5th Jun 2020

د. عبد الحي زلوم - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

مؤامرات وليست (نظريات مؤامرة) في نظام يحكمه الصهيوأميركيون عبر شبكة مُنظمات سرية لها مركز سيطرة وتحكّم يديره بارونات المال العالمي.. هل تعلم مثلاً أن وعد بلفور أصدره مرؤوس (بلفور) الى رئيسه (روتشايلد) في تنظيم فائق السرية؟

3 days ago 11:45 (38 comments)

د. عبد الحي زلوم

اشتق النظام الرأسمالي اسمه من الرأسمال فسيطر أصحابه على النظام سيطرة كاملة، وبالرغم من الأكاذيب عن الحرية والديمقراطية فإدارة هذا النظام تعتمد على عبودية الفكر والهيمنة المطلقة على الاعلام والعنصرية والإبادة الجماعية في حروب اقليمية وعالمية لنهب الشعوب،  ويعتمد بارونات المال هؤلاء على المنظمات السرية لتنفيذ سياساتهم الاستراتيجية وعلى أذرع أجهزتهم الامنية لامبراطورياتهم لتنفيذ مؤامراتهم التكتيكية.

حسب ما جاء في تعريف الرئيس ريغان في الأمر الاداري 12333 سنة 1984 فإن العمل السري المؤامرة  (covert operation)هو “أو الاعمال الخاصة سياسية وعسكرية التي تستطيع ان تنكر الحكومة مسؤوليتها عنها بطريقة قانونية”.

[+]

في عصر جاهليتنا الجديدة.. هل للاردن وفلسطين خيارات؟ الجواب نعم ولكن الوضع الراهن ومناهجه ليس خياراً

2 weeks ago 11:14 (42 comments)

د. عبد الحي زلوم

قال الجاسوس البريطاني لورنس الذي صاحب جيش الامير فيصل : “إن التاريخ جملة من الأكاذيب اريد لها ان يصدّقها الناس”‏ . علينا محاولة تمحيص هذا التاريخ لتنقيته من الأكاذيب ‏والعوالق التي دسها المستعمرون او وكلائهم من السلاطين او وعاظهم ما استطعنا الى ذلك سبيلا، لأن إستقراء التاريخ يوصلنا إلى الحاضر و ينير لنا الطريق ‏الى المستقبل ، لا لجلد انفسنا ولكن لنستفيد من تجاربنا.

***

‏وصل النظام الرسمي العربي الوظيفي إلى نهاية الطريق، فقد اكملت ‏دول ‏الوظائف دورها في تنفيذ المهام التي وظفها الاستعمار من اجلها، وهي اساسا للمساعدة في بناء وتكوين وتطوير ‏وتنمية توأمها اي المشروع الصهيوني، والمحافظة على الحدود التي رسمها الاستعمار وكانها مقدسة، و تغريب ‏الشعوب التي حُشرت داخل ‏تلك الحدود لنهب ثرواتها وغسيل دماغها و أبعادها عن دينها وتاريخها وحضارتها .

[+]

المشروع الصهيوني والهاشميين.. ما اشبه اليوم بالأمس

2 weeks ago 10:17 (60 comments)

د. عبد الحي زلوم

‏كنت اود ان اتطرق في هذا المقال الى اربعة محاور لكن المساحة المتاحة لا تسمع لذلك فأخصص مقال اليوم للمحور الاول . اما المحاور الاربعة فهي :

ـ ‏المحور الأول: أن الشريف الحسين بن علي لم يكن خائنا للخلافة الإسلامية ودولتها كما يدعي كارهوه، ‏كما انه لم ‏يكن ولم يرد ان يقود ثورة قومية ‏علمانية بل أراد دولة خلافة عربية إسلامية بعد انقلاب يهود الدنما على السلطان عبد الحميد سنة 1908.

