10th Dec 2018

عبد الحسين شعبان - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

دين العقل!

4 days ago 12:27 (2 comments)

عبد الحسين شعبان

على غرار هوبز أفترض “أن أي إصلاح مفتاحه الفكر الديني”، ولا يمكن إصلاح الفكر الديني دون إصلاح الفكر السياسي والبيئة السياسية الحاضنة، وحين يتم إصلاح الفكر سيقود بالضرورة إلى “إصلاح الخطاب”، فمن يقرأ الدين أو التاريخ الديني والسياسي بطريقة خاطئة لا يتوصل إلى حاضر خاطئ فحسب، بل إلى مستقبل خاطئ أيضاً، والقيم الإنسانية النبيلة هي هدف الفلسفات والأديان وجوهر الرسالات التي جاء بها الأنبياء.

[+]

المتخيّل و”الواقعي” في تجنيد الإرهابيين؟

2 weeks ago 13:02 (one comments)

عبد الحسين شعبان

حين عرفت أن كمبرلي مينرز عارضة الأزياء البريطانية انضمت إلى داعش، أصبتُ بالدهشة بل والحيرة ، وذلك لسببين ، الأول – ما الذي يجمع الفنانة البريطانية الجميلة بالإرهاب وداعش نموذجاً لها ، والأمر ليس حادثة واحدة عابرة، بل كان لجيش داعش الإرهابي علاقات مع آلاف النساء، إضافة إلى الرجال الذين ينتمون إلى ثقافات متناقضة مع داعش؟ والثاني – كيف يمكن تجنيد داعش للإرهابيين؟ أي ما هي الوسائل التي يستخدمها للوصول إليهم وإقناعهم، بل لغسل أدمغتهم، بحيث يصبحون أداة طيّعة بيده حيث يأمرهم بتفجير أنفسهم وقتل العشرات والمئات من البشر بدم بارد وكأنهم يمارسون هواية يحبّونها  ودون أدنى شعور بالذنب أو الارتكاب أحياناً؟

وأول ما خطر ببالي دور وسائل التواصل الاجتماعي ، فهي بقدر ما تلعب من دور إيجابي، فلها أدواراً سلبية بلا أدنى شك ولم تستطع المنظومة القانونية الحد منها، وذلك أحد وجوه العولمة المتوحشة، حيث تحوّلت من وسائل تعارف بين الناس  لتسهيل حياتهم وطريقة عيشهم إلى وسائل دعاية لنشر الكراهية والانتقام والحقد، بل لتكون المسبّب في تدمير العديد من العائلات وهدم المجتمعات بعيداً عن أي قيم إنسانية أو أخلاقية، بحيث تتمكن جماعات إرهابية جاهلة أن تسيطر على عقول نخب متعلمة وتعيش في مجتمعات متحضّرة، وتجرّها لارتكاب ” الكبائر” باسم دين مزعوم.

[+]

البرازيل بين ضفتين: العرب و”إسرائيل”

3 weeks ago 11:38 (one comments)

عبد الحسين شعبان

        ما أن أعلن عن فوز الرئيس جاير بولسونارو في الانتخابات  البرازيلية التي جرت في 29 (اكتوبر) تشرين الأول  2018 حتى قرّر نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة ، وهو القرار الذي سبقه إليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حين نقل السفارة الأمريكية إلى القدس في 14/مايو /أيار 2018 اعترافاً منه بأنها عاصمة لدولة ” إسرائيل”  فاتحاً الباب لمسلسل الاعتراف، وهو ما شجّع بعض من ينتظر اتخاذ مثل هذه الخطوة، لكنه كان  يخشى ردود فعل عربية وإسلامية.

[+]

روسيا “اليهودية”؟

2nd November 2018 14:06 (11 comments)

عبد الحسين شعبان

ينسى بعض العرب الشيء الكثير من حقائق الديموغرافيا والجيوبوليتكا حين يتحدثون عن روسيا اليوم في خضم الصراع في الشرق الأوسط، ولاسيّما دورها في سوريا رافعين أحياناً من شأن ” الصداقة” والاعتبارات “المبدئية ” فوق المصالح التي لا تتردّد روسيا ولا تخفي تقديمها كأولويات في سياساتها الخارجية.

