19th Nov 2018

عباس السيد  - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

ياسر عرفات رحمك الله “سننتصر طال الزمان أم قصر”

2 days ago 13:10 (2 comments)

حافي وجيدة

  يا للعار كتبنا عن كل شيئ ومررنا على الذكرى مرور الكرام ، شخصيا لم أتذكرها وأشكرالله والصديق الذي أرسل الفيديو الذي يحمل في طياته صور للزعيم الراحل ، شهيد الكفاح والنضال وأبو الفلسطينيين “أبو عمار” ، نعم في 11 نوفمبر 2004 تكون ذكرى وفاة هذا الزعيم الذي رحل عن عالمنا  في مستشفى بيرسي بالعاصمة الفرنسية باريس ، مخلفا ورائه جرحا فلسطينيا وعربيا لم ولن يندمل بمرور الأيام ، من منا لا يتذكر تلك الصور ، صور تودعيه لشعبه وأبنائه من الطائرة التي أقلته الى المستشفى ، وصور عودته جثة هامدة ، جسدا بلا روح والتفاف الشعب الفلسطيني على الهيلوكبتر لتقبيل وتوديع رجلهم الأول ، الشخص الوحيد الذي حبس أنفاس العالم وحسب له الكل ألف حساب  وخاصة اسرائيل، وما حصارها له في رام الله الا دليل على الرهبة والخوف من رجل أعزل ، مريض وكبير في السن  نهش السم والمرض جسمه، لكن رغم هذا كافح وناضل ، جاهد وصبر حتى وافته المنية وانتقل الى الرفيق الأعلى .

[+]

قطر واسرائيل وغزة وماذا بعد..؟

6 days ago 13:29 (2 comments)

المحامي سفيان الشوا

قطر لم تكن بعيدة عن غزة في يوم من الايام.. ففي سنة 1994 زارها الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني امير قطر في ذلك الوقت. وهو والد الشيخ تميم امير قطر الحالي ولقد جرى له استقبال رسمي وشعبي استقبالا ضخما ..فقد كان اول رئيس عربي يزور غزة بعد اتفاق( اوسلو) وقدم الشيخ حمد (طائرته) الخاصة هدية منه الي الخطوط الجوية الفلسطينية..

[+]

 مثقفون مصريون يؤكدون أن “غزة” خط دفاع أمامي عن مصر ويستنكرون حالة الصمت المخجل في الشوارع العربية وينددون بالتطبيع العلني بين حكومات الخليج وإسرائيل ويصفونه بالخيانة ويدعون الى دعم المقاومة

6 days ago 10:20 (11 comments)

القاهرة – “رأي اليوم” ـ محمود القيعي:

دعا عدد من المثقفين والسياسيين المصريين الى تقديم الدعم لأهل غزة لمواجهة العدوان الغاشم الذي تتعرض له المدينة الصامدة من قبل جيش الاحتلال الاسرائيلين مؤكدين أن “غزة” خط الدفاع الأول عن مصر.

وأدانوا حالة التطبيع العلني الأخيرة التي قامت بها دول الخليج وآخرها استقبال سلطنة عمان نتنياهو علنا، معتبرين ذلك جرما وعارا سيلحق بكل من دعم الاحتلال الاسرائيلي بتطبيع العلاقات معه دون اعتبار لجرائمه التي يندى لها جبين الإنسانية .

[+]

ما كبث السعودية!

2 weeks ago 13:30 (6 comments)

عباس السيد

” الشر محرقة الطموح “. هذه هي الرسالة التي تركها لنا الكاتب الإنجليزي وليم شكسبير بين سطور مسرحيته ” ماكبث ” .

بعد أكثر من أربعة قرون. من كتابة تلك المسرحية ، أعاد الأمير محمد بن سلمان تجسيد المسرحية على ” خشبة الواقع ” .

 ومنذ تسلم الأمير  وزارة الدفاع في السعودية عام 2014 ، وحتى إغتيال الصحفي جمال خاشقجي ، وما بينهما من جرائم وانتهاكات داخل السعودية وخارجها ، والأمير يسير في نفس الطريق التي سلكها الأمير الاسكتلندي ماكبث ، وكأننا أمام نسخة أخرى من ” ماكبث شكسبير ” وهي نسخة يمكن تسميتها ” ماكبث كوشنير ” نسبة إلى الأمريكي المتصهين ،جاريد كوشنير ، صهر ترامب ومستشار البيت الأبيض ، الذي اكتشف شخصية بن سلمان ومواهبه ، ودفع به نحو العرش السعودي ، كما فعلت ” الساحرات الثلاث ” بالأمير الأسكتلندي ماكبث.

