4th Mar 2021

د. رعد هادي جبارة - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

العراق: جنرالات المقاهي! وانفجار ساحة الطيران

22nd January 2021 12:54 (5 comments)

 

د. رعد هادي جبارة

 

لم تكد تمضي على انفجارَي ساحة الطيران في بغداد سوى دقائق حتى شهدنا مبادرة كثير من افراد الجيش الالكتروني وبعض البسطاء لنشر صورة شخص ذي لحية طويلة ويرتدي عقالاً ويشماغا أحمر(كوفية خليجية) والادعاء بأنه الانتحاري الذي فجر نفسه في ساحة الطيران وأنه سعودي الجنسية واسمه عايد الشمري!!!

   وبمجرد أن تم نشر هذه الصورة والاسم سارع الالاف من مستخدمي الواتساب والفيسبوك والتلغرام الى تصديق الإدعاء وارسال اللعنات!!

ولم يكلف أيٌّ منهم نفسه عناء التأكد من هذا الادعاء والصورة.وبعملية بسيطة لم تستغرق سوى دقيقة توصلت الى أن الصورة لاعلاقة لها بانفجارساحة الطيران مطلقا .

[+]

د. رعد هادي جبارة: لا تحشروا إسم ايران ولا تدّعوا لها بطولات مسيئة لسمعتها

14th January 2021 12:22 (no comments)

 

د. رعد هادي جبارة

 

يحاول البعض [جُزافاً] أن يحشر إسم ايران في أحداث داخلية و حوادث طبيعية و نزاعات فئوية تشهدها بلدان إقليمية و غير إقليمية، مع أن الواقع الحالي و المعادلات السياسية الدولية و دستور الجمهورية الإسلامية الايرانية لا يسمح بأي تدخل لها في شؤون الدول الاخرى مثل ما لا تسمح ايران [في المقابل] لأي دولة بالتدخل في شؤونها الداخلية .

وربما ينطلق بعض الإعلاميين من منطلق الحب لايران و محاولة تضخيم عضلاتها و تهويل قوتها في أعين القرّاء عندما يزعم ان *[ايران نقلت الحرب الى الداخل الامريكي!!]* ولكن عندما نفتح المقال لمعرفة (متى وكيف واين نقلت ايران الحرب الى امريكا وما هي أدلّة الكاتب) واذا بنا لا نجد كل ذلك بتاتاً!!!

[+]

د. رعد هادي جبارة: العراق: فالح الفياض والارهاب وصمت البعض

11th January 2021 11:39 (3 comments)

 

 

د. رعد هادي جبارة

 

القرار الصادر عن وزارة الخزانة الأمريكية بوضع اسم الصديق فالح الفياض في قائمة الأشخاص المتهمين بالارهاب والمشمولين بالعقوبات الأمريكية  يعتبر سابقة خطيرة ،و اعتداءّ سافراً على الدولة العراقية ، وجاء توقيته في أواخر أيام حكومة ترامب الراعية للارهاب، فدونالد هو ذاته أبرز محرّض على الشغب والتمرد ،حتى ضد الكونغرس الامريكي، مما أدى الى وقوع القتل و الفوضى في داخل امريكا و خارجها.

وليس دفاعاً عن الفياض؛ إنما لا بد من القول إن القرار المذكور لم يكن مدعّماً بأدلة قانونية، ولا مسنَداً بمستندات مقبولة قضائياً، ولا هو قرار منطقي، وليس له أساس من الصحة .

[+]

د. رعد هادي جبارة: ترامب الأخرق أحرق مستقبله السياسي تماماً

8th January 2021 12:45 (2 comments)

 

د. رعد هادي جبارة

لم يعد امام دونالد ترامب [بعد المصادقة على انتخاب الرئيس الجديد جو بايدن في الكونجرس بمجلسيه ؛النواب و الشيوخ] سوى التلويح بالراية البيضاء بل ورفع كلتا يديه الى اعلى ما يمكنه للاعتراف بالهزيمة النكراء والاستعداد لمغادرة مكتبه،مخذولاً مذموماً مدحوراً.

عملية التصويت الحاسمة تمت بعد يوم طويل من احداث الشغب والفوضى ، قامت بها ميليشيات غوغائية تابعة لترامب في مبنى الكونغرس الامريكي، ما أعاد الى الاذهان إحراق الكونغرس  عام 1814 من قبل القوات البريطانية.