[+]

عبد الحسين شعبان: مهدي الحافظ: يا له من زمن؟ لم يبقَ ما يحتجّ به سوى الموت

23rd October 2018 14:19 (3 comments)

 

عبد الحسين شعبان

توطئة

رحل مهدي الحافظ بهدوء ودون أن تتبعه ضوضاء فارغة وجلبة مزعومة، (4/ تشرين الأول/اكتوبر/2017)، ونحن إذْ نستعيد الذكرى الأولى لوفاته، فإنّما نريد التوقّف عند بعض المحطّات الأساسية في مسيرته. وفي مثل هذه المناسبات غالباً ما تفتتح الكتابات فيها: بالقول رحل “الرفيق المناضل”، وحين خطرت الفكرة ببالي  وكتبت الشق الأول منها، لكنني سرعان ما حاولت طردها، فقد خشيت أن يحسبه البعض من صنف “المناضلين” الافتراضيين أو الهوائيين، حيث يبرع باعة الكلام المتجولين والباحثين عن الوجاهات من منتهزي الفرص ليقطعوا الماضي عن الحاضر، والكلمة عن الحلم والطموح المشروع، باللهاث وراء المكاسب.

[+]

روسيا “العربية”

18th October 2018 13:37 (one comments)

عبد الحسين شعبان

بين روسيا الأمس وروسيا اليوم ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا السوفييتية هي ليست روسيا الاتحادية، مثلما روسيا الآيديولوجية هي غير روسيا البراغماتية، وروسيا السابقة كانت تقدّم المعيار الآيديولوجي وتضع الاشتراكية هدفاً  في إطار المصالح العليا للدولة السوفييتية ، أما اليوم فـ “المصالح الحيوية” هي ما تريد روسيا تأمينها  بغض النظر عن الآيديولوجيا، والمصالح قبل الصداقة وليس العكس.

[+]

هل بات عزل ترامب وشيكاً؟

7th September 2018 11:04 (no comments)

عبد الحسين شعبان

بغض النظر عن الموقف من عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فثمة تساؤلات مشروعة : قانونية وسياسية تقتضي الإجابة عنها لمعرفة حقيقة ما يجري ، ثم ما هي الإجراءات التي يفترض اتباعها لتحقيق مثل هذه الخطوة من عدمها؟ وقبل الدخول في حيثيات العزل نقول: لم تعرف الولايات المتحدة منذ تأسيسها سابقة قانونية أدّت إلى عزل أحد رؤسائها من منصبه.

[+]

ثقافة التعايش وفقه الحوار

9th August 2018 11:08 (one comments)

عبد الحسين شعبان

حين يصبح التعصّب والتطرّف والعنف والإرهاب، بجميع أشكاله وألوانه ومبرّراته ودوافعه، خطراً يهدّد البشرية برمّتها ، فإن هذا الخطر يكون مضاعفاً في المجتمعات والأمم النامية التي تعاني من الاحترابات والنزاعات والصراعات، الأمر الذي سينعكس على تنميتها وتقدّمها، فما بالك بتعرّضها لتحدّيات خارجية أيضاً، تلك التي تحاول زرع الفتن وإشعال الحروب الأهلية والإقليمية وتغذية كل ما من شأنه إثارة روح الكراهية والشقاق بينها، خصوصاً باستهداف المناطق الرخوة والخاصرات الهشّة، التي تزيد الهوّة عمقاً  بما يؤدي إلى التباعد والتنافر والتناحر وحتى الحروب والنزاعات الإثنية والدينية والطائفية، تلك التي باتت منتشرة في شرقنا الأدنى والأوسط.

[+]

مستقبل الإقليم: تكامل أم تناحر؟!

