6th Mar 2021

د. سعد ناجي جواد - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

واقع الفلسطينيين في العراق بعد الاحتلال.. وماذا قال مدير جامعة بغداد عندما شاهد خارطة فلسطين.. ولماذا لم تعترف حكومات ما بعد الاحتلال باسرائيل؟

3 days ago 12:26 (30 comments)

 

 

د. سعد ناجي جواد

يعود تاريخ الوجود الفلسطيني في العراق الى عام 1948 عندما تم تهجير الشعب الفلسطيني قسرا من قبل العصابات الصهيونية، حيث تم نقل عدد من العوائل الفلسطينية من قبل الجيش العراقي المنسحب. وتم ايوائهم في معسكرات الجيش في البداية ثم تم توزيعهم على مخيمات في بغداد والموصل والبصرة. واتذكر جيدا وانا طفل صغير احد هذه المخيمات والذي كان يقع في منطقة البتاوين وسط العاصمة بغداد، وكان يقع مقابل مساكن اثنين من اعمامي. وكنا نلعب انا وابناء عمومتي مع اطفال منهم بعمرنا.

قُدِر عدد الفلسطينين الذين نقلوا الى العراق انذاك ب 3500 شخصا.

[+]

الدكتور منذر الشاوي: الاستاذ والوزير والصديق.. قامة عراقية اخرى يغيبها الموت في الغربة اللعينة

2 weeks ago 13:04 (30 comments)

د. سعد ناجي جواد

عند التحاقي بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، (قبل ان تتحول الى كلية القانون والسياسة ثم كلية العلوم السياسية)، تشرفت بان اكون طالبا لدى مجموعة من الاساتذة الكبار، وظل بعضهم كبارا رغم تغير الظروف والاحوال. وكان الاستاذ الدكتور منذر ابراهيم الشاوي واحدا منهم. كنا في بعض الاحيان ننزعج من صرامته، بل كنا نعده من المغرورين، ولكنه كان يبهرنا بمحاضراته القيمة واسلوبه الشيق في القائها وبحرصه على الالتزام بالقيم الاكاديمية. ثم اكتشفنا ونحن نوشك على التخرج ان فيه طيبة كبيرة توازي علمه الغزير.

[+]

العراق: عودة الى لغة الصواريخ.. والاطراف السياسية منشغلة في خدمة الاجندات الخارجية

2 weeks ago 11:26 (17 comments)

د. سعد ناجي جواد

مرة اخرى تشتعل سماء العراق بصواريخ اطلقت على مواقع مختلفة في اربيل من قبل مجاميع مسلحة لم يتم تحديدها الى حد اللحظة. الصواريخ استهدفت موقعين، الاول قاعدة عسكرية في مطار المدينة، والثاني قاعدة حرير التي تأوي قوات امريكية. وهذه الهجمات تاتي بعد هجمات سابقة طالت السفارة الامريكية في بغداد وقواعد عسكرية اخرى في العراق تستخدمها القوات الامريكية، وكذلك المنطقة الخضراء التي توجد فيها السفارة ومركز الدولة العراقية. لقد اظهرت الهجمات الاخيرة مرة اخرى هشاشة الوضع الامني في البلاد وعجز الاجهزة الامنية عن حفظ الامن.

[+]

اذا ابتليتم فاستتروا.. كلمة الى السيد وزير خارجية العراق

5 weeks ago 12:42 (25 comments)

د. سعد ناجي جواد

هذه مقولة ماثورة قديمة جدا وصحيحة جدا وذات دلالة قوية جدا جدا. نسبتها بعض الكتابات الى الرسول الكريم محمد ﷺ، ولكن المتبحرين بعلم الحديث اكدوا ان سندها ضعيف وغير متواتر، ولو ان الرسول الكريم ﷺ كان قد روي عنه حديث قريب من هذا المعنى. تذكرت هذا القول قبل ايام بعد ان اطلعت على قائمة طويلة اصدرتها وزارة الخارجية العراقية تحتوي على اكثر من ثمانين اسما مرشحين للعمل كسفراء للعراق في الخارج. ما اثار الانتباه عندي وعند العديد من المراقبين، ان القائمة احتوت على اسماء ليس لها اية علاقة بالعمل الدبلوماسي لا من بعيد ولا من قريب، ولم تعمل بهذا السلك ولا تحمل شهادة تؤهلها للعمل في هذا المجال.

