20th Jul 2019

فوزي بن يونس بن حديد - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

فوزي بن يونس بن حديد: معركة النقاب في تونس..  بين المنع والتقييد

2 weeks ago 13:10 (one comments)

فوزي بن يونس بن حديد

صدر القانون التونسي الذي يمنع النقاب في الساحات العامة وفي مواقع العمل، وهو قانون جيد إذا قورن بالأحداث الجارية في تونس، فقد يختفي الرجال وراء النقاب للقيام بعمليات انتحارية تقتل الأبرياء وتحدث إرباكا في السياسة الأمنية والاقتصادية في البلاد، لذلك جاء هذا القانون ليحسم المعركة، ويقصي أصحاب الحيل المكشوفة الذين يستخدمون النقاب وسيلة للتخفي وارتكاب الجرائم المتعددة، وبينما هناك من ينادي بنزعه هناك من يصعّد الموقف في تونس بناء على قراءته الأيديولوجية المتشددة القائمة على أن المرأة كلها عورة لا يصح أن يُرى من جسدها شيء، حتى وجهها وكفيها، وهؤلاء ربما يستندون إلى أدلة لكن أدلتهم ضعيفة لا تقوى أن تكون ملزمة لكل امرأة مسلمة.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: ماذا سيحصل حين تحين ساعة الصفر التي حدّدتها إيران لأوروبا؟

2 weeks ago 11:46 (no comments)

 

 

فوزي بن يونس بن حديد

ماذا سيحصل حين تحين ساعة الصفر التي حدّدتها إيران للدول الأوروبية للتعامل مع الملف النووي؟ فقد حدّدت إيران يوم السابع من يوليو موعدا أخيرا لتحمل أوروبا مسؤوليتها الكاملة وتحديد موقفها النهائي للتعامل بالعملة الجديدة وتخليص إيران من العقوبات الأمريكية القاسية التي تتجه صوب خنق إيران من كل الجهات، ومازال جون بولتون يناور بخبث لإيقاع إيران في براثن حرب لا يعرف مداها إذا اندلعت، حيث ظل يبحث عن كل خيط يمكن أن يحجم دور إيران في المنطقة ومنها حجز ناقلة النفط الإيرانية في جبل طارق بعد أن رفضت مصر مرورها من قناة السويس.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: تونس تشهد وعكة سياسية ورياضية حادة

3 weeks ago 11:13 (one comments)

فوزي بن يونس بن حديد

كنا نعتقد أن المنتخب التونسي بقيادة المدرب الفرنسي ألان جيراس أنه سيجتاز المرحلة الأولى من تصفيات الأمم الافريقية بسلام وبكل أريحية، لكن الذي حدث كان أشبه بالصدمة، إذ لم يكن المنتخب التونسي على أتمّ الاستعداد وبدا هزيلا ف يكل مبارياته إلى أبعد الحدود وهزيلا في مستوياته كافة تكتيكيا وفنيا وتدريبيا، ولم يكن على موعد مع هذه المباريات الثلاث سواء مع أنجولا أو مع مالي أو مع موريتانيا و كنا نعتقد أنه سيتجاوز موريتانيا بسهولة بسبب الفارق الفني الكبير بين الفريقين، لكن الذي حدث أن الفريق القومي التونسي أصيب بوعكة رياضية واضحة امتدت أسبوعا كاملا  حبس خلاله التونسيون أنفاسهم لمشاهدة مباريات ممتعة خاصة وأنه يضم عناصر شابة محترفة، لكن المتعة لم تحصل مع حدوث هذه الوعكة الرياضية المفاجئة طالب على إثرها التونسيون جميعا بإقالة المدرب الفرنسي الذي لم يُحسن إدارة الفريق منذ بداية التصفيات وأن اعتماده على عدد من اللاعبين الأساسيين غير المؤثرين دون تغيير جلب الشكوك.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: تفجيرات تونس… الاحتمالات الثلاثة

3 weeks ago 11:24 (no comments)