ـ المحور الثاني: هو ان هناك مركز قيادة وسيطرة عالمي شديد السرية وهو الذي يدير امبراطوريات العصور البريطانية سابقا والأمريكية لاحقا وان هذه الامبراطوريات غدرت بجميع الملوك ‏ الهاشميين بدءا من الشريف الحسين بن علي وحتى اليوم .

[+]

كيف انتقل المال من اداة للتبادل الى وسيلة للهيمنة.. وكيف تآمروا على البنك العربي وافلسوا بنكي انترا وبنك التجارة والاعتماد

3 weeks ago 10:56 (30 comments)

 

د. عبد الحي زلوم

المال من حقيقة إلى خيال :

في الصفحة 239 من كتاب “أسرار المعبد” للكاتب الأمريكي المعروف William Greider جاء فيها : “كان الشيطان حاضراً عندما أُعطيت الحياة لمادة ميتة وتمكنت هذه المادة القذرة من ابعاد الجنس البشري عن آدميته وانسانيته”. لم يقتصر الأمر الى الشياطين بل نصب اصحاب المال العالمي أنفسهم آلهة من دون الله، فقال John Buting رئيس المدراء لاحد البنوك الامريكية :”نحن نقرر من الذي سيعيش، ونحن نقرر من سيموت”.

رويداً رويداً طوّرت المجتمعات الانسانية مفهومها عن النقود من مادة ملموسة وحقيقية الى مادة من صنع الخيال.

[+]

هل الولايات المتحدة في الخليج لحماية دوله وأنظمته أم انها هناك لابتزازها ونهب ثرواتها ولحماية مصالحها؟ قل لن يحبوكم ولن يحموكم حتى ولو اتّبعتم ملّتهم!

4 weeks ago 10:59 (33 comments)

 د. عبد الحي زلوم

قولوا لهم ارحلوا:

ما يدمي القلب هو أن عمليات النهب وسرقة الثروات  في منطقتنا العربية عموماً ودول الخليج خصوصاً غير مسبوقة بالتاريخ  بحجج سنثبت أنها كاذبة. وبالرغم من كل ما تم نهبه ما زال الابتزاز قائماً وبوقاحة حيث أن الرئيس ترامب قال لدول الخليج منذ ايام عليكم ان تدفعوا اكثر واكثر لحمايتنا لكم وعليكم ان تقدموا الاحترام للولايات المتحدة!

لقد اوصلت الولايات المتحدة من تدعي أنها حلفاءهم الى مراحل حرجة لها عواقب اقتصادية آنية وأخرى مستقبلية. ان الاجراءات الاخيرة التي اتخذتها دول الخليج عموماً بما فيها السعودية كمثال  هو أمر غير مسبوق.

[+]

“أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ”هذه هي جوهر فلسفة الثقافة الاستهلاكية والتي تستنزف ثرواتنا

5 weeks ago 10:50 (30 comments)

 د. عبد الحي زلوم

تعثرت الزيادة المفاجئة في حجم الانتاج والتي كانت وليدة اختراعات الثورة  الصناعية وما واكبها من تطوير أساليب وعمليات الانتاج الكمي الشامل ، لأن الاستهلاك لم يكن قادراً على مجاراة الانتاج .  وهكذا وجدنا ان قواعد العرض والطلب التي تسود السوق أملت على اصحاب   الشركات التي تم تسميتهم البارونات  اللصوص إيجاد منافذ لطلب جديد لتصريف هذا الفائض من  الانتاج .  ولما كانت الزيادة في الانتاج زيادة ثورية ناجمة عن الثورة الصناعية ، فكان لابد ان تكون زيادة الطلب ثورية ايضاً ، مما اقتضى ضرورة تغيير الثقافة السائدة بأكملها والتي كانت سائدة آنئذ ونتج كساد اقتصادي كبير في تسعينات القرن التاسع عشر . 

