30th May 2020

د. جمال الهاشمي - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

د. جمال الهاشمي: كورونا اليمن بين بيروقراطية الصندوق والأزمة الإنسانية

5 weeks ago 11:25 (no comments)

 

 

د. جمال الهاشمي

الصراع في اليمن صراع على المسؤولية وخدمة الشعب أم  الصراع على الصندوق الجباية؟ ، إن استمرار الحرب والصراع إلى ما لا نهاية في ظل انتهازية المشاريع المهمشة اجتماعيا برعاية دولية أو إقليمية ينم على أن الوباء المتأصل لدى هذه المكونات الحزبية والطائفية ليست إقليميا وإن كان جزء منه وإن وباء الصراع على الجباية والإدارة  والصندوق، والتسول بالشعب وإهانة شعب بهوان مسؤوليه.

منذ أن تشكلت الحكومة الشرعية كان في أول أطروحاتها أن لديها مشاريع خاصة بعيدة عن السياسة والصراع العسكري، وكأنها حل وسط لأحياء ثقافة التنمية والتعليم ورعاية المؤسسات الصحية وتوسيعها وبدت أنها قادرة على تحييد المجتمعات عن الصراع من خلال رؤية تجريدية عن وسائلها الإجرائية.

[+]

د. جمال الهاشمي: الفرق بين الجهل المركب و الجهل المعقد

19th April 2020 14:30 (2 comments)

 

د. جمال الهاشمي

صنف كثير من الفلاسفة الجهل إلى أنواع مختلفة وركزوا على الأنواع الأكثر فتكا أو القوارض المدمرة للمكونات الاجتماعية وكان لكل جهل موسما زمنيا أو قرنيا للحديث عنه مناسبة للواقع مع أنه ظاهرة بشرية تاريخية متجددة منذ تدوينات مدن اليونان  المرجعية العسكرية والعقلية والحضارية  للعالم الأوربي المعاصر.

كانت المدرسة النقدية في اليونان قد تميزت بالنقد الجذري للفلسفات الانحطاطية ، انحطاطية الفكر النخبوي والسياسي والمجتمعي وقد أسهمت بقايا علوم النبوة الوافدة من الشرق في تصحيح معايير الفلسفة وتهذيبها بحدود ومبادئ ومعايير ضابطة وهو ما دفع بالفلسفة للتقارب مع الواقع الإنساني وواقع المدن المنفصلة عن بعضها مشكلة المدرسة الواقعية التي نشأت حديثا مع ظهور ملامح الدولة القومية في أوروبا.

[+]

د. جمال الهاشمي: السياسة بين مصطلح الخروج والخلافة

17th April 2020 11:18 (no comments)

د. جمال الهاشمي

ظهر مصطلح السياسة قديما كأهم العلوم على الإطلاق وبه تميزت النبوات الرسالية، فإذا كان قد ارتبط بالنبوة فهذا يعني أن من العلوم المقدسة كونه يتكون من المبادئ التي تتحدد به الإجراءات اللازمة، أي أنه مصدر المعرفة لارتباطه بالوحي ومن علوم النبوة وأهم وظائفها الرئيسية وعلى أساسه أقيمت الدعوة والنظام والإدارة الدولة والمدنية والحضارة.

وفي القرآن “وأذكروا نعمة الله عليكم إذا جعل فيكم أنبياء وجعلكم ملوكا” وفعل الصيروة المشترك يربط بين ذاتية القدوس والفعل المقدس أي الجمع بين المبدأ الذي يحدد تصور الإنسان والفعل الذي يحركه وعليها تقوم إدارة المعرفة، وينشأ التخلف السياسي بسبب التناقض بين قيم المعرفة وإدارة المعرفة.

[+]

اليمن بين أزمة الشرعية والسلطة الفعلية

28th March 2020 11:31 (no comments)

 

د. جمال الهاشمي

عندما نتحدث عن السلطة الشرعية لا يعني أنها السلطة المنتخبة، وليست السلطة المغتصبة، فكلاهما معا أظهرا الآلية التي قامت بها السلطة، من خلال المشاركة للأولى أو استخدام القوة العسكرية للثانية، وبقاء السلطة وفقا لهاتين الآليتين ليس كافيا.