20th July 2018 10:15 (one comments)

عبد الحسين شعبان

“عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل” ذلك ما قاله  المفكر الفرنسي هنري برجسون، وأجد ترابطاً عملياً لهذه العبارة بين ما هو كائن وما ينبغي أن يكون في علاقات دول الإقليم وأممه بين بعضها البعض، خصوصاً حين تصل الأمور إلى مفترق طرق، فإمّا استمرار التناحر وتبديد الطاقات البشرية والمادية وتعطيل التنمية، وإما التفاهم والتعاون وصولاً للتكامل والمشترك الإنساني.

[+]

لبنان الحائر والمحيّر!!

12th July 2018 11:39 (no comments)

عبد الحسين شعبان

غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف عنه. وإذا كانت مساحة الحرّيات واسعة فيه لكنّ الحقوق الأساسية للإنسان ظلّت منقوصة ومستلبة و”ديمقراطيته التوافقية” عائمة ومنحوسة،  حتى وإن حافظت على التوازن فبقلق وتوتر مستمرين مع موجات من العنف لم يكن بعيداً عنها تأثير العوامل الخارجية، ناهيك عن تهديدات ” إسرائيلية” حكمتها الجغرافيا السياسية بحكم التصاقه بفلسطين.

[+]
نتنياهو يهرب من صواريخ المقاومة وانفاقها الى التطبيع مع أصدقائه العرب الجدد.. التحديات الحقيقية في الجبهات اللبنانية والسورية وقطاع غزة.. ومرور الطائرات الاسرائيلية في الأجواء العُمانية والسودانية والتشادية إذا تأكد خطيئة كبرى.. والهدية “الاغلى” لإيران ومحور المقاومة.. واليكم شرحنا
أين اخْتَفَت المَدافِع الرشّاشة المُثَبَّتة فوق مُدرَّعات إسرائيليّة على حُدود لبنان؟ وما هِي الرِّسالة التي أرادَ “حِزب الله” تَوجيهَها لقِيادَة الجيش الإسرائيليّ؟ وأيّ مِن الاحتمالَين نُرجِّح حولَ كيفيّة الحُصول عليها؟ وماذا لَو ظَهرَت على “المَيادين” أو “المَنار؟
الخِناق يَضيقُ على ترامب والأمير بن سلمان بَعدَ مَشروعِ قَرارٍ إلى مَجلِس الشُّيوخ يُدين الأخير ويُحَمِّله مَسؤوليّة اغتيال خاشقجي وتَقطيعِه.. هاسبل كَشَفَت أدِلَّةً خَطيرةً في اجتِماعٍ مُغْلَقٍ.. والسِّيناتور غراهام يُهاجِم ماتيس “ليس هُناك دَليلٌ قاطِعٌ.. هُناك مِنشار قاطِعٌ”.. انْتَظروا تَطوُّرات خَطيرةً جِدًّا
فرح مرقه: لنعيد تصوير “باب الحارة” سياسياً فترامب يستحق دور “فريال” بجدارة وميركل تحصد دور العقيد.. “الإخوة الأعداء” في الخليج يتواضعون أمام مصوّر القناة السعودية ولهذا تذكّرتُ “علّم قطر” وأشفق على الكويت.. وفي سباق الاحتجاجات تخسر عطور باريس أمام مطر عمّان رهان الحضارة..
على خلفية قضية خاشقجي.. ليتوانيا تدرج 17 سعوديا على قائمتها السوداء
إغلاق باب الترشح لمجلس الأمة وسط غموض حول مصير الرجل الثالث في الدولة الجزائرية
توقيف إعلامي أردني مشهور بتُهمة الإساءة للدين المسيحي
اغتيال أحد قادة فصائل المصالحة السورية في درعا
مصدر بوفد الحكومة اليمنية للمشاورات: غريفيث هدد باللجوء لمجلس الأمن
