17th Sep 2019

د. محمد جميعان - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الاردن: صمت الرئيس ومقابلته حول ازمة المعلمين

6 days ago 12:27 (one comments)

د. محمد جميعان

كان صمت رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز في الايام الماضية محور اجتهادات واحاديث على وسائل التواصل الاجتماعي، وقد تباعدت  وتقاربت هذا الاجتهادات بين شد وجذب وهواجس، ولكنه على ما يبدو ان حديث هذه المواقع وثرثرتها هذه المرة لم تكن موفقة فيما تناولته من تحليلات.

بالمقابل فان هذا الصمت تزامن مع بداية ازمة المعلمين، واستمر الى اعلان التلفزيون الاردني عن مقابلة مع دولة الرئيس عمر الرزاز، مما اثر بقوة في لفت الانتباء  الراي العام والاعلام خصوصا، سيما الحالة العامة التي سادت البلاد منذ هذه الازمة ، ليدققوا في مضامين العبارات والكلمات والمواقف التي تحدث بها الرئيس في المقابلة التلفزيونية.

[+]

ازمة المعلمين في الاردن الحل والمخرج..

2 weeks ago 12:17 (3 comments)

 

 

د. محمد جميعان

ربما لدى الحكومة قناعات عبرت عنها بشكل او بآخر، سواء عبر تصريحات او عبر لقائها بنقابة المعلمين، نتفق او نختلف معها، هذه تفاصيل تخص النقابة والحكومة ونهجها في هذا الاطار.

وربما هناك دوافع او رسالة للحكومة بعدم السماح باقامة فاعلية امام دار رئاسة الوزراء، التي كلفت الحكومة واستنزفت رصيدها عبر نقاط اغلاق واحتجاجات واعتقالات وما جرى، وما آلت اليه الامور، هذه الدوافع تتمثل بعدم تكرار سيناريو اسقاط حكومة الدكتور هاني الملقي عبر الاحتجاجات وتعاظمها، والرسالة التي تريد ايصالها للمعلمين انهم لن يحصلوا على مطالبهم عبر الاعتصامات.

[+]

رد حزب الله وتساؤلات الناس..

2 weeks ago 12:46 (7 comments)

 

د. محمد جميعان

 

بلا شك ان المنطقة كانت في حالة انتظار رد حزب الله على الاعتداءات الاسرائيلية، وكانت الامة على وجه الخصوص في حالة توق شديد ليروا باعينهم ما لم يرونه منذ زمن ليس بالقصير.

الاسرائيليون كانوا ينتظرون بقلق شديد، وربما غير مسبوق، لكون الحديث عن صواريخ دقيقة تصل الهدف الذي يريده الحزب تماما، والفزع اخذ فيهم مجرى الدم من نتائج الرد وماذا ستفضي اليه حالة كهذه، سيما اذا اتجهت نحو الحرب ، اذ يخشون الحرب ويدخلونها وهم كارهون..

 

جاء الرد مرافقا مع آلة اعلامية عالمية كبيرة ، حظيت ببث مباشر من وسائل اعلام وفضائيات تقزم امامها الرد ، ولا ادري ان كان الاعلام العالمي واداراته المخترقه منه، يقصد منها ذلك ام جرى بحكم مهني صرف.

[+]

صدام بارادة المقاومة.. ورد موحد متوقع

3 weeks ago 11:31 (no comments)

د. محمد جميعان

   قبل اسابيع اقدمت المقاومة في غزة بمبادرة اطلاق صواريخ على اهداف وتجمعات اسرائيلية احدثت خسائر في الارواح وماديةكبيرة ايضا، وهو ما كان لافتا ومفاجئا ان تنطلق هكذا صواريخ ذات دقة عالية وتاثير مباشر وخسائر ملموسة ومؤثرة .

   كان مرعبا بالنسبة لاسرائيل كونه مفاجئا وذات دقة وتدمير ملموس، مما احدث ارباكا غير مسبوق، ولان الارباك كبير وعميق ، الا انه كان صادمالهم  ايضا ، حيث جاء الرد الاسرائيلي ردا مضبوعا ولم يكن بالحجم المعتاد للاعتداءات الاسرائيلية.

