20th Jul 2019

جميلة شحادة - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الفرق شاسع بين النقد البنّاء وبين جَلْد الذات

15th March 2019 12:07 (3 comments)

جميلة شحادة

تساءل الكاتب والصحفي الفلسطيني، الدكتور أكرم عطاالله  في مقالةٍ نُشرت له في  جريدة نيويورك تايمز، “ماذا لو كل العرب اختفوا جميعا”؟ وماذا لو أفاق العالم فجأة واكتشف أننا لم نعُد موجودين؟ 

ولم يكتفِ الدكتور عطاالله بأن يتساءل فقط؛ بل راح أيضا يعطي الإجابات عن تساؤلاته مُطَعِّما إياها بالأمثلة ليزيدَ من قناعاتنا، نحن العرب، بأَن وجودنا؛ عدمٌ في هذا العالم. حيث جزم، بأن العالم لن يخشى خسارة  أي شيء إذا ما اختفى العرب. فلن ينقطع الإنترنت، ولن تتوقف الأقمار الصناعية، ولا مصانع السيارات … كما أنه  لن يتوقف أي شيء في حياة المواطن الياباني، ولن يفتقد المواطن الأوروبي أي شيء، ولن يخشى الماليزي أو التركي أو الأميركي مِن تعطل حياته اليومية؛ فليس لنا نحن العرب أي دور في الإنتاج الحضاري ولا المعرفي ولا العلمي ولا الصناعي ولا الإنتاج المادي ولا الاكتشافات أو الاختراعات، على حد تعبير كاتب المقال.

[+]

ب. حسيب شحادة: رواية ”المرحومة تمام مكحول“ لعودة بشارات

30th January 2019 10:39 (no comments)

ب. حسيب شحادة

عودة بشارات، المرحومة تمام مكحول. رواية. يافة الناصرة: إصدار بشارات للنشر، ٢٠١٨، ٢١٨ صفحة من القطع المتوسط. تحرير لغوي: زكريا حسن.

هذه هي الرواية الثالثة للأديب والكاتب الصحفي عودة بشارات ابن قرية معلول الساكن في يافة الناصرة. كانت الأولى ”ساحات زيتونيا“ الصادرة عام ٢٠٠٧ والثانية ”دنيا“ التي صدرت عام ٢٠١٥. ما أثبت على تظهير هذه الرواية يلخّص حبكتها.

         ”امرأة أو على الأصح ذكرى امرأة تأتي لتحتل موقع الصدارة في حياة رجل متزوّج، في نهاية العقد السادس من حياته. بذرة ميّتة على هامش حقل تعود من فنائها لتنتصب شجرة عملاقة وتفيء عليها وعلى عائلتها، ولتَسِم مستقبلها ومستقبل زوجها وعائلتها ببصمتها.

[+]

جميلة شحادة: قومي حلب

5th January 2019 11:29 (no comments)

جميلة شحادة

مِنْ ثنايا اللّيلِ الحالكِ، قومي حلبْ

وحاكي الفنيقَ، وانفُضي عنكِ  الكَرَبْ

فأنتِ العَراقةُ

وأنتِ الأصالةُ

وأنتِ الشهامةُ

 وأنتِ المنابرُ للأدبْ

****

تمسَّكي بالكرامةِ، وتَصَبَّري حلب

وتيهي بأهلكِ

وارفعي رأسَكِ

وشدي أزرَكِ

ولا تُراهني، على إخوةٍ عربْ

*****

أشعلي الثلجَ، وتدفأي حلبْ

وضمِّي صغارَكِ

وصوني نساءَكِ

واحمي رجالَكِ

وإنْ شبّتْ نارُكِ، اجعلي عدوَّكِ  الحَطَبْ

// الناصرة

*كُتبتْ هذه القصيدة  بتاريخ  28.12.2016 عندما كان أهل حلب، إحدى أجمل المدن السورية، يقاسون أحلك الأيام.

