8th Dec 2019

زكي بني ارشيد - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

كيانات برسم التفخيخ قبل التفكيك

3 weeks ago 13:01 (2 comments)

زكي بني ارشيد

السؤال هو مفتاح العلم ، وامعان النظر في ظواهر الكون هو الطريق نحو اكتشاف الحقائق العلمية، في نطاقات الطب والهندسة والصناعة والزراعة وعلوم النفس كما في السياسة وعلم الإجتماع، ويصبح السؤال مشروعاً لماذا تتفكك دول وامبراطوريات بحجم الإمبراطورية النمساوية

 التي بلغت مساحتها 660 ألف كيلومتر مربع فيما وصل عدد سكّانها سنة 1910 إلى 52 مليوناً، 2.2 مليون منهم يقطنون في العاصمة فينّا التي كانت تُعتبر ثالث أكبر مدينة في أوروبا؟.

لماذا انهارت إمبراطورية  الاتحاد السوفيتي عام 1991 ثم أعلنت كل من كرواتيا وسلوفينيا ومقدونيا استقلالها في نفس العام، لتتبعها جمهورية البوسنة والهرسك في العام التالي، وهو الأمر الذي أدّى لاندلاع حرب البلقان.

[+]

العبور ألآمن إلى المستقبل

28th September 2019 11:15 (one comments)

زكي بني ارشيد

 

 

ثورة الذكاء الاصطناعي تفرض إيقاعها، على صعيد ( الدول والكيانات والمؤسسات والجماعات والأحزاب… ) يحتاج العبور إلى أدوات العصر وتطبيقات المستقبل، ما يعني أننا بحاجة إلى تجاوز العقليات الإدارية بذهنية المحنطات الامنوقراطية المحافظة، التي اوصلت العرب إلى مستويات متقدمة من الفشل.

 في الأردن أزمة، يصفها البعض بأنها أزمة حكومة، ويقول آخرون بأنها أزمة حكم.

ومهما تكن درجة الإختلاف والجدل في الترتيب والتشخيص، هل هي أزمة إدارة ومدراء ؟ ام أنها أزمة إرادة وسوء تقدير ؟ فإن الأمر الذي لا يصح فيه الإختلاف، هو محاولة العبور للعالم الجديد على صهوة حصان أعرج.

[+]

صفقة القرن حلقة من محطات الصراع

26th July 2019 11:35 (one comments)

زكي بني ارشيد

بالتزامن مع إيقاعات صفقة القرن، والزيارات المكوكية لسماسرة الصفقة الأمريكان، يجري تسخين الحالة السائلة في الشرق الأوسط إلى درجة الغليان، ثم التبريد المفاجئ إلى مستوى الاسترخاء، مع بقاء حالة الترقب والتوتر والاحتكاك وقرع طبول الحرب، ما يعيدنا لاستدعاء طبيعة الصراع مع المشروع الصهيوني ومحطات الانعطاف التاريخية في مسار هذا الصراع.

فعلى الرغم من تواصل الشعب الفلسطيني بثوراته المتتالية منذ اللحظة الاولى للاحتلال البريطاني الا ان تلك الثورات أُُجهضت بفعل الخذلان العربي و / أو غياب الرؤية الاستراتيجية لادارة الصراع.

[+]

أخوان الأردن يُشهرون قريباً “وثيقتهم” الأساسيّة لـ”مراجعة شاملة”

12th June 2019 12:44 (2 comments)

عمان- خاص بـ”راي اليوم”:

اعلن الناطق الرسمي بإسم الاخوان المسلمين في الاردن عن ما وصفه بوثيقة تاريخية وخطيرة ومهمة جدا ستصدر قريبا عن جماعة الاخوان المسلمين في إطار مراجعة قال انها فكرية وعميقة.

ووقال الناطق معاذ الخوالده بان عملية مراجعة النص النهائ للوثيقة الجديدة للجماعة شارفت على الانتهاء . ويفترض ان تقدم هذه الوثيقة مقترحات جديدة ومقاربات سياسية اصلاحية عن الطريقة التي ينبغي على الاسلاميين السياسيين ان يعتمدوها.