غوغائيو ترامب الأوباش الذين عبثوا بالكونغرس و محتويات مكتب رئيسته و القاعة الرئيسية ذكّرونا بالاعتداء الصارخ الذي تعرض له مقر مجلس النواب العراقي مرتين او ثلاثة على يد أوباش و نواب تيار معروف ،و اعتدائهم الآخر على مبنى مجلس الوزراء العراقي ، دون أن يحرك “العبادي” ساكناً أو يتخذ إجراء لاعتقالهم ومحاسبتهم!!

[+]

هل تنجح القمة الخليجية في  إنجاز المصالحة ورأب الصدع؟

5th January 2021 12:56 (one comments)

 

 

د. رعد هادي جبارة

القمة الخليجية ال41 من المقرر أن تفتتح اليوم في مدينة العلا السعودية [شمال غرب] بعد أن تأجلت شهرا و نيفاً من الأيام نظراً لعدم تحقيق تقدم في ملف المصالحة بين البلدان الخليجية الثلاثة [الامارات، والبحرين، والسعودية] من جهة وبين دولة قطر.

ومنذ تأسيسه بتاريخ 25 مايو 1981 عقد مجلس التعاون الخليجي 40مؤتمراً للقمة بحضور زعماء البلدان الستة وبدأ انعقاد القمم في الكويت عام 1991لتكون السعودية هي صاحبة الدور الحالي في احتضان القمة ال41 اليوم مطلع العام 2021.

ولم تشهد مسيرة المجلس تحدياً خطيراً وتوتراً كبيراً كالذي شهدته في العام 2017 عندما اتهمت الرياض وابوظبي والقاهرة والمنامة حكومة قطر بتهم باطلة وأمور لا أساس لها من الصحة و على رأسها تفضيل علاقاتها مع طهران و التقرب منها، على حساب البلدان الخليجية، و دعم حماس و الاخوان المسلمين كمنظمتين (إرهابيتين!!)و لذلك قررت الدول الاربع _ مجتمعةً في القاهرة _قطع علاقاتها الدبلوماسية و وقف تبادلها التجاري مع دولة قطر ،و غلق الحدود و الاجواء و المياه الإقليمية بوجه سفر المواطنين والطائرات المدنية والسفن، و منع السفر من وإلى الدوحة على مواطني الدول الاربعة والقطريين، وهو مايعني فرض الحصار على الشعب القطري المسلم.

[+]

القصاص لسليماني والمهندس حتمي: وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ

28th December 2020 13:57 (3 comments)

 

 د. رعد هادي جبارة

مع حلول الذكرى الاولى لاستشهاد قادة النصر على الارهاب و داعش: جمال المهندس وقاسم سليماني ثمة نقاط مهمة نشير اليها بإيجاز واختصار شديد:

 اولاً: العملية الاجرامية قامت بها خفافيش امريكا تحت جنح الظلام ، و لم تأت الى الشهداء الابطال وجها لوجه، في ساحات القتال، لانهم أسود الميدان.

 ثانياً: أمريكا التي تدعي وتزعم أنها دولة ديمقراطية، و أنها تلتزم بحقوق الانسان، وتطالب الدول الاخرى بعدم انتهاك حقوق الانسان! وعدم سفك الدماء! والامتناع عن قتل المعارضين!! قامت هي رسميا بقتل معارضيها، وتفاخر بذلك رئيسها الطائش الارعن ، وكان هذا العمل أقرب الى عمل عصابة منه الى دولة كبرى.

[+]

ولنا في تحريم الخمر قدوة: التقييم والنقد المنصف: ومَا أَشَدَّ بَيَاضَ أَسْنَانِهِ!

15th December 2020 13:14 (3 comments)

 

د. رعد هادي جبارة

كلنا نمارس النقد في حياتنا اليومية؛ النقد للأشخاص والظواهر والاشياء. ولكننا في الغالب نمارس الانتقاد او الانتقام  حيناً وليس النقد .

فالنقد لغةً: هو تمييز الدراهم وغيرها والكشف عن صحيحها وزائفها.

 

والنقد اصطلاحاً: دراسة الاشخاص والأعمال والاشياء والكشف عما فيها من جوانب [القوة أو الضعف] وتشخيص [الجمال أو القبح] ثم إصدار الأحكام النقدية عليها.

