21st Oct 2019

د. كمال الهلباوى - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

موت الغرب.. وترجل امريكا عن قيادة العالم.. ولكن من هو الوريث؟

2 weeks ago 12:18 (7 comments)

 

 

د. كمال الهلباوى

صحيح إن أمريكا بلد قوى مستقر وديموقراطى، وبه مؤسسات كبيرة ومهمة، تهتم بالتفوق والبقاء فى القمة. تسعى لقيادة العالم منذ قرن تقريبا بكل الطرق بما فيها القوة وأساليبها المتعددة.  وتفوقت فى الادارة وفى التعليم والسياسة والاقتصاد والأمن وغيرها. وفى مقدمة تلك المؤسسات، أشير الى، مجلسي الكونجرس والنواب، والبنتاجون والاستخبارات المركزية والأمن الوطنى، والشركات عابرة القارات، والجامعات  ومراكز الأبحاث الحكومية والأهلية، فضلا عن البيت الأبيض، ومجلس الأمن القومى، مما جعل كثيراً من دول العالم تسير فى الركاب الأمريكى، وتخضع للهيمنة فى صور مختلفة وأحوال متعددة أو على الأقل  تتحاشى الصراع معها.وقليل من يقاوم الهيمنة الأمريكية والغربية.  

[+]

مصر والمشروع المفتقد حاليا.. الحراك السبتمبري جاء نتيجة للضيق والفشل حتى لو جاء استجابة للمقاول الفاسد محمد علي.. ارجوكم تعلموا من سورية

3 weeks ago 13:37 (2 comments)

د. كمال الهلباوى

الأوضاع فى مصر تفرض نفسها لمكانتها وتأثيرها على الأقل فى المحيط العربى، وهناك من يراها قلب العالم العربى، فإن عوفيت أو أصابها مكروه، إنعكس ذلك على العالم العربى قوة أو ضعفا.  ولذلك فإن القراءة الموضوعية للأوضاع فى مصر ومن حولها من الأوطان، تشير الى القلق- أوطان سايكس بيكو- بدلا من الأمة.  إذ أنه لا يخفى على عاقل، ولا حتى مجنون، تدهور الأوضاع وخصوصا الإجتماعية بما فيها الأخلاقية، والإقتصادية والسياسية التى يهتم بها الناس أكثر، رغم خطورة الأوضاع الإجتماعية التى لا يلتفت لها كثير من الناس، وبعضهم يرى التغريب بما فيه من سيئات مكسبا.

[+]

السيسي ليس رئيسا للجيش وانما لكل مصر.. ولهذا دعمته في البداية.. الآن الفساد استفحل.. ويجب التأني قبل اتهام الجيش.. وفيديوهات محمد علي تحتاج الى التدقيق

19th September 2019 11:39 (15 comments)

د. كمال الهلباوى

تمر بنا اليوم ، أحداث كبيرة وعديدة أو مواقف مهمة، معظمها فى العالم العربى والاسلامى، أو تتعلق بهما، ولتلك الأحداث نتائج مهمة وخطيرة، تحتاج إلى من يفطنها ويحسن التعامل معها ويعمل للاستفادة منها . ومن تلك الاحداث – وهى مرتبطة ببعضها- رغم أن هناك من يفسرها على غير هذا النحو. اذكر منها هنا سبع مواقف.

الموقف أو الحدث الأول: هو رفض الجمهورية الاسلامية فى إيران الحوار مع ترامب ردا على اتهامات أمريكا الباطلة لايران بالارهاب ودعم الارهاب، وردا على العقوبات الأمريكية الظالمة، والتملص الأمريكى من الاتفاق النووى.

[+]

هل خلقنا بعقول اقل كفاءة من الصينيين او اليابانيين؟

2nd September 2019 13:07 (3 comments)

د. كمال الهلباوى

هناك مجموعة من الأسئلة قبل أن ندخل فى هذا الموضوع الحيوى. كيف لا وهو يتناول موضوعين مهمين، هما الأمة والمستقبل؟.

هل يظن القارئ الكريم ، أن الله تعالى خلقنا بعقول أدنى من عقول الغربيين؟ أو الصينيين؟ أو اليابانيين أو الروس؟!! وإذا كانت الاجابة: نعم ، فلا بأس من التخلف . ولكن إذا كانت الاجابة : لا . وهى بالتأكيد كذلك، فيكون السؤال : فلماذا التخلف إذن؟؟؟

الحديث عن واقع الأمة – فى العموم – لم يعد سرا مخبوءاً ، لأن هذا الواقع واضح، مثل الشمس صيفا فى بلاد العرب، ومثل القمر فى الليالى الصافية، الخالية من السحاب، والضباب.

