11th Nov 2019

د. وائل عواد - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

ارتياح في الشارع الهندي بعد قرار المحكمة اعادة بناء مسجد دمر على أيدي متطرفين هندوس عام 1992

Yesterday 11:46 (no comments)

 

نيودلهي ـ د. وائل عواد:

 

تخيم حالة من الارتياح في الشارع الهندي بعد قرار المحكمة العليا الهندية بمنح قطع الأرض التي كان على سطحها مسجد بابري إلى إدارة هندوسية لبناء المعبد رام مكان الجامع و يمنح قطعة ارض في مكان آخر للمسلمين لبناء المسجد المدمر الذي دمر على أيدي متطرفين هندوس في 6-12-1992 بحجة ان المسجد بني على انقاض معبد هندوسي يعد مسقط رأس الإله رام عند الهندوس  وما تلاه من أعمال عنف طائفي و احالة القضية للمحكمة للبت بالموضوع التي اتخذت سنوات عديدة للتوصل إلى قرارها هذا بعد الوساطة والتنازل والضغوط.

[+]

عندما يلتقي الفيل الهندي مع التنين الصيني

5 weeks ago 11:56 (no comments)

 

 

د. وائل عواد

قمة ثانية غير رسمية جمعت الزعيم الصيني شي جين بينغ مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في مدينة تشيناي عاصمة ولاية تاميل نادوالمطلة على البحر والتي تعد من أقدم المناطق الماهولة في العالم. تباحث فيها الزعيمان قضايا ثنائية وعالمية ذات اهتمام مشترك في أجواء  حميمة وودية  تميزت بعروض ثقافية وجولة في معالم المدينة التاريخية القديمة قدم التاريخ.تبادل الزعيمان أطراف الحديث وهما يتناول ماء جوز الهند الشهير واستمتعا بالعروض الفلوكلورية والموسيقا الكلاسيكية قبل التوجه للتباحث والبت في قضايا مصيرية بحذر وتربص.

[+]

المهاتما غاندي أبو الهند في ذكرى ميلاده الـ 150 – حياتي هي رسالتي

2nd October 2019 10:28 (no comments)

 

 

د. وائل عواد

من منا لا يعرف عن الزعيم الروحاني موهانداس كرمشاند غاندي ؟ أب الهند وليس رئيس الوزراء الحالي ناريندرا مودي الذي قال عنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال زيارة الأخير للولايات المتحدة  بسبب جهله بالتاريخ أم قصدا” للأب الجديد لا ندري وإن كان الاحتمال الأول أكثر قبولا” .

نستذكر الزعيم الراحل في العالم العربي و سياسة اللاعنف التي اتبعها وربما أكثر لمواقفه تجاه القضية الفلسطينية وتوطين اليهود في فلسطين على حساب الشعب الفلسطيني .ومن منا لا يتذكر مقولته الشهيرة : “إن فلسطين تنتمي للعرب تماما” كما تنتمي انكلترا للانكليز أو فرنسا للفرنسيين ، ومن الخطأ فرض اليهود على العرب “.

[+]

كشمير هي العنصر المفجر: شبه القارة الهندية وإعادة صياغة التاريخ

28th August 2019 11:32 (one comments)

د. وائل عواد

جلس جواهر لال نهرو ومحمد جناح على الطاولة يتوسطهما المندوب السامي البريطاني ماونباتان وبيده خرائط وضعها المحامي البريطاني رادكليف المكلف من الحكومة البريطانية بتقسيم الهند بين المسلمين والهندوس .وبدأ المندوب السامي البريطاني يضع الشروط والقواعد لمنح الهند استقلالها بانفصال باكستان ومنح الإمارات الباقية حق الانضمام إلى احد الدولتين من خلال استفتاء شعبي وحرمانهم من الاستقلال .كان كل من نهرو ومحمد جناح يستمعان للمندوب البريطاني والتصميمات الجديدة للحدود التي  سوف تشرد الملايين وتقّسم شبه القارة الهندية جغرافيا” وتفصل الشعب إلى دويلات سوف تعاني من الويلات والمآسي و الاحقاد والضغينة  لعقود قادمة وتعيق تقدمها وتطورها .