[+]

ايران تكشف تفاصيل محاولات ترامب لقاء روحاني قبل الانسحاب من الاتفاق النووي اولها بعد اول خطاب ناري ضدها للرئيس الامريكي في الامم المتحدة

2 weeks ago 12:30 (10 comments)

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

كشف مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي عن ان الوفد الايراني وقبل انسحاب الرئيس الاميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي كانت لديه عدة لقاءات مع الجانب الاميركي في اطار المفاوضات بشان الاتفاق النووي والاجراءات التنفيذية، وفي هذا الاطار فقد عقدت عدة لقاءات ثنائية على هامش اللجنة المشتركة للاتفاق النووي.

[+]

تمارا حداد: تعاقب توصيات المجالس المركزية الى اين؟

3 weeks ago 14:11 (no comments)

تمارا حداد

التأم المجلس المركزي الفلسطيني ولمدة يومين متتاليين وانتهى باعلان بيان تمَثل بتوصيات من قبل المجلس واهمها تعليق الاعتراف بدولة اسرائيل الى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وأعلن المجلس وقف التنسيق الامني بكافة اشكاله، وشمل البيان الانفكاك الاقتصادي على اعتبار ان المرحلة الانتقالية وبما فيها اتفاق باريس لم تعد قائمة، وخوَل منظمة التحرير الفلسطينية متابعة التوصيات لتتحول الى قرارات تنفذ من قبل اللجنة التنفيذية وتطبق على ارض الواقع.

[+]

المجلس المركزي الفلسطيني يقرر تعليق الاعتراف باسرائيل وإنهاء التعاون الأمني معها ويخوّل منظمة التحرير متابعة القرار وتنفيذه

3 weeks ago 22:38 (12 comments)

 

 

رام الله (الاراضي الفلسطينية) ـ (أ ف ب) – أعلن المجلس المركزي الفلسطيني الإثنين انه قرر تعليق الاعتراف بدولة إسرائيل ووقف التنسيق الأمني معها، وخوّل منظمة التحرير الفلسطينية متابعة هذا القرار وتنفيذه.

وقال المجلس عقب اختتام دورته العادية الثلاثين في رام الله في الضفة الغربية ان التعليق يجب ان ينفذ الى حين اعتراف اسرائيل بدولة فلسطين.

[+]

شكيب كاظم: رفعة كامل الجادرجي في (صورة أب) وقائع أربعة عقود من الحياة في دارة أبيه

4 weeks ago 19:35 (no comments)

شكيب كاظم

تعرفت على صدور هذا الكتاب يوم اشترت مجلة (التضامن) الذي تولى رئاسة تحريرها الصحفي (فؤاد مطر) حق نشر ثلاثة فصول من هذا الكتاب، وهي الفصول التي تعرضت لحوادث مهمة مرت بالعراق، الأول أرّخ للسنين من 1952 حتى 1956، والثاني من سنة 1956 من حوادث تأميم قناة السويس والعدوان الثلاثي، البريطاني الفرنسي الصهيوني ضد مصر خريف ذلك العام، وحتى تموز 1958، لتنتهي الحلقات المنشورة من هذا الكتاب المهم للحديث عن المدة من إسقاط حكم عبد الكريم قاسم في الثامن من شباط 1963، حتى العودة الثانية للبعثيين في تموز 1968، وما زلت أحتفظ بهذه الحلقة الثالثة والأخيرة، التي نشرتها مجلة (التضامن) في 14/ من أيلول 1985 وبالعدد المرقم 127.

[+]

لِماذا هَذهِ الهَجْمَة التَّطبيعيّة المُهينَة مِن ثَلاثِ دُوَلٍ خَليجيّةٍ نَحْوَ الحُكومةِ الإسرائيليّة الأكثَر دَمويّةً وعُنصُريّةً؟ وما هِي العاصِمَة الثَّانِية التي ستَفْرِش السَّجَّاد الأحمَر لنِتنياهو بعد مَسقَط؟ وهل سنَرى أعلامًا إسرائيليَّةً على صَوارِي سِفارات الرِّياض والمَنامة والدَّوحة وأبوظبي والرِّباط قَريبًا؟ إنّها “صَفَقَة القَرن” في أبْشَعِ صُوَرِها

4 weeks ago 14:59 (159 comments)

 