[+]

هل يمكن للأردن أن يصبح دولة ميزانيتها بدون عجوزات وبدون مديونية؟ الجواب نعم ولكن ليس بنفس العقول والمناهج التي أوصلتنا إلى ما نحن فيه ونريد تغييره

1st May 2020 10:42 (37 comments)

 

د. عبد الحي زلوم

قانون العواقب غير المحسوبة:

يعيش العالم اليوم أزمات عديدة متداخلة ومركبة ، تؤثر الواحدة منها  على الأخرى . وأزمات الولايات  المتحدة خصوصاً والعالم عموماً يسيطر عليها قانون العواقب غير المحسوبة والمتوقعة . فالحدث الأول كان أزمة فيروس كورونا والتي تم معالجتها بطريقة أقل كفاءة من الدول غير المتطورة كما أسماها البروفيسور Joseph Stiglitz الحائز على جائزة نوبل ، وكبير مستشاري البنك الدولي سابقاً ،  ومستشار لعدد من الرؤساء الأمريكيين ، وأضاف ستغليز ” إن تقليص او إلغاء ميزانية الوقاية من الأوبئة العالمية من إدارة ترامب قبل قدوم فيروس كورونا  ، وان تخبط ترامب وادارته في عمل ما يقوله العلماء والعلم في هذا المجال و يعمله ، قد سبب الوفيات التي لا مبرر لها فلذلك أقول أن يديه ملطخة بالدماء .”

أما العامل الثاني فكان أحد نتائج كورونا فكان الهبوط  غير المتوقع لاستهلاك النفط العالمي بحدود 30% ، في وقت شنت الولايات المتحدة بواسطة حلفائها حرب أسعار هدفها ان يكون تخفيض الإنتاج  للمحافظة على التوازن بين العرض والطلب  من السعودية وروسيا مع بقاء إنتاجها على نفس مستواه.

[+]

اوبك انتهت.. والاقتراض لدول النفط قد بدأ قبل توقعات صندوق النقد الدولي.. وعصر النفط سينتهي خلال ثلاث او اربعة عقود.. وسيكتب العرب على قبره “النفط خرج ولم يعد.. وبترودولاراته خرجت ترانزيت ولم تحصل على اقامة”

26th April 2020 10:32 (33 comments)

د. عبد الحي زلوم

 أحضر جورج بيسيل  ((George Bissell يوما زجاجة بها سائل أسود يطفوا على سطح الأرض من شقوق صخرية في ولاية بنسلفانيا سماه الأوائل بالبترول. مع عدد من المستثمرين قرر بيسيل دراسة امكانية استخراج مادة سائلة تصلح كسائل للاضاءة ، وفوّض أستاذاً في الكيمياء من جامعة ييل (Yale University)، وهو البروفيسور بنجامين سيليمانBenjamin Silliman Jr.، بإجراء هذه الدراسة. وأصبح التقرير جاهزاً في 16/4/1855. ولكن البروفيسور طلب مبلغ 526.08 دولار نظير خدماته، وهو ما اعتبره بيسيل وشركاؤه مبلغاً كبيراً .

[+]

عن ظاهرة أبو غزالة وتنبؤاته حول الحرب العالمية الثالثة

23rd April 2020 10:39 (37 comments)

د. عبد الحي زلوم

‏بداية أعرب عن تقديري واحترامي للدكتور ابو غزالة ولما توصل إليه من قناعات اصبحت لديه يقيناً بناء على خلفيته الواسعة من التجارب والأبحاث . وكلمة ظاهرة التي استعملها المعلق تليق بالدكتور ابو غزالة. سأبدأ بالقول ان قناعة الدكتور ابو غزالة والتي أعلن عنها سنة 2016 اشاركه بها اذ هي قناعاتي أيضا  كما عبرت عنها ابتداءا من سنة 1998 في كافة كتبي .أمّا عن نشوب حرب عالمية ثالثة بين امريكا والصين فلي رأي مختلف سأبديه لاحقاً ، علما بأن الاختلاف لا يفسد في الودّ قضية .

