13th Nov 2019

د. اماني القرم - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الدنيا بالمقلوب.. عند أحمد شهيد

25th September 2019 10:53 (no comments)

د. اماني القرم

في حدث وصفته اسرائيل بالتاريخي والغير مسبوق، أصدر حضرة المقرر الخاص المعني بحرية الدين والمعتقد أحمد شهيد، وزير خارجية المالديف السابق، تقريراً حول معاداة السامية واصفا إياها بأنها “عقبة شديدة أمام الحق في حرية الدين والمعتقد وأن خطر العنف ضد الأفراد والمواقع اليهودية هو أمر مقلق”.

ليس هذا هو المهم لأن العالم العاقل جميعه ضد معاداة السامية أو غير السامية، إنما الخطير هو انتقادات شهيد / وإن كانت غير مباشرة/  الموجهة لحركة مقاطعة اسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (B.D.S)كونه يربط نشاطات الحركة في نفس الفقرة بضرورة إدانة التعبير الذي يعتمد على قوالب نمطية أومجازية ضد حق اسرائيل في الوجود!!

[+]

ماذا بعد الضربات المتبادلة المدروسة بين السيد نصر الله ونتنياهو؟

4th September 2019 11:29 (no comments)

د. اماني القرم

ظهر نتنياهو مسروراً في المؤتمر الصحفي القصير جدا الذي عقده على هامش إفتتاح مكتب البعثة التجارية لهندوراس في القدس.  فقد تزامن هذا النصر الدبلوماسي لنتنياهو مع التصعيد على الجبهة الشمالية إثر رد حزب الله على الاعتداءات الاسرائيلية الأخيرة وتحديدا تلك التي أودت بحياة اثنين من مقاتلي حزب الله في الضاحية الجنوبية بلبنان … الجميع كان ينتظر من نتنياهو أن يقول شيئا مهماًّ، ولكن تصريحاته كانت جدّ مقتضبة وعابرة مع لغة جسد توحي بالارتياح الشديد . وكل ما قاله : “لا توجد إصابات ولا خدش ونحن مستعدون لأية سيناريوهات ..” .

[+]

لماذا في البحرين؟

12th June 2019 12:09 (4 comments)

د. اماني القرم

منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات وتلميذ خائب في السياسة والاقتصاد والتاريخ يحاولان يثبت لاستاذه أنه الوحيد القادر على ابتكار حللأكثر المشاكل عصيانا في العالم. ولأنه خائب لا يملك الا الكلام أخرج من الأدراج مجموعة حلولمسبقة فاشلة لتطبيقها. ولأنه خائب أيضاً إعتقد ان المشكلة لا تكمن في جوهرها بل في سياقها أي في الظروف التي تحيط بها،والحلول التي كانت فاشلة في الماضي ستنفع اليوم لأن السياقات تغيرت. بهذه الرؤيةخرج علينا “جاريد كوشنير”بفكرة عقد ورشة البحرين الاقتصادية على أساس أن التنمية  الاقتصادية للفلسطينييين من شأنها قيادة التوجه نحو تغيير سياسي.

[+]

د. اماني القرم: باب الرحمة.. معركة الميعاد القادمة

28th February 2019 13:24 (no comments)

د. اماني القرم

بعيداً عن جو الاحتفالات والمؤتمرات والاعلانات البراقة المطاطة، وسيوف معارك الفضاء الافتراضي الخشبية بين حملات “ارحل” و”ما ترحل” ، تدور على أرض الواقع منذ أيام معركة حقيقية بين المقدسيين الشرفاء من جهة والحاخامات اليهود الصهاينة ممثلين بقوات الاحتلال الاسرائيلي من جهة أخرى.

موقع المعركة هو باب الرحمة الباب الأقرب الى قبة الصخرة، والمحور الأهم في سلسلة الصراع القادم بين اسرائيل والفلسطينيين. ففي رمزية بالغة الدلالة / لمن يفهم/استطاع المقدسيون كسر السلسلة الحديدية والأقفال التي وضعها الاحتلال في غفلة لمنع الوصول الى الباب.

[+]

دبلوماسية تويتر أو “تويبلوماسي”… الشفافية افضل للجميع!

