19th Nov 2018

صباح علي الشاهر - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه العراق

2 weeks ago 13:27 (2 comments)

صباح علي الشاهر

ليس بالإمكان إستنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو ، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج مرحلة مختلفة عما نعيشه ونواجهه الآن ، لكن ما أقدموا عليه وسعوا من أجل تثبيته  فيما عرف فيما بعد ( الحياد الإيجابي ) ، هو الأمر الجوهري الذي تستوجبه الحالة الآن كما كانت تستوجبه من قبل .  

[+]

مصير المنشق المختلف

3 weeks ago 13:19 (one comments)

صباح علي الشاهر

في النظام القبلي ( العشائري) يخلع المختلف والمتمرد على النظام القبلي من القبيلة ، وهذا يعني إهدار دمه في نظام حياة الإنسان فيه لا تساوي قلامة ظفر من دون أن يكون هنالك من يطالب بدمه ، والمخلوع لا دية له .

في النظم الدينية المختلف عن السائد الشائع المُتبنى من قبل الأقوى والمُتحكم ، مهما كانت درجة إختلافه  ” مبتدع “، والبدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار ، والحكام المرتدون لرداء الدين لم ينتظروا نار الله في الآخرة ، فأحرقوا المرتد ، الزنديق ، الكافر ، المبتدع، بنارهم هم ، أو صلبوه ، أوجزوا رأسه ، ولم يحدث هذا فقط في القرون السالفة بل حدث ويحدث في قرننا هذا ، القرن الحادي والعشرين ، الألفية الثالثة !

[+]

صباح علي الشاهر: من قتل حكمت والنورس والشجرة ؟

10th October 2018 12:44 (one comments)

صباح علي الشاهر

في يوم ما أرسلت الجريده مندوباً عنها لتغطية تهديم ” قصر النهاية ” وتسويته بالأرض . كانت البلاد على مشارف تحولات كما قيل ..

وقتها كان العديد من المناضلين يتساقطون في شوارع وأزقة بغداد .. ستار ، الجاسم ، الخضري ، وأسماء كثيرة أقل قامة من هؤلاء لكنها متساوية معهم في النهايات .

[+]

لنتعرف على جلدنا يا أبناء جلدتنا.. ونسأل: هل يمكن ان يكون بوتين صديقا لبشار ونتنياهو معا؟

20th September 2018 11:41 (3 comments)

صباح علي الشاهر

أيمكن لبوتين أن يكون صديقاً لبشار الأسد ونتنياهو في آن واحد ؟

وإذا كان فأيهما الأعلى مرتبة أو الأقرب ؟

لأن بشار ونتنياهو متباعدان جداً ، متناقضان جدا ، متصارعان جداً ، ومتعاديان جداً ، فإن بوتين أن كان صديقاً لكليهكا ، فأنه سيكون كاذباً ، أو يكون صديقاً حقيقياً لأحدهما وعدواً مُبطناً للآخر ، أو مُدع لصداقته لمآرب شتى .

[+]

الحراك الشعبي هو الرد والبديل عن الإنقلابات العسكرية

22nd July 2018 10:55 (6 comments)

صباح علي الشاهر

زمن الإنقلابات العسكرية في العراق ولّى ، هذا كلام لا يطلق على عواهنه ، وإنما تؤكده الوقائع التي تجري على الأرض ، من يمني نفسه بإنقلاب عسكري كمن يحرث في بحر.

إعتباران هامان يتقدمان كل الإعتبارات ، الأول أن ولاء قادة الجيش والمنظومة الأمنية العراقية يتوزع على كل الذين إنخرطوا في العملية السياسية، عرباً وكرداً ، سنة وشيعة ، وحتى داخل هذه الإصطفافات يتوزع الولاء على كتل وحركات وأحزاب ، غالباً متناحرة ، ومتصارعة على المكاسب، وأفراد وعشائر، بالإضافة إلى هذا فثمة قوى توازي القوة العسكرية الرسمية ، وربما تتفوق عليها أحياناً ، وهي قوى مسلحة ومدربة تدريباً عالياً، ومستعدة على الدوام للقتال،  ولاؤها المطلق لمن يتبناها وينفق عليها ، وهي تأتمر بأمره ، وطاعتها تصل حد الإنقياد الأعمى .

