24th Apr 2019

خالد عياصرة  - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الصدمة وكرة النار الأردنية

2 days ago 11:51 (4 comments)

خالد عياصرة

كيف للدولة الأردنية أن تفكر في المستقبل وهي ترفض إدراك الواقع او تتهرب منه،  المشهد مُربك نوعاً ما، يسير عكس منطق الأشياء، فالأصل المعرفة والإدراك لضمان الوصول الى الهدف، وهذا ما يتطلب إيجاد صدمة داخلية موجعة لجسد النظام لخلق صحوة حقيقية تقوي الداخل وتمنع اهتزازاته، وإلا كانت الدولة بذاتها معرضة للسقوط والسيطرة من قبل ” صبيان السياسية الدولية الجدد ” و مؤسساتهم ومشاريعهم.

[+]

الاردن: لا نخونوا حراكنا الوطني.. ومشروع الوطن البديل لن يمر

4 weeks ago 15:01 (one comments)

خالد عياصرة

بزيه العسكري ولغته الغاضبة، أطلق الملك عبد الله الثاني قبل أيام، تحذيرات شديدة، خارجية وداخلية، تعيد تعريف الموقف من القضية الفلسطينية وملفاتها، وموقف الاردن الخاص بها، والتي ترى الأردن لقمة سائغة يمكن استغلالها لتطبيق مشروعات الإقليم وصفقاته.

[+]

الملك وعباس: البديل الأردني     

18th March 2019 13:35 (4 comments)

خالد عياصرة

في الأسبوع الماضي، التقى الملك عبد الله الثاني عدداً من رؤساء وأعضاء لجان الكونغرس الأمريكي، بشقيه الشيوخ والنواب.

البعض يدعي أن ذلك يعود الى الضغوطات الواقعة على الأردن جراء قرب الإعلان عن صفقة القرن، يراها العديد من المراقبين المناوئين لها سيكناً حاداً لقتل وتصفية القضية الفلسطينية، وإنهاء وجودها، وهذا يتطلب التضحية بالدولة الأردنية، فيما يعتبرها اتباعها ضرورة حتمية لانتشال الاردن من المأزق الذي وقع فيه.

[+]

الأردن لمن؟

11th March 2019 12:59 (2 comments)

خالد عياصرة

هو للشركات، لقطاع الطرق، للمستمرين باثواب ضباع، للعملاء التابعين لدوائر المخابرات الدولية و شركاتها.

هو للحكومة والوزراء والأعيان والنواب ومسؤولي الدولة، خصوصاً من يعشقون لبس البدل الرسمية من نوع ” فرزاتشي ” !

هو الدستور الذي يحدد الواجبات والحقوق للعبيد بشكل نظري، لكن في زمن توزيع المناصب والغنائم يضرب الدستور عرض الحائط، وتصفع وجوه العبيد بماء بارد.

[+]

الاردن: الحراك المفيد

12th January 2019 11:52 (2 comments)

خالد عياصرة

ولد الحراك في 2011، تسع سنوات مضت من عمره، الجميع يقف مقابل الجميع دون أن يبادر أحد لمد جسور الثقة لعلاج الحقيقة المرة التي يعاني منها الأردن، سياسة التخوين المتبادلة بين الطرفين، أحد أبرز النتائج التي تبُنى عليها تصورات الاتجاهين، رغم ان كل المؤشرات السياسية والأمنية والاقتصادية تقول بحتمية السير صوب أزمات عميقة لا مفر منها، إن لم يتحرك الحكماء لإنقاذ ما يمكن انقاذه.

[+]

الاردن: عشائر وعرائض ضد الفاسدين 

21st December 2018 12:51 (one comments)

خالد عياصرة

تشكل العشائر أحد أعمدة الأمن والإستقرار الذي يميز الأردن، فعبر تاريخها ساندت النظام وساعدته، بل ومدته بالعناصر القيادية لضمان بقاءه واستمراريته في لحظات فارقة من أزمات حقيقية اشتعلت في حضنه و حوله، منها خرج هزاع المجالي، ومنها جاء وصفي التل، وغيرهما ممن كانوا سيوفاً على رقاب الفاسدين، لا معهم.

[+]

الأردن: مطيع جسر لإعادة الثقة.. وحذار من الانتفاضة

19th December 2018 14:20 (one comments)

خالد عياصرة

شكراً للدولة الأردنية واجهزتها على انجازها الأخير- اسقاط مطيع – ولكم نتمني أن تكمل الدولة دورها ووظيفتها في الإعلان عن أسماء المتورطين في القضية دون استثناء، انطلاقاً من مصلحة الاردن التي تعلو فوق أي مصلحةً، فلا الحصانة ولا العشيرة أو حراك يحول دون محاسبتهم.

