1st Jun 2020

د. سعد ناجي جواد - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الدكتور كامل ابو جابر وداعا

2 days ago 11:06 (14 comments)

د. سعد ناجي جواد

مرة اخرى نفجع بغياب اخ كريم وزميل عزيز اخر، الشخصية العلمية والسياسية والوطنية، الاستاذ الدكتور كامل ابو جابر، استاذ العلوم السياسية ووزير الخارجية الاردنية الاسبق.

يندر ان تتمكن شخصية علمية شامخة وسياسية كبيرة ان تجمع بين التواضع والشفافية وروح النكتة ودماثة الخلق والثقة بالنفس، الا ان هذه الصفات كلها، وغيرها مثل الادارة الجيدة والقدرة على التحليل الصائب كلها تجمعت في الراحل الاستاذ الدكتور كامل ابو جابر. وربما من يعرفه جيدا يستطيع ان يضيف خصال حميدة اخرى لهذا الرجل.

[+]

مجلة انترناشونال بوليسي دايجيست: انهيار أسعار النفط والمأزق السياسي يترك النخب العراقية مكشوفة

2 days ago 10:26 (8 comments)

 

ترجمة د. سعد ناجي جواد

نشرت مجلة انترناشونال بوليسي دايجيست “International Policy Digest” بتاريخ 27/5/2020 مقالة مهمة تتحدث عن واقع الاحوال في كردستان العراق، ودرجة الفساد فيها، بقلم الكاتبة (Wenyuan Wu) بعنوان:

انهيار أسعار النفط والمأزق السياسي يترك النخب العراقية مكشوفة “Collapsing oil prices and political deadlock leave Iraqi elites exposed”

جاء فيها:

وكأن العراق، ثالث أكبر مصدر للنفط في العالم ، لم يواجه من التحديات ما يكفي مع جائحة COVID-19 إلتي دفعت أسعار النفط الخام إلى مستويات منخفضة تاريخية، حتى برز الفصل الأخير من النزاع المرير بين الحكومة المركزية العراقية وإقليم كردستان بشأن عائدات إنتاج النفط في كردستان العراق، هذا النزاع الذي دفع قادة حكومة إقليم كردستان إلى الدعوة إلى إشراك وسطاء دوليين مثل الأمم المتحدة. 

[+]

تمرير وزارة السيد الكاظمي: نصر أمريكي ام مناورة إيرانية ذكية؟

3 weeks ago 10:57 (34 comments)

 

 

د. سعد ناجي جواد

 

عكس ما كان متوقعا وبالضد من التصريحات الكثيرة التي صدرت عن قادة الكتل السياسية في العراق الذين أعلنوا بانهم غير موافقين على ترشيح السيد مصطفى الكاظمي لمنصب رئاسة الوزراء، وإنهم بالتالي لن يسمحوا لكتلهم بالتصويت لصالح تشكيلته الوزارية، كل حسب اسبابه، مرت عملية منح الثقة للوزارة الجديدة بسهولة غير متوقعة. نعم حصلت اعتراضات على بعض الاسماء ورفضت اخرى لكن بالنتيجة، وعكس ما حصل مع مرشحين اثنين في محاولتين سابقتين (محمد توفيق علاوي و عدنان الزرفي)، فان الغالبية العظمى من ترشيحات السيد الكاظمي حظيت بتأييد البرلمان وحلف الوزراء الذين اختارهم اليمين الدستورية في ساعة متاخرة من ليل الأربعاء 6 مايو الجاري .