  باكورة المبادرات الصاروخية هذه سبقتها مبادرات شعبية حاشدة، احتجاجية ومسيرات غضب على الحواجز تعبيرا عن اراداتهم في التحرير والعودة لفلسطين، ورغم الشهداء الا ان الاصرار عليها خلق واقعا مربكا لاسرائيل واوصل رسالة مهمة جدا لاسرائيل ان مسيرات العودة هذه وصدامها مع المحتل عبر الحواجز ايقظ واوقد حالة تعبوية في نفوس الفلسطينين   كان نتاجه عمليات جريئة في الداخل الفلسطيني ضد المستوطنين الاسرائيليين تركت خسائر في الارواح احسب انها عظمت الرعب في داخل الكيان.

[+]

عدم حبس المدين في الاردن.. كيف ومتى ؟!

6th August 2019 10:20 (37 comments)

د. محمد جميعان

    كلما تشكلت عصبة او نخبة حول فكرة او منفعة يعلو الصوت بالمطالبات ، ويستديرون نحو مراكز الثقل السياسي من نواب واعيان واعلاميين ونشطاء مواقع التواصل لعلهم يجدون نصيرا لهم ، وطلب النصرة هنا ربما محاكاة لما يطرحه احد الاحزاب الدينية من سنين طويلة.

   عدم حبس المدين ، وقبله الغاء الحبس في قضايا الشيكات ، من القضايا التي اثارها نخبة لها دوافعها، واخرين لهم منافع مباشرة فيها، وهي محل استغراب واستهجان وتفتقر لابسط قواعد بل وابجديات العدالة، سيما ان من يطرحها يبتغي ان تكون باثر رجعي ليستفيد منها وينتفع بها شريحة محددة على حساب شريحة اخرى ، وعلى حساب القواعد الاساس التي جرى عليها الدين او التعامل المالي، وتحت تبريرات معروفة اساسا لدي المدين قبل قبوله بالدين ، ويبدا الصوت يتعالى من منطلقات العسرة والتعثر والحبس .

[+]

ذروة الخطر وحسابات المواجهة..

22nd July 2019 11:12 (2 comments)

د. محمد جميعان

    ما زالت اخبار التصعيد في المنطقة ، والتهديدات المباشرة او غير مباشرة ، اوعبر اطراف اخرى ، تحتل الخبر الأول ، وسياق التحليلات الرئيسية عبر الاعلام والفضائيات.

    وهذا ياخذنا للحديث عن الزبدة او الخلاصة المرة، والاصح ذروة الخطر اين تكمن ؟ وكذلك ما وصلت اليه الحسابات قياسا على مايجري.

   ما اراه كمتابع للاحداث، ان ذروة الخطر لدى امريكا واسرائيل ان يتوصل حزب الله وايران الى قناعات ودوافع تجعلهم يتخذون قرارا بانه آن الاوان لمواجهة اسرائيل وضربها بالعمق ، تنفيذا لتهديدات امين عام حزب الله حسن نصرالله وذلك بتحويلها للعصر الحجري..

[+]

من سيبدأ اولا.. حزب الله ام الكيان؟

18th July 2019 10:59 (one comments)

 

 

د. محمد جميعان

تابعت خلال الاسبوع الماضي تطور الاحداث بين ايران والغرب ، وامريكا على وجه الخصوص، وكان لخطاب امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله وقع من حيث انه اعلن عن امتلاكه صورايخ دقيقة، وانه قادر على على تدمير اسرائيل واعادتها للعصور الحجرية… بلا شك كان صدى الرعب واضح في اسرائيل، حين سارع رئيس الوزراء الاسرائيلي بيبي نتنياهو باطلاق تصريح مقتضب وسريع ، معلنا ان سيبادر الى تدمير حزب الله اولا ، ولكنه لن يعلن خطته كما اعلنها امين عام حزب الله في خطابه ..

