20th Oct 2019

د. نهى خلف - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

جذور دولة الارهاب أمام محكمة التاريخ:تدمير السكك الحديدية الفلسطينية وتفجير فندق الملك داود في القدس في 22 تموز عام 1946

23rd July 2019 11:22 (no comments)

د. نهى خلف

اليوم و بينما تستمر الخطة الصهيونية في  تجريف و تد مير مناطق في القدس الشرقية فيما  سمته وكالات الانباء إحدى  اكبر عمليات  تهديم في القدس منذ سنوات،  من الواجب التذكير بتاريخ العمليات الارهابية  التي قامت بها العصابات الصهيونية الارهابية في فلسطين و القدس منذ  عقود ، وفي نفس هذا اليوم بالذات أي في 22 تموز1946، منذ ثلاثة و سبعون عاما،  حيث قامت الجماعات الارهابية الصهيونية، ‘الليهي’ و‘ الايرغون ’ بالاتفاق و التنسيق مع ‘الهاغانا’ و ‘البلماخ’ بتفجير فندق ‘الملك داهود|’  في القدس عبر عملية إجرامية وصفت أينذاك بأكبر عملية إرهابية في القرن العشرين.

[+]

من “منام أوسلو” إلى “كابوس المنامة”؟

2nd June 2019 12:56 (one comments)

د. نهى خلف

صمت ثم صمت ثم بعض الكلمات…

فلماذا نتكلم؟ لماذا نكتب؟ وما حصة تأثير الكلمات النابعة من الضمائر الحرة، والذاكرة الصادقة، عندما أصبح كل كلام المنافقين والمنتفعين يثمن ويشبع من قبل مهندسي الصفقات…. وعندما يصبح نفس محترفي الصفقات من أشد منتقديها ؟

…وماذا تفيد الكلمات بعد أن تضخم التدهور وازدادت الوقاحة بالرغم من كل الكلمات؟

ويستمر الباحثون والكتاب والصحفيون والشعراء بالكتابة، لعلهم يؤثرون على بعض المظلومين هنا وهناك وما اكثرهم، ويؤثرون على الشعوب المقهورة الجائعة التي لا تكاد تجد وقتا للقراءة..

[+]

فكفكة منطق التطبيع: هل يعي المطبعون انهم شركاء في جرائم حرب ضد الانسانية و إلى متى سيستغفلون البشر؟

2nd April 2019 13:24 (one comments)

د. نهى خلف

ان العلاقة بين التطبيع العربي مع الكيان الصهيوني و الزيادة في عجرفة هذا الكيان و اجرامه ضد الشعب الفلسطيني اصبحت واضحة، و لكن يستمر المطبعون العرب بالتجول في العواصم العربية و القمم العربية و كأن تطبيعهم الاقتصادي و السياسي ليس مرتبطا بالارهاب الصهيوني الممارس ضد الشعب الفلسطيني و كأنهم ليسوا شركاء في الجرائم ضد الانسانية الفاضحة !

و يستمر كثير من العرب، غير المطبعين رسميا،  بالتعامل معهم و كأن تطبيعهم أصبح مسألة عادية و مسارا غير مرتبط بالإجرام الصهيوني.

فهل يقومون المطبعون بسياساتهم الغبية لأنهم غافلون عن دورهم الحقيقي في تقوية الكيان الصهيوني ضد الشعب و الارض الفلسطينيية أم هل هم مشاركون في هذه الجريمة بسبق اصرار و يستغفلون البشر؟؟

منذ بدايات عمليات السلام العوجاء،ظن من قام بها في باديء الامر ان الكيان الاسرائيلي سيتجاوب على مبادرات السلام العربية و عمليات بناء الثقة الأغبى، بالمثل ،  أي بمبادرات سلام حقيقية إلا أن الرد الإسرائيلي على كل  مبادرة من هذا النوع بدءا بكامب ديفيد عام 1979، كان  بمزيد من الغطرسة و القيام بحرب شعواء مدمرة  على بيروت في عام 1982،

ثم ماذا حدث بعد اتفاقية اوسلو وكل المبادرات المرتبطة بها من ‘عمليات بناء الثقة’ الكاريكاتورية ؟؟

نشبت انتفاضة ثانية، ثم تم  مزيد من بناء للمستوطنات الإسرائيلية و الاعتقالات و السطو على الأراضي بالإضافة إلى الانقسام الفلسطيني الذي تسبب بجدل بيزنطي  يشغل القيادات الفلسطينية بكل أطرافها بلا نهاية .

