21st Oct 2019

طلال سلمان - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

لبنان: دولة خارجة على اهلها!

2 days ago 10:54 (10 comments)

طلال سلمان

تفجر غضب الناس بعد دهر من الصبر والانقسام المفتعل والمحاولات المستمرة لإثارة الفتنة وإعادة حبس الناس في طوائفهم بحيث لا يتضامن السني مع الشيعي أو الماروني مع الكاثوليكي او الدرزي مع العلوي ومع البروتستانتي الخ..

انتبه الناس إلى انهم اخوة بعد تفريق مقصود وتحريض دائم ورمي الناس في هوة الاحقاد الدينية وذكريات ايام حروب الطوائف التي انتهت بإلغاء “الشعب الواحد” وتقسيم الشعب المنقسم على ذاته بفعل زعاماته واقطابه الذين استهلكوا جيلين بل ثلاثة من اجياله، ورموه في غياهب الصمت والإهمال.

[+]

عن العرب في دولهم المتهالكة والمتخاصمة.. الثروة تاخذ إلى العدو وتبعد الأخوة

2 weeks ago 12:03 (7 comments)

 

 

 

طلال سلمان

الوطن العربي ينزف أبناءه، لا سيما المؤهلين منهم وأصحاب الاختصاصات العلمية والخبرات الفنية والمعرفة بأسرار التكنولوجيا الحديثة: علماء، أطباء، مهندسون الخ..

الأخطر هو اليأس من الوطن، بدولته وحكوماته المؤتلفة على اختلاف، أو المختلفة على اتفاق ضمني على استمرار رئيسها وأعضائها فوق مقاعدهم.. حتى لا يأخذها المعارضون.

يتصل بذلك الضيق بالأنظمة الدكتاتورية القائمة التي لا تعترف بالشعب ولا تحترم إرادته وتتخبط في سياساتها الاقتصادية وفي علاقاتها مع دول العالم بحسب مصالح المسؤولين فيها ورغباتهم ومعهم من يعاونهم من المستشارين ورفاق السوء..

[+]

حمى الله العراق..

3 weeks ago 10:24 (11 comments)

 

 

طلال سلمان

يحمل المواطن عن العراق بعنوان بغداد صوراً متناقضة من الخليفة العباسي الاول المنصور إلى هارون الرشيد وحكاية الغيمة التي سيعود اليه خراجها حيث امطرت إلى ابي نواس وصراع الاخوين غير الشقيقين الأمين والمأمون ومذبحة البرامكة، ثم اغتيال الخليفة الامام علي ابي ابي طالب وهو يصلي الفجر في المسجد بالكوفة، وصولاً إلى مجزرة كربلاء واستشهاد الامام الحسين بن علي بن ابي طالب واخوته وابنائه وسبي نسائه ومن معه، صورة بلد الفواجع والنكبات وقسوة لا تمسحها نوبات البكاء حتى النحيب والتفجع والتحسر: “يا ليتنا كنا معكم فنفوز فوزاً عظيماً”.

[+]

تقرير خطير لـ”رويترز” يؤكد استياء كبير بالعائلة السعودية المالكة من “إدارة” ولي العهد وحكمه بعد هجوم أرامكو واجماع على فقدان الثقة بسياساته الخارجية في اليمن واتجاه ايران وإدارة الحكم في المملكة.. طرح الأمير أحمد بن عبد العزيز كبديل لإنقاذ البلاد يحظى بدعم أفراد الأسرة والجهاز الأمني وبعض القوى الغربية

3 weeks ago 12:48 (12 comments)

لندن ـ “راي اليوم” ـ من مها بربار:

في تقرير حصري لها سلطت وكالة “رويترز” للأنباء الأضواء على تزايد الاستياء والتذمير بين بعض أفراد الأسرة الحاكمة ونخبة رجال الأعمال في السعودية الذين عبروا عن إحباطهم من قيادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وذلك بعد الهجوم الصاروخي وبالطائرات المسيرة الذي نفذته حركة “انصار الله” الحوثية وأصاب عصب الصناعة النفطية في المملكة بإطلاق عشرات القذائف والصواريخ على مصفاتي شركة “أرامكو” في ابقيق وخريص، واثر بشكل سلبي على بناها التحتية، وشل الصناعة النفطية وخفض انتاج المملكة من النفط بحوالي خمسة ملايين برميل، أي بمعدل النصف.

