23rd Feb 2019

صابر عارف - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

فصائلنا في موسكو للحوار وسيوفهم تقطر دما.. ولماذا جاء التوقيت قبل لقاء بوتين نتنياهو؟

2 weeks ago 12:57 (6 comments)

صابر عارف

انطلقت في العاصمة الروسية موسكو بعد ظهر امس الإثنين، جلسات الحوار بين الفصائل الفلسطينية، وذلك في محاولة لتقريب وجهات النظر كما يزعمون ، ولاسيما بين حركتي فتح وحماس ، ووصلت وفود من عشرة فصائل فلسطينية إلى موسكو للمشاركة في الحوارات التي يستضيفها معهد الاستشراق الروسي التابع لوزارة الخارجية الروسية .

[+]

الانتخابات الفلسطينية في مهب الريح!

3 weeks ago 11:53 (5 comments)

صابر عارف

ما زلت أعتقد بأن لا  احدا من الرسميين، لا في الساحة الفلسطينية وخاصة قيادات حركتي فتح وحماس رائدتي الانقسام الفلسطيني ولا في غيرها من الساحات العربية بما فيها مصر السيسي والاسرائلية والدولية بما فيها روسيا بوتين لعلاقاتهم المميزة مع العدو الصهيوني يرغب في اجراء انتخابات فلسطينية حقيقية لاختيار ممثلي الشعب الفلسطيني وقادته ، ولإستخدام آخر وسيلة بقيت أمام الشعب الفلسطيني لإنهاء الانقسام الفلسطيني المدمر الذي صنعته الحركتان الحمساوية والفتحاوية  ، ما لم يتم التوافق على ذلك في محادثات موسكو  التي ستعقد في الثاني عشر من الشهر الجاري والتي ستستمر ثلاثة أيام، في محاولة لا أعتقد بجديتها ولا بجدواها لتقديم رؤية للمستقبل الفلسطيني وكيفية تجاوز محنة الانقسام.

[+]

حكومة الفصائل الفلسطينية هي الخيار الأسوأ

4 weeks ago 12:29 (one comments)

صابر عارف

اوصت بل قررت اللجنة المركزية لحركة فتح باعتبارها صاحبة ومصدر القرار الفلسطيني قبل وبعد إتفاق اوسلو وتشكيل سلطاته وحكوماته وأجهزته الأمنية وغير الأمنية بتشكيل حكومة فصائلية جديدة من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وشخصيات مستقلة لترث حكومة الحمدالله في الطاعة وتنفيذ سياستها ولتكون أداتها التنفيذية باسم المنظمة والفصائل التي لا تختلف كثيرا عن حركة فتح الا بالأسم وبمحدودية التمويل من الصندوق القومي الفلسطيني لتلعب دورها المطلوب والمرغوب به من حركة فتح صاحبة القرار .

[+]

أين الكرامه الوطنية الفلسطينية في تسليم عصام عقل؟

22nd January 2019 13:24 (12 comments)

صابر عارف

اعرف جيدا أن اتفاق اوسلو وتطبيقه  على الأرض وخاصة الاتفاقيات  الأمنية وتقديسها ما هو ألا إذلال ما بعده إذلال ، وتمريغ للكرامة الوطنية الفلسطينية بالوحل الوسخ  ، ومع ذلك تجد وخاصة في حركة فتح والسلطة الفلسطينية من يروج ويتباهى بالخطاب السلطوي الفتحاوي المزدوج ، باعتباره خطابا وطنيا بامتياز ويصدق مقولة عباس التي قالها ذات يوم ،، ارفع راسك ..فانت فلسطيني ،، وأجد من حقي وواجبي ان أسأل واتساءل ، اين أصبح كل هذا ؟؟!! 

[+]

الخنوع الفلسطيني يغذي  التطرف والإرهاب في المجتمع الصهيوني 

15th January 2019 12:30 (2 comments)

صابر عارف

بعد حرب اكتوبر عام ١٩٧٣م التحريكية التي قادها سادات مصر لتفتح اوتستراد المفاوضات والتسويات مع العدو  الصهيوني وصولا لكامب ديفيد المصري  الذي أخرج مصر من الخارطة والمحيط العربي وأوقعها  حتى اليوم فريسة للعدو . نشأت في الساحة الفلسطينية فلسفة سياسية قامت على نفس الأسس والمرتكزات ومهد لها وقادها كل من موقعه محمود عباس الفتحاوي رئيس الأمر الواقع الفلسطيني الحالي ونايف حواتمه زعيم الجبهة الديمقراطية منذ ما قبل الحرب المذكورة وحتى اللحظة.