[+]

السعودية والمستقبل

21st August 2019 10:31 (8 comments)

د. كمال الهلباوى

سأل أو تساءل وزير المالية السعودى فى فيديو منتشر سؤالاً لم يكذبه أحد، وأجاب فيه أو عليه أيضا كما فى العالم العربى، إجابات الهارب من الواقع المؤلم إلى مستقبل غامض ومؤلم كذلك. السؤال الذى سأله الوزير هو: كم تتخيلون  دخلنا من النفط هذه السنة؟

وكان الجواب منه فى الفيديو نفسه: دخلنا من النفط هذه السنة 329 مليار ريال سعودى فقط”. أقول مع إحترامنا للوزير والأرقام: ولن ندخل هنا فى أسعار النفط أو الحصص النفطية المخصصة والتى لا تدخل فى هذا الحساب، ولكننى هنا أنظر إلى ما قاله الوزير.

[+]

أفغانستان دروس لنا أم لأمريكا؟ أو أحيانا ينقلب السحر على الساحر

15th August 2019 10:58 (one comments)

د. كمال الهلباوى

دعيت فى الأسبوع الماضى الى تسجيل برنامج تليفزيونى لقناة الميادين، بعنوان : الكلمة الحرة، يقدمه بالانجليزية السياسى القدير المحبوب / جورج جالاوى. وهو السياسى المعروف بمناصرته للقضايا العادلة ومنها العربية. كان موضوع الحوار عن صفقة السلام، التى تدور حلقاتها برعاية قطرية أو فى الدوحة قطر، بين أمريكا وطالبان أفغانستان . شارك فى الحوار عدد من الاعلاميين والسياسيين الانجليز أو البريطانيين والباكستانيين والأفغان وغيرهم.

الصفقة على وشك الاكمال، وقد تكون الجولة الأخيرة فى شهر سبتمبر القادم 2019 ونتمنى لها النجاح حقنا للدماء، وعودة إلى العقل وحل المشكلات والقضايا عن طريق الحوار بعيدا عن الحروب أو التلويح بها أو احتلال أراضى الغير بالقوة أو فرض الهيمنة أو الاستمرار فى الصراع.

[+]

بمناسبة العيد والوضع القائم فى الأمة

9th August 2019 12:00 (5 comments)

د. كمال الهلباوى

نسعى وخصوصا فى الأيام والليالى المباركات، مثل شهر رمضان المبارك وليلة القدر والعشر الأوائل من شهر ذى الحجة أن نقوم بعمل صالح يرضى به الله تًعالى عنا ولكن هناك حتى فى هذه الأوقات من الناس – حكاما ومحكومين – فى عصرنا الحاضر من يجتهد فى مخالفة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بعلم أو بغير علم، مع قهر وإكراه أو رغبة وهوى مضل من النفس والشيطان، ولا يجتهد فى الفهم والتطبيق والايضاح فى طريق الهدى، ويزعم أنه من أولياء الله الصالحين، بل ممن يطبقون شرع الله ويخلط بين الشرع والفقه. ومن هؤلاء للاسف الشديد من لا يقبلون مراجعة ولا تصويباً ولا تحسينا ولا تطويرا ولا نصحا ولا رأيا غير رأيهم أو عملهم، مهما بدت آثار ذلك السعى أو الافتاء وسوءات قراراتهم وأعمالهم.وربما يعتقد بعضهم فى دعم ترامب لهم فهو النجاة مهما كلفهم ذلك الامر إذ انه لا ترامب ولا أمريكا جمعية خيرية ولا عربة اسعاف أو إنقاذ بل متخصص فى مص الدماء والاموال من فريسته التى تقع فى يده ولكنه يحترم من يفلت منه ومن تهديداته ويكون قادرًا على الرد المناسب ومستعدا له.