[+]

د. سعد ناجي جواد: في وداع الدكتور واثق الهاشمي

1st May 2020 13:14 (20 comments)

د. سعد ناجي جواد

هناك عبارة أتذكرها بين الآونة والأخرى، وخاصة عند فقدان شخص عزيز، تقول ان الموت ذوّاق ويحرص على اختيار الأفضل دائما، او انه كعروس لا تنتقي الا اجمل وأفضل الفرسان، ولعمري فان هذا القول ينطبق تماما على الاخ والصديق الشهم والنادر الدكتور واثق الهاشمي (ابو سالم) الذي أختُطِف من بيننا منذ أيام بعد ان خسر معركته القصيرة مع المرض الخبيث. لقد حاول بكل ما يمتلك من تفاؤل وعزيمة وإرادة وشجاعة ان يقاوم السرطان الذي داهمه على حين غفلة، ولكن القدر والمرض كانا أقوى منه فاستسلم تاركًا عائلته ومحبيه،وهم كثر جدا، في ذهول وبين مصدق ومكذب.

[+]

“لا أحد يستطيع إنقاذ العراق”.. هذه هي نتيجة سبعة عشر عاما من الأحتلال والتدمير والوعود الأمريكية الكاذبة

27th April 2020 11:17 (22 comments)

د. سعد ناجي جواد

من بين البديهات والحقائق التي تعلمها بعض الواعين من جيلنا ومن الجيل الحالي حقيقة انه لا يمكن الوثوق بالسياسة والنوايا الأمريكية فيما يخص العرب. وان كل ما تخطط له هذه الدولة هو لاضعاف وتمزيق الأمة العربية ونشر الفرقة بين ابناءها خدمة لإسرائيل ولبقائها اكثر مدة ممكنة، ولمساعدتها على التوسع. وفوق كل ذلك عملت وتعمل على استنزاف ثروات الدول العربية وإفقارها بكل السبل لكي لا تقوم لها قائمة في المستقبل. ومن المؤسف ان أعداد المعتقدين بهذا الرأي بدأت بالتناقص منذ ان استطاعت الولايات المتحدة ان تفرض نفسها كقوة عالمية وحيدة بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في نهاية القرن الماضي، كما ان الكثير من الحكام العرب سابقًا وحاليًا ساعدوا في نجاح هذه المخططات الضارة بالأمة العربية.

[+]

هل يشهد العالم عودة للأفكار والسياسات الاشتراكية؟ وهل ستضطر الدول الرأسمالية إلى إتخاذ نهج جديد يخدم البشرية وتنبذ أسلوب التصرف كتاجر يبحث عن الأرباح فقط؟

17th April 2020 10:22 (18 comments)

د. سعد ناجي جواد

الحديث والكتابات الكثيرة التي تدور هذه الأيام عن مستقبل العالم بعد هذه الجائحة كثيرة ومتعددة وفي الكثير من الأحيان متضاربة وتثير القلق. فمن ناحية انها تؤكد على ان العالم بعد هذه الكارثة الصحية سوف لن يكون أو يعود إلى ما كان عليه قبلها، وان النظام العالمي، وخاصة الاقتصادي سوف يشهد تحولات كبيرة ومهمة وجذرية. وهذه أمور شبه مؤكدة الوقوع. وهناك من يؤكد ان حربا عالمية ثالثة ستقوم لتلافي عملية انهيار قوى اقتصادية راسمالية، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، ولإفشال عملية بروز قوى جديدة يقف على رأسها الصين.

[+]

د. حسن نافعة في أول حوار بعد خروجه من السجن: مصر منشطرة نصفين والقابعون وراء غياهب الظلمات هم الأقرب للتعبير عن ضمير الوطن.. هذه هي الأسئلة التي وجّهها لي الإسلاميون وشبابهم أكثر مرونة وتفتّحًا وقدرة على الفهم من شيوخهم.. امتناني لهدى جمال عبد الناصر بلا حدود

12th April 2020 14:15 (29 comments)

القاهرة ـ “رأي اليوم” ـ حاوره محمود القيعي:

قال د. حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة إن  تجربة سجنه كتبت صفحة جديدة في حياته ستظل محفورة عميقا في تلافيف الذاكرة لفترة طويلة قادمة، مشيرا الى أنه لم يسبق له أن وطأت قدمه أرض قسم من أقسام الشرطة أو مبنى محكمة من المحاكم، لا بصفته شاكيا ولا مشكوا في حقه.