[+]

عبد الحفيظ بن جلولي: الإسلاميون.. التوافق الوطني وانتخابات الرّئاسة في الجزائر

3 weeks ago 11:14 (no comments)

 

عبد الحفيظ بن جلولي

أحدثت الدّعوة إلى الانتخابات الرّئاسية وتشكيل السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات خلافا بين معارض وموافق، وتفاعلت السّاحة الوطنية تبعا لذلك من خلال ما يعكسه الشارع من رؤى تدخل في مجملها ضمن انعكاسات وجهات النّظر الحزبية أو الحكومية أو الحراكية، فما يردّده الشارع يعتبر مقياسا لجسّ نبض التخلف أو الذهاب إلى صناديق الاقتراع، ويبدو الشارع العربي مهتمّا بما يجري في الجزائر على خلفية ما تلحظه الساحة السياسية العربية من مخاضات تنبئ عن وضع ليس بالمستقر والخطير في عمومه، ومن هذه الناحية يتطلع الوعي الشّعبي والنّخبي على الخصوص إلى قراءة متأنّية للوضع الجزائري انطلاقا من ريّادة الجزائر في الكينونة عضوا فاعلا داخل الجسد العربي المكلوم.

[+]

الدولار “ملك” على الرعايا الفقراء!

3 weeks ago 12:53 (2 comments)

طلال سلمان

ليس جديداً اللعب بسعر صرف الدولار.. وقديماً احتل اصحاب الارصدة مقاعد الانتظار في المصارف لبيع الدولار بالليرة، او بيع الليرات بالدولار (أيهما الاريح..)

ها نحن نشهد الآن طلائع ازمة مشابهة، بين الضالعين فيها من يملكون ما يكفي للمضاربة صعوداً او نزولا، بيعاَ وشراء، والآخرون بلا عشاء…

حاكم مصرف لبنان يطمئن، والحكومة تحلف بالله العظيم أن لا ازمة سيولة.. لكن المواطنين الذين لا يصدقون الاعلام الرسمي يذهبون إلى الصرافين فيشترون الدولار بزيادة مائة ليرة وأكثر عن سعره المعلن والمعتمد!

[+]

العجوز المصري وفعل الايمان بالوطن: المهم الناس، يا بني، مش الريس!

4 weeks ago 12:36 (3 comments)

طلال سلمان

تفاجئك القاهرة، إذا ما عدت بعد شهور من زيارتك السابقة، بأنها قد تمددت طولاً وعرضاً، فشيدت المساكن الشعبية والفيلات في المقطم، وقامت مدن جديدة في ضواحيها التي كانت مهجعاً للرمال، والتفت من حول الاهراماتِ ليثبت احفاد الفراعنة أنهم لا يقلون عنهم اهتماما بالعمران، ولكنه الآن للبشر، لملايين البشر وليس للإلهة، رجالاً ونساء وصولاً الى كليوباترا..

لا تهتم بأعداد السكان هنا. انهم يتزايدون ما بين أغماضة العينين وفتحهما، ويزيحون بكثافتهم الطارئة الرمال الهاجعة، ويلتهمون المساحة التي كانت تخضرها حقول الملوخية او الفواكه او الصفصاف التي تمتص أغصانه المورقة الحر وتسمح بترطيب بعض الهواء لزوم التنفس.

[+]

صدمة وذهول في لبنان بعد ظهور الشاعر “طلال حيدر” في العيد الوطني السعودي وإلقائه قصيدة مديح لملك السعودية ووليّ عهده.. هجوم في الصحافة على شاعر انقلب على تاريخه وقرّر الانتحار.. والانتقادات على وسائل التواصل احتلّت “الترند”.. هل أخذ طلال موقفه عن قناعة أم كان يُعاني الإهمال؟

4 weeks ago 22:38 (26 comments)

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

صدم الشاعر اللبناني” طلال حيدر”،ابن مدينة بعلبك ذات المد القومي العربي و خزان الثورة الفلسطينية والمقاومة اللبنانية شريحة واسعة من جمهوره في لبنان والعالم العربي، بإطلاله من على منبر العيد الوطني السعودي الذي أقيم في بيروت قبل أيام، حيث ألقى قصيدة كال فيها المديح لملك السعودية وولي عهده محمد بن سلمان.

