14th May 2021

محمد مصطفى العمراني - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

لماذا توحدت تركيا في رفض مصطلح “الإبادة الأرمنية”؟ 

3 weeks ago 11:40 (3 comments)

محمد مصطفى العمراني

‏في سابقة هي الأولى من نوعها أعترف الرئيس الأمريكي جو بايدن السبت 24 أبريل نيسان الجاري بأن ما حدث للأرمن في الدولة العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى عام 1915م بأنه ” إبادة ” وبهذا يكون أول رئيس أمريكي يعترف بما يسمى بـ ” الإبادة الجماعية للأرمن ” بعد عقود من وصف البيت الأبيض لما حدث للأرمن قبل 100 عام بأنه ” فظائع ” .

هذا الاعتراف الأمريكي ليس الأول من نوعه فقد تبني مجلس الشيوخ الأمريكي بالإجماع في 12 ديسمبر كانون الأول 2019 قرارا يعترف بـ ” الإبادة الأرمنية “.

[+]

هل تستطيع ايران فعلا صناعة قنبلة نووية؟

4 weeks ago 11:46 (9 comments)

محمد مصطفى العمراني

أبلغت ايران الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسمياً، الثلاثاء الماضي 13 أبريل نيسان الجاري أنها سترفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى نسبة 60 % وذلك ردا على الاستهداف الاسرائيلي لمنشأة نطنز النووية 11 أبريل نيسان الماضي وقد استغلت ايران حادثة التخريب فقامت باستبدال أجهزة الطرد المركزي القديمة بأجهزة أكثر تطورا في منشآتي نطنز وفورد وذلك لتسريع انتاج اليورانيوم نسبة نقاء عالية وقد أثارت هذه الخطوة مخاوف عديدة وجدل عالمي حول مدى امكانية إيران من صناعة قنبلة نووية ؟

وهل هذه الخطوة لتسريع انتاج القنبلة النووية ؟ أم للضغط على واشنطن للعودة للاتفاق النووي ورفع العقوبات المفروضة عليها ؟ وهل هذه النسبة الـ 60 % قادرة على صنع قنبلة نووية ؟ وكم تحتاج ايران من الوقت لصناعة قنبلة نووية ؟

وهل تريد ايران فعلا صناعة قنبلة نووية ؟

تساؤلات سنجيب عنها في هذا التحليل ..

[+]

السودان لن يتبنّى “الإسلام” أو أيّ ديانة ديناً للدولة والعلمانيّة ستحكم الدولة.. اتّفاق “إعلان مبادئ” بين حكومة انتقاليّة وحركة مُسلّحة يُثير الجدل حول مدى شرعيّته.. البرهان يُبارك الخطوة واتحاد العلماء يتّهمه بتجاوز حدود ما أنزل الله.. هل سيجري استشارة السودانيين حول مُستقبلهم “العلماني” بعد “الإخواني”؟

31st March 2021 11:49 (43 comments)

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

لعلّه لم يخطر على بال السّودانيين يوماً، أن يتحوّل مشهد الحياة السياسيّة والاجتماعيّة في بلادهم من كونه إسلاميّاً إخوانيّاً، إلى علمانيٍّ، يقوم على فصل الدين عن الدولة، وهو مَشهدٌ أثار جدلاً على المنصّات التواصليّة، ولم يَمُر مُرور الكرام.

الحكومة السودانيّة، وقّعت بدورها اتفاق “إعلان المبادئ” والحركة الشعبيّة شمال جوبا، وهو الاتفاق الذي يُمهّد للتفاوض بين الطرفين.

[+]

باكستان تُلزِم بتعليم اللغة العربيّة “إجباريّاً” في مدارسها.. مشروع القانون حَظِيَ بالإجماع واعتراض يتيم والتّدريس من الصف الأوّل حتى الثاني عشر.. ما هي الأسباب الدينيّة والسياسيّة والاقتصاديّة خلف هذا الإلزام؟.. العرب ينظرون للأمر بإيجابيّة ومُقارنات مع حال المناهج العربيّة المُغرّبة والمُتصهينة!

