25th Apr 2019

صالح القزويني - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

من يضيق الخناق على من .. طهران أم واشنطن؟

3 days ago 11:47 (no comments)

صالح القزويني

 

من حق القارئ أن يسخر عندما يسمع من يقول، ان طهران تضيق الخناق على واشنطن، فأين طهران من واشنطن وما هي امكانياتها وقدراتها لتضيق الخناق على واشنطن؟ ولا أعتقد أن من يقول أن طهران تضيق الخناق على واشنطن يحترم عقل المتلقي، غاية مافي الامر أن المقال محاولة لمعرفة ما اذا كانت واشنطن حقا صادقة في قولها انها نجحت في تضييق الخناق على طهران.

[+]

لماذا تصر السعودية على انها تحارب ايران في اليمن؟

3 weeks ago 13:40 (2 comments)

صالح القزويني

منذ مارس 2015 حيث قررت شن الحرب على اليمن وحتى اليوم، تصر السعودية وحلفاؤها اليمنيون على انهم يسعون الى اقتلاع الوجود الايراني من اليمن، في الوقت الذي يدرك فيه الجميع بما فيهم السعودية أن ايران ليس لها وجود في اليمن (كوجودها في لبنان، أو سائر البلدان).

[+]

هل تنجح السعودية في ابعاد العراق عن ايران؟

3 weeks ago 10:44 (9 comments)

صالح القزويني

مع زيارة الوفد السعودي ( المؤلف من ستة وزراء واكثر من عشرين ممثلا عن الوزارات والمؤسسات السعودية بالاضافة الى اكثر من 115 شخصية سعودية متوزعة على مختلف الانشطة الاقتصادية والسياسية والثقافية) الى العراق ستمر العلاقات  السعودية العراقية بمنعطف كبير وستواجهها تحديات كبيرة.

[+]

ايران تلتف على الحظر الأميركي بتطوير علاقاتها مع جيرانها

4 weeks ago 11:01 (2 comments)

صالح القزويني

قادة ايران ومن بينهم الرئيس روحاني يعلنون بصراحة ان البلاد ستلتف على الحظر الذي فرضته الولايات المتحدة عليها، مما يعني انها تقوم بكل اجراء لا يتعارض مع القوانين الدولية لاستيراد أية بضاعة تريدها وفي نفس الوقت تصدير بضائعها وسلعها وفي مقدمتها النفط والحصول على عائدات هذه السلع.

[+]

متى تنتهي القطيعة بين ايران والسعودية؟

25th March 2019 14:08 (12 comments)

صالح القزويني

تردد في وسائل الاعلام أن مساعد وزير الخارجية الايراني حسين جابري انصاري التقى وزير الدولة لشؤون الخليج السعودي ثامر السبهان في العاصمة العراقية بغداد، ومع أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية يعلق على كل شاردة وواردة، لكنه لم يعلق هذه المرة على الموضوع، ربما يعود السبب في ذلك الى أن اللقاء لم يقع بتاتا، أو أن البروتوكول بين الرياض وطهران ينص على عدم الاعلان عنه حتى يثمر عن نتائج، أو انه لم يثمر عن نتائج بتاتا، وبدأ اللقاء من الصفر ثم عاد اليه.

[+]

التخلص من عقدة ايران .. سبيل لمواجهة التحديات

16th March 2019 14:03 (one comments)

صالح القزويني

نجح الغرب وبالذات الولايات المتحدة الاميركية في غرس الخوف من ايران وعدم الثقة بها في نفوس  بعض العرب والمسلمين فضلا عن غرسها في نفوس الغربيين ذاتهم.

دوافع ومبررات الغرب في التخويف من ايران سياسية بحتة وكان الهدف الوحيد منها هو الضغط عليها للجلوس على طاولة المفاوضات النووية والدليل على ذلك انه تخلص من هذه العقدة عندما أبرم الاتفاق النووي معها في 2015، غير أن تمسك بعض المسلمين والعرب بهذه العقدة دليل على أن دوافعهم ومبرراتهم في هذه العقدة تختلف عن دوافع الغرب الذي تبنى وابتكر (ايرانفوبيا).

[+]

سيعيد ترامب النظر في الاتفاق النووي بعد فشل أو نجاح “صفقة القرن”

10th March 2019 13:44 (one comments)

صالح القزويني

جميع السياسات التي اتخذها الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضد ايران تعود إلى الكذبة الكبيرة التي مررها سلفه باراك اوباما وادارته على الاميركيين تجاه الاتفاق النووي، فقد قال إن الحصار الخانق الذي فرضه على ايران ارغمها على الجلوس على طاولة المفاوضات.