صدمة جمهور شاعر المقاومة على أختلاف عصورها، انعكست في الصحف اللبنانية على شكل مقالات لاذعة تناولت هذا التحول في مسار “طلال حيدر”،وموقفه بعد عقود وفي ظرف حساس، تعيش فيه المنطقة حالة انقسام وصدام تقف فيه المملكة بشكل واضح ضد حركات المقاومة سواء في فلسطين أو لبنان، وتخوض فيه المملكة حربا سيئة السمعة في اليمن.

[+]

مقالات نقدية في الأدب الفلسطيني.. حالة العداء للأدب الفلسطيني.. شهادات إسرائيلية: (غسان كنفاني عز الدين المناصرة محمود درويش)

4 weeks ago 13:44 (no comments)

ترجمة : محمود البنّا

بتاريخ (16-2-1981)، أذاعت (وكالة رويتر) للأنباء خبراً موسعاً لقائمة من الكتب الفلسطينية، أصدرت بشأنها الرقابة الإسرائيلية(تسنزورا) ، قراراً بمنع تداولها ، من بينها روايات غسّان كنفاني ، وجميع دواوين (عزالدين المناصرة ) ، وبعض دواوين محمود درويش ، وسميح القاسم و فدوى طوقان . وقالت الوكالة نقلا عن الرقابة الإسرائيلية ، بأن أشعار (المناصرة )، تتحدث دائما عن (الألوان الأربعة) – ألوان العلم الفلسطيني، وتحرّض على العودة إلى (الجذور الكنعانية) ، ومقاومة الاحتلال الاسرائيلي .

[+]

بشائر التغيير في الافق العربي: من تونس إلى الجزائر إلى السودان.. وما بعدهما

20th September 2019 11:56 (11 comments)

طلال سلمان

برغم اننا نخاف الفرح بقدر ما نخاف عليه، فان في الايام التي نعيش في مختلف ديارنا العربية ما يبشر بأننا امام بداية النهاية لعصر الخيبات والهزائم والنكبات القومية.

لكأنما عصر الردة يشهد بدايات نهاياته، وتنتقل البشائر من الجزائر إلى السودان، مروراً بتونس، معلنة بالصوت الحي لملايين المواطنين الذين ضحى أجدادهم وآباءهم بالغالي والنفيس، واستشهدوا بالمئات والآلاف من اجل الحرية والوحدة والاستقلال واستعادة كرامتهم المهدورة في وطنهم المصادر بدولته وموارده.

في تونس، حيث انطلقت الثورة الخضراء، حين احرق المواطن المظلوم محمد البوعزيزي نفسه احتجاجاً على حرمانه حق الحياة الكريمة، قبل حوالي عشر سنوات، انتقلت الشعلة بعدما انجزت الثورة مهمتها بخلع الطغيان الفاجر، ممثلاً ببن علي وزوجته، إلى القاهرة حيث اشعلت ثورة الملايين في ميدان التحرير ـ قلب مصر ـ كما في سائر الميادين..

[+]

عن الضيافة اللبنانية للسوريين والفلسطينيين!

13th September 2019 11:39 (16 comments)

 

طلال سلمان

ندر أن تعامل اللبنانيون مع النازحين السوريين بمشاعر الاخوة والتعاطف او حتى الاشفاق على هؤلاء الاشقاء التوائم للبنانيين بل غالباً ما تتحرك العنصرية والتفاخر وكأنما نحن من “عنصر” آخر، فنحن “بيض” وهم “زنوج”، او نحن “سادة” وهم “خدم”، إذا ما دهمنا الاشفاق والتعاطف الانساني.