وتتحقق الشرعية وفقا للمفاهيم الديمقراطية والإنسانية والتاريخية بمفهومي العلم والقدرة، أو هي تلك السلطات القادرة على توظيف الإمكانيات المتاحة لتحقيق الأمن والتنمية وممارسة التنظيم والإدارة، وبناء نظرية التكامل الاجتماعية والوحدة الجغرافية، أو معالجة المشكلات وحل الأزمات وتحقيق المقاربات بين مؤسسات ومكونات وجماهير بناء الدولة. 

[+]

د. واثق الهاشمي: ملاحظات حول العدد الأخير من المجلة العربية للعلوم السياسية

23rd February 2020 13:36 (5 comments)

 

د. واثق الهاشمي

بعد انتظار طويل أصدرت الجمعية العربية للعلوم السياسية عددا جديدا من مجلتها الفصلية (العد 1 السنة 17)، هذه المجلة المهمة، التي كان هدف رواد ومؤسسي الجمعية من اصدارها ان تكون منبرا حرا علميا، ومرجعا رصينا لكل طلبة وباحثي العلوم السياسية في الوطن العربي، والاهم ان تكون مصدرا ومرشدا مهما لصانع القرار العربي. لهذا فان استئناف إصدار المجلة لا بد وان يُفرِح أعضاء الجمعية، وبالأخص مؤسسيها الأوائل وارواح من انتقل منهم الى رحمة الله.

الا ان هناك ملاحظتان لا بد من تسجيلها على هذا العدد.

[+]

د. جمال الهاشمي: التشابه الاستراتيجي بين صناعة الحروب الأهلية والحروب البيولوجية “وباء كورونا والشرق الأوسط”

3rd February 2020 13:31 (3 comments)

د. جمال الهاشمي

كان السم في أثينا من طرق القتل الرحيم التي استخدمتها المحاكم اليونانية ومن ضحاياها الفيلسوف الإصلاحي سقراط ثم تطورت لتكون من أهم وسائل الاغتيال في الثقافة الرومانية للمعارضين وقد اغتيل بها شاعر العرب الجاهلي أمرؤ القيس الذي رحل إلى قيصر الروم طلبا للنجدة من قتلة أبيه، وقد كانت سقاية السيوف التقليدية بالسموم من الطرق الأسيوية التي دخلت العالم الإسلامي من خلال حركة الحشاشين وتطورت مع المماليك والفاطميين في العالم العربي، فقد يكون السم في العسل أو في الحذاء وقد يكون في الثياب وربما في الأغذية والمخدرات (مصانع السكر، والسجاير، والمواد الحافظة) وقد تأخذ طريقة أخرى في صناعة الانحلال والأمراض الجنسية من خلال دعاوى الحقوق والحريات الفردية.

[+]

د. جمال الهاشمي: القيم المجتمعية بين مدركات الوعي ومعامل التأثير

31st January 2020 14:57 (no comments)

د. جمال الهاشمي

يرى الاستراتيجيون والسياسيون أن الحروب الخارجية تزيد من فرصة التماسك المحلي والتلاحم الوطني وأن حياة الدولة دون أعداء يفكك السلم الاجتماعي داخل الدولة، ولذلك أصلت الثقافة الديمقراطية للمشاركة الشعبية في أي حدث جغرافي عالمي يمس القيم الغربية والمصالح القومية.

ومن جهة أخرى برزت القوى الإعلامية كآلية مؤسسية للتحقيق من صحة الخبر ومجريات الأمور خارجيا، حيث تعتبر الصحف في تلك الدول أول مناهج الوعي، وأن الصحفي يجب أن يبحث عن الأدلة اليقينية لعرضها على الشعب وتقديم ذلك الدليل للقضاء ودعمه بالإرادة الشعبية.