5th February 2021 19:00 (17 comments)

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

فيما تتراجع اللغة العربيّة في بلاد أصحابها لصالح اللغات الأجنبيّة الأخرى، لا بل وتذهب مناهج دول خليجيّة بعينها إلى الاستعانة بخبرات دولة الاحتلال الإسرائيلي في التعليم، تُسَجّل باكستان موقفاً لافتاً، من لغة القرآن الكريم، والدين الإسلامي، وذلك بعد أن رفض رئيس وزرائها عمران خان التطبيع، وتحدّث عن ضُغوط “عربيّة إسلاميّة” في ذلك الخُصوص.

[+]

بايدن وسياسة “الدبلوماسية المشروطة” تجاه إيران.. عن شروط بايدن وخيارات إيران 

23rd January 2021 11:25 (2 comments)

 

محمد مصطفى العمراني

برحيل الرئيس الأمريكي الخاسر دونالد ترامب عن البيت الأبيض ‏تكون قيادات النظام الإيراني قد تنفست الصعداء ارتياحا لرحيل ترامب من البيت الأبيض ففي الأيام الأخيرة من فترته الرئاسية العصيبة تزايدت المخاوف في ايران من قيام ترامب بارتكاب حماقة غير محسوبة النتائج باشعال حرب ضد إيران تخلط الأوراق وتعقد المشهد بالمنطقة وتعطل انتقال السلطة في البيت الأبيض ، وضعت قيادة إيران هذا الأمر كاحتمال وارد ولذا فقد ظلت تتأهب لأي ضربة أمريكية بمناورات واستعدادات عسكرية وتحذيرات شديدة اللهجة .

[+]

محمد مصطفى العمراني: عن اليمنيين الذين يشتمهم ضاحي خلفان بايعاز رسمي

22nd December 2020 12:49 (3 comments)

 

محمد مصطفى العمراني

الشتيمة التي وجهها المسؤول السابق في شرطة دبي بالإمارات ضاحي خلفان لليمنيين اليوم ليست الأولى ولن تكون الأخيرة إذ تعودنا منه بين كل فترة وأخرى نشر بعض الشتائم لليمنيين ولأن الكل يعلم أن السلطات الإماراتية لا تسمح إلا لشخصين فقط بالتحدث في وسائل التواصل الإجتماعي بحيث يتحدثون بما يتم الإيعاز لهم وهم : عبد الخالق عبد الله وضاحي خلفان , وبناء عليه فهذه الشتائم تأتي في إطار السياسة الرسمية للإمارات تجاه أبناء اليمن للتعبير عن الامتعاض من النقد الذي يوجهه أبناء اليمن للإمارات وسياستها التخريبية في اليمن ..

[+]

أردوغان أغضب طِهران.. الرئيس التركي وصل “فاتِحَاً” لأذربيجان وتلا أبياتاً شعريّة “أسِفَ” فيها على “الانفصال الإجباري” بين شطريّ نهر أرس داخل أراضي إيران وأذربيجان.. الخارجيّة الإيرانيّة استدعت سفير أنقرة والوزير ظريف تحدّث عن “عزيزتنا أذربيجان”.. هل تعمّد أردوغان المس بوحدة أراضي إيران أم قرأ بيتاً “لا يعرف معناه”؟

11th December 2020 16:25 (17 comments)

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

ثمّة أحاديث على المنصّات الافتراضيّة، والخليجيّة منها، تُشير إلى وجود خشية من وجود تحالف تركي- إيراني “إسلامي”، على خلفيّة تنامي العلاقات بين دول الخليج، وإسرائيل، لكن ما ارتكبه الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان، قد يكون قد أثار امتعاض طهران، والحديث هُنا ليس في سورية حليفة إيران، كما قد يخطر للقارئ.

