18th Oct 2019

رامية نجيمة - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

مسلسل “إسقاط الرئيس” حبكة ضعيفة ونهاية معروفة.. وهل المغرب استثناء؟

21st April 2019 11:42 (3 comments)

رامية نجيمة

إن الذي يعاين حالة البلدان التي أصابها الربيع العربي، وخرجت منه بأن تمّ استبدال حاكمِها بحاكم آخر لا يندهش إلا إذا كان حديث عهد بالسياسة في هذه البلدان، إذ أن فيها كلّها عدا تونس تقريبا، قد تمّت الأمور بنفس الوتيرة: يتمّ إسقاط الحاكم المعمّر، تفرح الشعوب، قبل أن تتبين خيبتنها الكبيرة؛ حاكمٌ آخر بنفس مواصفات المخلوع، يسيطر على الحكم، ويمهّد لعملية شفط كل الهواء الموجود بينه وبين كرسي الرئاسة حتى يكون التصاقُه به محتّما لا يقبل الزعزعة ولا التشكيك. المشكل هنا هو أنّ الحاكم الجديد ليس إلا نسخة معدّلة مِن الزعيم القديم وقد عادت بشكل أكثر شراسة.

[+]

رامية نجيمة: “التطهير” الفيلم الذي يصف حالنا

22nd August 2017 09:00 (one comments)

ramia

رامية نجيمة

(the purge) أو ” التطهير” هو من أجمل الأفلام التي تم إنتاجها في السنوات الأخيرة وأكثرها أهمية وأبلغها صورة.. فالفيلم الذي يصنف كمزيج بين الرعب والدراما والخيال العلمي، ليس فيلما تشاهده بهدف الحصول على بعض المتعة، ولكنه استشراف للمستقبل: مستقبل مظلم ينتظر معشر البشر حتى في أقوى دول العالم. والسينما باعتبارها أحد الفنون فإنها تبلغ قمّة عظمتها حين توفّق بين إمتاع المشاهد وجعله يُفكّر ويتساءل.

الفيلم شاهدت أجزاءه الثلاثة، كلّ واحد منها بعد صدوره مباشرة، وإذا كان الجزء الأول قد صدر في العام 2013 فإنه يحق للقارئ (المغربي بشكل خاص) أن يتساءل عن السبب الذي يدعوني للحديث عن فيلم سينمائي لم يصدر حديثا، في هذه الفترة المتوترة التي يعيشها المغرب بما ينتشر فيها من أخبار عن جرائم اغتصاب وقتل وأمراض تكاد تفتك بالمجتمع المغربي وتضربه في مقتل.

[+]

الحراك المغربي المضاد من الفيسبوك.. إلى الواتساب

12th June 2017 11:42 (4 comments)

ramia najmieh.jpg55

رامية نجيمة

منذ أيام غادرت، بشكل مؤقت، موقع الفيسبوك بسبب ما راج على صفحاته من جدال بين مؤيدي ومعارضي الحراك الريفي/المغربي. كان موقفي محددا منذ البداية، لكن انحدار النقاش بين فئتين من أبناء الوطن الواحد إلى حضيض الشتم والتخوين جعلني أنوء بنفسي عن كل ثرثرة من شأنها أن تؤثر على تسلسل الأفكار داخل رأسي وتجرفني نحو سيل العاطفة بعيدا عن خطاب العقل. في اعتقادي، أن الحراك الريفي أكبر وأعظم في معناه وتجلياته من أن أسمح لأفكار الآخرين المتباينة بأن تضغط علي وتحرّف ما يمكن أن أخلص إليه نتيجة تفكير هادئ ومنظم..لقد كنت منذ مقتل شهيد لقمة العيش؛ محسن فكري، مع فكرة الاحتجاج على ما يُعانيه المواطن المغربي وسكان الريف بشكل خاص، وذلك ليس لأني أميز أهل الريف عن بقية الشعب المغربي الأبيّ، وليس في الأمر انفصال بمعناه المعنوي النفسي عن باقي مكونات هذا الوطن ناهيكم عن معناه السياسي، ولكن لأني أنتمي رغما عني إلى هذه المنطقة الموجوعة من الوطن.

