24th May 2019

ليزا حسين اسحق - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

ليزا حسين اسحق: الإفراج عن الوحش النووي الإيراني كان أفضل من البركان الذي تقوم عليه المنطقة اليوم

1 week ago 12:33 (5 comments)

ليزا حسين اسحق

كان من الأفضل لمنطقة غرب آسيا بأسرها لو امتلكت إيران السلاح النووي، بدلاً من التوقيع على الاتفاق عام 2015، الذي حد من طموحات إيران النووية مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.

 ذلك أن الأسلحة النووية ذات طبيعة “ردعية” تحث على التعقل والميل نحو الاستقرار في العلاقات الدولية ليست أسلحة هجوم إنما أسلحة دفاع بسبب قدرتها التدميرية الشاملة.

  لو امتلكت إيران السلاح النووي لكانت المنطقة التي تغلي اليوم على صفيح من نار أكثر استقرارا وأمنا وسلام، ولأثنت الولايات المتحدة وإسرائيل – الوحيدة التي  تمتلك سلاح نووي في المنطقة – عن التفكير في خيار شن حرب ضد إيران، ولأجبرت الولايات المتحدة وإسرائيل على خلق استراتيجات جديدة تتناسب مع الحالة الإيرانية ومع المحور الذي تدعمه، عندها فقط علينا التصديق  بمبادرات السلام التي تطرح من قبلهم لأنها ستنبع من الخشية على أمن إسرائيل، إنه توازن القوى الذي جنب العالم التصادم النووي في الستينات بين القوتين العظمتين، وهو ما يجعل كوريا الشمالية ترعب البيت الأبيض وتدفعه للتفاوض بشروطها.

[+]

منذ الاستقلال وسورية تعاني الإرهاب الاقتصادي

20th April 2019 10:35 (4 comments)

ليزا حسين اسحق

يكاد تاريخ سورية منذ حصولها على الإستقلال من الإستعمار الفرنسي لا يخلو من الحصار، العقوبات والأزمات الاقتصادية، بالرغم من سعي الحكومات السورية  بعد الاستقلال من انتهاج سياسة التقرب من الولايات المتحدة الأمريكية التي خرجت كقوة اقتصادية-عسكرية عظمى بعد الحرب العالمية الثانية، لم يجعلها ذلك بمنأى عن السخط الأمريكي.

حيث سمحت لمشروع هارولد. ل ايكس المعروف بخط (التابلاين) بالمرور، ووقعت اتفاقية شركة خطوط أنابيب الشرق الأوسط المحدودة مع بريطانيا ،وعززت مواقع الشركات الأمريكية لاسيما (باكتيل) وقعت اتفاقية تمديد أنابيب النفط عبر الأراضي السورية بالاشتراك مع نفط الكويت ووافقت على مشاركة نفط العراق في خط أنابيب لميناء بانياس على البحر المتوسط.

[+]

ليزا حسين اسحق: أنا عربي أنا الإنسان الأخير يا فوكوياما وتاريخي لم ينتهي بعد.. وإنه ليس صراع حضارات يا هنتنغتون إنه صراع  الوجود

26th March 2019 12:06 (one comments)

 

ليزا حسين اسحق

أنا عربي… أنا المتخلف.. والحاقد.. والبربري.. والهمجي.. أنا لست متمدنا لست حضاريا.. لست متقدما.. أما هكذا استشرقت عني كتبكم؟  وخلقتم أبشع صورة عني في أفلامكم التي أنتجتموها من أموالي التي دفعتها لشراء سلاح يحميني  منكم؟ أنا الذي اشمأزت بلادكم النظيفة مني حين زرتها، لكني تبسمت لكم والتقط صورا معكم والصقتها على حسابي وتغنيت بطيبتكم، أنا الذي تتوقف مطارات العالم من أجلي لست لأني محبوب أو مشهور ولكن فقط لأني عربي كمن كتب على سحنتي ارهابي

 سأجن نعم سأجن.. خمس بالمئة من العالم  فليُجن..هل تستطيع محكمة الجنايات الدولية محاكمة أمة مجنونة؟ اذا سأعلن جنوني انه سلاحي لن اشتري منكم بندقية واحدة.