[+]

من “صفعة” القرن الى “صفقة” القرن: كيف يواجه ترامب كالثور الهائج “القرن الصيني”

30th March 2019 11:12 (3 comments)

د. نهى خلف

يشير الكثيرون من المحللين السياسيين الغربيين ان القرن الحالي اي الواحد و العشرون  يمكن تسميته “القرن الصيني” بعد ان كان القرن  العشرين الماضي يسمى ‘بالقرن الامريكي’ واعتبار القرن التاسع عشر “القرن البريطاني”.

ان التحول من الهيمنة البريطانية العالمية إلى الهيمنة الامريكية، جاء بعد مرحلة انتقالية تخللتها الحرب العالمية الاولى، و اليوم عملية التحول من القرن الامريكي إلى القرن الصيني، رغم انها تتم بصمت الا انها  تشكل صفعة قوية في وجه طموح الهيمنة الامريكية و خاصة إلى ادارة ترامب المتهورة.  

[+]

الفشل في مدارس التاريخ: رسالة من القائد الاسطوري الفيتنامي “جياب”.. إلى الجزائر… وفنزويلا.. العراق وسوريا واليمن وفلسطين..

21st March 2019 13:14 (2 comments)

د. نهى خلف

يجد الباحث والكاتب والمفكر العربي اليوم صعوبة في الربط بين الماضي والحاضر وبين الاماكن المختلفة من العالم أكان بين الجنوب والشمال أوبين المغرب والمشرق وذلك بسبب تسارع الاخبار وكمية القضايا والمشاكل والكوارث التى تحدث يوميا وتلاعب الاعلام بها وتشويهها اوتضخيمها اوتهميشها حيث يركز على البعض منها ويفرضها علينا كمواضيع أساسية وخطيرة فالفضائيات ووسائل التواصل الاجتماعي تلعب ادوارا تحريضية وتؤدي إلى تشتيت العقل وتفتيت المعرفة وإلى لفت الانظارعن المخططات الحقيقية وبالنهاية إلى نشوء فكر فوضوي غيابي وآني، فإذا بدأنا صباحا بالتفكير في أهمية قضية ملحة وخطيرة بناء على تطور هام..

[+]

د. نهى خلف: سر تقرير كينغ –كرين 1919:  الوثيقة الهامة التي تم إخفاؤها!

15th January 2019 12:26 (2 comments)

د. نهى خلف

خلال مؤتمر ‘الصلح’  المنعقد في باريس في أوائل عام 1919 ، و الذي كان يهدف  الى توزيع واقتسام الأراضي التي كانت تابعة لتركيا، ما بين الحلفاء المنتصرين في الحرب العالمية الأولى ، قدم الرئيس الامريكي وودرو ويلسون  اقتراحا في 20/3/1919 الى المجلس الأعلى للمؤتمر يطالب بتشكيل لجنة  تحقيق ثلاثية مكونة من بريطانيا و فرنسا و الولايات المتحدة  لزيارة الأراضي التي كانت تحت الحكم التركي، بما في ذلك سورية وفلسطين، لاستنباط أراء السكان في هذه المناطق حول تقرير مصيرهم و مصير المنطقة بعد الحرب العالمية الأولى.

[+]

لماذا تبخرت “المجالس الفلسطينية الأولى” و”الجمعيات الإسلامية المسيحية” في عام 1928  عشرة أعوام فقط بعد نشأتها؟

15th December 2018 11:28 (5 comments)

د. نهى خلف

تحدثنا كثيرا خلال عام 2018 عن ‘النكبة’ وتوابعها  الخطيرة بعد سبعين عاما من الاحتلال  الصهيوني العسكري الرسمي لفلسطين و تهجير  و تشريد اهلها، كما كتب الكثير في عام 2017 حول مرور مئة عام  على‘وعد بلفور’ المشؤوم و توابعه. و نتحدث كثيرا عما يحدث في فلسطين اليوم من انقسام فلسطيني و فوضى سياسية و التي تستمر منذ أكثر من حوالي عقدين من الزمن و نتحدث ونبكي  عن الصراعات المستعصية في العالم العربي و الضياع والفوضى المتنقلة   من العراق إلى سوريا إلى ليبيا و اليمن….