[+]

اتهامات بالخيانة والتجسس: قادة الانقسام والتمزيق الفلسطيني يتمادون

8th January 2019 12:55 (8 comments)

صابر عارف

 يتبارى ويتسابق قادة الانقسام والتمزيق في حركتي فتح وحماس على الحاق ابشع واشنع الاضرار في مسيرة الانقسام التي صتعوها بايديهم بوعي وتعبيرا عن مصالحهم الخاصة لتقاسم النفوذ والمال  لان اي من الفصيلين عجز فعليا عن قيادة الشعب الفلسطيني ككل ،وحتى لا يخسر كل شيء اكتفى بالحفاظ على كرسيه ومناطق نفوذه وسيطرته على   الشعب والمال العام ، ما قد يهدد بتحويل الانقسام الى انفصال تام بين الضفة وغزة، وما سيعمق الازمة الفلسطينية المتفاقمة اساسا، فلا يكاد ان يمر يوما واحدا دون ان تسمع فيه عن تصعيد فتحاوي هنا ورد فعل حمساوي هناك، او تصعيد حمساوي هنا ورد فعل فتحاوي هناك ، وفي هذا السياق وفي ظل هذه السياسة الممجوجة القاتلة منعت حركة حماس حركة فتح من الاحتفال بذكرى انطلاقتها في غزة ، فكان رد فعل محمود عباس رئيس فتح ورئيس الامر الواقع الفلسطيني عنيفا جدا، لم يسبق ان شهدت الساحة الفلسطينية له مثيلا منذ انطلاق الثورة المعاصرة على الأقل، فقد اتهم حركة حماس بالجاسوسية الامر الذي استغربه من كان يقف خلفه على المنصة من بعض قادة فتح كما أظهر شريط الفيديو.

[+]

حل المجلس التشريعي الفلسطيني وتشكيل التجمع الديمقراطي للحفاظ على الذات الفصائلية

25th December 2018 14:22 (5 comments)

صابر عارف

قد تبدو الساحة الفلسطينية بالنسبة للبعض وخاصة للقيادات التي أحدثت حدثي الاسبوع الماضي في الساحة الفلسطينية ، وكانها أمام منعطف نوعي جديد ، للخروج من النفق المظلم،  ولتغيير مجرى الاحداث باتجاه الحرية والاستقلال الحقيقي، وقد يبدو باننا أمام مرحلة جديدة سيوضع فبها القطار الفلسطيني على السكة والمسار الأصح والأقوى …قد تبدو الأمور كذلك إثر اعلان رئيس الأمر الواقع الفلسطيني عن حل المجلس التشريعي الفلسطيني واجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية الفلسطينية خلال الأشهر الستة القادمة ، مع ما أثاره الاعلان من ردودَ فعل غاضبة من قبل حركة حماس، التي اكدت بان المجلس التشريعي الذي تسيطر عليه بانه سيد نفسه ،  وردود فعل منتقدة بشكل كبير من قبل فصائل فلسطينية مختلفة ، وقد تبدو الامور كذلك اثر اعلان الفصائل الفلسطينية التي تحب تسمية نفسها بالتيار اليساري الفلسطيني عن تشكيل تجمع لها باسم ،، التجمع الديمقراطي الفلسطيني  .

[+]

أيهما أولى بالحل.. السلطة أم المجلس التشريعي؟

11th December 2018 12:25 (3 comments)

صابر عارف

أيهما أولى بالحل؟ السلطة الفلسطينية ككل وكمؤسسة أصبحت عبئا وطنيا واخلاقيا على الشعب الفلسطيني لطبيعة الدور وخاصة الأمني الذي تقوم به لحماية الاحتلال وجيشه ولفشلها المريع في كل الميادين، أم المجلس التشريعي كمؤسسة فرعية تحاول التمرد داخليا والتنازع خارجيا لتاكيد الذات الفصائلية ألحمساوية أكثر مما تحاول تاكيد نهج بديل مناقض لدور السلطة.