وفقا للخوالده سيتم اشهار الوثيقة قريبا. وعلمت راي اليوم بان الوثيقة اشرف عليها وراجعها بصورة مركزية نخبة من قيادات الصف الاخواني في جماعة الاخوان الاردنية وابرزهم الشيخ زكي بني ارشيد

[+]

قضية فلسطين والمصير

18th May 2019 12:34 (2 comments)

زكي بني ارشيد

سبعون عاما ويزيد على حرب لم تضع أوزارها، ولم ينطفئ جمرها، ولم يهدأ اوارها.

في معركة الوعي والتدافع الحضاري والإبداع العلمي خسر العرب والمسلمون القرن العشرين وتخلفوا عن منافسة الآخرين بل وحتى اللحاق بهم وفاتهم القطار.

في منتصف القرن الماضي، وبعد جلاء الاستعمار، امتلأ الفضاء العربي بجرعات الشحن الايدلوجي والتعبئة العاطفية والتبشير بمستقبل أفضل يخلو من اثار الاستعمار ويحقق الوحدة والنهضة العربية إلاّ ان ذلك الحلم الذي هرم الناس وهم ينتظرون بزوغه أخذ بالتبدد والتلاشي وهم يتجرعون كأس الظلم وسطوة الحكم الوطني وقهر الإستبداد  الداخلي والحؤول دون تمكين الشعوب من حريتها واختيار حكامها، أو تقرير مصيرها.

[+]

هل “صفّرت” عمّان عداد العلاقة مع الإخوان المسلمين؟.. الأردن يبرئ 24 قيادياً من الحركة الإسلامية بعد 13 عاماً من الاتهام.. والروابدة يدعو للتفاهم مع الحركة كقوة فاعلة.. انسجام مع التحالف التركي في الملف وقلق من “تهوّر” إضافي للرئيس الأمريكي.. وضغط سعودي إماراتي متوقع..

7th May 2019 12:03 (11 comments)

برلين – “رأي اليوم” – فرح مرقه:

ترسل عمّان رسالة داخلية وخارجية هامة وهي تبرئ عبر محكمة الجنايات في العاصمة نحو 24 قيادياً من حزب جبهة العمل الإسلامي والاخوان المسلمين في اليوم الأول من شهر رمضان بعد اتهامهم لمدة 13 عاماً بتهم حول “جمعية المركز الإسلامي الخيرية”. هؤلاء المتهمون من بينهم قيادات إسلامية معروفة، كانت التهم الموجهة إليهم تتراوح بين جناية استثمار الوظيفة وفقا للمادة 175 عقوبات وبدلالة قانون الجرائم الاقتصادية وكذلك جنحة الاهمال بواجبات الوظيفة واساءة الامانة وغيرها من التهم.

[+]

الاردن: الخروج من نفق الاستعصاء

2nd May 2019 11:56 (3 comments)

زكي بني ارشيد

قبل ثلاثة عقود من الزمن وعلى وقع أزمة اقتصادية عميقة، انطلقت في جنوب الأردن حركة شعبية غاضبة، محركها الأساس، مركبٌّ (اقتصادي- إجتماعي).

وأما المحرك الثاني الذي لا يقل أهمية فهو الاعتراض على متلازمة  (الفساد والاستبداد)، المرافقة لحقبة الأحكام العرفية، وغياب العدالة الاجتماعية وانتهاك حقوق المواطنين، وحرمان المعارضين من العمل وحجز الجوازات والمنع من السفر.

في موجة الاحتجاجات، انتفض المواطنون  تعبيراً عن غضبهم، ورفضهم، فيما سُمّي لاحقاً بهبّة نيسان، التي شكّلت تحدياً داخلياً للدولة الأردنية، في لحظةً تاريخية متميزة، حصل على إثرها تفاعل اجتماعي، وتحول سياسي، أبرز ملامحه الانتقال من مرحلة الأحكام العرفية التي كانت فيها السلطة اُحاديةً مطلقةً، إلى بداية الانطلاق نحو التحول الديمقراطي.