6th February 2019 13:20 (no comments)

د. اماني القرم

يبدو أنه مقدر للعرب أن تلعب الرسائل دوراً في صياغة تاريخهم وحاضرهم وتكون وسيلة لخداعهم أيضاً. في أوائل القرن الماضي كانت هناك رسائل شهيرة غيرت مسار التاريخ ومعالم الشرق الأوسط أبرزها: مراسلات  حسين/ ماكماهون العشرة خلال العامين 1915 و1916بين الشريف حسين والسفير البريطاني ماكماهون التي وافقت فيها بريطانيا على الاعتراف باستقلال العرب . ثم تبين أن بريطانيا كاذبة بتوقيعها اتفاقية سايكس بيكو وإرسالها رسالة اخرى كاتبها وزير الخارجية  اللورد جيمس  بلفور الى اللورد روتشيلد أحد زعماء الصهيونية في العام 1917 عرفت باسم “وعد بلفور” المشئوم علينا … ..

[+]

نتنياهو الفاسد.. رجل الأمن والسياسة! هل سينجح في الانتخابات؟

30th January 2019 12:57 (no comments)

د. اماني القرم

لكي يفوز نتنياهو بولاية خامسة في حكم اسرائيل، يتوجب عليه الحصول على ما لا يقل عن 61 مقعدا من أصل 120 هم مجموع مقاعد الكنيست! طبعا لايمكنه أبدا الفوز كلاعب فردي فهو لاعب كتلة بامتياز، بمعنى أن ما يسعى اليه هو تكوين تكتل أو ائتلاف من جملة أحزاب وقوى سياسية صغيرة الحجم يمينية التوجه يستطيع بها ـــــ بالاضافة لحزبه الليكود ـــــــ  الحصول على ثقة 61 مشرع والفوز بمقعد رئاسة الوزراء. هكذا يعمل النظام البرلماني في اسرائيل!

تحديات كبيرة تواجه نتنياهو في هذه الانتخابات، على الرغم من أنه الأوفر حظا والأقوى بين جملة مرشحي اليمين، كما أن سجله السياسي يشير الى براعته في عقد التحالفات وتسليط الضوء على الانجازات والقفز على المعوقات .

[+]

مطار رامون.. بوابة اسرائيل للسيطرة على البحر الأحمر

23rd January 2019 13:20 (no comments)

د. اماني القرم

قالوا: “سيتمكن أسطول إسرائيل الجوي بالكامل من الإقلاع والهبوط في حالات الطوارئ إلى كل موقع في العالم  دون أدنى معوقات”!! الحديث هنا عن مطار “رامون” الذي افتتحه بنيامين نتنياهو أمس الأول واستغرق بناؤه 7 سنوات بتكلفة تقارب النصف مليار دولار. وقد حظي افتتاحه بدعاية وتفاخر ودموع وعواطف جياشة غير مسبوقة كعادة بني إسرائيل دوماً في العرض.

 المطار المذكور هو الاول الذي يبنى من الألف الى الياء بأيدي اسرائيلية حسب ادعائهم منذ انشاء دولتهم، على اعتبار أن مطار “اللد / بن غوريون” تم انشاؤه في عهد الانتداب البريطاني كنقطة ربط بين أوروبا وأفريقيا من جهة وآسيا من جهة أخرى  إبان الحرب العالمية الثانية .

[+]

نائب VICE… الكوميديا السوداء حين تزهق أرواح نصف مليون إنسان لأجل النفط!

17th January 2019 12:20 (one comments)

د. اماني القرم

تسنى لي مؤخراً مشاهدة فيلم “Vice” أو “نائب” ، وهو أحد أكثر الأفلام جدلاً ومشاهدة في الأيام السابقة ومن بين الأفضل ترشيحاً للجوائز العالمية مثل الجولدن جلوبو الأوسكار . وأنا لست من النقاد الفنيين أو بالأصح لا أمتلك هذه الموهبة لأكتب عن الفيلم، ولكن ما استفزني هو مدلولات قصته وأبعادها التي تمس وبصورة مباشرة واقعنا العربي .

يتناول الفيلم قصة صعود ديك تشيني نائب الرئيس الأمريكي جورج بوش الابن، منذ ان كان شاباً سكّيراً مقامراً مستهتراً فاشل دراسيًّا وحتى أصبح أحد أهم الشخصيات في تاريخ أمريكا وربما في العالم.