[+]

هل انتهى شهر العسل بين موسكو وطهران؟

6th March 2019 12:28 (3 comments)

صالح القزويني

بعض المتابعين لمستجدات العلاقات الايرانية – الروسية يتصورون أن ثمة برود يشوب هذه العلاقات، وهناك العديد من الاسباب التي بلورت هذا التصور، ومن المؤكد أن بعض وسائل الاعلام لعبت دورا بارزا في بلورة هذا التصور.

زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الى موسكو في يوم الاربعاء الماضي تأتي في مقدمة الاسباب التي أدت الى هذا التصور، فبعد أن توترت العلاقات بين اسرائيل وروسيا نتيجة اسقاط الطائرة الروسية بصواريخ اسرائيلية تأجلت هذه الزيارة عدة مرات لسبب واحد وهو أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان يرفض استقبال نتنياهو، لذلك أوحت بعض وسائل الاعلام بأن موافقة بوتين على لقاء نتنياهو دليل على انه استجاب لطلبه الرئيسي، وهو اخراج القوات الايرانية وحلفاءها من سورية، فاذا استجابت موسكو لطلبه فهذا يعني أنها سترغم طهران على الخروج من سورية.

[+]

هانوي تمنح طهران جرعة صمود في مواجهة واشنطن

1st March 2019 12:39 (5 comments)

صالح القزويني

أعتقد أن المثل الذي يقول (مصائب قوم عند قوم فوائد) ينطبق على قمة العاصمة الفيتنامية هانوي بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون، ومن المؤكد أن طهران أحد المستفيدين من المصيبة التي حلت بترامب في هانوي.

لقد صعقَ كيم الجميع عندما أعلن في مارس من العام الماضي أنه مستعد للتخلي عن أسلحته النووية واجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة الأميركية، فلا الذين أيدوه ولا الذين عارضوه توقعوا أن يسقط من أعلى قمة جبل التصدي والرفض الى أسفل الاستسلام والانبطاح، وبالفعل عقد أول قمة مع ترامب في سنغافورة وسبق ذلك قام بتفكيك وتدمير الموقع الذي أجرى فيه تجاربه النووية.

[+]

لماذا يتجنب ترامب التصعيد مع ايران؟

22nd February 2019 12:36 (one comments)

صالح القزويني

في مقال سابق تكرمت رأي اليوم بنشره ذكرتُ أن سياسة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تجاه ايران لو كانت ترمي بالفعل الى منعها من تصدير قطرة نفط واحدة عبر حدودها البرية أو مياهها فيتعين عليه نشر أساطيله في مياه الخليج الفارسي وبحر عمان والمحيط الهندي، وكذلك نشر قواته في الحدود البرية لايران.