و لكن قليلا ما نعود لدراسة  الحقب الزمنية السابقة للتاريخ  السياسي  الفلسطيني الممتد منذ مئة عام، أي الحقبة التاريخية الممتدة منذ عام 1918، وهو العام الذي شهد نشأة الحركة الوطنية الفلسطينية على شكلها الحديث  و عام 2018   أي العام الحالي، و الذي لا تزال الحركة الوطنية الفلسطينية تشهد فيه    كثير من الصعوبات,

وبما  اننا نحن الآن في نهاية عام 2018 والذي يمثل  نهاية لحقبة تاريخية يمكن اعتبارها حقبة ‘مئة عام من ألحراك السياسي الفلسطيني ’ ، حقبة  حافلة بالنكبات و النكسات الفلسطينية و العربية،  والتيلا تكاد تنتهي حتى  لتبدأ الدخول قي حقبة أخرى  من التحدي في مواجهة مشروعا امريكيا صهيونيا  جديدا،  قد  تم تعريفه ‘بصفقة القرن’  أي القرن الواحد و العشرين، و هومشروع ليس مبنيا  فقط على التحالف القوي و العضوي و القديم بين الولايات المتحدة و الحركة الصهيونية ، بل تحالفا أصبح يضم طرفا ثالثا و هو طرف عربي  كان سابقا  خارج حلبة الصراع  العربي الصهيوني، رافضا التعامل مع الكيان الصهيوني على الأقل في العلن (و في هذا الصدد يمكن مراجعة تاريخ الجمعيات العامة في الامم المتحدة، عندما كانت كل الوفود العربية الممثلة لدولها تنسحب من الجلسات المخصصة للدولة الصهيونية في الأمم المتحدة، ومقارنة المشهد بما يحدث  اليوم  من ‘هرولة’ بدأ باتفاقيات كامب ديفيد عام 1979، و تسارعا بعد اتفاقيات أوسلوعام 1993 وصولا إلى ذروته مع ما نسميه اليوم ‘صفقة القرن’)

كما جائت هذه الصفقة بعد مئة عام  بالضبط من صفقة القرن العشرين الماضي المتمثلة في‘ وعد بلفور’ والذي كان يمثل صفقة ‘ثنا ئية’ الاطراف أي بين الطرف البريطاني الاستعماري من جهة  والطرف  الصهيوني الاستيطاني من جهة أخري، بينما ان الصفقة الحالية ثلاثية الاطراف حيث توسعت لتشمل  بالإضافة إلى  الطرفان المتحدان  أصلا  مع الطرف العربي الخليجي الثالث، والذي من حسن حظ الحليفان السابقان هو الطرف الأغنى في العالم العربي و القادر على تمويل المغامرات الإجرامية الثلاثية  و الذي دخل في اللعبة بعد تلويح منظم و طويل الأمد  ‘بالخطر الايراني’ من قبل الولايات المتحدة وكيانها الصهيوني.

[+]

فلسطين 1918.. مئة عام من المواجهة بين الحراك السياسي الفلسطيني والتماسيح

12th December 2018 13:23 (one comments)

 

د. نهى خلف

يعتبر معظم الباحثين و المؤرخين عام 1918 كالعام  التأسيسي للحركة الوطنية الفلسطينية المنظمة، و ذلك  بضعة أشهر بعد إعلان ‘وعد بلفور’ و احتلال الجيش البريطاني بقيادة  الجنرال ‘أللنبي’ القدس في شهر كانون الأول (ديسمبر) 1917.

ففي أوائل عام 1918، كانت الحرب لا زالت مستمرة في شمال فلسطين بين الحلفاء و  الأتراك، مما غيب نسبيا العمل السياسي الفلسطيني المعلن في فلسطين، رغم ان بعض الجمعيات الفلسطينية  كانت قد بدأت  تتأسس في يافا و الرملة، لمناهضة المشروع الصهيوني الذي أصبحت ملامحه واضحة بعد انتشار خبر إعلان وعد بلفور الذي بقي مغيبا في فلسطين في الأشهر الأولى بعد إعلانه.

[+]

فلسطين بين الابداع و الخيال: من أجيال الهزيمة الى أجيال الانتصار

7th November 2018 13:25 (one comments)

د. نهى خلف

 

 

عندما يخترق الخيال الواقع الأليم تظهر تصورات مختلفة لهذا الواقع و كثيرا مانكتشف ان الخيال ليس الا الواقع معكوسا و هو نتاجا له او تعبيرا آخر له.

كما ان الخيال ليس الا تخزين للواقع في عقول البشر و لذلك فهو مزيج من الموضوعية و الذاتية في تصورالواقع و لذلك يختلف بين شخص وآخر.

و بين الذاكرة المخزنة و التجربة الذاتية والتاريخ المكتوب و المقروء فكل فرد فلسطيني يصور الواقع بناء على تجاربه و موقعه في الزمان و المكان اي في التاريخ و الجغرافية.

