25th May 2019

زين العابدين عثمان - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الفتنة الطائفية – هل يُبررها تعدد المذاهب؟

2 weeks ago 11:33 (8 comments)

د. رميز نظمي

فى هذا الشهر الفضيل، شهر رمضان المبارك، على الأمة أن تستوعب قول الرسول (ص): ” لن تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، و لن تؤمنوا حتى تحابوا”. غني عن البيان أنَّ الأمة العربية الإسلامية تعاني من مشكلات جمة، لعل أسوأها تمادي الشحن الطائفي و العنصري، شحناً يغذيه أعداء الأمة، الأجانب و المحليين، الذين يعتبرون وحدتها و نزاهتها تهددان مصالحهم و جشعهم.. المؤمنون الأتقياء أسمى من أن يبتدعوا الكراهية، و لكن الساسة الفاسقين، الأذلاء منهم و المرتزقة، لا يجدون حرجاً من خلق الفتن و العداء بين أبناء الأمة الواحدة خدمة لأطماعهم البائسة.

[+]

طائرات الدرونز اليمنية… فلسفة دفاعية جديدة في موازين القوة والردع

2 weeks ago 12:08 (4 comments)

زين العابدين عثمان

في توقيت مشحون بالمتغيرات والانتصارات العسكرية والميدانية التي تحققها قوات الجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات القتال والمواجهة ،تقوم وحدة سلاح الجو المسير اليمني بتنفيذ عملية ال 9 من رمضان الهجومية الكبرى  على اهداف حيوية واستراتيجية ونفطية بعمق العاصمة السعودية الرياض ،بعد ان سبقها جهود استخباراتية مركزة من داخل الاراضي السعوديةو دراسات عملياتية وعسكرية معمقة لترسيم الاهداف وعوامل نجاح الهجوم  من الناحيتين  الكيفية والكمية ،فقد تمت وبعون الله سبحانه وتعالى العملية الهجومية بسبع طائرات [درون] دون طيار على محطتي الضخ البترولية التابعتين لشركة ارامكو  بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بالرياض واستهدفت الخط الأنبوب الرئيسي للنفط الـ8و7 الذي يربط بين رأس التنورة شرق  المملكة ومنطقة ينبع النفطية من الجهة الغربية و ادى الهجوم الى اندلاع النيران وتوقف وقتي لعمل المحطتين حيث اعلن وزير الطاقة السعودي  عملية توقف الضخ خلال الانبوب الرئيسي المذكور وهو الانبوب الذي يعتبر من بين اهم انابيب النقل النفطية الرئيسية بالسعودية الذي  يضخ خلاله نحو 3 ملايين برميل يوميا..

[+]

جمعية مواهب المستقبل بالمغرب تعلنُ عن الفائزين بمُسابقتها الأدبية العربية 2019م

4 weeks ago 09:00 (no comments)

الرباط ـ “راي اليوم”:

أعلنت جمعية مواهب المستقبل بأيت اعميرة بتنسيق مع المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال سوس ماسة والمجلس الجماعي لأيت اعميرة عن الفائزين والفائزات بالرتب الأولى والقائمة القصيرة الممتازة لمسابقتها الأدبية العربية في الشّعر والقصّة.

وقد بلغت المشاركات 792 مشاركة موزعة كالتالي: 481 مشاركة في صنف الشعر، و311 مشاركة في القصة القصيرة. وبدءا من انتهاء تاريخ استلام المشاركات بالمسابقة تمّ الإعلان عن قائمة طويلة في الشّعر والقصّة، حيثُ ضمّت القائمة الطويلة في الشّعر خمسًا وعشرين مُشاركةً من الدّول التالية: الإمارات العربية المتحدة(1)، اليمن(4)، المملكة العربية السعودية(2)، فلسطين، مصر (8)، سوريا(2)، ليبيا(1)، ثم المغرب(6)، أما القائمة الطويلة في القصة القصيرة فقد ضمّت:  أربعين مُشاركة متميّزة، وبعد الفرز والتّعرّف على بعض المشاركات المخالفة لضوابط المسابقة وشذبها منها، كانت المشاركات من الدول التالية:

الجزائر 3، سوريا 4، العراق 1، تونس 2، مصر 5، السودان 1، اليمن1، الأردن 1، المغرب 17.