[+]

نعرف ماذا تريد أمريكا من إيران، ولكن ماذا نريد نحن؟

7th July 2018 11:00 (5 comments)

صباح علي الشاهر

ماذا تريد أمريكا من إيران؟

سؤال بالإجابة عنه يتحدد الموقف الصحيح الذي ينبغي إتخاذه من إيران ؟

من السذاجة القول بأن أمريكا تريد مصلحة الشعب الإيراني ، كما من السذاجة الزعم أن الشعب الإيراني في ظل السلطة الحالية ينعم بالرخاء،  ويتمتع بحرية الرأي، وأن لا مظالم تطال فئات وأسعة من الشعب، ومن ضمنهم الأعراق غير الفارسية كالعرب والكرد، والبلوش .

[+]

استراتيجية الشيوعيين العراقيين واولوياتها: حول سياسة تضامن كفاح – كفاح تضامن

3rd July 2018 11:32 (2 comments)

صباح علي الشاهر

يتذكر الرفاق الشيوعيون الذين قيض لهم العمل في صفوف الحزب الشيوعي في بداية الستينات من القرن الماضي ، وكذلك أصدقاؤه ومؤيدوه، أن الحزب رفع حينها سياسة شعارها ( تضامن كفاح- كفاح تضامن) للتعامل مع الزعيم عبد الكريم قاسم ونظامه ، بعد سياسة تضامن كلية وكاملة تجلت في رفع شعار( الزعيم الأوحد) ، بعد أن أسفر النظام عن عدائه السافر ضدهم خصوصاً بعد أحداث كركوك الدامية، وخطاب الزعيم في كنيسة مار يوسف، وزج العديد من عناصرهم في السجون، وتراجع الثورة في مجالات عده ، ومهادنة القوى الرجعية ، التي أعادت بسط نفوذها على العديد من المرافق، والمنظمات المهنية والديمقراطية ، وتغذية الحملة المنظمة ضد القوى اليسارية والشيوعية تحديداً برضى وقبول من أجهزة الدولة ، لا بل برعاية منها في كثير من الأحيان .

[+]

تفكيك المفكك.. تكوين قاعدة لمن لا قاعدة له

17th June 2018 12:26 (2 comments)

صباح علي الشاهر

سيظل البحث عن مفهوم التغيير الذي أريد إحداثه من خلال إحتلال العراق مثار جدل بالنسبة للبعض، رغم أنه لم يعد مقبولاً إعتبار ماحدث يوم التاسع من نيسان عام 2003 تحريرا، خصوصاً بعد أن أعلنت أمريكا أن العراق أصبحت بلداً محتلاً ، وأن من حقها التصرف معه على هذا الإساس، لكن الذين تدربوا في برامج التدريب في أوروبا وغيرها على النظر على ما سيحدث لاحقاً بأنه تحريراً، ظلوا سادرين في غيهم ، لايريدون الإنتقال من خانة “الفضيحة” إلى خانة “االخديعة”، لقد إرتضوا أن يكونوا عن قناعة “مفضوحين” من أن يكونوا “مخدوعين” ، ولله في خلقه شؤون !

[+]

تفكيك المفكك: شهادة شاهد عيان عراقي لشراء امريكا لذمم المثقفين

4th June 2018 11:33 (7 comments)

صباح علي الشاهر

قالوا الفوضى الخلاقة فضحك البعض ، وأكتفى البعض الآخر بالسخرية من جمع المتناقضين .

