27th May 2019

ليزا حسن اسحق - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

ليزا حسين اسحق: الإفراج عن الوحش النووي الإيراني كان أفضل من البركان الذي تقوم عليه المنطقة اليوم

2 weeks ago 12:33 (5 comments)

ليزا حسين اسحق

كان من الأفضل لمنطقة غرب آسيا بأسرها لو امتلكت إيران السلاح النووي، بدلاً من التوقيع على الاتفاق عام 2015، الذي حد من طموحات إيران النووية مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.

 ذلك أن الأسلحة النووية ذات طبيعة “ردعية” تحث على التعقل والميل نحو الاستقرار في العلاقات الدولية ليست أسلحة هجوم إنما أسلحة دفاع بسبب قدرتها التدميرية الشاملة.

  لو امتلكت إيران السلاح النووي لكانت المنطقة التي تغلي اليوم على صفيح من نار أكثر استقرارا وأمنا وسلام، ولأثنت الولايات المتحدة وإسرائيل – الوحيدة التي  تمتلك سلاح نووي في المنطقة – عن التفكير في خيار شن حرب ضد إيران، ولأجبرت الولايات المتحدة وإسرائيل على خلق استراتيجات جديدة تتناسب مع الحالة الإيرانية ومع المحور الذي تدعمه، عندها فقط علينا التصديق  بمبادرات السلام التي تطرح من قبلهم لأنها ستنبع من الخشية على أمن إسرائيل، إنه توازن القوى الذي جنب العالم التصادم النووي في الستينات بين القوتين العظمتين، وهو ما يجعل كوريا الشمالية ترعب البيت الأبيض وتدفعه للتفاوض بشروطها.

[+]
ما هِي الأسلحة “السريّة” التي هدّد قائد في الجيش الإيراني باستِخدامها لإغراق السّفن الأمريكيّة؟ وهل ستَلجأ أمريكا إلى الضّربات “الجِراحيّة” للرّد على الهَجمات الثّلاث التي استهدفت مصالحها وحُلفاءها؟ وماذا سيفعل 1500 جندي لحِماية 80 ألفًا في مِنطقة الشرق الأوسط؟
كيف وضع السيّد نصر الله إصبعه على الجُرح عندما كشف مُؤامرة منع عودة النّازحين السوريين والذين يقِفون خلفها؟ ولماذا لا نختلِف معه في قوله إنّه لولا المُقاومة لأصبح جنوب لبنان مِثل الجولان والقدس؟ وهل ما بين سُطور خطابه الأخير يرسُم دور “حزب الله” في الحرب المُتوقّعة؟
انتظروا تصفية قضية فلسطين في مزاد امريكي إسرائيلي خليجي في البحرين الشهر المقبل والدلال كوشنر.. هل فهمتم أسباب عمليات التكريه بالفلسطينيين و”حزب الله” وايران وكل مقاوم؟ وهل عرفتم لماذا تتصاعد وتيرة الحصارات التجويعية وحشد حاملات الطائرات؟ انها صفقة القرن يا اذكياء
لافتةٌ وضعها الأمير بن سلمان تُرحِّب بزوار المدينة المُنورّة باللغة العبريّة: “شالوم”
تل أبيب: “العلاقات مع السعوديّة عامِل استقرار”.. لماذا لم تُعقّب على كشف الموساد عن علاقاته بنظرائه بالمملكة؟ وكيف سمحت الرياض لفلسطينيي الداخِل العمل فيها؟
صحف مصرية: في جريمة هزت “شرم الشيخ”: أم تلقي بطفلها في البحر قبل الإفطار والسبب الزنا! ترامب وإيران.. لعبة القط والفأر! الآية القرآنية التي استشهدت بها مجلة “حريتي” عن قمة مكة وخطر الملالي! خالد يوسف يقاضي بسمة وهبة بتهمة التشهير به
الأوبزرفر: الربيع العربي الجديد يتعطل وترامب يصرف اهتمامه بعيدا
لوجورنال دو ديمانش: حفتر يهاجم تركيا وقطر والمبعوث الدولي… ويؤكد: هذا ما يريده خصومنا
وول ستريت جورنال: واشنطن وطهران تتخذان خطوات أولوية نحو حوار مشروط بوساطة أوروبية وعربية
هآرتس: نتنياهو يستعد لانتخابات جديدة في ظل التعثر مع ليبرمان
محافظون يتزاحمون على خلافة تيريزا ماي في بريطانيا
ضجيج الحرب أفقد الآلاف سمعهم في الموصل
بعد فقد والديه.. طالب من زيمبابوي يجد عائلته الثانية في تركيا
قواعد الانتخابات الاوروبية تختلف من بلد الى آخر
بدء السباق لخلافة تيريزا ماي والنجاح حيث اخفقت يبقى الرهان الأبرز
محمد بغدادي: واشنطن وطهران والسيناريوهات المطروحة
أ. د محمد تركي بني سلامه:مجالس أمناء الجامعات الرسميةوالمهمة شبه المستحيلة
د. حميد مسلم الطرفي: العراق بين قوة الردع وقوة الحرب
نزار حسين راشد: الأردن نسيج وطني عصي على التفكيك
مزهر جبر الساعدي: هل تقع حرب بين الولايات المتحدة وايران بشكل مباشر او بالانابة
لارا احمد: تبادل الاتهامات في الضفة الغربية – من يتحمل مسؤولية فشل الكتلة الاسلامية في الانتخابات الطلابية الجامعية
ادهم ابراهيم: من المستفيد من الحرب.. واين يقف العراق؟
نورالدين خبابه: الجزائريون والانتخابات في ظل الحراك: خلل في المفاهيم أم في النوايا؟
رأي اليوم