13th Nov 2019

دكتور محيي الدين عميمور - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الجزائر: المسيرة من نوفمبر نحو ديسمبر

2 weeks ago 13:38 (49 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

يبدو أن علينا أن نترحم على جورج إيستمان، مخترع آلة التصوير الفوتوغرافي الذي يمكننا من رؤية ما يجب أن نراه مما يحدث حيث لا نستطيع أن نراه.

كان هذا ما أشعر به وأنا أطّلع في موقع تواصل اجتماعي على صورة تجمّعٍ لبعض المحامين الجزائريين كانوا يتظاهرون ضد وزارة العدل إثر عملية تطهير قامت بها في سلك القضاء.

وبرز في الصورة محامٍ تردد اسمه مؤخرا في تجمعات سياسية ليس من حقّ أحد أن يلومه على مواقفه فيها ونداءاته منها.

لكن الجديد هنا هو أن تلك الصورة رافقتها صورة أخرى تبرز المحامي المذكور في لقاء حميمي ضاحك مع الانفصالي الفاشل مهني فرحات، رئيس ما يسمّى بحكومة القبائل المؤقتة التي تحتضنها العاصمة الفرنسية وتتلقى الدعم من بعض الأشقاء وتشكل امتدادا للأكاديمية البربرية التي أنشأتها المخابرات الفرنسية في 1967، إثر تأميم الجزائر للمناجم التي كانت تابعة للمستعمر السابق، وهي الأكاديمية التي كان الصهيوني “جاك بينيت” محركها الرئيسي، باعتراف أهم عناصرها موحاند أعراب باسعود، وهو منظر ما يُشار له بالبروتوكولات المماثلة لبروتوكولات حكماء صهيون، وتهدف لتحقيق هدف مماثل لها في الشمال الإفريقي.

[+]

الجزائر: شد الحبل يتواصل

3 weeks ago 10:44 (64 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

تستعد الجزائر يوم الجمعة أول نوفمبر للاحتفال بذكرى الثورة الجزائرية، ويتوقع كثيرون أن يشهد الاحتفال زخما شعبيا لعله يتفوق على ما عرفته احتفالات الجزائر في يوليو الماضي بعيد الاستقلال.

وبالطبع، فإن خصوم النظام يشحذون أسلحتهم ويحشدون صفوفهم ويُعدّون لافتاتهم لإغراق الحشود الشعبية التي ستعرفها ميادين الجزائر وساحاتها، بهدف إعطاء الشعور العام بأن الجماهير الملايينية تدعم مطالب الأحزاب الثلاثة الرئيسة التي تتصدر الدعوة لرفض الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر القادم.

[+]

الجزائر: الدرس التونسي

5 weeks ago 12:05 (62 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

تابعت أحداث الربيع التونسي منذ انطلاقه من سيدي بو زيد بكل اهتمام، وكنت، وما زلت، أرى أن فيما تعيشه الخضراء دروسا بالغة الأهمية يجب أن تسترشد بها كل الدول العربية في كل مسيرة جادة نحو الديموقراطية والتنمية الوطنية والتألق الدولي، وهو ما كنت كتبته في حينه.

ومن هنا حرصت على أن أقوم بزيارة سريعة لتونس بين الدورين الأول والثاني للانتخابات الرئاسية، وكنت أريد، بمبادرة شخصية، أن أستكمل معلوماتي عن التطورات، لتكون سطوري أقرب إلى الحقيقة والواقع بقدر ما أستطيع، احتراما للقارئ ولقلمي.

[+]

الجزائر: تهافت التهافت وعملية عض الأصابع

12th October 2019 10:44 (32 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

تشهد الجزائر هذه الأيام عملية تشبه لعبة عض الأصابع، ويتضح بأن الصراع الحقيقي ليس بين الجماهير وقواتها المسلحة، بل هو بين طرفين ليس الجيش الوطني الشعبي أحدها، ويقتصر دوره على ألا يتجاوز طرف ما حدود الصراع السياسي السلمي.