  ولنأخذ مثلاً في حياتنا المعاصرة: “شرب الخمر” وهو من أقبح الافعال وأشدها حرمةً وهو حرام بإجماع المسلمين ولا نقاش في ذلك.

[+]

د. رعد هادي جبارة: رصاص الموساد وCia حرم الانسانية من عطاء عالم متواضع نافع

2nd December 2020 13:26 (2 comments)

 

د. رعد هادي جبارة

لعل الكثيرين لا يعلمون بأن الايام الاخيرة من عمر العالم الراحل محسن فخري نجاد و مركزه البحثي و العلمي ؛كانت مكرّسة لمكافحة وباء كورونا و صنع لقاح له و دواء يقضي على فيروس كوفيد 19.

وفي حوارات اجرتها قنوات “الاشراق” و”فلسطين اليوم” و “الاتجاه” معي امس عبرت عن اعتقادي بأن كل الخيارات متاحة للرد الايراني والقصاص من مخطّطي و منفّذي اغتيال رئيس مؤسسة التحقيقات والابحاث الدفاعية في وزارة الدفاع الايرانية د. محسن حسن فخري زاده ؛ براً و بحراً و جواً، و يمكن ان يكون الرد الايراني سيبرانياً او نارياً، سواء داخل امريكا و الكيان الصهيوني و خارجهما ، بَيد أن طهران ليست في عجلة من أمرها، و تحسب لكل شيء حسابه.

[+]

أثبتت التجربة أن البيت الأبيض كان أول من خذل العراق.. ولا بديل عن السلاح الروسي والايراني

27th November 2020 12:55 (one comments)

 

 

د. رعد هادي جبارة

 

بترحاب و حفاوة كبيرين، استقبلت طهران ضيفها وزير الدفاع العراقي جمعة عناد سعدون، الذي لبى دعوة رسمية من وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي .

ولقي الوزير الضيف كل الابواب مشرعةً أمامه ، و طلباته ملبّاة بصدر رحب من القيادات العسكرية العليا الخمس التي قابلها في الجيش و حرس الثورة الاسلامية، لسد حاجة القوات العراقية ، براً و بحراً و جواً، و دون أي شروط مسبقة، أو تكاليف باهضة، و بأسعار منافسة لنظيراتها في الدول الاخرى الناشطة في سوق السلاح الدولية.

 المراقبون اعتبروا إلغاء الحظر التسليحي عن طهران وفقا لقرار مجلس الامن الدولي ٣٢١١ و بناء على مفاد الاتفاق النووي بين طهران و مجموعة 5+1لعام 2016 فرصة ذهبية لبغداد كي تنفتح على جارتها و شقيقتها طهران لاستيراد كل ماتحتاجه لحماية الأمن القومي العراقي الذي غدت طهران تراه مرتبطا ارتباطا مصيريا بأمنها القومي.

[+]

د. رعد هادي جبارة: نظرية المؤامرة والشك الكبير تؤول بالاقتصاد للتدمير وتمنع التطوير

19th November 2020 13:56 (one comments)

 

د. رعد هادي جبارة

من الواضح أن إنعاش الاقتصاد العراقي لا يتم عبر فتح المولات و لا المطاعم و المقاهي و الكازينوهات، فهذه مراكز استهلاكية هدفها توفير الإحتياجات اليومية و قضم الطعام و قضاء الساعات في شرب الشاي واكل المرطبات.

  انعاش اقتصاد البلدان النامية والنفطية يتم عبر الاستفادة الفضلى من العائدات البترولية في انشاء المدن الصناعية والمزارع المنتجة للحوم والالبان ،والمصافي النفطية التي تنتج المشتقات وليس تصدير النفط الخام و لابد من تاسيس مصانع الحديد والصلب والنحاس والالمنيوم والاسمنت وقطع غيار السيارات ومشاريع انتاج البتروكيمياويات وتنمية القطاع السياحي و الاستغناء عن استيراد احتياجات الشعب من الخارج عبر انتاجها في الداخل .

[+]

شكسبير والصحراء العراقية وتربية البقر!!