فوزي بن يونس بن حديد

التفجيرات التي وقعت الخميس في تونس العاصمة تدلّ على أن الوضع الأمني في تونس مازال هشا، وأن الإرهابيين ما زالوا يجدون ثغرات أمنية للقيام بعمليات إرهابية في أخطر الأماكن في تونس في وقت تحتاج فيه تونس إلى استتباب الأمن لاستقبال المهاجرين التونسيين المقيمين بالخارج والسياح الأجانب الذين بدأوا يتوافدون على تونس في الفترة الأخيرة بعد تحسّن الوضع الأمني بالبلاد، وتوفير الخدمات الأساسية اللازمة لاستقبال الأفواج السياحية، والأهم من ذلك كله هو استعداد تونس لاستحقاق انتخابي مهم جدا في المرحلة القادمة وهو الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: ورشة البحرين… المال مقابل السّلام أو الموت الزّؤام

4 weeks ago 12:35 (no comments)

فوزي بن يونس بن حديد

تدحرجت قضية العرب الأولى من سقفها الأعلى إلى أدنى مستوياتها بعد انطلاق ورشة البحرين الاقتصادية التي أقامتها الولايات المتحدة الأمريكية بالتعاون مع بعض الدول العربية التي وافقت أن تكون جزءا من صفقة القرن كما يحبّ أن يسميها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وهي صفقة بدأت ملامحها تتّضح شيئا فشيئا انطلاقا مما يدور في كواليس هذه الورشة التي غاب عنها الطرف الأساسي في القضية عمدا رفضا لأي توصيات قد تخرج بها هذه الورشة، فقد رفضتها الدولة الفلسطينية من الأساس ومن ورائها الشعب الفلسطيني والشعوب العربية جمعاء  لأنها صفقة تُقصي القضية الفلسطينية وتميّعها وتجرّدها من أي مطالبة بإقامة دولة بأركانها وأسسها عاصمتها القدس الشريف.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد” ترامب يجنّب المنطقة حربًا مدمّرة

4 weeks ago 12:53 (no comments)

فوزي بن يونس بن حديد

كلاهما يقول لا نريد حربا، هما الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، فبعد إسقاط طائرة التجسّس الأمريكية في المياه الإقليمية الإيرانية تبين أن أمريكا كانت مخطئة في إرسال هذه الطائرة إلى النقطة الساخنة حيث لا مجال أمام إيران إلا إسقاطها لبيان قوّتها وفرض هيمنتها في أماكن تواجدها ولا تسمح بأي اختراق أمريكي مهما كان، فهل كانت الطائرة التجسّسية اختبارا أمريكيا حقيقيا لإيران لبيان مدى قدرتها على المواجهة واستعدادها لفرض وجودها، وهل كان الرد الإيراني كافيا وشافيا يجعل أمريكا تفكّر ألف مرة قبل أي محاولة لقصف منشآت إيرانية.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: هل يجبر الحوثيّون السعوديّة والإمارات على وقف الحرب في اليمن؟

13th June 2019 14:43 (one comments)

فوزي بن يونس بن حديد

لم تستطع المملكة العربية السعودية إجبار الحوثيين على الاستسلام في حربها على اليمن رغم السنوات الأربع الماضية التي شهدت أعنف الهجمات على الحوثيين واليمنيين وباستخدام أسلحة متطورة ومتعددة ومتنوعة، ورغم القصف المتواصل والحصار الجائر والاستفزاز المستمر، ورغم زيادة عدد الضحايا من المدنيين العُزّل من النساء والأطفال والشيوخ، ورغم الدّمار الذي ألحقه التحالف السعودي الإماراتي باليمن منذ أن بدأت هذه الحرب القذرة التي لا فائدة من ورائها إلا الدمار والخراب والموت.

بينما صاروخ هنا وهناك يطلقه الحوثيون في الأراضي السعودية أو الأراضي الإماراتية يؤلم الحكومتين بشكل كبير ويزعجهما إلى حدّ يمكن من خلاله أن يعلن السعوديون والإماراتيون وقف الحرب نهائيا، فبعد أن أدرك الحوثيون أن الضربات التي يقومون بها على الحدود مع السعودية في جازان ونجران لم تؤت أكلها بشكل جيّد ولا تؤلمُ السعودية بشكل مباشر، غيروا التكتيك الحربي  وبحثوا في خيارات يمكن أن تهزّ المملكة من الداخل وتجعلها  تتألم وتفكّر بشكل جدّي في خيارات أخرى منها وقف الحرب على اليمن نهائيا وعقد صلح مع الحوثيين، خاصة بعد تزوّد  الحوثيين بصواريخ باليستية تصل إلى عمق الأراضي السعودية والإماراتية كما حدث في مطار أبها أخيرا.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: الأمّة الإسلامية تعاني، من يجدّد لها مجدها؟