[+]

فتح وحماس: لنتناقض داخليا ولنتحد في مواجهة التحديات

4th December 2018 13:35 (one comments)

صابر عارف

كنت وما زلت اعتبر حركة حماس  مكونا أساسيا، وجزءا رئيسيا من النسيج الوطني الفلسطيني، مع انها ما زالت خارج الاطار الوطني العام منظمة التحرير الفلسطينية ممثل الشعب الفلسطيني المعترف به وطنيا وعربيا ودوليا على ما فيه من خذلان ومصائب، واعتبرها بالشكل العام حركة مقاومة فلسطينية رغم ارتباطاتها الفكرية الاخوانية مع حركة الاخوان المسلمين العالمية التي تعمقت علاقاتهم بالغرب الامبريالي وخاصة مع الأدارات الامريكية في السنوات الاخيرة، اعتبرها كذلك لانني لا ارى في صواريخها مواسير، ولا ارى في حروب غزة الثلاث الاخيرة العاب أطفال، رغم ما بيني وبينها من خلافات فكرية ثقافية سياسية، أساسها شدة وعمق ذاتيتها للدرجة التي تدفعها كحركة فتح لرفض مبدا الشراكة والمشاركة الوطنية الحقيقية في قيادة العمل الوطني اذا تجاوزت الشراكة الشكل والديكور التجميلي، اعرف ذلك جيدا عن الحركتين، وعشته عمليا وميدانيا مع حماس من خلال تجربتي الخاصة والعامة معهم اثناء رئاستهم للحكومة الفلسطينية بعد فوزهم بانتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني عام 2006م .

[+]

ماذا يعني اعتقال محافظ القدس؟

27th November 2018 13:03 (2 comments)

صابر عارف

استوقفني اعتقال الإحتلال للأخ عدنان غيث محافظ العاصمة الفلسطينية القدس للمرة الثالثة خلال الشهر الجاري  ، وما سبقه من منع وزير شؤون القدس عدنان الحسيني من مغادرة المدينة المقدسة وما رافقه من حملة اعتقالات مقدسية واسعة  شملت العديد من عناصر وكوادر حركة فتح التي تقود عمليا وواقعيا سلطة أوسلو الفلسطينية المتعاملة والمتعاونة مع سلطة الاحتلال من خلال اتفاقيات متنوعة ،ابرزها الإتفاقية الأمنية ,, المقدسة ,, كما وصفها رئيس السلطة الفلسطينية  مرات ومرات ، الذي يرفض بقوة وعناد لا مثيل لهما ، ايقاف العمل بهذه الاتفاقية الأمنية تحديدا ، كما قررت مرات ومرات كافة الهيئات القيادية الفلسطينية منذ ثلاثة اعوام تقريبا .