هناك جماهير الأمة التي تمثل الطرف الأساسي الفاعل في بناء دولة دفع شعبنا أغلى ثمن دفعه شعب على الإطلاق من أجل استرجاع حريتها وسيادتها، ويعرف أن احترام منطق الدولة والتمسك بقوانينها وضوابطها هو طريق الأمان، وهناك طرف يمثل قيادات ألف معظمها انتزاع المكتسبات بمناورات “التأييد الناقد”SOUTIEN CRITIQUE ) ) ومزايدات “نلعب وإلا نفسد”  وعمليات ابتزاز كادت تهدد الوحدة.

[+]

الجزائر: أليس فيكم رجل رشيد؟

6th October 2019 12:12 (36 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

كان علي أن أعتكف بعض الوقت لأراجع نفسي وآرائي، وأمارس نقدا ذاتيا لكل ما قلته وكتبته، حتى لا أتحول إلى ما يشبه ثور المطحنة أو جمل الساقية، أدور وأدور وأدور لأجد نفسي دائما في نفس المكان.

وهكذا رحت أقرأ وأعيد قراءة كل ما كتبته منذ عدة شهور، ثم قمت بزيارة سريعة إلى منبع الربيع العربي في تونس، حيث قضيت أياما أحاول أن أقيّم ما أراه وأسمعه لأستفيد منه في نظرتي لأحداث الجزائر، وكانت لي جلسة مع عدد من الشخصيات هناك على رأسهم رئيس الوزراء الأسبق الهادي البكوش شفاه الله وعافاه، الذي أسعدني باستقباله واستنرت بحديثه.

[+]

الجزائر: رب ضارة نافعة

12th September 2019 11:25 (48 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

توقفت عن الكتابة أياما راجعت خلالها ما كنت كتبته عن الأحداث التي عشناها خلال الأسابيع الماضية، محاولا ممارسة النقد الذاتي لكل ما كتبته.

ولن أحاول نفيَ حماسي لدعم اتجاه معين، وبفتوري، أو بقسوة تنديدي باتجاه متناقض معه، لكن القارئ النزيه يدرك أن محاولة إمساك العصا من الوسط هي أسوأ أنواع التعامل مع الأحداث الوطنية، وخصوصا في المراحل المفصلية من تاريخ الأمة.

والواقع أن الجزائر عاشت مؤخرا أكثر من دليل على وعي شعبنا وعمق إدراكه للمعطيات التي ازدحمت بها المسيرة، وكان من ذلك تعامل الجماهير بالكثير من الفتور مع التظاهرات المتشنجة التي تركزت في شوارع وميادين معينة في العاصمة الجزائرية على وجه الخصوص، ووضعت بالتالي توجهات معينة في حجمها الحقيقي الذي لم تتمكن الصرخات المتشنجة من تضخيم تأثيره.

[+]

الجزائر: الرأي الآخر

31st August 2019 11:01 (29 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

يبدو أن مقالات أخيكم في “رأي اليوم” أثارت الكثيرين، فبعد هجوم لندن تواصلت ردود فعل الغاضبة، ومن بينها مقال وصلني عن طريق الفيس بوك، وأعتقد أن ذلك يؤكد الرواج الكبير للصحيفة الإلكترونية.

وأحسست بأن علي أن أوجه الشكر للكاتب الذي تفضل بكتابة مقال مطول خصصه لانتقاد مسيرة خادمكم المتواضع، لأنه هذا يعطيني فرصة استعراض ما كنت، بالكثير من التواضع الساذج، أفضل عدم التعرض له حتى لا أتهم بالشخصنة والغرور وتمجيد الذات، وأرى ردّي مجرد تجسيد أمين مختصر بقدر الإمكان لنصيحة الزعيم الصيني “ماو تسي تونغ” للمجاهدة “جميلة بوحيرد”، بتفادي اللامبالاة.