[+]

بلدية اسطنبول إنذار وتنبيه للعلاج المطلوب.. وعلى الرئيس اردوغان ان يتعاطى باهتمام مع مضمون الرسالة

12th July 2019 13:02 (5 comments)

د. كمال الهلباوى

أحداث كثيرة دامية ومصيرية تقع فى الأمة كل يوم، ولكن صيدليات الأمة للأسف الشديد فارغة- فى الغالب -من الدواء اللازم لتلك الأحداث. تجتمع القمم العربية وحتى الإسلامية، ولا نشهد تغيرا واضحا أو إيجابيا أو حتى الخطوة الأولى على الطريق الصحيح لبناء مستقبل يليق بالامة، ولكن التغيير يكون إلى الاسوأ حيث يزداد الصراع ،ويزداد الضغط على العدو المتوهم ، والتقارب مع العدو الحقيقى للامة.

أمريكا تفرض علينا أو على بعضنا عقوبات لتحقيق مصالحها، أو إعاقة حقنا فى التقدم والتنمية، وبعضنا يوافق راضيا أو مكرها، ويصب الزيت على النار، فرحا بما يظنه فى مصلحته، وفيه هلاكه وخسارته التى قد لا تتضح إلا بعد حين.

[+]

الاخوان المسلمون: ما أجمل الاعتراف بالخطأ والتكفير عنه

2nd July 2019 12:22 (5 comments)

د. كمال الهلباوى

قرأت منذ أيام قلائل – كما قرأ آخرون- بيانا من الاخوان المسلمين إلى الأمة حول الواقع الجديد للقضية المصرية. وبقراءة البيان يتضح أنه بيان من المكتب العام للاخوان المسلمين . وذلك يعنى أنه من فصيل من الاخوان بعد التشرذم والتفرق والانشقاقات، التى أصابت الاخوان المسلمين، ليس فى مصر وحدها ولكن للأسف الشديد فى بلاد كثيرة ، ولم يعد ذلك يخفى على الدارس بل والمتابع حتى من الخارج، ولكن بعض أهل الدار قد لا يعلمون ، ومنهم من لايزال يعيش الحلم أو الاحلام المتنوعة، وقد يكون بعضها متعارضا.

وقبل أن أدخل فى قراءتى لذلك البيان، أذكر بما ذكرت من قبل فى عدة مرات فى مصر وخارجها.

[+]

أهم الدروس المستفادة من وفاة الدكتور مرسى الأليمة

23rd June 2019 12:40 (14 comments)

د. كمال الهلباوى

تابعت- كما تابع الملايين فى شتئ أنحاء العالم – وبحزن شديد، مجريات الأمور والأوضاع والظروف التى صاحبت وفاة الدكتور محمد مرسى،رئيس مصر الأسبق، رحمه الله تعالى، فى محبسه، فى صحن المحكمة، وأمام نظر القضاة والكاميرات، مما زاد الحزن على الوفاة وأسبابها . إن الموت حق علينا جميعا، ولا نقول إلا ما يرضى الله سبحانه وتعالى: (إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن).

نعم المصير محتوم، فى الحبس وغير الحبس، فى المحكمة وغير المحكمة (فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ).

[+]

قمم الانحدار

11th June 2019 12:31 (4 comments)

د. كمال الهلباوى

دعت المملكة العربية السعودية إلى ثلاث قمم فى أواخر شهر رمضان المبارك 1440هـ، ونهاية شهر مايو 2019 ، لاستعراض ما تمر به المنطقة من ظروف استثنائية وتحديات خطيرة، نتيجة الهجمات الأخيرة على الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وما لذلك من تداعيات وتهديد مباشر للأمن والسلم في المنطقة، ولحرية الملاحة والتجارة العالمية واستقرار أسواق البترول، نتيجة لسعي بعض الدول لزعزعة أمن واستقرار المنطقة، ودعم الإرهاب، والتدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة. أقول: هكذا كانت الدعوة.

[+]

الأزمة فى الأمة.. مصر نموذجا

3rd June 2019 11:16 (4 comments)

د. كمال الهلباوى

لم تعد الأزمة فى الأمة خافية على الانسان العادى فضلا عن المحلل السياسى أو الاستراتيجى المستقل أو المتصارعين على السلطة أو المتنافسين عليها. منهم من يصرح بها ومنهم من يتماشى معها  ومنهم من يحاول لها حلولا.  نرى بأعيننا كل يوم ما يحدث فى فلسطين واليمن وسوريا وليبيا والعراق والسودان والجزائر وغيرها، ونرى كذلك التهديد الأمريكى الظالم، للجمهورية الاسلامية فى ايران، ذلك التهديد المدعوم أو المسكوت عليه من دول عربية ليست بعيدة عن التهديد بل مقصودة، وإن ظنت أنها آمنة فى الحضن الأمريكى.