[+]

العلاقات الهندية الفرنسية- شراكة استراتيجية إلى ما وراء جنوب آسيا

23rd August 2019 12:13 (2 comments)

د. وائل عواد

حافظت الهند وفرنسا على علاقات متينة طيلة العقود السبع الماضية  بعد الاستقلال وبقيت المواقف متطابقة حول العديد من الملفات الإقليمية والعالمية  .كانت فرنسا الدولة الأوروبية الوحيدة من بين دول اعضاء مجلس الامن الدائمي العضوية التي دعمت تحّول الهند نوويا” عام 1998 بوخران -2 في الوقت التي فرضت معظم الدول العظمى عقوبات اقتصادية وحرمت الهند من الحصول على التكنولوجيا .وزادت من التعاون النووي في المجال السلمي بينهما ووقعت على عدة اتفاقيات للتعاون في عام 2010 .

باريس كانت وما زالت الأقرب للموقف الهندي تجاه التعاون النووي ووقعت معها على اتفاقيات للتعاون النووي منذ ستينات القرن الماضي .والهند بدورها تجد في قصر الأليزيه الشريك الموثوق به .وبدأت نيودلهي بتوسيع دائرة علاقاتها الاستراتيجية مع الدول العظمى وتم التوقيع على الشراكة الاستراتيجية الهندية الفرنسية عام 1998 لتتطابق المواقف بين البلدين وتعزيز التعاون العسكري والأمني والمناخي بينهما .خلال تغطيتنا لـ حرب كارغيل في إقليم  جامو وكشمير عام 1999 ، كانت مدفعية البوفور السويدية الصنع التي استخدمت لأول مرة ، تدك معاقل المسلحين بدقة فائقة  بمساندة  طائرات الميراج الفرنسية الحربية  التي قصفت بدقة  معاقل المسلحين والجنود الباكستانيين على القمم الكشميرية مما سّرع في إعادة الاستيلاء عليها من قبل الهند وانتهت حرب كارغيل التي كادت ان تؤدي إلى حرب رابعة بين الهند وباكستان في إقليم كشمير المتنازع عليه بين البلدين .

[+]

الهند تؤجل عملية إطلاق القمر الصناعي بسبب عطب تقني 

15th July 2019 09:30 (one comments)

نيودلهي ـ د. وائل عواد:

أكدت منظمة الأبحاث الفضائية الهندية انها ارجأت عملية إطلاق القمر الصناعي تشاندريان ٢ بسبب عطب تقني وان الموعد الجديد سوف يتم الإعلان عنه في وقت لاحق .

وكان من المفترض إطلاق الصاروخ الفضائي من على منصة في جزيرة سريها ريكوتا قبالة ساحل ولاية أندرا برادش الجنوبية من قبل منظمة البحوث الفضائية الهندية بحمولة تقدر بحوالي 4000 كغ. وأطلق عليه اسم باهوبالي باللغة المحلية تيمنا” لمحارب في فيلم مشهور هناك .وسوف يحمل القاذف مركبة فضائية أطلق عليها فيكرام وهو اسم  والد برنامج الفضاء الهندي الدكتور فيكرام سارابهاي.

[+]

فعلها التغريدوقراطي ترامب مرة ثانية وانتصر كيم نوويا”

8th July 2019 12:48 (no comments)

د. وائل عواد

قبل عام على بدء المباحثات الأمريكية مع كوريا الشمالية ، كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اول رئيس امريكي يلتقي  زعيم كوريا الشمالية  واجرى معه لقاء ثان في هانوي في فيتنام .لم يسفر كلا اللقائين عن أية نتائج تذكر بل على العكس كان لقاء هانوي فاشلا” وهذا ما دفع برئيس كوريا الشمالية للعودة لإجراء التجارب الصاروخية ورفض الاملاءات الامريكية بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية متهما” إدارة الرئيس ترامب باستخدام لغة الترهيب والتهديد والإبقاء على العقوبات الاقتصادية المفروضة على بلاده.