 نحن امام وعد ووعيد متبادل بالتدمير ، وما يعني ذلك من القدرة المتبادلة ايضا على التدمير ، وكذلك ذلك من تطورات على صعيد المنطقة حين يتم ذلك على نحو ما سمعنا ، وهنا تطرح الاسئلة ؛

من سيبدأ اولا؟

وما حجم القدرة التدميرية الاولية؟

وما هي نتائجها و تبعادها ؟

وكيف سيكون الرد على الفعل؟

وكذلك رد فعل الرد على الرد؟

عادة ما تشكل الضربة الاولى رعبا وقسوة غير معهودة ، وايضا غالبا ما يطلق عليها ” الصدمة والرعب “،  وما تعني من قدرات ربما لم نراها من قبل.

[+]

الغاء اعتماد جامعات اردنية في الخارج؟

8th July 2019 12:47 (2 comments)

 

د. محمد جميعان

    الغاء اعتماد 15 جامعة اردنية وبشكل مفاجئ من قبل دولة الكويت، والابقاء على خمسة فقط،  وكذلك الغاء اعتماد 7 جامعات اردنية من قبل دولة قطر ، والإبقاء على ستة فقط.

          يمكن اجمال الاثر المتوقع بالعجالة، ولكن ما خفي او سيظهر لاحقا قد يكون اكبر واخطر ، سواء على صعيد ظهور دول اخرى ، او الخسارة المادية المتوقعة، او ما يتعلق بجودة التعليم وسمعته في الخارج ، ويمكن ملاحظة مايلي :

1- يبدو ان الغاء الاعتماد في بدايته ،  وهناك دول اخرى ستلتحق باتخاذ نفس القرار ، والتخوف ان يكون اشد من ذلك..

2- الغاء الاعتماد من قبل دولة ما ، يعني ان توقف الابتعاث منها الى هذه الجامعات، وتوجيه طلبتها بعدم الالتحاق بها ، وقد ينسحب ذلك بعدم اعتماد شهادتها في العمل والتعيين ، وكذلك قد تعمد تبعا لذلك عدم معادلة شهادات هذه الجامعات لديها..

[+]

الاردن: حال بين الامس واليوم

6th July 2019 11:12 (one comments)

د. محمد جميعان

   حاولت الابتعاد عن السياسة ، فاخذتتي الذكريات مرة اخرى الى السياسة،  الى ما كان، وما هو كائن الان، تذكرت قاعدة اساس في العمل تعتمد على النقد الذاتي ونبذ التبرير واعتباره شرعنة للتقصير.

قبل عقود مرت، كانت الاحزاب تتباهى بانها تمارس النقد الذاتي ، وكانت هذه الممارسة ركن اساسي في اجتماعاتها، ابتداءا من اصغر وحدة بالحزب حتى  اعلى هيئة قيادية فيها.

    مراجعات وعصف نقدي وفكري، ودؤوبة للتصويب والخروج بالافضل دائما وهكذا.

  في ظل ذلك الوضع كانت الاخطاء قليلة والانتاجية كثيرة، والفساد حالة نادرة بالكاد نسمع عنها ، وان وقعت تجد الغاسدين رحماء (قلوبهم رهيفة)، او قل خائفون وقلوبهم ضعيفة، وما ينهبونه يكاد لا يذكر مقارنة بما يجري اليوم.

[+]

د. محمد جميعان: الاردن.. مسلسل “جن” حالة رفض وارتباك!

16th June 2019 08:55 (one comments)

د. محمد جميعان

ساد ارتباك في اوساط من يتحملون مسؤولية مسلسل “ج” من بيانات متضاربة، وتنصل من المسؤولية ، وذلك في اعقاب ردود فعل عفوية غاضبة على ما ورد فيه من بذاءات لفظية وايحاءات جنسية تثير الغرائز ، وربط ذلك في الجغرافيا و اللهجة الاردنية المحكية ، على منصة عالمية واسعة الانتشار ، تلحق الاذى بسمعة الاردن واهله.

وكذلك استهدافه بشكل سلبي يؤثر في شريحة طلبة المدارس والجامعات ، حيث المراهقة والاندفاع الذي يجب ان يؤخذ نحو العطاء والبناء وليس نحو حريات غير مسؤولة ومدمرة لهم.