[+]

هل يعود العقل للمسلمين فى العشر الأواخر؟ وما هي امنياتي العشرة في هذه الايام المباركة؟

29th May 2019 12:39 (4 comments)

د. كمال الهلباوى

أيام معدودة وينقضى شهر الصيام والقيام والطاعات. اجتهد فيه من اجتهد، وقصر فيه من قصر.  وتبقى العشر الأواخر فرصة للمسلم لكسب الطاعات، والتقرب إلى الله عز وجل والفوز بالعتق من النار. وهى فرصة لقضاء حوائج الناس خاصة مع اقتراب موسم العيد. كل عام والامة كلها بخير. علينا -مع العبادة- أن نسعى جميعا لقضاء حوائج الناس المحتاجين، وخصوصا الأرامل واليتامى والمساكين والفقراء والمقاومين للتحديات. والاوجب هو السعى فى قضاء حوائج الامة التى أصبحت يتيمة ومستكينة بل ومسكينة وتكالبت عليها الأمم.

[+]

فقه التنوير وليس فقه النكد من لوازم التغيير.. لماذا ارحب بمبادرة الحوار المصرية؟

21st May 2019 11:49 (one comments)

د. كمال الهلباوى

رحم الله تعالى أستاذنا الدكتور أحمد كمال أبو المجد رحمة واسعة، وأسكنه فسيح الجنات. كان واسع الأفق والثقافة، مما أضاف الى فقة التنوير والتغيير، لمن يستوعب أو يسعى للتغيير بعد التنوير أو معه. قال لى ذات يوم في لقاء طويل وتباحث:  أنا حزين لانتشار فقه النكد. وأفاض – رحمه الله – في شرح وتعداد أضرار فقه النكد، وكان يعني بذلك، فقه التشدد والعنف والارهاب وأيضا الأستبداد. تذكرت كلام الدكتور الراحل وأثبته كمقدمة لهذا المقال.

أطلق المعارض المصرى والسياسى المتميز، الدكتور أيمن نور، الدعوة الى حوار وطني جامع بين مائة شخصية مصرية معنية بالأزمة فى مصر والمستقبل الذي يليق بها ، وذلك بعد اقرار التعديلات الدستورية الأخيرة التي تمكن الرئيس عبدالفتاح السيسى من الاستمرار فى الحكم حتى سنة 2030 ، بدعوى استكمال المشروعات التي بدأها والتي تجاوزت (11) الف مشروع كما يزعم  بعضهم.

[+]

انطباعات من زيارة خاطفة الاسطنبول: تركيا والمستقبل المطلوب

17th May 2019 12:20 (one comments)

د. كمال الهلباوى

كانت الانتخابات المحلية الأخيرة فى تركيا نجاحا كبيرا للديموقراطية. رغم أن الحزب الحاكم خسر فى أكبر بلدتيين وهما (أسطنبول ، وأنقرة)، وخرج بعض أنصاره فى مظاهرات عبثية إذ أن هذه  الخسارة أشرف من النجاح بالتزوير حتى لو كان بنسبة  99.9%. تقدم الحزب الحاكم بطلب اعادة الانتخابات البلدية فى اسطنبول، وقد وافقت هيئة الانتخابات على الطلب مما أحدث بعض التحديات الجديدة منها انسحاب بعض الأحزاب وإعلان حزب السعادة الترشح لانتخابات الاعادة.

الحمد لله تعالى كانت رحلة تركيا الاخيرة ممتعة، رغم ما فيها من متاعب وتنقلات، خفف من حملها العديد من الذكريات.

[+]

تركيا وذكريات مع اربكان وعودة حزبه

4th May 2019 10:52 (one comments)

د. كمال الهلباوى

السفر والمرض كلاهما قطعة من العذاب الملموس ظاهريا وماديا، ولكن رغم ذلك فيهما رحمة ومعرفة وذكرى واستئناس بالتاريخ. سافرت فى ابريل الماضى إلى إسطنبول فى تركيا لألقاء محاضرة وإجراء حوار بترتيب من منظمة خريجى باكستان من الشباب الأتراك. بعضهم تخطى مرحلة الشباب اليوم، وبعضهم يحتل مراكز كبيرة فى الحكومة الحالية،أو المؤسسات الاخرى، وبعضهم لايزال عضوا فى حزب السعادة المعارض الذى أنشأه  وكان يرأسه الزعيم الكبير أربكان، رحمه الله تًعالى، ويرأسه حاليا الصديق الدكتور تمل كرم الله أوغلو.