[+]

هونغ كونغ شان صيني داخلي

3rd July 2019 10:58 (no comments)

د. وائل عواد

عندما أعادت بريطانيا إقليم هونغ كونغ للوطن الام الصين في الأول من تموز عام 1997  ،بعد قرن من الاستعمار،وأثناء تغطيتنا للحدث ،كان الانطباع السائد لدى الحكومة البريطانية  ووسائل إعلامها ان الأهالي لا يريدون العودة للوطن الأم .الحقيقة ان معظم السكان كانوا أكثر حماسا للانضمام للصين وان كان الشرط البريطاني تحت مبدأ “بلد واحد بنظامين” حتى عام 2047 ، بحيث تحتفظ هونغ كونغ بدرجة عالية من الاستقلالية نظام تشريعي خاص وتعددية حزبية ،حرية الرأي والتعبير ويتم انتخاب رئيسا” لهونغ كونغ من قبل مجلس يضم 1200 عضو  في المجلس التشريعي الذي ينتخب نصف أعضائه والنصف الآخر يتم اختيارهم من الخبراء ومجموعات اخرى وتشرف الصين على الخارجية والدفاع .وقام آخر حاكم بريطاني  كريس باتن بتسليم الإقليم للسلطات الصينية والدموع تغمر عينيه، وسط احتفالات شعبية عارمة وألقى الأمير تشارلز خطبة الوداع باسم الملكة إليزابيت قبل نصف ساعة من منتصف الليل في 30-7- 1997 وبعدها بدأت مراسم التسليم وأنزل العلم البريطاني من على سماء المستعمرة ليرفع  علم  هونغ كونغ المستقلة إداريا” .وأعلن الأول من تموز عيدا” وطنيا” ويوم عطلة في هونغ كونغ يحتفل بهذا اليوم  من قبل أنصار الوطن الأم والآخرون يقومون بمظاهرات من جهة ثانية  تطالب بحريات واستقلالية وديمقراطية مطلقة  باشراف جبهة حقوق الإنسان الوطنية.وكلما قرب الموعد النهائي ، زادت المجتمعات المدنية والجمعيات غير الحكومية المدعومة خارجيا” من مظاهراتها ورفضها المتكرر لفرض السيطرة من قبل الحكمة الصينية التي قد تبقي على بعض المزايا للإقليم ولكن ليس كلها بحلول عام 2047.وهذا ما يزيد من مخاوف بعض سكان هونغ كونغ  ، البلغ عددهم 7.8 مليون نسمة،الذين لم يحصلوا على الفوائد من الإقليم المستقل ويتم استغلالهم من قبل العديد من معاهد نشطاء حقوق الإنسان ومنظمات  تشجع على تنظيم المظاهرات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مثل كونفدرالية اتحاد العمال هونغ كونغ ورابطة الصحفيين وعدد من الأحزاب السياسية وتزداد دائرة الاحتجاجات الشعبية “المنظمة ديمقراطيا””لجذب الرأي العام العالمي حول محاولات بكين فرض سيطرتها بالكامل تدريجيا” .

[+]

العلاقات الهندية الأمريكية بين الاملاءات الامريكية والتحديات الاقليمية

27th June 2019 11:44 (no comments)

د. وائل عواد

حّل وزير الخارجية الأمريكي مايكل بومبيو ضيفا”على  العاصمة الهندية نيودلهي بكل ثقله للتباحث مع القادة والمسؤولين الهنود حول  العلاقات الثنائية بين البلدين وقضايا اقليمية وعالمية ذات اهتمام مشترك وذلك قبيل قمة العشرين المتوقع عقدها في اليابان .تزامنت هذه الزيارة مع احداث ساخنة تعصف بالمنطقة من جهة ،الازمة بين الولايات المتحدة وإيران وتداعيات ذلك على الأمن القومي الهندي ، المباحثات الامريكية مع حركة طالبان، العلاقات التجارية والتوترات بعد حذف الهند من دول الأفضلية التجارية مع الولايات المتحدة وفرض تعريفات جمركية على حزمة من المنتجات من كلا الطرفين، محاربة ظاهرة الإرهاب والتعاون الأمني ، التعاون العسكري ، شراكة الهند –باسيفيك ،صفقة اس-400 مع روسيا التي تعارضها واشنطن ،ملف حقوق الإنسان والحريات الدينية في الهند و النفوذ الصيني المتنامي في المنطقة .

[+]

منظمة شانغهاي للتعاون: بين التحديات الخارجية وترتيب البيت الداخلي

12th June 2019 12:12 (one comments)

د. وائل عواد

 

تفتتح في  مدينة بشكيك عاصمة دولة قيرغيزستان قمة منظمة  شانغهاي التاسع عشر في 13-14 من حزيران الجاري بمشاركة قادة الدول الأعضاء الثمانية  وهي  الصين ,روسيا,كازاخستان,طاجيكستان ,اوزبكستان ,قيرغيزستان , الهند وباكستان.

