23rd Aug 2019

دكتورة ميساء المصري - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

سياقات أردنية مجهولة.. وحل اللاحل للدولة

Yesterday 12:10 (5 comments)

دكتورة ميساء المصري

مازلت أؤكد أن العمل الصعب هو تغيير الشعوب, أما تغيير الحكومات فإنه يقع تلقائيا عندما تريد الشعوب ذلك , ومن هنا أنطلق بمقالتي بعيدا عن أي عاطفة لنضع أصبعنا على الجرح لعلنا نجد العلاج . سأتحدث عن سياقات تحيط بالأردن وتضعه في زاوية حادة لا يبارحها لدرجة فقدان المعادلة لتفاعلها الواقعي بصورة وصلت للخمول بكل أشكاله .

 أولى السياقات هي السياق الجيوسياسي، الذي يتجاوز بكثير حدود الأردن , إن العالم منقسم اليوم إلى كتلتين متصارعتين, من جهة الكتلة المتوافقة مع نظام المجتمع الدولي، بعد نهاية الحرب العالمية الثانية , كصندوق النقد الدولي، البنك الدولي، الدولار، وهيمنة الولايات المتحدة المطلقة منذ 1990.

[+]

لماذا انتشر الفساد المالي والاخلاقي: الأردن: تعددت الأسباب… والأمن واحد

3 days ago 11:14 (13 comments)

دكتورة ميساء المصري

يتصارع في المشهد الأردني أحداث مشبوهة , لوقوعها في ساعات متقاربة و بطرق متشابهة , وبفيديوهات مقصودة للتداول الشعبي . لتصبح كل من قوى الأمن والشعب هدفا لكل الإتهامات والهجمات التي لا تفرق بين مذنب وبريء، وهو بطبيعة الحال شأن أمني حقوقي ليس بعيدا عن تصارع مشهد سياسي من نوع أخر في الأردن، يسير بتعثر نحو بناء هيكلية سياسية معينة , تتجسم على الأرض بخطوات جزئية , وتحاول إفراغ الوطن من مضامينه الحقيقية.

 تواتر الأحداث وضع وزارة الداخلية الأردنية أمام وضع أمني معين كنا نعلمه وكان عليها أن تواجه هذا الأمر . 

[+]

مقاومة نصر الله.. و جبهة خامسة إسرائيلية أمريكية عربية

6 days ago 10:23 (8 comments)

دكتورة ميساء المصري

يقال ضع قدمك في حذاء عدوك أو ضع نفسك مكان خصمك. حتى تشخصه أولا، وتفهمه ثانيا، وتتهيأ له ثالثا.. وحتى تحدد طريقة مجابهتك له، وربما لنياته رابعا، ولتضع في حساباتك أسوأ الاحتمالات قبل أحسن الاحتمالات خامسا.

فهل عرفنا من عدونا؟ أهو بيننا أم هو جارلنا وهل من مصلحتنا أن نغير البوصلة حسب الرياح ومجرياتها؟ من المحيط إلى الخليج خاصة وأن له حلفاء ومن يدعمه بكل وسائل قهر إرادتنا وتهديد وجودنا أيضا؟

هذه الأسئلة، طرحتها على نفسي وانا أستمع لخطاب السيد حسن نصر الله بمناسبة الذكرى 13 لنصر حرب تموزعام 2006..

[+]

شعوب عربية.. تنتظر حروب حكامها عليها

1 week ago 11:52 (4 comments)

دكتورة ميساء المصري

    كشف إستطلاع راي أمريكي حديث ان الأغلبية الكبيرة بنسبة 90 % في كل من الضفة الغربية وغزة تعتبر أن “الفلسطينيين سيسيطرون في نهاية المطاف على كل فلسطين تقريبًا”، مستندةً إلى تفسيرين،أولهما فكرة مشتركة بين الغزاويين وأهالي الضفة بنسبة 46 و47 %، وهي أن “الله إلى جانبنا”. والتفسير الثاني هو أن “عدد الفلسطينيين سيفوق عدد اليهود يومًا ما”، وهذا ما أعرب عنه 22 % من أهالي الضفة و11 % من الغزاويين. والواقع أن ثلاثة أرباع سكان المنطقتين يؤيدون هذه الفكرة، حيث قالوا “علينا الإصرارعلى اكتساب حقنا الكامل بفلسطين التاريخية كاملةً، لذا فإن أي تسوية مع إسرائيل ستكون مؤقتة ومرفوضة “.