[+]

أخوان الاردن يعودون للواجهة السياسية والشارع ومن عدة “إتجاهات”: رسائل “تصالحية” مع اليسار والقوميين والدولة وحضور صلب في نقابة الاطباء ومبادرات للإصلاح السياسي وتقدم في نظرية بني ارشيد عن “التأسيس” لشراكة ضرورية لمواجهة “صفقة القرن”

21st April 2019 08:32 (12 comments)

عمان- راي اليوم- خاص

بدأ الاسلاميون في الاردن يعودون بقوة إلى الواجهة السياسية والنقابية في الاردن في وقت تصاعدت فيه مجددا النظرية التي يتبناها من سنوات القطب الاخواني البارز الشيخ زكي بني ارشيد حول مصافحة ومصالحة داخلية مع مؤسسات القرار تقود إلى مزاج سياسي وشعبي جديد.

ورغ ان التيار الاخواني خسر المواجهة الانتخابية في نقابة الاطباء  لكن الخسارة كانت بفارق ضئيل لا يزيد عن 34 صوتا في موقع نقيب الاطباء وهو رقم كبير ومعقول ومنافس بالحساب السياسي.

 وعموما سيطرت الكتلة المحسوبة على تحالف بين الاسلاميين والمستقلين على مجلس نقابة الأطباء بواقع ثمانية مقاعد على الاقل من 11 مقعدا وهو امر يعني بان النقيب الدكتور علي عبوس مضطر للتعامل مع الاسلاميين واشراكهم في كل التفاصيل  حتى يستطيع تمرير اي قرارات لها علاقة بالنقابة الاهم.

[+]

المعارضة الإسلامية في الأردن تتحرّك في “الفضاء الشعبي” وتُغادر مساحتها في النّظرة لـ”الحراك”: موائد “عشاء سياسي” ومُشاورات ومُبادرات مع أقطاب المُناكفة الجُدد ومشاريع للتّوافق مع البيروقراط والمُتقاعدين العسكريين واليسار

15th April 2019 04:00 (12 comments)

عمان- رأي اليوم- جهاد حسني

 تناول قادة جبهة العمل الاسلامي الاردنية المعارض قبل عدة ايام طعام عشاء سياسي على مائدة الوزير الاسبق والمعارض حاليا بقوة وممثل ما يسمى بلجنة المتابعة الوطنية امجد هزاع المجالي .

المجالي يعتبر من اصحاب السقف المرتفع في خطاب الحراك النخبوي في الاردن وسبق له ان رتب وقاد وحضر عشرات الاجتماعات تحت عنوان التخلص من العصابة التي تدير الفساد ورفع سقف مطالبات الشارع .

 لا تشير السجلات الى تعاون سابق وجذري بين المجالي وتيار المتقاعدين العسكريين وبين قادة ورموز حزب الحركة الاسلامية الاردنية الاهم .

[+]

نظرة في الإنتخابات “الإسرائيلية”

11th April 2019 11:26 (4 comments)

زكي بني ارشيد

على الرغم من أن المناخ الإقليمي والدولي المرافق لإجراء الإنتخابات المبكرة لدورة الكنيست 21، كانت كفيلة باحراز تقدم كاسح لحزب الليكود وتحالف اليمين، وعلى الرغم أيضاً من أن  التنافس بين الأحزاب الإرهابية المتطرفة والأكثر إرهاباً وتطرفاً، داخل الكيان الصهيوني، إلاّ أن تساوي مقاعد الليكود مع تحالف ازرق وأبيض 35 مقعداً لكل منهما، جاء خارج التوقعات، إضافة إلى أن حزب غانتس المعارض نجح بالتفوق في تل أبيب على حزب الليكود بنسبة تصويت وصلت 45.5%، مقابل 19%.

فيما سقط بشكل مدوٍ حزب اليمين الجديد برئاسة كل من نفتالي بينيت وإيليت شاكيد، إلى جانب حزب الهوية برئاسة المتطرف موشيه فيغلين.