[+]

د. جمال الهاشمي: التكنولوجيا بين كهرومائية التفخيخ الاجتماعي ومغنططة العالم الافتراضي “ثقافة الموسوس آب أنموذجا”

17th November 2019 12:10 (no comments)

د. جمال الهاشمي

قصة التكنولوجيا بين تخيلات العالم الافتراضي ووباء الواقع الاجتماعي هو الحقيقة المؤلمة التي تفكك عرى العلاقات المجتمعية وصلة القربى في ظل انتشار البطالة ووباء الأمية الأخلاقية وغياب مدركات الوعي بفلسفة الوجود الإنساني ودوره الوظيفي على مستوى الرعاية والصحبة والمسؤولية.

لا شك أن العالم الواقعي مليء بالصراعات النافعة التي تعتبر من أهم ميادين صقل الأفراد مجتمعيا ونوعا من التجسيد والتنشئة الثقافية المجتمعية تتقاسمه الأسرة والمجتمع كوحدتين أساسيتين في رسم معالم التربية النفسية والتعاليم المكتسبة والتنشئة الثقافية.

[+]

د. هشام البواب: من يهدد الأمن القومي التركي: انفصال الأكراد أم التوغل الغربي في تركيا؟

3rd November 2019 10:23 (2 comments)

د. هشام البواب

مفهوم “الأمن القومي”

ليس هناك مفهوم موحد لـ “الأمن القومي” لدى كل الدول والسياسيين والمؤسسات الأكاديمية للعلوم السياسية والاجتماعية والاقتصادية. وما يدخل ضمن دائرة “الأمن القومي” يختلف من دولة لأخرى، سواء من المنظور السياسي أو الاجتماعي أو الاقتصادي، أو فيما يتعلق بالمدى الجغرافي للأمن القومي، إذ قد يتجاوز حدود الدولة ومحيطها المباشر، فتعتبر دولةٌ بلدًا يبعد عنها بآلاف الكلومترات جزءا حيويا من أمنها القومي (كما تفعل أمريكا مثلا وعدد من دول الغرب).

[+]

بنية اللغة الشعرية في شعر عزالدين المناصرة.. ديوان (البنات، البنات، البنات) أنموذجاً

17th October 2019 09:14 (no comments)

 

إعداد: رُقيَّة قروج، وفاطمة الزهراء فتاتي (الجزائر)

المقدمة

إن المتتبع للحركة النقدية العربية في مسارها يدرك لا محالة أنها أصبحت تولي عناية استثنائية بالمصطلح النقدي، ويعزى ذلك إلى مدى اهتمام النقاد والدارسين بدورها العنصر في الدفع بالحركة النقدية قدما نحو إيجاد رؤى منهجية نقدية حديثة، تتوافق وماجد على مستوى الخطاب الأدبي، ضعوا الأداة الصاعدة والمميزة لكل منهج عن الآخر وهذا ما أدى إلى نشوء علم يختص بدراسة المصطلحات وإنتاجها وتتبع مسارها سمي فيما بعد بعلم المصطلح أو المصطلحية.

انطلاقا من كون الآداب إبداع ترکيبي والنقد إبداع تحليلي فإن الغاية من النقد منذ القدم ولا زالت هي تحديد عناصر الهوية الجمالية التي تميز الخطاب الأدبي عن سواء، وهذا ما يعبر عن مفهوم الشعرية منذ أرسطو إلى عصرنا هذا، فالشعرية من المصطلحات النقدية التي أسالت الكثير من الحبر فهي تعني في عمومها (قوانين الخطاب الأدبي) وكثيرة هي الدراسات في موضوع الشعرية و التي اخترناها للبحث وقد وقع اختيارنا لموضوع (بنية اللغة الشعرية عند عزالدين المناصرة) بدافع الفضول، كما أن انشغالنا الشخصي ببعض أسئلة الكتابة حول موضوع بنية اللغة الشعرية كان سببا في تبلور هذه الفكرة كموضوع للدراسة والبحث إضافة إلى رغبتنا المساهمة في قراءة بنية اللغة الشعرية يفيد تعميق الوعي العملي بحقيقتها الفنية ويأتي هذا البحث كمحاولة لفتح قراءت جديدة ووجهات نظر قادرة على تحديد المواضيع وخلق الأسئلة لاستدراك النقص والمساهمة قدر الإمكان في دراسة قضية بنية اللغة الشعرية ولا يخفي على الباحث أن المنهج يعد طريقة لمعالجة الظاهرة الأدبية على نحو يعين في تحليلها والإجابة على أسئلتها الجوهرية، فيأتي بذلك اعتمادا على اختيارنا للبحث وتلبية الحاجات موضوعية بتطلبها البحث.

