18th Feb 2020

د. محمد جميعان - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

“الإخوان المسلمون” عندما يُغادرهم الأصدقاء.. عداء وولاء لمن؟!

Yesterday 13:21 (no comments)

 

 

د. محمد جميعان

نشر المذيع البارز في فضائية الجزيرة محمد كريشان مقالا في صحيفة “القدس العربي” مؤخرا في 12/2/2020 تحدث فيه بانتقاد شديد للاخوان المسلمين في تونس ممثلة بحركة “النهضة” يقول فيه:

“لم أعد أفهم حركة “النهضة” الاسلامية التي أرهقت الناس بتقلباتها الكثيرة ونزقها المفرط، حركة أجهضت عمليا تطلعات الكثيرين في حياة ديمقراطية حقيقية لأنها لم تضع نصب عينيها سوى سلامتها هي واستفادتها من أجهزة الحكم بعيدا عن أي شيء له علاقة بمصالح الناس الحقيقية”.

[+]

تحركات امريكية تركية لمواجهة سوريا

6 days ago 12:30 (3 comments)

 

د. محمد جميعان

نقلت وكالات انباء اعلان وزيـر الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الثلاثاء، وقـوف بلاده إلى جـوار حليفتها في النـاتو، تركيا، وذلك ردا على هجـمـات النظام السوري وروسيا في إدلب شمال غربي سوريا.

هذا الاعلان يشكل تحركا امريكيا مفاجئا في المنطقة، وبمثابة الضوء الاخضر رسميا لحليفتها في الناتو، تركيا، ان تكمل الاجهاز على النظام السوري، وبما يراه الاتراك مناسبا، ولا بد على ضوء ذلك ان يقدم الحلف الدعم وكافة التسهيلات اللوجستية والاستخبارية والغطاء الجوي ، وربما تولي او اجراء تفاهمات خلفية مع الروس والايرانيين وآخرين بما يخدم هذا التوجه..

[+]

“فلسطين راحت”

4 weeks ago 11:24 (8 comments)

 

 

د. محمد جميعان

لم يعد مهما ان نسأل عن صفقة العصر او القرن، فهذا الاسم اختفى من قاموس الساسة والاعلام شكليا كاسم وتعبير، في الغرب وأمريكا وبعض الاعلام في المنطقة، واصبح الحديث واضحا جليا عن قرارات المرحلة المنوي تتفيذها من صفقة القرن دون الاشارة الى ذلك بالاسم ذاته.

يكفي هنا ان نتناول ما اوردته عربي تريند التي  تحدثت منذ ايام ان رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، توجه إلى البيت الأبيض للحصول على ضوء أخضر، قبل إعلان ضم غور الأردن، ومنطقة شمالي البحر الميت إلى إسرائيل، بحسب ما أوردت الإذاعة الإسرائيلية العامة (كان).

[+]

ماذا بعد الرد الايراني؟

10th January 2020 11:54 (2 comments)

د. محمد جميعان

ايران لديها مشروع في المنطقة والعالم، ولن تذهب بعيدا في ردها على مقتل سليماني، خوفا من ضياع هذا المشروع، وهذا ما ظهر واضحا في ردها على القاعدة الامريكية، لم يتعدى حفظ ماء الوجه، وتنفيس للشارع الداخلي بعد الحشود المليونية التي تدافعت لتشييع سليماني، حدا ادى الى مقتل نحو خمسين ايرانيا نتيجة التدافع، وكان لا بد من تهدئه الشارع لديها ، وهذا ما جرى..

كما ان ايران تدرك تماما ان حربا مع امريكا، الدولة العظمى، ذات الامكانات الهائلة، لن تكون سوى تدمير لها، ولامكاناتها واقتصادها، ونهاية لمشروعها وطموحاتها في المنطقة.

[+]

التدخل التركي في ليبيا.. الخلفية والمصير

28th December 2019 11:35 (one comments)

 

 

د. محمد جميعان

نقلت وكالة رويترز في الساعات الماضية خبرا وصفته بالعاجل تضمن ان حكومة الوفاق الليبية تطلب رسميا من تركيا دعما عسكريا بحريا وبريا وجويا..