[+]

نحو عالم يخلو من التطرف: وليس من مصلحتنا اتهام العالم.. ومن لا يدين الارهاب ارهابي

17th March 2019 12:43 (5 comments)

زكي بني ارشيد

على وقع الجريمة الإرهابية التي وقعت في مدينة (كرايست تشيرتش) النيوزلندية، وعلى عتبات التشكل العالمي الجديد المزود  بغزارة الإنتاج لثورة الذكاء الاصطناعي، يبحث العالم عن مستقبل آمن يخلو من الكوارث الإنسانية، ويسعى للتخفيف من آثار الكوارث الطبيعية.

خارطة الطريق نحو هذا الأمل تستوجب المصارحة والمكاشفة والإنصاف، إذ أن العالم لن يهنأ بالأمن والسلم والاستقرار مع إستمرار الظلم والقهر والاستبداد.

واول محطات المصارحة تكمن بالاعتراف بأن الدول الغربية على العموم والإدارة الأميركية على وجه الخصوص هي الداعمة لأنظمة الحكم الفاسدة المستبدة المتحكمة في بلادنا، وهي سبب شقائنا وتخلفنا، ولولا هذا الدعم الكامل لما استطاعت هذه الأنظمة المعزولة ان تبقى وتستمر، هذا ما صرح به بوضوح الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب، عندما قال : إن الدعم الأميركي هو الذي يضمن بقاء تلك الأنظمة ولولا ذلك الدعم لما استطاعت البقاء لمدة اسبوعين.

[+]

ثلاث محذورات مهددة تواجه الأردن.. الحل ليس في واشنطن وانما في الداخل

11th March 2019 13:08 (6 comments)

زكي بني ارشيد

لست قارئا بالكف، ولا مترجماً لرواسب القهوة بالفنجان، ولا أعلم الغيب، ولا أعرف الأبراج المرتبطة بالشهور، او مطالع النجوم، ولكني أقرأ السطور، وما بينها، واجمع الحروف بنقاطها وظلالها، وربما أصل إلى قراءة الممحي أحياناً، وحسب الإجتهاد الذي تصقله الخبرة والمراس.

في اول السطر المتوافق مع اول العام الجاري، وأول الربيع القادم، اخبار مفزعة تناقلتها منابر إعلامية مزودة بذخيرة أمنية، وهواجس مفزعة، وتغيرات جذرية، وتحليلات مرعبة، تؤكد أن القادم القريب مرتبط بهندسة الهياكل، وإعادة التشكيل على المستوى المحلي الأردني، والصعيد الإقليمي أيضاً.

[+]

مؤتمر وارسو من هم الاخسرون؟.. ولماذا خرجت ايران الفائز الاكبر.. ولكن؟

18th February 2019 13:41 (15 comments)

زكي بني ارشيد

في العاصمة البولندية (وارسو )، وعلى الهواء مباشرة، سمعنا وشاهدنا ما لم يخطر على بال، وما لا يحتمله المخيال السياسي، من فواجع المفاجآت، وغرائب الأحلام وفواحش الإثم والأوهام.

ان يسعى نتنياهو لإستكمال مضمار التطبيع العلني مع الدول العربية، وفوق الطاولة، كما طالب بذلك أفيغدور ليبرمان عندما قال : ( إن الشيء الوحيد الذي يمكن أن يشكل ضوءا في نهاية النفق هو سلام إقليمي يشمل علاقات دبلوماسية واقتصادية كاملة فوق الطاولة وليس تحتها مع دول الخليج وغيرها”.

  نتنياهو الذي عاد من هناك منتشياً وفخوراً بما أنجز، ليس لإبراز حجم الإختراق الذي حصل في الجانب الرسمي العربي فقط، وإنما أيضا لأنه عاد بذخيرة وفيرة في حصاد المعركة الإنتخابية المقررة في شهر نيسان القادم.

[+]

بني إرشيد للرزاز: يا ريس ..أطمئنك لقد هاجر “قتيبة” الأردني والجميع على دربه

16th January 2019 13:47 (2 comments)

عمان- رأي اليوم

أعلن ناشط أردني شاب طلب منه رئيس الوزراء علنا قبل سبعة اشهر تجنب التفكير ب”الهجرة” انه قرر مغادرة البلد وتقدم فعلا بطلب هجرة بعدما خذلته الحكومة ورئيسها.

