12th Nov 2019

د. سعد ناجي جواد - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

لماذا يصب متظاهروا العراق جام غضبهم على إيران وقادتها؟

2 weeks ago 12:56 (31 comments)

د. سعد ناجي جواد

لقد كشفت الانتفاضة الجارية حقائق عن الشعب العراقي غابت لفترة طويلة، وبالتحديد منذ بداية الاحتلال، حيث حاول المحتلون ومن أتى معهم ان يرسموا صورة مغايرة عن هذا الشعب الكبير. فعلى سبيل المثال تم تصوير العراقيين بانهم راضون ومؤيدون للسياسات الطائفية، بل و التقسيمات الطائفية، وان الشباب العراقي اصبح سطحيًا و وقع ضحية للمخدرات التي تأتي من الخارج، وفي الغالب الأعم من ايران (علما بان من يروج لها ويتاجر بها هم في غالبيتهم العظمى من المتنفذين السياسين)، وان العراقيين متمسكين بالوجوه الطائفية والعرقية الفاسدة التي جاءت مع الاحتلال، بدليل ان (الغالبية) تنتخبهم وتعيدهم الى البرلمان والحكم في كل انتخابات (ولا يتحدثون عن حجم التزوير في هذه الانتخابات)، الى غير ذلك من المفاهيم الخاطئة التي حاولت اجهزة إعلامية كثيرة ان تروج لها كل حسب اجندته.

[+]

محنة الأكراد.. دروس مستمرة ولا من معتبر

10th October 2019 11:23 (17 comments)

د. سعد ناجي جواد

لا يمكن لأي إنسان منصف ان ينكر حقيقة ان الشعب الكردي والأمة الكردية قد تعرضا لظلم كبير منذ الحرب العالمية الاولى، ومنذ ان بدأت الدول الأوربية في وضع مشاريع تقسيم منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وشرق اسيا. فاستثناءا عن قوميات المنطقة حُرِمَ الأكراد من تاسيس كيان او دولة خاصة بهم، ومن حرمهم من ذلك دولتان أوروبيتان إنتصرتا في تلك الحرب وهيمنتا على المنطقة، بريطانيا وفرنسا.

ولم تكتف هاتان الدولتان بحرمان الأكراد من التمتع بدولة خاصة بهم، شانهم شان شعوب المنطقة، او الطارئين عليها مثل الصهاينة، بل وتماديتا في الظلم بان قامتا بدعم الدول الجديدة التي تشكلت بعد الحرب في سياساتها التي كان ينتج عنها في الغالب إضطهادا للأكراد المطالبين بحقوقهم الثقافية والسياسية في الدول التي تواجدوا فيها.

[+]

تحية تقدير للمناضل الدكتور حسن نافعة

26th September 2019 11:04 (21 comments)

د. سعد ناجي جواد

لا ادري لماذا يشعر الحكام والأجهزة الأمنية في العالم الثالث بالخوف والرعب من الأقلام الجريئة والصريحة، وبالذات من المثقفين والأكاديمين الذين يمتلكون وجهة نظر وطنية ومختلفة. ولا ادري ما هو الخطر الذي يمثله رأي أستاذ جامعي او صحفي ناصح وغير محرض وكاشف لمكامن الخطا، للحكومات التي تعتقد ان كل سياساتها وإجراءاتها صحيحة، حتى وان كانت نتائج هذه السياسات كارثية.

لقد عرفت الأخ العزيز الأستاذ الدكتور حسن نافعة منذ اكثر من ثلاثة عقود، وعملت معه في الجمعية العربية للعلوم السياسية واستطيع ان أقول بان علاقاتنا و اخوتنا ومعرفتي به وبادبه ودماثة اخلاقه جعلتني اندهش لخبر إيداعه التوقيف، لا بل ان هذه المعرفة تدفعني لكي اطالب بقوة الإنسان الأكاديمي الذي لا يمتلك سوى قوة قلمه بضرورة إطلاق سراحه فورا لأني متاكد بانه لم يقترف اي ذنب يستحق هذا الإجراء سوى انه تكلم، و سيظل يتكلم، بصراحة.