وحكومة الوفاق الوطني الليبية هي حكومة منبثقة عن الاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات   المغربية في 17 ديسمبر 2015، والذي أشرفت عليه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بقيادة الالماني  مارتن كوبلر بعد تكليفه بديلا عن خلفه الاسباني السيد برناردينو ليون..

وما ان اعلن هذا الخبر العاجل حتى بادر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، متوقعا ان حصول حكومته على تفويض من البرلمان التركي في 8 – 9 يناير من أجل إرسال جنود إلى ليبيا تلبية لدعوة الحكومة الشرعية هناك.

[+]

عودة نغمة عدم حبس المدين مرة اخرى في الاردن؟!

15th December 2019 12:37 (5 comments)

د. محمد جميعان

ان عودة اصوات عدم حبس المدين مرة اخرى كهمروجة إعلامية  على مواقع التواصل الاجتماعي بطروحات اخاف انها تمثل حالة  نفقد معها المصداقية فيما بيننا ، نتيجة ما نسمع عن ما سمي فزعات ومبالغ يتسامح اصحابها، احسب ان من حق الدولة ان تدقق في صحة ذلك، وهل المتسامح دفع ما عليه من ضريبة اولا وهي الاحق ،  وهل اصلا ما قام به حقيقة ام هي دعاية وتضليل عبر مواقع التواصل الاجتماعي..

نعود ونقول كلما تشكلت عصبة او نخبة حول فكرة او منفعة يعلو الصوت بالمطالبات ، ويستديرون نحو مراكز الثقل السياسي من نواب واعيان واعلاميين ونشطاء مواقع التواصل لعلهم يجدون نصيرا لهم ، وطلب النصرة هنا ربما محاكاة لما يطرحه احد الاحزاب الدينية من سنين طويلة.

[+]

ماذا يجري حول الاخوان المسلمين في الاردن؟

6th December 2019 13:12 (one comments)

د. محمد جميعان

ظهرت في الايام الماضية سلسلة مواضيع ومقالات ومداخلات وتعليقات ومقابلات اعلامية شارك بها قيادات اخوانية او تتعلق بالاخوان ونشاطهم ومواقفهم..؟!

والذي على ضوئها طرحت التساؤلات، والسؤال المحوري فيها  الذي اصبح مكررا في الايام الماضية:

ما المغزى من عودة ملف الاخوان من جديد الان؟؟

    لا اعتقد ان اجابة مباشرة ودقيقة قد نجدها قريبا، فالامر في السياسة والامن والمواقف والتحليل ابعد من السين والجيم او السؤال والرد المباشر..

   فالاخوان عبر جبهة العمل الاسلامي تعود الى نشاطات وبيانات ومبادرات…

بعض الموقوفين منذ اسابيع من الاخوان، ونشاط الجبهة المحموم نحو اطلاق او تطالب الجبهة بالافراج عنهم..

[+]

لجنة حاسمة لمعالجة الفساد

24th November 2019 12:08 (one comments)

د. محمد جميعان

    حديث الفساد يكاد لا ينقطع، وفي ذلك اسباب كثيرة متنوعة، جلها تتعلق بالاسلوب الذي تتم به معالجة الفساد وقضاياه المختلفة، وهنا لا من الاشارة الى نوعين من الفساد من حيث الحجم ومهما كان الصنف سواء مالي ام اداري ام …؛

الاول: القضايا العادية المتكررة بحكم السلوك والادارة وحركة المال وضعف التشريعات وهكذا، وهذه تعالج بالتراتبية والعمل اليومي المعتاد للجهات المختصة، من التحقيق والمتابعة والاحالة الى القضاء، وهي شبه يومية وتعتبر اعتيادية في العالم كله، رغم خطورتها الكبيرة، وافسادها للمجتمع وقيمه، وذلك اذا تجاوزت نسبتها المتعارف عليها من حجم الادارات المختلفة في اي دولة.

[+]

الاردن: حزم اقتصادية محفزة وغرامات مثبطة؟!