[+]

زين العابدين عثمان: تحت شضايا صاروخ “بدر F ” الباليستي ..تحالف العدوان في دائرة الهزيمة المحتومة  

19th April 2019 12:22 (one comments)

زين العابدين عثمان

في تحول استراتيجي جديد واول من نوعه ، القوات المسلحة اليمنية  تقوم يوم امس الثلاثا بكشف االستار عن المنظومة الصاروخيةالمعروفه <بدر _إف  الباليستية >  التي تعتبر احد الانظمة الاكثر تطورا وتعقيدا من الناحية التقنية والعملياتية ،واخر ما وصلت اليها دائرة الصناعات الدفاعية من قدرات وخبرات عملانية في مجال تطوير وانتاج القطع الصاروخية التي تتمتع بالتكنولوجيا الذكية والقدرات التدميرية الدقيقة.

وباعتبار هذا الانجاز فريد من نوعه فانه بلاشك يعكس الواقع النوعي الذي وصلت اليها العقول والخبرات اليمنية التي استطاعت شق الطريق والمنافسة الفعالة في مضمار التسلح بالصواريخ والاسلحة الذكية النادرة والتي هي محصورة اساسا في الدول الرائدة والدول الاقليمية القوية كأيران وكوريا الشمالية وغيرها لما لها من تعقيدات تكنولوجية وتداعيات مؤثرة على الواقع الاستراتيجي وتوازنات القوى .

[+]

زين العابدين عثمان: بعد اربعة اعوام للحرب الخاسرة.. موازين القوة بدأت تتغير لصالح اليمن.. وتحالف العدوان من الفشل الى الانهيار

6th April 2019 11:03 (no comments)

زين العابدين عثمان

اربعة اعوام كاملة من عمر اكبر حملة عسكرية في العالم  للحرب على اليمن  والذي يقودها اكبر تحالف اقليمي ودولي رأس حربته السعودية و الامارات وباسناد هو الاضخم من نوعه من قبل اقطاب القوى الاستعمارية الدولية  امريكا -بريطانيا -فرنسا، ..اربعة اعوام مضت بكل اثقالها ومتغيراتها الكارثية في حرب مدمرة  القي فيها افتك واضخم الترسانات العسكرية الامريكية والبريطانية والاوربية وحقائب المئات المليارات الدولارات السعودية والاماراتية التي دفعت بسخاء لانظير له لشركات السلاح العالمية وشراء الجيوش والقوات الاجنبية و المنظمات الارهابية الولاءات الاممية والدولية .

[+]

د. عبد الحميد سلوم: ألا يجدُ مشايخ الفتنة الطائفيون وقنواتهم التحريضية الطائفية السنية والشيعية في كل تاريخ الإسلام سوى المحطات السوداء؟ ألا تُوجد محطات بيضاء مُشرِقة؟ لماذا يتجاهلونها؟ 

10th March 2019 13:52 (2 comments)

د. عبد الحميد سلوم

في تاريخنا الإسلامي كما في تاريخ كل الشعوب والأمم محطات سوداء تنبعث منها روائح الدم والكراهية..  ومحطات أخرى تفوح منها روائح المسك والعنبر ، فلماذا لا يحب البعض الوقوف إلا على أرصفة المحطات السوداء الكريهة؟.