[+]

من الدروس المستفادة من الثورات فى العالم العربى

19th March 2019 12:54 (2 comments)

د. كمال الهلباوى

العاقل يتعلم من كل شيئ إيجابى أو سلبى فى الحياة، والجاهل تمر عليه الأحداث الكبيرة كالصغيرة مرور السحاب، لا يتعلم منها شيئا.ولا يستفيد مما تحمله من خير وبركة.  أقول هذا الكلام بمناسبة الثورات كبيرها وصغيرها فى العالم العربى والاسلامى.  هناك دروس عديدة من الثورات الكبيرة أو الأم ، وخصوصا ثورة 1919العظيمة، وما نتج عنها أو بعدها من ثورات وانتفاضات، ومنها مؤخرا ثورات الربيع العربى، والموجة الجديدة من ثورات رافضة للتسلط والاستبداد والتأبيد فى الحكم ، كما هو حاليا فى السودان والجزائر، حتى لو غاب الحاكم عن الوعى وأصبح عاجزا عن الحركة. 

[+]

مصر: الارهاب والاعدامات

27th February 2019 13:06 (3 comments)

د. كمال الهلباوى

رحم الله تعالى الشهداء رحمة واسعة، وليتقبلهم فى الصالحين، كانوا من الشرطة أو الجيش، أو كانوا من المواطنين المدنيين الذين قضوا بسبب الارهاب، والحرب على الارهاب، أو على أعواد المشانق أو فى السجون والمعتقلات، قضوا فى المسجد أو الكنيسة أو فى الشارع أو المعسكر ، قضوا ظلما أو قسراً أو رهبة أو خطأً. الله تعالى وحده أعلم يقينا من مات شهيدا، فى خضم الارهاب أو غير الارهاب.

الارهاب مرض خطير، سبقه تدريب وتعليم وتجنيد أو تضليل، ودعوات إلى التطرف والتشدد والعنف، وكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم “إن الرجل ليتكلم بالكلمة ما يلقي لها بالاً يهوي بها في النار أبعد ما بين المشرق والمغرب”.

[+]

بيان إلى الشعب المصرى الصابر: لم التق يوسف ندى ولا عزمي بشارة ولا مستشار تميم ولهذه الاسباب استقلت من حركة الاخوان

15th February 2019 15:51 (6 comments)

د. كمال الهلباوى

اطلعت اليوم الأربعاء 13/2/2019، على خبر فى البوابة نيوز – مصر بتاريخ الثلاثاء 12/2/2019 للاستاذ محمود كمال يقول فيه الآتى:

ـ أولا: أن كمال الهلباوى المنشق ظاهريا عن جماعة الاخوان الارهابية إلتقى مع يوسف ندا أحد أهم ممولى الجماعة فى حضور المستشار السياسى لتميم بن حمد أمير قطر وعضو الكنيست الاسرائيلى السابق عزمى بشارة من أجل التصعيد ضد مصر وبحضور البرادعى.

ـ ثانيا: الاجتماع عقد في مقر منظمة الجليل فى بريطانيا، لبحث آليات التحريض ضد التعديلات الدستورية فى مصر، وخصوصا التحريض فى مجلس العموم البريطانى.

[+]

الطريق الثالث المطلوب فى مصر والأمة للخروج من الخواء السياسي

28th January 2019 13:28 (6 comments)

د. كمال الهلباوى

تشهد مصر اليوم حالة جدال عن مستقبلها فى ضوء دستورها الذى يراه الأستاذ القانونى المحترم مختار نوح – لقيطا- أى ( مجهول النسب) لا نعرف أباه ولا أمه. ويرى الأستاذ مختار نوح مع آخرين فى مصر أنه من الضرورى تعديله وتمديد فترة رئاسة السيسى حتى يستكمل إنجازاته وإصلاحاته لأنه رجل صالح، وقد أنجز فى فتره حكمه السابقة (11 ألف مشروع). يأتى هذا الطرح فى ضوء ما يكتبه أو يفكر فيه أو يطرحه آخرون منهم الأستاذ ياسر رزق رئيس تحرير أخبار اليوم القومية، وفى ضوء ما ينادى به آخرون.

كان هناك فى مصر بعد الاستفتاء على الدستور وانتخاب الرئيس السيسى حملات ودعوات لصيانة الدستور وتفعيله وتطبيقه وتقنينه، من أهمها دعوة الدكتور الفاضل سمير عليش وآخرون،  منهم الدكتور أحمد البرعى والدكتور حازم حسنى، ومعهم كمال الهلباوى.