وكان الرئيس عمر الرزاز قد اثار ضجة واسعة عندما سأله الشاب الناشط وإسمه”قتيبة” عن رأيه فيمن يفكر بالهجرة فرد الرزاز بعبارة شهيرة قال فيها..”يا قتيبة ..لا تهاجر”.

لاحقا اعلن قتيبة الذي اصبح رمزا لطموحات الشباب الاردني بالمغادرة انه تقدم فعلا بطلب الهجرة.

وقرر القيادي البارز في الحركة الاسلامية الشيخ زكي بني ارشيد مخاطبة الرزاز مباشرة برسالة علنية وخاصة ابلغه فيها  بأن الشاب قتيبة هاجر فعلا .

[+]

على أطلال الحضارة: بين النهوض والاندثار

7th January 2019 15:22 (8 comments)

زكي بني ارشيد

من روائع ابن خلدون الخالدة أنه سبق من قبله إدراكاً وضبطاً وتدويناً للقوانين الناظمة لحركة التدافع الإجتماعية والسياسية وتطور الامم ونشوء الدول وارتقائها او تخلفها وانحطاطها، فأكد على ضرورة إدراك التحولات التي تمر بالأمم والمجتمعات والأفراد وأهمية التكيّف معها، باعتبارها -اي المتغيرات- تعبيراً عن مسارات اكراهية، اذا انطلقت مفاعيلها فهي كالإعصار الذي يجرف من يقف أمامه او يتحدى عنفوانه، هي اذاً النواميس الغلّابة تحمل من يستقوي بها وتقهر من يعاندها، وللتعبير عن هذا المعنى قال في مقدمته الشهيرة: “اذا تبدلت الأحوال جملة فكأنما تبدل الخلق من أصله وتحول العالم بأسره وكأنه خلق جديد” .

[+]

أكبر أحزاب المعارضة الاردنية: القواعد ضغطت على القيادة لمغادرة”الحياد”تجاه “حراك الشارع”

7th January 2019 07:26 (3 comments)

عمان – راي اليوم – خاص

  انتهت ضغوط داخلية من القواعد على قيادة حزب جبهة العمل الاسلامي اكبر احزاب المعارضة في الاردن بعقد اجتماع تقييمي لنخبة واسعة من قادة الحركة الاسلامية اوصى في النهاية بعد التقييم  بان تتوقف سياسة الحياد التام ازاء مظاهر الحراك الشعبي المتواصلة في الشارع

وكان حزب الجبهة قد امتنع عن اعلان المشاركة في تجمعات حملة معناش الداعية الى تغيير النهج الاقتصادي في البلاد والتي تتجمع وتخطف الاضواء بشكل اسبوعي ومساء كل خميس .

واثار هذا الحياد من قيادة الحزب جدلا ولغطا على مستوى قواعده .

[+]

الإنسحاب الأميركي من سوريا.. ماذا تعني هذه الخطوة؟ ومن المستفيد؟

20th December 2018 12:02 (7 comments)

زكي بني ارشيد

من الجدير بالذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي ترامب قررت سحب قواتها من سوريا قبل ستة أشهر، وتم تأجيل هذه الخطوة بسبب تغطية فاتورة بقاء تلك القوات من إحدى الدول العربية.

هذه الخطوة ليست معزولة عن السياق العام، فالمقاربة الجديدة التي اعتمدتها إدارة ترامب، وتعبر عن رأي قطاع واسع من الجمهور الأميركي، وبموجب تلك المقاربة فإن أي تواجد عسكري ينبغي أن يكون بثمن، ينظر البعض إلى هذه السياسية بأنها انكفائية تعود الى نظرية (أميركا اولاً).

من جهة أخرى فإن الإنسحاب التدريجي من المنطقة والتوجه نحو الشرق الاقصى ينسجم مع الاستراتيجيات الأميركية التي تخلّقت عقب غزو العراق، وبعد إدراك طبيعة الحروب التجارية، والمنافسة الاقتصادية، القائمة حالياً – كانت متوقعة – والقادمة بقوة ومن خلال عودة الأقطاب الكونية والحرب الباردة بادوات ومعسكرات جديدة.