7th June 2019 12:12 (no comments)

فوزي بن يونس بن حديد

من يجدّد للأمة الإسلامية دينها؟ من يجدّد لها مجدها وعزّتها؟ الأمة الإسلامية اليوم مُنْهكة تنشد السلام والأمن والأمان، بعد أن تشرذمت وتمزّقت وتشتت وصار أهلها أعداءً يتقاتلون من أجل ماذا؟ من أجل تدمير البلاد ونهب الثروات وهتك الأعراض وتهجير الكفاءات والمسّ بالسيادات وانتهاك المقدّسات فماذا بقي أن نتمسّك به؟

من يجدّد للأمة دينها بعد حالة الضعف والهوان التي وصلت إليها، وبعد حالة السكون والاستسلام والخذلان التي هي عليه اليوم، من يُخرج الأمة من سُباتها بعد أن دُنّست مقدّساتها؟ واُنتهكت أعراضها ودُمّرت بلدانها هل من أمل؟ هل من فرج؟ فإذا نظرنا إلى حالة بلداننا الإسلامية ماذا نرى؟ نرى قوات حفتر المدعوم سعوديا وإماراتيا ومصريا في ليبيا تقاتل قوات السراج المدعوم دوليا، ونرى الحوثيين المدعومين إيرانيا يقاتلون قوات التحالف السعودي والإماراتي والسوداني والباكستاني وغيرها المدعومين أمريكا وإسرائيليا، ونرى قوات المجلس الانتقالي في السودان المدعومة سعوديا وإماراتيا تقاتل قوى الحرية والتغيير في البلد نفسه، ونرى شباب الصومال المدعومين من القاعدة يقاتلون إخوانهم قوات محمد عبد الله محمد، ونرى الأحداث تتسارع في المملكة العربية السعودية، من خلال مشروعها الانفتاحي والإصلاحي، حتى طال اعتقال الدّعاة والمفكرين والناشطين وأصبحت السعودية مسرحا للمساومات  والمزايدات الأمريكية والإسرائيلية، ونرى النزاع الخليجي الخليجي مستمرا ولا حلّ قريب في الأفق.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: نتنياهو يناور من أجل البقاء في الحكم فهل ينجح؟

30th May 2019 12:35 (no comments)

فوزي بن يونس بن حديد

فشل بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بتشكيل حكومة إسرائيلية جديدة إلى حد الآن في تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة للخلاف الحاد القائم بين الأحزاب الدينية المتشددة والأحزاب العلمانية الإسرائيلية حيث عارضت الأحزاب الدينية اليمينية بشدة مشروع قرار تقدم به وزير الدفاع السابق أفيغدور ليبرمان لتجنيد اليهود الأرثوذكس بينما تمسك ليبرمان بهذا الأمر، مما جعل تشكيل الحكومة الإسرائيلية برئاسة نتنياهو من المحال.

وبينما بدأ يضيق الخناق على نتنياهو، باعتباره مهدّدا بالسقوط المدوي رغم الدعم الكبير الذي يتلقاه من حليفه الرئيسي دونالد ترامب الرئيس الامريكي، وهو سقوطٌ يفسره إقدام القضاء الإسرائيلي باستجواب نتنياهو في قضايا فساد تورّط فيها هو وزوجته، فلجأ نتنياهو إلى حل البرلمان كخيار وحيد لقطع الطريق أمام الرئيس الإسرائيلي لتكليف نائب آخر في البرلمان بتشكيل الحكومة، وعلى أمل أن تكون الانتخابات المبكرة في صالحه حسب استطلاعات الرأي العام لأنه مازال يتمتع بشعبية نسبيا وعدم وجود منافس حقيقي له وخلوّ الساحة السياسية الإسرائيلية من أي شخصية مؤثرة في الشارع الإسرائيلي.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: هل ستقدم السعودية على إعدام فكرها المعتدل؟

23rd May 2019 12:05 (3 comments)

 

 