 عاشت أوروبا ، كما عشنا، تاريخا دمويا في بعض محطاته .. وحروبا دينية ومذهبية لا ترحم، في أواخر عصورها الوسطى التي امتدّت ألف عام ، من القرن الخامس الميلادي وحتى القرن الخامس عشر  .. ثم حروبا سياسية حرقت الأخضر واليابس وحصدت أرواح عشرات الملايين في العصر الحديث وخلال حربين عالميتين..

[+]

زين العابدين عثمان: هكذا سيكون الرد اليمني في حال فشلت اتفاقات استوكهولوم بالحديدة

6th March 2019 12:47 (no comments)

زين العابدين عثمان

كثيرة هي التساؤولات التي بدأت تضع نفسها حول حجم ونوع سيناريوهات الرد العسكري والاستراتيجي لقوات الجيش واللجان الشعبية في حال راوحت اتفاقات استوكهولوم مكانها الى الفشل وحيال استئناف دول تحالف العدوان السعودي الاماراتي عملياتهم العسكرية بالحديدة،  خبراء ومحللين يحاولون قراءة الابعاد والتحولات لعودة معركة الحديدة المعركة الذي تصدرت المشهد السياسي والاستراتيجي بالمنطقة والاقليم بفداحة تداعيتها على المستوى الاقتصادي والامني الاقليمي  وابعادها وظراوة احداثها العسكرية الاضخم والاكثر تعقيدا وصعوبه على تحالف الرياض وابو ظبي الذي سرعان ما خرج منها مثخنا بالخسائر والهزائم الكارثية والتي اجبرته على ترجل المضمار العسكري  وجر اذيال الخيبة وحقيبة الاهداف التي لازالت مفرغة من اي انجازات الى مضمار مفاوضات السويد.

[+]

رئاسيات الجزائر.. تعهدات “ثورية متأخرة” لبوتفليقة

5th March 2019 10:34 (no comments)

 

الجزائر/ عبد الرزاق عبد الله/ الأناضول : أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، الأحد، تعهدات انتخابية وصفها مراقبون بـ”الثورية”، ردا على حراك شعبي متصاعد ضد ترشحه لولاية خامسة يقول خبراء إنها “جاءت في الوقت بدل الضائع”.

عاشت الجزائر، الأحد، أطول أيام تاريخها الحديث، يتنازعها ترقب بوجهين، الأول هو انتظار خبر عدم ترشح بوتفليقة (82 عاما) لولاية خامسة ونهاية رئاسته المستمرة منذ عام 1999، والثاني هو دخوله السباق، رغم احتجاجات شعبية متصاعدة ترفض استمرار “الرئيس”، الذي يعاني من متاعب صحية منذ سنوات.

[+]

رئاسيات الجزائر.. تعهدات انتخابية  “ثورية متأخرة” لبوتفليقة .. ردا على حراك شعبي متصاعد ضد ترشحه لولاية خامسة

5th March 2019 06:00 (no comments)

الجزائر/ الأناضول

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، الأحد، تعهدات انتخابية وصفها مراقبون بـ”الثورية”، ردا على حراك شعبي متصاعد ضد ترشحه لولاية خامسة يقول خبراء إنها “جاءت في الوقت بدل الضائع”.

عاشت الجزائر، الأحد، أطول أيام تاريخها الحديث، يتنازعها ترقب بوجهين، الأول هو انتظار خبر عدم ترشح بوتفليقة (82 عاما) لولاية خامسة ونهاية رئاسته المستمرة منذ عام 1999، والثاني هو دخوله السباق، رغم احتجاجات شعبية متصاعدة ترفض استمرار “الرئيس”، الذي يعاني من متاعب صحية منذ سنوات.