و يضعنا هذا التاريخ في مواجهة و اصطدام فريد من نوعه مع اكثر من مئة عام من التاريخ و المآسي و يبقى السؤال الذي يطرحه كل فرد هو في كيفية تصور هذا التاريخ المليء بالأحداث حيث قد يركز البعض على الحروب و المجازر و البعض الآخر على التوجهات السياسية و اجمالا تكون المحصلة النهائية سلبية طالما الارض الفلسطينية مغتصبة و محتلة، و ذلك بالرغم من وجود محطات مضيئة و نضالات مشرقة في هذا التاريخ.

[+]

 لماذا اختفى مصطلح ‘تمزيق فلسطين’ بدلا من “تقسيم فلسطين” من قاموس دبلوماسيتنا العتيدة؟

18th May 2018 12:18 (no comments)

د. نهى خلف

نشر خبر في جريدة ‘فلسطين’ اليافية  بتاريخ   10ـ1ـ1948 بعنوان “خطبة ‘تريجنيف لي’ في الجلسة الأولى للجنة ‘التمزيق’ :صعوبة سفر اللجنة و إرسال قوة للتنفيذ!؟”

و كان ‘تريجنيف لي’ أينذاك السكرتير العام الأول للأمم المتحدة و جاء في الخبر ” افتتح تريجتيف لي السكرتير العام للأمم المتحدة اليوم الجلسة الأولى للجنة الخماسية التي عهدت إليها الأمم المتحدة بتنفيذ قرار تقسيم فلسطين قائلا: “واعرفوا إن مجلس الأمن لن يتردد في ممارسة كل سلطة يخولها له ميثاق الأمم المتحدة  لمساعدتكم في تحقيق…..رسالتكم” مضيفا “ان مهمتكم تقتضي مفاوضات دقيقة و حكاما ثابت و عزما من حديد و شجاعة رائعة…و الطريق أمامكم ولكنني واثق من مقدرتكم على تخطي كل الصعاب ….و مهمتكم واضحة و هي إنشاء دولتين مستقلتين عربية و يهودية في موعد لا يتأخر عن أول تشرين الأول القادم”.

[+]

 “النكبة”: كيف تحول المصطلح من “نكبة العرب” ألى “نكبة فلسطين”

12th May 2018 12:36 (5 comments)

د. نهى خلف

 من الأهمية   القصوى  التذكير اليوم ، بعد مرور سبعين عاما على النكبة بأن  المفكر  السوري الراحل  قنسطنطين زريقَ (1909ـ2000)الذي  ينتمي إلى بلاد الشام و ليس فقط الى فلسطين، و الذي شاهد وواكب كثير من التطورات و التقلبات في العالم العربي، هو أول من صاغ مصطلح النكبة في كتابه‘في معنى النكبة ’ الذي كتبه في آب 1948،  حيث ينتمي   الى  جيل النكبة حسب التصنيف الشائع المستخدم للتعريف بمن واكبوا نكبة عام 1948

و قد عرّف قنسطنطين زريق النكبة بهذه الكلمات :‘ ليست هزيمة العرب في فلسطين بالنكسة البسيطة  أو بالشر العابر الهين .

[+]

 من معالم ‘الشرق الاوسط الجديد’ في فلسطين: بناء مدن جديدة على أنقاض المدن  القديمة من أجل محو الذاكرة و تشكيل وعي ‘معولم’ومطبع

7th April 2018 12:25 (2 comments)

د. نهى خلف

 تنشأ المنتجعات و المدن الجديدة  في العالم العربي اليوم بهدف الإستثمار، و كأنها تنتعش على أنقاض المدن القديمة ، فبعد تدمير المدن العريقة مثل بغداد و محاولات تدمير دمشق و القدس، احتلت المدن المصطنعة على شكل كثير من المدن الخليجية  مكانة جديدة، حيث يتجه إليها السواح من العرب و من غير العرب للعمل او لقضاء عطل من أجل التمتع بملاهيها و حداثتها البراقة. و بينما تبدو هذه العملية المتصاعدة و كأنها فقط من أجل الاستثمار من قبل رجال أعمال متنفذين ، إلا أنها تتماشى مع نمو ‘وعي’ جديد مبني على منطق و أخلاق و سلوك مفروض من قبل سياسات العولمة و التطبيع المبنية على تدمير الوعي الوطني و القومي بالتاريخ القديم و محو الذاكرة وإصابة الأفراد بمرض النسيان أو التناسي.