أسست هذه المنظمة الخماسية (الصين , روسيا,كازاخستان,طاجيكستان وقيرغيزستان)  في 26 أبريل نيسان عام 1996 وبدأت كمجموعة للتعاون الأمني وتعزيز الثقة على الحدود بينهم .  وعقدت قمم سنوية إلى أن  أعلن عن تأسيس المجموعة عام 2001  في شانغهاي بانضمام أوزبكستان.

[+]

مهابهاراتا الهندية والعالم العربي والإسلامي في حيرة

8th June 2019 11:31 (one comments)

د. وائل عواد

 يطلق على الهند  بهارات وهي كلمة مشتقة من  اللغة السنسكريتية .مهابهارتا هي الهند العظيمة الموحدة .جاءت تسمية الهند بهذا الاسم حسب التاريخ الهندي،ارض السبع أنهار، تيمنا” بالملك سوداسا من قبيلة بهاراتا  الذي انتصر فيها على قادة القبائل العشرة التي حاولت الاطاحة به والتي تعرف بحرب الملوك العشرة(داشا راچنا) على ضفاف نهر رافي في اقليم البنجاب .وظل الاسم عالقا” حتى أطلق على الهند الموحدة بهارتا فارشا أي أرض بهارات حسب الميثولوجيا الهندية في أسطورة مهابهاراتا تيمنا” بالملك الأسطوري بهاراتا تشاكرابارتي ،مؤسس سلالة بهارتا،الذي غزا جميع أرجاء الهند وح~دها تحت اسم بهارات فاشا.ونحن العرب أطلقنا على التوابل اسم بهارات  تيمنا” بالهند لأنها كانت قادمة من هناك التي جلبها معهم التجار العرب من التوابل الهندية والحرير واللؤلؤ  وغيرها من شبه القارة الهندية .

[+]

باكستان مستثناة من حضور مراسم اليمين الدستورية للحكومة الهندية الجديدة‎

30th May 2019 09:28 (no comments)

نيودلهي ـ د. وائل عواد:

تستعد الهند لاستقبال عدد من قادة دول الجوار والعالم لحضور مراسم أداء اليمين الدستورية للحكومة الهندية الجديدة برئاسة ناريندرا مودي ، حيث تم دعوة قادة كل من بنغلاديش ، سريلانكا , ميانمار، نيبال ،بوتان غريكيستان موريشورس وتايلندة .ولم يتم دعوة رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان بسبب الخلافات بين الجارين اللدودين .وتؤكد أوساط دبلوماسية هنا ان رئيس الوزراء مودي يسعى جاهدا” لعزله باكستان خلال الدورة البرلمانية الجديدة  متهما” إياها” بدعم الحركات الإرهابية المسلحة التي تشن هجمات ضد الهند ولم تتخذ إجراءات بعد لكبح نشاطات هذه الجماعات .

[+]

ناريندرا مودي يفتح صفحة جديدة في تاريخ الهند السياسي

25th May 2019 10:56 (one comments)

د. وائل عواد

هناك من اسماه بالسفاح والبعض بالقاتل وآخرون بالحارس ولك الحق أن  تسميه ما شئت .لكن حقيقة الأمر الزعيم ناريندرا مودي  يفتح صفحة جديدة في تاريخ الهند السياسي فقد اختاره الشارع  الهندي وحزب بهارتيا جاناتا القومي الهندوسي ومنحه أغلبية الأصوات في الانتخابات البرلمانية العامة بمفرده 303 مقاعد من أصل 542 مقعد برلماني أجريت الانتخابات لها .وحقق مع مع حلفائه 350 مقعد بينما لم يتجاوز  نصيب حزب المؤتمر الوطني  وحلفائه ال 100 مقعد .

 يعود الفضل بذلك اولا” لشخصية رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الذي استطاع  خلال السنوات الخمس الماضية و من خلال حملة انتخابية مكثفة أن يقنع الناخب الهندي انه الشخصية الأفضل للاعتماد عليه في إدارة شؤون البلاد  وإعادة مجد الشعب الهندوسي الذي تعرض للغزو الأجنبي والاضطهاد على مدى العقود الماضية .

