24th Mar 2019

فوزي بن يونس بن حديد - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

فوزي بن يونس بن حديد: رسالة إلى القمة العربية المقبلة في تونس

3 days ago 13:36 (no comments)

 

فوزي بن يونس بن حديد

يكذبون علينا ويزعمون أنهم يتابعون مصالحنا، يرسمون الدنيا بألوان الموت والدمار والخراب والهرج والمرج، ويحسبون أننا نوع من الذباب نقتات من فتاتهم ونلبس من رقاعهم، يتفاعلون وينفعلون حين يرون أن الأمر يخصهم بينما لا يبالون حينما يرون طفلا عربيا يذرف الدموع لأنه لم يجد شيئا يأكله ولا مأوى يحويه ويحميه من برد قارس بدت ملامحه على وجوههم، ساهموا بل أرادوا أن تتخلف الأمة قرونا للوراء، خططوا فأحسنوا التخطيط ونفذوا ولا أدري إن أحسنوا أو أساؤوا لكن المهم أنهم أصابوا الهدف وهو تفتيت الدول الإسلامية دولة دولة عبر ما يسمى بالربيع العربي، قلّبوا الأمور والموازين وحطموا كل أسلاك العدل والمساواة ونادوا العرب للهاوية باسم الحرية والكرامة، وإن استنشق البعض ريحها لكنها ظلت حبيسة من يقدّمها هدية.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: بين سفاح نيوزيلاندا وسفاح فلسطين ولبنان…. يمين متطرف وجرائم بشعة في حق المسلمين

6 days ago 13:43 (one comments)

فوزي بن يونس بن حديد

لم تصدر إدانة واضحة من الدولة الإسرائيلية في مجزرة أو مذبحة نيوزيلاندا كما فعلت عديد الدول العربية والإسلامية والغربية، حتى الرئيس الأمريكي المتطرف دونالد ترامب قدوة السفاح المجرم الذي قتل بدم بارد مسلمين عزّل أبرياء لا يملكون من القوة شيئا، أصدر تغريدة في هذا الشأن وسمّى العمل الإجرامي الذي قام هذا الوغد بالعمل الشنيع والإرهابي، لكن إسرائيل لزمت الصمت التام والمطبق على حادثة تعد من أشنع وأبشع الجرائم التي ترتكب ويوثقها المجرم بنفسه وينشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، توهّم الكثير من الناس بداية أنها لعبة من لعب القتال العنيف.

[+]

جريمة نيوزيلاندا.. فوبيا ضد الإسلام  وعنصرية مقيتة ضد المسلمين وعلى العالم التدخل سريعا

2 weeks ago 12:04 (2 comments)

فوزي بن يونس بن حديد

في وضح النهار ومع سبق الإصرار والترصد، ارتكب مجرم معادٍ للإسلام جريمة بشعة في مسجدين بنيوزيلاندا، ومن خلال المقاطع المتداولة في مواقع التواصل الاجتماعي، تبين أن الشخص المجرم كان بكامل قواها العقلية وهو يمارس هوايته الإجرامية ويتلذذ بقتل المسلمين الواحد تلو الآخر برشّاشه الذي يقذف حممًا  متواصلة من الرصاص على أبرياء عزل جاؤوا ليؤدوا فريضة الجمعة، لم يدروا أن المجرم كان سيقصدهم، ولكنهم تفاجأوا بطلقات الرصاص المدوية فأحدث الرعب ومارس الجريمة بكل برودة دم، ولا شك أنه خطط  ودبر هذه الجريمة الشنيعة بإتقان، لأنه تبين أن الرجل كان يحمل في سيارته أسلحة متطورة وثبّت كاميرا في رأسه ليوثّق عمله كاملا، وهو يقوم بهذه المهمة الشنيعة، وسار في الطريق نحو المسجدين المذكورين وقتل كل من يصادف أمامه من البشر في مشهد مُرعب كأنه من أفلام الأكشن.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: الحربُ على حماس باتت وشيكة بعد تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة وتهيّؤ إسرائيل للمواجهة