[+]

زين العابدين عثمان: اليمن في طليعة التهديدات الاخطر على أمن اسرائيل ومشاريعها بالمنطقة

20th February 2019 14:03 (one comments)

زين العابدين عثمان

مما لاشك فيه ان اسرائيل حاليا تعاني من التحركات المناهضة لها والتي تشكل تهديدا وجوديا على امنها ونفوذها خصوصا من بعض دول المنطقة المحورية كايران سوريا ولبنان واليمن والعراق التي تقف اليوم كقوى اقليمية  ممانعة متحدة في محور استراتيجي معروف باسم محور المقاومة الاسلامية الذي يزداد قوة وقدرات مع مرور الوقت ويلقي بظلال من التهديدات الجواستراتيجية المباشرة على امن اسرائيل واقتصادها ومشاريعها التوسيعة التي تسعى لتحقيقها منها “صفقة القرن” المشروع الاضخم الذي القت فيه كل  امالاها لبناء الدولة اليهودية الكبرى  باالشرق الاوسط خلال اعقاب الفترات القادمة ،.

[+]

زين العابدين عثمان: حجور اليمنية.. حرب الخلايا النائمة

1st February 2019 13:09 (no comments)

زين العابدين عثمان

ما يجري في منطقة حجور بمحافظة حجة ليست اكثر من حرب نفسية يمارسها تحالف العدوان ومرتزقته  لضرب وتفكيك  التراص والصمود المجتمعي لابناء حجة وتمزيق اللحمة الواحدة المناهضة للعدوان بنشر الشائعات والمهولات وما له صلة بجر المجتمع الى مربع التفكك والتنازع البيني ، حيث اعتمد تحالف العدوان عبر مكائنه الاعلامية على تسويق مايحصل في منطقة حجور على اساس قبلي- مناطقي لهدف جذب حظور القوى القبلية بالمحافظة لتوسيع دائرة النزاع ضد قوات الجيش واللجان الشعبية وافقاد الاخير الحاضنات الشعبية.

[+]

زين العابدين عثمان: الحرب ما تزال قائمة في اليمن والسلام قد لايأتي لاسباب امريكية.. والعام الخامس عام القدرات

17th January 2019 11:50 (one comments)

زين العابدين عثمان

لايبدو ان التحولات والمتغيرات على الواقع  او التقدم السياسي الكبير  الذي حصل بمشاورات ستوكهولم كافية لان تكون نقطة فاصلة في التفاهم والتقارب السياسي ونقطة انطلاق فعلية لاحياء العملية السياسية  وتحقيق السلام الشامل باليمن على متن ارضية صلبة يكسوها الجد والتنفيذ والالتزام ،.

فالوضع الجيوبليتيكي ومؤشرات الاحداث الجارية على كافة الصعد سيما السياسية والعسكرية لا توحي بان السلام  باليمن قد يتحقق في القريب العاجل او خلال الفترة القادمة ، نظرا لان الادارة الامريكية التي تحمل شفرة انهاء الحرب ماتزال تتعامل بنفس الاسطوانة المشروخة السابقة و بازدواجية في المعايير مع جميع تحولات الاحداث بالحرب باليمن ومستجداتها السياسية والعسكرية و الانسانية ، فمن جهه تظهر امريكا نفسها على انها راعية سلام وتعمل على الدفع بالعملية السياسية نحو النور ومن جهه اخرى تعمل  من تحت الطاولة على الدفع بكلاءها السعودية والامارات الى مواصلة الحرب والاستمرار في ابقاء الوضع على ماهو عليه  .

[+]

زين العابدين عثمان: اتفاقات ستوكهولم.. تشق طريقها للفشل واليكم الاسباب؟

10th January 2019 12:20 (no comments)

زين العابدين عثمان

لايبدو ان الاتفاقات المبرمة بين اطراف النزاع  بالعاصمة السويدية “ستوكهولم ” سيكتب لها النجاح او انها ستخلف نتائج ايجابية على الصعيد السياسي  سيما في ملف اتفاق الاسرى اواتفاق الحديدة فالمتغيرات والتحولات التي حصلت خلال فترة تنفيذها وفقا للمخطط الزمني الاممي والدولي لم تحمل اي مؤشرات تبعث الأمل لوصولها ضفة النجاح او حتى احرازها ادنى تقدم جيوسياسي يخترق حاجز الفشل.