وأضاف نافعة في حوار خص به “رأي اليوم” أن مصر بدت له من خلال تجربة الاعتقال والسجن وكأنها منشطرة إلى نصفين: نصف معتقل داخل السجون ومعزول عن العالم والنصف الآخر خارج السجون يعيش حياة تختلف في طبيعتها عن كل ما مر به من قبل، مشيرا الى أنه يخيل إلىه أن القابعين داخل السجن هم الأقرب للتعبير عن ضمير الوطن وعن أحلامه.

[+]

هل يفاجئنا الحكام العرب و يغتنموا فرصة تفشي الوباء ويطلقوا سراح سجناء الرأي؟ وهل يصدق المثل الشهير رب ضارة نافعة في هذه الأيام؟ ولماذا تبقى قوانين العفو العام العراقية الأكثر غرابة

6th April 2020 11:56 (15 comments)

 

 

د. سعد ناجي جواد

لم تمر البشرية بكارثة صحية هددت حياة البشر في كل أنحاء العالم مثل ما تمر به الكرة الأرضية في هذه الأيام، ومنذ ان تم اكتشاف هذا الوباء نهاية العام الماضي. صحيح ان أوبئة كثيرة حصدت أرواحا اكثر من ما حصده هذا الوباء لحد اليوم، الا ان الأوبئة السابقة لم تكُ تشمل كل قارات العالم مرة واحدة ولم تجبر الناس على البقاء في بيوتها بنفس الطريقة التي اجبرت بها مواطني كل دول العالم اليوم.

ان اخطر ما في هذا الوباء انه ينتشر بسرعة مذهلة في الأماكن المزدحمة وعن طريق التلامس المباشر، ولا يوجد هناك أماكن اكثر ازدحاما ومكدسة بالناس فوق طاقتها الاستيعابية اكثر من السجون في الوطن العربي.

[+]

ماذا تُعلِمُنا الأمثال والحِكم.. ولماذا لا نمل من تكراراها.. وما هو المثل الذي ينطبق على العراق اليوم؟

1st April 2020 11:09 (28 comments)

د. سعد ناجي جواد

قصص الأمثال التي تجري على السن العراقيين والعرب كثيرة وجميلة ومعبرة. خلال الأيام القليلة الماضية لا ادري لماذا تذكرت، وانا اتماثل للشفاء بعناية من الله العلي القدير من أزمة صحية طارئة، قصة ذلك الابن الذي وجد والده الشرير يبكي على فراش الموت، فساله عن سبب بكاءه فأجابه الأب بانه من كثرة الشرور التي ارتكبها سوف لن يجد بين الناس من يترحم عليه. عندها طمأنه ابنه قائلا بان لا يقلق لانه سوف يجعل كل ابناء المدينة يترحمون عليه، وبالفعل قام الابن بارتكاب ما هو أبشع وأفضع بحيث ان الناس بدأت تقول (الله يرحم ابوه) كان لا يتمادى إلى هذا الحد.

[+]

د. سعد ناحي جواد يتعافى من ازمة صحية وسيعود للكتابة قريبا

26th March 2020 11:18 (9 comments)

الدكتور سعد ناجي جواد يتعافى حاليا في منزله من ازمة صحية طارئة أدت الى نقله الى المستشفى لإجراء فحوص سريعة وقد افتقده العديد من الأصدقاء والقراء وسيعود الى الكتابة في الأيام القليلة القادمة.. تهانينا له بالشفاء.

[+]

نداء الى الرئيس عبد الفتاح السيسي

28th February 2020 11:59 (27 comments)

د. سعد ناجي جواد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسمح لي يا سيادة الرئيس بان أخاطبك كإنسان قومي عربي محب لمصر ولشعب مصر ولتاريخ مصر وحريص على يبقى هذا البلد العربي الحبيب منارا ومرشدا لكل الوطن العربي. وأرجو ان لا تعتبر هذا النداء تدخلًا في الأمور التي تخص الحكم أو صلاحياتك، حاشى لله، لان غرضي الأول والأخير مما سأكتب هو انساني بالدرجة الأولى وينبع بالدرجة الثانية من الأخلاق والقيم التي تربى عليها جيلنا، والتي حاولنا قدر المستطاع كمربين، كما تحاول سيادتك، ان نزرعها في ابناءنا وطلابنا. وثالثا وأخيرا فان غرضي مدفوع بواجب الوفاء  والمحبة التي هدانا لها ديننا الإسلامي الحنيف، دين المحبة والسلام والعفو عند المقدرة.