[+]

محمد مصطفى العمراني: أطفال الحرب في اليمن … ليث أنموذجا 

27th November 2020 12:59 (2 comments)

محمد مصطفى العمراني

في 13 مارس آذار 2015م ولد ليث وبعد 13 يوما من ولادته وبالتحديد في 26  مارس آذار 2015 أطلق التحالف السعودي الإماراتي عملياته العسكرية في اليمن تحت مسمى ” عاصفة الحزم  ” ليبدأ ليث معنا السنوات العجاف من الخوف والرعب والقصف والنزوح والتشرد ، مع دوي انفجار أول صاروخ سقط بالقرب من حينا حيث أهتز المنزل وسقطت بعض النوافذ صرخ ليث فزعا فحملناه على عجل ونحن نتعثر ونجري ونصرخ وكأن القيامة قد قامت للتو ، كانت الزوجة لا تزال مريضة بعد العملية القيصرية التي أجريت لها لكننا هرعنا مع بقية السكان إلى بدروم العمارة المليء بالأثاث المهمل الذي يعلوه التراب وتسرح تحته القوارض ، انتحينا نحن الرجال جانبا وبقيت النساء والأطفال في الجانب الآخر ، كان الصراخ من كل جانب واختلط بكاء النساء مع صراخ الأطفال وصيحات الكبار ، كنا نحاول تهدئة الأطفال ونطمئن بعضنا بأن ما يحدث هو قصف خاطف على المطار والمعسكرات وسيتوقف ، بعد هدوء القصف عدنا إلى الشقة وما كدنا نصل حتى عاودت مقاتلات التحالف امطار صنعاء بالصواريخ فعدنا إلى البدروم مرة أخرى .!

[+]

عن النور الذي توهج في قلب أوروبا.. المفكر والرئيس المجاهد علي عزت بيجوفيتش في ذكرى رحيله 

21st October 2020 11:56 (3 comments)

محمد مصطفى العمراني

مرت قبل أيام الذكرى السابعة عشر لرحيل المفكر والرئيس البوسني الراحل علي عزت بيجوفيتش رحمه الله ( 1925 – 2003م )  ، وقد حز في نفسي أن تمر ذكرى رحيله في 19 تشرين أكتوبر الجاري دون أن تنال هذه المناسبة بعض حقها من الاحتفاء والتفاعل فالرئيس المفكر علي غزت بيجوفيتش شخصية عظيمة ومن أكثر الشخصيات الإسلامية حضورا وتاثيرا منذ ثمانينات القرن الماضي إلى اليوم ..

شخصية ثرية وملهمة

 تستحق قصة حياة علي عزت بيجوفيتش الملهمة وجهوده الكبيرة وتضحياته العظيمة وأفكاره المستنيرة أن تدرس في عموم العالم باعتبارها نموذجا رائعا تقتدي بها الأجيال وتستلهم منها الدروس والعبر ذلك أنهاشخصية ثرية وملهمة لواحد من أبرز عظماء التاريخ ، ولقد هممت منذ سنوات بتأليف كتاب عنه ثم احجمت خصوصا بعد أن قرأت المقدمة الرائعة التي سطرها المفكر الراحل الدكتور عبد الوهاب المسيري رحمه الله في كتاب ” الإسلام بين الشرق والغرب ” ، قلت في نفسي هذا المفكر العظيم والمجاهد الكبير والفيلسوف المستنير لن يوفيه حقه الا مفكر كبير مثل المسيري ومن في مستواه أما العبد لله فيعرف قدر نفسه ويجد نفسه يقف أمام عملاق وعلم شامخ فيكتفي حاليا بالبقاء تلميذا في مدرسة بيجوفيتش رحمه الله حتى يشتد عوده وينضج فكره ويصبح مؤهلا للكتابة عنه كما ينبغي رغم أني تعرفت في مرحلة مبكرة من عمري على شخصية في عام 1993م وفي ذروة الهجمة الصليبية الصربية على البوسنة قرأت مقابلة للرئيس بيجوفيتش في مجلة ” المجتمع ” وقرأت مقابلة أخرى للحارث سيلايديتش رئيس وزراء البوسنة حينها في مجلة ” العربي ” فتكونت لدي فكرة عما يحدث في البوسنة ومن يومها تعلقت بعلي عزت وكتبه وأفكاره اشتريت كتبه من مصروف المدرسة وقرأتها فلم أفهمها لصغر سني وعدم بلوغي سن النضج الفكري الذي يؤهلني لاستيعاب تلك الأفكار الكبيرة على طفل في الثالثة عشر من عمره بعدها بدأت أدرك وافهم وبشكل تدريجي ما كتبه بيجوفيتش واعترف أنني حتى اللحظة لم استوعب كل ما كتبه الراحل الكبير رغم بلوغي الأربعين وهذا لعمق أفكار بيجوفيتش وقوتها فهي تحتاج لمثقف واسع الإطلاع مستوعب للنظريات والمصطلحات الغربية ليدرك عمق دلالاتها وبعد نظر بيجوفيتش ورؤيته الثاقبة للمتغيرات الفكرية والحضارية ، ورغم هذه الرحلة الطويلة الممتدة منذ 27 عاما الا أني ارى نفسي ما زلت تلميذا في مدرسة هذا الرجل العظيم ..