[+]

رامية نجيمة: رواية “أغنية هادئة” للمغربية ليلى سليماني تحصد جائزة الغونكور الفرنسية للعام 2016

15th January 2017 16:09 (no comments)

slimani.jpg555

 رامية نجيمة

حُصِدت جائزة الغونكور للعام 2016 من قِبل رواية “أغنية هادئة” المغربية الأصل ليلى سليماني. الرواية أسالَت الكثير مِن المداد خاصة أنها ثالث رواية مُسطّرة بقلَم مِن أصل عربي تحوز الجائزة الفرنسية العريقة، بعد اللبناني أمين معلوف والمغربي الطاهر بن جلون.

تبدأ الرواية برائحة الدماء وآثارها في أرجاء الشقة الصغيرة، وجثة الطفل ذي العامين، وقَيء الأم وانهيارها الذي تمثَّل في صرخة كأنها عِواء أنثى ذئبٍ مكلومة. ثم الشرطة التي تتجول في المكان، والطفلة التي خبَت مقاومتها للموت، والإسعاف التي جاءت لتنقل لويز وضحايا ذلك القَدر الكبير مِن العُنف أقدَمت عليه، والجيران المتحلقون خارج الشقة المدماة..

[+]

رامية نجيمة: إطلالة على الدراما المغربية رمضان 2016 نموذجا

25th August 2016 09:31 (one comments)

ramia-nnnn.jpg99

رامية نجيمة

ودعنا منذ أسابيع شهر رمضان الذي ارتبط ذكره (وليس هذا الارتباط هو موضوعنا) منذ زمن بالإنتاج الدرامي العربي، حيث يتبارى القائمون على الدراما في مختلف البلاد العربية حتى تعرض أعمالهم في هذا الشهر بالتحديد؛ من جهة: بسبب ارتفاع منسوب المشاهدة فيه. ومن جهة ثانية؛ بسبب فكرة سائدة مفادها أن الأعمال الدرامية التي تعرض في رمضان هي الأكثر جودة بالمقارنة مع ما يعرض في بقية شهور السنة. إلا أن الإنتاج الدرامي المغربي ليس حاضرا في هذه اللعبة الدرامية كما ينبغي؛ أولاً: فالأعمال المغربية لا تُعرض إلا في القنوات المغربية (لا تشتريها قنوات أخرى).

[+]

رامية نجيمة: مسلسل “أستاذ ورئيس قسم” ماذا لو؟ !

24th June 2015 09:27 (3 comments)

ramia

رامية نجيمة

مسلسل “أستاذ ورئيس قسم” الذي يؤدي دور البطولة فيه النجم عادل إمام، ينطلق زمنيا قُبيل انطلاق شرارة الثورة المصرية التي أطاحت بحسني مبارك. ويروي قصة أستاذ جامعيّ، يساري الفكر والعقيدة؛ يحمل توجهات ثَورية، ولا يتوانى عَن انتقاد النظام، مِن أصغر رموزه حتى أكبر رأس فيه، وتُساعده شعبيته الكبيرة بين طلبة الجامعة والمحيطين به، على تعبئة الشباب للقيام بمظاهرات، أو ردعهم عن ذلك إذا ما اقتضى الأمر؛ وهذا ما يهدّد النظام، ويجعل السلطات في تحفّز متواصل، وعلى استعداد تام لمواجهة الأستاذ ولو تطلّب ذلك الإعتداء عليه جسديا (دون تصفيته !) أو الزجّ به في غياهب المعتقلات.