[+]

 جميلة شحادة: قراءة سريعة في كتاب “العربية السعيدة”

2nd January 2019 19:53 (one comments)

جميلة شحادة

تعد الترجمة جسرا مهما وحيويا للتواصل والتبادل الثقافي والمعرفي والإنساني بين الأمم؛ الأمر الذي قد يوطّد ويرسّخ العلاقات التاريخية بينها في مختلف المجالات. كما ويلعب المترجمون دورا بارزا في نقل الثقافة وتحقيق التواصل الإنساني والفكري بين الشعوب، وتقريب المسافات، ونقل الخبرات والتجارب وتعزيز التمازج الحضاري بين الأمم. وهذا ما لمسته مما تقوم به ابنة الناصرة الكاتبة، سوسن كردوش قسيس حين تترجم كتبا من اللغة الدنماركية الى العربية. فقد قامت سوسن بترجمة كتاب الكاتبة والصحافيّة الدنماركيّة ليزا نورغورد “مجرد انثى” في عام 2017 ، فكشفتنا على أسرار الدنماركيين قبل قرن من الزمان وعلى مقارنات شتى بين المجتمع العربي وبين الدنماركيين وبالذات بما يتعلق بالمرأة.

[+]

جميلة شحادة: قراءة نقدية في كتاب، في بيتنا زائر غريب

14th December 2018 22:51 (no comments)

جميلة شحادة

“في بيتنا زائر غريب” هي القصة التي اختارها المؤلف، الاستاذ طلال سالم الحديثي، لتكون عنوان مجموعته القصصية الجديدة والصادرة سنة 2018. “في بيتنا زائر غريب” هي قصة ليست بالسهلة، كما هو الحال في معظم القصص التي تضمَّنها الكتاب.

نقرأ قصص المجموعة ونأخذ بالتنقيب والبحث عن المقصود فيما وراء السطور؛ تماما كالجيولوجي الذي يبحث في طبقات الأرض، باحثا عن خباياها؛ وكلما تعمَّقنا في البحث، ازداد التساؤل لدينا: ما الذي يريد ان يقوله الكاتب؟ ما الذي يخبئه وراء كلماته التي تبدو للقارئ بسيطة، لا تحتاج الى بذل المجهود للبحث عن معانيها؛ لكن الحقيقة هي ان القصص رغم انها تبدو خالية من المفردات المعقّدة والسرد المركَّب؛ الا انها تتطلب من القارئ جهدا نفسيا ليعود الى ذاته بعد قراءتها؛ فهي متعِبة نفسيا، كما وتتطلب جهدا مضاعفا  لفهم ما بين سطورها.

[+]

“لا تحالف مع الشيطان” مجموعة قصصية للكاتبة النصراوية جميلة شحادة

1st September 2018 08:41 (no comments)

شاكر فريد حسن

صدر حديثًا للكاتبة النصراوية جميلة علي شحادة، عن مؤسسة ودار النشر السكرية في القاهرة، مجموعتها القصصية الأولى بعنوان ” لا تحالف مع الشيطان “، وتقع في ٩١ صفحة، وتحتوي على عدد من القصص القصيرة المستوحاة من واقغنا، وتتناول قضايا وظواهر مجتمعية، وهموم المرأة العربية، ومظاهر الرياء والنفاق الاجتماعي والتسيب الاخلاقي التي تسود مجتمعنا.

يشار أن جميلة شحادة هي مربية ومستشارة تربوية من مدينة الناصرة، حاصلة على عدد من الشهادات الاكاديمية، ولها رصيد من اللقاءات والمقابلات الاذاعية حول قصايا تربوية واجتماعية.

[+]

شاكر فريد حسن: “سكر” جديد الكاتبة ابنة الناصرة جميلة شحادة

20th June 2018 09:13 (no comments)

شاكر فريد حسن

صدر حديثًا للكاتبة النصراوية جميلة شحادة، عمل قصصي جديد للأطفال، بعنوان ” سكر “، وذلك عن دار ” الهدى ” للطباعة والنشر – كفر قرع.

وهذا الكتاب الرابع الذي يصدر للكاتبة جميلة شحادة في مجال الكتابة للاطفال، بعد كتبها الثلاث: ” الكوكب الأزرق ” و” ضوء ملون ” و” أبو سليم وأصدقائه “.

وما يميز قصص جميلة شحادة للطفل ، أنها قصص علمية وتريوية لبث القيم الأصيلة في نفوس الأطفال والصغار، اضافة الى عنصر التشويق القصصي، واللغة المكثفة.