فوزي بن يونس بن حديد

هل ستقدم السعودية على إعدام ثلاثة من مفكريها وخيارها بعد شهر رمضان المبارك؟ هل سينتحر الفكر المعتدل في السعودية من خلال هذه المجازفة الخطيرة والسابقة الأولى من نوعها؟ ماذا فعل هؤلاء حتى ينالوا عقوبة الإعدام؟ وهل التهم الموجهة إليهم جديرة بأن تجعل رقابهم أمام المشنقة؟ ما الذي قام العالم الجليل سلمان العودة حتى ينال عقوبة الإعدام؟ وما الذي قام به الداعية الكبير عوض القرني حتى يزف إلى حبل المشنقة؟ وما الذي أقدم عليه المفكر والداعية الإسلامي علي العمري حتى يحكم عليه القضاء السعودي بالإعدام؟

فعلا إذا أقدمت السعودية على إعدامهم فهي بذلك تعدم فكرا معتدلا طالما كان يمثل الوسطية ينير العالم ويستفيد منه الشباب، لطالما كانت لهم صولات وجولات في الفكر والدعوة، ولطالما أحببنا سلمان العودة وهو يتحدث ويغذينا بأفكاره التي لم تؤذ السعودية ولا إحدى الدول العربية ولا أي دولة أجنبية، بل لم تؤذ حتى البشر، فكيف برجل مخلص في دعوته يملك سحر الكلمة وحسن الإلقاء والإبداع في الفكر ان ينال هذه العقوبة فجأة من أجل تغريدة تحمل الدعوة إلى لمّ الشمل ونبذ الفرقة والتشتت، أو من أجل فكرة قالها أو طرحها دون أن يفرضها على أحد أو يجر كالشاة إلى المقصلة، أكذا نعامل علماءنا ونحترم مفكّرينا؟ أهكذا نصادر فكرهم مهما اختلفوا معنا؟ أهذا جزاء الإحسان حينما كان الرجل يصول ويجول بين القنوات ينثر شذراته الجميلة التي أحبها الشباب المسلم؟ أهكذا يصادر الفكر الإسلامي المعتدل في السعودية؟

وما الذي فعله الداعية الكبير عوض القرني، إنه داعية عُرف عنه عداؤه الشديد للحداثة من خلال كتابه “الحداثة في ميزان الإسلام” الذي أحدث ضجة كبيرة في الأوساط الفكرية السعودية آنذاك، وساهم بفكره ومن خلال محاضراته ودروسه ومقالاته في نصرة القضايا الإسلامية أبرزها القضية الفلسطينية، فهل هذا كاف لتقديم الرجل إلى حبل المشنقة وإعدامه، أم أن القضاء السعودي له رأي خاص، وماذا قال المفكر والداعية الشاب علي العمري حتى يُعتقل ويُحكم عليه بالإعدام، هل لأنه من الشباب الذين حفظوا القرآن الكريم بإتقان، وألفوا في قضايا الشباب والدعوة والإيمانيات؟ أو لأنه اهتم بقضايا الشريعة والفقه؟ أو لشغله المناصب المتعددة والكثيرة في المملكة العربية السعودية ألهذا حُكم على العمري بالإعدام؟ وإلى هذا الحدّ يصادر الفكر المعتدل في السعودية؟

لم نسمع في تاريخ السعودية أنها أعدمت رجل دين، حتى في عهد كانت مصر تعدم سيد قطب لأفكاره الثورية، رغم أن السعودية كانت تميل إلى فكره وتعتبره مجاهدا كبيرا استشهد وهو يقول الحق، ولم تنفع اتصالات وتدخلات العديد من الزعماء بمن فيهم الملك فيصل ملك السعودية، والمفكرين والشخصيات والهيئات العربية والإسلامية في إثناء الرئيس المصري عبد الناصر عن إعدامه، الذي نفذ في 29 أغسطس 1966، فقد كانت السعودية تنشر كتبه وعلى رأسها كتاب ” معالم في الطريق” وكانت مؤلفاته وأفكاره محل الرواج والقبول في المملكة العربية السعودية، واليوم وبعد النكسة التي ألمّت بها صار سيد قطب من ألد أعدائها فسحبت كتبه واتهمته بأنه كان إرهابيا حتى قال فيه أحد الوزراء السعوديين “كان إرهابيا كبيرا، ولا يمتلك ذائقة أدبية” وغير ذلك من الاتهامات.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: هل يقيل ترامب جون بولتون؟

20th May 2019 12:15 (no comments)