[+]

الحل اليسير والخيار العسير.. التوتر في الخليج وسبل تخفيفه

22nd September 2019 12:16 (21 comments)

 

د. سعد ناجي جواد

 

ليس هناك اي شك ان منطقة الخليج العربي تعيش فترة من اخطر وادق مراحلها، ومنذ ان اقدمت الولايات المتحدة الأمريكية على اتخاذ اغبى قرار سياسي تمثل في احتلال و تدمير العراق. وعلى الرغم من ان الغالبية العظمى من الأطراف (سواء كانت عراقية او عربية او اجنبية، باستثناء إسرائيل) شعرت، حتى وان كابرت، بالخطا الفادح الذي ارتكبته في التعاون او في تسهيل هذه الكارثة، الا انه ومن المؤسف ان قسما غير قليل من هذه الأطراف لا يزال يصر على أخذ المنطقة الى هاوية أخرى لا مخرج لها وكارثة مدمرة. المؤسف بل والمبكي في الامر ان العرب سوف لن ينوبهم من هذه الكارثة ان حلت اي خير، وان الطرف المستفيد الأول منها سيكون إسرائيل و الولايات المتحدة الأمريكية ثانيا و الغرب ثالثا.

[+]

من يحمي العراقيين من هجمات الطائرات المسيرة

4th September 2019 11:31 (18 comments)

د. سعد ناجي جواد

 من الأحاديث التي تشغل بال العراق والعراقيون اليوم، بالاضافة الى الفساد الكبير والفشل الحكومي، هو الهجمات الاسرائيلية بطائرات مسيرة على مناطق في العمق العراقي، و كيف يكون الرد العراقي المناسب عليها، إن وجد. وهذا الحديث جر العراقيين الى تذكر كيف كان حال بلدهم قبل عام 2003، وكيف استبيح بعده بفضل الاحتلال الامريكي-البريطاني-الاسرائيلي، وكيف دمر جيشهم و قواتهم المسلحة ودفاعاتها الجوية وطائراتهم الحربي، وكيف بيعت أسلحة هذا الجيش المتطورة في أسواق الخردة او هُربَِت الى خارج الوطن وبأثمان بخسة وقبض ثمنها السياسيون الفاسدون الذين أتوا مع الاحتلال، وكيف تمت تصفية القيادات العسكرية الكفوءة والمقتدرة اما جسديا او بالسجن المؤبد او بالإجبار على الهرب من العراق.

[+]

تحية كبيرة لسيد المقاومة والأمل السيد نصر الله.. وعتب صغير من عراقي بسيط

22nd August 2019 12:11 (24 comments)

د. سعد ناجي جواد

متابعة حركات المقاومة العربية تُحيي الأمل في وفي أوساط الغالبية العظمى من الشعب العربي و الإسلامي، بل وحتى الشرائح الغربية الرافضة للاستعمار والنهج العنصري الاستيطاني وكل من ينادي بنبذ التفرقة العنصرية. لهذا اجد نفسي مع الشرائح التي ذكرتها أترقب خطابات السيد حسن نصر الله، واجد فيها جذوة الأمل، وأحس بعد سماعها وسماع اخبار المقاومة في غزة وجنوب لبنان والضفة الغربية، وخاصة تلك التي تتحدث عن عمليات يقودها ابطال من جيل لم يشهد النكبة او النكسة او توقيع معاهدات التطبيع المذلة، باني قد عدت شابا يافعا أشارك في المظاهرات الرافضة للنكسة وتلك التي عمت لندن استقبالا للمرحوم ياسر عرفات وهو يحضر جلسات الأمم المتحدة ممثلا لفلسطين والشعب العربي الفلسطيني.