16th November 2020 13:26 (one comments)

 

 

د. رعد هادي جبارة

من عجائب الأمور أن تصدر تصريحات لشخصيات سياسية و جهات رسمية وتيارات وكتل نيابية تبنى على أمور ليست حقيقية بتاتاً ،و لم تقع، بل طُرحت ك(اقتراح) ولكن لم يتم التوافق عليها لتعذّر تطبيقها ،و لم يتم التوقيع على أي وثيقة او مذكرة تفاهم او اتفاقية بشأنها ، و مع ذلك أثيرت حولها ضجة كبرى ،و صدرت بيانات و تصريحات و استنكارات لا حد و لا حصر لها، و هذا ما وجدته في خصوص موضوع المليون دونم التي زعموا — و يزعمون — أن الحكومة العراقية قد سلمتها الى السعودية و أن الاخيرة احتلتها!!

[+]

احتمالات السباق الرئاسي في ايران: لمن ستؤول مفاتيح عمارة “باستور”؟

13th November 2020 12:35 (no comments)

د. رعد هادي جبارة

برز موضوع الانتخابات الرئاسية الايرانية ولما يكاد العالم يتخلص من ازمة الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وفي غمرة انشغال العالم بها؛ أُعلِن عن انطلاق عمل الهيئة المشرفة على تنظيم الانتخابات الرئاسية الايرانية في 1 اذار المقبل،  ونحن الان في منتصف تشرين الثاني 2020 اي انه لم يتبق سوى 3 اشهر على انطلاقها.

واول سؤال يتبادر الى ذهن القارئ هو: [من هم المرشحون المحتملون المشاركون في هذه الانتخابات؟ وماهي انتماءاتهم]؟

 رسميا؛

لم يعلن اسم اي مرشح لانه لم يبدأ الترشيح وإنما هناك بوادر وجس نبض، و تنبؤات وتوقعات، و توجد دلائل وشواهد على تحفز شخصيات وتهأب أسماء معينة  للفوز بمفاتيح مبنى رئاسه الجمهورية في شارع باستور بطهران ، و نتطرق هنا الى بعض الاسماء المحتملة.

[+]

 “المواقف” هي التي ستجسد الفرق بين دونالد وجو نحو ايران والمنطقة

11th November 2020 12:23 (no comments)

د. رعد هادي جبارة

يحلو للبعض أن يردد ويكرر جملة ليس لها مصداقية، دون ان يتأمل فيها [لا فرق بين ترامب وبايدن] والبعض الآخر يستشهد بالمثل الايراني القائل( الكلب الاصفر أخو الثعلب) .

المفترض بنا — كدبلوماسيين و باحثين سياسيين وصحفيين– ان لا نتناقل هذه المقولة كالببغاء وأن لا نعتبرها صحيحة البتة.فالفرق بل الفوارق بينهما كثيرة.

فدونالد شخص طارئ على السياسة و”غشيم” في شؤون الرئاسة و حتى بروتوكولاتها ، قضى عمره يرتاد صالات القمار و يتاجر بالويسكي والخمر ويعاقرهما ،و يشتري كازينوهات الرقص والدعارة و يزيد أرصدته من عائداتها في البنوك ، ويتهرب من دفع الضرائب ، حتى غدا مليارديراً، لكن لا  حظ لديه من ثقافة، او فكر، وليس له مراس سياسي ولا حنكة قيمة.

[+]

د. رعد هادي جبارة: لماذا الحقد الفرنسي على نبيٍّ حرر البشرية من الطواغيت؟

20th October 2020 11:51 (one comments)

 

د. رعد هادي جبارة

ليس مستغرَباً ما قاله الرئيس الفرنسي ماكرون ماكراً عن الإسلام، وادعاءاته عن «الأزمة التي يعيشها الإسلام في جميع أنحاء العالم»،إذ سبق هذه الإساءة العديد من الاساءات من زعامات غربية و أقلام عنصرية، و مع ذلك فإن تصريح ماكرون استفزّ غالبية المسلمين، وحتى بعض «أقطاب الاعتدال» بينهم، كالأزهر الشريف الذي وصف تصريحات ماكرون بالعنصرية، واستاء من كلام ماكرون الكثير من المسلمين وغيرهم في فرنسا وخارجها. فمن المدهش أن الرئيس الفرنسي يَعتبر أن الإرهاب والعنف باسم الدين، والتطرف والغلوّ تكمن أسبابها في الإسلام نفسه!!