29th October 2019 12:47 (one comments)

 

د. محمد جميعان

   ما لفت انتباهي في حزم القرارات المحفزة للاقتصاد التي طرحها دولة رئيس الوزراء  انها بالفعل قرارات فاعلة  سوف تعكس اثرا ايجابيا فيما لو كانت مجردة من مثبطات تجعلها حبرا على ورق  ..

  وهنا اطرح موضوع الغرامات التي تشكل حالة مثبطة جدا تأكل تلك الحوافز وتضعف ان لم يكن تبطل اثر الحوافز التي قدمتها الحكومة..

  واتحدث هنا عن الغرامات المثبطة التالية:

الأولى: غرامات  المسقفات المتراكمة والتي تقف عثرة حقيقية أمام  حركة البيع والشراء للعقار، اذا ان هذه الغرامات تثبط الاستفادة من الحوافز وتجعلها غير فاعلة، وما دام لدينا فترة محددة في خصم الرسوم على شراء العقار، لماذا لا يرافق ذلك اعفاء للغرامات المسقفات المتراكمة على العقار الذي هو محل للشراء، و لتصبح حلقة متكاملة تجعل من خفض الرسوم فاعلة مع الاعفاء من غرامات المسقفات..

[+]

هل الحرب حتمية على ايران حسب المعطيات؟

22nd September 2019 12:09 (8 comments)

د. محمد جميعان

   الاعلان بان ايران تقف خلف قصف مواقع النفط السعودية، والذي ترتب عليه ايقاف تدفق النفط جزئيا، وادى الى ارباك السوق النفطي العالمي وارتفاع اسعاره، في سابقة اضطرت الى التفكير باستخدام الاحتياطات الاستراتجية، الا ان السعودية تداركت ما حدث واستطاعت اعادة التدفق من جديد..

  هل وصلت ايران الى الخطوط الحمراء، التي تستفز المصالح القومية الامريكية، وتستنفر القادة استشعارا للخطر الحقيقي الذي حدث، والتي تقتضي التدخل العسكري المباشر، وتوجيه ضربات رادعة بالحجم الذي تراه مناسبا..؟

    الاجابة هنا تحتاج الى دراسة المعطيات وطبيعة العلاقات بين امريكا وايران، ولا يمكن اخذ الامر مجردا عن بقية المعادلة ، رغم ان ما حدث يشكل دافعا مباشرا غير مسبوق يستجمع بقية المعطيات ليتخذ على ضوئه من قرارارت، سيما ان الامر هنا يتعلق بالحرب ، او ضربة موجعة قد تفضي الى الحرب.

[+]

ازمة المعلمين على اعتاب الاسبوع الثالث

21st September 2019 10:22 (no comments)

 

د. محمد جميعان

 

 ازمة المعلمين كشفت الاوراق للناس وفي الاعلام حول تباين كبير مستغرب في سلم الرواتب الحكومي،  والمؤسسات المستقلة في القطاع العام، ودور الاكاديمية ، وتفشي الفساد، والبطالة والفقر ،،،

 

  كل ذلك واكثر،،، سيما ما يتم تداوله بين الناس من تفاصيل ووثائق، اضاف حملا ثقيلا على واقع الحال الموصوف، يفوق ثقل مطالب المعلمين بالعلاوة نفسها،،،

 

لقد تحول معه حراك المعلمين هذا، من اعتصام واضراب وخطابات وتفاعل، الى عمل تلتف حوله كل معاناة، من حالة الظلم والبطالة والفقر وتدني الدخول،،، بمقابل فئة من طبقة الذوات والمحاسيب ذوي الدخول المرتفعة على سلم حكومي واحد، يفترض ان تستوي بينهم الرواتب والعلاوات، ما دام استوت بينهم الشهادة والخدمة والاداء،،،

 

ان هذا الزخم الذي نشهده لاول مرة له دلالات مختلفة، وما يعنينا هنا، انه يشكل رافعة غير مسبوقة، لايجاد حلول جذرية مفصلية للغبن المتراكم، والفساد الذي اصبح مكشوفا ولا يحتمل تجاوزه،،

 

   ان تكشف الحال تجاوز الحلول المرحلية

والتخديرية والعاطفية والمجزأة،،، الى ضرورة ايجاد حلول جذرية ومراجعات لكل ما تكشف، من استعادة الاموال المنهوبة ، واعادة الهيكلة والتصويب، الذي من شانه ايجاد المال والانصاف والاستقرار النفسي، الذي يفضي الى استقرار حقيقي دائم لا يولد ولا يفضي الى مضاعفات غير متوقعة..