فوزي بن يونس بن حديد

اختفى من الشاشة ولم يعد يصرّح أو يدلي بتصريح ناري كما عهدناه، ويبدو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مستاء جدا من معالجة جون بولتون ملفّ إيران، حيث شعر أن مستشاره للأمن القومي تسرع في اتخاذ قرار بشأن الحرب على إيران رغم أنه كان يحمل فكر ترامب من أول وهلة، وما عينه ترامب في ذلك المكان إلا لأنه من الصقور الكبار الذين يخوضون معركة حامية ضد  المعارضين من الدول لسياسة الولايات المتحدة الأمريكية، وقد ابلغ ترامب فريقه الأمني رسميا ألّا حرب مع إيران، أملا في فتح خط دبلوماسي يمكن من خلاله الحوار مع الدولة التي أثبتت أنها لا تريد الحرب هي الأخرى ولا تسعى إليها في ظل هذه الأجواء المتوترة أصلا.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: هل يعود بن علي إلى تونس؟

17th May 2019 12:13 (no comments)

فوزي بن يونس بن حديد

بعد أكثر من ثماني سنوات على هروبه من تونس، أكد الرئيس الأسبق لتونس زين العابدين بن علي المقيم في المملكة العربية السعودية أنه سيعود إلى تونس بعد أن نشر محسن مرزوق تغريدة ذكر فيها أن بن علي يعاني مشاكل صحية وحالته حرجة ويريد أن يعود إلى بلده، وذكر أنه ينبغي على التونسيين أن يقبلوا ذلك لاعتبارات إنسانية رغم ما حدث في عهده من قمع وإرهاب للشعب التونسي، مما أحدث جدلا كبيرا في الأوساط الثقافية والسياسية وحتى الشعبية في تونس، ولكن السؤال المطروح هو لماذا ظهر الرئيس الأسبق لتونس في هذا الوقت بالذات ويعلن انه سيعود إلى تونس رغم أنفهم؟.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: ترامب بين ضغط الصقور والمخاوف من الانهيار

14th May 2019 12:33 (no comments)

فوزي بن يونس بن حديد

رنّ هاتف ترامب فجأة، ظن أن المتصل الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بدت على وجهه الابتسامة المفقودة دائما على وجهه، غير أنه تفاجأ أن الرقم الذي اتصل به، ليس من إيران بل من دولة مارقة أخرى في نظره وحسب زعمه، وما أكثرها عنده وعلى طاولته، لو حسبنا الدول التي عاداها وهو على كرسي حكمه لفاقت أصابع اليد، إذ لديه أزرار وأرقام، وصفقات وعقوبات ولا شيء يملك غير ذلك في حياته السياسية، بدأ دونالد ترامب حياته السياسية المضطربة غريبا وسينتهي غريبا، لا شيء نسمعه من أخبار البيت الأبيض في سنواته الثلاث التي قضاها تقريبا سوى العقوبات التي تنهال على الدول التي يعاديها، بدأها بكوريا الشمالية التي غازلها لفترة من الزمان ظنا منه أنه يستطيع أن يخضعها، ثم روسيا والصين العملاقين في التجارة العالمية والخبرة السياسية والعسكرية  المتطورة، ثم فنزويلا البلد الذي يريد احتلاله وإخضاعه للولايات المتحدة الأمريكية بالقوة، ثم إيران الدولة التي أوجعت رأسه وآلمته كثيرا، وشعر أنه خسر الرهان عندما انسحب بسرعة من الاتفاق النووي، وقبل ذلك كله استطاع أن يجعل العرب تحت سيطرته الشخصية من خلال الانقضاض على السعودية والإمارات وسلب أموالهما بالخداع والحيلة وأحيانا بالإهانة المتعمّدة، عندما يقول بالحرف الواحد أنا أحبّ الملك سلمان، لأنه يملك كثيرا ويدفع لنا الكثير، فليس للسعودية شيء غير المال، ولا بد أن تدفع لنا مقابل حمايتها.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: عائض القرني يخرج عن صمته ويعلن البراءة من فكره

10th May 2019 13:10 (3 comments)