[+]

د. جمال محمد الهاشمي: المنهج وكيفية التعلم؟

18th September 2019 11:27 (no comments)

 

د. جمال محمد الهاشمي

يظهر للكثير أن العلم هو الاعتكاف على قراءة الكتب المدونة التي دونها صناع الفكر والمناهج والفلسفات والطرائق وغيرها من وسائل الدعاية للقراءة الترويجية، أو من خلال المؤتمرات والندوات العلمية المتعددة ودورات التدريب والتنمية غير الممنهجة بطرق عليمة مبنية على أساس المدخلات المطلوبة والمخرجات المتوقعة ومكان الفرد وخصوصيته والزمان وكميته، وتنويع مسائل العلم ومساءلته وتحديد ماهية العلم ووسائله. على أسس علمية متينة. تبلغ الآحاد من الشروط المعيارية والتقريرية.

[+]

د. جمال الهاشمي: الثقافة الصراعية: رؤية منهجية في توصيف الطبائع الاجتماعية

10th June 2019 11:17 (no comments)

د. جمال الهاشمي

تواصل معنا الكثير من الأكاديميين بين مروجِ وكاسد وبين مستزيدِ ورافض، وبين منتقدِ وناقد للمقال السابق حول (الثقافة الصراعية) فأردت أن أضع تصورا منهجيا للتمييز بين الثنوية السابقة والقاعدة المنهجية. (الثنيوية، مصطلحي أصولي يؤصل لفلسفة التناقضات المفارقة).

يصنف القارئ بين نمطين:

  • نمط المغالبة بالنفس والوهم.

  • نمط المعالجة بالعقل والفهم.

وهذه من المفارقات التعليمية في الواقع العربي بنمطيه التقليدي المنقرض، أو الحضري المضطرب، وبينهما أنماط أخرى ناقصة السياق أو غائبة المساق.

[+]

د. جمال الهاشمي: اليمن بين ثقافة المدارة وإدارة السلطة”الثقافة الصراعية”

7th June 2019 11:35 (one comments)

 د. جمال الهاشمي

الإدارة هي استراتيجية منضبطة بقوانين تشريعية أو دستورية لتحقيق مصلحة ما.. من وظائفها تنظيم التداخل بين الحقوق والواجبات؛ وتفسر طبيعة العلاقة بين الشعب والسلطة وقد تكون اقتصادية تفسر العلاقة التنموية بين العلم والثروة، أو تعليمية تنظم العلاقة الوظيفية بين نظام الدولة والفكرة، وتتكامل فيها عناصر التخطيط والتنظيم والرقابة.

ويقابل عقلية الإدارة والتخطيط، عقلية المدارة والتحنيط.

فالمدارة هي آلية فوضوية سلطوية تمارسها السلطات الأوليجاركية في إدارتها للدولة وهي أحد معامل إنتاج الثقافة الصراعية في أسمالها القبلية أو أشكالها الحزبية وحتى في مؤسساتها التعليمية..

[+]

ترسيم حدود دول الجزيرة العربية قبل مئة سنة في مؤتمر العقير تم بفرامانات فرضت عليهم وليس بمفاوضات وسيتم فرض صفقة القرن بنفس الطريقة.. التطبيع اصبح ضرورة لان مرجعية الانظمة قد اصبحت من الكيان الصهيوني مباشرةً !

2nd April 2019 13:27 (24 comments)

 د. عبد الحي زلوم

أنظمة الفرد الصنم الشمولية من قبلية أو عسكرية هي الوصفة المُثلى لتقوم الدول الوظيفية بخدمة من أنشأها. ذلك لأن تغيير رأس القبيلة أو النظام يمكنهم من تغيير السياسة والوظيفة كيف ومتى يشاؤون ما دام الشعب مغيباً عن المشاركة في إتخاذ القرارات . وعلى سبيل المثال كما كتبنا في مقال سابق عندما سأل كيسنجر خبراء المفاوضات في جامعة هارفارد عن افضل اسلوب للتفاوض مع السادات والانظمة العربية اجابوه (اسلوب شيخ القبيلة). فإذا اتفقت معه انتهى كل شيء . وذكرتُ مثالاً عن رئيس اركان الجيش المصري المشير محمد عبد الغني الجمسي الذي بكى لان السادات قَبِل ارقاماً من الافراد والمعدات للجيش المصري في شرق قناة السويس  في مفاوضات فك الشباك والتي كانت نصف ما طلبته جولدا مائير.