[+]

وزارة البروباغندا

13th May 2019 11:42 (no comments)

د. وائل عواد

نعيش في عالم أصبح فيه اللامعقول معقول والمرفوض مقبول والعكس صحيح. يصفق للظالم ويهان المظلوم . يكّرم النصاب ويحاسب الفقير. يصبح صاحب الحق الضحية والارهابي الحرامي وإلى ما هنالك … نسمع الخبر الكاذب ويصدقه الكثيرون. يروج للكذبة حسب البلد نفس الأسلوب والوسيلة لتحقيق الغاية حتى الكثير من الحكم والأمثال تحاك وتروى وتسند إلى أشخاص ومفكرين لم يتفوهوا بها إطلاقا”. نشارك في البعض منها بدون قصد ومن ثم نعود لنفي الخبر بعد التدقيق على مستوى الفرد بينما شبكات الإعلام يقوم البعض بنفي الخبر الكاذب بعد وقوع الكارثة في تفشيه وسط الناس.

[+]

من سيرلانكا.. مشروع الإرهاب يحط الرحال في جنوب آسيا

4th May 2019 10:48 (no comments)

د. وائل عواد

لايوجد مبرر لمثل هذه الأعمال الوحشية  التي تستهدف المدنيين الأبرياء ولا يوجد تفسير اخلاقي او ديني او منطقي يبرر القيام بها .ولم تكن العملية الارهابية التي ضربت الجزيرة السيرلانكية مجرد حدث عابر أو انتقام لحادثة نيوزلندة بل أكثر مما يمكن للمرء تصوره وهو ان التنظيم الارهابي داعش حّط الرحال في جنوب آسيا وربما تكون سريلانكا الحلقة الأضعف في منطقة جنوب آسيا وسط الصراع على النفوذ  بين الدول العظمى ودول المنطقة الأكثر قدرة على فرض نفسها بقوة .فقد التحق عدد من الشبان السريلانكيين من المسلمين بتنظيم داعش في سورية والعراق وانتشر خطاب الكراهية على أيدي تجار الدين هناك منذ الإعلان عن إنشاء ما سمي بالدولة الاسلامية داعش في سورية والعراق.

[+]

الهند على موعد مع أكبر عملية ديمقراطية في العالم  

12th March 2019 13:45 (no comments)

د. وائل عواد

كثيرا” ما يتساءل البعض ممن يزورون شبه القارة الهندية :كم ديانة هنا في الهند ؟ وكيف يتعايشون بسلام وامان  لقرون من الزمن ؟نشرح ونجادل ونضع البراهين والأسباب التاريخية وراء الفلسفة الهندوسية وقبول الاخر ومبدا التسامح والتعايش السلمي إنها دهارما(دارما) الكلمة السنسكريتية ، تأخذ العديد من المعاني والشرح التي تؤكد على الطريق البر للعيش بأمن وسلام والممارسة الدينية الصحيحة وطبقتها معظم الأديان القديمة لتشمل العديد من المعاني والشرح والقواعد التي خلقت الكون من الفوضى والسلوك البشري لترتيب هذا الكون على المستويين الفردي والمجتمعي .ولعل من أهم الأسباب لانتشار الأديان والمعتقدات في شبه القارة  هو تقبل الطرف الآخر .

[+]

جذور الصراع الباكستاني الهندي.. واحتمالات المواجهة.. كشمير الجنة المفقودة: دم كشميري لفطير مجهول

4th March 2019 13:12 (one comments)

د. وائل عواد

 تعود بي الذاكرة إلى حرب كارغيل في إقليم جامو وكشمير في شهر ايار يوليو من عام 1999 التي وقعت بين الجيش الهندي وعناصر من الجيش الباكستاني تسللوا إلى الى القمم الثلجية من الإقليم المتنازع عليه.

 خلال تغطيتنا للحرب لتلفزيون الشرق الأوسط (ام بي سي) ،كان علينا أن نقطع طريق جبلي بالكاد يتسع لسيارة واحدة في معبر زوجيلا للهبوط إلى قطاع دراس من الإقليم الذي يرتفع قرابة 3000 متر عن سطح البحر .

قيل لنا أنه علينا أن نعبر بعد عشر دقائق من انطلاق السيارة التي قبلنا لأن القناصة على القمة الثلجية المقابلة التي يسيطر عليها المسلحون يستهدفون كل سيارة تمر من هذه الفتحة الجبيلية المطلة على الطريق التي يجب علينا المرور بها .