[+]

رفع حظر السلاح المفروض على إيران سيعزز قدراتها العسكرية والمالية ويقوي حلفائها

17th October 2020 10:44 (one comments)

محمد مصطفى العمراني

في 14 آب أغسطس الماضي تلقت واشنطن انتكاسة دبلوماسية كبيرة في مجلس الأمن الدولي حيث رفض المجلس مشروع قرار أمريكي يستهدف تمديد حظر السلاح المفروض على إيران إذ لم تصوت لصالح مشروع القرار الأميركي سوى الولايات المتحدة وجمهورية الدومينيكان في حين صوّتت ضدّه دولتان أخريان هما الصين وروسيا بينما امتنعت الدول الـ11 المتبقية عن التصويت , وقد رحبت إيران حينها بهذه الخطوة معتبرة أن دبلوماسيتها النشطة إلى جانب القوة القانونية للاتفاق النووي قد هزمت أمريكا .

قرار مجلس الأمن سيدخل حيز التنفيذ من يوم غدا الأحد الموافق 18 تشرين الأول أكتوبر وهذا القرار لا يعني رفعا كاملا لحظر السلاح المفروض على إيران منذ 13 عاما ولكنه يعتبر الخطوة الأهم في هذا الطريق إذ أن الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على المواد والتكنولوجيا التي يمكن أن تستخدمها إيران في تصنيع وتطوير برنامج الصواريخ الباليستية الخاص بها سيستمر حتى العام 2023م .

[+]

العقوبات الأمريكية فشلت في إيقاف برامج إيران العسكرية وإيقاف نفوذها الإقليمي

13th October 2020 12:27 (no comments)

محمد مصطفى العمراني

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية الخميس الماضي 8  أكتوبر تشرين الأول الجاري حزمة جديدة من العقوبات على القطاع المالي الإيراني استهدفت 18 مصرفا، وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين في بيان: “إن شمول هذه المصارف بالعقوبات يعكس التزام الولايات المتحدة” بوقف الوصول غير المشروع إلى الدولار الأميركي وأن إجراءات اليوم ستستمر في السماح للمعاملات الإنسانية لدعم الشعب الإيراني”.

وتابع أن “عقوباتنا ستستمر إلى أن تتوقف إيران عن دعم النشاطات الإرهابية وتضع حدا لبرامجها النووية”.

[+]

هل غيرت إيران موقفها في الصراع بين أذربيجان وأرمينيا حول قره باغ؟ وما أسباب هذا التغيير؟ 

8th October 2020 12:07 (4 comments)

محمد مصطفى العمراني

 في النزاع بين أذربيجان وأرمينيا حول إقليم ناغورني قرباغ تم خلال الفترة الماضية تصنيف الموقف الإيراني الرسمي بأنه داعم لأرمينيا المسيحية ضد أذربيجان الشيعية لاعتبارات وأسباب كثيرة أبرزها مصالح إيران المشتركة مع أرمينيا وعلاقاتها القوية بها وارتباطها بالموقف الروسي الداعم لأرمينيا والخلافات بين إيران وتركيا في بعض ملفات المنطقة ورغبتها بتقليص الدور التركي في المنطقة إضافة إلى فتور العلاقات بين إيران أذربيجان التي فضلت التوجه نحو الغرب والحفاظ على النظام العلماني وإقامة علاقات مع إسرائيل ولكن مع اندلاع الحرب مؤخرا بين أذربيجان وأرمينيا حول إقليم قرباغ والمناطق الأذربيجانية التي سيطرت عليها أرمينيا وحلفائها عام 1992م تطور الموقف الإيراني وتغير كثيرا وأصبح تصنيف إيران بأنها ” داعمة  لأرمينيا المسيحية ضد أذربيجان الشيعية ” غير دقيق ونوعا من التجاهل للحقائق وعدم إدراك لمستجدات الموقف الإيراني الرسمي تجاه الحرب الأذرية الارمينية فكيف تغير الموقف الايراني تجاه هذه القضية وما هي أسباب هذا التغيير ؟