لذلك سأقتبس بعض ما ورد في كتبي تأييداً لوجهة النظر اننا نعيش اليوم ما بين عصرين .

[+]

لو ظن المطبعون مع الكيان المحتل أن ذلك سيزيدهم قوة فهم مخطئون.. لانه كيان استعماري استيطاني وظيفي مأزوم جشع لكنه يحمل بذور فنائه.. ليس الموضوع سياسة.. إنه سرقة وطن من اخوة لكم.. وهذه بعض حكاياتي

20th April 2020 10:52 (42 comments)

د. عبد الحي زلوم

 

من في عمري عايش نصف فترة الانتداب البريطاني الذي جاء لبناء دولة لليهود في فلسطين، وعاش ليرى جيوشاً كان قادتها من الانجليز المعارين من جيش الإنجليز ل(يحرروا) ما قام جيشهم ببنائه ! ‏‏وعشت رجبا ‏لأرى عجبا ‏من بعض أولياء أمورنا يقولون لنا ان لليهود  حق في اغتصاب ارضنا، وكما يقول الشاعر: وظلم ذوي القربى أشد مضاضة على المرء من وقع الحُسام المُهندّ.

جاءت حرب 1948 ‏والذي يصر والدي طول حياته أنها كانت مؤامرة ولم تكن حرباً، ‏حين تخرجت من الثانوية وكان عمري حوالي 17 سنة قال لي والدي أنصحك أن تدرس في الولايات المتحدة لانه لو تم احتلال ‏ما تبقى من القدس وفلسطين فلن نستطيع أن نرسل لك مصروفك لو كنت في بلد عربي، ‏لست أدري من أين أتت قناعة والدي هذه لكنها كانت يقيناً وليست قناعة فقط، لكنه كان يقول اللهم ولي  عليهم أتيسهم، فلما سألته لماذا يكرر ذلك اجابني (لأنه مفيش فايدة في جماعتنا).

[+]

وداعًا يا عولمة! ‏سيكون هناك نظامان اقتصادي وسياسي جديدين بعد كورونا.. ‏وهذه فرصة للدول النامية المرهقة بالديون لتحويل الأزمة الى فرصة ولكن المطلوب أولا وثانيا وعاشرا هو إرادة التغيير..‏ ‏ولتغيير النتائج نحتاج إلى تغيير المناهج

15th April 2020 10:24 (45 comments)

 د. عبد الحي زلوم

يقول ديفيد ستوكمان David stockman. ” ‏كان فيروس كورونا هو فقط الدبوس الذي فجر الفقاعة، وسبب في الآلام للكثيرين نتيجة تهاوي الأسعار ‏في اسواق المال… بالاضافة الى الاعداد الكبيرة للديون غير العاملة، ولتحطيم احلام 30 سنة من الازدهار الأمريكي ‏الكاذب المعتمد على طباعة  الدولارات بدون غطاء حقيقي  لتحقيق ازدهار كاذب قد توقف وبطريقة فجائية صادمة. ‏وكل هذا يقودنا إلى الاستنتاج ان نظاما  آخر قد أصبح من الضرورات.” واضاف: “أن ما كان يبدو وكأنه اقتصاد مزدهر كان ممزوجا ‏بالعفن في داخله.

[+]

المقاومة والمقاومة فالمقاومة: انها قاهرة الامبراطوريات وصانعة المعجزات.. واذا كان ما بعد كورونا ليس كما قبلها فتغيير النتائج لا يتم الا بتغيير المناهج

2nd April 2020 10:39 (26 comments)