وبصراحة ، فان مسلسل ” جن ” يمثل حالة زلزلة وبركان معا، ثار بشكل مفاجئ ، ولا يمكن رصد تداعياته ، وذلك جرى في مجتمع اسلامي محافظ ومتدين في جله ، تسوده اعراف وتقاليد، ترفض رفضا تاما وقاطعا ما ورد من مشاهد ومضامين والفاظ وايحاءات ، وتعتبرها طعنا بكل موروثها الاجتماعي والديني والثقافي وقيمها وعاداتها ، وتدميرا لمنظومة الاخلاق فيها..

[+]

الأردن.. الحل في ارادة فاعلة دون تردد

13th June 2019 14:33 (no comments)

د. محمد جميعان

مفردات تتوالى بين الفينة والاخرى ، حكومة انقاذ وطني، حكومة اجماع وطني ، حكومة مرحلة، مبادرة كذا، وحوار جامع و مستديرة واخرى حوارات متطلبات المرحلة ووو..

حاولت ان اتلمس هذه الموجات من الطروحات المترادفة ، وهل هي تخص الاردن ام مرتبطة بدول اخرى ايضا، سيما ان بروزها يأتي مع ازمات اقتصادية او سياسية، او مع تراكمات واخطاء اصبحت كل جماعة او نخب تضع ما بجعبتها في الاعلام ، لعلها تجد حظوتها او نصيبها في هدير ما يجري، او يكون لها نصيب الاسد كما يتوهم من يقدم على مثل هكذا طروحات.

كل حزب بما لديهم فرحون، وكل نخبة او جماعة او شريحة تغني على ليلاها ولا شك، ومن حقهم هذا ما دام لديهم ما يقولون ، ولكنني صدقا عندما دققت في كل الطروحات وجدت قواسم مشتركة فيما بينهم، اهمها انهم يريدون الوصول الى الحكومة وكراسيها ومغانمها، وان ما يطرح وان اختلفت المسميات تصب في هذا الهدف، مهما كان التنظير عميقا او بسيطا ، فكلا يسلط لسانه ويجتر دماغه للوصول الى هذا الهدف.

[+]

سيناريو المواجهة المحتملة بين امريكا وايران

29th May 2019 12:36 (7 comments)

د. محمد جميعان

ما اراه  كمتابع للاحداث في المنطقة سيما السابق منها، والطريقة التي تدير امريكا صراعاتها العسكرية ، وتهيئتها لمسرح العمليات ليس عسكريا وحسب ، بل وتحالفيا واعلاميا وسياسيا..، ارى ان  ما يجري من حشود عسكرية امريكية بمختلف الصنوف في المنطقة، وكذلك تحشدات تحالفية وسياسية ومعنوية واجتماعات مختلفة، وبشكل ممنهج وتعبوي ، لا يمكن ان يكون تهديد كالمعتاد، والا فنحن امام مراهقات ، ولا اعتقد ان الامر كذلك ، فهناك مؤسسات ومؤسسية حتى وان كان الرئيس ترامب متهور.. وعليه ارى ان ايران ستُضرب بقسوة ، وهنا نستذكر الصدمة والرعب في العراق ، وذلك  حتى ترضخ ايران  لثلاث مطالب وشروط هي:

1- تجريدها من مقدمات السلاح النووي  وفرض رقابة صارمة على هذا النشاط دون شروط.

[+]

مستقبل الصراع بين تحالفي امريكا.. وايران..

6th May 2019 12:40 (no comments)

د. محمد جميعان

دعونا بداية ان نحدد مفهوم التحالف في هذا المقال، واقصد هنا تحديدا تحالفي امريكا واسرائيل بمقابل تحالفي ايران وحزب الله ،  اذ ان التحالفات الواسعة لكليهما باضافة الغرب والعرب الى هذه التحالفات وارد وصحيح ، ولكنه قد يشمل اجتهادات متفاوتة ونسبية وغير دقيقة، وربما يغهم ويفسر بدوافع دعائية او حرب معنوية اواثارة خصومات ، او جميعها.