[+]

تمخض الجمل فولد … وزارة

2nd July 2019 12:23 (16 comments)

د. سعد ناجي جواد

قبل ايام قليلة صوّت مجلس النواب العراقي بالموافقة على وزيرين لوزارتين سياديتين هامتين ظلتا شاغرتين منذ نهاية عام 2018 (عندما اُقِرت الوجبة الاولى من الوزراء  في اخر لحظة خشية ان تنقضي المدة القانونية مما كان سيضطر المشاركون في العملية السياسية الى إعادة الأنتخابات)، و بعد ان أمضوا أربعة أشهر وأسبوعين في البحث عن مرشح متفق عليه لهذا المنصب. علما ان ترشيح السيد عادل عبد المهدي كرئيس للوزراء جاء مخالفا للدستور (وهذا ليس دفاعا عن هذه الوثيقة المقيتة التي كتبت في الخارج) و الذي نص على ان يكون المرشح من الكتلة الأكبر في البرلمان.

[+]

الأستاذ والأكاديمي القدير عباس كليدار في ذمة الخلود

1st July 2019 22:19 (2 comments)

سعد ناجي جواد

سمعت اليوم، وبأسف وألم شديدين، ان استاذي و صديقي الأستاذ الدكتور عباس رشيد الكليدار قد إنتقل إلى رحمة الله تعالى يوم الجمعة (٢٨ حزيران/يونيو) الماضي، بعد مسيرة علمية و أكاديمية مشرفة و بارزة. بالتأكيد ان غيابه سيُشعِر أصدقائه ومحبيه و طلابه، والكاتب أولهم، بفراغ كبير بعد ان اعتادوا ان يستمعوا إلى آراءه و احاديثه الهادئة و تحليلاته الصائبة.

تعرفت على الدكتور عباس عام ١٩٧٥، عندما كنت طالبا للدكتورة في جامعة ويلز، وقصة تعارفي معه تستحق الذكر لتبيان علو إخلاق هذا الرجل. فأثناء إعدادي لرسالتي للدكتوراه توفي بصورة مفاجئة استاذي المشرف، ووقعت في مأزق علمي و اداري لا احسد عليه.

[+]

إنتخاب رئيس لإقليم كردستان العراق: الدلالات والنتائج المحتملة

14th June 2019 11:28 (20 comments)

 

 

د. سعد ناجي جواد

قبل أيام احتفل أقليم كردستان العراق بإنتخاب رئيسا جديدا له، السيد نيجرفان البرزاني، خلفا للرئيس المستقيل السيد مسعود البرزاني، الذي ترك منصبه بعد أن عجز عن الحصول على تمديد جديد أكثر من المدة القانونية المنصوص عليها في دستور الأقليم، و التمديدات الأستثنائية التي منحت له من قبل البرلمان الكردي، والاهم بعد فشل مغامرة الاستفتاء.

 و بغض النظر عن حقيقة دستورية ما حصل، حيث لا يوجد في الدستور العراقي ما يشير الى منصب رئيس للأقليم، و أن هذا المنصب قد إبتدع بتفاهم ما بين المرحوم جلال الطالباني و السيد مسعود، على أن يكون الأول رئيسا لجمهورية العراق و الثاني رئيسا للأقليم، وحقيقة أن هناك خلافا بين الأحزاب السياسية الكردية حو ل طريقة تقاسم السلطة في الأقليم، حيث ترى الأحزاب المعارضة لهيمنة الحزب الديمقراطي الكردستاني ضرورة أن يخرج هذا المنصب من يد العائلة البرزانية، إلا أن الأمر قد قُبِلَ من غالبية هذه الأحزاب التي شاركت بالنتيجة في إحتفالية التنصيب.