[+]

كيف تنظر اسرائيل الى الادارة الامريكية الجديدة.. وما هي نظرة هذه الادارة الى القضايا العربية

25th January 2021 13:21 (17 comments)

د. سعد ناجي جواد

في حالة نادرة في تاريخ العلاقة بين اسرائيل والولايات المتحدة اختلف موقف الحركة الصهيونية واليهود في امريكا عن موقف الحكومة الاسرائيلة بشان الرئيس الامريكي الجديد والسابق. لقد ظل موقف الحكومة الاسرائيلية مع بقاء الرئيس ترامب، بسبب القرارات التي اتخذها في صالح الكيان مثل اعتبار القدس الشريف عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الامريكية من تل ابيب اليها والموافقة على ضم الجولان والضفة الغربية. ولو ان الحكومة الاسرائيلية امتعضت في ايام حكمه الاخيرة من موافقته على بيع طائرات فانتوم المتطورة (اف 35) الى دولة الامارات العربية، على الرغم من علمها المسبق بان هذه الطائرات سوف لن تستخدم ضدها.

[+]

ترامب ينهي بيده طموحاته الحالية والمستقبليه.. والسؤال هو ما هي تاثيرات ما جرى ويجري على منطقتنا العربية؟

7th January 2021 14:03 (16 comments)

د. سعد ناجي جواد

ما جرى يوم امس في الولايات المتحدة الامريكية وفي العاصمة واشنطن بالذات، ولاول مرة في تاريخ انتخابات هذا البلد، امر لا يمكن ان يمر مرور الكرام ليس فقط امريكيا وانما حتى على مستوى الديمقراطيات الغربية. وربما كان استهجان رئيس الوزراء البريطاني بوريس حونسون اول رد فعل في هذا المجال، على الرغم منه انه يعتبر من اقوى حلفاء الرئيس الامريكي الحالي. وكذلك من رئيسة وزراء اسكتلندا التي رفضت السماح له بالقدوم الى المنتجع الذي يمتلكه هناك للهروب من حفل تسليم السلطة كما اشيع ان هذا ما يريد فعله.

[+]

بعد صدامات اربيل.. ما يحدث في العراق هو نتيجة الضخ الهائل للافكار العنصرية والطائفية غير المسؤولة

3rd January 2021 11:47 (35 comments)

 

د. سعد ناجي جواد

شهدت مدينة اربيل عاصمة اقليم كردستان العراق في ليلة راس السنة الجديدة احداثا مؤسفة تمثلت بقيام مجموعة من الشباب/المراهقين الاكراد بمهاجمة سيارات الزوار العراقيين العرب الذين حضروا، كما اعتادوا دائما، الى مناطق كردستان العراق اثناء الاعياد والاجازات. الافلام التسجيلية التي انتشرت صورت مراهقين يحملون الهراوات والسكاكين ويهاجمون السيارات القادمة من بغداد والمحافظات الاخرى، ويكسرون زجاجها ويسلبون راكبيها من ممتلكاتهم الشخصية. هناك من اكد ان هذه الاحداث المؤسفة كانت عابرة، وانها لم تحدث سوى في شارع رئيسي واحد، وان السلطات الامنية في الاقليم تدخلت والقت القبض على احد عشر شخصا قاموا بهذه الاعمال المنفلتة، وان في المقابل شهدت محافظة السليمانية الكردية اقبالا غير مسبوق من الزوار العراقيين بحيث ان الفنادق قد امتلات عن بكرة ابيها وان بعض الاهالي قاموا بفتح بيوتهم لاستقبال هذا العدد الهائل من الزوار، وهذا التصرف هو ما اعتاد العراقيون واكرادا وعربا ان يفعلوه عندما يزداد عدد الزوار الذين يزورون مدنهم في المناسبات المختلفة.