[+]

د. واثق الهاشمي: ملاحظات حول العدد الأخير من المجلة العربية للعلوم السياسية

23rd February 2020 13:36 (5 comments)

 

د. واثق الهاشمي

بعد انتظار طويل أصدرت الجمعية العربية للعلوم السياسية عددا جديدا من مجلتها الفصلية (العد 1 السنة 17)، هذه المجلة المهمة، التي كان هدف رواد ومؤسسي الجمعية من اصدارها ان تكون منبرا حرا علميا، ومرجعا رصينا لكل طلبة وباحثي العلوم السياسية في الوطن العربي، والاهم ان تكون مصدرا ومرشدا مهما لصانع القرار العربي. لهذا فان استئناف إصدار المجلة لا بد وان يُفرِح أعضاء الجمعية، وبالأخص مؤسسيها الأوائل وارواح من انتقل منهم الى رحمة الله.

الا ان هناك ملاحظتان لا بد من تسجيلها على هذا العدد.

[+]

خطة اسرائيل في شرذمة الوطن العربي تبعث من جديد.. والصفقة البائسة هي البداية.. والعراق الدولة المرشحة الاولى

7th February 2020 12:38 (20 comments)

د. سعد ناجي جواد

منذ ان نشر احد الصحفيين الاسرائيليين خطته الرامية الى تفتيت دول الجوار الجغرافي لفلسطين في عام 1982، كإجراء ضروري لحماية اسرائيل من وجهة نظره، والحديث عنها يخفت ويثار حسب حالة الأمة العربية والحاجة الاسرائيلية لها. لمن لم يطّلع على هذه الخطة، والتي روِّجَ لها كثيرا في حينه وخاصة اسرائيليا، تحدث كاتبها عن ضرورة تقسيم وتفتيت الدول المجاورة لفلسطين وخاصة لبنان وسوريا ومصر. ولكنه اكد وشدد ان اهم دولة يجب ان تعمل اسرائيل على تفتيتها الى ثلاث دويلات هي العراق، حيث اعتبرها، وان لم تكن دولة مجاورة لفلسطين، اخطر دولة على بقاء ومستقبل الكيان الاسرائيلي، ودليله على ذلك مساهمات الجيش العراقي في كل الحروب العربية مع اسرائيل، ورفضه لتوقيع هدنة مع الكيان بعد حرب 1948، او اي تطبيع بعد ذلك.

[+]

العراق الى أين؟.. وكيف يفكر بسطاء القوم

23rd January 2020 13:19 (17 comments)

د. سعد ناجي جواد

عتب علي صديق كريم وعزيز قائلا باني لا اكتب كثيرا عن مستقبل العراق، وكان ردي عليه اني أتجنب ذلك لسببين: الأول هو انني لا املك مَلَكَة التنبوء ولا القدرة على معرفة ما يخبئه القدر أو المستقبل لعراقنا الغالي، والسبب الثاني هو انني، واستنادًا إلى المعطيات الموجود على الأرض وما جرى ويجري، اجد ان كل الدلائل تشير إلى ان ما ينتظر العراق بالذات، وربما اجزاء اخرى من المنطقة، هو مصير داكن ومؤلم وقد يكون مأساوي، ولذا فاني لا احب ان اعمم نظرتي المتشائمة. ولكن تردي الأوضاع ووصولها الى هذا الطريق المسدود ربما هو ما دفعني للمحاولة هذه المرة.