[+]
قمّة موسكو القادِمة بين الرئيسين بوتين وأردوغان هل ستُطلِق الصّيغة المُعدّلة لمُعاهدة “أضنة” أو عجَلة الإنقاذ للجميع في الأزمة السوريّة؟ ولماذا لا نستبعِد احتِفالًا ثُلاثيًّا بتوقيعها بحُضور الرئيس الأسد؟ وكيف منَع السّيناريو الروسي صِدامًا عَسكريًّا تُركيًّا سُوريًّا؟
هل تَعكِس رسالة ترامب المُهينة التي تَطاول فيها بشَكلٍ غير أخلاقيٍّ على الرئيس إردوغان حالة “الانهيار” التي يعيشها حاليًّا؟ ولِماذا نعتقد أنّ إلقاءها في سلّة المُهملات لم يكُن كافيًا؟ وهل سيَتطوّر الخِلاف إلى حربٍ اقتصاديّةٍ أمريكيّةٍ مُوازية ضِد تركيا؟ وكيف سيَكون الرّد؟
مهزلة دموع التماسيح العربية على سورية.. الم يُقدم هؤلاء العرب الذين يجتمعون في القاهرة على تدميرها مع شريكهم التركي الذي يتبارون في مناكفته؟ ومتى يتعظ الاكراد؟ وهل وقع اردوغان في المصيدة؟
بسبب الاحتجاجات.. تحذير سعودي إماراتي لرعاياهما في لبنان
ليلة القبض على الحكومة اللبنانية.. لبنان ينتفض من شماله إلى جنوبه رفضا لزيادة الضرائب وسوء الوضع المعيشي.. المتظاهرون هتفوا بإسقاط النظام.. أعمال شغب وحرق ممتلكات عامة وخاصة وسط بيروت.. السفارات تحذر مواطنيها الحكومة تجتمع اليوم
نيزافيسيميا غازيتا: أردوغان وجد نفسه مكان الأسد
ناشونال انترست: الغواصة النووية الروسية الجديدة سلاح يوم القيامة الحقيقي
صحف لبنانية: ما يجري في لبنان “انتفاضة” شعبية
الراي الكويتية: هم الفائزون والخاسرون في الهجوم التركي على أكراد سورية؟ بوتين و الأسد اكبر الرابحون
صحف مصرية: الآن.. ماء النيل على بعد مائة متر من إسرائيل! محطات لتحلية مياه البحر بتكلفة مائتي مليار جنيه! اليوم الدرامي في حرب أكتوبر! عبقرية نور الشريف!
حكاية المصور “درويش”.. جراح لا تندمل لنقل جرائم إسرائيل
مغنو الراب في تركيا يقاومون محاولات إسكاتهم
لبنان.. “الواتس أب” يشعل ثورة في وجه الحكومة
في وقت تتهيأ فيه الحكومة المغربية لقانون الموازنة.. المعارضة تطالب بتقديم برنامج حكومي جديد أمام البرلمان قابل للتطبيق خلال الفترة التي تفصل البلاد عن الانتخابات.. وبضخ نَفَس جديد في الحياة العامة
عبير المجمر (سويكت): حد الردة المزعوم أخطر تشويه لصورة الإسلام وإنسانيته ومناقض لقيمه ومبادئه
أحمد طه الغندور: ماذا يعني اهداء السعودية جزيرة “فرسان” في باب المندب لمصر؟
الدكتور حسن مرهج: أردوغان والكرد.. والمنجزات الاستراتيجية السورية
كريم الزغيّر : محمود عبَّاس .. رئيسُ الأثرياء الفلسطينيين 
فواد الكنجي: مظاهرات اكتوبر العراقية بين انتكاسات مجتمعية ومطالب التغيير
فوزي بن يونس بن حديد: لماذا يصرّ أردوغان على احتلال سوريا؟
رشيد أخريبيش: تونس الثورة تعلمنا دروسا في الديمقراطية
سليم البطاينة: من هم البرامكة الجدد؟
عبد الحميد البجوقي: تسونامي الانفصال في كاطالونيا ؟؟
رأي اليوم