يريد قطع العلاقات مع دول العدوان وعلى رأسها سورية، ورئيسها الراحل شكري القوتلي وأحزابها الوطنية وفي مقدمها حزب البعث والحزب الشيوعي السوري وبعض الكتل النيابية الوطنية الاتجاه…

وحتى لبنان لم ينج من الانقسام أيضا فرفض رئيس الجمهورية يومها كميل شمعون قطع العلاقات مع دول العدوان فيما أصر رئيس  الوزراء آنذاك عبد الله اليافي ومعه وزير الدولة صائب سلام على قطع العلاقات واستقالا احتجاجا لتبدأ معارضة واسعة للعهد قادت مواجهة سياسية وانتخابية حادة (1957)أودت إلى مواجهات مسلحة عام 1958…

لم يكن ما جرى في لبنان هو رد الفعل الوحيد على ذلك العدوان الذي رأى في فشله كثيرون بداية انطلاق المد القومي العربي، لتعم  المظاهرات المؤيدة لمصر وعبد الناصر الامة كلها من المحيط الى الخليج..

[+]

معن بشور: خواطر عابرة للحدود

19th October 2018 14:09 (one comments)

معن بشور

من يتابع التعليقات الصادرة عن الآف المواطنين الأردنيين المهللين لفتح الحدود السورية – الأردنية، يكتشف دون صعوبة أن المتضرر الرئيسي من إغلاق معبر نصيب كلن الشعب الأردني ومعه أهل الجزيرة والخليج، بالإضافة إلى لبنان…

فهل يلهمنا فتح هذا المعبر بأن نطالب جميعاً  بفتح كل المعابر والحدود بين أقطار الأمّة، وصولاً إلى إلغاء التأشيرات أصلاً بين الدول العربية التي باتت عبئاً على المواطن، كما على اقتصاد الدول نفسها.

أما لبنان، فقد حان الوقت لكي يميّز بعض المسؤولين فيه بين مواقفهم الذاتية من دمشق، وبين مصلحة لبنان في التنسيق والتعاون مع سوريا، فيغلبون المصلحة الوطنية العليا على كل اعتبار.

[+]

معن بشور: وصية الفيشاوي التي اذهلتنا والخاشوقجي يذكرنا بأحرار الجزيزة

12th October 2018 12:05 (no comments)

 

معن بشور

1-  وحدة شعب الجبارين

الجمعة التاسعة والعشرون من مسيرات العودة الكبرى اختارت اسما لها هو جمعة انتفاضة القدس تأكيدا على وحدة الشعب الفلسطيني في مقاومته للاحتلال، وعلى تواصل انتفاضاته من تخوم غزة إلى رحاب الأقصى مرورا بكل مدينة أو بلدة أو دسكرة أو مخيم على امتداد فلسطين وفي الشتات…

انه فعلا شعب الجبارين يذكرنا كل يوم بالقضية الأكثر عدلا في عالمنا اليوم…والتي يحاول بعض حكامنا وبعض إعلامنا أن ينسينا اياها…

2- لماذا الحاجة المرحومة أم عماد؟

أن يتزايد الاهتمام اللبناني والعربي والإسلامي والعالمي برحيل الحاجة أم عماد مغنية، لا يقتصر على تكريم أم قدّمت للمقاومة وفلسطين ثلاثة من أبنائها وحفيداً لها شهداء فقط، ولا لأنها والدة قائد مميّز شهدت له ميادين المقاومة في أرضنا العربية بالإنجاز والفعالية اللذين أرعبا العدو وجعلاه يطارده من مكان إلى آخر فحسب، بل أيضاً لأن في تكريم هذه الأم المجاهدة تكريم لأم كل شهيد، بل لأم كل جريح أو أسير أو مناضل في سبيل الحرية، وهو تكريم لنهج في التربية العائلية يذكّر الأبناء أن الفداء والتضحية هو الطريق الأقصر لمرضاة الله والضمير…

رحم الله الحاجة أم عماد، ورحم الله كل أهالي الشهداء ورحم الشهداء جميعاً…

3- وصية فنان كبير

الممثل الكبير فاروق الفيشاوي المصاب بالمرض العضال إياه نقل عنه في مواقع مصرية كثيرة “أن امنيته كانت أن ينتج فيلما عن حياة  المطران المناضل يلاريون كبوجي لولا أن المرض داهمه وانه أوصى ابنه احمدأن يتابع إنتاج الفيلم وتمثيل دور مطران القدس في المنفى الذي أصر مرتين على كسر الحصار بحرا على غزة مرة من ميناء طرابلس في شباط /فبراير ٢٠٠٩ وفي سفينة مرمرة من تركيا في حزيران ٢٠١٠.