[+]

كلمة متواضعة الى كل من لايزال يعتقد ان الولايات المتحدة هي الحل

13th January 2020 11:39 (26 comments)

د. سعد ناجي جواد

اثار الحديث، بل والأحاديث المستهجنة التي ادلى بها الرئيس الامريكي مؤخرا عن العراق و أمواله، وصولا إلى الاستعداد لإفلاسه اذ (تجرأ) العراقيون على اخراج القوات الأمريكية المحتلة والغازية من البلاد، غضبا عارما عند عامة العراقيين (طبعًا غير الرسميين). علمًا بان هذه هي ليست المرة الأولى التي يتحدث فيها ترامب بهذه الصورة المتعالية والمتغطرسة. فلقد سبق له ان تحدث عن ضرورة تجريد العرب من ربع أو نصف ثرواتهم لان الولايات المتحدة، (حاميتهم!!) هي أولى بهذه الثروات. كما تحدث عن ضرورة وضع اليد على النفط العراقي لتسديد ما صرفته الولايات المتحدة من ترليونات لاحتلال العراق.

[+]

هل من سبيل إلى طرد الولايات المتحدة من العراق؟

8th January 2020 13:19 (20 comments)

د. سعد ناجي جواد

منذ ان اقدم الرئيس ترامب على اغتيال المرحوم قاسم سليماني وبقرار فردي وبالتنسيق مع إسرائيل، والمنطقة تجلس على برميل بارود. وفي الوقت الذي يشعر فيه قادة الطرفين، اميركا وإسرائيل، بالنشوة والفرح فان قادة إيران يشعرون بالألم على فقدان قائد عمل الكثير من اجل ان يحقق لهم ولدولتهم أسباب القوة والقدرة على المواجهة، ويشعرون بالإهانة لهذا الاستهداف والخرق، وكذلك فانهم، ومعهم محور المقاومة، يشعرون بضرورة اتخاذ ما يلزم لإعادة الاعتبار لهم، ويتوعدون الولايات المتحدة برد غير مسبوق.

[+]

الأزمة السياسية في العراق: هل من حلول؟ وما الفرق بين ما يجري في العراق وما جرى ويجري في دول عربية أخرى

24th December 2019 12:03 (17 comments)

 

د. سعد ناجي جواد

من الواضح جدا ان الازمة في العراق قد وصلت الى طريق مسدود، ليس بسبب انها عصية على الحل، وإنما بسبب السياسيين المسيطرين على العملية السياسية منذ عام 2003 ولحد الان ومن كل المكونات، وإصرارهم على نفس النهج الذي اتبعوه طوال اكثر من ستة عشر عاما. وهذا الإصرار يتمثل في التمسك بالحكم والإصرار على سرقة المال العام وتسمية مرشح من بينهم، رغم رفض الشارع لأي من الوجوه التي شاركت في العملية السياسية منذ بداية الاحتلال او تسنمت منصبا وزاريا، أو محسوبة على احزاب السلطة. والأهم والاخطر هو اللجوء الى العنف المفرط منذ اليوم الاول في مواجهة المتظاهرين السلميين دون اعتبار لحقهم في التظاهر ولحقوق الإنسان ولمواد الدستور السيء الذي يتبجحون به.

[+]

(عراقيون) ولكن …

9th December 2019 13:15 (27 comments)