 د. عبد الحي زلوم

أعلن المحافظون الجدد في الولايات المتحدة بأن القرن الواحد والعشرين سيكون القرن الأمريكي الجديد وذلك بتكريس الأحادية القطبية الأمريكية ، وكذلك ‏الاستيلاء على مصادر الطاقة ليس فقط لتأمين حاجة  الولايات المتحدة منها بل أيضا للتحكم بمن يستطيع أن يستوردها ومن لا يستطيع . ‏بدأت الولايات المتحدة  بما أسمته الحروب الاستباقية. خرج بوش الأصغر بمبدئه  والذي قال فيه انه على العالم أن يقبل الهيمنة الأمريكية وطريقتها في الحياة ، أي الرأسمالية ، فإما أن تكون  معها او ضدها  وعندئذ سيتم إقناعك بواسطة صواريخ الكروز المحملة باليورانيوم  المخصب بحروب ستشنها الولايات المتحدة بموافقة الأمم المتحدة ان أمكن ، او بدونها  .

[+]

هل يُسمح لنا بتحويل أزمة كورونا الـى فرصة تبدأ بإعادة هيكلة اقتصادنا وتخليصه من تشوهات الثقافة الاستهلاكية؟

29th March 2020 11:23 (27 comments)

د. عبد الحي زلوم

سنسعى في هذا المقال ان نبين ان ثقافة الاستهلاك المستوردة هي بطبيعتها تتعارض مع مصالحنا الشخصية والوطنية. كما انها مُعادية لكل الأديان ومنافية للأخلاق.

عند اكتشاف النفط بالطرق الحديثة سنة 1859 اشتعلت الثورة الصناعية في الولايات المتحدة في زيادة وتيرة الإنتاج بطريقة ثورية ‏ولكن بقي الاستهلاك في حدوده التقليدية السابقة مما سبب ركودا اقتصادياً كبيراً لزيادة الهوة بين العرض والطلب مما سبب ركودا اقتصاديا كبيرا في سبعينات القرن التاسع عشر و آخر اكبر منه في تسعينيات القرن نفسه.

[+]

نحن نعيش أزمة رباعية مركبة لم يشهد لها العالم مثيلا منذ عدة عقود لكنها لن تؤدي الى حرب عالمية موديل 1939 حيث اننا نعيش منذ عقود الحروب  بالوكالة وحروب الاجيال التكنولوجية والاقتصادية.. لكن العالم اليوم على كف عفريت ‏ونظامه الاقتصادي والمالي والسياسي غير قابل للحياة.. والعرب اليوم هم أيتام الهنود الحمر الذين باعوا جزيرة منهاتن بـ 42 دولار

15th March 2020 13:01 (29 comments)

د. عبد الحي زلوم

هناك اليوم أربع أزمات خطيرة ومتداخلة وهي :

ـ أزمة نظام عالمي  ذي قطب واحد يترنح ويعاد تشكيله ونحن  في المرحلة  الانتقالية نعيش مرحلة (نظام اللانظام ) الذي تصاحبه الفوضى عند الانهيار  او اعادة تشكيل النظام .يضاف الى ذلك انقسام الدولة  العميقة ومكونات الشعب  الامريكي ما بين مؤيد للعولمة ومناهض لها.

ـ ازمة صحية عارمة تؤدي الى فكفكة عالم  مفتوح ومترابط يعتمد على هذا الترابط والعلاقات البينية المفتوحة كي يعمل بكفاءة ليجد ذلك النظام انغلاقا مفاجئاً  لتلك الحدود  كرها لا طوعا بما ينتج عن ذلك من تباطئ وخلل اقتصادي وانهيار في اسواق المال وجميع هذه العوامل  تهدد باصابة العولمة الأمريكية في مقتل.

[+]

حرب النفط اليوم هي حرب من حروب الجيل الخامس الاقتصادية وحرب عالميه وطحن عظام وسيكون لها اثار عميقه على الجغرافيا الاقتصادية والسياسية في العالم.. وهذه انعكاساتها الدولية

9th March 2020 12:23 (31 comments)

د. عبد الحي زلوم

حتى سنة 1970 كانت الولايات المتحدة هي المنتج الأكبر ولديها فائض يزيد عن استهلاكها المحلي وتستطيع بالفائض أن تتحكم بالعرض والطلب لتحديد السعر الذي يناسب الاقتصاد الامريكي وشركات النفط الامريكية.