[+]

“لُغز الخميس الأسود” في الأردن: طائرات بلا طيار فوق رأس المحتجين والحكومة حاولت تجنيبهم صدامَاً مع الأمن.. حراك 2011 والمحافظات “الابن الضالّ”.. لماذا خرجت رسائل المؤسسات الأمنية عبر الوزيرة غنيمات؟ وأي خيارات أمام الشارع قبل “الذبول”؟

16th December 2018 11:28 (11 comments)

 

 

برلين – “رأي اليوم” – فرح مرقه:

كصندوق المرايا متعارضة الوجه ومختلفة الحجم، يمكن رؤية “أوجه الرسالة” المتعددة، التي قررت المرجعية الأمنية الأردنية توجيهها بالعنف ضد حراك يوم الخميس الأخير، ولعل أخطرها أنها قررت تحمّل تبِعات ما يُطلق عليه أمنياً “إطلاق النار على القدم”، بدلاً هذه المرة من التعامل مع مطالب الحراك الأردني.

الرسالة بهذا المعنى هي الأخطر، وليس كل ما سواها، بما في ذلك الإصابات والاعتقالات.

حيث لا يمكن اعتبار المؤسسات الأمنية التي وصلت لفكرة “إنزال قوات البادية” للتعامل مع محتجين سلميين “سلفاً” الخميس، غير مدركةً لأن هذا التحرك يؤذي الصورة الأمنية الأردنية، ويزحزح الصورة المثالية التي انطبعت حول حراك الرابع في حزيران الماضي.

[+]

الاردن: الخروج من ضيق الأعناق وظلمة الانفاق

26th November 2018 12:55 (16 comments)

زكي بني ارشيد

اعتاد الشعب الأردني ان يتحمل مرارة الواقع ووجع المعاناة وألم الفشل انتظاراً لأحلام الخروج من عنق الزجاجة  ووهم الضوء الذي ينتظرنا في نهاية النفق، هل هذا هو قدر الأردنيين؟ ان يعيشوا في عنق زجاجة أو في نفق ضيق؟ اذاً متى سيتحقق الوهم بمستقبلٍ واعد وغدٍ مشرق؟.

قبل عقدين من الزمن وضعنا أيدينا على قلوبنا عندما أعلن الوزير الأول في الحكومة الأردنية بأن: (الإقتصاد الأردني في غرفة الإنعاش)،

-ولكن الله سلم- فقلنا الحمد لله على السلامة لأن الإقتصاد اقلع بعد التعافي السريع ونجح بالتحليق بمهارة وخفة ورشاقة، ولكن المشكلة انه خرج ولم يعد.

[+]

الأردن بعد “تلفيق قنديل” وإقرار قانون ضريبة الدخل: شرخ واستقطاب حادّ بين الإسلاميين والمدنيين يحذّر منه الشيخ بني ارشيد والدكتور المعشّر ولا تخففه عاصفة الجرائم الالكترونية.. وتوجس نادر من دورٍ “استخباراتي” في حادثة “مؤمنون بلا حدود”

18th November 2018 19:40 (15 comments)

برلين ـ “رأي اليوم” ـ فرح مرقه:

لا تقتصر الغرابة والصدمة في المجتمع الأردني بحادثة يونس قنديل- التي تؤكد التقارير الأمنية ان الجانب الجنائي فيها “كذبة”- على التيارات الفكرية وصراعها، ولا حتى على مؤشرات الفزع التي أثارتها في المجتمع، ولكن ولعله النبأ الأسوأ، فقد أسهمت ولمرّة نادرة في إيجاد توجّه فكريّ متوجّس من دولة الإمارات، المتّهمة بتمويل مؤسسة “مؤمنون بلا حدود” التي كان يرأس مجلس أمنائها قنديل، هذا من جهة، ومن الأخرى فقد أحدثت شرخاً حقيقياً وأعادت حالة الاستقطاب في المجتمع الأردني بعدما تلاشت لمدة منذ الحراك الشبابي الأخير.