د. سعد ناجي جواد

عندما كنا نعيش في العراق أيام الحرب العراقية- الإيرانية ومن بعدها أيام الحصار الظالم الذي استمر لمدة 13 سنةً تقريبًا، كان ما يؤلمنا ويحز في نفوسنا اكثر من حرماننا وأطفالنا من متطلبات الحياة الأساسية كالغذاء والدواء، هو التصريحات والدعوات التي كانت تصدر من قبل من كانت تطلق على نفسها (معارضة الخارج)، تطالب بتشديد الحصار على العراق والعراقيين، او التي تهاجم بضراوة و قساوة كل جهة تحاول ان تكسر هذا الحصار او تحاول إيصال بعض الحاجات الأساسية للعراقيين في الداخل. وكان عراقيو الداخل يتساءلون كيف يمكن لمن يعتبر نفسه عراقيا ان يتصرف هكذا مع ابناء جلدته وهو يراهم عرضة للجوع والمرض؟ وحتى عندما كانت الحكومة آنذاك تفتح حوارا او تستقبل بعض ممثلي هذه المعارضة (سرًا او علنًا) كنا نحن المستقلون نشعر بالغضب ونرفض تبريرات المنتمين لحزب البعث لمثل هكذا خطوات ونقول لهم كيف يمكن لنا ان نقبل أولئك الذين تركوا البلاد في ساعة عسرتها و ارتموا في احضان اعدائها، وخاصة أولئك الذين كانت لهم حضوة لدى النظام وتمتعوا بامتيازات كبيرة في كنفه، حتى اذا ضاقت الأحوال الاقتصادية تركوا المركب واختاروا ان يقفوا ضد بلدهم وشعبهم.

[+]

بعد ان “وَشّحَ” مسقط رأس آباءه وأجداده بالسواد.. السيد عادل عبد المهدي “سيقدم” استقالته

1st December 2019 13:21 (17 comments)

د. سعد ناجي جواد

نعم لقد نجح رئيس وزراء العراق الخامس بعد الاحتلال في ان يتفوق على من سبقه في نشر القتل والموت في بغداد وكل المحافظات الجنوبية، هذه المحافظات التي ادعى هو ومن جاء معه من الأحزاب الطائفية مع الدبابات الأمريكية بانهم جاءوا لتحرير ابناءها من (الظلم والتهميش!!!)، وهاهم ابناء هذه المحافظات ينصبون سرادقات العزاء في كل مكان، ويعلنون الحداد على ارواح مئات الشباب بعمر الزهور أراد السيد عادل ومعاونيه، وخاصة مدير مكتبه والقيادات العسكرية وغير العسكرية التي تأتمر بأمره، ان يضحوا بهم بدم بارد وبقسوة غير مبررة إطلاقًا، لكي يبقوا في الحكم.

[+]

دستور العراق.. وثيقة مزورة.. مررت بالتزوير و ملئت بالألغام والمطبات

21st November 2019 11:55 (31 comments)

 

د. سعد ناجي جواد

ربما يكون العنوان قاسيًا واستفزازيًا ولكن ومع الأسف فانه لا يحيد عن الحقيقة ولا يتجنى على واقع حال. ومن يقول عكس ذلك لا يعلم ان هناك حقائق لم يطلع عليها الكثير من العراقيين تتعلق بهذه الوثيقة الأساسية، وبما ان الحديث يجري الان عن تعديله، فمن المفيد ذكر بعض هذه الحقائق التي غُيبَت عن قصد من قبل واضعي الدستور والمستفيدين من صيغته الحالية.

أولآ: لا بد من التذكير بان الدستور العراقي لم يكتبه العراقيون بأنفسهم. وان من كتبه هو مدرس قانون أمريكي يهودي صغير، سنا ومرتبة علمية وأكاديمية، ولا يمتلك معلومات كافية عن العراق ولا عن الدساتير العراقية، وانه كلف من قبل سيء الصيت بريمر بكتابة دستور وفقا لقانون إدارة الدولة الانتقالي (الذي اقره بريمر ايضا بدون استشارة اي عراقي).