[+]
لماذا يتصاعد القلق الإيرانيّ من زيارة الأمير بن سلمان لباكستان؟ وكيف انقَلب عمران خان رئيس وزرائها ضِدها وتوجّه إلى الرياض؟ هل هو المال فِعلًا؟ وماذا لو نفّذ الجِنرال سليماني تهديداته بالانتِقام لضحايا التّفجير الانتحاريّ الأخير في السعوديّة؟ وهل بدأت عمليّة نقل العُنف والإرهاب إلى العُمق الإيرانيّ؟
الحريري يُعارض زيارة أحد وزرائه لدِمشق لبحث حل أزَمة النّازحين السوريّين.. أين يُريده أن يذهب إلى تل أبيب أم سيريلانكا مثلًا؟ ولماذا أصاب الرئيس عون عندما تحدّث عن ضرورات الجُغرافيا وضرب مَثَلًا بديغول ونابليون وتقاطُر العرب للتّطبيع مع الأسد؟
تصعيدٌ روسيٌّ صينيٌّ لحرب إنهاء هيمنة الدولار.. بوتين يتزعّم تحرُّكًا لإعادة هيكلة “أوبك” وإنهاء التّدخُّل الأمريكيّ في أسعار النّفط.. لماذا نُدين بالشُّكر إلى الرئيس ترامب وحِصاراته؟ وهل كان فشل مؤتمر وارسو الأخير المُؤشِّر الأهم على بداية الغُروب لشمس أمريكا؟
لطيفة اغبارية: ممثلة يهوديّة تطلب يد الأمير محمد بن سلمان.. وسعوديون يغردون “فخامة الاسم والكاريزما تكفي”.. وأخيرًا ظهر محمد العريفي.. الأب مانويل مسلم يقصف جبهة الحكام العرب.. وياسر العظمة رجل المرحلة في سورية
وزير أردني أسبق : المطلوب تجاوز الإحتواء والترضية في مواجهة “البطالة”
ألغام السلط الاردنية :الإعلان عن شهيد خامس من الأمن الوقائي
لسحبه الجنسية الأمريكية منها ورفض عودتها إلى الولايات المتحدة دون قرار قضائي ..هدى مثنى”تقاضي ترامب
جامعة “إنديانا” الأمريكية تخلد ذكرى خاشقجي ببرنامج سنوي
ترامب يرشح السفيرة الأميركية في كندا كيلي نايت كرافت لتكون مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة
“جمعة الغضب” في الجزائر تنهي “زمن الخوف من الفزاعة” وتكشف عن ميلاد “جيل جديد” أثبت تميزه بالوعي السياسي واسقاطه نظرية “المؤامرة الخارجية” التي تسعى للتدخل بأمن البلاد
أزمة المتعطلين عن العمل في الاردن: المئات يتحشدون من غالبية المحافظات أمام  مكاتب الديوان الملكي للحصول على “حصصهم” بعد تعيين جميع أمثالهم في العقبة..الحكومة لا تزال “غائبة”عن المشهد و”العيسوي رجل قوي” ونجم التوظيف
مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: الدول العربيّة مُستعدّةٌ لتشكيل تحالفٍ مع إسرائيل ضدّ إيران وتدفع باتجاه التسريع بعملية التطبيع دون الالتفات للفلسطينيين الذين باتوا “أيتامًا”!
مصادر أمنيّة رفيعة بتل أبيب: إسرائيل ستدفع ثمن تجويع الفلسطينيين وستتراجَع عن قرارها بخصم أموال الضرائب خشية اندلاع انتفاضةٍ ثالثةٍ وتدهور الوضع لحربٍ بالجنوب
تل أبيب: مدير المخابرات البريطانيّة زار إسرائيل سرًا واجتمع برئيس الموساد لأنّ إيران جدّدّت إنتاج أجهزة الطرد المركزيّ
صحف مصرية: عادل حمودة: سعاد حسني كانت ضحية الصراع بين الجنزوري وعاطف عبيد وثلاثة فقط هم من سألوا عنها في غربتها.. نشطاء يكسرون “القلل” وراء تركي آل الشيخ احتفالا برحيله عن مصر.. مكرم: الوطن هو المستفيد من بقاء السيسي فترة أطول.. هل تتجرع إيران الكأس المرة؟
الفايننشال تايمز: بوتين بحاجة إلى أكثر من الإنفاق لتحسين شعبيته في بلاده
ألكسندر نازاروف: هل تفشل الجولة الآسيوية الناجحة لمحمد بن سلمان؟
آي: تجريد شميمة بيغوم من جنسيتها البريطانية “وراءه دوافع سياسية”
غازيتا رو: إسرائيل طوّرت “درونا قاتلا” لـ”إس-300″
نساء “الخلافة” من “زوجات” جهاديين إلى “مقاتلات” شرسات
أول قمة عربية أوروبية.. 5 ملفات بارزة مرتبطة بقضايا المنطقة والأمن والإرهاب والهجرة غير النظامية وسط دعوات معارضة تطالب قادة أوروبا بالمقاطعة
العريف حسن ..اخر حارس عثماني للمسجد الأٌقصى
إسرائيل.. حرب كلامية بين نتنياهو وأبرز تحالفات خصومه السياسيين تنذر بموسم انتخابي ساخن في إسرائيل
هدى مثنى.. من طالبة أميركية خجولة إلى مدافعة شرسة عن تنظيم الدولة الإسلامية
ديما الرجبي: اعدام التسعة في مصر
دكتور ناجى صادق شراب: الانتخابات المبكره في إسرائيل :انتخابات بين اليمين!
حماد صبح: تاريخياً .. لا يتحد العرب إلا بتوجيهات قوى أجنبية
هشام الهبيشان: الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون المحتل الصهيوني ..أين الأمة منهم وعنهم !؟
حميد بن عطية: المواطن الجزائري فوق السلطة و الأكشاك الفضائية!
 محمد النوباني: ألدرس باب الرحمة ألمقدسي الحق ينتزع ولا يستجدى
عليان عليان: في الذكرى (61) قيام الجمهورية العربية المتحدة : على القوى القومية استحضار تجربة الوحدة والبناء عليها
بلال مصطفى: ماذا يحدث في جنوب القارة الآسيوية؟
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
رأي اليوم