[+]

بين الماضي والحاضر: حول مظاهرات يافا عام 1934

2nd April 2018 12:48 (3 comments)

 

د. نهى خلف

اليوم والجميع بصدد  القيام بتحقيقات  تاريخية بمناسبة  ذكري مرور سبعين عاما على النكبة الفلسطينية،  أرى من الضروري التذكير  بأهمية العلاقة بين ‘الذاتي’ و’ الموضوعي’ في البحث التاريخي كما  نبهنا عنها الفيلسوف الفرنسي الشهير الراحل، بول ريكور، في كتابه المهم ‘الذاكرة والتاريخ و النسيان‘  قائلا: “إن أية دراسة تاريخية تضع المؤرخ في مأزق ما  بين ‘الموضوعية’ من جهة  و ‘الذاتية’ من جهة أخر ى و خاصة  عندما يحاول التوصل الى ‘موضوعية علمية’،   لأن عملية بناء ‘الموضوعية التاريخية ‘ من أجل التمكن من استيعاب الأدوات الذهنية و السلوكية ‘لرجال الماضي’ هي ليست إلا الوجه الآخر  من ‘النظرة الذاتيه‘، حيث أن التاريخ  نتاجا  ‘لإبستمولوجية’ مزدوجة  تتكون من تداخل بين الموضوعية و الذاتية،  ومن الجدلية بين الأحد المعاصر و الآخر الأبعد زمنا ، و من المواجهة بين اللغة العصرية و الحالة الفائتة ، مما يعني أن اللغة التاريخية  قد تكون غامضة.”

وبسبب صعوبة التوصل إلى ‘موضوعية تاريخية‘ يضيف الفيلسوف الفرنسي : “سأظل مضطربا  بسبب المشهد المرتبك الناتج عن ‘ فائض من الذاكرة ‘  هنا و’ فائض من بالنسيان ‘هناك، و من  استغلال الذاكرة لأهداف سياسية بينما هناك قضايا تزول بالنسيان،  فإن ‘ مشروعي الأساسي يهدف الى البحث عن ‘الذاكرة العادلة’.”

فبالنسبة للبحث في التاريخ الفلسطيني بشكل خاص يبدو ان هناك صعوبة كبيرة في التوصل الى ‘ ذاكرة عادلة’لعدة اسباب

ومن اهمها مسألة الاستمرارية في التاريح الفلسطيني ووجه الشبه بين الماضي و الحاضر كما عبر عنه المفكر الراحل ادوارد سعيد: “إن إحدى الاستراتيجيات الأكثر رواجا   تكمن في محاولة تفسير الحاضر عبر الإشارة إلى الماضي، ليس فقط لأننا قد نكون على اختلاف مع ألماضي و مع ما حدث ، و لكن لأننا نتساءل إن كان الماضي قد مضى و مات و دفن ، أو أنه  لا يزال مستمرا ربما بشكل آخر: هذه من خصوصيات الحوارات المتعددة حول الأسباب  و الأحكام والاتهامات، وحول  الحاضر  و المستقبل”.

[+]

صندوق العجائب والوطن العربي الغائب: من اللورد بلفور الى اللورد انتوني إيدن! ومن الثورة الجزائرية إلى العدوان الثلاثي على مصر!

28th October 2017 12:14 (4 comments)

noha-khalf88

د. نهى خلف

إن عملية التحقيق التاريخي تشبه في جوهرها عملية التحقيق الجنائي، فالعمليتان تبحثان عن الحقائق والذرائع والإثباتات والوقائع والأدلة والترابط والتشابك بين الأحداث و التطابق بين المصالح والتواطؤ بين الأطراف، كما أن العمليتان تعتمدان على وجود ضحية اوضحايا من جهة ومجرم اومجرمين ومذنبين من جهة أخرى، وتلعب مسألة تطبيق العدالة بمفاهيمها المتعددة واسترداد الحق الدافعان الأساسيان للتحقيق، ورغم ان الفرق الأساسي بين العمليتان هوفرق زمني إلا أن الزمن أيضا هومسألة نسبية، فتوابع الجرائم الأقدم والممتدة زمنيا لا تقل عنفا ودمارا من الجرائم التي تحدث في الزمن القريب وكثيرا ما تتشابك الأزمنة، وقد كتب المؤرخون والعلماء عن الأشكال المتعددة من الزمن.