[+]
الاستِفزازات الإثيوبيّة لمِصر والسودان تتصاعد.. رفض الحق التّاريخي في المِياه للأولى وتحريض دول حوض النيل ضدّها واقتحام حدود الثّانية وقتل وإصابة عدد من جُنودها.. حتّى متَى تستمر سياسة “ضبط النفس” المِصريّة؟ ولماذا نعتقد أنّ سد النهضة هو أولويّة الجيش المِصري ويتقدّم على سيناء والصّحراء الليبيّة؟
تسارُع الدّول في رفع إجراءات الحظر الطبّي وإعادة الحياة الطبيعيّة تدريجيًّا هل هو الخِيار الأفضل لمُواجهة فيروس الكورونا؟ وماذا عن النّظريات التي تتحدّث عن موجةٍ ثانيةٍ أقوى في الشّتاء المُقبِل؟ وهل سيكون المَصل الأوّل صينيًّا أم أوروبيًّا؟
ليبيا: السّكون الذي يَسبِق العاصفة.. لماذا لا نَستبعِد مُواجهةً تركيّةً روسيّةً بعد هزيمة حفتر الأخيرة؟ وما هي المُهمّة المرسومة لطائِرات “ميغ 29″ و”سوخوي 24” التي وصلت طرابلس؟ وهل سيكون عقيلة صالح هو الحل الثّالث لإنهاء الأزَمَة؟
وفاة خمسة جزائريين عالقين بتركيا 
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره وهو يعرف ذلك جيّدًا وشعبيته بلبنان والوطن العربيّ وصلت للحضيض وفقط إسرائيل تهتّم به كثيرًا
صحف مصرية: المواجهات العسكرية بين إثيوبيا والسودان والفرصة الأخيرة لمصر لإنقاذ الشعب من العطش.. هل يفعلها السيسي؟ ترامب وألعاب الكذب والسقوط الوشيك.. أزمة صورة “شيكابالا مع زوجته” تصل إلى النائب العام ومرتضى منصور يتوعد.. وفاة شقيقة شادية الكبرى في أمريكا وهذه أبرز المعلومات عنها 
الاندبندنت: لا يوجد منطق في قرار الرئيس الأمريكي بقطع الروابط مع منظمة الصحة الدولية
ناشونال انترست: البحرية الصينية قد تتجاوز الأمريكية
نيزافيسيمايا غازيتا: موسكو والرياض تستعدان لمواجهة نفطية جديدة
ايليا ج. مغناير: سياسة ترامب – نتنياهو أكبر دعماً لإيران فلسطين: إستسلام أم إنتفاضة ثالثة؟
زهير داودي: بين روتشيلد وبيل غيتس.. إلى أين يتجه العالم؟ (2/2)
د. محمد ناصر الخوالده: التعليم الجامعي والإعلام وعملية الغزو الفكري
الدكتور محمد بنيعيش: علم النفس اللغوي والبرهان العقدي للتواصل عند ابن حزم الأندلسي
معن بشور: هل الحلم الأمريكي إلى ذبول وهل النفوذ الأمريكي إلى أفول؟
“الفأس وقع بالرأس والقادم مؤلم”.. عبد الكريم الكباريتي في حوار مع “رأي اليوم”: جفّت الاستجابة لـ “همة وطن” ولم يكن هناك أي مصروفات للإدارة.. “سذاجة سياسية” القول ان هناك من يملك وصفة لمواجهة المتوقّع.. الحل بمشاركة سياسية ومكاشفة تبدأ اليوم و”لجان شريط أزرق” بإرادة ملكية تحفّز الإنجاز
عبد اللطيف الزيدي: العراق: قتل الزوجات وحرقهن.. هروب من الواقع أم انحلال أخلاقي
نضال عمر ابوزيد: الاردن: تصريحات متشائمة والقرار وقع في الهو والأنا وآلية العودة للإنفتاح مفقودة
محمد النوباني: هل سيكون مقتل جورج فلويد مقدمة لدخول امريكا في دوامة عنف طويلة؟!
ميساء أبو زيدان: هاشتاغ: يا عندي يا عند (المُنَسِق)
أ.د جمال الشلبي: كامل أبو جابر الأردني: رحيل رمز للعروبة بشقيها المسيحي والإسلامي
جمال اكاديري: رحيل عبد الرحمان اليوسفي واصلاح الدولة المغربية
د. نوري الرزيقي: ليبيا: هل يضيّع السراج تضحيات الرجال ودماؤهم مرة أخرى
ربى يوسف شاهين: سورية وحصار “السُعار” الأمريكي والاتحاد الاوروبي