1 – الرغبة الإيرانية بالقيام بدور الوساطة وايقاف الحرب

تسعى إيران للإبقاء على علاقاتها المتميزة مع أرمينيا كدولة جارة تربطها بها مصالح مشتركة في العديد من المجالات ولكنها في الوقت نفسه أرسلت مؤخرا رسائل ايجابية  لأذربيجان منها التأكيد على أن أراضي  إقليم ” قره باغ ” هي أراضي اذربيجانية ويجب على أرمينيا أن تنسحب منها حيث أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده في بيان ألقاه يوم 5 تشرين أول أكتوبر الجاري ” على انه يجب احترام وحدة أراضي أذربيجان، ودعا إلى إنهاء أرمينيا احتلال إقليم قره باغ، مشيرا إلى أن إيران لديها خطة مفصلة لحل النزاع بين أرمينيا وأذربيجان وهي مستعدة لمناقشتها مع طرفي النزاع”.

[+]

مصطفى العمراني الخالدي: الى الرئيس ماكرون: اذا كان الاسلام فعلا يمر بأزمة فلماذا انتم منشغلون بمحاربته ؟ انه الحقد الصليبي الاعمى ولا شيء اخر…

7th October 2020 12:32 (3 comments)

مصطفى العمراني الخالدي

في خطابه امس الجمعة في باريس تهجم الرئيس الفرنسي ماكرون على الإسلام والمسلمين وتوعد بقوانين صارمة ضد الإسلام في فرنسا وقال “الإسلام ديانة تعيش اليوم أزمة في كل

 مكان بالعالم”.

لا يفتأ الغرب  بين الحين والحين إلا أن يصدر صورة من صور معاداته وكرهه لديننا، ورموزه، وازدراء ديننا ونبيه الكريم.

الأزمة الكبيرة والإنفصالية التي يجب القضاء عليها هي العقلية الإستعمارية الفرنسية المتعجرفة التي نهبت ثروات أفريقيا ودمرت ثقافتها ولغتها وقتلت شعوبها، فرنسا لا تاريخها

 ولا حاضرها يأهلانها للمحاضرة عن الأصولية والتصلب.

[+]

محمد مصطفى العمراني: حتى لا نجد أنفسنا ضحايا لحرب فرنسية ضد الاسلام وبتمويل خليجي!

5th October 2020 12:20 (one comments)

محمد مصطفى العمراني

عقب تصريحات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون المسيئة للإسلام مؤخرا كتب المفكر المعروف الدكتور كمال القطوي مقالا عن ” أزمة فرنسا المزمنة ” أكد فيه أن القيادة الفرنسية مزيج نادر من الحماقة والتطرف وسرد عشرات المواقف والوقائع التاريخية والحماقات التاريخية التي ارتكبتها قيادة فرنسا منذ قرون إضافة الى التطرف الذي عشعش في أذهان القيادة والنخبة الفرنسية حتى اليوم .

يقول : ( حين نشبت الحروب الصليبية، كانت الدول الأوروبية تجهز  الحملات الصليبية بشكل جماعي  لمهاجمة المشرق الإسلامي، باستثناء فرنسا الحمقاء التي  أرسلت حملة فرنسية مستقلة، فكان مصيرها أن سقط ملك فرنسا لويس التاسع أسيراً في دار ابن لقمان بمنصورة مصر .!

[+]

محمد مصطفى العمراني: اليمن ومستقبله بعيون زرقاء اليمامة!