[+]

جائزة ناجي جواد الساعاتي لدورتها العاشرة مايو 2019

20th May 2019 09:25 (no comments)

بغداد ـ “راي اليوم”:

عُقِدَت على قاعة الجواهري في الأتحاد العام للأدباء و الكتاب في العراق – بغداد إحتفالية توزيع جوائز الدورة العاشرة لجائزة ناجي جواد الساعاتي لأدب الرحلات. و تميزت هذه الدورة بحضور واسع من الأدباء و المثقفين العراقيين و مشاركة وزارة الثقافة العراقية ممثلة بوكيلها الأقدم الأستاذ جابر الجابري الذي ناب عن الوزير الذي منعه ظرف طاريء عن الحضور. مع ممثلين لمحطات فضائية عراقية غطت الحدث.

في بداية الأحتفالية ألقيت كلمة راعي و مؤسس الجائزة الدكتور سعد ناجي جواد التي رحب في بدايتها بالحضور وذكر أربعة أمور تميزت بها إحتفالية هذا العام اولها انها، والحمد لله، وصلت عامها العاشر بدون توقف ورغم كل العقبات، وبدون أي دعم من أية جهة رسمية او غير رسمية.

[+]

لبنان بين التهديدات الداخلية والخارجية: ملاحظات شخصية

24th April 2019 11:39 (4 comments)

د. سعد ناجي جواد

من يزور بيروت الجميلة يجدها كعادتها تعيش سعيدة بكل متناقضاتها. فعندما يهطل المطر بغزارة وتملأ السيول احواض الأنهار التي كانت تشكو من شحة ما موجود فيها، يفرح اللبنانيون ولكنهم يتساءلون هل ستستطيع الإدارات المتلكئة، وفِي بعض الأحيان الفاسدة، ان تستفيد من هذه النعمة وتحولها الى خيرات تفيد الناس. وعندما يهدد رئيس الجمهورية بانه لن يصادق على اي قرار من قرارات الحكومة اذا لم تشتمل هذه القرارات على خطة لتحسين المنظومة الكهربائية،  يُسعَد الناس، ولكنهم يتسألون هل بامكانه ان يفعل شيئا حقيقيا في هذا المجال في ظل الفساد المستشري.

[+]

الهيئة العامة للجمعية العربية للعلوم السياسية تعقد اجتماعها في بيروت

22nd April 2019 11:03 (no comments)

 

بيروت ـ “راي اليوم”:

عقدت الجمعية العربية للعلوم السياسية، للفترة من ١٧ الى ١٨ نيسان ٢٠١٨، اجتماعها العام الثامن في بيروت وبحضور عدد من اساتذة العلوم السياسية من اغلب أقطار الوطن العربي. كما أقيمت على هامش المؤتمر ندوة علمية تحت عنوان (تداعيات الثورات العربية على البحث العلمي والجامعات وعلم السياسة في الوطن العربي). وشارك فيها ثمانية باحثين من الأكاديميات والأكاديميين من جامعات عربية مختلفة. كما  دارت مناقشات علمية و صريحة و معمقة في مناقشة البحوث التي قدمت.

في اليوم الأخير عقدت الهيئة العامة اجتماعها برئاسة نائب رئيس الجمعية والقائم بأعمال رئاستها الاستاذ الدكتور سعد ناجي جواد، الذي ألقى كلمة تحدث فيها عن مسيرة الجمعية منذ بداية تأسيسها في عام ١٩٨٧ ولحد هذه اللحظة، وعدد الإنجازات والعقبات التي وقفت في وجه عقد هذا الاجتماع في موعده المحدد.

[+]

د. سعد ناجي جواد في بيروت للمشاركة في ندوات سياسية

16th April 2019 12:06 (no comments)

الدكتور سعد ناجي جواد، الكاتب والاكاديمي العراقي المقيم في لندن يزور بيروت هذه الأيام لحضور اجتماعات المؤسسة العربية للعلوم السياسية التي يترأسها، وكان موضع اهتمام الأوساط الفكرية والإعلامية في العاصمة اللبنانية.