وبالمحصلة لا تصب في صلب الموضوع نفسه وما سوف يجري في المنطقة من صراع واضح بين امريكا وايران وبين اسرائيل وحزب الله،  وذلك بغية  حسم هواجس الخطر المتوقع من تضخم قوة وقدرات ايران وحزب الله الذي يعتبرها تحالف امريكا اسرائيل خطيرة وغامضة ، ولديها اهداف تصب في غير مصالح امريكا واسرائيل، هذا ان لم يكن في ضرب المصالح الامريكواسرائيلية نفسها .

[+]

لحظة الانهيار  تبدأ مع خط الانحدار

25th April 2019 12:10 (3 comments)

د. محمد جميعان

  سبق وجرت مسيرات كثيرة واحتجاجات على مختلف الساحات العرية والدولية، ولكن اغلبها لم يكن يمثل ثورة او خط انحدار وتدحرج ، وهنا يطرح السؤال كيف يمكن استشعار الثورة او ما يسمى بالربيع العربي ؟ او بوضوح اكثر؛ ان ما يجري في هذا الاتجاه يمثل خط الانحدار والتدحرج ام لا ؟

   لا شك ان الاجابة ليست سهلة ما دام العقل الباطن الجمعي هو من ينسج ذلك بتلقائية، وهذا ما رأيناه عند تدفق الناس الى الميادين بشكل مفاجئ على اثر حادثة ما، طالما تكررت كثيرا ، الا انها هذه المرة ادت الى ثورة عارمة او ما يسمى بالربيع العربي..

[+]

استشعار الربيع الجديد… وتدارك الحل

23rd April 2019 14:21 (no comments)

د. محمد جميعان

  سبق وجرت مسيرات كثيرة واحتجاجات على مختلف الساحات العربية والدولية، ولكن اغلبها لم يكن يمثل ثورة او خط انحدار وتدحرج ، وهنا يطرح السؤال كيف يمكن استشعار الثورة او ما يسمى بالربيع العربي ؟ او بوضوح اكثر؛ ان ما يجري في هذا الاتجاه يمثل خط الانحدار والتدحرج ام لا ؟

   لا شك ان الاجابة ليست سهلة ما دام العقل الباطن الجمعي هو من ينسج ذلك بتلقائية، وهذا ما رأيناه عند تدفق الناس الى الميادين بشكل مفاجئ على اثر حادثة ما، طالما تكررت كثيرا ، الا انها هذه المرة ادت الى ثورة عارمة او ما يسمى بالربيع العربي..

[+]

كارثة كاتدرائية نوتردام.. واعلاء قيم التسامح

16th April 2019 11:17 (11 comments)

د. محمد جميعان

كاتدرائية نوتردام في فرنسا مكان مقدس ومحط انظار الغرب والشرق وافئدته من المسيحيين ؛ وهو معلم تراثي وتاريخي عالمي، والنيران التي اتت عليه كارثة مادية ومعنوية وانسانية رهيبة، تقشعر لها الابدان.

كاتدرائية نوتردام هو المبنى الديني الرئيسي بباريس  وتقع في قلب باريس التاريخي ،  يمثل المبنى تحفة الفن القوطي المعماري الذي ساد القرن الثاني عشر حتى بداية القرن السادس عشر. ويعد من المعالم التاريخية في فرنسا ومثالا على العمارة القوطية الفرنسية. وجاء ذكرها كمكان رئيسي للأحداث في رواية أحدب نوتردام للكاتب فيكتور هوجو، ويعود تاريخ إنشاء المبنى إلى العصور الوسطى.

[+]

عودة الربيع مع الربيع

6th April 2019 10:36 (one comments)

د.محمد جميعان

ترتكز تساؤلات الساحة العربية في هذه الايام حول عودة الريع العربي كموجة ثاتية وذلك بعد موجته الاولى عام 2010 وما تلاها، والتي اخذت في طريقها انظمة في تونس ومصر وليبيا، الا انها اخفقت  بالاطاحة بالنظام في سوريا ونشبت حرب عصابات وهروب لاجئين من ديارهم وما زالت تراوح او معلقة رغم الهدوء على الساحة..

البدايات في الموجة الثانية هذه جاءت من السودان على خلفية الفساد  ضنك العيش والغلاء وضعف القدرة الشرائية بالنسبة للشعب وازمة اقتصاية مزمنة اصبحت متفاقمة بالنسبة للدولة السودانية.