واليكم الاسباب الجوهرية لهذا:

اولا : ان تحالف العدوان السعودي الاماراتي مازال لم يلتزم بعد باي بند من بنود الاتفاقات سواءا بملف الاسرى او الحديدة ،،فالاول مازال ملفا عالقا نتيجة تلاعبه وتجاهله  بكشوف اسماء الاسرى والمخفيين بسجونه وعدم ابداءه اي جديه للشروع في تنفيذه  وكذلك الحال في اتفاق الحديدة الذي مازال اتفاقا  لم يتجاوز سقف الحبر والورق والكيد السياسي  الذي يمارسها تحالف العدوان في وسائل اعلامه فهو لم يلتزم باي بند من بنود الاتفاق  الاساسيةوهي (وقف اطلاق النار و اعادة الانتشار ) الذي من واقعها سيقرر مصير نجاح الاتفاق من فشله ، وعليه لامؤشرات لحد الان تشير الا الى انه سيلتزم بالاتفاق لان المعطيات تؤكد انه يتموضع ويستحدث التحصينات على خطوط الاشتباك بتخوم ميدنية الحديدة ويرسل بالتعزيزات الاضافية ويرتب صفوف قواته للاستعداد لخوض جولة جديدة من التصعيد العسكري الذي صار خياره الواضح في كل توجهاته السياسية -الاعلامية والعسكرية .

[+]

أ . زين العابدين عثمان: اتفاق الحديدة.. يموت سريريا والسبب؟

5th January 2019 13:01 (no comments)

أ . زين العابدين عثمان

لايبدو ان اتفاق الحديدة  المبرم بين الاطراف بستوكهولم سيكتب له النجاح فالمتغيرات والتحولات التي حصلت خلال فترة تنفيذه المخطط لها امميا ودوليا لم تحمل اي من المؤشرات الباعثة للأمل لنجاحه او حتى لاحرازه ادنى تقدم جيوسياسي يخترق حاجز الفشل، بالرغم من الحظور المباشر للبعثة الاممية للرقابة والجنرال الهولندي باتريك كاميرت الذي يشرف على مسار التنفيذ .

فتحالف العدوان مازال لم يلتزم بعد باي بند من بنود الاتفاق الاساسية سواءا وقف اطلاق النار او بند اعادة الانتشار فمعطيات توجهاته  لاتشير غير انه يتموضع ويستحدث التحصينات على خطوط الاشتباك بتخوم ميدنية الحديدة ويرسل بالتعزيزات الاضافية ويرتب صفوف قواته لخوض جولة جديدة من التصعيد العسكري الذي صار خياره الواضح في كل توجهاته السياسية -الاعلامية والعسكرية .

[+]

زين العابدين عثمان: هل ينجح اتفاق الحديدة؟ ولماذا لازال شبح الفشل يلوح بالافق؟ وما هي السيناريوهات القادمة

30th December 2018 13:42 (no comments)

زين العابدين عثمان

بعد اسبوعين من دخول اتفاق الحديدة الذي ابرم في مشاورات ستوكهولم حيز التنفيذ تحت اشراف ورقابة البعثة الاممية برئاسة الجنرال باتريك كاميرت ،الا ان بنود الاتفاق الاساسية الاولية لازالت لم تطبق بعد سوى من طرف احادي الجانب وهي قيادة صنعاء نظر لعدم التزام طرف تحالف العدوان السعودي الاماراتي به والتي من ابرزها بند تثبيت وقف اطلاق وانهاء العمليات العسكرية والجوية وعدم استقدام اي تعزيزات وايضا بند اعادة الانتشار وفق خارطة الانتشار المحددة الذي نص عليها اتفاق الحديدة بستوكهولم.