[+]

الأردن: تهجير شعب.. بلا حرب

2 weeks ago 11:06 (29 comments)

دكتورة ميساء المصري

   يقول الساسة ان الخطر ليس في ان نروي الحقيقة، بل الأخطر ان نروي نصفها ، وفي المقابل في علم الإقتصاد يقال يجب ان تتسلح بسوء الظن لا بحسن النية .

  في آخر استطلاع لمركز الدراسات الإستراتيجيه في الجامعة الأردنية وجد أن 45% اي ما يقارب نصف الشعب الأردني يريد الهجرة ولو حالا. بسبب سياسات الإفقار الإقتصادي والتفكيك المجتمعي و مشاكل الفقر وتراجع خدمات التعليم والصحة والضمانات الإجتماعية المختلفة وإزدياد الفجوة بين الغني الفاحش والفقر المدقع ، وعدم عدالة التوزيع (إنتاجا وإستهلاكا) بإقتصاد مقسم الى قسمين 15 % أباطرة المال والإنتاج والقرار يقابلهم 85% متخمي الديون منزوعي دسم الإنتاج والقرار .مع تقلّص فرص العمل والعمالة المستقرّة ومشاكل البيئة المعقدة.

[+]

بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد

19th July 2019 12:09 (5 comments)

دكتورة ميساء المصري

  في ظل تصاعد تبادل التهديد بين أمريكا وإيران، وتزايد التحديات التي تواجه طهران في إدارة المواجهة مع واشنطن . ترتكب أمريكا سقطة سياسية بإسقاطها لطائرة مسيرة إيرانية فوق مضيق هرمز في صورة تطرح تساؤلات ، منها هل جاء إسقاط الطائرة الإيرانية بحجة مراقبتها للقوات والقواعد الأمريكية وإمكانية إسقاطها لذخيرة أو حتى تنفيذ طلعة إنتحارية حيث يتم تزويدها بالمتفجرات وتوجيهها إلى هدف ما ؟ وربما هو أمر وارد متى ما ساءت العلاقة بين طهران وواشنطن؟.. أم هي لحفظ ماء وجه أمريكا ومحاولة لجر إيران الى مفاوضات ثنائية؟ رغم إتباع طهران لسياسة التحول الى “إستراتيجية المواجهة” و” إستراتيجية الرد بالمثل”.

[+]

الى السيد حسن نصر الله… هل سنصلي في القدس؟

15th July 2019 11:36 (25 comments)

 

دكتورة  المصري

ربما أهم ما قيل عن التاريخ هو قول “الفائزون هم الذين يكتبون التاريخ ” مع أن المقولة تبدو لنا غرورية خاصة بالأقوياء ولكنها في الحقيقة تخفي حقائق عميقة.

ومن ضمن الحقائق ما قاله أرنست رينان “كتابة التاريخ الكاذب هو جزء لا يتجزأ من القومية”. حين إنشاء الدول القومية وتصميم تاريخها على أنها محقة بمبادئها وتكتب المعلومات لمصلحتها وتمحو الشوائب. فالتاريخ العقيم هو جزء لا يتجزأ من الدولة القومية. لكن ماذا عن الدولة العقائدية ..او الدولة الهوياتية او دول التبعية أو عن دولة منسية …تدعى فلسطين ؟؟؟.