بري يبدي استغرابه عدم دعوة سوريا للقمة الاقتصادية في لبنان: لن أقبل أي اجتماع عربي آخر من دونها.. ووزير الداخلية اللبناني يكشف عن عملية “الجبنة القاتلة” التي جنّبت لبنان تفجيرات مصدرها إدلب
سابقة بيروقراطيّة في الأردن: وزير الأوقاف “غاضِبٌ” مِن إلغاء الرزاز تَعميماً بحَظْرِ صلاة الجُمعة على مُكبّرات الصَّوت.. وبيان للرئاسة يؤكد بأنّ الشيخ أبو البصل لم يَعرِض الإجراء على مجلس الوزراء وملامح أزمة داخليّة
الأسد: إذا انتهت كل العوامل الخارجيّة التي أشعلت شرارة الأزمة نستطيع الانتهاء من الحرب خلال شهور معدودة.. المنطقة تمر بأزمة “هُويّة” يتم تسويقها بين القوميات العربيّة.. ومسقط لم تقطع علاقاتها معنا لفهمها عُمق الأزمة وأبعاد الحرب الدوليّة التي شُنّت علينا
التحالف الرئاسي يتبنى مقترح تمديد الولاية الرئاسية الرابعة ويسحب دعوات ترشح بوتفليقة لولاية خامسة بشكل يوحي بالتريث والتعاطف مع طرح تأجيل الانتخابات إلى تاريخ لاحق
نتنياهو يستخدِم بن سلمان في معركته الانتخابيّة.. وتل أبيب: العلاقات مع السعوديّة والبحرين تفوق الخيال والدول الخليجيّة قبِلت بإسرائيل أنْ تكون قائدةً لها ومنحتها التفويض
صحف مصرية: رانيا يوسف واستراتيجية الإلهاء ومقولة ترامب عن بن سلمان: “لو سقطت السعودية تسقط إسرائيل.. أسطورة رأفت الهجان والتشويه الإسرائيلي المستمر.. أهلي “زمان” يستعيد هيبته.. محمد منير في شرم الشيخ لدعم السيسي
الديلي تلغراف: صهر ترامب قدم استشارات لولي العهد السعودي حول كيفية التغلب على الوضع القائم بأقل الخسائر بعد قتل خاشقجي
أوراسيا ديلي: الولايات المتحدة تشكل “جيش كردستان سورية”
يسرائيل هيوم: قريبا ينتهي بناء خط الغاز بين الأردن وإسرائيل
الفايننشال تايمز: التهديد السوري بتدمير المنازل يثير الغضب
ناديا مراد ودينيس موكويغي الحائزان نوبل السلام يدعوان لإغاثة ضحايا العنف الجنسي
واشنطن والرياض على رأس المتقاعسين عن مكافحة التغير المناخي
د. محمد عمر غرس الله: باريدوليا سياسية ليبية: الحل لا يأتي من العواصم الغربية
هل حمل الرفض الأممي لإدانة “حماس” انتصارا للفلسطينيين ؟
دبلوماسي مغربي سابق: التطبيق يمثل التحدي أمام الميثاق العالمي للهجرة
صلاح السقلدي: السعودية… بين الابتزاز الأمريكي وبعبع الشيوعية الجنوبية والشيعية الشمالية باليمن
شاكر فريد حسن: فشل أمريكا بإدانة حركة حماس وموقف سعودي متواطئ
فوزي بن يونس بن حديد: هل يستقيل الرئيس الفرنسي أمام الاحتجاجات العنيفة؟
بروفيسور ماهر الجعبري: قانون الانتشار (Diffusion) يتحدى التصور العلمي للوجود
صالح بن عبدالله السليمان: لماذا محمد بن سلمان؟
ماجد الداعري: كيف ولماذا يواصل الفشل الذريع هيمنته على مشاورات السويد اليمنية؟!
د. عبد الكريم شبير: من يملك صلاحية حل المجلس التشريعي الفلسطيني
زكية حادوش: رحيل آخر النساء!
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
رأي اليوم