[+]

قصف السفارة الأمريكية: مؤامرة مدبّرة أم مقاومة بطولية؟

29th September 2020 11:57 (4 comments)

د. رعد هادي جبارة

روايتان نشرتا هذا الاسبوع عن إتصال هاتفي بين وزير الخارجية الأمريكي و الرئيس العراقي برهم صالح ؛

○الأُولى:

نقلها برهم نفسه وقال: إن بومبيو أخبره “سنغلق السفارة وننتقم من الجهات التي كانت تقصفها”.

○والثانية:

نقلها مصطفى الكاظمي ونفى فيها ما قاله صالح عن نية البيت الأبيض غلق سفارته في بغداد، مؤكدا أن بومبيو اتصل به أيضاً ونفى صحة الرواية التي نقلها برهم عنه!.

وأياً تكن حقيقة  الروايتين فإنه من حيث العُرف الديبلوماسي من غير المقبول عالميا إتصال وزير خارجية دولة برئيس جمهورية ورئيس وزراء دولة أخرى، وهو خلاف للأطر واللياقات والمستويات والسياقات، فالاتصال يكون بين وزيرين أو رئيسين أو سفيرين..

[+]

المنامة وُرِّطت في اتفاق لاناقة لها فيه ولاجمل سوى سواد الوجه

23rd September 2020 13:17 (2 comments)

 

د. رعد هادي جبارة

توقف المراقبون السياسيون _والكاتب أحدهم_ عند القرار الذي اتخذته الحكومة البحرينية بالانفتاح على النفوذ الصهيوني وتساءلوا:

ماالذي دعا البحرين للتورط في التوقيع على اتفاق سلام مع دويلة “اسرائيل” الغاصبة للقدس؟

 

وهل كانت المنامة أساساً في حالة حرب ضد تل أبيب فجنحت للسلم؟

    من الناحية الاستراتيجيةو العسكرية؛ لا تعتبر البحرين ذات جيش جرار يمكن أن يحرر فلسطين أو يهدد الكيان الإسرائيلي اللامشروع، و هي ليست بمحاذاة فلسطين المحتلة ولا قرب حدودها الجغرافية ولا هي عضوة في دول المواجهة وجبهة التحدي للكيان الغاصب للقدس.ولذلك فإن النتن ياهو وبقية القيادات الصهيونية لا يؤرقهم كون  حكومة البحرين من الدول غير الموقعة على اتفاق رسمي معها.

[+]

مسلمو أمريكا والانتخابات الرئاسية الـ 59

21st August 2020 11:52 (2 comments)

 

د. رعد هادي جبارة

مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الامريكية ال 59 المقررة يوم الثلاثاء 3 11 2020، تتجه أنظار المرشحَين الأمريكيَّين دونالد ترامب و جو بايدن ونائبيهما مايك بنس، و كامالا هاريس الى الحصول على أكبر عدد من أصوات الناخبين، ويحرصان حتى على الصوت الواحد، فمن الممكن أن يكون لصوت ناخبٍ واحدٍ تأثيرٌ على ترجيح كفة ترامب او بايدن.

لذلك يجدر بنا أن نعرف مدى تأثير أصوات المسلمين في تقرير مصير الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وما يتمخّض عنها من نتائج تفضي الى تنصيب الرئيس الجديد في 20 يناير من عام 2021.

[+]

د. رعد هادي جبارة: سقطات لسان ترامب تفضح بشاعته ودمويته

29th July 2020 12:26 (no comments)

 

 

د. رعد هادي جبارة

ماذا يعني الرئيس الامريكي بقوله في تصريحه الأخير لقناة فوكس نيوز الامريكية[إن الحربين العالميتين اللتين أودتا بأرواح عشرات الملايين  من البشر في القرن العشرين  كانتا  “جميلتين”]!!!!، مشددا على أن الولايات المتحدة حققت انتصارا فيهما؟!

وجاء هذا على لسان الرئيس الأمريكي في حوار مع “فوكس نيوز”أعرب  ترامب خلاله عن معارضته الشديدة لتغيير أسماء القواعد  العسكرية التي تمت تسميتها على شرف القيادات في قوات الجنوب (الاتحاد الكونفدرالي) إبان الحرب الأهلية بما فيها قاعدتا “فورت براغ” في كاليفورنيا و”فورت لي” في فيرجينيا،اللتين  تحملان هذه الأسماء منذ عقود طويلة، مضيفا أنه لا يهتم بموقف العسكريين بهذا الشأن لأن القرار النهائي يعود إليه!!.