2 weeks ago 14:11 (2 comments)

فوزي بن يونس بن حديد

كل المؤشرات في المنطقة تدلّ على أن حربا وشيكة على غزة باتت مؤكدة، واقتنعت جميع الأطراف المعادية لحماس بأن الحرب ضرورة ولكن بنكهة مختلفة هذه المرة، واتفقت على إزالة حماس من غزة ومحاربتها في جحورها وإنهاء سيطرتها على القطاع وضمه للسلطة الفلسطينية لتبدأ مرحلة جديدة من الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، ومرحلة جديدة من العداء لحركة حماس وتضييق الخناق عليها باعتبارها حركة إرهابية ينبغي القضاء عليها نهائيا مثل داعش في سوريا.

[+]

بسبب الإهمال الطبي.. أطفالنا يموتون قسرًا وأمهاتهم يتألمن قهرا وعلى الحكومة التونسية أن تحاسب المتورّطين

2 weeks ago 13:32 (one comments)

فوزي بن يونس بن حديد

ألمّت بتونس فاجعة كبرى تمثلت في وفاة 11 رضيعا نتيجة إهمال طبي فظيع ما كان ينبغي أن يحصل، فما ذنب هؤلاء الصغار الذين جاؤوا إلى الحياة ونبضهم بدأ ينمو ثم وُئدوا في مستشفى الرابطة بتونس العاصمة، وما ذنب امرأة ظلّت تسعة أشهر تتوجع وتتألم من أجل لحظة حاسمة في حياتها ستصبح فيها أمّا وستسمع صراخ ابنها أو ابنتها، وقد حدث هذا ثم سرعان ما قيل لها إن ابنك أو ابنتك قد لفظ أنفاسه أو أنفاسها الأخيرة، وما ذنب من لم تنجب تماما مدة ليست قصيرة وهي تنظر وتتابع حالتها وتصرف من وقتها ومالها الكثير من أجل أن تسمع كلمة ماما وإذا بالمستشفى  يقضي على حُلمها للأبد، وما ذنب زوج صبر وتحمّل الصعاب والمشاق من أجل أن يضم إلى صدره طفلا صغيرا يداعبه ويقبّله ويحضنه وإذا به يجد نفسه في وهم وحُلم، إذ لم تدم الحقيقة إلا بضعة أيام.

[+]

مفاوضات الأمريكان مع طالبان… محاولة جديدة لخنق إيران

3 weeks ago 12:37 (one comments)

فوزي بن يونس بن حديد

كلنا يعلم أن حركة طالبان عقدت حلفا قويا مع تنظيم القاعدة إبان الغزو الأمريكي على أفغانستان سنة 2001م بعد أن اتهمت أجهزة المخابرات الامريكية التنظيم وطالبان باعتداءات الحادي عشر من سبتمبر، وكان الهمّ الأمريكي في ذلك الوقت القضاء نهائيا على التنظيم والحركة واستخدمت أمريكا في عهد جورج بوش الابن كل أنواع الأسلحة حتى المحظورة ومنها القنبلة الأم على جبال تورا بورا، لكن خططها العسكرية كلها باءت بالفشل، فلم تستطع طوال أقل من عشرين سنة قليلا أن تُخضع طالبان ولا القاعدة بالقوة رغم أنها استطاعت نسبيا تحجيم قوتهما وقتل زعيم التنظيم أسامة بن لادن في عملية نوعية زمن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: أون الفتى المدلل في القمة التاريخية الثانية مع ترامب: لا تستعجل.. من عاش العزة لا يرضى أبدا أن يعود إلى الذلة

4 weeks ago 13:29 (one comments)