[+]

تهنئة للاستاذ الدكتور رعد عبد الوهاب شاكر

31st December 2020 12:52 (11 comments)

 

 

صدرت عن القصر الملكي البريطاني (بكنغهام) قائمة التكريم التي تضم اسماء الأشخاص الذين قاموا بأعمال جليلة واضافات نوعية في مجال اختصاصهم . وكان من بين المكرمين في قائمة راس السنة لهذا العام، الاخ الاستاذ الدكتور رعد عبد الوهاب شاكر الطبيب الأخصائي في مجال علم الأعصاب (Neurology) في كلية امبيريال/ لندن، حيث تم منحه وسام الاستحقاق العالي والمعروف باسم

(Commander of the British Empire, CBE)

النوع المدني. وياتي هذا التكريم تقديرا لجهوده في مجال عمله كطبيب واخصائي. وكان الدكتور رعد قد انتخب رئيسا للاتحاد الدولي لأطباء علم الأعصاب لمدة اربع سنوات، (بعد ان كان قد انتخب امينا عاما لهذه المنظمة لمدة ثمان سنوات قبل ذلك)، اعترافاً من أطباء العالم في هذا المجال بمكانته وكفاءته ودوره في تطوير هذا الاختصاص.

[+]

في ذكرى ما عرف بالربيع العربي

19th December 2020 13:06 (15 comments)

د. سعد ناجي جواد

 

تمر هذه الايام الذكرى العاشرة لذكرى قيام ما عرف ب (ثورات الربيع العربي) ، والتي بدات بانتفاضة شعبية شاملة وكبيرة في تونس ضد النظام الدكتاتوري فيها، والتي نتج عنها اجبار رئيس الدولة آنذاك على التنحي والهروب خارج البلاد. ثم انتقلت روح الثورة على الانظمة الشمولية الى مصر وليبيا وسوريا واليمن وبعد سنين عديدة الى الجزائر والسودان. وكانت النتيجة ان تمت الاطاحة بكل رؤوساء هذه الدول الذين كانوا مصرين على البقاء في الحكم، باستثناء سوريا، وعلى مخططات بعضهم لتوريث الحكم الى ابناءهم.

[+]

القضاء الاجنبي يلاحق ويعاقب من أفسد في العراق والجهاز القضائي العراقي يقف متفرجا

21st November 2020 12:26 (13 comments)

 

 

د. سعد ناجي جواد

للمرة الرابعة تصدر محكمة اجنبية حكماً قضائياً بسجن مفسد اخر قام بتقديم رشى الى مسؤولين عراقيين كبار للحصول على مشاريع كبرى اعتبرتها المحكمة قد اضرت وتضر بمصالح الشعب العراقي، بينما القضاء العراقي لا يزال يقف موقف المتفرج. مرة اخرى يُعَاقب مُفسِد اجنبي بالسجن، (بقرار من محكمة استرالية هذه المرة)، والقضاء العراقي لا يزال يقف موقف المتفرج على الرغم من ان الاتهام كان واضحا والاسماء العراقية المشاركة في هذه العملية الفاسدة قد تم الاعلان عنها. علما ان كل القضايا كانت الدلائل فيها واضحة واحكامها قاطعة.

[+]

الانتخابات الامريكية.. هل هي ديمقراطية حقا؟ وكيف اوصلت هذه الديمقراطية رئيسا غير منتخب الى سدة الحكم؟ وهل سَتوصِل هذه المرة سيدة لحكم اقوى دولة في العالم؟

9th November 2020 12:35 (10 comments)

د. سعد ناجي جواد

كُتَّاب راي اليوم الافاضل اسهبوا واجادوا في وصف الديمقراطية الامريكية التي يمكن ان تنعت بالغريبة. وساحاول ان اضيف بعض الحقائق لاعطاء فكرة مضافة عنها وعن غرابتها.