26th September 2020 10:47 (one comments)

محمد مصطفى العمراني

اذا كان حال البعض من قصيري النظر في اليمن الذي تكالب عليه الأخوة الأعداء ” ما بدا بدينا عليه ” فنحن نقرأ ما بين السطور ونستشرف المستقبل ونرى بعيون زرقاء اليمامة ، ننظر على المدى البعيد فنرى الأشجار تزحف وتحتها الرجال شاكي السلاح مثلما تحت الرماد نارا تلظى ، واذا كان البعض ممن يعيشون وفق شعار ” إذا هبت رياحك فاغتنمها ” يرون بأن الرياح قد هبت بما تشتهي سفنهم فقد تناسوا سنة الله في خلقه والتي تقول بأن الأيام دول قال تعالى : ” وتلك الأيام نداولها بين الناس ” وأنه مثلما يعيشون في الأيام التي لهم وفي دولتهم فإن الأيام التي عليهم ستأتي حتما مقضيا فالدنيا لا تدوم لأحد مهما بلغت قوته ومهما ساعدته الظروف وخدمته المستجدات والمتغيرات .

[+]

 الرياض تعلن سقوط ” الشرعية” اليمنية والبداية الفعلية لتقسيم اليمن 

29th July 2020 12:07 (5 comments)

 

محمد مصطفى العمراني

ما حدث فجر اليوم من إعلان سعودي عن آلية مقترحة لتسريع تنفيذ ” اتفاق الرياض ” بين حكومة معين عبد الملك والمجلس الانتقالي وقبول الحكومة لهذه الآلية وإعلان الانتقالي التخلي عن ” الإدارة الذاتية ” التي أعلنها في 24 أبريل نيسان الماضي وصدور قرارات بتعيين محافظا لمدينة عدن ومديرا للشرطة فيها من قيادات الانتقالي ، كل ما حدث هو شرعنة جديدة لتحركات الانتقالي السابقة وخطوة جديدة لتمكينه من تحقيق أهدافه المتمثلة بتقويض ما بقي من الدولة اليمنية وتفكيكها من الداخل وإعلان دولة الجنوب بقيادة الانتقالي وبإشراف سعودي إماراتي وهذه هي الأدلة على ما نقول :

1- إعلان الانتقالي التخلي عن ” الإدارة الذاتية ” ليعطي فرصة لتنفيذ اتفاق الرياض هو تصريح إعلامي للاستهلاك لا أثر له على أرض الواقع في المناطق التي يسيطر عليها الانتقالي وخصوصا في العاصمة المؤقتة للشرعية مدينة عدن وبعض مناطق أبين إذ ستظل تحت سيطرة الانتقالي ولكن بقرار من الشرعية ، حين أعلن الانتقالي الإدارة الذاتية بعدن لاقى هذا القرار رفضا محليا واسعا وسارعت السلطات المحلية في محافظات الجنوب إلى رفضه وإعلان التمسك بالشرعية كما لاقى القرار معارضة التحالف والجامعة العربية والأمم المتحدة ولكن ما حدث فجر اليوم هو شرعنة لهذه الخطوة ، ستظل الحكومة حكومة تصريف الأعمال بعيدة عن عدن وستظل قيادات الانتقالي ومليشياته هي من يدير عن ويتحكم بالمؤسسات فيها وكأن شيئا لم يكن ، باختصار ستظل عدن وبعض مناطق أبين تحت ” الإدارة الذاتية ” للانتقالي ولكن بدون لافتة هذه الإدارة وإنما تحت لافتة الشرعية دون وجود حقيقي للشرعية .

[+]

بذريعة مُكافحة الفيروس وبعد التوقيع على اتفاقيتيْن للتعاون: إسرائيل تكشِف عن إرسال أحد ابتكاراتها لمكافحة (كورونا) إلى العاصمة الإماراتيّة التي زودت الدولة العبريّة بـ100 ألف جهاز فحص للفيروس

27th July 2020 07:16 (5 comments)

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

كشفت وزارة الخارجية الإسرائيليّة، أمس الأحد، عن قيام شركة في الدولة العبريّة بإرسال أحد ابتكاراتها في مجال مكافحة فيروس كورونا المستجّد إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

ونشر حساب “إسرائيل بالعربية”، وهو تابع رسميًا لوزارة الخارجيّة في تل أبيب، نشر على موقع “تويتر” تغريدةً جاء فيها: “إن نائبة رئيس قسم التطوير في شركة رفائيل الإسرائيلية كشفت في مقابلة مع موقع (YNET) الإخباريّ-العبريّ، التابع لصحيفة (يديعوت أحرونوت)، أنّه تمّ إرسال أحد ابتكارات الشركة لمكافحة فيروس كورونا إلى أبو ظبي”.