[+]

الاردن: الاطاحة بعوض الله وفاخوري.. نهج جديد أم إعادة تدوير

17th November 2018 13:11 (no comments)

خالد عياصرة

” صدرت الإرادة الملكية السامية بانهاء مهام الدكتور باسم عوض الله كممثل شخصي لجلالة الملك والمبعوث الخاص لدى المملكة العربية السعودية اعتباراً من تاريخ 12 تشرين ثاني 2018.” بإختصار هكذا جاء القرار.

لكن لماذا الأن؟

الشعب يغلي، حقيقية لا يمكن انكارها، وهناك أمل واقع لا يمكن انكاره، لكن من لكن الرهان على استمراريته الصبر الذي يبديه، ومنح صكوك الغفران لا يمكن الرهان عليها، خصوصاً بحق من أدُخل إلى الأردن فعاث فساداً في فضاءته وأشعل النيران في جناباته، بعدما روجت هذه الفئات أن صراعاتهم و افعالهم واعمالهم محمية من قبل الملك، الملك الذي اتخذوه حصناً خاصاً بهم، إذ يرونه منفرداً يجلس على الضفة المقابلة، بعيداً عن الشعب ومؤسساته، الفاصل بينهما بحر عميق من الأكاذيب التي اسهموا في نسجها وترويجها، لكنهم نسوا أن نسيجهم أوهن من بيت العنكبوت، يمكن اسقاطه بجرة قلم !

[+]

عمر الرزاز: كن بينهم  

18th October 2018 13:38 (one comments)

خالد عياصرة

 “ نجدة “ قريةٌ أردنيةٌ رَابضةٌ على سَفحِِ تَلٍ عَالٍ، مُطلة على عَمانِ وجِبال الشَيخ وفِلسطينِ، أهلها أنُاسٌ طَيبون، لم تَحفلْ في يَومٍ مِنَ الأيامِ بِزيارةِ رَئيسِ وزَراءٍ أو وَزيرٍ، هي ليَست قرىَ مَحجورٌ عَليِها أو مُحاصرٌ أهلُها، لَكنها في سُلمِ أولوياتِ الحكومةِ قُرى مَنسيةٍ، صَوُتها غَير مَسموع.

[+]

صفقة القرن.. هل تفيد الاردن ام تشكل خطرا على استقراره؟ وما هي الخيارات المتاحة؟

29th July 2018 12:47 (one comments)

خالد عياصرة

بدأت إسرائيل بجر منظمة التحرير الفلسطينية، لعقد محادثات السلام، في مسارين منفصلين: الأول معلن في مدري، والثاني سري في أوسلوا، انتهت بتوقيع معاهدة السلام بين الجانبين. 

المعاهدة شكلت فخاً نصبته منظمة التحرير الفلسطينية للأردن، حسب المؤرخ عدنان أ بو عودة، وكانت سبباً في غضب الراحل الملك الحسين – رحمه الله – لشعوره بالخديعة من قبل ياسر عرفات – رحمه الله – لكن المسكوت عنه يدور حول الخديعة الكبرى التي وقع في مستنقعاتها الوفد الفلسطيني بعدما انجر خلف السراب الإسرائيلي، واعتبار النظام الأردني بمثابة عدو يتوجب تحييده 

لا شك، مثلت أوسلوا العصا الغليظة في التحرك الإسرائيلي لبتلاع الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية الواحدة تلو الأخرى، لتنهي عحلم الدولة الفلسطينية بعد تقطيع أوصالها.