[+]

منظومة إس 400.. أمريكا تهدد.. والناتو يندد… وتركيا تخاطر

14th July 2019 11:49 (2 comments)

دكتورة ميساء المصري

لم يكن مناخ الأحداث السياسية بين أنقرة وواشنطن ، بمثل أجواء البلدين الصيفية في هذه الفترة من السنة، وإنما يبدو انها أجواء عاصفة بإمتياز،ما بعد افتعال أزمة قبرص والتنقيب التركي عن النفط والغاز, لتثيرأزمة منظومة صواريخ إس 400 حرب تصريحات جديدة وتضيف المزيد من أسباب الإشتعال للتوتر الكامن بين واشنطن وأنقرة منذ سنوات، توتر يقود العلاقات بين البلدين إلى أدنى مستوى لها منذ الحرب القبرصية في ستينيات القرن . ويقول الخبراء إن إبعاد تركيا عن طائرات إف 35 سيتسبب في أكبر صدع وخلاف أمني دفاعي من الطراز الرفيع بين واشنطن وأنقرة في التاريخ الحديث..

[+]

الاردن: صيغ واضحة … ونوايا غامضة

12th July 2019 13:01 (5 comments)

دكتورة ميساء المصري

    قبل ثماني سنوات من الآن في عام 2011 صرح الملك عبدالله الثاني للإعلامية (دوسيت )من هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية (bbc) ، ،بعد أن وجهت له سؤالا “أنت تعلم أنك كملك لديك سلطات غير مقيدة ، فأنت تعين رئيس الوزراء ولديك صلاحية حل البرلمان ، ويبدو أن الحراكيين يطالبون برئيس وزراء منتخب، كما يريدون تقوية دور البرلمان، ويريدون ملكا بسلطات مقيدة. فهل تقبل بذلك؟” ، فجاءت إجابته انه تعلم من والده ان يستمع  لما يريده الناس ، وأن الملكية في الأردن ملكية دستورية .و لا أملك سلطة مطلقة ، أنا أستطيع تعيين رئيس الوزراء، ولكن هذا القرار خاضع للموافقة والحصول على الثقة من الأغلبية البرلمانية.

[+]

أزمة الطائرة الأمريكية وإيران …. و”شخص غبي فعلها”

21st June 2019 12:03 (4 comments)

دكتورة ميساء المصري

بعد ان أسقط الحرس الثوري الإيراني طائرة مسيرة أمريكية , صرح ترمب بأن “شخص غبي فعلها ” , غريب هذا التصريح لرئيس أمريكي يواجه أزمة دولية تهدد بحرب إقليمية وربما من المفارقات أن يقال ذلك على وسائل إعلام أمريكية و خادم ويب أمريكي، وربما القارئ يطالع التصريح من متصفح صنعته شركة أمريكية، ويستخدم نظام تشغيل أمريكيا. هذه المفارقة تأتي غرابتها  لأن ترامب نفسه هو أكثر رئيس أمريكي وصف بالغباء والجهل والغطرسة فعلى جوجل وحده نجد مؤشر البحث يفيد بحوالي 139 ألف من النتائج تتحدث عن غباء ترامب من قبل الأمريكيين أنفسهم, في جانب أخر يجد البعض أن ترامب يجيد لعب دور الغبي بذكاء، صانعا حوله مجموعة من الأكاذيب، مؤمنا أن الدعاية السلبية تحقق أكثر مما تحققه الدعاية الإيجابية.

[+]

صفقة القرن وايران.. بين ترامب والدولة العميقة الأمريكية

19th June 2019 11:30 (no comments)

دكتورة ميساء المصري

ترامب ليس كسابقيه أمثال أيزنهاور ، كنيدي ، جونسون ، نيكسون ، فورد  كارتر ، ريغان ، ، بوش سواء الاب او الإبن, كلينتون , أوباما ، فهم جميعهم موظفون كبار، تديرهم مؤسسات حاكمة (الدولة العميقة ) أتت بهم وتذهب بهم وبآخرين انها الدولة الأمريكية العميقة وأهم مكوناتها المجمع الصناعي الأمريكي ثم العسكري يليه اللوبي اليهودي والماسونية الأمريكية ومافيا تبييض الأموال وتجارة المخدرات والسلاح والبشر وخلق الإرهاب العابر للحدود   .