فوزي بن يونس بن حديد

لم نكن نتوقع يومًا أن عالما من علماء الأمة، كان ذات يوم ينصح الناس ويرشدهم، ويبين لهم الصواب من الخطأ، بلغة سهلة تدخل القلب، وتنير الوجدان، أن ينقلب على فكره الذي تربى عليه وترعرع ونشأ، ولم نكن نتوقع أن ينسلخ عالم الوعظ والإرشاد من القيم والمبادئ والأفكار التي طالما شنّف بها آذاننا، وأصغت إليه أسماعنا، ومالت إليها قلوبنا، حتى كدنا نقول إن عائض القرني رسول الفكر الوجداني والروحاني، كتبُه كثيرة ومتنوعة، ومحاضراتُه ودروسُه قيمة ومفيدة، سواء على الشاشات أو مسجلة على الـ “سي دي”، كل الشباب أو جلهم، كانوا متأثرين بما يقوله عائض القرني، الرجل الذي كان يتحدث ببلاغة خاصّة تنفذ إلى القلب مباشرة، الرجل المرح الذي يوصل المعلومة إلى النفس دون تكلّف، فما الذي تغير وحدث؟

جاءنا العالم الجليل عائض القرني، بلباس جديد، وبوجه لم نألفه طوال السنين، جاءنا ليعلن أنه وصل مرحلة الرشد، وأعلن البراءة مما قاله خلال مرحلة الشباب، معلنا أنه كان في فترة حماس واندفاع وهي مرحلة تمر على كل فرد منا، يُعلن أن كل مما قاله وما سمعناه ليس صحيحا، وعلى المرء أن يغيّر ويجدّد حياته وفق الواقع الجديد، ويقول إن تلك فترة التشدد والآن علم انه كان كذلك وانسلخ منه بطريقة مبهتة حقّا لكل متابعيه ومن يقرأ له.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: أمريكا في مرمى النيران الإيرانية، والبادئ أظلم

8th May 2019 12:49 (no comments)

فوزي بن يونس بن حديد

كما حاولت مع فنزويلا بالقوة لتغيير نظامها، تحاول الولايات المتحدة الأمريكية وبنفس السيناريو أن تطيح بالنظام في إيران، وذلك عبر تحرّكاتها العسكرية والدبلوماسية المكثفة، وتضييق الخناق عليها من كل الجهات بعد أن فشلت في تجييش الشارع الإيراني من الداخل، ومنذ وصول ترامب إلى الحكم، يبدو أن الخطة العسكرية لمواجهة إيران جاهزة على الطاولة في البيت الأبيض تنتظر إشارة التحرك من القيادة العليا، وبعد أن تحصن ترامب بالمتطرفين من حوله ها هو اليوم  يطلق صفارته لإعلان بداية الحرب الحقيقية على إيران بعد أن رفضت الانصياع والخضوع.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: كوشنير بين وهم حقيقة المقاومة وحقيقة وهم إسرائيل الكبرى

6th May 2019 12:46 (2 comments)

فوزي بن يونس بن حديد

كل ما قاله جاريد كوشنير مستشار البيت الأبيض حول صفقة القرن المزمع تطبيقها خلال هذه الأيام، هراءٌ ووهمٌ وخيالٌ، فكيف برجل لا يملك من الخبرة السياسية شيئا، ولم يكن له تاريخ سياسي ولا دبلوماسي، ولم تكن له علاقة من قريب أو من بعيد بالملف الفلسطيني والصراع العربي الإسرائيلي أن يبتّ في هذه القضية ويصنع مستقبلا للفلسطينيين والمنطقة برمتها،  وينظر للقضية بعين واحدة ضيّقة هي عين إسرائيل الكبرى، وكيف لرجل شاب ليست له الخبرة الكافية جغرافيا بالمنطقة، وليست له الحنكة السياسية المطلوبة أن يقف بكل عنجهية ويعلن حلّا للقضية الفلسطينية، وهو الحل الذي لا يرضي إلا جهة واحدة وهي إسرائيل.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: هل تنجح أمريكا في الإطاحة بنظام الثورة في إيران؟

28th April 2019 12:28 (2 comments)