اننا نكرر مع السوريين الذين جاءوا إلى لبنان مرغمين، بعدما شردتهم الحروب الدولية التي تحرق جنبات سوريا جميعاً والقتهم في اقرب ملجأ اليها في الاقطار المجاورة، ما فعلناه ونفعله مع اللاجئين الفلسطينيين: نتجاهل اسباب نكبتهم، وبالتالي لجؤهم الاضطراري إلى البلاد الشقيقة حيث يفترضون أن مشاعر الاخوة وصلات القربى ستحفظ لهم كرامتهم وستوفر لهم المساعدة والدعم لتقريب أجَل العودة إلى حيث كانوا في بلادهم محفوظي الكرامة..

[+]

في كل قطر ”بشير” يفتح الباب للهيمنة الاجنبية!

8th September 2019 12:21 (11 comments)

طلال سلمان

الضابط الذي لم يحارب مرة، الا ضد شعبه، والذي اعطى نفسه رتبة “المشير”، حسن البشير، سيقدم خلال الايام القليلة، إلى المحكمة لمحاسبته على ما دمرته يداه في السودان.

كم من الضباط في الجيوش العربية، مشرقاً ومغرباً، يستحقون مثل هذه المحاسبة على ما جنته ايديهم وما الحقته قراراتهم الهمايونية من خراب في بلادهم وتدمير لقدراتها وشطب لحق شعبها في الحياة الكريمة، نتيجة مغامراتهم الهمايونية بذريعة التخلص من النظام الفاسد وفتح ابواب الحرية امام الشعب المضطهد والمحروم من حقه في حياة حرة وكريمة؟!

[+]

طلال سلمان: إلى اللقاء يا اللباد

3rd September 2019 16:33 (2 comments)

طلال سلمان

مبكراً رحلت أيها الصديق الطيب، المتابع الدقيق للأحداث، المعلق الراقي على التطورات في المنطقة العربية ومحيطها ما بين تركيا وإيران وما هو أبعد وصولاً إلى واشنطن وموسكو وسائر العواصم: مصطفى اللباد.

كنت تجيئنا فاراك اثنين، اذ يدخل قبلك ومعك والدك الفنان الكبير الراحل محي الدين اللباد، الذي أبدع رسماً وخطاً وفكراً في محاولة لصنع صحافة عربية جديدة…

على اننا نشهد أنك قاومت ببسالة الفارس، تحيطك عيون “زينب” وطفليكما، وأنك علمتنا بسالة المقاوم لمرض لا شفاء منه، لكن الارادة أضافت إلى العمر الافتراضي سنوات قليلة لكنها حفلت ببعض انتاجك الغزير.

[+]

الأرض هويتنا..“فان عدتم عدنا!”

2nd September 2019 13:10 (4 comments)

طلال سلمان

“فان عدتم عدنا!”.. هذه هي القاعدة التي تحكم تصرف المقاومة في جنوب لبنان..

العدو في حالة جهوزية لعدوان مفتوح على الجنوب، والمقاومة في حالة جهوزية لرد الصاع صاعين، وأكثر، على الحدود كما في قلب كيان الاحتلال.

أيام التفجع والتشكي والتوجه إلى لجنة الهدنة، ومن خلفها إلى الأمم المتحدة ثم إلى مجلس الأمن، انتهت بعدما ثبت بالدليل الحسي أن كل تلك الهيئات والمؤسسات الدولية “مربطها” في واشنطن، اما قرارها ففي تل ابيب.

اذن، لا بد من العودة إلى القاعدة الثابتة: السن بالسن، والصاروخ بالصاروخ والبادي أظلم..

[+]

رئيس هيئة مكافحة الفساد السعودية الجديد يعتزم استهداف الموظفين الحكوميين بعد حملة “الريتز كارلتون”

1st September 2019 14:33 (4 comments)

 

الرياض – وكالات: قال الرئيس الجديد للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في السعودية إنه يعتزم استئصال الفساد وسط الموظفين الحكوميين بعد حملة كبرى بدأت قبل عامين وشملت أمراء ووزراء وكبار رجال الأعمال.