[+]

من يشعل فتيل برميل البارود في جنوب آسيا؟

18th February 2019 13:04 (one comments)

د. وائل عواد

وقعت عمليتان إرهابيتان ،واحدة في  مدينة زاهدان جنوب شرق إيران والثانية في منطقة  بولواما من إقليم جامو وكشمير الهند راح ضحيتهما عدد من الجنود والمدنيين  .الاولى لم تحظى باهتمام عالمي وبقي الأمر بيد إيران لتكشف النقاب عن الجهة المسؤولة عنها والوعيد والانتقام برد قاس ضد الجماعات المسلحة ومن يقف وراءها وقامت باستدعاء سفيرها في إسلام آباد للتشاور بعد أن وجهت الاتهامات بشكل مباشر لإسلام آباد .  واقتصرت الاستنكارات على الحلفاء والدولة الصديقة .بينما العملية الارهابية في الاقليم الكشميري الهندي حظيت باهتمام عالمي وتدفقت الاتصالات من قادة الدول إلى القادة الهنود وتعالت رسائل التنديد والاستنكار  بهذه العملية الارهابية  التي استهدفت رتلا” من قوات الجيش الهندي المرابطة في الإقليم .المثير للدهشة أن كلا العمليتين مصدرهما  باكستان فقد اتهمت طهران جماعات مسلحة تتخذ من إسلام آباد مقرا” لها بالوقوف وراء العملية بدعم سعودي إماراتي أمريكي اسرائيلي .وسارعت نيودلهي ، هي الأخرى، بتوجيه الاتهامات إلى إسلام آباد بالوقوف وراء العملية بعد ان اعلن جماعة جيش محمد الجهادية المسلحة  مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري.

[+]

الصندوق الأسود بين الدهاء الغربي والغباء العربي: من يملك اسرار مقتل خاشقجي

23rd December 2018 13:10 (2 comments)

د. وائل عواد

كنت أبحث بين القصاصات القديمة لما كتبته في صحف عربية ولفت انتباهي تحقيقات كتبتها لجريدة  المدينة السعودية قبل 22 عاما” عندما وقع حادث تصادم بين طائرتين مدنيتين فوق سماء العاصمة الهندية دلهي 12-11-1996 وقمت بتغطية الحدث لتلفزيون الشرق الأوسط والصحيفة السعودية التي طلبت مني ذلك.وطالما أن الأخبار عن السعودية تملأ صفحات الجرائد العربية والعالمية ومازال الحوار جاريا” على الشاشات المرئية ،وجدت فرصة للدخول في هذه الجوقة واستذكر السبق الصحفي في نقل الخبر.

السبق الصحفي الأول ،كنت من الأوائل الذين علموا بالحادث في نادي المارينز في دلهي يومها، عندما حضر كابتن طائرة نقل أمريكية إلى النادي وقال أنه شاهد قبل قرابة نصف ساعة ، نار تندلع في السماء وعلى ما يبدو حادث تصادم بين طائرتين وبالفعل تأكد الخبر أن طائرة سعودية مدنية وأخرى  كازاخستانية تصادمتا في الأجواء الهندية سقطتا على بعد 80 كم  بقرية شارخي دادري غربي العاصمة دلهي .وبدأنا بتغطية الحدث الأليم و هرعنا إلى مكان سقوط الطائرتين ولم يكن هناك صعوبة في الوصول لمكان الحادث وتغطيته بشكل دقيق ومهني.

[+]

الانتخابات البرلمانية المقبلة في شبه القارة الهندية بين المحاسبة والمساءلة الديمقراطية

15th December 2018 11:21 (one comments)

 

د. وائل عواد

يخطئ من يعتقد أنه من الممكن التكهن بنتائج الانتخابات الديمقراطية في الهند .وقلما نجحت وكالات ،مؤسسات او مواقع متخصصة في إعطاء النتائج المتوقعة ،كما هي الحال في العديد من بلدان العالم . والانتخابات التشريعية للمجالس الإقليمية  التي صدرت نتائجها خير دليل على ذلك .فقد أجريت الانتخابات التشريعية في خمس ولايات هندية تعد ضمن الحزام الهندوسي الشمالي وأدت إلى خسارة الحزب الحاكم بهارتيا جاناتا القومي الهندوسي على حساب حزب المؤتمر الوطني  الذي سجّل أول فوز له في ثلاث ولايات رئيسية تحت زعامة راهول غاندي ابن سلالة غاندي الذي تسلم زعامة حزب المؤتمر الوطني في 16-12-2017  هذا الحزب الذي  حكم الهند لأكثر من نصف قرن منذ الاستقلال عن الاستعمار البريطاني  .