[+]

وداعا للعرب في افريقيا؟ كيف احتلت الدولة الصهيونبة  الفراغ و  من المسؤول؟

15th August 2017 11:31 (5 comments)

nouha-khalaf-new

د. نهى خلف

أسئلة كثيرة علينا الإجابة عليها و أهمها هي كيف وصلت الوقاحة الاسرائيلية الى المطالبة مؤخرا  بعقد  قمة  إفريقية إسرائيلية في توغو في شهر اكتوبر القادم؟ فهل أفريقيا التي كانت تساند القضية الفلسطينية ومعظم القضايا الثورية  في المنظمات الدولية و المنابر العالمية هي التي قد تغيرت؟؟ أم هل هو الفشل العربي المتشعب على الأصعدة السياسية و الدبلوماسية أم التقصير الفلسطيني الذي سمح للقارة الأفريقية بهذا التحول الانقلابي الذي أدي بها  الى تبديل معاييرها و مواقفها الى هذه الدرجة؟

بالتأكيد  إن السبب الأساسي يكمن في السياسة الاقتصادية و التجارية النشطة التي تتبعها الدولة ا لصهيونية بالشراكة  و التنسيق مع الأخ الأكبر، ‘العم سام’أي الولايات المتحدة، فهي التي أدت إلى هذا التحول و خاصة ان ادارة ترامب اليمينية سمحت مؤخرا  باستثمار  رصيد ادارة اوباما السابقة في جلب الدول الافريقية الى مساندته بسبب اصوله الافريقية، كما ان  البلبلة و الفوضي على الصعيد العربي هي التي سمحت لنتنياهو اليوم باستغلال الوضع للخروج عن الصمت السياسي و الإعلان عن  الزواج الرسمي مع القارة الافريقية، و هذا بعد سنوات طويلة من العمل على الصعيد التجاري و الاقتصادي  بشكل خفي و دون ضجيج إعلامي في كثير من الأحيان من اجل كسب الدول الإفريقية و الأسيوية  كأسواق مربحة لتجارتها و خاصة في مجالات التكنولوجيا و الأسلحة،و ذلك في إطارإستراتيجية شاملة  لتثبيت نفوذها على الصعيد العالمي بالشراكة مع الولايات المتحدة من جهة، و لحث  الدول الأفريقية و الأسيوية على عدم مساندة القضية الفلس

طينية  و لتفكيكها  كمجموعات  و أقطاب سياسية موحدة في المنظمات و الهيئات الدولية .

[+]

ماذا بعد فضيحة اللوبي الإسرائيلي في لندن؟ أين هذا اللوبي في عالمنا؟

19th January 2017 12:44 (3 comments)

noha-khalaf-new

د.نهى خلف

بعد الفضيحة الرنانة و الهامة  لتدخلات  اللوبي الاسرائيلي في  السياسة البريطانية و التي و ضحت دور التمويل الإسرائيلي  المباشر لمجموعات بريطانية،  كان اللوبي الاسرائيلي قد قام أصلا بتأسيسها و تشجيعها  للدفاع عن السياسة الاسرائيلية في البرلمان البريطا ني، المطلوب الآن من الإعلام العربي و المثقفين الثوريين القيام بنفس عملية البحث  عن أعمال و تمويل اللوبي الإسرائيلي لمجموعات تعمل في العالم العربي و الفلسطيني والتي نشطت بشكل خاص منذ بدايات التسعينيات لإدخال السياسة الفلسطينية في فخ أوسلو و كل ما تلاه من شروخ و انقسامات و موت و مصائب.

[+]

هل هناك تحول في ‘ثقافة الفكر الاستراتيحي الروسي’ بعد ربع قرن من انهيار الاتحاد السوفياتي؟؟

23rd December 2016 12:14 (no comments)

nouha-khalaf-new

د.نهى خلف

رغم مرور ربع قرن على انهيار الاتحاد السوفياتي، يشير عدد من المحللين الاستراتيجيين إن هناك عدة  تطورات توضح  وجود إستمرارية في ‘ثقافة الفكر الاستراتيجي الروسي’،  منذ مرحلة الحكم  السوفياتي حتى الآن، و ذلك لأن هذه الثقافة ترتكز على بعض المبادىء  الثابتة المتعلقة بالوضع  ‘الجيوستراتيجي الفريد’ لروسيا، و هذا بغض النظر عن التحولات الطارئة على النظام السياسي  و  خاصة  عملية التحول من نظام اشتراكي الى نظام يتسم بليبرالية اقتصادية.

ان غياب  التحول في الفكر الاستراتيجي الروسي بنفس القدر الذي تم فيه التحول الاقتصادي هو ما اربك القيادات الغربية التي ظنت ان الفكر الروسي اصبح متناسقا مع الفكر الغربي،

مما أدى ببعض المفكرين في مرحلة انهيار الاتحاد السوفياتي  مثل فوكوياما الى التنظير حول نهاية التاريخ معتبرين ان تعميم الليبرالية السياسية و الاقتصادية ستنهي التناقض بين الانظمة.