لكن ترمب , له قصة مختلفة ربما تسرد فصولها مع محدودية الديمقراطية الأمريكية، التي لا تسمح إلا بمرشحين اثنين يتوافق عليهما أعضاء النخبة في كل حزب، ترامب ليس أبن المؤسسة الرئاسية الأمريكية والمتمثلة في الحزبين الرئيسيين الديمقراطي والجمهوري؛ فهو بالرغم من إنتمائه للحزب الجمهوري، إلا أنه لا يعتبر ممن ترعرع في مهد الحزب وتجرع قواعده، وبالتالي فإنه لا يتصرف وفق ضوابط حزبه التي تربى عليها غيره.

[+]

صفقة القرن والرهان على المقاومة

1st June 2019 10:54 (one comments)

 

 

دكتورة ميساء المصري

في يوم القدس العالمي جاء خطاب السيد حسن نصر الله كالقشة للغريق في وقت أصبح ردع الجبروت الصهيوأمريكي عصيا , خاصة مع التطبيع العربي لبعض الدول (الشقيقة ) التي عقدت القمم في أرض مكة المكرمة تمهيدا لإستباحة مخططات إقليم الشرق الأوسط .

خطاب نصر الله كان يحمل في طياته تهديدا واضحا لإسرائيل وأمريكا والسعودية والقدرة على إشعال المنطقة برمتها والإعتراف بإمتلاك الصواريخ الدقيقة والتأسيس لتصنيعها مع إمكانية الرد السريع والقوي والمباشر ويكيل الصاع صاعين على أي إعتداء خارجي وبأن سلاح حزب الله النوعي هو ليس لمجرد حماية لبنان فقط , رغم تغليف الخطاب بإنكار الحرب سواء مباشرة أو غير مباشرة والتصريح بقوة إيران وتصنيف محاورالمقاومة العربية في لبنان وسوريا والعراق واليمن و فلسطين من حيث الجاهزية العسكرية ، والتعبوية الفكرية والقادرة فعليا على المواجهة والردع في اي وقت ،وبأن محورالمقاومة يشهد أقوى مراحله منذ عام 1984 بحيث راهن نصر الله على المقاومة بإفشال صفقة القرن وتعطيلها وإيقافها بالتوافق مع رأي عام عربي وإسلامي يرفض تحقيق هذه الصفقة , وبأن الشعوب العربية والإسلامية قادرة على إنجاز هذه الخطوة التاريخية في المنطقة .

[+]

الأردن وفقدان البوصلة السياسية

18th May 2019 12:33 (4 comments)

دكتورة ميساء المصري

مع توالي الاحداث السياسية حولنا أجدني أنكر نظرية تغيرالأحوال , الى الإيمان بنظرية (واقع الحال على ما هو عليه ) وهو فكر يشعرني بالضعف , ونقيض لمبدأ عندما تُدافع عن أفكارك أمام العامة يجب عليك أن تكون قوياً وشجاعاً للعيش من أجلها . لكننا لم نستوعب لغاية الآن حكمة ان المرء لا يغرق لأنه سقط في النهر، بل لبقائه مغموراً تحت سطح الماء . فمتى نعي ان النهر ليس المشكلة ؟؟.

ونعود هنا الى أساس المشكلة والصدام ما بين الحكومة والحراك, اذ يشهد الاردن منذ 6 أشهر جدلا حادا بين أطراف الحكومة من جهة ، ثم مختلف مكونات الحراك من جهة ثانية , و بين اطراف غير واضحة المعالم تلقي للشارع الاردني أوراق ضبابية غير مفهومة المعنى لكنها تهدف الى زعزعة واضحة , لتضع خلفية سيئة للوضع العام الذي وصلته البلاد اقتصاديا واجتماعيا وأمنيا، مما يطرح تساؤلا حول مصير العملية السياسية برمتها، وبالتالي حول مصداقية عملية الاصلاح التي أوصلت إلى هذه الحال والى اين ستؤول ؟؟.