فوزي بن يونس بن حديد

ما تزال الولايات المتحدة الأمريكية تراقب بجدية الوضع في إيران، وما زالت تضغط عليها اقتصاديا حدّ الاختناق، وما زالت تبحث عن وسائل أخرى لإجبار إيران على التفاوض، من الحصار إلى اعتبار الحرس الثوري منظمة إرهابية إلى تجفيف منابع النفط، وما زالت تخشى المناورة العسكرية رغم أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشاره للأمن القومي يفضلان ذلك للقضاء على الثورة الإيرانية نهائيا حسب زعمه، لكن وزير خارجيته مايك بومبيو وبعض مستشاريه يحاولون تهدئته ويتبعون في ذلك سياسة المراحل حتى إذا بدأت إيران بمناوشة ولو بسيطة، لاتخذتها  أمريكا ذريعة لضرب إيران مباشرة، لذلك فإن الحذر في هذه المرحلة مطلوب وواجب من الطرفين، رغم الصراع المحتدم بينهما في هذا الوقت.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: هل ينجح ظريف وعبد المهدي في رأب الصدع العربي والإسلامي بعد جولاتهما المكوكية؟

18th April 2019 11:17 (one comments)

فوزي بن يونس بن حديد

لا شك أن جولة وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف إلى كل من سوريا وتركيا تحمل الجديد، فبعد أن رجع عن استقالته التي قدمها إثر زيارة الرئيس السوري بشار الأسد المفاجئة إلى إيران ولقائه روحاني وخامنئي، أراد ظريف أن يواصل المشوار الذي بدأه في حياته السياسية وزيرا للخارجية، وقد نجح إلى حدّ كبير في بلورة السياسة الخارجية الإيرانية التي تغلب عليها التعاون والتقارب مع الدول الكبرى في العالم أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والاتحاد الأوروبي إلى جانب دول أخرى علاقة تاريخية بإيران، فبينما كانت إدارة أوباما أكثر مرونة من الإدارة الحالية وتفهمت قلق إيران مما يجري خارجها وداخلها وحقها في الحصول على طاقة نووية تستفيد منها إذا إنها ليست بدعا من الدول الأخرى التي مارست هذا الحق كباكستان والهند والصين وروسيا وحتى إسرائيل التي لا يعرف المجتمع الدولي شيئا عن ترسانتها النووية كمفاعل ديمونة وغيره، تأتي هذه الإدارة لتمسح الاتفاق الذي تم بعد جهود مضنية وزيارات مكوكية وتنازلات مؤلمة، ويبقى متأرجحا طوال هذه الفترة.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: بعد الاستفزازات الإسرائيلية المتكررة في سوريا، هل تطلب إيران تزويد سوريا بـ “أس 400 ” الروسية؟

15th April 2019 11:43 (2 comments)

فوزي بن يونس بن حديد

رغم تزويد روسيا سوريا بمنظومة صواريخ اس 300 لاعتراض الطائرات الإسرائيلية التي تجوب سماء سوريا وتطلق صواريخها مدّعية أنها تدمر آليات عسكرية إيرانية في المنطقة، إلا أن إسرائيل مستمرة في عدوانها على سوريا متحدّية كل القرارات الدولية كالعادة ومصمّمة على تدمير كل تحرك إيراني في سوريا، وهذا يجعلنا نشك في قدرة مثل هذه الصواريخ على مواجهة الطائرات الإسرائيلية في المجال الجوي السوري، أو أن سوريا غير مستعدة أو غير جاهزة لاستخدام هذا النوع من الدفاعات الجوية، أو أن روسيا تدخّلت على الخط بعد الإصرار الإسرائيلي على السماح لها بالتجول جوا في سماء سوريا والرد على التحركات الإيرانية، رغم أن ما يُعلن أن روسيا مستاءة جدا من أعمال إسرائيل في الفترة الأخيرة.

[+]

فوزي بن يونس بن حديد: هل يستقيل البشير أمام ضغط الشعب أم يسلم السلطة للجيش السوداني؟

10th April 2019 12:04 (no comments)

فوزي بن يونس بن حديد

هل سينتظر الرئيس السوداني يوم الثلاثاء، كالثلاثاء الذي أعلن فيه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة استقالته من رئاسة الجمهورية؟ أم هل ينتظر حلول مناسبة دينية كتلك التي انتظرها بوتفليقة وهي ذكرى الإسراء والمعراج ليخرج من قصر الرئاسة مباركا، وفي انتظار الرئيس عمر البشير مناسبة دينية من الطراز الرفيع وهي حلول شهر رمضان المبارك، يبدو أن الفاصل الزمني يلعب دوره في حياة الرؤساء، ليختار كل منهم الطريقة والزمان المناسب لإعلان الخروج وترك كرسي الرئاسة يحفظ ماء الوجه، كما يقال، أو أن الرئيس السوداني مازال لا يعبأ بالمتظاهرين الذين قال عنهم سابقا أنهم لا يستطيعون تغييره وهم في الشارع ولا يمكن أن يتغير إلا من خلال صندوق الاقتراع.