ترى ماذا ستخلق الفوضى غير الفوضى، ولأنها خلاقة فهي مُستدامة، ولأنها فوضى خلاقة أو “مستدامة” فهي كفيلة بإعادة خلط الأوراق في كل آن، وإعادة ترتيب الأولويات، وتدوير المشاكل التي ستكون بدورها كالفوضى خلاقة أو مُستدامة” .

[+]

من يكسب تركيا يكسب الشرق الأوسط

23rd May 2018 11:01 (4 comments)

صباح علي الشاهر

لا أحد يتوقع صدور مواقف ثابتة ومحددة من تركيا ، لأن تركيا لا تقف على أرض ثابتة ، صلبة ومستقرة ، فهي تضع رجلاً في أوربا وأخرى في آسيا ، هكذا كان حكم الجغرافية ، وهكذا أصبح حكم السياسة، ولحين إستقرار وثبات موقع تركيا جغرافيا ، فإن أخذ مواقف تركيا على محمل الجد سيكون مؤجلاً .

[+]
المُخابَرات الأمريكيّة حَسَمَت أمْرَها وأقَرَّت أنّ الأمير محمد بن سلمان هُوَ الذي أصْدَرَ الأوامِر بقَتْلِ خاشقجي في “جَريمَةِ القَرن”.. هَل قَرَّرت المُؤسَّسة الأمريكيّة العَميقة الإطاحَة بوَليّ العَهد السعوديّ وعَرقَلَة مُحاوَلات ترامب المُعاكِسَة؟ ولماذا غابَ بن سلمان عَن لِقاء الشيخ بن زايد مَع العاهِل السعوديّ وعَزَلَ مَلِكُ الأُردن الدكتور عوض الله مُمَثِّله لدَى السعوديّة بعد عَودَتِه مِن واشنطن مُباشَرةً؟
قِطاع غزّة قبل الانتِصار الأخير هو غيره بعده.. كيفَ سيَرُد نِتنياهو على هَذهِ الهَزيمة؟ ولِماذا انتقَل التَّأزُّم إلى السُّلطةِ في رام الله أيضًا؟ وما هِي السِّيناريوهات المُستَقبليّة المُتَوقَّعة؟
هَل يَكونُ اعترافُ وَكيلِ النِّيابة السُّعوديّ بتَقطيعِ جُثَّة خاشقجي كافِيًا لإغلاقِ مِلَفْ الجَريمة؟ ولِماذا تَمَّ اختيار العسيري “كَبشَ فِداءً” لإبعادِ التُّهمَةِ عَن الأمير بن سلمان؟ وهَل سيُعْدَم وأربعة وآخرين قريبًا لإخفاءِ الأدِلَّة؟ وماذا بَعد الاعترافِ بالمِنشار والتَّقطيع رَسْميًّا؟ التَّذويب بالأسيد؟
لطيفة اغبارية: تفاعل فلسطيني مع “غزوة ذات البناشر”.. وسيم يوسف يخطف الكبّة من رأس الماعون، وأخيرًا اعترف عكاشة.. ومنى واصف عظمي شامي…. ولم آكل كبد حمزة…
الحكومة السودانية: البشير قد يصدر عفوا عن الصادق المهدي
أمير أردني ينتقد إقرار قانون ضريبة الدخل “بكلمتين”
سناتور جمهوري يطالب بانتخابات تمهيدية ضد ترامب في 2020
أكاديمي إماراتي بارز في خطوة ناذرة يتمنى إطلاق سراح “معتقلة” في السعودية
القرضاوي: الأمة لن يحركها محرك مثل الإسلام وسأظل أطلب العلم ما دامت لي عين تقرأ وأذن تسمع وعقل يعي
الأردن بعد “تلفيق قنديل” وإقرار قانون ضريبة الدخل: شرخ واستقطاب حادّ بين الإسلاميين والمدنيين يحذّر منه الشيخ بني ارشيد والدكتور المعشّر ولا تخففه عاصفة الجرائم الالكترونية.. وتوجس نادر من دورٍ “استخباراتي” في حادثة “مؤمنون بلا حدود”