عبد الباري عطوان

ثَلاثُ ضَرباتٍ تطبيعيّةٍ مُوجِعة على رأسِ ما تبقّى مِن الكرامةِ العربيّة وقَعت في الأيّامِ الثلاثةِ الماضِية، الأُولى تمثّلت بمُشارَكة وَفدٍ اسرائيليٍّ في دَورَةِ رياضة بدولة قطر، والثانية ذِهاب وفد رياضي آخَر إلى إمارة أبوظبي بترأس وزيرة الثقافة الإسرائيليّة ميري ريغيف الأكثر عُنصريّةً واحتِقارًا للعرب، أمّا الضَّربة الأكبَر، والأكثَر إيلامًا، فتمثّلت في زيارةٍ رسميّةٍ لبنيامين نِتنياهو، رئيس وزراء دولة الاحتلال، إلى سَلطنة عُمان حَظِي خِلالها، والوَفد المُرافِق له، باستقبالٍ حافِلٍ، ولِقاءٍ مع السُّلطان قابوس.

[+]

عبد الحسين شعبان: مهدي الحافظ: يا له من زمن؟ لم يبقَ ما يحتجّ به سوى الموت

4 weeks ago 14:19 (3 comments)

 

عبد الحسين شعبان

توطئة

رحل مهدي الحافظ بهدوء ودون أن تتبعه ضوضاء فارغة وجلبة مزعومة، (4/ تشرين الأول/اكتوبر/2017)، ونحن إذْ نستعيد الذكرى الأولى لوفاته، فإنّما نريد التوقّف عند بعض المحطّات الأساسية في مسيرته. وفي مثل هذه المناسبات غالباً ما تفتتح الكتابات فيها: بالقول رحل “الرفيق المناضل”، وحين خطرت الفكرة ببالي  وكتبت الشق الأول منها، لكنني سرعان ما حاولت طردها، فقد خشيت أن يحسبه البعض من صنف “المناضلين” الافتراضيين أو الهوائيين، حيث يبرع باعة الكلام المتجولين والباحثين عن الوجاهات من منتهزي الفرص ليقطعوا الماضي عن الحاضر، والكلمة عن الحلم والطموح المشروع، باللهاث وراء المكاسب.