إبتداءا اتمنى ان لا يُفهم من كلامي انني اشكك في حقيقة وجود انتخابات ديمقراطية في الولايات المتحدة. رغم وجود حقيقة ثابتة تقول ان هذه الديمقراطية قد انحرفت عن مسارها كثيرا وانقلبت لكي تكون تجربة لحكم اقلية متنفذة تاتي عن طريق الديمقراطية، ونظام انتخابي يساعد على وصول الاقل كفاءة لحكم البلاد. وهذ الامر اصبح واضحا في العقود الخمسة الاخيرة، وخاصة بعد فترة حكم الرئيس جيمي كارتر، الذي يعد من الناحية الموضوعية الرئيس الاكثر استحقاقا لشغل هذا المنصب، ومع ذلك فشل في الحصول على فترة ثانية وخسر امام ممثل سينمائي من الدرجة الثانية (رونالد ريغان).

[+]

في ذكرى مولد سيد الكائنات محمد ﷺ

29th October 2020 13:38 (19 comments)

د. سعد ناجي جواد

تحل اليوم الذكرى العطرة لولادة نبي الرحمة محمد عليه افضل الصلاة والسلام. لم يخطر في بالي يوما من الايام ان اكتب مقالا احياءا لهذه الذكرى المحببة الى قلبي لسبب بسيط هو اعتقادي ان ما قام به هذا الرجل اليتيم الامي العظيم اكبر واعظم من ان يقيّمه شخص بسيط مثلي. ولأني مؤمن باني مهما كتبت وكتب غيري فان ذلك لن يوفي الرسول الكريم حقه، وان وجود ملياري مسلم يؤمنون برسالته ويعملون بموجب الكتاب الذي اُنزِلَ عليه وسنته الشريفة كاف لتقويم سيرته العطرة وانجازه الانساني الكبير. لهذا لم يكن غريبا ان يصنفه كبار الكتاب والمثقفين الغربيين ومن غير المسلمين كاعظم شخصية في تاريخ البشرية، وبالعبقري الذي اصلح حالة امة باسرها ووضعها على خارطة الحضارات الانسانية.

[+]

بيان صادر عن نخبة من الاكاديميين والمثقفين.. تطبيع أم اعتراف؟  

28th October 2020 12:52 (15 comments)

في الوقت الذي تتسع فيه “حركة المقاطعة العالمية لإسرائيل (BDS)”، تلجأ زعامات انظمة عربية الى فك الخناق عن النظام العنصري الصهيوني، وانقاذه من عزلته الدولية المتزايدة وتدني شعبية زعمائه. مسددة بذلك طعنة للشعب الفلسطيني والتضامن العربي وقوى العدالة في العالم وجهود استعادة الشرعية الدولية.

ان ما يسمى ب” التطبيع”، هو في حقيقته اعتراف بالكيان الاستعماري الاستيطاني، عن طريق اتفاقيات علنية توجت علاقات سرية طويلة، تهدف الى خلق تحالف عسكري- أمني – اقتصادي بين المطبعين والكيان الاستيطاني .

[+]

العراق يقف على حافة الهاوية.. وهذه هي نتائج الفوضى الخلاقة التي اعتمدتها الادارة الامريكية.. وهل صحيح ان الولايات المتحدة تريد غلق سفارتها في بغداد؟

2nd October 2020 11:40 (20 comments)

د. سعد ناجي جواد

الاخبار التي تتناقلها وسائل الاعلام عن العراق تؤكد ان الوضع خطير بل وخطير جدا. ومن يتحدث مع من هم في داخل البلاد يستشعر حالة الرعب الكبير الذي يعيشونها، ومخاوفهم من القادم المجهول. اما قلقهم على حياتهم وحياة اطفالهم فهو ما لا يمكن وصفه بكلمات بسيطة. ولا يحق لاحد ان يلومهم، فكل السيناريوهات المحتلمة تنذر بقادم أسوأ مما مر به العراق منذ بداية الاحتلال ولحد الان.