[+]
ما هي قصّة حِلف “الناتو الرباعي الشرق أوسطي” الجديد الذي سيتزعّمه نِتنياهو؟ وكيف سيكون ردّ مِصر على إبعادها من قِبَل حُلفائها الخليجيين لمصلحة إسرائيل؟ وهل ستَرُد تل أبيب بضرب طِهران انتقامًا لتفجير سفينتها في خليج عُمان ومتَى وأين؟
هل قصف قاعدة “عين الأسد” الأمريكيّة الأضخم في العِراق يعني بدء تخلّي إيران عن نظريّة “الصّمت الاستراتيجي” لرفع العُقوبات؟ وهل جاءت زيارة رئيس أركان الجيش السعودي لبغداد لوقف انطِلاق الصواريخ والطائرات المُسيّرة المُلغّمة التي تَضرِب الرياض؟
تسونامي أمريكي يَضرِب العرش السعودي.. هل طلب بايدن من الملك سلمان تغيير وليّ عهده بعد اتّهامه رسميًّا بإصدار أوامر بـ”تصفية” خاشقجي؟ ومن حمَل رأسه إلى الرياض؟ ولماذا نقل الرئيس الأمريكي العُلاقة مع السعوديّة من “التّحالف” إلى “الشّراكة”؟ وما سِر الحملة على الذّباب الإلكتروني؟
إسرائيل تحمل إيران المسؤولية عن تسرب نفطي قبالة سواحلها
في رد فعل تصعيدي.. المانيا تعلق منح تأشيرة “شينغن” للمغاربة.. خلفيات الخطوة المغربية: محاولة برلين كبح الزخم الأميركي وإقناع القوى الدولية والاتحاد الأوروبي بعدم اتباع واشنطن في الاعتراف بـ”مغربية الصحراء”  
موقع “والا” العبري: نتنياهو يسعى لترتيب زيارة للإمارات والبحرين قبل الانتخابات
صحيفة إسرائيلية: “صندوق أبراهام” المؤسس من قبل إدارة ترامب يواجه خطر الإفلاس
الغارديان: على الغرب تقديم إجابات بشأن مقتل خاشقجي وحرب اليمن
غازيتا رو: هذه طريقة مكلفة للغاية: ما الخطأ في خطة بايدن؟
الفاينانشال تايمز: الانقلاب العسكري الدموي في ميانمار
ناصر قويدر : زيارة البابا فرنسيس التاريخية للعراق ماذا سيحمل لنا معه خلافا عن الدعوات الربانية؟
 مصدق مصدق بور: طهران تسدل الستار عن كتاب “الرئيس العسكري”
سمير أحمد: الحقائق والأوهام في مقابلة أمين عام “حركة الجهاد الإسلامي” 
د. احمد عبدالكريم سيف: ‏مبادرة الدكتور احمد عبدالكريم سيف الشعبية الوطنية
السفير عبدالسلام قاسم العواضي: الذكرى السنويه العاشره لثورات الربيع العربي: ثورات شبابيه طليعيه.. متجدده واحلام لا تموت
د. حبيب الرميمة: اليمن بين مبعوثين: غريفيث البريطاني وبن عمر المغربي
صبري الموجي: مصر: ليس دفاعا عن تامر أمين!
عمرو علان: رواية الصلاة في القدس وأنيس فلسطين
سليم البطاينة: الاردن: كثيرٌ من الرّجال وقليلٌ من الحُكماء والعُقلاء.. فغياب الحُكماء يولّدُ الأزمات
خميس بن عبيد القطيطي: الإبراهيمية مشروع استعماري خطير
محمد الجميلي: “المغرب يعلق قنوات التواصل مع ألمانيا” محاولة للفهم؟
الدكتور عمر خليف غرايبة: أين تكمن قوة الدولار الأمريكي؟ 
محمد النوباني: مساهمة في النقاش الدائر في الاراضي الفلسطينية المحتلة 67 حول غياب الشفافية والنزاهة في توزيع اللقاح المضاد لكورونا
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!