[+]

الاردن: صمت الرئيس ومقابلته حول ازمة المعلمين

11th September 2019 12:27 (one comments)

د. محمد جميعان

كان صمت رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز في الايام الماضية محور اجتهادات واحاديث على وسائل التواصل الاجتماعي، وقد تباعدت  وتقاربت هذا الاجتهادات بين شد وجذب وهواجس، ولكنه على ما يبدو ان حديث هذه المواقع وثرثرتها هذه المرة لم تكن موفقة فيما تناولته من تحليلات.

بالمقابل فان هذا الصمت تزامن مع بداية ازمة المعلمين، واستمر الى اعلان التلفزيون الاردني عن مقابلة مع دولة الرئيس عمر الرزاز، مما اثر بقوة في لفت الانتباء  الراي العام والاعلام خصوصا، سيما الحالة العامة التي سادت البلاد منذ هذه الازمة ، ليدققوا في مضامين العبارات والكلمات والمواقف التي تحدث بها الرئيس في المقابلة التلفزيونية.

[+]

ازمة المعلمين في الاردن الحل والمخرج..

8th September 2019 12:17 (3 comments)

 

 

د. محمد جميعان

ربما لدى الحكومة قناعات عبرت عنها بشكل او بآخر، سواء عبر تصريحات او عبر لقائها بنقابة المعلمين، نتفق او نختلف معها، هذه تفاصيل تخص النقابة والحكومة ونهجها في هذا الاطار.

وربما هناك دوافع او رسالة للحكومة بعدم السماح باقامة فاعلية امام دار رئاسة الوزراء، التي كلفت الحكومة واستنزفت رصيدها عبر نقاط اغلاق واحتجاجات واعتقالات وما جرى، وما آلت اليه الامور، هذه الدوافع تتمثل بعدم تكرار سيناريو اسقاط حكومة الدكتور هاني الملقي عبر الاحتجاجات وتعاظمها، والرسالة التي تريد ايصالها للمعلمين انهم لن يحصلوا على مطالبهم عبر الاعتصامات.

[+]

رد حزب الله وتساؤلات الناس..

6th September 2019 12:46 (7 comments)

 

د. محمد جميعان

 

بلا شك ان المنطقة كانت في حالة انتظار رد حزب الله على الاعتداءات الاسرائيلية، وكانت الامة على وجه الخصوص في حالة توق شديد ليروا باعينهم ما لم يرونه منذ زمن ليس بالقصير.

الاسرائيليون كانوا ينتظرون بقلق شديد، وربما غير مسبوق، لكون الحديث عن صواريخ دقيقة تصل الهدف الذي يريده الحزب تماما، والفزع اخذ فيهم مجرى الدم من نتائج الرد وماذا ستفضي اليه حالة كهذه، سيما اذا اتجهت نحو الحرب ، اذ يخشون الحرب ويدخلونها وهم كارهون..

 

جاء الرد مرافقا مع آلة اعلامية عالمية كبيرة ، حظيت ببث مباشر من وسائل اعلام وفضائيات تقزم امامها الرد ، ولا ادري ان كان الاعلام العالمي واداراته المخترقه منه، يقصد منها ذلك ام جرى بحكم مهني صرف.

[+]

صدام بارادة المقاومة.. ورد موحد متوقع

28th August 2019 11:31 (no comments)

د. محمد جميعان

   قبل اسابيع اقدمت المقاومة في غزة بمبادرة اطلاق صواريخ على اهداف وتجمعات اسرائيلية احدثت خسائر في الارواح وماديةكبيرة ايضا، وهو ما كان لافتا ومفاجئا ان تنطلق هكذا صواريخ ذات دقة عالية وتاثير مباشر وخسائر ملموسة ومؤثرة .