[+]
مُؤتمر البحرين لمُناقشة الأمن البحريّ والتصدّي لنُفوذ إيران يأتي تدشينًا للتّطبيع العسكريّ بين دول الخليج وإسرائيل.. كيف نفهم هرولة مُعظم هذه الدول المُشاركة فيه إلى طِهران طلبًا للمُصالحة؟ ولماذا تعود أمريكا إلى “أُكذوبَة” أسلحة الدمار الشّامل كمصدرٍ للخطر؟ هل نحنُ أمامَ “عِراقٍ آخر”؟
عندما يَضرِب المُتظاهرون اللبنانيّون مثَلًا بسورية وأوضاعها الأفضل رغم الحرب.. فهذا يعني أنّ الحُقن التّخديريّة لن تُوقِف انتفاضتهم المَشروعة.. هل يكفي الانتصار الأوّل بإلغاء الضّرائب في امتِصاص الغضب؟ وكيف نرى خطوة استقالة وزراء جعجع؟ وما هي الدّروس المُستَخلصة حتى الآن؟ وماذا عن مُبادرة الحريري؟
اردوغان ينقذ ترامب المأزوم بقبوله باتفاق “لفظي” لوقف اطلاق النار.. قمة سوتشي بين الرئيسين الروسي والتركي الثلاثاء قد تمهد للقاءات “علنية” سورية تركية وشيكة.. قوات إيرانية الى جانب الجيش السوري في شرق الفرات لماذا؟ والانسحاب الأمريكي اعتراف بالهزيمة
الرئيس الإسرائيلي يكلف بيني جانتس بتشكيل حكومة بعد فشل نتنياهو
خوفا من انتقال العدوى اللبنانية.. الحكومة المغربية تمنح مهلة لإرجاع الأموال المهربة الى الخارج وتعد المعنيين بتحفيزات في حال استرجاع الأموال وضخها بالدرهم المغربي
صحف مصرية: فرجاني منتقدا نصر الله: نزع عن نفسه هالة القداسة! وسمير رجب: لأول مرة المظاهرات تطاله هو وبري وهذا تغير جذري شجاع ! فيصل وبومدين والأسد شركاء نصر أكتوبر!َ السعودية تبحث إلغاء شرط المحرم للنساء لأداء العمرة.. ناصر انتقم من محمد فوزي! لبلبة: بفهم عادل إمام من صوت “جزمته”!
التايمز: أدلة متزايدة على شن إردوغان هجمات بالفوسفور شمالي سوريا
فزغلياد: اتفاق الولايات المتحدة وتركيا على تقسيم سوريا؟
لوريان لوجور: جعجع يطالب الحريري بالاستقالة و”تشكيل حكومة صدمة”
وول ستريت: انسحاب واشنطن من شمال سوريا يزيد معاناة حلفاء دمشق
بين المحاور الإقليمية.. هل يسير السودان بتوازن؟
القوى الفلسطينيّة الـ8: أهّم المُرتكزات لرؤيتنا إجراء الانتخابات الشامِلة التي تقود لتوافقٍ وطنيٍّ شاملٍ وهذا لا يتِّم إلّا بتنفيذ اتفاقات المُصالحة
“الرجاء” المغربي.. إبداع عشاق الأخضر يحلق خارج المدرجات
عودة الربيع العربي.. أمل أحيته انتخابات تونس
الدكتور حسين عمر توقه: البيروقراطية والمشاكل الإدارية في الأردن
فؤاد الصباغ: الإقتصاد البريطاني: البريكست مجددا… زوبعة في فنجان فارغ!
الدكتور ميثاق بيات الضيفي: رقميا… الرئيسين الفلسطيني والفرنسي… متساويين!!!
د. كاظم ناصر: النظام الطائفي اللبناني في مأزق
د. حسين البناء: هل يُمكن إسقاط الطائفية والفساد في لبنان والعراق؟
د. بهيج سكاكيني: حالة الغليان الشعبي في لبنان
مزهر جبر الساعدي: قراءة مغايرة للانسحاب الامريكي من سوريا على ضوء المتغير في صراع القوى العالمية الكبرى
صلاح السقلدي: الإمارات.. بين انسحاب عسكري وتموضع اقتصادي باليمن
عصمت أرسبي: تونس نموذج يُحتذى
رأي اليوم