[+]

أين الفكر العربي الجديد؟: ضرورة البحث عن “الزمن” و”الواقع” الضائع

18th December 2016 11:14 (2 comments)

nouha-khalaf-new

د.نهى خلف

تذكرنا نهاية  كل عام بسرعة مرور الزمن، بل بسرعة تصرف الذين يملكون آليات الدمار و الهلاك مقابل بط ء التطور الفكري و العقلاني في العالم العربي، حيث نجد أن الفكر أصبح مهمشا ، كما أصبح بالتالي تشخيص الواقع المؤلم بشكل صحيح غائبا .

 و الحقيقة المرة هي أن المسؤولية لا تقع فقط على القيادات السياسية، و التي يعرف الجميع منذ أكثر من نصف قرن إنها فاشلة و فاسدة، و في كثير من الأحيان متواطئة ضد شعوبها و محمية من الغرب و حامية للصهيونية، بأشكال و درجات مختلفة و متنوعة. كما أن هذه القيادات  السياسية و التي تمتلك أجهزة القمع التابعة تاريخيا لمؤسسة الدولة ، هي التي  لعبت دورا أساسيا في تغييب المفكرين و العلماء و الفلاسفة عبر قمعهم أو دفعهم إلى الهجرة ، و لكن  يجب أن نعترف أيضا، عبر عملية نقدية علمية و جريئة  إن الجزء الآخر، وربما الأخطر من هذه المسؤولية  يقع أيضا على من ادعوا إنهم معارضون  للأنظمة، و من سموا أنفسهم مناضلون ثوريون و يساريون، حيث قاموا في كثير من الأحوال بمحاربة نظام  معين عبر التورط مع نظام  آخر لأسباب مختلفة معظمها مادية ،  حتى أصبحت مواقفهم اليوم تخضع أو تدعم قطب معين أو آخر من أقطاب الصراع المدمر الجاري في المنطقة العربية بدأ بالعراق و اليمن و انتهاء بالتدمير الهائل  و القتل الإجرامي في المدن السورية وآخرها معاناة  مدينة حلب و أهلها  مما يبدو أبشع مثالا لهده المأساة.

[+]

في ذكرى الهزيمة: قصيدة نزار قباني “هوامش على دفتر النكسة” هل يعاقب النازف على نزيفه؟

6th June 2016 09:27 (4 comments)

 nouha-khalaf-new

 

 

د.نهى خلف

في عالم يشوبه الظلام و أصوات القنابل  الغارات و الضجيج المزعج ، على الباحث و الكاتب و الشاعر العربي االيوم ألا ينسي ولا يمحو عن الذاكرة التاريخ العربي الأليم و كلمات و أشعار من سبقوه، قبل ان يقفز في محاولات  بعضها كاريكاتورية تهدف فقط إضافة صوت جديد لا يقول شيئا جديدا، بل ربما يكتسب شيئا من الشهرة أو المال، مقابل الرقص فوق جثث الشعوب.

إن ما أصاب العالم العربي منذ عام 1967 يوضح أن المثقفون العرب  و النخب الفكرية و السياسية لم تستوحي العبر من المفكرين و الشعراء السابقين .

[+]

د. نهى خلف: وصية المفكر العربي كلوفيس مقصود: يجب إعادة ضبط المفاهيم و”تنبهوا واستفيقوا أيها العرب”

17th May 2016 11:54 (no comments)

nouha-khalaf-new

د. نهى خلف

في كلمة هامة و نادرة للمفكر العربي كلوفيس مقصود، الذي مضى  منذ أيام ، قام السفير السابق للجامعة العربية  في الأمم المتحدة  و الأستاذ الجامعي و المفكر المخضرم في موضوع القومية العربية و عدم الإنحياز ،  بإلقاء كلمة أمام مجموعة من المثقفين و الباحثين العرب في معهد العالم العربي في  باريس في 4 و5 حزيران 2013 .

جاءت هذه الكلمة كاستجابة لدعوة و جهناها  إليه لافتتاح ندوة بعنوان ’مئة عام على القومية العربية: تحليل و تقد’، و ذلك بمناسبة مرور قرن من الزمن على ’المؤتمر العربي الاول’ الذي انعقد في الجمعية الجغرافية في باريس في حزيران عام 1913 .