فوزي بن يونس بن حديد

بدا الرئيس الكوري الشمالي كيم جون أون في القمة التاريخية الثانية التي جمعته مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الفتى المدلّل الذي يجد حظوة كبيرة عند الراعي الأمريكي الذي بدا هو الآخر كأب يختبر صبره أمام ابنه المشاكس، راوده عن نفسه فاستعصم، وحدثته نفسه قائلة: والله لئن لم تفعل ما آمرك به لتكونن من الصاغرين، ولكنه لزم الهدوء وحافظ عليه طوال فترة ذهابه إلى فيتنام للقاء الزعيم الكوري الشمالي وبدا عليه التجهم والخوف من أن يخطف كيم جونج أون الأضواء وحده، ولا يحصل على نتائج إيجابية في هذه القمة التاريخية، بينما كان أون يسعد بقمة شبابه ويفتخر بأنه أمام رئيس الولايات المتحدة الأمريكية العجوز المهترئ الذي يعيش مشاكل داخلية كبيرة وكثيرة ويبدو أنه أكثر نشاطا واستعدادا لإرغام ترامب على الجلوس بين يديه والاستماع إلى كل كلمة ينطق بها، بينما كان ترامب شغوفا جدا بكلمات الثناء التي ربما يطلقها أون عند لقائه الثاني، ودار بينهما هذا الحوار:

كيم: أهل براعي البقر دونالد ترامب في فيتنام البلد الذي احتلته أمريكا وخرجت منه ذليلة

ترامب: بدا متجهّما من النكتة التي رآها سخيفة لا تليق بالمقام مع ابتسامة تحمل الانكسار، لا عليك أيها الفتى المدلل، دعنا من تاريخ مضى، واستعد لما يأتي

كيم: هل ترى أفقا جديدا في قادم الأيام؟ شعبي مستعدّ للاتفاق، يريد خبزا وماءً

ترامب: الآن بدأت تترجّل يا فتى وتعي أن الشعب يريد أن يأكل، والغذاء له ثمن

كيم: وما ثمنه سيدي الرئيس

ترامب: أنت تعلم لأنك ذكي دائما في كل مرحلة من مراحل النقاش، وأنا لم أتخذ قرارا وقلتُ في نفسي اصبر على مجنونك

كيم: وهل أنت بهذا الهدوء حكيم؟ أرى الشرر في عينيك وكأنك تريد شيئا

ترامب: أريد أن أحقق ما لم يحققه السابقون في البيت الأبيض، نكهة السلام معك مختلفة يا كيم

كيم: ولكنها غالية أيها الرئيس، نحن نريد سلاما متعادلا

ترامب: ماذا تقصد؟

كيم: بدت عليه ابتسامة سخرية من ترامب الذي لا يفهم بسرعة، نريد أن تكون كوريا الشمالية قوّة عُظمى مثل الولايات المتحدة الأمريكية ولن نقبل بغير هذا

بدأت السخونة تتسلل شيئا فشيئا إلى الحوار وبدأ التشنج يظهر على ترامب أكثر لأنه أتى من أمريكا على أمل وسيرحل على وجل.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: الحربُ على اليمن الأسوأُ في التّاريخ من حيث التّدمير والمجاعة والقتل والتّنكيل بشعب عربيّ

4 weeks ago 13:27 (2 comments)

فوزي بن يونس بن حديد

لم يعد لدينا أدنى شك أن حرب اليمن قد قضت على كل ما هو إنساني، وأبطلت كل نداء حانٍ يتحدث عن حقوق البشر، لأنه نداء مبطّن بالنفاق والمصالح على حساب المبادئ والقيم، وإلا فكيف يكون 10 ملايين إنسان مهدّدين بالجوع، والحرب مستمرة والمنظمات الإنسانية في سبات عميق، والدول تبحث عن مصالحها في ميدان الطّمع والجشع على حساب الملايين من الأطفال والنساء والشيوخ الذين يتضوّرون جوعا ولا يجدون ما يأكلون، الكل يتاجر بلحوم اليمينين من يقتل أكثر، من يفتك أكثر في سبيل قضاء شهوته من المصالح التي قد تودي بحياة الإنسانية جمعاء.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: المعركة بين امريكا واوربا انعكست في مؤتمر ميونخ: صفقة القرن قد تتحول إلى صفقة لمحاكمة ترامب

17th February 2019 13:10 (one comments)