[+]

نبيل بكاني: الصحفي الذي أحرق جسده بعد سبع سنوات على حادثة “البوعزيزي” هنالك شيء مهم تغير في تونس ومتى سيخرج من يقول للناس “فهمتكم”؟.. محمد رمضان و”استفزازات” “كوبرا” بشرى وعندما يصبح “اليوتيوب” مقياسا.. “الدون بيغ” في أغنية بوزن “170 كلغ” بين الغناء والمصارعة الحرة بعدما تخلى التلفزيون العربي عن تهذيب الأذواق

28th December 2018 12:11 (3 comments)

نبيل بكاني

هز خبر إحراق صحفي بقناة “تلفزة تي في” التونسية، جسده، مشاعر الكثيرين.. فمن كان يتصور أن يقدم صحفي، هذه المرة، وليس بائع متجول، على إحراق ذاته وذلك أثناء أدائه عمله كمصور صحفي.. الخبر وصلني في البداية من صديقة صحفية كانت تشتغل عندما عرفتها أثناء تواجدي بتونس قبل سنوات بنفس القناة التي يعمل بها عبد الرزاق زرقي الذي توفي بعد أيام قليلة على الحادث.. الخبر لم أصدقه في البداية، لكن وبما أننا في عصر سرعة توارد المعلومات، فلم تكد تمر دقائق حتى انتشر على مواقع التواصل خبر الحادثة المؤلمة..

[+]

زين العابدين عثمان: نتائج مشاورات السويد وابعاد المرحلة القادمة

15th December 2018 11:02 (no comments)

زين العابدين عثمان

انتهت مشاورات السويد بعد عدة ايام من التشاور والتحاور المكثف بين طرفي الوفد الوطني ووفد حكومة هادي ودول العدوان الذي كانت باشراف اممي وقد تمخضت هذه المشاورات رغم تعقيدات الاوضاع ووعورة طريق التفاهم لكن كان هناك هامشا من التقارب وبعض من النتاىج الذي تلخصت في مسودة من الاتفاقات المبدئية والتي تمحور معظمها حول الملف الانساني وبالاخص في ملف الاسرى وجزءا منها في الملف العسكري،.

طبعا هذه المشاورات الذي كان سقف توقعاتها يوحي بانها ستكون حبلى بانتهاء الحرب والازمة وبداية انفراجة عاجلة غير آجلة على الشعب اليمني الذي طحنه عدوان وحصار المعسكر الامريكي السعودي الاماراتي منذ اربعة اعوم وجعل اليمن البلد الاسوأ بالعالم في كارثية ازمته، لكن الواقع حرفيا يوحي بان هذه اللمشاورات رغم انها خرجت ببعض المخرجات الاولية لكنها كانت مخرجات متواضعه لم تكن بمستوى المخرجات التي من اساسها تكون حجر اساس لانهاء الحرب بالكامل واحلال السلام باليمن ،فالاتفاق على ملف الاسرى مثلا رغم انه يعد الملف الاكثر سهولة على طاولة المشاورات لكن تعنت معسكر العدوان وعدم جاهزيته للسلام جعلته يحاول تعقيد الوضع ويحاول الهرب والتملص مما ادى الى تعقيد هذا الملف وخروجه الى فترة تشاورية كبيرة وقد لاحظنا ذلك اثناء تأجيل وفد هادي المتواصل اثناء ابرام اتفاق تبادل الاسرى مع الوفد الوطني.