بغض النظر عن ما يقوله السياسيون المتعاونون مع الاحتلال والراغبين في بقاء القوات الامريكية من اجل مصالحهم الخاصة، او ما يقوله المعارضون الموالون لايران المطالبون بمغادرة القوات الامريكية فقط، والذين هم بالاساس جاءوا معها و وجدوا الحرية الكافية للعمل بدون حسيب او رقيب بسبب فوضى الاحتلال وما خَلَّفَه، فان مطلب خروج القوات الاجنبية من العراق، مهما كان نوعها وجنسها امر مشروع ومطلوب ووطني.

[+]

ما مدى دستورية الحكومات التي حكمت العراق منذ بداية الاحتلال ولحد الان؟ وهل المرجعية الدينية هي المسؤولة عن الاصلاح السياسي؟

18th September 2020 11:25 (17 comments)

د. سعد ناجي جواد

اثار الحديث الذي ادلى به المرجع الديني الاعلى في النجف الاشرف قبل ايام، سماحة السيد علي السيستاني، حول الاوضاع في العراق ودعمه لفكرة الانتخابات المبكرة والمطالبة بمعالجة الفساد وبمعاقبة قتلة المتظاهرين وامور اخرى، الكثير من ردود الافعال المؤيدة له، والمفارقة الاهم ان اكثر من اندفع في تاييد هذه التصريحات هم السياسيون الذين كان يفترض بهم ان يكون ما قاله السيد هو صلب عملهم وجهدهم، (يقف على راس هولاء رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس واعضاء البرلمان)، وهم بالاساس من اعتبرتهم المرجعية، حتى وان لم تذكرهم بالاسم، مسؤولين مسوولية كاملة عن تدهور الاوضاع.

[+]

هل ستتجرأ حكومة عراقية على إتخاذ قرار بالتطبيع مع اسرائيل؟ وهل سيتحمل من يقوم بذلك ردة الفعل الشعبية في العراق؟

10th September 2020 11:24 (29 comments)

د. سعد ناجي جواد

تداولت وسائل تواصل موخرا شريطا مصورا يوثق مقبرة الشهداء العراقيين في نابلس والتي تضم رفات شهداء الجيش العراقي في حرب فلسطين عام 1948، ومن اسماء هولاء الشهداء الكرام يستطيع العراقي خاصة ان يكتشف انها تمثل ابناء كل مكونات الشعب العراقي عربا واكرادا وتركمانا مسلمين ومسيحيين وغيرهم. كما تطرق التحقيق الى مقبرة جنين التي تضم عددا اكبر من الشهداء الذين رووا بدمائهم ارضها بعد تحرير جنين وانتزعها من يد العصابات الصهيونية. هذا الامر اثار مرة ثانية ذكريات عن مواقف جيش العراق ورجالاته وسياسيه من قضية احتلال فلسطين.

[+]

القاتل بريء والسارق محصن من العقاب وعلى الضحية ان تستجدي عطف الجلاد: هذه هي الديمقراطية التي اتى بها الاحتلال ومن جاء معه للعراق والعراقيين واحتمال الاذى ورؤية جانيه غذاء تضوى به الاجسام

25th August 2020 12:09 (18 comments)

د. سعد ناجي جواد

ليس اصعب من فقدان الوطن والاضطرار الى العيش في الغربة الا فقدان الامل باستعادة الوطن نفسه. هذا ما اوصلنا اليه الاحتلال البغيض والمخططات الصهيونية- الامريكية- البريطانية. لم يكن يدر في خلد الغالبية العظمى من العراقيين انهم سيضطرون الى هجرة وطنهم الغالي، وعندما اضطروا الى فعل ذلك تصوروا ان هذه الغربة ستكون لفترة قصيرة يعودون بعدها الى ديارهم. وظلت عيونهم الدامعة ترنو الى وطنهم، ولكن المحتلين ومن اتى معهم كانوا عازمين على جعل العراق ارضا غير صالحة للعيش الكريم، وكانوا ولا يزالون مصرين على ان تظل دموع العراقيين جارية على ما يجري في بلدهم، وفي كل يوم يضربوا لنا امثالا على هذه الحقيقة المرة.