الا ان اوار هذا الربيع تصاعد مع حديث التجديد او اعادة انتخاب بوتفليقة وما يرافق ذلك من فساد ، وسرعان ما خرج الشعب غاضب من اعادة انتخاب رجل مقعد يلازم فراشة ، وكان للناس ما ارادوا بتدخل الجيش والامر باتخاذ اجراءات اعفاء الرئيس حيث قدم استقالته ، وما زال الشعب في الميادين مطالبين باعتقال وابعاد رموز النظام السابق..

[+]

الأردن.. ماذا تتوقع؟

30th March 2019 11:04 (3 comments)

د. محمد جميعان

هذا السؤال هو الاكثر تداولا بين الناس خاصة لمن يجدون لديه بصيص رؤية او تحليل يدلهم ويفسر لهم ما يجري ..؟!

هناك تطورات متسارعة في الوجدان او الذهنية لدى الناس وذلك تبعا لما يجري من مستجدات على الساحة.

ما يتعاظم من مشاعر سلبية ناجمة عن الفقر والبطالة وضنك العيش والمحاسيب والشللية وفنون الفساد المذهل ، وتعاظم المديونية وو، بمقابل الاصرار على معالجة العوارض او الاعراض فقط كمسكنات بعيدا عن عمق المضامين وجذرية هذه المشاكل والمصائب ، هذا ناهيك الاصرار على  فنون الكلام والتصريحات والافكار الفلسفية والعاطفية كعلاج على ما يجري من وقائع قهرية تمس حياة الناس وموارد دولتهم المنهوبة ،،

بل اكثر، هناك استفزاز وتصريحات لا يمكن فهمها سوى ان تجد الغضب يتفاعل في داخلك دون مراعاة لما يعانيه الناس في حياتهم،،

هناك تطور من حالة احتقان مزمنة الى حالة قهرية لا يمكن معها ان تتوقع الفعل من شرائح او افراد حول معاناتهم،،،

المطالبين بحقوقهم بالعمل مثلا ، البيانات ، حوادث شبه يومية اصبحت من الصعوبة تفسيرها الا انها صدى للحالة القهرية لدى الناس..

[+]

الاردن “الغارمات” والحل والحقيقة غيير؟!

26th March 2019 11:33 (2 comments)

د. محمد جميعان

    ما كان يقال وامتلأت به مواقع التواصل الاجتماعي حول سجن الغارمات وانهن يقبعن في السجون تبين الان انه محض تهويش مقصود لغايات لم تعد خافية على احد ، وانها حملات اعلامية موجهة للمانحين والمتبرعين واولي النفوذ لدعم شركات ومؤسسات اقراض المرأة لا غير ، وان هذه الحملات لم تتخطى اصحاب هذه الصناديق المقرضة والقائمين عليها لاستمرار ادامة مؤسساتهم وصناديقها ، التي تبين وللاسف انها لا تخضع لرقابة البنك المركزي وان ضوابطها ضعيفة ، وانهم استخدموا التسويق والاستدراج والوعود لاقناع زبائنهم من النساء بالحصول على قرض ميسر لديهم ، في ظل تعدد هذه الصناديق التي اصبحت تتنافس في جلب هؤلاء النسوة لتصبح ضحايا تلوكهن مواقع التواصل بانهن سجينات وغارمات وما الى ذلك ؟!

[+]

غزة مفاجآت مبهمة وصواريخ مفاجئة؟!

15th March 2019 12:08 (one comments)

د. محمد جميعان

بشكل مفاجئ وباعتراف اسرائيلي اعلنت انها لم تتوفر لديها معلومات مسبقة او تحذير او مؤشر مسبق حول اطلاق الصاروخين على تل ابيب..

ولكن حماس والجهاد تسارع نفي مسؤوليتهما عن اطلاق الصاروخين رغم وجود غرفة عمليات مشتركة لكافة الفصائل في غزة..

الملفت للنظر ان الاطلاق جاء في اعقاب مغادرة الوفد المصري غزة الذي كان يجري مفاوضات مع حماس هناك؟!