واحتجز أفراد من النخبة الاقتصادية والسياسية في المملكة لعدة أشهر في فندق ريتز كارلتون الرياض في حملة عام 2017 مما أثار قلق بعض المستثمرين الأجانب الذين تحتاج إليهم الرياض لتنويع اقتصادها. وقال منتقدون إن الحملة ترقى إلى تحرك لتأكيد سلطة ولي العهد وابتزاز خصومه.

وقال مازن الكهموس لتلفزيون العربية بعد تعيينه يوم الجمعة إنه تلقى توجيهات للتركيز على القضاء على البيروقراطية في أكبر مصدر للنفط في العالم والمتابعة مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على أساس شهري، حسب “رويترز”.

[+]

غارة الفشل المزدوج على “الضاحية”: الطائرات المسيرة تسقط كالعصافير الميتة!

30th August 2019 12:33 (7 comments)

طلال سلمان

استمرأ العدو الاسرائيلي استعراضات طيرانه الحربي في طول الأرض العربية وعرضها: يضرب حيث يشاء، بسهولة مغرية، وتعود طائراته الاميركية المحدثة إلى مطاراته الحربية “صاغ سليم”، وسط صمت عربي مهين، و”شماتة” دولية، وعجرفة أميركية تستبطن الاعتزاز بما يفعله هذا “المشاغب” الصهيوني، فيكسر الاعتداد العربي بالغاز والنفط، ويتوسل “الوساطة”.. منعاً لمزيد من الحرج والخجل بالنفس!

كثَّف غاراته اليومية على المطارات والقواعد العسكرية في سوريا، بذريعة انها “ايرانية”، غير عابئ بالمعاهدات بل التحالف الذي يربط بين دمشق وطهران، منذ سنوات بعيدة، ومستهينا ـ في الوقت ذاته ـ بالتحالف السوري مع روسيا ـ بوتين، وبالطيران الروسي الذي يشارك في الاغارة على قواعد “النصرة” وغيرها من التنظيمات التي تمولها وتسلحها تركيا اردوغان وتفتح امامها الارض لمنع وقف هذه الحرب الوحشية المفتوحة ضد سوريا لإخضاعها واجبارها على اللحاق بمصر ـ انور السادات في التوقيع على معاهدة صلح، بل استسلام، بشروط العدو الاسرائيلي (الأميركي)…

بل أن رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو قد تباهى، قبل ايام، وإثر عودته من مسقط حيث التقى سلطانها قابوس، بأنه قد تلقى دعوات عدة لزيارة بلدان عربية أخرى، أبرزها البحرين، حيث شارك ممثلون لإسرائيل في مؤتمر “مشروع القرن” الذي يروج له الصهر الصهيوني للرئيس الاميركي ترامب، المدعو جاريد كوشنر.

[+]

“عاش لبنان ”الذي يطردكم من نعيمه!

16th August 2019 12:04 (6 comments)

طلال سلمان

يتعاظم الافتراق بين “الدولة” و”الشعب”، في هذا الوطن الصغير.. فقد اصطنع الاجنبي هذا “الكيان” بمعزل عن ارادة اهله الذين كانوا موزعين في ولايات عثمانية عدة.

في البدء كانت “الامارة”، معنية وشهابية، في بعض الجبل… ثم استولدت “المتصرفية” لإخراج “جبل لبنان”، بقرار دولي (فرنسا، بريطانيا، روسيا مع موافقة اسطنبول مرغمة… من “السلطنة”، فعلياً، مع مراعاة الشكل..)

بعد الحرب العالمية الأولى وخروج فرنسا وبريطانيا منتصرتين فيها تقاسمتا “المشرق”، فتم الحاق المحافظات الاربع التي كانت ولايات، أي (بيروت والجنوب والبقاع والشمال بالمتصرفية لتقوم “دولة لبنان الكبير” ثم الجمهورية – تحت الانتداب الفرنسي..

[+]

الامبراطورية الاسرائيلية.. ستغزو ايران.. عبر العرب!