[+]
الأسد يكشِف لأوّل مرّة أسرارًا جديدةً عن الأسباب الحقيقيّة للأزَمة السوريّة.. ما هي؟ ولماذا حرَص على نسف نظريّة خط أنابيب الغاز القطري المُنافس للروسي الآن؟ وما هي المعلومات التي أماط عنها اللّثام حول السّرقة الأمريكيّة للنّفط السوري؟
غزّة تعيش حالةً من الغليان والإسرائيليّون يُهيّئون الملاجئ استعدادًا للأسوَأ بعد اغتيال قائد في “الجِهاد الإسلامي” واستهداف آخر في دِمشق.. هل سيُؤدّي الرّد الانتقامي إلى إشعال حربٍ مُوسّعةٍ وقصف المُستعمرات بآلاف الصّواريخ؟ ولماذا يتحمّل نِتنياهو المَسؤوليّة الأكبر؟
لماذا اجتمع مجلس الحرب الإسرائيلي مرتين الأسبوع الماضي لمناقشة سيناريو الرعب الإيراني؟ هل سيكون نتنياهو “المأزوم” من يوجه الضربة الأولى؟ وكيف سيكون الرد الذي لن تستطيع القبة الحديدية مواجهته؟ وما هي الأسباب التي دفعت ايران لإبعاد الجاسوسة “النووية” وسحب اعتمادها؟
“الجزيرة” تقول إن القاهرة سمحت لصحفيها الموقوف بحضور جنازة والده
ثلثا إسرائيل بحالة شللٍ تامٍّ والمُقاومة تُواصِل إمطار الكيان بالقذائف والصواريخ وإسرائيل تُعوِّل على عدم مُشاركة (حماس) ومصادر بتل أبيب: “قتلنا أبو العطا وهربنا وخسِرنا مرّةً أخرى”
صحف مصرية: ابنة د. مصطفى محمود: “هيكل” منعه من الكتابة بسبب مقال عن “هتلر” ولهذا السبب كان يقيم في شقة متواضعة و السادات عرض عليه أن يكون وزيرا لكنه رفض ولم يكن ملحدا.. حجازي: ندمتُ بعد هجائي للعقاد! إصابة كارتر بنزيف في المخ!
نيويورك تايمز : الكشف عن “دبلوماسية خفية” بين صهري ترامب وأردوغان لـ”تصحيح المسار” في العلاقات بين أنقرة وواشنطن
واشنطن بوست: ترامب يعرض على أردوغان صفقة بـ100 مليار دولار للالتفاف على العقوبات التي توعدت بها واشنطن بسبب صفقة صواريخ “إس–400” الروسية
الغارديان: ترامب يستشيط غضبا والديمقراطيون يستعدون لجلسات استماع علنية مريرة
ديلي تلغراف: عائلة الأسد تملك عقارات في روسيا قيمتها تزيد عن 30 مليون جنيه استرليني
إبراهيم عبدالله صرصور: “لعبة الانتخابات/السياسة والحرب” الإسرائيلية مرة اخرى..
بلال المصري: السعودية: قدم إنزلقت في مستنقع اليمن وأخري تخطو نحو الساحل الأفريقي
بشارة مرهج: نقاش مفتوح مع “الحاكم” رياض سلامه
ميشيل شحادة: اساليب التحكم الاستعماري والانتفاضات الشعبية العربية
خبراء: قانون المحروقات من مظاهر عدم ثقة الجزائريين في السلطة
ميس القناوي: المطلوب الأول في قطاع غزة.. بهاء ابو عطا
الدكتور حسن مرهج: الهواجس الاسرائيلية تُجاه إيران.. تحديات متزايدة
أحمد الدثني: الجنوب: وريث الشرعية وصانع السلام في اليمن
حمدي العطار: الأحتجاجات العراقية وحيوية التغيير
خالد الهواري: السعودية وايران وجهان لعملة واحدة
ربى يوسف شاهين: بين اسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية.. جدار اسمنت
الطيب النقر: جناية السياسة على الدكتور الترابي وفكره
عبدالله المساوي: ثورات العرب: حمل كاذب وسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء!
رأي اليوم