بعد ان اصبحت الولايات المتحدة مستوردة للنفط بعد ذلك التاريخ اوكلت هذه المهمة الى المملكة العربية السعودية والتي اصبحت ترفع وتخفض الانتاج (بالتنسيق) مع الولايات المتحدة. كان ذلك ممكنا عندما كان الاتحاد السوفييتي معزولا عن السوق العالمي .

     منذ 1970 وحتى 2006 بقيه الانتاج الامريكي في هبوط والاستهلاك في صعود فلبغ الانتاج حوالي خمسه ونصف مليون برميل باليوم في 2005 والاستهلاك بحدود عشرين مليون برميل باليوم .

[+]

بعد تجربة شخصية لأكثر من نصف قرن: العلاقة والمصالح الامريكية العربية والاسلامية من جورج واشنطن وحتى دونالد ترامب خطان  متوازيان لا يلتقيان.. لا تستطيع الولايات المتحدة التحالف الا مع انظمة شمولية تعمل ضد مصالح شعوبها

7th March 2020 11:30 (18 comments)

 

د. عبد الحي زلوم

في منتصف القرن الماضي نشأ فرع جديد في علوم الادارة اسمه السلوك التنظيمي (organizational behavior )وملخصه أن العوامل  الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والدينية والحضارية بمجموع مكوناتها  تؤثر في سلوك المجتمع الصغير كالشركات والكبير كالدول. وعلى سبيل المثال هناك حالة دراسة في كلية الادارة لجامعة هارفرد تبين أن مصنعين متطابقين تماما (Mirror image ) لشركة سوني في اليابان واخر في الولايات المتحدة وكانت الكفاءة مختلفة بين المصنعين حيث لم يستطع المصنع الامريكي أن يصل الى كفاءة المصنع في اليابان بعد كل المحاولات وذلك نتيجة لاختلاف السلوك التنظيمي لكلا البلدين .

[+]

في عالم المتغيرات الغير مسبوقة ستصبح الصين صاحبة أكبر اقتصاد في العالم سنة 2030.. ولو بقيت دول الخليج ضمن المنظومة الامريكية ستخسر احتياطاتها المالية وتلجأ للاقتراض سنة 2034.. وستختفي (اسرائيل) قبل سنة 2048

26th February 2020 12:11 (17 comments)

د. عبد الحي زلوم

في عالم المتغيرات الغير مسبوقة ستصبح الصين صاحبة أكبر اقتصاد في العالم سنة  2030 ، ولو بقيت دول الخليج ضمن المنظومة الامريكية ستخسر احتياطاتها المالية وتلجأ للاقتراض سنة 2034 . وستختفي (اسرائيل) قبل سنة 2048 .

***

كانت التغيرات التي حدثت خلال القرن العشرين تزيد عن كافة التغيرات  التي حدثت منذ ان خلق الله الارض ومن عليها  حتى بداية القرن العشرين . لعل من  اهم تلك التغيرات كان في سبل  المواصلات والانتقال من الحصان كأعلى سرعة  الى الطائرات النفاثة والصواريخ  واكتشاف الفضاء ووسائل الاتصال المرئي والمسموع و سبل التواصل الاجتماعي. 

[+]

المقاومة هي الطريق والهدف: التحرير من البحر الى النهر .. وهذه هي خطيئة عرفات الاكبر

19th February 2020 12:26 (36 comments)

د. عبد الحي زلوم

قال ارئيل شارون عند معارضته لأوسلو كلاما صريحا : “هذا البلد إما لنا وإما لهم.” وهذا صحيح ويجب أن يصبح شعارنا أن ” فلسطين لنا من البحر الى النهر “.