14th August 2019 11:07 (12 comments)

طلال سلمان

على الايرانيين في جمهوريتهم التي تستظل راية الخميني الاسلامية أن يستعدوا لـ”ام المعارك”: فإسرائيل ستشارك الولايات المتحدة الاميركية في حصارها لحماية أمن الخليج، باعتبار أن هاتين الدولتين (الاصل والصورة) تقعان على “الخليج” في الاستراتيجيا وان لم يكن في الجغرافيا، وانهما ـ بالتالي ـ مسؤولتان عن الامن فيه وتأمين حرية العبور لناقلات النفط كما لحاملات الطائرات وسائر قطع الاساطيل الرابع والخامس والسادس والسابع الخ…

إن دولة العدو الاسرائيلي تتصرف الآن، وبسبب من ضعف العرب وتهالك انظمتهم العسكرية والبدوية، التي من نفط والتي من غاز، وكأنها إمبراطوريه عظمى، وبالتالي فهي مؤهلة بعدما اغتالت الانظمة الشعب العربي وضيعته عن طريقه إلى الوحدة والمنعة والحرية والقدرة على إلحاق الهزيمة بأعداء الامة وهم الولايات المتحدة الاميركية وربيبتها المشروع الامبراطوري الاسرائيلي ومن معهما من اهل الكفافي المرقطة والعُقل المذهبة لملوك النفط والغاز ومشتقاتهما، والذين اغرتهم ثروتهم التي لم يتعبوا في جنيها بشن حرب ظالمة وبغير نهاية واضحة ضد شعب اليمن، بلد الحضارة الاولى في التاريخ العربي.

[+]

عن الكيان والطوائف قبل الاستقلال.. وبعد “قبرشمون”!

11th August 2019 12:17 (2 comments)

طلال سلمان

عجيب هذا اللبنان الذي استولد كيانه السياسي على دفعات، وبداية وقبل “الجمهورية” تحت عنوان الامارة المحصورة والمحاصرة بالوجود العثماني الذي حكم الارض العربية، مغرباً ومشرقاً، لأربعة عقود طويلة ومريرة.

أي ان هذه “الامارة” لم تكن، في أي يوم مستقلة، بالمعنى المعروف لكلمة “الاستقلال”، فهي كانت دائماً في ظل “السلطنة” مع محاولات فرنسية وبريطانية ومصرية في فترة حكم محمد علي في القاهرة ثم اميركية، قبل ان يستولد الكيان الاسرائيلي على ارض فلسطين بتواطؤ دولي شمل الشرق الشيوعي، آنذاك، والغرب البريطاني ثم الاميركي، والخيانات العربية، مشرقاً ومغرباً.

[+]

كلنا للوطن.. والوطن لغيرنا!

4th August 2019 10:16 (12 comments)

 

طلال سلمان

كلما حاول “الرعايا” تصديق أنهم “مواطنون في دولة” أثبت لهم “زعماء المصادفات” و”القادة” الذين استولدتهم “الدول” في طوائفهم التي تلغي “الشعب” وتجعل الدولة اسطورة من صنع الخيال، “فأرضنا أصغر من أن تتسع لدولة والرعايا اتفه من أن يكونوا شعباً”..

“الجمهورية” اسطورة تحمل تشوهات الاستعمار والانتداب، فضلاً عن زجليات فخر الدين الذي قهر السلطنة العثمانية في معركة عنجر، مستعيناً بسلاح “الدوق” الذي استضافه في توسكانا وأهداه دود القز وشجر التوت وعلمه صنع الحرير.

أما الأمير بشير الشهابي فقد خدم جميع الدول في عصره، وأطاع سلاطين استانة ووالي عكا أحمد باشا الجزار وحاول التواصل مع الفرنسيين والبريطانيين والنمساويين ووالاهم بالدور ليبقى أميراً في بيت الدين، حتى انتهى منفياً في جزيرة مجهولة قبل أن يتربع على صدر العملة الوطنية التي لم يعرفها: الليرة.