[+]
الأسد يكشِف لأوّل مرّة أسرارًا جديدةً عن الأسباب الحقيقيّة للأزَمة السوريّة.. ما هي؟ ولماذا حرَص على نسف نظريّة خط أنابيب الغاز القطري المُنافس للروسي الآن؟ وما هي المعلومات التي أماط عنها اللّثام حول السّرقة الأمريكيّة للنّفط السوري؟
عودة الباقورة والغمر إلى السّيادة الأردنيّة.. ورَفع العلم فوق تُرابهما الوطنيّ تعكِس تَحوّلًا “مُتدحرجًا” نحو مُواجهة الضّغوط والغطرسة الإسرائيليّتين.. هل سيكون إلغاء صفقة الغاز الفِلسطيني المسروق هي الخطوة القادمة؟
لماذا اجتمع مجلس الحرب الإسرائيلي مرتين الأسبوع الماضي لمناقشة سيناريو الرعب الإيراني؟ هل سيكون نتنياهو “المأزوم” من يوجه الضربة الأولى؟ وكيف سيكون الرد الذي لن تستطيع القبة الحديدية مواجهته؟ وما هي الأسباب التي دفعت ايران لإبعاد الجاسوسة “النووية” وسحب اعتمادها؟
السلطان قابوس يستقبل خالد بن سلمان في بيت البركة
السيد نصر الله: الجبهة اليمنية باتت تمتلك أسلحة مطورة جدًا من صواريخ ومسيّرات تحدت بها كل العالم وحققت انتصارات أقرب إلى المعجزات آخرها عملية ضد الجيش السعودي في نجران وتحذير عبد المالك الحوثي للكيان الاسرائيلي مهم جدًا.. أميركا تعمل على تعميق مأزق لبنان الاقتصادي.. والحرب الامريكية ضد ايران فشلت
صحف مصرية: أصالة في حوار مثير: يائسة من العودة لسورية ولكن.. وأعدائي أراهم بلا طعم وأحب أن أضحك وأنا في قمة حزني! مأساة نوال السعداوي! من يحقن الدماء في العراق؟!
الغارديان: عزل ترامب: الديمقراطيون يقررون أن الشاهد لن يدلي بشهادته في جلسة علنية
الفاينانشيال تايمز: أرامكو السعودية تترك المستثمرين وسط التكهنات
الإندبندنت: كيف تسيطر الميليشيات المدعومة من إيران على العراق
غازيتا رو: “هناك دائما ربيع عربي”: كيف عمت الاحتجاجات لبنان؟
أحمد زكي: دراسة في الحراك اللبناني و سيناريوهات متوقعة
العميد أحمد عيسى: مسارات تطور الصراع الفلسطيني الإسرائيلي  كما تبدو في مقترحات أيزنكوت وسيبوني لإستراتيجية الأمن القومي الجديدة في إسرائيل
د. هشام البواب: هل اللغة الإنجليزية هي لغة العلوم؟
تحقيق تقنيات جديدة تعيد جدار برلين إلى الحياة
لعمامرة: 2020 عام “إسكات البنادق” بالقارة السمراء
محمد النوباني: الانقلاب في بوليفيا والعين على فنزويلا
د. بسام روبين: هل بدأ التحقيق مع الفاسدين في الأردن؟ لن اصدق!
جهاد طمليه: عرفات الذي يضىء قبساً من طيفه عالمنا المعتم
 المهندس باهر يعيش: شقيقتانا: “الباقورة والغمق”: نهنّئكم و…تذكّرونا
أمجد إسماعيل الآغا: تجليات الصراع الروسي الأمريكي في آسيا الوسطى
عيسى محمد المساوى: سيد اليمن: ما الذي يمتلكه ليهدد اسرائيل ويخاطب أمته الإسلامية؟
صالح الطروانه: الباقوره والغمر لنا
أحمد الخالد: كيف سيذكر التأريخ دور روسيا في تسوية الصراع السوري؟
رأي اليوم