[+]
أربَعة تحدّيات تُواجه الحُكومة المِصريّة في ظِل تفاقُم أزمة سد النّهضة مُجدّدًا.. ما هي؟ وهل استعدّت للخِيار العسكريّ فِعليًّا وطلبت قواعد جويّة في السودان؟ وكيف كان ردّ العهد السودانيّ القديم والجديد؟ وما هي البدائل المُتاحة؟ وهل ستكون قمّة سوتشي بعد أيّام بين السيسي وآبي أحمد الفُرصة الأخيرة للسّلام؟
عندما يَضرِب المُتظاهرون اللبنانيّون مثَلًا بسورية وأوضاعها الأفضل رغم الحرب.. فهذا يعني أنّ الحُقن التّخديريّة لن تُوقف انتفاضتهم المَشروعة.. هل يكفي الانتصار الأوّل بإلغاء الضّرائب في امتِصاص الغضب؟ وكيف نرى خطوة استقالة وزراء جعجع؟ وما هي الدّروس المُستَخلصة حتى الآن؟ وماذا عن مبادرةة الحريري
اردوغان ينقذ ترامب المأزوم بقبوله باتفاق “لفظي” لوقف اطلاق النار.. قمة سوتشي بين الرئيسين الروسي والتركي الثلاثاء قد تمهد للقاءات “علنية” سورية تركية وشيكة.. قوات إيرانية الى جانب الجيش السوري في شرق الفرات لماذا؟ والانسحاب الأمريكي اعتراف بالهزيمة
اللبنانيّون مُنزعجون من تعليقات افتراضيّة عربيّة تصف مُظاهراتهم بالاحتفالات وعُروض الأزياء
“أم الحسين” أم “رانيا العبد الله”؟.. “رأي اليوم” تقرأ مخاطرة ملكة الأردن برسالة غادرت تقاليد العائلة الحاكمة: زوجة الحجايا تسأل القصر عن اجراءاته بعد إهانة المعلمين.. وانكشاف ضعف أداء طاقم وفريق ومؤسسات الملكة والمستفيدين منهم.. وعدمية الشارع يقابلها عبثية السلطة..
صحيفة ألمانية: بوتين يحقق في سوريا انتصارات بدون حرب
صحف مصرية: في ذكرى ميلاد فريد الأطرش: قصة إحساسه بعقدة اضطهاد من أم كلثوم وعبد الحليم و لقائه العاصف مع الإذاعة السورية وقوله عن “الست” صراحة وعلى الملأ :هي بتكرهنا ما بتحبناش! رئيس جامعة القاهرة يقارن بين سياسة عبد الناصر والسادات في مواجهة إسرائيل وينتقد مقولة “الزعيم” “سنرمي إسرائيل في البحر”! الاختبار الأصعب لبوتين! فساد التعليم الأخطر على المجتمع.. مدرسة تغلق الأبواب على طالبة بالخطأ!
صحيفة افريقية تكشف للمرة الأولى المتورط في قتل معمر القذافي في رسائل سرية
الإندبندنت: لا ألوم المتظاهرين اللبنانيين على إشعال بيروت فهم فقراء وغاضبون وجوعى
الأوبزرفر: تزايد الانتقادات لترامب بسبب سوريا وتحقيقات العزل تتسارع
الدكتور حسين عمر توقه: البيروقراطية والمشاكل الإدارية في الأردن
غزة.. فلسطيني يجمع “ثروة” من الحجارة
تحقيق بعد نفاد صبرهن: خادمات الفنادق بإسبانيا يقلن “كفى” لضغوط العمل
أي “منطقة آمنة” تريدها تركيا في سوريا؟
 زيد يحيى المحبشي: التداعيات الكارثية لاحتجاز التحالف العربي سفن الوقود والغذاء اليمنية
سعادة الحشار: لبنان يتحد في وجه الفساد
محمد النوباني: لماذا يجب الذهاب بثورة الشعب اللبنانيحتى النهاية الفاصلة؟! 
حسن مرهج: روسيا والدور الإقليمي .. السيطرة على الشرق الأوسط
هشام الهبيشان: احتجاجات لبنان… هل حزب الله هو المستهدف ولماذا!؟
الصادق بنعلال: لَيْسَ دفَاعاً عَنْ عُمْدَةِ .. طَنْجَةَ !
عماد عفانة: ثورة في رام الله
ادهم ابراهيم: المشهد العراقي ما بعد الانتفاضة
د. محمد عمر غرس الله: قيس سعيد رئيساً لتونس.. ماذا بعد؟
رأي اليوم