   كان مرعبا بالنسبة لاسرائيل كونه مفاجئا وذات دقة وتدمير ملموس، مما احدث ارباكا غير مسبوق، ولان الارباك كبير وعميق ، الا انه كان صادمالهم  ايضا ، حيث جاء الرد الاسرائيلي ردا مضبوعا ولم يكن بالحجم المعتاد للاعتداءات الاسرائيلية.

  باكورة المبادرات الصاروخية هذه سبقتها مبادرات شعبية حاشدة، احتجاجية ومسيرات غضب على الحواجز تعبيرا عن اراداتهم في التحرير والعودة لفلسطين، ورغم الشهداء الا ان الاصرار عليها خلق واقعا مربكا لاسرائيل واوصل رسالة مهمة جدا لاسرائيل ان مسيرات العودة هذه وصدامها مع المحتل عبر الحواجز ايقظ واوقد حالة تعبوية في نفوس الفلسطينين   كان نتاجه عمليات جريئة في الداخل الفلسطيني ضد المستوطنين الاسرائيليين تركت خسائر في الارواح احسب انها عظمت الرعب في داخل الكيان.

[+]

عدم حبس المدين في الاردن.. كيف ومتى ؟!

6th August 2019 10:20 (49 comments)

د. محمد جميعان

    كلما تشكلت عصبة او نخبة حول فكرة او منفعة يعلو الصوت بالمطالبات ، ويستديرون نحو مراكز الثقل السياسي من نواب واعيان واعلاميين ونشطاء مواقع التواصل لعلهم يجدون نصيرا لهم ، وطلب النصرة هنا ربما محاكاة لما يطرحه احد الاحزاب الدينية من سنين طويلة.

   عدم حبس المدين ، وقبله الغاء الحبس في قضايا الشيكات ، من القضايا التي اثارها نخبة لها دوافعها، واخرين لهم منافع مباشرة فيها، وهي محل استغراب واستهجان وتفتقر لابسط قواعد بل وابجديات العدالة، سيما ان من يطرحها يبتغي ان تكون باثر رجعي ليستفيد منها وينتفع بها شريحة محددة على حساب شريحة اخرى ، وعلى حساب القواعد الاساس التي جرى عليها الدين او التعامل المالي، وتحت تبريرات معروفة اساسا لدي المدين قبل قبوله بالدين ، ويبدا الصوت يتعالى من منطلقات العسرة والتعثر والحبس .

[+]

ذروة الخطر وحسابات المواجهة..

22nd July 2019 11:12 (2 comments)

د. محمد جميعان

    ما زالت اخبار التصعيد في المنطقة ، والتهديدات المباشرة او غير مباشرة ، اوعبر اطراف اخرى ، تحتل الخبر الأول ، وسياق التحليلات الرئيسية عبر الاعلام والفضائيات.

    وهذا ياخذنا للحديث عن الزبدة او الخلاصة المرة، والاصح ذروة الخطر اين تكمن ؟ وكذلك ما وصلت اليه الحسابات قياسا على مايجري.

   ما اراه كمتابع للاحداث، ان ذروة الخطر لدى امريكا واسرائيل ان يتوصل حزب الله وايران الى قناعات ودوافع تجعلهم يتخذون قرارا بانه آن الاوان لمواجهة اسرائيل وضربها بالعمق ، تنفيذا لتهديدات امين عام حزب الله حسن نصرالله وذلك بتحويلها للعصر الحجري..

[+]

من سيبدأ اولا.. حزب الله ام الكيان؟

18th July 2019 10:59 (one comments)

 

 

د. محمد جميعان

تابعت خلال الاسبوع الماضي تطور الاحداث بين ايران والغرب ، وامريكا على وجه الخصوص، وكان لخطاب امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله وقع من حيث انه اعلن عن امتلاكه صورايخ دقيقة، وانه قادر على على تدمير اسرائيل واعادتها للعصور الحجرية… بلا شك كان صدى الرعب واضح في اسرائيل، حين سارع رئيس الوزراء الاسرائيلي بيبي نتنياهو باطلاق تصريح مقتضب وسريع ، معلنا ان سيبادر الى تدمير حزب الله اولا ، ولكنه لن يعلن خطته كما اعلنها امين عام حزب الله في خطابه ..