[+]

يوم عربي كئيب اخر.. وهل من علاقة بين كارثة بيروت واعلان التطبيع بين الامارات العربية واسرائيل؟

15th August 2020 10:45 (12 comments)

د. سعد ناجي جواد

مرة اخرى يهرع نظام عربي اخر لانقاذ حكام الكيان الصهيوني من مازقهم، ويرمي لهم طوق نجاة ليس فقط لا يستحقونه وانما بالتاكيد سيزيدهم غطرسة وتجاهلا للحقوق العربية، والفلسطينية منها بالذات. ناهيك عن كونه يمثل اعترافا بالوجود الغاصب لارض فلسطين واستهانة بالمشاعر الشعبية العربية. وفي تقديري المتواضع ان كارثة بيروت، والتي نتج عنها ارتفاع الاصوات النشاز المطالبة براس المقاومة واتهامها بانها المسؤولة عن كارثة المرفا، كانت هي ما شجع الامارات العربية على الاقدام على هذه الخطوة، وبتشجيع من الولايات المتحدة.

[+]

هل حقا ان العراق دولة مصطنعة؟ او انه كيان هجين؟ وماذا كان موقف اكراد العراق من مسألة تنصيب الملك فيصل الاول

9th August 2020 10:43 (30 comments)

د. سعد ناجي جواد

مرة اخرى يخرج علينا وجه قبيح من وجوه السياسية الاميركية (جون بولتون) ليتحدث لنا عن ضرورة وحتمية تقسيم العراق. هذا الحديث (الذي قد يفرح البعض) هو ليس بالجديد. لقد تعودنا بين الفينة والاخرى ان يخرج علينا من يخبرنا ان العراق دولة مصطنعة قامت بريطانيا الدولة الاستعمارية (بتشكيلها) بعد ان اكملت احتلال الاراضي الممتدة من الخليج العربي (الذين كان يعرف بخليج البصرة) الى سلاسل جبال زاغروس في الشمال والشرق. وهي المنطقة التي عرفت عبر التاريخ بالعراق والتي كانت اثناء الاحتلال البريطاني تمثل الولايات العثمانية الثلاث: بغداد والموصل والبصرة.

[+]

قضاة اعرق حضارة وضعت اول القوانين البشرية يقفون متفرجين على قضاة الغرب وهم يطبقون ما سطرته حضارة اجدادهم في وادي الرافدين

4th August 2020 11:20 (12 comments)

د. سعد ناجي جواد

الحديث عن الفساد في العراق اصبح حديثا مملا ومكررا وسقيما وبدون اي فائدة. والسبب ليس في تفشي هذه الظاهرة او لكونها لا علاج لها، وانما بسبب الاستمرار في الاعتماد الكبير على الفاسدين وعدم اتخاذ إجراء واحد لمحاسبة رأس من رؤوس الفساد. وفي كل يوم تظهر حقائق جديدة واساليب مبتكرة في سرقة اموال العراق، يقف القضاء العراقي منها موقف المتفرج. قبل ايام نشرت صحيفة النيويورك تايمز الامريكية المعروفة بحثاً مطولاً وعميقاً وجديراً بالقراءة اكثر من مرة عن (دولة اللصوص) في العراق، وفي الوقت الذي اذهلت الحقائق التي وردت في هذه الدراسة كل من قراءَها والاساليب المبتكرة والمفضوحة في نهب ثروات العراق، وصلتني مقالة باللغة العربية تتحدث عن صفقة فساد كبيرة جداً تم تمريرها، يؤكد كاتبها ان هذه الصفقة لم تكن لتمر لولا موافقة الرئاسات الثلاثة عليها (الجمهورية والوزراء والنواب)، ولولا اقرارها من مجلس النواب وعدد غير قليل من الوزراء والمدراء العامين في الدولة.