[+]

شكيب كاظم: يا لَرُعْبَ الحياة حين تخلو من اليقين الروحاني فدوى طوقان في رحلتها الجبلية الصعبة

9th June 2018 08:46 (3 comments)

شكيب كاظم

 في المقابلة الثقافية الممتعة والجميلة التي أجراها الدكتور غسان إسماعيل عبد الخالق, على هامش الاحتفائية التي أقامتها جامعة النجاح بمدينة نابلس تقديراً لجهود الشاعرة الفلسطينية (فدوى طوقان) (1917-28/11/1998), والتي نشرتها مجلة (تايكي) الثقافية الفصلية التي تصدر في عمان وتعنى بقضايا المرأة, بعددها الثاني من سنتها الأولى, صيف سنة 1999 تقول فدوى ((كان همي الأول حين كتبت (الرحلة الصعبة) هو التركيز على الموضوع المركزي في سيرة حياتي والمتمثل في كفاحي وصراعي ضد البيئة التي نشأت فيها : سجن البيت, التخوم المتصلة بالحجاب وعالم الحريم والقهر الوجداني الذي مارسه الرجل في صباي الأول وجزء كبير من شبابي, كما كان اهتمامي بزمن الطفولة و الصبا, لأن هذا الزمن, هو الزمن الثري الحافل.

[+]

الدراما التلفزيونية.. وانعكاس مشاهدتها على أبنائنا

26th May 2018 11:53 (one comments)

جميلة شحادة

ليس خفيا على أحد، أن الدراما التلفزيونية، ترتكز على محاكاة واقع أفراد المجتمع في الحاضر أو في الماضي؛ فهي تعيد صياغة هذا الواقع بصورة فنية وإطار جذاب، وبذلك تدغدغ مشاعر المشاهد، وتؤثر فيه سلبا أو إيجابا. ولو رجع بنا الزمن الى سنوات الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، لرأينا لمة أفراد العائلة العربية في المساء، وتسمّرهم أمام قنال تلفزيوني واحد، ليشاهدوا معا، وبالذات في شهر رمضان الفضيل، ذات المسلسل؛  فيكون هذا المسلسل في اليوم التالي، محور حديث الأفراد، في البيت، وفي المدرسة، وفي الشارع، وفي أماكن العمل.

[+]

حوار مع الكاتبة والشاعرة جميلة شحادة الشعر بالنسبة لي هو بوح وتعبير عن مكنونات.. وعن مشاعر وأحاسيس، وعن صياغة فكرية بصورة فنية وجمالية

3rd May 2018 09:09 (one comments)

 أجرى الحوار : شاكر فريد حسن

التربوبة جميلة شحادة كاتبة وشاعرة مرهفة من مدينة الناصرة، تتصف بأسلوبها الواضح ومستواها الراقي المميز، نصوصها أخاذة  وصورها الشعرية باذخة، قصيدتها مكثفة، مليئة بالمعاني والكلمات الشفافة المترعة بالتعابير  اللغوية، تعرف كيف تطوع المعنى لألفاظها، فلا تجنح عن المرمى. في العام الماضي صدر مجمعها الشعري الأول بعنوان” عبق الحنين “، فارتيأت إجراء هذا الحوار معها:

أولا، حدثينا عن مسيرتكِ في الكتابة، متى بدأتِ الكتابة؟ وكيف كانت البدايات؟

بدأتُ الكتابة منذ كنتُ في المرحلة الابتدائية، وقد لفتت كتاباتي انتباه المدرسين الذين علموني، فأثنوا عليها وشجعوني لأشترك في المسابقات التي كانت تخصص للكتابة الإبداعية من قبل مجلة للصغار ( لا أذكر اسمها الآن).

[+]

تميم منصور: عندما تكون المرأة مقاومة وسجينة: عندما تكون المرأة مقاومة وسجينة

1st May 2018 10:57 (one comments)

تميم منصور

لا أرى عين الصواب ما يتردد على السنة كل الذين يرددون مقولة شعبية ” السجن للرجال ” هذه المقولة غالباً ما تستخدم لتبرير الحكم بالسجن على احد الا صدقاء أو المقربين أو احد عناصر الحركة الوطنية .

الهدف من هذه المقولة هو معنوي ، وأحياناً تلقائي ، يرمز للشد من أزر هذا السجين ورفع معنوياته ، والتخفيف من انقباض روحه .