[+]
المُخابَرات الأمريكيّة حَسَمَت أمْرَها وأقَرَّت أنّ الأمير محمد بن سلمان هُوَ الذي أصْدَرَ الأوامِر بقَتْلِ خاشقجي في “جَريمَةِ القَرن”.. هَل قَرَّرت المُؤسَّسة الأمريكيّة العَميقة الإطاحَة بوَليّ العَهد السعوديّ وعَرقَلَة مُحاوَلات ترامب المُعاكِسَة؟ ولماذا غابَ بن سلمان عَن لِقاء الشيخ بن زايد مَع العاهِل السعوديّ وعَزَلَ مَلِكُ الأُردن الدكتور عوض الله مُمَثِّله لدَى السعوديّة بعد عَودَتِه مِن واشنطن مُباشَرةً؟
قِطاع غزّة قبل الانتِصار الأخير هو غيره بعده.. كيفَ سيَرُد نِتنياهو على هَذهِ الهَزيمة؟ ولِماذا انتقَل التَّأزُّم إلى السُّلطةِ في رام الله أيضًا؟ وما هِي السِّيناريوهات المُستَقبليّة المُتَوقَّعة؟
هَل يَكونُ اعترافُ وَكيلِ النِّيابة السُّعوديّ بتَقطيعِ جُثَّة خاشقجي كافِيًا لإغلاقِ مِلَفْ الجَريمة؟ ولِماذا تَمَّ اختيار العسيري “كَبشَ فِداءً” لإبعادِ التُّهمَةِ عَن الأمير بن سلمان؟ وهَل سيُعْدَم وأربعة وآخرين قريبًا لإخفاءِ الأدِلَّة؟ وماذا بَعد الاعترافِ بالمِنشار والتَّقطيع رَسْميًّا؟ التَّذويب بالأسيد؟
لطيفة اغبارية: تفاعل فلسطيني مع “غزوة ذات البناشر”.. وسيم يوسف يخطف الكبّة من رأس الماعون، وأخيرًا اعترف عكاشة.. ومنى واصف عظمي شامي…. ولم آكل كبد حمزة…
الحكومة السودانية: البشير قد يصدر عفوا عن الصادق المهدي
أمير أردني ينتقد إقرار قانون ضريبة الدخل “بكلمتين”
سناتور جمهوري يطالب بانتخابات تمهيدية ضد ترامب في 2020
أكاديمي إماراتي بارز في خطوة ناذرة يتمنى إطلاق سراح “معتقلة” في السعودية
القرضاوي: الأمة لن يحركها محرك مثل الإسلام وسأظل أطلب العلم ما دامت لي عين تقرأ وأذن تسمع وعقل يعي
الأردن بعد “تلفيق قنديل” وإقرار قانون ضريبة الدخل: شرخ واستقطاب حادّ بين الإسلاميين والمدنيين يحذّر منه الشيخ بني ارشيد والدكتور المعشّر ولا تخففه عاصفة الجرائم الالكترونية.. وتوجس نادر من دورٍ “استخباراتي” في حادثة “مؤمنون بلا حدود”
هل بَدأ “يَنفَرِط” عَقْد التَّحالُف السعوديّ- الإماراتيّ بعد مقتل خاشقجي؟: مُستشار وليّ عهد أبو ظبي “يُغَرِّد مُتمنِّياً” رؤية زميلته العزيزة “الجادّة” المُعتقلة في السعوديّة قريباً والسعوديون بالمِرصاد “يتمنّون” أيضاً رؤية المُعتقلين الإماراتيين.. ثلاث فرضيّات حول أسباب “غياب” الأمير بن سلمان عن لقاء نظيره الشيخ بن زايد
دون أن يتطرق لدعوة العاهل المغربي محمد السادس لفتح الحدود… رئيس الجزائر يؤكد عزم بلاد لإرساء علاقات ثنائية مع المملكة المغربية أساسها الاحترام
مركز أبحاث الأمن القوميّ: جهود إسرائيل الحثيثة للتطبيع مع الدول العربيّة والإسلاميّة هدفه المفصليّ حرمان الفلسطينيين من الغطاء العربيّ وتل أبيب تُزوّد دول الخليج بالمعلومات الأمنيّة
تل أبيب: نتنياهو قد يشُنّ حربًا على غزّة للوصول للانتخابات على أجنحة العملية العسكريّة لأنّ الاستياء من إدارة الجولة الأخيرة تحتّل المشهد الإسرائيليّ العّام
“أكسيوس″: ترامب سيبحث في البيت الأبيض التفاصيل الأخيرة لـ”صفقة القرن”
صحف مصرية: إشارة “خارجة” غير أخلاقية بيد “أجيري” تشعل غضب “التوانسة” وأبو ريدة يحاول احتواء الأزمة .. ألبوم صور نادر لعبد الناصر للبيع بألف وخمسمائة جنيه! المعادلات الصعبة في الأزمة الليبية .. طرفة الملك ! في اليوم العالمي للسكر خبراء يؤكدون أن علاجه بالأعشاب وهم وينصحون بمشروب.. ما هو؟ أحلام لأصالة: “في أى حدث نراكى تدعمين الجميع جميلة محبة أصيلة كاسمك الكبير”
واشنطن بوست: ترامب يدافع عن أكاذيب بن سلمان حول مقتل خاشقجي
الأوبزرفر: نتائج تحقيق السي أي إيه مدمرة بالنسبة لمحمد بن سلمان
الوطن: دمشق ترحب بإعادة دولة الإمارات فتح سفاراتها التي أغلقتها بسبب الأزمة وتستنكر نفاق الدول الغربية بشأن عودة اللاجئين والأسلحة الكيميائية
منتدى عالمي للصحافة في تونس: من أجل صحافة تخدم المواطن
العراق يحد من تقاليد العشائر معتبرا التهديدات الثأرية “إرهابا”
خبراء: واشنطن لا تريد إسقاط النظام بإيران وإنما اقتصادها
خبير مغربي: الاحتقان الاجتماعي وراء اشتعال مدرجات الملاعب بشعارات سياسية
وفد قضائي مغربي يجتمع في اسبانيا مع أطراف أوروبية لمحاصرة المخاطر الارهابية العابرة للدول وتحديد قاعدة بيانات مشتركة
سارة السهيل: فنون إدارة ازمة الكوارث الأخلاقية بالمدارس
علاء زريفة: نكروفيليا الوطن البائس
رابح بوكريش: الشعوب العربية لا تريد التطبيع مع إسرائيل
حسن النويهي: واقع الحال
محمد محمد عيسى: مجلس الامن والحرب مع اليمن
د. أسامه الفرا: ابو عمار أقرب مما توقعت
خالد الناهي: اثبت عروبيتك!
المهندس باهر يعيش: شعبان يشتركان يتشابهان في كلّ شيئ حتّى مقارعة… النّكد
رأي اليوم