[+]
لماذا حرِصَ السيّد نصر الله على التّهدئة وتجنّب التّصعيد في خطابه الأخير؟ وما هي النّقاط السّت التي ركّز عليها؟ وهل تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز بات وشيكًا كردٍّ على القرار الأمريكيّ بوقفِ الإعفاءات عن مستوردي نِفطها؟ ولماذا ما زِلنا نعتقد أنّ الصيف القادِم قد يكون الأكثَر سُخونةً؟
هل ينقلب أحمد داوود أوغلو فيلسوف العثمانيّة الجديدة وصاحب نظريّة “صِفر مشاكل” على حزب العدالة والتنمية؟ ولماذا صعّد انتقاداته ضِد رفيق دربه أردوغان في بيانه الحزبيّ الأوّل؟ وما هي الضّربات الثّلاث التي أوجعت الرئيس التركيّ؟ وكيف تكون المخارج؟
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
خالد الجيوسي: قراءة القرآن لا تزيد من الحسَنات: فماذا يفعل هذا الكِتاب الكريم المُنزّل بالسيّئات إذاً؟ ومن الذي يَدخُل النّار؟.. هل يوجد في الأردن “نفط”؟ وكيف شاءت الأقدار أن يُصاب بقحط الذّهب الأسود؟.. لماذا نعتقد إنّ إبلاغ قائد مثل السيّد حسن نصر الله جُنوده بقُرب استشهاده “قمّة الإحباط”؟ وهذه هي دلالة صِدقُه حين يستبعِد الحرب مع إسرائيل “الغدّارة” هذا الصّيف!
فرنسا تنفي تدخلها لإطلاق سراح رجل الأعمال الجزائري ” ربراب “
مطالبة حقوقية بفض شراكة التلفزيون الفرنسي مع رالي دكار بعد نقله للسعودية
زوجة د.البلتاجي في رسالة مؤثرة لأبنائها : عسى الله أن يأتيني بهم جميعا
الإمارات تطالب ألمانيا بالإيفاء بعقود تصدير الأسلحة
ظريف: أمريكا باتت دولة خارجة على القانون وتغلب مصلحة إسرائيل على مصلحتها
اصطفاف الجيش للمؤسسات الانتقالية… محللون: المؤسسة العسكرية ترفض تخطي عتبة الدستور وتخيب امال الطبقة السياسية ونشطاء الحراك الشعبي
“إلتباس وغموض” في الأردن بعد “تغييرات مهمة” في الطاقم الملكي: وجوه بأدوار “جديدة” وزحام “مستشارين” وهيكلة تعيد نحو 30 موظفا منتدبا إلى مؤسساتهم بعد مغادرة الشوبكي وأنباء عن المزيد من “التنقلات” قريبا
 لماذا خسر حزب آردوغان بلدية إسطنبول؟.. إعلامي وأكاديمي تركي يتحدث في عمان: اليسار” الأناضولي” قادم وشريحة الشباب بنسبة 30% ستغير قواعد اللعبة بعد ثلاث سنوات.. لا “ضمانات قوية” بإستمرار التحالف مع “الحركة القومية” وحزب العدالة والتنمية”تورط تماما” في “النظام الرئاسي”
جنرالٌ إسرائيليٌّ: الدور المصريّ بغزّة كنزٌ استراتيجيٌّ ويخدِم توجّه الكيان بالقطاع ويُعزِّز اتفاق السلام الذي ما زال متينًا جدًا رغم الهزّات بالشرق الأوسط
مُستشرِقٌ مُقرّبٌ من خارجيّة إسرائيل: “الخليج الجديد” تناسى قضيّة فلسطين ويسعى لإقامة علاقاتٍ مع الكيان باعتباره البوابة الوحيدة لواشنطن الضامِنة لعروشهم
صحف مصرية: سيناريو الحرب بين إسرائيل وحزب الله! السيسي: كل الدعم لخيارات الشعب السوداني.. ألعاب السحرة في صفقة القرن! ثروة روسيا فى يد 3٪.. أنغام معرضة بأصالة: زواجي “ما ضرش حد” وأشفق على قساة القلوب!
وول ستريت جورنال: ترامب فشل في الحصول على الدعم اللازم بشأن سوريا
ليبيراسيون: رئيس حكومة الوفاق الليبية يتهم باريس بدعم “الديكتاتور” حفتر
ديلي تلغراف: رئيسة وزراء بريطانيا توافق على مشاركة هواوي الصينية في إنشاء شبكة الجيل الخامس
موقع ديبكا الاستخباراتي: تعيين قائد جديد للحرس الثوري الإيراني يعزى إلى محاولة إزالة العقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة على بلاده عبر قيامه بعمليات عسكرية في منطقة الشرق الأوسط
عبد الحسين شعبان: عبد الرحمن اليوسفي “الإجماع” حين يكون استثناء.. دراسة معمقة في مذكراته
الدكتور عبدالمهدي القطامين: الاعلام والانسان الى اين وما هي جذور علاقتهما؟
الدكتور بهيج سكاكيني: بوادر تمرد اوروبي على الولايات المتحدة وإمكانية تطورها مستقبلا
الشارع الايراني يستعد لأيام أقسى بعد تشديد العقوبات النفطية الاميركية
عشراوي: فرض العقوبات يهدد بعدم استقرار يتجاوز فلسطين
الدكتور حسين عمر توقه: السودان مثل عربي على وضاعة الإستعمار
محمد النوباني: حول العلاقة بين تلازم افقار المواطن العربي مع التفريط بالقضية الفلسطينية
محمد علي شعبان: الثورة المضادة في قلب ما يسمى الربيع العربي ِ ِ
عبدالرزاق الباشا: الشرعية تتقزم والحوثي يتقدم وتصريحات وزراء الشرعية تفي بالهزيمة السياسية والعسكرية غير المباشرة
الدكتور عارف بني حمد: الأردن: بحاجة لتفعيل الدبلوماسية التقليدية والسرية لضمان مصالحه.. وتنويع خياراته.. والاقتداء بالتجربة العُمانية
ناجى احمد الصديق: فيتو ترامب ضد قرار وقف الدعم عن التحالف العربى ما هو الثمن؟
محمد حسن الساعدي: الحوار العراقي السعودي.. لماذا الآن؟
 هشام الهبيشان: سورية.. ماذا يجري خلف الكواليس… وهل ينجح الروسي بجمع الفرقاء على طاولة تفاوض واحدة!؟
رأي اليوم