[+]

الجزائر: البصر والبصيرة

29th August 2019 12:06 (53 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

عُرف الإعلاميون في قطر عربي شقيق بالخبرة الهائلة في تطويع ما يقدمونه من معلومات وآراء وتحليلات عن الأحداث لتستجيب لأهداف يرونها، أو يراها من يٌكلفهم بالأمر، بغض النظر عن صِدقية ما يروُونه ومصداقيته.

ولأن مصداقية الأخبار هي، مثل العذرية، كلّ متكامل لا نسبية فيه، فإن الخطورة الموضوعية تكمن في رفض  المشاهد تصديق ما هو واقع وحقيقي لأن الإعلام حشر في المادة التي يقدمها ما هو زائف أو مختلق أو وهمي.

ولن أذكر بإنجازات رائعة عرفها الوطن العربي لأن أجهزة الإعلام التي تناولتها كان لها تاريخ غير مشرف في الاختلاقات والأكاذيب، ولن أذكّر بأسماء لإعلاميين اعتبروا تلاميذ بلداء لجوزيف غوبلز الشهير.

[+]

الجزائر: تاريخ كاد يهمله التأريخ

24th August 2019 11:04 (24 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

أسمح لنفسي أحيانا بالتطرق إلى مواضيع أراها لصيقة الصلة بحياتنا اليومية، ومن بينها هذا الفيلم الذي عُرض مؤخرا على القناة الفرنسية الأولى، وهو بريطاني من إنتاج “بي بي سي” (BBC) ويحمل اسم “اعترافات خطرة” (  Confessions dangereuses) وقام بالدور الأول فيه “دانييل كريغ” (Daniel Craig) الذي كان آخر من قاموا بدور “جيمس بوند 007”.

ويروي الفيلم قصة أستاذ بريطاني، “فلوك كيلسو”، وقف يحاضر في موسكو عن الفظائع التي ارتكبها “جوزيف ستالين” خلال قيادته للاتحاد السوفيتي، ويقاطعه خلال المحاضرة جمهور يحن للفترة الستالينية، وعند خروجه يستوقفه “بابو” (Papu) وهو كهل روسي، يتهمه بأنه لا يعرف الحقائق الروسية، ثم يذهب لملاقاته في الفندق متسترا ليروي له بأنه عاش شابا لحظات احتضار ستالين، وكان يومها جنديا من الحرس، ويفرض عليه مدير المخابرات الروسية الشهير “لافرنتي بريا” البحث في ملابس الدكتاتور المحتضر عن مفتاح الخزانة السرية، وينتزع منها مذكرة يأمر الجندي بدفنها في حديقة منزله، ويُنسى الأمر بعد إعدام بريا.

[+]

الجزائر: شهود… ما شافوش حاجة!

17th August 2019 10:25 (30 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

اعترفت أكثر من مرة وعلنا بأن الجزائر تعاني من قصور إعلامي فاضح وتقصير فكري فادح وروماتيزم شللي في فن العلاقات العامة، وكان من نتائج كل هذا أن كثيرين خارج الجزائر أصبحوا بعيدين كل البعد عن فهم ما يحدث في أكبر الدول العربية الإفريقية، وكما ظن البعض يوما بعد استرجاع الاستقلال بأن الرئيس أحمد بن بله تزوج المجاهدة جميلة بو حيرد، لأنهما الاسمان المشهوران في الثورة الجزائرية، يظن البعض اليوم أن التناقض القائم الآن في الجزائر هو قضية مرحلية نتجت عن اختلاف في وجهات النظر تجاه موقف المؤسسة العسكرية الرافض لكل خروج عن دستور البلاد.