فوزي بن يونس بن حديد

في مؤتمر الأمن بميونيخ حدث الفارق، بين المستشارة الألمانية انجيلا ميركل التي تطالب ترامب بعدم الانسحاب من سوريا، ونائب الرئيس الأمريكي مايك بنس الذي يطالب الدول الأوروبية بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، حيث  بدأت المعركة الأمريكية الأوروبية حول الشرق الأوسط، ففي حين بدت ميركل مرحة مع نانسي بيلوسي، ابتسمت ابتسامة شحيحة في وجه بنس والوفد الأمريكي التابع له، بينما لم تكن هناك لقاءات مباشرة بين الوفدين الأمريكي والإيراني في محاولة لرأب الصدع، ويبدو من خلال ذلك أن كلا منهما متمسك بوجهة نظره التي تؤيد موقفه، ولم يتنازل أي منهما للآخر حتى محاباة أو مجاملة للعلاقات القديمة بين الطرفين.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: مؤتمر وارسو…. خطة أمريكية عاجلة لضرب إيران

14th February 2019 13:55 (2 comments)

فوزي بن يونس بن حديد

ما قامت به الولايات المتحدة الأمريكية من حشد عالمي في مؤتمر وارسو، وعلى عجالة من أمرها قبل نهاية فترة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوحي بأن أمريكا تستعد لضرب إيران، فبعد أن نجحت خطتها في تهدئة العرب تجاه القضية الفلسطينية وإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي الذي كان في الواجهة، نجحت أيضا في استقطاب الدول التي كانت معادية لإسرائيل وتحويل وجهتها إلى إيران، باعتبارها البلد المخيف في المنطقة، وكأن الثورة الإيرانية قامت بالأمس القريب، وأيا كانت المبررات التي ساقتها الولايات المتحدة الأمريكية وأيا كانت العناوين التي نشرتها فإن العنوان الأبرز في هذا المؤتمر، كيف نُغيّر النظام في إيران؟.