[+]

السترات الصفراء بين ثقافة الثورة والثروة

5th December 2018 13:10 (one comments)

د. جمال الهاشمي

بدأت السترات الصفراء بالطبقة المتوسطة التي ترى أن موقعها بدأ يتدحرج سلبا نحو الأسوأ وأن مرحلة جديدة بدأت تتجه نحو التصعيد، ووجدت الأحزاب الكبرى نفسها مع هذه الحكومة في الوجه المقابل بعد إزاحتها عن المشاركة في إدارة سياسة الدولة

يبدو أن الظاهرة التي بدأت  بالربيع العربي هي نفس الظاهرة تماما مع  ثورات السترات الصفراء إلا أن الثورات العربية كانت في تجمعات جغرافية معينة لم تعطل مصالح الدولة ومؤسساتها تحت شعار السلمية.

أما في فرنسا في ظل التلاحم والوعي شعبي بخطورة سحب البساط عن الطبقة الوسطى وقد أسهم في هذا التراجع تراجع الدخل القومي لا سيما في ظل هجرات الكثير من أرباب الأعمال عن فرنسا الى دول أخرى فرارا من قوانين الضرائب التصاعدية للحكومة

 كل ذلك أثر سلبا على الاقتصاد الفرنسي ولعل محاولة الرئيس ماكرون استمالة طبقات رأس المال بامتيازات لإبقائهم في فرنسا أو العودة إليها أثار مخاوف الشعب من قيم الرأسمالية التي تهدد معاني الأخوة التي قامت عليها الثورة الفرنسية  ولعل هذا المبدأ هو الذي جسد تلاحم السترات الصفراء مع بقية المواطنين كما أن البعد التنظيمي للسترات الصفراء مكنها من اغلاق خطوط الإمداد الحيوي للحركة الاقتصادية  وخصوصا الطرق الرسمية والطرق التي تربط المدن الرئيسية بقرى وضواحي المنطقة مما تهديد الدولة بالشلل الاقتصادي التام وكذلك في ظل التهديد بغلق المطارات الدولية والموانئ الاقتصادية.

[+]

السترات الصفراء بين صراع الرغبة والإرادة

3rd December 2018 13:57 (one comments)

د. جمال الهاشمي

منذ خمسين عاما تمارس الحكومات الفرنسية سياسة الإصلاح الاقتصادي القائم على تحديد ساعات العمل والسياسات الضربية ولم يعد بمقدور الأسرة الفرنسية أن تحافظ على وضعها الاقتصادي في الحفاظ على الرفاه التي تعودت عليه.

كانت أحزاب اليسار قد تبنت هذه الرؤية الإصلاحية من خلال تعاقب حكوماتها وهنا بدأت سياسة جديدة في أوروبا ركزت على أعادة العمق الفرنسي المصدر للثقافات بعد أن بدأت تحولات جديدة أعادة تغيير الثقافة الفرنسية لتتحول إلى ثقافة أكثر امتصاصا للثقافات الأخرى حيث بدأت ثقافة اليابان والثقافة الإنجلوساكسونية تتشكل في ملامح اجتماعية وفردية.