ياسر عرفات ومسيرته :

عرفات هو بين يدي الله وما الله بظلام للعبيد. ولكن باعتبار عرفات اصبح رمزا وطنيا فدراسة سيرته هي ضرورة وطنية لمعرفة ما لها وما عليها. بعض الاخوة المعلقين ممن احترمهم ظنوا اني قسوت على الرجل . الهدف من مراجعة التاريخ هو الاستفادة من الاخطاء لتجنبها ونقاط القوة لتعظيمها وضمن هذا المفهوم بحثنا ونبحث سيرة عرفات كما نفهمها بدون مكياج .

[+]

شلّة أوسلو هي خط الدفاع الأوّل عن الاحتلال وبناء عليه فالتحرير يبدأ من هنا.. هؤلاء جاؤوا بالزمان الذي كان يخشاه المرحوم رسام الكاريكاتير ناجي العلي بأنه “يخشى أن يأتي زمان تُصبح فيه الخيانة وجهة نظر”!

15th February 2020 11:16 (45 comments)

د. عبد الحي زلوم

بعد هزيمة 1967 وقيام المقاومة الفلسطينية بدأت كحركة تحرير وطنية فلسطينية وعربية انضم بين صفوفها الاردني مع الفلسطيني والمغربي مع الخليجي. نذكر مثلاً بأن الشيخ فهد الأحمد الصباح شقيق أمير الكويت الحالي  انضم الى صفوف المقاومة الفلسطينية . ثم بدأت الأنظمة العربية اختراق المقاومة تلك وتنشئ ميليشيات تعمل لحسابها لا لحساب القضية الفلسطينية . لكن بدأت المشاكل تظهر في قيادة تلك المقاومة الفلسطينية منذ ايامها الاولى.

كنت قد رجعت من الولايات المتحدة الى الكويت بعد أن أصبحت المقاومة الفلسطينية تختطف عناوين الاخبار .

[+]

رئيس جامعة القاهرة مندوباً عن السيسي في مؤتمر تجديد الخطاب الإسلامي يدعو إلى هجر  التراث الإسلامي وبناء تراث جديد فكيف ارتجل شيخ الأزهر ردًّا علميّاً مُوجعاً؟ وشيخ آخر يقول في مؤتمر نُصرة القدس لم يرث المتهوّر ترامب فلسطين عن أبيه ليهبها للصهاينة!

10th February 2020 12:36 (36 comments)

د. عبد الحي زلوم

كجزء من حرب الاجيال علـى التراث الاسلامي التي بشر بها  رئيس المخابرات المركزية الامريكية الاسبق جيمس وولسي في محاضرة  له  في جامعة كاليفورنيا بلوس انجلوس  قبل غزو العراق سنة 2003 باعتبار  ان الحضارة الاسلامية العربية تهدد مشروع العولمة والهيمنة الامريكية ، وان محاربتها ضرورية وستكون حرب اجيال أسماها الحرب العالمية الرابعة معتبرا الحرب الباردة بالحرب العالمية الثالثة.

ضمن حروب الاجيال تم الدعوة لمؤتمر  تجديد  خطاب التراث الاسلامي . من الطريف ان المؤتمر كان في جامعة الازهر ، وان رئيس جامعة القاهرة الذي كان مندوبا عن السيسي  القى كلمته كالطاووس وقال  كناية عن التراث انه لن يسكن في بيت والده القديم لكنه سيبني بيتا اي تراثا جديدا .