[+]
هل يعني اتّفاق الرئيسين بوتين وأردوغان الهاتفي على “دحر الإرهاب” نُقطة النّهاية لسيطرة “النصرة” على إدلب؟ وما هِي الخِيارات الثلاثة التي ستُناقشها قمّة سوتشي الثلاثيّة المُقبلة وأحلاها عَلقمُ؟
لهذهِ الأسباب تُثبِت الإحصاءات الرسميّة مدى صحّة رهانات المُستشارة ميركل في استقبال السوريين.. فهل تتوقّف حمَلات “التّطفيش” العنصريّة الطّابع للعمالة العربيّة والأجنبيّة المُتصاعدة حاليًّا على ضُوء نجاح التّجربة الألمانيّة؟ ولماذا نشُك في ذلك؟
حزام مواجهة جديد يتبلور ضد إسرائيل يتجاوز دول الجوار المستسلمة الخانعة.. كيف ارتكب نتنياهو “خطأ العمر” بقصفه للحشد الشعبي في العراق؟ وهل سيتجرأ على قصف الحوثيين مثلما هدد؟ ولماذا سيدفع ثمنا غاليا في باب المندب والبحر الاحمر؟
الجزائر: إنهاء مهام مسؤول كبير بعد سقوط ضحايا قبل حفل غنائي
لُغز اختفاء سائحة سعوديّة في إسطنبول: لماذا صدّر الإعلام السعودي اهتمامه بقضيّتها وكيف ناشد شقيقها الأمير بن سلمان مُساعدته واتّهم زوجها “الأمن التركي” بالأداء الضّعيف؟.. هل هي “مُختطفة” أم “مُختفية”؟.. وأيّ علاقة باختفائها مع الحملات لتشويه الدراما والسياحة التركيّة فهل يتراجع السعوديّون تفضيلاً للسّلامة؟
صحف مصرية: عفاف راضي: سأغني في دمشق قريبا! وعلى فضل شاكر وغيره ترك الأغاني القديمة بأصوات أصحابها! الروائي الفلسطيني يحيى يخلف: عرفات عاتبني بسبب مقال عارضت فيه “أوسلو”.. ينتحر بسبب رفض زوجته العودة للبيت
فاينانشال تايمز: الضفة الغربية في قلب الحملة الانتخابية لنتنياهو
ديلي تلغراف: السعودية والإمارات “ترفضان دفع” المعونات لليمن
صحيفة كويتية: إسرائيل تخطط لضرب منشآت ومواقع حساسة لـ”أنصار الله”
كوميرسانت: الجيش السوري يعيد رسم الحدود
د. باسم عثمان: خياراتنا… وخياراتهم القضية الوطنية الفلسطينية والوضع الراهن
تهديدات نتنياهو لغزة… دعاية انتخابية أم قرع لطبول الحرب؟
الحديث المتكرر عن عودة “داعش” وسط تحذيرات غربية
أبرز التطورات منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران
بسام ابو شريف: في 24 آب نتذكر ياسر عرفات القائد الذي رحل وبقي معنا بفكره ونضاله وارثه.. محطات وقصص عاشرتها معه لا يعرفها الا القلة
فيصل الدابي: تأشيرة خروج نهائي من السودان!
هشام الهبيشان: سورية .. ما بعد تحرير خان شيخون لن يكون كما قبله!؟
احمد المالح: محمد صلاح وإتحاد الكرة وكشف المستور
الدكتور حسن مرهج: إدلب وما بعدها.. مسارات التسوية السياسية
انس الشيخ مظهر: ايران هي المطالبة بالرد على قصف مواقع الحشد وليس العراق
مزهر جبر الساعدي: الهجمات الاسرائيلية على مواقع القوات العراقية وصمت الحكومة العراقية
خليل قانصوه: تحرير المواطن العربي أم تحرير الوطن العربي!
محمد بونوار: الموارد الطبيعية في المغرب … بين التدبير والهدر  
رأي اليوم