[+]
أربَعة تحدّيات تُواجه الحُكومة المِصريّة في ظِل تفاقُم أزمة سد النّهضة مُجدّدًا.. ما هي؟ وهل استعدّت للخِيار العسكريّ فِعليًّا وطلبت قواعد جويّة في السودان؟ وكيف كان ردّ العهد السودانيّ القديم والجديد؟ وما هي البدائل المُتاحة؟ وهل ستكون قمّة سوتشي بعد أيّام بين السيسي وآبي أحمد الفُرصة الأخيرة للسّلام؟
عندما يَضرِب المُتظاهرون اللبنانيّون مثَلًا بسورية وأوضاعها الأفضل رغم الحرب.. فهذا يعني أنّ الحُقن التّخديريّة لن تُوقِف انتفاضتهم المَشروعة.. هل يكفي الانتصار الأوّل بإلغاء الضّرائب في امتِصاص الغضب؟ وكيف نرى خطوة استقالة وزراء جعجع؟ وما هي الدّروس المُستَخلصة حتى الآن؟ وماذا عن مُبادرة الحريري؟
اردوغان ينقذ ترامب المأزوم بقبوله باتفاق “لفظي” لوقف اطلاق النار.. قمة سوتشي بين الرئيسين الروسي والتركي الثلاثاء قد تمهد للقاءات “علنية” سورية تركية وشيكة.. قوات إيرانية الى جانب الجيش السوري في شرق الفرات لماذا؟ والانسحاب الأمريكي اعتراف بالهزيمة
جنبلاط: لا نهرب إلى الأمام ومقترحاتنا مدخل لحل الأزمة (تغريدة)
حذّروا من فُقدان واشنطن لردعها ودفع إيران لمُهاجمة الكيان: جنرالات الاحتلال يشُنّون هجومًا سافِرًا ضدّ ترامب ويُطالِبون بالاستعداد لقراراتٍ وخطواتٍ غيرُ مُتوقعّةٍ من رئيسٍ غيرُ مُتوقِّعٍ
هآرتس: العاهل الأردني يتجاهل طلبًا إسرائيليًّا بشأن مِنطقتيّ الباقورة والغمر
صحيفة ألمانية: بوتين يحقق في سوريا انتصارات بدون حرب
صحف مصرية: في ذكرى ميلاد فريد الأطرش: قصة إحساسه بعقدة اضطهاد من أم كلثوم وعبد الحليم و لقائه العاصف مع الإذاعة السورية وقوله عن “الست” صراحة وعلى الملأ :هي بتكرهنا ما بتحبناش! رئيس جامعة القاهرة يقارن بين سياسة عبد الناصر والسادات في مواجهة إسرائيل وينتقد مقولة “الزعيم” “سنرمي إسرائيل في البحر”! الاختبار الأصعب لبوتين! فساد التعليم الأخطر على المجتمع.. مدرسة تغلق الأبواب على طالبة بالخطأ!
صحيفة افريقية تكشف للمرة الأولى المتورط في قتل معمر القذافي في رسائل سرية
الإندبندنت: لا ألوم المتظاهرين اللبنانيين على إشعال بيروت فهم فقراء وغاضبون وجوعى
“الرجاء” المغربي.. إبداع عشاق الأخضر يحلق خارج المدرجات
عودة الربيع العربي.. أمل أحيته انتخابات تونس
الدكتور حسين عمر توقه: البيروقراطية والمشاكل الإدارية في الأردن
غزة.. فلسطيني يجمع “ثروة” من الحجارة
تحقيق بعد نفاد صبرهن: خادمات الفنادق بإسبانيا يقلن “كفى” لضغوط العمل
سعادة الحشار: لبنان يتحد في وجه الفساد
محمد النوباني: لماذا يجب الذهاب بثورة الشعب اللبنانيحتى النهاية الفاصلة؟! 
حسن مرهج: روسيا والدور الإقليمي .. السيطرة على الشرق الأوسط
هشام الهبيشان: احتجاجات لبنان… هل حزب الله هو المستهدف ولماذا!؟
الصادق بنعلال: لَيْسَ دفَاعاً عَنْ عُمْدَةِ .. طَنْجَةَ !
عماد عفانة: ثورة في رام الله
ادهم ابراهيم: المشهد العراقي ما بعد الانتفاضة
د. محمد عمر غرس الله: قيس سعيد رئيساً لتونس.. ماذا بعد؟
رأي اليوم