[+]

د. جمال الهاشمي: اغتيال خاشقجي وتسيس الأنسنة “صفقة القرن الحادي والعشرين”

17th November 2018 13:24 (no comments)

د. جمال الهاشمي

في مقال سابق أسلفنا أن جمال خاشقجي كان لعبة دموية لتقريب سياسات تركيا والسعودية وأثرت على سياسة دول التحالف في اليمن حول ملفات جديدة قد يكون من وراءها فتح ملفات لحقوق الإنسان على غرار قضية جرائم الحرب المسنودة لصدام حسين ضد شعبه شيعة وكرد وسنة وامتدت لتشمل حروب إقليمية امتدت إلى إيران والكويت، حيث ما الذي سيقدمه الترقيع إذا اتسع الخرق، فالنظام الشرعي هو الذي يفتح قنوات التخاطب مع شعبه ليس تقليدا لثقافات عالمية وإنما على أساس من التأصيل الشرعي لتلك الآليات التي لم يفتقر إليها عالمنا الإسلامي إلا بصعود عقليات تتناقض مع منطق الانتماء والعقل معا.

[+]

د. جمال الهاشمي: اليمن بين سياسات النفوذ المحلية والإقليمية وثقافة الإدارة والتنمية الغائبة

6th November 2018 13:30 (one comments)

د. جمال الهاشمي

التزمت واشنطن الصمت تجاه قرار الحرب على اليمن بقيادة التحالف الذي قاده الأمير محمد بن سلمان الذي تساقط بعضه قبل بداية الحرب، وخلال العمليات و أثناء الحرب لتبقى السعودية والإمارات في خندق المواجهة  من جهة وتوسيع الفجوة بين المكونات اليمنية وتعطيلها ولكل من السعودية رغم وحدة الهدف سياسات مختلفة ترعى كل دولة مصالحها بينما كانت السودان التي بدأت فيها سياسة الأثننة الإفريقية الدولة الوحيدة في التحالف دون هدف ولو تراجعت كالمغرب وقطر لانتهى مفهوم التحالف العربي، وكالعادة تستفيد واشنطن من قرارات الحرب وتفوز بنتائجها.

[+]

د. جمال الهاشمي: اليمن بين الأزمة والتدمير: قراءة في النموذج

5th November 2018 14:59 (one comments)

  

د. جمال الهاشمي

التزمت واشنطن الصمت تجاه قرار الحرب على اليمن بقيادة التحالف الذي قاده الأمير محمد بن سلمان الذي تساقط بعضه قبل بداية الحرب، وخلال العمليات و أثناء الحرب لتبقى السعودية والإمارات في خندق المواجهة  من جهة وتوسيع الفجوة بين المكونات اليمنية وتعطيلها ولكل من السعودية رغم وحدة الهدف سياسات مختلفة ترعى كل دولة مصالحها بينما كانت السودان التي بدأت فيها سياسة الأثننة الإفريقية الدولة الوحيدة في التحالف دون هدف ولو تراجعت كالمغرب وقطر لانتهى مفهوم التحالف العربي، وكالعادة تستفيد واشنطن من قرارات الحرب وتفوز بنتائجها.

[+]

جمال خاشقجي الدبلوماسي الضحية

29th October 2018 13:19 (one comments)

د. جمال الهاشمي

استطاعت لعبة تنس الطاولة “البينغ بونغ” وهي أحد الرياضات العالمية إنهاء عزلة الصين عن العالم الخارجي بزيارة الرئيس الأمريكي “ريتشارد نيكسون”، وبالمقابل استطاع جمال خاشقجي أن يلعب دور كرة الطاولة بحياته التي قاربت بين السعودية وتركيا مع الفارق الكبير بين اللعبتين.

لا شك أن تلك المقاربة بين اللعبتين جاءت كمخاض لأزمة سياسية أوشكت تركيا أن تدخل المرحلة الثانية من العنف المحلي وخلط الأوراق المحلية لا سيما مع  تصاعد الدعم العالم لفتح الله غولن قبل الإعلان عن نهاية حزب العدالة والتنمية أو إعادته إلى نقطة الصفر أو الحظر العام لنشاطه وتوقيف رموزه أمام المحاكم العسكرية.