[+]

الجزائر: لا عدوى من السودان

3rd August 2019 10:15 (32 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

نتابع في الجزائر ما يعيشه السودان من أحداث دموية يكاد يتأكد اليوم أن أسبابها الحقيقية كانت الانطلاقة المُعوجّة والمشبوهة لعملية إنهاء حكم الرئيس عمر البشير، والتي قامت بها مجموعة عسكرية تستنسخ تدريجيا الأسلوب الذي اتبعه الضباط الأحرار في مصر عام 1952، فتقوم بضغط التطورات التي عاشتها أرض الكنانة في أربع سنوات تقريبا ليتم إنجازها في نحو نصف عام.

وأمسك بمقاليد الأمور من كان مختفيا في الأيام الأولى وراء القيادات السودانية الأولى التي قامت بالانقلاب، وبحيث يبدو قائد اليوم صورة هزيلة مشوهة للرئيس محمد نجيب، وبرزت صورة أكثر تشوها للرئيس جمال عبد الناصر، بما يذكر بمثال السيف والعصا.

[+]

الجزائر: أعداء الثورة المضادة يدعمون ثورة مضادة !!

30th July 2019 10:44 (22 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

حكمت فرنسا الجزائر قرنا وثلث قرن ثم حاولت التحكم فيها سياسيا وعسكريا نحو سبع سنوات كانت مرحلة شارل دوغول أشدها شراسة، ثم انسحبت تاركة وراءها حصان طروادة وجموعا من الطلقاء، لكنها لم تنجح أبدا في فهم الشعب الجزائري، ولم يتوقف أحد للتساؤل عن السبب الذي جعل هذا البلد سرّا مغلقا حتى لبعض من ينتسبون له بشهادة الميلاد أو بشهادة الجنسية أو بالعيش فيه سنوات وسنوات، وهو اليوم حال بعض من يتصدرون الساحة الإعلامية، بدون رصيد حقيقي من النضال الوطني بمفهومه الشامل، ويبدون كجراح لا يعرف أصول التشريح.

[+]

تاريخ لن يُهمله التاريخ

26th July 2019 11:36 (27 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

لست أدري كم مثقفا من بين الملايين العربية مَن توقف لحظات عند تاريخ 23 يوليو الذي مرّ بنا، أو مررنا به، منذ أيام.

كان تغيير نظام الحكم في مصر ذلك الصيف من عام 1952 زلزالا أصاب المنطقة العربية والقارة الإفريقية وامتد أثره إلى بقية العالم الذي كان يعيش آنذاك نتائج وتداعيات الحرب العالمية الثانية، حيث برز قطبان شكّل الصراع بينهما وضعية استقطاب فَرضت على الضعفاء، وفي المقدمة منطقة الوطن العربي، الاحتماء بالغرب من “الغول” الذي أصبح القوة النووية الثانية بجانب الولايات المتحدة، التي راحت تستعد لوراثة القارة الأوربية العجوز في المناطق الحيوية من العالم، بينما سيطر الاتحاد السوفيتي على نصف أوربا ووضعها داخل ما أسماه ونستون تشرشل “الستار الحديدي”.

[+]

الجزائر: جولة أخرى في الفضاء الأزرق

23rd July 2019 11:29 (27 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

كان الانتصار الكروي الجزائري جرعة من الهواء النقي للجماهير العربية التواقة إلى أي انتصار في أي مجال تواجه به الإحباط الذي خلقه الزمن الرديء، بتعبير الراحل عبد الحميد مهري.

ولقد كانت ردود فعل الجماهير العربية في القمة، لكن الفرحة الفلسطينية بالانتصار الجزائري كانت الأكثر وضوحا، وكان أحسن من عبّر عنها العاهل المغربي بقوله ما معناه أنه “انتصار لنا”.

لكن، كان من المتوقع أن تكون هناك ردود فعل سلبية إلى أبعد الحدود، سيتميز من يقفون وراءها بأنهم سوف يتسترون، غالبا، على الدافع الحقيقي لخيبة أملهم في نتائج المباراة النهائية لكأس إفريقيا.