[+]
هل انسَحبت الإمارات من اليمن فِعلًا؟ ولماذا يُشكّك الحوثيون ويُؤكّدون أنّها عمليّة إعادة تموضُع للقوّات فقط؟ وماذا قالَ الإيرانيّون للوفد الإماراتي الزائر لطِهران؟ وما هو السّر وراء عدم فتح الحوثيين للجبهة الإماراتيّة الداخليّة حتّى الآن؟
لماذا يتعمّد وزير خارجيّة البحرين الشيخ خالد آل خليفة استفزاز العرب والمُسلمين ومشاعرهم بالمُبالغة في الحفاوة بالإسرائيليين و”المُجاهرة” بمعصية التّطبيع معهم؟ إليكُم الجواب المُختصر
هل أسقطت أمريكا طائرةً إيرانيّةً فِعلًا؟ ولماذا نعتقد أنّ ترامب يكذِب؟ فأين الحُطام؟ وهل الرّسالة: طائرة مُسيّرة إيرانيّة مُقابل أمريكيّة وهيّا للمُفاوضات؟ التوتّر يتصاعد.. والحرب بدأت بالتّقسيط غير المُريح والحَلْب مُستمر
مُفكّر مِصري يُهاجِم “صحيح البخاري”.. ويصِف صحيحه باللّعين!
كابوس صواريخ المُقاومة: ارتفاعٌ حادٌّ بنسبة المُصابين بالصدمات النفسيّة جنوب الكيان والاحتلال يُخفي المُستوطنات بالأشجار ونصف المصانع بطريقها للإغلاق
يديعوت أحرنوت: محطمًا رقمًا قياسيًا.. نتنياهو يحكم إسرائيل مدة 19% من تاريخها
العرب اللندنية: مفاوضات مع دولة خليجية لتحل محل تركيا في توريد مكونات “إف 35”
نيويورك تايمز: الرياض طالبت واشنطن بمساعدتها في ملء الفراغ الناجم عن انسحاب الإمارات من اليمن
صحف مصرية: القرضاوي: الفراعنة يتساقطون فهل من متعظ؟ بكاء رشوان توفيق وميرفت أمين تواسيه.. الشهاوي يشكو خذلان ذوي القربى.. دنيا سمير غانم تحيي حفل ختام بطولة افريقيا
التايمز: تساؤلات حول عضوية تركيا للناتو
الدكتور حسين عمر توقه: القيادة المركزية للولايات المتحدة الأمريكية
 دكتور حسن زيد بن عقيل: صمود الجمهورية الاسلامية الإيرانية امام قوى الاستكبار العالمي 
النقاط الخلافية في المفاوضات المقبلة في السودان
بعد رحيل مرسي.. هل يتغير موقف “الإخوان” من النظام في مصر؟
قفزة حفتر على هزيمة غريان..حرب دعائية ضد الوفاق
الدكتور أوس نزار درويش: سوريا وصندوق النقد الدولي وكيفية النهوض الاقتصادي للمرحلة القادمة
م. فلاح طبيشات: بعد عودة السفير القطري.. لا إستدارة سياسية في الأردن! الإنفتاح والتوازن أولوية صناعة القرار الأردني
مهند إبراهيم إبراهيم: مؤتمر هرتسليا الـ 19 وحالة التشرذم العربي
د. وليد بوعديلة: الشعب مع جيشه ضد كل خطر: الحرك الشعبي .. طموح فرنسي في البقاء وآمال نوفمبرية باديسية في التحول
الدكتور بهيج سكاكيني: “القرصنة البحرية” وقرع “طبول الحرب” لن تجدي نفعا أمام الصمود الايراني وتماسك محور المقاومة
رشيد أخريبيش: المغرب: أسئلة مشروعة حول فرنسة التّعليم
المهندس باهر يعيش: أطفالهم يُدجّنون…الخوف!!
مزهر جبر الساعدي : الأزمة بين ايران والولايات المتحدة بين الجمود والتفعيل والنتيجة
رأي اليوم