 نحن امام وعد ووعيد متبادل بالتدمير ، وما يعني ذلك من القدرة المتبادلة ايضا على التدمير ، وكذلك ذلك من تطورات على صعيد المنطقة حين يتم ذلك على نحو ما سمعنا ، وهنا تطرح الاسئلة ؛

من سيبدأ اولا؟

وما حجم القدرة التدميرية الاولية؟

وما هي نتائجها و تبعادها ؟

وكيف سيكون الرد على الفعل؟

وكذلك رد فعل الرد على الرد؟

عادة ما تشكل الضربة الاولى رعبا وقسوة غير معهودة ، وايضا غالبا ما يطلق عليها ” الصدمة والرعب “،  وما تعني من قدرات ربما لم نراها من قبل.

[+]

الغاء اعتماد جامعات اردنية في الخارج؟

8th July 2019 12:47 (2 comments)

 

د. محمد جميعان

    الغاء اعتماد 15 جامعة اردنية وبشكل مفاجئ من قبل دولة الكويت، والابقاء على خمسة فقط،  وكذلك الغاء اعتماد 7 جامعات اردنية من قبل دولة قطر ، والإبقاء على ستة فقط.

          يمكن اجمال الاثر المتوقع بالعجالة، ولكن ما خفي او سيظهر لاحقا قد يكون اكبر واخطر ، سواء على صعيد ظهور دول اخرى ، او الخسارة المادية المتوقعة، او ما يتعلق بجودة التعليم وسمعته في الخارج ، ويمكن ملاحظة مايلي :

1- يبدو ان الغاء الاعتماد في بدايته ،  وهناك دول اخرى ستلتحق باتخاذ نفس القرار ، والتخوف ان يكون اشد من ذلك..

2- الغاء الاعتماد من قبل دولة ما ، يعني ان توقف الابتعاث منها الى هذه الجامعات، وتوجيه طلبتها بعدم الالتحاق بها ، وقد ينسحب ذلك بعدم اعتماد شهادتها في العمل والتعيين ، وكذلك قد تعمد تبعا لذلك عدم معادلة شهادات هذه الجامعات لديها..

[+]

الاردن: حال بين الامس واليوم

6th July 2019 11:12 (one comments)

د. محمد جميعان

   حاولت الابتعاد عن السياسة ، فاخذتتي الذكريات مرة اخرى الى السياسة،  الى ما كان، وما هو كائن الان، تذكرت قاعدة اساس في العمل تعتمد على النقد الذاتي ونبذ التبرير واعتباره شرعنة للتقصير.

قبل عقود مرت، كانت الاحزاب تتباهى بانها تمارس النقد الذاتي ، وكانت هذه الممارسة ركن اساسي في اجتماعاتها، ابتداءا من اصغر وحدة بالحزب حتى  اعلى هيئة قيادية فيها.

    مراجعات وعصف نقدي وفكري، ودؤوبة للتصويب والخروج بالافضل دائما وهكذا.

  في ظل ذلك الوضع كانت الاخطاء قليلة والانتاجية كثيرة، والفساد حالة نادرة بالكاد نسمع عنها ، وان وقعت تجد الغاسدين رحماء (قلوبهم رهيفة)، او قل خائفون وقلوبهم ضعيفة، وما ينهبونه يكاد لا يذكر مقارنة بما يجري اليوم.