[+]
أردوغان والسراج يحتَفِلان في أنقرة باستِعادة السيطرة الكاملة على طرابلس.. وحفتر ينتظر في القاهرة طوق النّجاة.. ووفد من “الوفاق” في موسكو حامِلًا صفقةً مُغريةً لبوتين.. هل تتقدّم قوّاتها شرقًا وجنوبًا للسّيطرة على آبار النفط؟ وما أسباب القلق الفِرنسي؟
ما هي فُرص نجاح جُهود ترامب لتحقيق المُصالحة الخليجيّة؟ وما هو سقف “المُرونة” القطريّة التي يَكثُر الحديث عنها هذه الأيّام؟ إغلاق “الجزيرة” كُلِّيًّا أم ترويضها؟ وماذا عن التّحالفات الاستراتيجيّة مع إيران وتركيا عَسكريًّا وسِياسيًّا؟ وأين الكويت وسَط هذه التحرّكات؟
ليبيا: السّكون الذي يَسبِق العاصفة.. لماذا لا نَستبعِد مُواجهةً تركيّةً روسيّةً بعد هزيمة حفتر الأخيرة؟ وما هي المُهمّة المرسومة لطائِرات “ميغ 29″ و”سوخوي 24” التي وصلت طرابلس؟ وهل سيكون عقيلة صالح هو الحل الثّالث لإنهاء الأزَمَة؟
لحظة القبض على أحد أخطر المطلوبين عالميا في دبي ومعلومات مثيرة عنه… ( فيديو)
مركز أبحاث الأمن القوميّ: بالنسبة لعبّاس الضّم محاولة لإضعاف السلطة وتقوية إستراتيجيّة الكفاح المُسلَّح لحماس وتغيير قواعد اللعب بخطواتٍ من طرفٍ واحدٍ وتعميق ضعف الفلسطينيين
 صحف مصرية: ملك الأردن ونبل الشهادة! آخر مستجدات سد النهضة! أخطر عيوب المصريين! قرقاش: الخليج لن يعود إلى ما كان عليه قبل أزمة قطر والحل معروف! الطريقة السليمة لارتداء الكمامة مع تناول الطعام ومدة استخدامها.. عندما سخرت صباح من زكي رستم فصفعها على وجهها أمام الجميع 
“واشنطن بوست”: البنتاغون يحبط محاولة ترامب توريط الجيش في قمع الاحتجاجات
هآرتس: جنود إسرائيليون اقتحموا منزلا سوريا وقتلوا من كانوا فيه دون سبب
رامي الشاعر: ترامب: الى الوراء درّ!
ألكسندر نازاروف: هل تلعب الصين دور الاتحاد السوفيتي في الشرق الأوسط؟
رجاء بكريّة: زمن الكورونا وثقافة الإستكلاب
فـوزي حساينية: هل “ششناق” بطل أسطوري أم بطل أسطورة؟ وما الحرف الأنسب لكتابة الأمازيغية.. الحرف العربي أم الحرف اللاتيني؟
السفير بلال المصري: إمكانية إقتراب مصر العسكري المُحتمل من مصدر تهديد أمنها القومي
الدكتور حسين عمر توقه: جورج فلويد شعار العصيان المدني الأمريكي
محمد عبدالرحمن عريف: الجذور التاريخية للخلاف (السعودي- الكويتي) على نار تحت جمر في المنطقة المقسومة
نضال ابوزيد: الاردن: إعلان النصر بحذر ووزير الصحة يعيد تموضعه ويشكي ما معي واسطه و البطاينة عن وضعه المالي “الي بدري بدري”
د. حمد الرقعي: تعايش أم تطبيع لتحقيق مناعة القطيع
د. أروى الشاعر: إصحوا يا عرب من شيطانية “فَرِّقْ تَسُدْ”
حميد لعدايسية: عودة إلى رسالة الدكتور أحمد طالب
محمد النوباني: في الذكرى الـ 53 لهزيمة حزيران 67 امريكا كانت ولا زالت سبب نكبتنا المستمرة؟!
رنا العفيف: ناقوس الخطر يدق عرش ترامب قبل عبوره للولاية الثانية
د. حسين البناء: انحسار فايروس كورونا و نظرية المؤامرة المرافقة له
ربى يوسف شاهين: التطوّرات في الساحة الإقليمية ومسألة الحرب العسكرية !