[+]

 زين العابدين عثمان: عوامل نجاح مشاورات السويد… وابعاد المرحلة المقبلة

8th December 2018 11:43 (no comments)

 زين العابدين عثمان

الحديث عن فرص تشير لنجاح مشاورات ستوكهولوم او ان امريكا راغبة في انهاء الحرب العدوانية التدميرية التي يقودها وكلاءها السعودية والامارات هو حديث لازال يصادم العقل والمنطق والحقائق التي يظهرها الواقع على الساحة اليمنية عسكريا وسياسيا ، اذ ان الحرب ماتزال ملتهبه ومازال الدمار والقصف والقتل الجماعي بحق المدنيين الذي يوغل في تنفيذه طيران السعودية والامارات متواصل لم يتوقف كما ان مسارات التحشيد والاستعداد لخوض جولات جديدة من المعارك موجوده فعلا فالامارات والسعودية لازالتا تدفعان بقوات اضافية من مرتزقتهما الاجانب والمحليين الى جبهات الساحل الغربي وجبهة مأرب ونهم كمؤشر حقيقي يوحي  بان هناك تصعيدات عسكرية يجري تحضيرها وستنفذ اذا ما اخفقت مشاورات ستوكهولم بالسويد.

[+]

زين العابدين عثمان: امريكا لاتريد للسلام باليمن ان يتحقق .. ومفاوضات ستوكهولم مهددة بالانهيار

30th November 2018 13:31 (one comments)

زين العابدين عثمان

لقد حملت التصريحات السياسية الاخيرة التي طرأة بالموقف والمنطق الامريكي على لسان وزيري الدفاع والخارجية جيمس ماتيس ومايك بومبيو تجاه مستجدات الحرب باليمن الكثير من المؤشرات والدلالات التي تلخص المشهد الحقيقي لطبيعة السياسات القائمة والمعتمدة لدى ادارة ترامب وتوجهاتها تجاه الحرب باليمن حيث تؤكد بكل تفاصيلها ان امريكا غير مستعدة للسلام باليمن الى حد ما او ايقاف الحرب وان تواجهات سياساتها المتبعة لاتزال  تلك القديمة الجديدة المتصلبة والمعقدة والمتطرفة التي تغلب مصلحتها على كل الاعتبارات الاخرى خصوصا اذا ما كانت في محل تهديد او خطر كما تدعيه ،واليكم نبذة عن ما اكده بومبيو وماتيس خلال تصريحاتهما امام الكنغرس يوم الاربعاء الماضي التي تثبت الى حد ما بان امريكا ليست مستعدة للسلام باليمن .

[+]

ما مستقبل مفاوضات السويد اليمنية؟ وهل اخفقت معركة الحديدة كليا؟ وماهي طبيعة الدور الامريكي بالمرحلة المقبلة

23rd November 2018 12:59 (one comments)

زين العابدين عثمان

تعاود الادارة الامريكية الظهور على صفيح الحرب العدوانية الساخنه التي تقودها السعودية والامارات على اليمن على اساس انها داعية وراعية سلام ومهتمة بتحقيق السلام باليمن وايقاف الحرب و نزيف الدم والدمار بتصاريح اطلقها وزير الدفاع الامريكي جيمس ماتيس يوم امس الاربعاء الذي اكد وحدد خلالها المفاوضات التي ستعقد بالسويد وتبدأ في الشهر المقبل.

طبعا الادارة الامريكية وكما نعلم ويعلمه الجميع على الواقع فهي وخلال الاسابيع التي مضت حاولت ان تظهر نفسها بنفس هذا الصعيد وانها تدعو للسلام باليمن لكن الذي حصل كان العكس تماما فبعد تصاريح مسؤوليها بالخارجية والدفاع الداعية للسلام آناذاك اطلق المعسكر السعودي الاماراتي اكبر تصعيد عسكري في الحديدة كخطوة عكست  بدلائل قطعية بان الدعوات الامريكية تلك لم تكن سوى دعوات مزيفة هدفها الاساسي تضليل وتخدير الرأي الدولي والعالمي وتوفير الغطاء لحين تنفيذ ذلك التصعيد الضخم الذي تمحور حول السيطرة على ميناء الحديدة باستخدام القوة العسكرية المفرطة .