[+]
أمريكا على أبواب ثورة ضِدّ العُنصريّة المُتصاعِدة ومقتل المُواطن الأسود جورج فلويد خنقًا قد يكون المُفجِّر.. لماذا نتّهم ترامب وسِياساته بالمسؤوليّة وتوفير الحاضِنة لها؟ وهل تَفكُّك أمريكا بات وشيكًا؟
التطبيع العربيّ يتصاعد تحت مِظلّة “كورونا” هذه المرّة.. طائرةٌ إماراتيّة في تل أبيب وأُخرى إسرائيليّة في مطار الخرطوم.. لماذا نعتب على السودان دون غيره؟ وهل تستحقّ السيّدة نجوى قدح الدم كسر كُل المَحظورات لاستِقبالِ فريقٍ طبّيٍّ إسرائيليٍّ لإنقاذ حياتها؟ وأين ستكون المُفاجأة التطبيعيّة المُقبلة؟
ليبيا: السّكون الذي يَسبِق العاصفة.. لماذا لا نَستبعِد مُواجهةً تركيّةً روسيّةً بعد هزيمة حفتر الأخيرة؟ وما هي المُهمّة المرسومة لطائِرات “ميغ 29″ و”سوخوي 24” التي وصلت طرابلس؟ وهل سيكون عقيلة صالح هو الحل الثّالث لإنهاء الأزَمَة؟
“من فضلك، دعني أقف”.. مقطع جديد لجورج فلويد يتوسل فيه لالتقاط أنفاسه.. (فيديو)
الكيان: واشنطن تسعى لإنشاء منتدى عسكريٍّ مُشتركٍ مع إسرائيل لمُواجهة الصين وبالسنوات الأخيرة سُجل انخفاضٌ بالتفوّق الأمريكيّ مقابل بكّين التي تُطوّر أنواعًا ضخمةً من الوسائل القتاليّة المتطورّة
صحف مصرية: ورطة الغنوشي..البرلمان يحاكمه بسبب تهنئته السراج على استعادة قاعدة الوطية.. استطلاع رأي: انصراف المشاهدين عن عادل إمام هذا العام.. ما السبب؟ انهيار ابنة الفنان حسن حسني أثناء مراسم دفنه
مجلة انترناشونال بوليسي دايجيست: انهيار أسعار النفط والمأزق السياسي يترك النخب العراقية مكشوفة
ناشونال انترست: “مدفع القيصر” السوفييتي يمكن استخدامه ضد المشاة والأهداف غير المدرعة أو المدرعة الخفيفة
غازيتا رو: خنق إيران: الولايات المتحدة استعادت جميع العقوبات
نيزافيسيمايا غازيتا: الصقور الإيرانيون سيحددون مصير روحاني
“الفأس وقع بالرأس والقادم مؤلم”.. عبد الكريم الكباريتي في حوار مع “رأي اليوم”: جفّت الاستجابة لـ “همة وطن” ولم يكن هناك أي مصروفات للإدارة.. “سذاجة سياسية” القول ان هناك من يملك وصفة لمواجهة المتوقّع.. الحل بمشاركة سياسية ومكاشفة تبدأ اليوم و”لجان شريط أزرق” بإرادة ملكية تحفّز الإنجاز
د. طارق عبود: الولايات المتحدة والصين.. والحرب القادمة
دكتور حبيب حسن اللولب: الهوية المغاربية بين التأسيس والتأصيل والإقصاء: البلاد التونسية نموذجا
راضي شحادة: حارس القدس سجينُ القضيّة الفلسطينية والعربيّة
د. طارق ليساوي: المناوشات بين الصين و الهند إمتداد للصراع الصيني – الأمريكي
عبد الإله باحي: مرة أخرى إيران تربح أمريكا بالنقط
محمد علوش: لا للتدخل الأمريكي السافر في الشأن الصيني الداخلي هونج كونج ليست بحاجة لما يسمى قانون “حقوق الإنسان والديمقراطية”
نواف الزرو: معارك استراتيجية طاحنة في الافق الفلسطيني!؟
احمد عواد الخزاعي: أمريكا.. متلازمة العبودية والتمييز العنصري
د. كاظم ناصر: ضم الأغوار والمستوطنات ينهي أحلام قيام دولة فلسطينية ويهدد مستقبل الأردن
محمد جواد الميالي: العراق: الكهرباء وأسلاكها.. خفايا وأسرار
مروان سمور: تحديات الصين للوصول لقيادة العالم
نورالدين خبابه: الحراك بين أطماع الفرنسيس والمستبدين في الجزائر!