[+]

عن التحديات التي تواجهها إيران بعد تواصل استهداف منشآتها ومؤسساتها 

16th July 2020 11:13 (one comments)

 

محمد مصطفى العمراني

أكدت وسائل إعلام إيرانية أمس الأربعاء أن حريقا كبيرا اندلع في ميناء بوشهر جنوبي إيران ، مشيرة إلى احتراق 7 سفن على الأقل ، من دون وقوع ضحايا.

هذا الحريق يأتي بعد سلسلة من الانفجارات والحرائق التي طالت منشآت نووية وعسكرية وكهربائية ما يعطيه طابع العمل المدبر وإن لم تؤكد الجهات الرسمية الإيرانية ذلك .

من المؤكد أن قيادات إيران صارت مؤخرا تستشعر أنها تواجه حربا منظمة تستهدف منشآتها ومؤسساتها الحيوية عبر أيادي محلية وهجمات سيبرانية حيث أكد بالأمس أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي ان ” الحرب القائمة اليوم ضد ايران اشد واكثر دناءة من الحرب التي فرضت على ايران في القرن الماضي التي شنها صدام”.

[+]

عن الشراكة الإستراتيجية بين الصين وايران ودلالتها الهامة وتأثيرها على موازين القوى في المنطقة 

13th July 2020 11:59 (one comments)

 

محمد مصطفى العمراني

بعد إنهيار اسعار النفط الأمريكي مؤخرا و تواصل عاصفة جائحة كورونا التي ما تزال تضرب الولايات المتحدة الأمريكية بقوة وكذلك التضاهرات الاحتجاجية على الممارسات العنصرية للشرطة الأمريكية مؤخرا والتداعيات الاقتصادية والسياسية التي مثلت النتيجة الطبيعية لهذه الأحداث من تدهور حاد في الإقتصاد الأمريكي وافلاس مئات الشركات والمؤسسات الاقتصادية وما حدث من انكشاف مخيف عن ضعف كبير في البنية التحتية الصحية وانحطاط وزيف القيم الأمريكية التي ما تزال تحمل الكثير من العنصرية والكراهية والمادية وقبل هذا كله سوء إدارة ترامب وفشلها في إدارة الكثير من الأزمات الداخلية والخارجية ، بعد هذه الأحداث والتداعيات قرأنا الكثير من التحليلات والتقارير التي تؤكد على بداية تراجع الولايات المتحدة كقطب أوحد في العالم وصعود الصين كقوة عظمى منافسة للولايات المتحدة وربما تتفوق عليها خلال السنوات أو العقود القادمة.

[+]

بعد الهجوم على نطنز.. هل فعلا ستعطل هذه الهجمات برنامج إيران النووي لسنوات؟!

11th July 2020 10:25 (one comments)

 

محمد مصطفى العمراني

تعرضت إيران مؤخرا لعدة هجمات متتابعة في مواقع نووية وعسكرية كان أبرزها ما تعرض له مجمع نطنز النووي في أصفهان بتأريخ 1 يوليو تموز الجاري وقد كتبت قبل أيام تحليلا تحدثت فيه عن تلك الهجمات ودلالاتها وعن الرد الإيراني المتوقع  ، كتبت ذلك التحليل قبل أن يصرح المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمال وندي في6 يوليو تموز الجاري بأن الحادث في منشأة نطنز النووية وقع في مكان مخصص لإنتاج أجهزة طرد مركزية متطورة، وقد يتسبب في إبطاء مؤقت لعملية إنتاج أجهزة الطرد المركزية لكن السلطات المعنية قادرة على تجاوز ذلك.