[+]

ليزا حسين اسحق: القيد العدنانية والأمانة القنيطرة ويأتي رجل من واشنطن ليقول الجولان لإسرائيل

24th March 2019 12:38 (12 comments)

ليزا حسين اسحق

من أنا إذا ولماذا كتب على هويتي قبل الزواج القيد الخشنية وبعد الزواج العدنانية ، وأنا التي يترأس البطاقة اسمي لم أعرف عن القريتين سوى الأحاديث والقصص من الأهل والأجداد التي تركت لخيالي حرية رسمهما كأماكن أسطورية، وربما كان ذلك خطأي فلم يكن علي السرد بالأحلام،  لو بقيت على الأرض لكان السقوط عدما.

نعم بكيتُ اليوم وبالأمس، صدمتُ خذلتُ غضبتُ ولكن الى أين أذهب بكل ما يغلي بداخلي من مشاعر؟ الأكراد يريدون أرضا من أرضنا وإن أخذوها سنطالب بها من جديد، لن يعيشوا بسلام ولن نعيش بسلام أيضا هل يدركون ذلك يا ترى ؟ ونحن نريد أرضنا من إسرائيل إنها بكل بساطة ليست لهم، إنها مسألة هوية أرفض أن أحمل هوية تحمل قيداً يحمله إسرائيلي، سيغيرون أسماء الأماكن لتصبح عبرية؟ إذا فأنا لم أعد موجودة!!

[+]

ليزا حسين اسحق: ترامب يحمل مظلّة المفاوضات المثقوبة في وارسو و هانوي ويحاول شراء نصر وهمي على حساب قمم الجولان

23rd March 2019 12:17 (one comments)

ليزا حسين اسحق

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من على منصته الإلكترونية بالأمس، أن الجولان السوري المحتل مُلكٌ لإسرائيل.

 ضَبطَ ساعةَ تصريحاتهِ على توقيتٍ يخدم مصالحَ الانتخابات الاسرائيلية، وصرّح “مغرّداً” أن الوقت حان للاعتراف “بيهودية الجولان”.

خطوة تكاد تخلو من عنصر المفاجئة على إثر قراراته السابقة التي جزّت أكثر المواضيع حساسيةً من ملف المفاوضات العربية- الإسرائيلية، فقرار ترامب بتهويد القدس يعني عدم الاعترافَ بحل الدولتين على أساس حدود 1967، بالتالي نسفُ الاتفاقيات الدولية السابقة وانتهاكُ لقرارت الشرعية الدولية التي تقضي بانسحاب اسرائيل لحدود ما بعد النكسة وعدم الاعتراف بالاحتلال الاسرائيلي للهضبة.

[+]

ليزا حسين اسحق: إلى مسجد النور هنا الحرم الإبراهيمي.. من فلسطين إلى نيوزيلندا هل يعود فرانز فانون للحياة؟

16th March 2019 14:14 (3 comments)

ليزا حسين اسحق

في يوم الجمعة 25/ شباط/ 1994 اقتحمَ الإرهابي باروخ غولدشتاين الحرم الإبراهيمي في الخليل وفتح النار على الساجدين أردى ذاك اليوم الدموي 50 شهيدا واكثر من 150 جريحا، وبعد 25 عاما اختلفت الأيادي القابضة على سلاح الموت لكنّ المستهدَف واحد.

مسلمون أينما ولّوا وجوههم شطر الغرب أو الشرق بحثا عن الحياة تقتنصهم رصاصات الإرهابيين والمتطرفيين، مسجد النور شهِد ظلامَ وظُلم العملية الإرهابية التي قتلت 50 عائلة وليس فقط 50 شهيدا، في خضِّم بشاعةِ الجريمة وهولها يغرد ترامب دون أن يخص المسلمين بلفظة واحدة!!

[+]

بانوراما تكشف ما يخفيه فنانو سوريا خلال عام 2014

19th January 2014 09:48 (no comments)

9998433345

الفنانة النجمة منى واصف والتي تقيم في سوريا ستطل خلال الموسم القادم من خلال مسلسل بيئة شامية لم تصرح عن اسمه ، ومن المحتمل أن تشارك في عدة أعمال أخرى وهي تدرس عدة عروض

الفنان النجم أيمن زيدان والذي يتنقل بين القاهرة ودمشق  سيطل هذا العام ولاول مرة من خلال مسلسل ” باب الحارة 6″ في شخصية ” أبو ظافر ” الذي سيتزعم الحارة  والعمل من إخراج المخرجين بسام الملا وعزام فوق العادة ، كما سيطل ايضا من خلال مسلسل ” قلم حمرة” للمخرج حاتم علي .