[+]

الجزائر: الحراك الشعبي والأعلام الضِّرار

16th July 2019 11:51 (37 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

نشرت صحيفة عربية مؤخرا مقالا لشاعر جزائري يعيش في الخارج كان عنوانه : “هل أمازيغ الجزائر انفصاليون حقا”، وهو عنوان يجسد مغالطة كبرى انطلقت منها مغالطة أخرى تقول إن: “الزوبعة التي أثارتها قضية رفع “الراية الأمازيغية” في التظاهرات السلمية التي شهدتها الجزائر جنبا إلى جنب مع العلم الوطني ليست بريئة، بل هي جزء من “تراث الوصاية والقمع الذي فرض على المنطقة الأمازيغية وسكانها”.

وأرى أن الأمر يستحق وقفة توضيحية سريعة، فالشاعر، ولست أنا من قال بأن “الشعراء يتبعهم الغاوون، يدعي أن الراية أساس المشكل هي راية ثقافية “يتجاوز مضمونها الرمزي الاعتزاز بالتراث والهوية”، في حين أن من رفهعونها ينادون بخرافة “تامزغا” الكبرى التي تحل محل الوطن العربي طبقا للخريطة المُروجة.

[+]

الجزائر: الحدث واللاحدث

12th July 2019 13:04 (24 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

لم تكن تظاهرات الجمعة العشرين في مثل قوة التظاهرات السابقة، وتركزت قوتها في مواقع محدودة كنت أشرت لها في الحديث الماضي، وكان أهم طابع لها هو الاحتفالات الشعبية بذكرى استرجاع الاستقلال.

وعرفت العاصمة الجزائرية يوم السبت الماضي تجمعا صاخبا في قاعة كبيرة، حمل عنوان “المنتدى الوطني للحوار”، واختلف تقييم تنظيمه ونتائجه بين المثقفين الجزائريين، ولن أحاول التعليق عليه، حتى ولو بدا أنني أتهرب من اتخاذ موقف قاطع، والواقع هو أنني لم أصل بعد إلى رأي محدد، وإن كنت سأضع بين قوسين أي رأي أتصور أن من حقي أن أعبر عنه ومن حق القراء عليّ أن يسمعوه مني.

[+]

الجزائر: سطور لا فضل لي فيها

7th July 2019 10:21 (32 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

حاولت، منذ استضافتني “رأي اليوم”، أن أضع أمام القارئ صورة الأحداث كما أراها، وبدون أن أدّعيَ بأنني أمتلك الحقيقة أو أحتكرها.

وعشت الأيام الماضية مع أحداث الجزائر وتطوراتها، وإحساسي يتزايد بحجم تقصيرنا في تقديم المعلومات الضرورية عمّا تعرفه البلاد، وبغض النظر عن حقيقة عربية مؤسفة تقول بأن هناك من يعيشون أسرى أحكام مسبقة تجعلهم أقرب إلى قرص مضغوط لا يمكن أن تحذف منه نقطة أو تضاف فاصلة.

وواقع الأمر أن الفساد الهائل الذي عرفته السنوات الأخيرة من حكم الرئيس عبد العزيز بو تفليقة، والذي تكشف عنه اليوم، تدريجيا وبوتيرة متزايدة، عدالة اختفت كل وسائل الضغط على ممارساتها، ذلك الفساد هو الذي يقف وراء الضجيج الذي يفتعله البعض عندنا بمبررات مختلفة لتخفيف القبضة على الفاسدين ماليا وسياسيا، وهي تارة صراخ متشنج بدستورٍ يرفضونه بحجة أنه مُشوّه أو يحكمون بوجود وضعية استثنائية تبرر تجاهله، ثم يتناقضون مع هذا متهمين السلطات بالخروج عن الدستور وعدم تطبيق المادة 55 التي تعطي المواطن الحق في التنقل حيث يشاء، وذلك بعد أن أوقفت عناصر الأمن في الأسابيع الماضية حافلات تنقل متظاهرين جُندوا من ولايات مجاورة لتضخيم عدد المتظاهرين في الجزائر العاصمة.