[+]
هل يُشكِّل تحرير حلب الفصل ما قبل الأخير لنهاية “الثورة” السوريّة المُسلّحة والحُلم التركيّ بضمّها؟ ولماذا كان الرئيس الأسد “حَذِرًا” في احتِفاله بهذا الانتصار؟ وهل ستنجح استراتيجيّة أردوغان في التّهديد للوصول إلى التّهدئة في إدلب وكيف؟
ماذا يعني نصب تمثال لسليماني في جنوب لبنان وخلفه العلم الفِلسطيني ومُؤشِّرًا بإصبعه باتّجاه الجليل المُحتل؟ وهل قصف قاعدة أمريكيّة للتّحالف في المِنطقة الخضراء في بغداد هي “تسخين” أو “بداية” للانتِقام لمقتله؟ وكيف نقرأ هذه التطوّرات؟
هل هي صُدفة أن تأتي الغارات الإسرائيليّة على دِمشق بعد استِعادة جيشها لأربعِ مُدنٍ في مُحافظة إدلب؟ ولماذا يعود أردوغان وحُلفاؤه بالتّهديد لإسقاط الأسد؟ وهل يقبل برفع العلم الكردستاني على سواري ديار بكر؟ وما المانع من عقدِ قمّةٍ سوريّةٍ تركيّة؟
محامي كويتي يكشف: العفو الأميري يشمل أقدم سجينين في البلاد كانا أدينا بالتعاون مع “الغزو العراقي”
تل أبيب تُقِّر: حماس تقتحِم هواتف الجنود عبر إغرائهم بالتواصل مع فتياتٍ عارياتٍ للحصول على معلوماتٍ سريّةٍ عنهم وعن الجيش والحركة استخدمت أساليب وتقنيات مُتطوِّرةٍ جدًا
بلومبرج: دبي تعتزم شراء كامل أسهم “موانئ دبي العالمية” المطروحة في البورصة بهدف تخفيف أعباء الديون على الحكومة
تايمز أوف إسرائيل: لبناني تجسّس على “حزب الله” لصالح إسرائيل يُطالبها بإنقاذه من الترحيل إلى وطنه
صحيفة اسبانية: المغرب يخنق اقتصاد سبتة ومليلية.. والبريكسيت عزز تحالفه مع البريطانيين والأميركيين الذين يسعون للسيطرة على جبل طارق ووضع قواعد عسكرية في المغرب
صحف مصرية: روسيا ترفض اتهامات تركيا بقيادة الحرب في ليبيا بشركات عسكرية! “غلطة كارثية” تصدرت “مانشيت الأهرام” وخطأ مطبعي أدى الى دخول “الرئيس السابق” التاريخ من “أوسخ” أبوابه! هيكل.. أربع سنوات من الغياب وأشهر 3 مقولات له! ذكرى “واعظ السينما المصرية” الذي وصى بحرق أفلامه ومات بين يدي شيخ الأزهر!
الغارديان: إيران تواجه ضغوطاً متزايدة لتسليم الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية
ميادة خضر الرنتيسي: أشباح ما قبل الحبر الأزرق
سعد الفاعور: خطر تهويد البتراء يعود إلى الواجهة.. نواب غاضبون والحكومة تتهمهم بـ “الشعبوية” وإعاقة تدفق الاستثمارات! 
لقاء البرهان/نتنياهو: هل تسهم إسرائيل في اخراج السودان من عزلته؟
د. محمد سعيد المخلافي: الراحل محمد شحرور.. بين النزعة الواقعية في التفكير وفكر الضرورة الموضوعية
د. طارق ليساوي: غاية الإسلام سعادة الانسان و لا سعادة مع الفقر و الحرمان
د. عبد الحميد فجر سلوم: من تجربتي “كسفير”: في ارمينا: لماذا تأخر مجلس الشعب السوري كل هذا الزمن حتى اعترف بإبادة الأرمن؟
سليم البطاينة: لماذا ندعم حفتر؟ وما هو المانع بأن ندفع باتجاه الحل السياسي في ليبيا؟
السفير منجد صالح: أوسلو كاسك كاسك وصفقة القرن كوشنير يشفط ما تبقّى في البير
أمجد إسماعيل الآغا: صفقة القرن والأمر الواقع.. دراما سياسية
 الدكتور أوس نزار درويش: المؤامرات الأمريكية الكبرى لتدمير روسيا 
لبنى حشاش: بازار التصفيات السياسية في فلسطين ومؤتمر التطبيع الملعون!
عبدالله قاسم دامي: زيارة هرجيسا المرتقبة: طموح الوحدة الصومالية أم مصالح خفية
الدكتور حسن مرهج: رقعة الشطرنج في إدلب.. وسقوط البيدق التركي