الفنان النجم جمال سليمان والذي يقيم في القاهرة فسيطل من خلال الشخصية القوية وهي ” الزعيم جمال عبد الناصر ” ضمن مسلسل ” الرجل الثاني  ” للمخرج عثمان أبو اللبن والذي سيجري تصويره في القاهرة .

[+]
أجمل هديّة يُرسلها ترامب لخُصومه الإيرانيين إرسال مِئات الآلاف من الجُنود إلى الخليج.. لماذا؟ وما هِي الأسباب التي دفعت حاملة الطائرات “لينكولن” إلى الانسحاب والوقوف على بُعد 700 كم من الحُدود الإيرانيّة؟ وما هو تفسير صمت نِتنياهو هذه الأيّام؟
تعاون بعض قادة فصائل في المُعارضة السوريّة مع جهاز الاستخبارات الإسرائيلي في عمليّة اغتيال الشهيد سمير القنطار “وصمة عار” و”خطيئة كبرى”.. هل بدأت عمليّة كشف المستور وفَضح دولة الاحتِلال لعُملائها؟
انتظروا تصفية قضية فلسطين في مزاد امريكي إسرائيلي خليجي في البحرين الشهر المقبل والدلال كوشنر.. هل فهمتم أسباب عمليات التكريه بالفلسطينيين و”حزب الله” وايران وكل مقاوم؟ وهل عرفتم لماذا تتصاعد وتيرة الحصارات التجويعية وحشد حاملات الطائرات؟ انها صفقة القرن يا اذكياء
قناة ليبية تعلن الإفراج عن صحفييْها “المختطفيْن”
تجاذبات واستقطاب حاد بين أعيان “الأصالة والمعاصرة” ثاني قوة سياسية في المغرب.. وعريضة لـ80 برلماني عن الحزب ضد قرارات أمينه العام وتطالبه بدعم مرشحها “المنتخب ديمقراطيا”
لوفيغارو: “حزب الله” يتخذ إجراءات تاريخية ويتحضر للمرحلة المقبلة
صحف مصرية: لماذا تخلت روسيا عن حليفتها إيران وهل بدأ صراع الذئاب ؟ مصر: الجو نار والضحايا ثلاث وانخفاض الحرارة 10 درجات غدا.. غضب طلاب ثانوي والحلول الأمنية.. سوزان نجم الدين: بعد الحرب على سورية كل الأقنعة سقطت!
فايننشال تايمز: هل تستعين السعودية بترسانة باكستان النووية في مواجهة إيران؟
نيويورك تايمز: إدارة ترامب تريد بيع أسلحة للرياض عبر تجاوز الكونغرس
كوريير: لماذا لا يجرؤون على مهاجمة إيران؟
د.محمد عباس صاحب مقال “من يبايعني على الموت “الذي زلزل العالم الإسلامي و جمد حزب العمل وأغلق صحيفة “الشعب”: لو عاد بي الزمن ألف مرة لكتبته!
رئيسة مجلس النواب البحريني: لا أحد يرغب في تصعيد التوترات بالمنطقة.. ولكننا متيقظون لدعاة التخريب
تيريزا ماي خيار خاطئ لتنفيذ “مهمة مستحيلة”
إحصائياتٌ رسميّةٌ: ارتفاع بنسبة 30 بالمائة ممَّن يُعانون من الصدمات النفسيّة نتيجة صواريخ المُقاومة والكيان يؤكّد أنّ المُستوطنات لن تصمد عامًا إضافيًا
إسرائيل تدفع لمواجهة بين واشنطن وطهران لا تكون طرفا فيها
أبوبكر زمال: الجزائر: ثلاثاء العسكر وحراك الجمعة.. جدل ملغم
مهند إبراهيم أبو لطيفة: هل يبدأ موسم الحجيج إلى تل أبيب؟
د. نزيه خطاطبه: مؤتمر البحرين الاقتصادي: المال للفلسطينيين مقابل الارض لاسرائيل
خالد صادق: الاسبوع القادم اختبار جديد للاحتلال.. هل نحن امام عدوان جديد في غزة؟
يوسف رشيد الزهيري: الاستراتيجية الأميركية والحرب القادمة
احمد محمود سعيد: التغيير.. اداة للتطوير أم تبرير للتقصير
م. سليمان حاتم: “التَدَيّن” بين العوْلَمَة والعلْمَنَة!!
عباس علي مراد: أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة
رأي اليوم