[+]

صواريخ حماس التي قد تسقط نتنياهو، وماذا يريد من روسيا التي يسعى اليها رغم إخفاقاته في كسبها الى جانب مخططاته؟

4th April 2019 11:14 (3 comments)

 

 

د. سعد ناجي جواد

رئيس وزراء العدو الصهيوني الذي ذهب منتشيا الى الولايات المتحدة كي يتسلم صكا بدون رصيد من الرئيس الامريكي ترامب يمنحه فيه السيادة على حقل ألغام مستقبلي، الا وهي مرتفعات الجولان العربية السورية، تحول الى شخص يعد الثواني كي يعود مسرعا الى تل ابيب كي يجد حلا لصواريخ حركة حماس التي باتت ليس فقط لا تتوقف وانما أخذت بالاقتراب من قلب الحكومة الإسرائيلية. كما كشفت هذه الصواريخ ان كل تحسبات وتحوطات وسبل الدفاع الإسرائيلية وقفت عاجزة عن إسكاتها او اسقاطها قبل ان تصل الى أهدافها.

[+]

أين يصطف ساسة العراق الحاليين في الصراع بين الولايات المتحدة وايران؟

11th February 2019 13:18 (12 comments)

د. سعد ناجي جواد

مازال التنابز مستمرا بين السياسيين الإيرانيين والأميركان  حول من يجب ان يحترم إرادة من، وهذا تعبير مخفف عن الهدف الحقيقي الذي يقول من يستطع ان يكسر إرادة من ويخضعه. كما ان الدلائل لازالت تشير الى ان الطرفين مازالا يعملان على جعل العراق ساحة صراعهما وبدماء عراقية. وهذه حقيقة مؤلمة . والاكثر إيلاما هو استعداد احزاب و (سياسيين عراقيين) يُبدُون اندفاعا كبيرا للعب هذا الدور. فالأصوات التي تعالت من الاحزاب والنواب والسياسيين المؤيدين و التابعين لإيران تعطي الانطباع بأنهم سيذهبون الى آخر الشوط من اجل منع العراق من الالتزام بالعقوبات الامريكية الجديدة المفروضة على ايران، (بالمناسبة فان غالبيتهم العظمى وأحزابهم كانت تؤيد العقوبات اللا إنسانية والإجرامية التي فرضت على العراق للفترة من ١٩٩٠ وحتى ٢٠٠٣، وهي عقوبات لا يمكن ان تقارن بالعقوبات التي تفرض على ايران اليوم).

[+]

هل يعيد التاريخ نفسه ويصبح العراق ساحة معركة بين أطراف خارجية ليس للعراقيين اية مصلحة فيها؟

20th January 2019 13:04 (14 comments)

د. سعد ناجي جواد

لفترات طويلة أمتدت من القرن الخامس عشر وحتى بداية العشرين، عندما احتلت بريطانيا بغداد (1917)، كان العراق ساحة صراع وتنافس بين الدولتين العثمانية والصفوية. صراع جيو-ستراتيجي، اقتصادي ، عسكري ويتعلق بنفوذ الدولتين في الاقليم بصورة عامة، ولكنه أُلبِس ثوبا طائفيا كي يثير العراقيين، ويدفعهم لان يكونوا أطرافا في هذا الصراع. في هذه الأيام يعيد التاريخ نفسه، حيث ان العراق اصبح مهددا بشكل جدي في ان يصبح ساحة حرب بين الولايات المتحدة وايران، وسيدفع العراق ثمنا غاليا من دماء آبناءه وبنيته التحتية وموارد كوقود لهذه الحرب.

[+]

ليس دفاعا عن مسيحيي العراق فقط و لكن دفاعا عن عراق المحبة والتسامح والسلام

1st January 2019 16:03 (7 comments)

د. سعد ناجي جواد

لم يعرف العراقيون طوال تاريخهم التطرّف الديني او الطائفية، مهما حاول اصحاب الأفكار والنوايا السيئة ان يروّجوا من افتراءات عن هذا البلد الطيب وشعبه. وهذا الكلام لا يُطلق اعتباطا وإنما عن تجربة ومعايشة امتدت لعقود طويلة، وعن ما تربت عليه الأجيال العراقية ابناءا واباءا واجدادا.