[+]

الجزائر : حكاية الأمازيغية – 2

3rd July 2019 11:05 (65 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

شهدت مرحلة الجمعة التاسعة عشر من الحراك الشعبي تطورات لها أهميتها، بدءا باستقالة أحد الباءات، التي تأخرت عن موعدها أكثر من اللازم، مما أساء لمعاذ بو شوارب، الذي كان عليه أن ينسحب تماما من منصبٍ فَقَدَ الإجماع، حتى ولو بدا أن هذا الإجماع تناقض مع الحماس الذي تسلم به رئاسة المجلس الشعبي الوطني، وحتى لو أحاطت الشكوك بدوافعه وخلفياته، بالأمس واليوم.

وكان التطور الثاني هو إعلان الرئاسة خطوات جديدة لعقد حوار وطني شامل، قد يكون منها الاستقالة الجماعية للحكومة نور الدين بدوي.

[+]

الجزائر: حكاية الأمازيغية

29th June 2019 11:11 (56 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

عانت الجزائر طويلا من بكائيات مفتعلة عن مظلومية لا أساس لها في التعامل مع أي تجمع شعبي أو جهة جغرافية، وتوارث شباب كثيرون هذه المظلومية لأنهم لم يجدوا، أو لم تتح لهم فرصة التعرف على الحقائق التاريخية.

ولقد تناولت أكثر من مرة قضية الأمازيغية، والتي اصطلح عبر عقود على استعمال تعبير “البربرية” في الإشارة لها.

كان الطرح الأول للقضية في بداية العهد الاستعماري طرحا خبيثا اعتمد منطق “فرّق تسُذْ”، بينما سُيّس طرحها على الساحة الوطنية منذ الأربعينيات، في حين أنها، كقضية وطنية تاريخية وعلمية، كان مجالها الأكاديميات والمعاهد الدراسية، وألا يُلقى بها في الشارع لتكون مادة للمزايدات وللمناقصات، وبابا تدخل منه الفتنة إلى بلد بذل أكبر ثمن دفعه شعب على الإطلاق من أجل حريته وانتمائه وكرامته.

[+]

الجزائر: نحن وفرنسا والنزيف المزمن

27th June 2019 11:52 (21 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

تناولت بعض الأنباء مؤخرا معلومات عن سلسلة من الاجتماعات تقوم بها السلطات الفرنسية لمتابعة الحالة الجزائرية، كان من بينها اجتماع عقد في مجلس الشيوخ خلال الشهر الماضي تحدث فيه السفير الفرنسي في الجزائر ولم يُعلن شيئ عن مضمونه، ثم ترددت أخبار عن اجتماعات عقدتها المصالح الفرنسية مع عدد من الجزائريين ممن ينشطون في إطار الفكر الانفصالي بتشجيع من السلطات الفرنسية العليا وبعض الدول الشقيقة.

وواضح هنا أن التطورات التي تعيشها الجزائر والهادفة إلى التخلص من وضعية تمس باستقلالها الوطني أثارت قلق الفرنسيين، وهو ما جعلها تحاول تنظيم تحركات من يطلق عليه هنا حزب فرنسا، وهو، للأمانة، ليس محصورا في الضباط الجزائريين الذين فروا من الجيش الفرنسي والتحقوا بالثورة الجزائرية، والذين كان التركيز عليهم محاولة للتعتيم على دور مئات بل آلاف من المدنيين الذين كانوا في الإدارة الفرنسية، وأشرت لهم في حديث سابق.