[+]
أربعة حراكات شعبيّة جديدة قد تُغيّر وجه مِنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومُستقبلها.. أحد عشر سببًا تُميّزها عن سابِقاتها.. ما هي؟ ولماذا نُعوّل كثيرًا على الحِراك الجزائريّ الحاليّ تحديدًا؟
زيارة بومبيو للبنان مشروع “فتنة” لتمزيق وحدته الوطنيّة وإغراقِه في حربٍ طائفيّة.. موقف مُشرّف للرئيسين عون وبري في الالتفاف حول “حزب الله” كمُقاومة شرعيّة للاحتِلال الإسرائيليّ.. هل تم إحباط هذه الفِتنة؟ وهل سيتجاوز الحزب آثار الحِصار؟
بعد تهويد الجولان.. إسرائيل الكُبرى تتبلور بسرعة.. ترامب يتعامل معنا كقطيعٍ من الغنم ونحنُ نستحق ذلك.. نجاح نِتنياهو في الانتِخابات المُقبلة مُهِم لتطبيق صفقة القرن بتمويلٍ سعوديٍّ خليجيٍّ وإقامة الوطن البديل في الأردن.. أردوغان أدان ولكن هذا لا يكفي
 لطيفة اغبارية: مذيع إماراتي يُقبّل حذاء الشيخ محمد بن زايد ويدعو الإماراتيين لتقليده.. دجلة الخير تبتلع أهلها.. مذيعة “العربيّة” منتهى الرمحي بعد تصريحها “ابني أغلى من فلسطين”…”أصبحتُ سوقًا للمزايدات”.. ورئيسة وزراء نيوزيلندا مسلمة
القحطاني ليس بين المتهمين في الرياض بمقتل خاشقجي
نائب اردني يطالب وزراء بخلع “سناسلهم” والتوقف عن الكذب
عزاء السيدة “نفيسة قنديل” غدا.. قصة معركة كبرى بينها وبين نوال السعداوي
تركيا تفتح تحقيقا بعد شكاوى ضد بنك أمريكي “أطاح بعملتها”
البرادعي يدعو لمصالحة عاجلة بين العرب والأتراك والإيرانيين
 تدحرج غير مفهوم لقضية الاردنيات “الغارمات”: جدل واثارة وشائعات ونحو سبعة الاف سيدة مهددات بالسجن .. صمت حكومي غريب واصرار برلماني على كشف هوية “المقرضين”  والملك تضامن مع″ أخواتنا وبناتنا”
الأردن والعراق ومصر…”قمة ثلاثية” فجأة بعد “هندسة” ببصمة المخابرات و”مبادرة” شخصية من الملك عبدالله الثاني ووجهة نظر تعتقد بان القاهرة وبغداد ينبغي ان يتحالفا و”السعودية” بعيدة عن الأجواء
مُستشرِق إسرائيليّ: الكيان قلِقٌ على نحوٍ خاصٍّ من تعزّز العلاقة الرسميّة بين سوريّة والعراق وإيران لن تنسحِب حتى لو غادرت روسيا ويجب إقناع ترامب بإبقاء جنوده
عزف النشيد الوطنيّ لدولة الاحتلال في قطر ووزير الصناعة الإسرائيليّ يزور البحرين الشهر المُقبل علنًا للمُشاركة بمؤتمر دوليٍّ (فيديو)
أيام على تفكيك المغرب لشبكة اجرامية تساعد اسرائيليين على الحصول على الجنسية المغربية.. اعتقال خمسة إسرائيليين في اطار التحريات.. ومصدر أمني يكشف أن اثنين من الموقوفين مطلوبين دوليا للاشتباه بالتورط في جرائم قتل ضمن شبكات الإجرام الدولي المنظم
صحف مصرية: الإرهاب اليميني يهدد باغتيال رئيسة وزراء نيوزيلندا وعبد المنعم سعيد: حادثة “كرايست تشيرش” بداية النهاية للإرهاب.. حسن البنا: الصندوق الأسود.. أحمد عكاشة : نحن بحاجة الى تعديل الدستور حتى نستكمل ما بدأه السيسي من إنجازات ومحمد مرسي مصاب بـ “هشاشة المخ”
روبرت فيسك في الإندبندنت: لا تصدقوا الضجيج، تنظيم الدولة الإسلامية لم يندحر بعد
وول ستريت جورنال: عقوبات واشنطن تضرب شريان النفط الإيراني بسوريا
صحف أمريكية: دولة “الخلافة” انتهت لكن “داعش” لم ينته
صنداي تايمز: تصاعد التكهنات بشأن إمكانية الإطاحة برئيسة وزراء بريطانيا
السلام بين مصر وإسرائيل حقيقة “ثابتة” بعد أربعة عقود على توقيع المعاهدة
خبراء: ألعاب الفيديو العنيفة تغذي الإسلاموفوبيا  بين مختلف الفئات العمرية وخاصة بين الأطفال والشباب
حياة اليُتْم يدفع رياضياً عالمياً لافتتاح مركز لرعاية الأيتام
تأييد ترامب ضم اسرائيل للجولان، سابقة قد تدفع دولا أخرى لاتخاذ خطوات مماثلة
نهاية ضبابية لاستراتيجية أميركية يعكس انتهاء “الخلافة” نجاحها
جهاد البطاينة: الاردن: عندما يصبح الولاء لعبة والانتماء “كذبة”من ينقذ الاردنيين من شبح الجوع
حمّادي معمّري: تونس: هل نحن في عصر الإعلام الحر المتنوع والمتعدد ؟
ابراهيم شير: الجولان السوري.. اعتراف اميركي منقوص وموقف موحد خلف دمشق
بكر السباتين: عمر أبو ليلى “وحدة كوماندوز فلسطينية”.. القصة كاملة
ايهاب سلامة: هل تورطت السلطة الفلسطينية في اغتيال الشهيد أبو ليلى ؟
ليزا حسين اسحق: القيد العدنانية والأمانة القنيطرة ويأتي رجل من واشنطن ليقول الجولان لإسرائيل
فهد محمد الطاهر : أمنّ الدّولة  بين حقوق الإنسان و فلسفة عقوبة الإعدام
د. زهير الخويلدي: القمة العربية والمطالب الثورية
رأي اليوم