[+]
عشرة أيّام تفصِلنا عن “ساعة الصّفر” لأيّ حرب “مُتوقّعة” في المِنطقة.. خامنئي أكّد أن تشديد العُقوبات الأمريكيّة لن يكون بُدون رد.. وروحاني وجّه سِهام هُجومه على السعوديّة والإمارات.. هُناك أربعة احتمالات للرّد الإيرانيّ.. ما هي؟
هل ينقلب أحمد داوود أوغلو فيلسوف العثمانيّة الجديدة وصاحب نظريّة “صِفر مشاكل” على حزب العدالة والتنمية؟ ولماذا صعّد انتقاداته ضِد رفيق دربه أردوغان في بيانه الحزبيّ الأوّل؟ وما هي الضّربات الثّلاث التي أوجعت الرئيس التركيّ؟ وكيف تكون المخارج؟
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
خالد الجيوسي: قراءة القرآن لا تزيد من الحسَنات: فماذا يفعل هذا الكِتاب الكريم المُنزّل بالسيّئات إذاً؟ ومن الذي يَدخُل النّار؟.. هل يوجد في الأردن “نفط”؟ وكيف شاءت الأقدار أن يُصاب بقحط الذّهب الأسود؟.. لماذا نعتقد إنّ إبلاغ قائد مثل السيّد حسن نصر الله جُنوده بقُرب استشهاده “قمّة الإحباط”؟ وهذه هي دلالة صِدقُه حين يستبعِد الحرب مع إسرائيل “الغدّارة” هذا الصّيف!
الجيش الجزائري ينفي أن يكون قائد الأركان قد أدلى بتصريحات سعى من خلالها لفرض خياراته على المرحلة الانتقالية
قائد “الدعم السريع” السوداني: رفضت طلب “البشير” بقتل المتظاهرين
أزمة البنزين تطيح بخطيب الجامع الأموي في دمشق
وفاة عباسي مدني أحد مؤسسي الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية المنحلة
مطالبة حقوقية بفض شراكة التلفزيون الفرنسي مع رالي دكار بعد نقله للسعودية
“إنتكاسه” في العلاقات الاردنية- السورية وتراجع عن “الإنفتاح والتعاون الحدودي”: وزير الصناعة والتجارة يستجيب لضغط “الملحقية التجارية” الأمريكية ويحظر المزيد من “المنتجات” وسط إستمرار التحريض الامريكي و”صمت روسي”
الاحتلال يُعزِّز الحدود الشماليّة خوفًا من تسلًل عناصِر حزب الله ورفع درجات الحماية لممثليّات إسرائيل بالعالم توجسًّا من عملياتٍ فدائيّةٍ
بروفيسور زيسر:”صفقة القرن ستحمل بشائر لإسرائيل أهمّها اعترافٌ أمريكيٌّ بسيادة الاحتلال على الضفّة الغربيّة مثلما فعل ترامب مع الجولان”
وثيقةٌ أمنيّةٌ غربيّةٌ: حزب الله سينقل الحرب إلى داخل إسرائيل والقتال سيكون طويلاً جدًا بقلب الكيان وأخطر بكثيرٍ من حرب لبنان الثانيّة
بعد تصريح “قديم” ومثير  لإبنته حول “أصول عائلتها السورية”..الحراك للرزاز ..”إعتدل أو إعتزل” وإستمرار دعوات النزول للشارع في “يوم الأرض ” بنسخته الاردنية تحت شعار”إسقاط النهج”
صحف مصرية: سيناريو الحرب بين إسرائيل وحزب الله! السيسي: كل الدعم لخيارات الشعب السوداني.. ألعاب السحرة في صفقة القرن! ثروة روسيا فى يد 3٪.. أنغام معرضة بأصالة: زواجي “ما ضرش حد” وأشفق على قساة القلوب!
وول ستريت جورنال: ترامب فشل في الحصول على الدعم اللازم بشأن سوريا
ليبيراسيون: رئيس حكومة الوفاق الليبية يتهم باريس بدعم “الديكتاتور” حفتر
ديلي تلغراف: رئيسة وزراء بريطانيا توافق على مشاركة هواوي الصينية في إنشاء شبكة الجيل الخامس
موقع ديبكا الاستخباراتي: تعيين قائد جديد للحرس الثوري الإيراني يعزى إلى محاولة إزالة العقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة على بلاده عبر قيامه بعمليات عسكرية في منطقة الشرق الأوسط
العلاقات المغربية الإماراتية.. أزمة “صامتة” تخرج للعلن
العلاقات القطرية السودانية بين الحاضر والمستقبل
السفير إبراهيم يسري في حوار عن الزعيم الراحل عباس مدني: لم يتورط في أي عنف و غالبية الجزائريين سيترحمون عليه.. كانت علاقته سيئة باخوان مصر وكان يرى أنهم مدجنون من “السلطة”.. وقصة توجيه القاهرة لي بمنع التعامل معه وهذه أبرز ذكرياتي معه
عبد الحسين شعبان: عبد الرحمن اليوسفي “الإجماع” حين يكون استثناء.. دراسة معمقة في مذكراته
الدكتور عبدالمهدي القطامين: الاعلام والانسان الى اين وما هي جذور علاقتهما؟
الدكتور حسين عمر توقه: السودان مثل عربي على وضاعة الإستعمار
محمد النوباني: حول العلاقة بين تلازم افقار المواطن العربي مع التفريط بالقضية الفلسطينية
محمد علي شعبان: الثورة المضادة في قلب ما يسمى الربيع العربي ِ ِ
عبدالرزاق الباشا: الشرعية تتقزم والحوثي يتقدم وتصريحات وزراء الشرعية تفي بالهزيمة السياسية والعسكرية غير المباشرة
الدكتور عارف بني حمد: الأردن: بحاجة لتفعيل الدبلوماسية التقليدية والسرية لضمان مصالحه.. وتنويع خياراته.. والاقتداء بالتجربة العُمانية
ناجى احمد الصديق: فيتو ترامب ضد قرار وقف الدعم عن التحالف العربى ما هو الثمن؟
محمد حسن الساعدي: الحوار العراقي السعودي.. لماذا الآن؟
 هشام الهبيشان: سورية.. ماذا يجري خلف الكواليس… وهل ينجح الروسي بجمع الفرقاء على طاولة تفاوض واحدة!؟
رأي اليوم