[+]
الأسد يكشِف لأوّل مرّة أسرارًا جديدةً عن الأسباب الحقيقيّة للأزَمة السوريّة.. ما هي؟ ولماذا حرَص على نسف نظريّة خط أنابيب الغاز القطري المُنافس للروسي الآن؟ وما هي المعلومات التي أماط عنها اللّثام حول السّرقة الأمريكيّة للنّفط السوري؟
أردوغان في زيارةٍ تاريخيّةٍ لواشنطن.. حتى متى يستمر في الجُلوس على المِقعدين الروسيّ والأمريكيّ في الوقتِ نفسه؟ وهل ستُؤدّي الصّداقة القويّة بين الصّهرين كوشنر والبيرق إلى إلغاء صفقة صواريخ “إس 400” الروسيّة لمصلحة نَظيرتها الأمريكيّة؟
لماذا اجتمع مجلس الحرب الإسرائيلي مرتين الأسبوع الماضي لمناقشة سيناريو الرعب الإيراني؟ هل سيكون نتنياهو “المأزوم” من يوجه الضربة الأولى؟ وكيف سيكون الرد الذي لن تستطيع القبة الحديدية مواجهته؟ وما هي الأسباب التي دفعت ايران لإبعاد الجاسوسة “النووية” وسحب اعتمادها؟
الأزهر في بيان ناري داعيا العرب والمسلمين وكل عقلاء العالم دعم شعب فلسطين الأعزل: الجرائم الإرهابية التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني يوما بعد يوم تؤكد دمويته 
ماذا خلف إعلان مُنتخبات السعوديّة والإمارات والبحرين مُشاركتها في كأس الخليج على أرض قطر؟ وماذا عن “بشائر” مُستشار ولي عهد أبو ظبي السابق وتطوّرات مُصالحة أقرب وقت؟.. أي دلالات لزيارة السيسي للإمارات؟ وأي علاقة لزيارة الأمير خالد بن سلمان لمسقط بالحوثيين والقطريين؟.. هل يتصالح الخليجيّون؟
صحف مصرية: ابنة د. مصطفى محمود: “هيكل” منعه من الكتابة بسبب مقال عن “هتلر” ولهذا السبب كان يقيم في شقة متواضعة و السادات عرض عليه أن يكون وزيرا لكنه رفض ولم يكن ملحدا.. حجازي: ندمتُ بعد هجائي للعقاد! إصابة كارتر بنزيف في المخ!
نيويورك تايمز : الكشف عن “دبلوماسية خفية” بين صهري ترامب وأردوغان لـ”تصحيح المسار” في العلاقات بين أنقرة وواشنطن
واشنطن بوست: ترامب يعرض على أردوغان صفقة بـ100 مليار دولار للالتفاف على العقوبات التي توعدت بها واشنطن بسبب صفقة صواريخ “إس–400” الروسية
الغارديان: ترامب يستشيط غضبا والديمقراطيون يستعدون لجلسات استماع علنية مريرة
ديلي تلغراف: عائلة الأسد تملك عقارات في روسيا قيمتها تزيد عن 30 مليون جنيه استرليني
430 عملية اغتيال نفذتها إسرائيل بحق فلسطينيين منذ مطلع القرن 
ميشيل شحادة: اساليب التحكم الاستعماري والانتفاضات الشعبية العربية
إبراهيم عبدالله صرصور: “لعبة الانتخابات/السياسة والحرب” الإسرائيلية مرة اخرى..
بلال المصري: السعودية: قدم إنزلقت في مستنقع اليمن وأخري تخطو نحو الساحل الأفريقي
بشارة مرهج: نقاش مفتوح مع “الحاكم” رياض سلامه
ميس القناوي: المطلوب الأول في قطاع غزة.. بهاء ابو عطا
الدكتور حسن مرهج: الهواجس الاسرائيلية تُجاه إيران.. تحديات متزايدة
أحمد الدثني: الجنوب: وريث الشرعية وصانع السلام في اليمن
حمدي العطار: الأحتجاجات العراقية وحيوية التغيير
خالد الهواري: السعودية وايران وجهان لعملة واحدة
ربى يوسف شاهين: بين اسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية.. جدار اسمنت
الطيب النقر: جناية السياسة على الدكتور الترابي وفكره
عبدالله المساوي: ثورات العرب: حمل كاذب وسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء!
رأي اليوم