هل بَدأ “يَنفَرِط” عَقْد التَّحالُف السعوديّ- الإماراتيّ بعد مقتل خاشقجي؟: مُستشار وليّ عهد أبو ظبي “يُغَرِّد مُتمنِّياً” رؤية زميلته العزيزة “الجادّة” المُعتقلة في السعوديّة قريباً والسعوديون بالمِرصاد “يتمنّون” أيضاً رؤية المُعتقلين الإماراتيين.. ثلاث فرضيّات حول أسباب “غياب” الأمير بن سلمان عن لقاء نظيره الشيخ بن زايد
دون أن يتطرق لدعوة العاهل المغربي محمد السادس لفتح الحدود… رئيس الجزائر يؤكد عزم بلاد لإرساء علاقات ثنائية مع المملكة المغربية أساسها الاحترام
مركز أبحاث الأمن القوميّ: جهود إسرائيل الحثيثة للتطبيع مع الدول العربيّة والإسلاميّة هدفه المفصليّ حرمان الفلسطينيين من الغطاء العربيّ وتل أبيب تُزوّد دول الخليج بالمعلومات الأمنيّة
تل أبيب: نتنياهو قد يشُنّ حربًا على غزّة للوصول للانتخابات على أجنحة العملية العسكريّة لأنّ الاستياء من إدارة الجولة الأخيرة تحتّل المشهد الإسرائيليّ العّام
“أكسيوس″: ترامب سيبحث في البيت الأبيض التفاصيل الأخيرة لـ”صفقة القرن”
صحف مصرية: إشارة “خارجة” غير أخلاقية بيد “أجيري” تشعل غضب “التوانسة” وأبو ريدة يحاول احتواء الأزمة .. ألبوم صور نادر لعبد الناصر للبيع بألف وخمسمائة جنيه! المعادلات الصعبة في الأزمة الليبية .. طرفة الملك ! في اليوم العالمي للسكر خبراء يؤكدون أن علاجه بالأعشاب وهم وينصحون بمشروب.. ما هو؟ أحلام لأصالة: “في أى حدث نراكى تدعمين الجميع جميلة محبة أصيلة كاسمك الكبير”
واشنطن بوست: ترامب يدافع عن أكاذيب بن سلمان حول مقتل خاشقجي
الأوبزرفر: نتائج تحقيق السي أي إيه مدمرة بالنسبة لمحمد بن سلمان
الوطن: دمشق ترحب بإعادة دولة الإمارات فتح سفاراتها التي أغلقتها بسبب الأزمة وتستنكر نفاق الدول الغربية بشأن عودة اللاجئين والأسلحة الكيميائية
منتدى عالمي للصحافة في تونس: من أجل صحافة تخدم المواطن
العراق يحد من تقاليد العشائر معتبرا التهديدات الثأرية “إرهابا”
خبراء: واشنطن لا تريد إسقاط النظام بإيران وإنما اقتصادها
خبير مغربي: الاحتقان الاجتماعي وراء اشتعال مدرجات الملاعب بشعارات سياسية
وفد قضائي مغربي يجتمع في اسبانيا مع أطراف أوروبية لمحاصرة المخاطر الارهابية العابرة للدول وتحديد قاعدة بيانات مشتركة
سارة السهيل: فنون إدارة ازمة الكوارث الأخلاقية بالمدارس
علاء زريفة: نكروفيليا الوطن البائس
رابح بوكريش: الشعوب العربية لا تريد التطبيع مع إسرائيل
حسن النويهي: واقع الحال
محمد محمد عيسى: مجلس الامن والحرب مع اليمن
د. أسامه الفرا: ابو عمار أقرب مما توقعت
خالد الناهي: اثبت عروبيتك!
المهندس باهر يعيش: شعبان يشتركان يتشابهان في كلّ شيئ حتّى مقارعة… النّكد
رأي اليوم