[+]
أجمل هديّة يُرسلها ترامب لخُصومه الإيرانيين إرسال مِئات الآلاف من الجُنود إلى الخليج.. لماذا؟ وما هِي الأسباب التي دفعت حاملة الطائرات “لينكولن” إلى الانسحاب والوقوف على بُعد 700 كم من الحُدود الإيرانيّة؟ وما هو تفسير صمت نِتنياهو هذه الأيّام؟
تعاون بعض قادة فصائل في المُعارضة السوريّة مع جهاز الاستخبارات الإسرائيلي في عمليّة اغتيال الشهيد سمير القنطار “وصمة عار” و”خطيئة كبرى”.. هل بدأت عمليّة كشف المستور وفَضح دولة الاحتِلال لعُملائها؟
انتظروا تصفية قضية فلسطين في مزاد امريكي إسرائيلي خليجي في البحرين الشهر المقبل والدلال كوشنر.. هل فهمتم أسباب عمليات التكريه بالفلسطينيين و”حزب الله” وايران وكل مقاوم؟ وهل عرفتم لماذا تتصاعد وتيرة الحصارات التجويعية وحشد حاملات الطائرات؟ انها صفقة القرن يا اذكياء
قناة ليبية تعلن الإفراج عن صحفييْها “المختطفيْن”
تجاذبات واستقطاب حاد بين أعيان “الأصالة والمعاصرة” ثاني قوة سياسية في المغرب.. وعريضة لـ80 برلماني عن الحزب ضد قرارات أمينه العام وتطالبه بدعم مرشحها “المنتخب ديمقراطيا”
لوفيغارو: “حزب الله” يتخذ إجراءات تاريخية ويتحضر للمرحلة المقبلة
صحف مصرية: لماذا تخلت روسيا عن حليفتها إيران وهل بدأ صراع الذئاب ؟ مصر: الجو نار والضحايا ثلاث وانخفاض الحرارة 10 درجات غدا.. غضب طلاب ثانوي والحلول الأمنية.. سوزان نجم الدين: بعد الحرب على سورية كل الأقنعة سقطت!
فايننشال تايمز: هل تستعين السعودية بترسانة باكستان النووية في مواجهة إيران؟
نيويورك تايمز: إدارة ترامب تريد بيع أسلحة للرياض عبر تجاوز الكونغرس
كوريير: لماذا لا يجرؤون على مهاجمة إيران؟
د.محمد عباس صاحب مقال “من يبايعني على الموت “الذي زلزل العالم الإسلامي و جمد حزب العمل وأغلق صحيفة “الشعب”: لو عاد بي الزمن ألف مرة لكتبته!
رئيسة مجلس النواب البحريني: لا أحد يرغب في تصعيد التوترات بالمنطقة.. ولكننا متيقظون لدعاة التخريب
تيريزا ماي خيار خاطئ لتنفيذ “مهمة مستحيلة”
إحصائياتٌ رسميّةٌ: ارتفاع بنسبة 30 بالمائة ممَّن يُعانون من الصدمات النفسيّة نتيجة صواريخ المُقاومة والكيان يؤكّد أنّ المُستوطنات لن تصمد عامًا إضافيًا
إسرائيل تدفع لمواجهة بين واشنطن وطهران لا تكون طرفا فيها
أبوبكر زمال: الجزائر: ثلاثاء العسكر وحراك الجمعة.. جدل ملغم
مهند إبراهيم أبو لطيفة: هل يبدأ موسم الحجيج إلى تل أبيب؟
د. نزيه خطاطبه: مؤتمر البحرين الاقتصادي: المال للفلسطينيين مقابل الارض لاسرائيل
خالد صادق: الاسبوع القادم اختبار جديد للاحتلال.. هل نحن امام عدوان جديد في غزة؟
يوسف رشيد الزهيري: الاستراتيجية الأميركية والحرب القادمة
احمد محمود سعيد: التغيير.. اداة للتطوير أم تبرير للتقصير
م. سليمان حاتم: “التَدَيّن” بين العوْلَمَة والعلْمَنَة!!
عباس علي مراد: أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة
رأي اليوم