في هذه الأيام التي يحاول فيها العراقيون تجاوز ما عاشوه منذ بداية الاحتلال ولحد الان من فرقة وحروب طائفية وتطهير عرقي وديني وطائفي وقتل يومي للابرياء، تظهر علينا تصريحات، من بعض المعممين الذين يدعون تمثيل المسلمين، لا يستشف منها سوى اثارة مسلمي العراق ضد اخوتهم المسيحيين.

[+]

لا يُلدَغُ المؤمن من جُحرٍ مرتين، حديث شريف وحكمة عظيمة، ولكن هل من متعظ: الأحزاب والقيادات الكردية نموذجا

24th December 2018 14:37 (9 comments)

د. سعد ناجي جواد

كثر الحديث عن القرار (المفاجيء) الذي اصدره الرئيس الامريكي ترامب القاضي بسحب القوات الامريكية من سوريا. فمنهم من اعتبره قرارا صائبا كان يجب ان يحدث منذ زمن طويل لينهي التدخلات الامريكية التي لم ينتج عنها سوى الدمار وتفريخ الحركات الإرهابية، وخاصة في منطقة الشرق الأوسط، ومنهم من اعتبره قرارا غير حكيم ومتسرع خاصة وان الاٍرهاب مازال ينبض بالحياة ومرشح لان يستعيد انفاسه وبشراسة في اية لحظة. ولسنا بصدد تقييم هذا القرار، ولكن الهدف هو معرفة اثره على المنطقة ، وبالذات على القيادات والأحزاب الكردية في سوريا، التي توكد الاحداث على انهم سيكونون اكثر المتضررين من نتائجه.

[+]

بعد ان قُسِمٓت المناصب حسب المحاصصة في دولة العراق.. ترى ما هي حصة الشعب العراقي منها؟

4th October 2018 12:36 (17 comments)

د. سعد ناجي جواد

الان وبعد ان اكتملت التسميات والاختيارات والترشيحات للمناصب الرئيسة الثلاثة، رئيس مجلس النواب ورئيس الجمهورية وتكليف رئيسا للوزراء، وحسب اُسلوب المحاصصة المقيت، من حق العراقيين ان يسألوا عن ماذا سينوبهم من هذه التركيبة الجديدة التي ستبقى معهم وتدير بلادهم لمدة أربعة سنين قادمة. لقد اخذ بعض  المحللين على عاتقهم مهمة زف البشرى للعراقيين بعهد جديد وبداية جديدة تبشر بالخير، وبانها بداية صحيحة وتبعث على التفاؤل . في حين ان اخرين بداوا بتعداد ايجابيات الشخصيات الثلاث وإمكانياتها وقدراتها على إنجاز مالم ينجزه الذين سبقوهم خلال اكثر من خمس عشرة سنة خلت.

[+]

ماساة البصرة نموذجا مصغرا لمأساة عراق ما بعد الاحتلال

3rd September 2018 12:10 (8 comments)

د. سعد ناجي جواد

تعلق قلبي بالبصرة منذ ان وطأت قدماي وانا طفل صغير ارضها الجميلة . كنت آنذاك بعمر ثمان سنوات عندما اصطحبنا المرحوم والدي، عائلته، في سفرة سياحية. كان ذلك في عام ١٩٥٦. لقد كان كل شيء ممتع في هذا الرحلة، السفرة بالقطار المنظم من بغداد والتي بدأت مساءا وانتهت في صباح اليوم التالي. والإقامة في فندق شط العرب الرائع، والتجول في شط العرب بزورق نهري، ثم الذهاب الى مدينة ابي الخصيب مدينة النخيل الجميلة، والى ناحية القرنة التي كانت تمثل ملتقى نهري دجلة والفرات العظيمين، وقبل ان يتحول الملتقى الى ناحية (كرمة علي) بفعل عوامل جيولوجية.