[+]
أُكذوبَتان إسرائيليّتان.. وأربعة تطوّرات تُلَخِّص مرحلة ما بعد الحرب الحاليّة المُشتَعِلَة أوارها في كُل الأراضي الفِلسطينيّة المُحتلّة.. كيف وقع صاروخ “عيّاش 250” وقوع الصّاعقة على القِيادتين العسكريّة والأمنيّة الإسرائيليّة؟ وما هِي المُفاجآت العسكريّة المُقبلة التي قد تُشَكِّل الضّربة القاضية للمشروع الصّهيوني برمّته؟
الانفتاح التركي على السعوديّة وزيارة جاويش أوغلو للرياض.. مَنْ تنازل لِمَن؟ وما هي العقبات التي تَقِف في طريق التّقارب؟ وكيف سيتم تذليلها؟
إسرائيل “العُظمى” تحترق وردعها العسكري يتآكل وأسطورة قببها الحديديّة تتبخّر وعيش مُستوطنيها في الملاجئ سيطول.. ما هي أبرز الأخطار التي تُواجهها؟ ولماذا كان بيان محمد الضيف المُقتَضب كلمة الفصل؟ ولماذا رفضت قيادة المُقاومة فورًا الوِساطتين القطريّة والمِصريّة؟ وهل نحن على أبواب المُواجهة الأكبر؟
د. أحمد عمر هاشم صارخاً من فوق الجامع الأزهر: وا أسفاه على الصمت المخزي الجبان: على الحكام العرب والمسلمين استخلاص القدس من شذاذ الأرض و ما أُخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة وكفانا شجباً و إدانة
تفاعلات الشارع الأردني وصلت “أكتاف أريحا”..حراك دبلوماسي أردني بعنوان”تجزئة المواجهة” والتركيز على “حي الشيخ جراح” حتى تستفيد”الوصاية”..”آلو تنسيقية” مع قطر وتركيا ولافروف وإجماع برلماني لأول مرة على “طرد السفير”
صحف بريطانية: أحداث القدس: العالم لا يتذكر الصراع الإسرائيلي الفلسطيني إلا بعد اندلاع أزمة
كوميرسانت: القبة الحديدية لا تحمي
“واشنطن بوست”: اتفاقات أبراهام لم تجلب السلام إلى الشرق الأوسط
“ميلتري واتش”: الولايات المتحدة تخشى ظهور مقاتلات روسية في العراق
زافترا: كيف نلبي نداء القدس؟
د. محمد بريك: هل تُعيد (سيف القدس) المبادرة الاستراتيجية لحركات المقاومة الفلسطينية؟
التجاني بولعوالي: الخوف المتبادل بين الإسلام والغرب
ياسين فرحاتي: الداروينية (الاجتماعية) وعلاقتها بإبادة الشعوب، قراءة نقدية : كيف يتباكى الغرب على ما يسمى بجريمة إبادة الأرمن و يتجاهل جرائم إبادة الشعب الفلسطيني و معركة بدر جديدة في إنتظار المحتل الاسرائيلي
الدكتور أوس نزار درويش: كيف السبيل للقضاء على الكيان الصهيوني المجرم وإنهاء وجوده  
د. محمد خليل الموسى: ملاحظات حول بعض المسائل المتعلقة بقرار المحكمة الدستورية الأردنية رقم 2 لسنة 2019 الخاص باتفاقية استيراد الغاز من كيان الاحتلال
سفيان الجنيدي: الكيان الصهيوني يتداعى وينهار والحل الهروب إلى أصقاع الكون المختلفة
ناصر قويدر: إسرائيل والنظام الرسمي العربي المتخاذل وسلطة “عباس” في خندق واحد
الدكتور خيام الزعبي: إسرائيل تلفظ أنفاسها الأخيرة
عـادل أبو هـاشـم: “غــزة هـاشـم” معقل الوطنية الفلسطينية!
باهر يعيش: ألغزازوه محسودون.. فقراء مالًا… ألأغنياء في كلّ شيء
نواف الزرو: مفاجآت من الوزن الثفيل-تحطيم تابوهات ومحرمات صهيونية؟! 
عدنان علامه: الإرباك والتخبط والضياع يسيطرون على نتنياهو والقيادة العسكرية
د. مصطفى يوسف اللداوي: صورٌ ومشاهدٌ من معركة سيف القدس “4” العدوانُ على غزةَ بين القصفِ الجوي والتهديدِ البري
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!