[+]
لماذا طارَ اللواء علي المملوك “سِرًّا” إلى القامشلي والتَقى زُعماء العشائر العربيّة فيها؟ هل اقتربت حرب العِصابات ضِد الاحتلال الأمريكيّ لتحرير شرق الفُرات واستِعادة آبار النّفط للسّيادة السوريّة؟ وما عُلاقة قصف القواعد الأمريكيّة في حقل العمر بنظيره لقاعدة “عين الأسد” في الأنبار العِراقيّة؟
صحيفة بريطانيّة تكشِف آخِر فضائح “الفيسبوك”: اليمين المُتطرّف يُسيطِر على مِئات الصّفحات التي تبُث الكراهية ضِد المُسلمين وبعض الشخصيّات مِثل إلهان عمر ورشيدة طليب وجيرمي كوربن وتتّخذ من إسرائيل وأمريكا وبريطانيا مقَرًّا لها.. كيف نرُد على هذه الحمَلات؟ ولماذا استهدفوا وأغلقوا صفَحاتنا؟
هل ستقدّم قطر “الإخوان” “كبش فداء” ثمنًا للمُصالحة مع السعوديّة؟ ولماذا تنقسم الآراء حول هذه المسألة؟ وما هي الأسباب التي تجعل فُرص التقارب بين البلدين أكبر هذه المرّة؟ وما دور التوتّر في الخليج وقمّة كوالالمبور الإسلاميّة؟ وأين مِصر وقناة “الجزيرة” وسط هذا الزحام؟
وزير أردني سابق يطلب إحالته للقضاء
 هيئة قومية تحذر من تشريع أبواب التطبيع مع اسرائيل في وقت تمارس فيه واشنطن الضغط على دول عربية للتوقيع على اتفاقية “عدم الاعتداء” مع الكيان الصهيوني وتدعو العرب والمسلمين الى اسقاط بنود “صفقة القرن”
صحف مصرية: عطا الله محذرا من الاتفاق الليبي-التركي: مصر إزاء خطر ظاهر و التحركات العسكرية في البر والبحر والجو! قرآن خاص بكل مسلم! عندما مات الفنان محمد فوزي قهرا من ضباط يوليو! وزيرة الثقافة تلغى تعيين قرار تعيين موظفة في منصب “مدير” بسبب نقابها وجدل صاخب حول القرار
صحيفة بريطانية: الإصلاحات تكشف التصدع في المجتمع السعودي
الجمهورية: ترقب وحذر مع قرب انطلاق استشارات اختيار رئيس وزراء لبنان
إل موندو: ميركل أبدت شجاعة وخضوعا خلال زيارتها لأوشفيتس
نيويورك تايمز: اعتقال 6 سعوديين قرب موقع إطلاق النار بفلوريدا بينهم 3 كانوا يصورون إطلاق النار
الدكتور إبراهيم مارون: من أجل حل الأزمة المالية والنقدية والاقتصادية
جدل إعلامي بعد إلغاء لقاء العاهل المغربي مع بومبيو
محمود الزبن: تصاعد وتنوع أساليب وأدوات مقاطعة نظام الفصل العنصري الإسرائيلي
إندونيسيا… جزيرة كومودو تبحث اتخاذ خطوات للحد من “السياحة المفرطة”
قطر والقمم الخليجية.. حضور متغير وموقف ثابت
الدكتور ميثاق بيات الضيفي: فايروس الخوف
البانوسى بن عثمان: عن تغّيب فزان والترحال الدائم صوب اللا مكان صوب اللا وطن
خالد صادق: غانتس ونتنياهو اصيبا بالجنوب
شوقية عروق منصور: عندما يسرق الأسير الفلسطيني ابنه من وراء القضبان 
فهمي الكتوت: الأردن: مشروع قانون الموازنة يعكس عمق الازمة
دكتور حسن زيد بن عقيل: المملكة العربية السعودية في المستنقع اليمني
د. بسام روبين: لماذا يستثنى عقيد وعميد ولواء وفريق من الزيادة؟
بوشعيب حمراوي: الجامعات المغربية.. مؤهل بشري وقصور إداري