وكذلك فان الصواريخ كبيرة و ليست قذائف هاون او قصيرة المدى انما طويلة المدى وذات حجم كبير يصعب تهريبها لغزة بشكل  فردي..؟!

  المفاجأءة او ربما السيناريو تحدث الاعلام الاسرائيلي نفسه بان القبة الصاروخية الحديدية لم تعمل كالعادة  في مواجهة او اسقاط الصواريخ ؟!

[+]
ماذا كشَف لنا مُتحدّث عسكري حوثي من معلوماتٍ خطيرةٍ حول هُجوم المُسيّرات على تجمّع بقيق النّفطي السعودي؟ وما هي الرسالة الحقيقيّة التي أراد الهُجوم إيصالها؟ وهل سينتقم ترامب بضرب أهداف إيرانيّة انتصارًا لحليفه السعودي؟ وما هو تفسير الحوثيين بعدم شن أيّ هجَمات في العُمق الإماراتي؟
هل بدَأ موسم الهِجرة السوريّة إلى الشمال؟ وماذا يعني عودة 150 ألفًا منهم مُنذ فتح معبر جابر الحدودي الأردني السوري قبل عام؟ وأين أخطأت السلطات الأردنيّة وأين أصابت؟
ماذا يعني الهجوم على مركز أعصاب الصناعة النفطية السعودية بالطائرات الحوثية المسيرة؟ اين ترامب وملياراته التي ابتزها تحت عنوان الحماية؟ اين صواريخ “الباتريوت”؟ كيف غير “انصار الله” المعادلات العسكرية؟ وما هو مصير شركة أرامكو؟
قيس سعيّد متصدّر الانتخابات الرئاسية التونسية يرفض أي تحالف
جدل في المغرب بعد رفض أطروحة دكتوراه لطالبة جامعية حول “الخطاب السياسي لعبد الاله بنكيران”.. وتساؤلات حول المستوى العلمي والفكري لمواضيع البحث بعد نيل طالب لدكتوراه بموضوع حول “حزب التقدم والاشتراكية”
ديلي صباح: السعودية باعت قنصليتها في اسطنبول سرا
صحف مصرية: نبيلة عبيد في حوار ساخن: ندمانة على أفلامي في سورية ولبنان وقت النكسة وقراري عدم الإنجاب كان أصعب قراراتي! نكسة نتنياهو الكبرى على الملأ! جورباتشوف والبيتزا!
الغارديان: الشرق الأوسط على المحك ولكن اللائمة لا تقع على إيران
إزفستيا: ثمن الهجوم على أرامكو
صحف تونس..”الشعبوية تهزم الماكينات” في “تسونامي” الرئاسيات
مواجهة غير متوقعة بين سعيّد والقروي في الدور الثاني لرئاسيات تونس
عليان عليان: في الذكرى ألـ 26  لاتفاقات أوسلو: الاتفاقات شكلت غطاءً للاستيطان والتهويد
السلطة المصرّة على الانتخابات قد تواجه تعنّت الحركة الاحتجاجية في الجزائر
رسائل الانتخابات التونسية.. تصويت “عقابي” لمنظومة “أخفقت”
المعارضة المصرية بالخارج.. توسيع لغضب مكتوم يثير قلق السلطات
د. خالد فتحي: رسائل الانتخابات التونسية
سيف اكثم المظفر: ايران كسبت الجولة الأولى.. وترامب يصعد ثم يتراجع.. لماذا؟
بسام الياسين: لماذا لا يوجد تيار اردني شامل يوحد الجميع تحت مظلته؟
  صبرى الموجى: التحرش الجنسي في مصر.. ابحثوا عن الأسباب الحقيقية
كامل المعمري: الى اي نقطة يريد الامريكان ان تصل الحرب اليمنية السعودية
عبد الحفيظ بن جلولي: الحراك الشعبي الجزائريصوت التعدّد في مواجهة الواحد
حماد صبح: عدوانية إسرائيل ستقضي عليها
ذ. عبد اللطيف لبقادري: الشارع المغربي كمرآة للافلاس
رأي اليوم