[+]
أجمل هديّة يُرسلها ترامب لخُصومه الإيرانيين إرسال مِئات الآلاف من الجُنود إلى الخليج.. لماذا؟ وما هِي الأسباب التي دفعت حاملة الطائرات “لينكولن” إلى الانسحاب والوقوف على بُعد 700 كم من الحُدود الإيرانيّة؟ وما هو تفسير صمت نِتنياهو هذه الأيّام؟
تعاون بعض قادة فصائل في المُعارضة السوريّة مع جهاز الاستخبارات الإسرائيلي في عمليّة اغتيال الشهيد سمير القنطار “وصمة عار” و”خطيئة كبرى”.. هل بدأت عمليّة كشف المستور وفَضح دولة الاحتِلال لعُملائها؟
انتظروا تصفية قضية فلسطين في مزاد امريكي إسرائيلي خليجي في البحرين الشهر المقبل والدلال كوشنر.. هل فهمتم أسباب عمليات التكريه بالفلسطينيين و”حزب الله” وايران وكل مقاوم؟ وهل عرفتم لماذا تتصاعد وتيرة الحصارات التجويعية وحشد حاملات الطائرات؟ انها صفقة القرن يا اذكياء
الرزاز طلب من وزراء أردنيين “يستعجلون التصريحات” التخفيف من الإفصاحات الإعلاميّة غير المُبرّرة
ألغاز خطاب مثير لرئيس أركان الأردن لوّح فيه بـ”خيار عسكري”: الجيش العربي.. جاهزيّة تامّة للدفاع عن الحدود والمصالح العُليا ولأوّل مرّة في  الأدبيّات العسكريّة “الدفاع عن تُراث المملكة التاريخي” إلى جانب “السيادة”
صحف مصرية: عادل إمام و”الزهايمر” وسعيد صالح ! الخطر الذي يهدد رؤية السيسي.. “فردوس طارق شوقي”! أول مسمار في نعش “القذافي”! الصبي الخائن وضع نهاية مأساوية لزوجة صاحب العمل
الغارديان: لجين الهذلول تقول إن ما فعلته بها السلطات السعودية “كان مرعبا”
نيزافيسيمايا غازيتا: سيحاربون إيران بمساعدة وسطاء
جيروزاليم بوست: رئيس الموساد السابق يكشف عن “انسجام وتعاون” مع الاستخبارات السعودية
الإندبندنت: سياسات ماي الخارجية كانت ضعيفة
د.محمد عباس صاحب مقال “من يبايعني على الموت “الذي زلزل العالم الإسلامي و جمد حزب العمل وأغلق صحيفة “الشعب”: لو عاد بي الزمن ألف مرة لكتبته!
رئيسة مجلس النواب البحريني: لا أحد يرغب في تصعيد التوترات بالمنطقة.. ولكننا متيقظون لدعاة التخريب
تيريزا ماي خيار خاطئ لتنفيذ “مهمة مستحيلة”
إحصائياتٌ رسميّةٌ: ارتفاع بنسبة 30 بالمائة ممَّن يُعانون من الصدمات النفسيّة نتيجة صواريخ المُقاومة والكيان يؤكّد أنّ المُستوطنات لن تصمد عامًا إضافيًا
إسرائيل تدفع لمواجهة بين واشنطن وطهران لا تكون طرفا فيها
د. محمد شرقي: “الغاز الإسرائيلي” الذي سيفرض عليها السلام في المنطقة! “
يوسف شرقاوي: قدمك محمود
حازم الشهابي: رأيي صواب لا يحتمل الخطأ..!
محمد فؤاد زيد الكيلاني: إيران ومضيق هرمز…….
ابراهيم محمد الهنقاري: متى نتعلم أصول واخلاق السياسة!؟
د. وليد بوعديلة: في شهر رمضان:الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري
دكتور ناجى صادق شراب: هل تغير إيران من سلوكها السياسى؟
سفيان بنحسن: إيران والشيطان الأكبر.. تلويح بفوهات غير محشوة
رأي اليوم