[+]
الأسد يكشِف لأوّل مرّة أسرارًا جديدةً عن الأسباب الحقيقيّة للأزَمة السوريّة.. ما هي؟ ولماذا حرَص على نسف نظريّة خط أنابيب الغاز القطري المُنافس للروسي الآن؟ وما هي المعلومات التي أماط عنها اللّثام حول السّرقة الأمريكيّة للنّفط السوري؟
عودة الباقورة والغمر إلى السّيادة الأردنيّة.. ورَفع العلم فوق تُرابهما الوطنيّ تعكِس تَحوّلًا “مُتدحرجًا” نحو مُواجهة الضّغوط والغطرسة الإسرائيليّتين.. هل سيكون إلغاء صفقة الغاز الفِلسطيني المسروق هي الخطوة القادمة؟
لماذا اجتمع مجلس الحرب الإسرائيلي مرتين الأسبوع الماضي لمناقشة سيناريو الرعب الإيراني؟ هل سيكون نتنياهو “المأزوم” من يوجه الضربة الأولى؟ وكيف سيكون الرد الذي لن تستطيع القبة الحديدية مواجهته؟ وما هي الأسباب التي دفعت ايران لإبعاد الجاسوسة “النووية” وسحب اعتمادها؟
رئيس الإمارات يصدر مرسوما بتشكيل أعضاء البرلمان بينهم 20 امرأة
السيد نصر الله: الجبهة اليمنية باتت تمتلك أسلحة مطورة جدًا من صواريخ ومسيّرات تحدت بها كل العالم وحققت انتصارات أقرب إلى المعجزات آخرها عملية ضد الجيش السعودي في نجران وتحذير عبد المالك الحوثي للكيان الاسرائيلي مهم جدًا.. أميركا تعمل على تعميق مأزق لبنان الاقتصادي.. والحرب الامريكية ضد ايران فشلت
يديعوت احرونوت: رصد غواصة روسية في المياه الإقليمية الإسرائيلية
صحف مصرية: أصالة في حوار مثير: يائسة من العودة لسورية ولكن.. وأعدائي أراهم بلا طعم وأحب أن أضحك وأنا في قمة حزني! مأساة نوال السعداوي! من يحقن الدماء في العراق؟!
الغارديان: عزل ترامب: الديمقراطيون يقررون أن الشاهد لن يدلي بشهادته في جلسة علنية
الفاينانشيال تايمز: أرامكو السعودية تترك المستثمرين وسط التكهنات
الإندبندنت: كيف تسيطر الميليشيات المدعومة من إيران على العراق
أحمد زكي: دراسة في الحراك اللبناني و سيناريوهات متوقعة
العميد أحمد عيسى: مسارات تطور الصراع الفلسطيني الإسرائيلي  كما تبدو في مقترحات أيزنكوت وسيبوني لإستراتيجية الأمن القومي الجديدة في إسرائيل
د. هشام البواب: هل اللغة الإنجليزية هي لغة العلوم؟
تحقيق تقنيات جديدة تعيد جدار برلين إلى الحياة
لعمامرة: 2020 عام “إسكات البنادق” بالقارة السمراء
محمد النوباني: الانقلاب في بوليفيا والعين على فنزويلا
د. بسام روبين: هل بدأ التحقيق مع الفاسدين في الأردن؟ لن اصدق!
جهاد طمليه: عرفات الذي يضىء قبساً من طيفه عالمنا المعتم
 المهندس باهر يعيش: شقيقتانا: “الباقورة والغمق”: نهنّئكم و…تذكّرونا
أمجد إسماعيل الآغا: تجليات الصراع الروسي الأمريكي في آسيا الوسطى
عيسى محمد المساوى: سيد اليمن: ما الذي يمتلكه ليهدد اسرائيل ويخاطب أمته الإسلامية؟
صالح الطروانه: الباقوره والغمر لنا
أحمد الخالد: كيف سيذكر التأريخ دور روسيا في تسوية الصراع السوري؟
رأي اليوم