[+]
لماذا نقول شُكرًا للقاضية الشّجاعة بنسودا التي أطلقت تحقيقات محكمة الجنايات الدوليّة بجرائم الحرب الإسرائيليّة؟ وكيف أصاب هذا القرار نِتنياهو وجِنرالاته في مقتل؟ وما السّر وراء مُعارضة إدارة بايدن للقرار؟ ولماذا نخشى عليه من المُطبّعين العرب؟
هل سيأتي الرّد الأمريكي الانتِقامي على ضرب قاعدة “عين الأسد” بعد انتهاء زيارة البابا للعِراق.. وأين؟ ولماذا قد تَحسِم حرب الصّواريخ مِلف الاتّفاق النووي مُبَكِّرًا ولصالح إيران؟ وما هي المُؤشّرات العمليّة؟
لماذا تُصِر أمريكا على تفكيك قوّات التدخّل السريع السّلاح الأقوى للأمير بن سلمان للبقاء في السّلطة؟ ومن يرحل أوّلًا الملك أم وليّ عهده؟ ومن هو البديل المُرجّح؟ وهل سيكون التوجّه إلى إسرائيل الضّربة الاستباقيّة المُحتملة؟ وكيف نُفَسِّر صمت العاهل السعودي المُطبِق؟
بعد “انتفاضة عنيفة” بسبب تغريدته عن “حريم الكويت”.. ناصر الدويلة: مزحة
استبعد خيار الحرب المفتوحة… مركز الأمن القوميّ الإسرائيليّ:”حزب الله قد يشعر بالراحّة الكافية بسبب إدارة بايدن ويسعى للتصعيد بهدف استعادة الردع وعلى واشنطن مواصلة الضغط الاقتصاديّ عليه لتجفيف منابع تمويله”
ناتشونال إنترست: الولايات المتحدة كانت تخطط لتدمير موسكو بطائرة مسيرة نووية
غازيتا رو: الكونغرس يسعى لتقليص سلطات بايدن العسكرية
الإندبندنت أونلاين: سويسرا تصوت على حظر النقاب في استفتاء حول الإسلاموفوبيا
الفايننشال تايمز: إيران مستعدة لاستئناف المحادثات النووية إذا رفعت واشنطن العقوبات في غضون عام
صحيفة روسية: ذكّروا نتنياهو بالاستعداد للتخلي عن الجولان
تحقيق: لماذا تتزايد معدلات جرائم القتل في الولايات المتحدة؟
الدكتور محمد بنيعيش: متلازمة الزاوية و الضريح بين صدق النوايا والتصيد المريح
د. عبد الجبار العبيدي: مقترح… لدراسة علمية لمشروع جامعي…. جديد
خالد حاجي: فتوحات تكنولوجية وإكراهات الزمن التكنولوجي
نايف المصاروه: التعريب.. وسيادة الدولة
الدكتور خيام الزعبي: هل قلب الكونغرس كيانها برسالته… أنقرة تترقب إشارات بايدن
الدكتور حمدات لحسن: فصول مقلقة للإسلامين بالمغرب
نواف الزرو: هل تهزم الارادة الفلسطينية التصالحية الوحدوية مخططات التفكيك والشطب الصهيونية…؟! 
الدكتور حسن مرهج: الولايات المتحدة والحدود السورية العراقية وتوظيف داعش
ديب سرحان: رسائل النار الأمريكية بدأت.. تصعيد أميركي – إسرائيلي في سوريا والرسائل لطهران وموسكو.. ماذا عن تغيير الموقف الروسي مؤخرا؟
حسن عردوم: حتى متى يصمد التحالف السعودي في حرب اليمن؟
فوزي بن يونس بن حديد: سحب مشروع قرار إدانة إيران من الوكالة الدولية للطاقة الذرية.. هل الحكمة أم المصلحة دافعه؟
زين أبو رافع: الانتخابات الفلسطينية…حرية فوق الطاولة وكتمان تحتها
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!