السجن للرجال ، هذا ما يسارع لقوله كل من يرغب بمواساة السجين ، ولكن بأسلوب الدعم النفسي ، لأن تحمل معاناة السجن يعتبر في نظر الكثيرين احد مقاييس الرجولة ، فلسان حال من يردد هذه المقولة يقصد بما معناه : انت رجل لا يهمك السجن ، مهما كانت ظروفه ، رجولتك وصبرك وتحملك أقوى من ظلمة وقساوة السجن .

[+]

جميلة شحادة: النساء في المجتمع العربي الفلسطيني.. وسوق العمل عشية يوم العمال العالمي

30th April 2018 12:09 (no comments)

جميلة شحادة

بالرغم من أن النساء في مجتمعنا العربي الفلسطيني ما زِلن يعانين من التمييز النوعي بين المرأة والرجل، ولأسباب تتعلق بالموروث الثقافي والديني، الا أنهنّ أحرزن تغييرا في مكانتهن. وهذا التغيير، يعود الى أكثر من عامل، غير أن العامل الأهم والأقوى، هو إيمان المرأة بقدراتها الذاتية، ومطالبتها الحثيثة لنيل حقوقها.

مع هذا، لا يمكننا أن نصف، اليوم، وضع النساء في المجتمع العربي الفلسطيني بجيد، فرغم التغيير الذي حدث، وما زال يحدث، هناك قضايا ما زالت تناضل النساء من أجل إيجاد الحلول لها.

[+]

جميلة شحادة: هاشم محاميد.. يرحل بهدوء

3rd April 2018 10:01 (one comments)

جميلة شحادة

أعرفُ هذا الرنينَ الصادر عن هاتفي ليلا، والذي لا يتوقف إذا كان المتصل أحد أفراد عائلتي، إلا عندما ألبي نداءه. أعرفه بأنه نذير شؤم، فقد خبِرتُ ذلك في السابق. في الساعة الحادية عشرة ليلا، من يوم الاثنين الموافق 2.4.2018 ، تلقيتُ مكالمة هاتفية من أخي قال فيها: نحن في أم الفحم، وضع هاشم لا يُبشِّر بالخير. إنتهت المكالمة، وبدأ الحزن يتسرب الى روحي.

بعد منتصف الليل بقليل، غيّب الموت رئيس بلدية أم الفحم الأسبق والنائب البرلماني السابق، هاشم محاميد عن عمر ناهز ال 73 عاما. رحل هاشم محاميد ، أبو إياد، بهدوء.

[+]

جميلة شحادة: الإنسانية لا تتجزأ يا سادة

23rd March 2018 13:06 (no comments)

 

جميلة شحادة

أذكر، أنه وفي إحدى ليالي كانون العاصفة، وعندما لم أتجاوز الخامسة من عمري بعد، بكيت لأن السماء أمطرت على لعبتي الجماد في ساحة المنزل. وأذكر أيضا، بأنني لم أتوقف عن البكاء، رغم كل المفاوضات والشروحات لتهدأتي، بل واصلت البكاء، الى أن أحضروا لي لعبتي، فحَضنْتُها وأسكنتها برُكنها الدافئ .

فكيف لي اليومَ أن لا أخرجَ عن صمتي والدمار يملأ كياني، والظلم يخنق صرختي، والحزن يكوي أضلعي. كيف لي اليومَ أن لا أخرج عن صمتي وآهات الأمهات الثكالى تهز عجزي، وملامح الأطفال الجرحى تلوم ضعفي وتؤرّق مضجعي .

[+]

يا خسارة يا بو خالد

13th January 2018 11:58 (7 comments)

jamila shahada

جميلة شحادة

لم أواكب حقبة الزعيم جمال عبد الناصر، لكنني أحببته من السرد الأول الذي سمعته عنه من والدتي، تلك  الغريبة بين نساء الحمولة. والغريبة، هو الوصف الذي أطلق على أمي عندما كان يدور الحديث عنها بين نساء الأعمام والعائلة عامة، وذلك لبعدها عن أهلها الموجودين في سوريا.

كنتُ في الخامسة من عمري عندما سألت والدتي عن صورة الزعيم عبد الناصر، والتي تصدرت أحد جدران غرفة نومها. يومها، لم أكن أعرف لمن هذه الصورة؟ وظننتها لأحد أخوالي الذين لم تمل والدتي الحديث عنهم ورسم أبهى وأجمل صورة لهم، كما ولم تكل والدتي عن وصف مشاعرها ومدى حنينها وشوقها لرؤية إخوتها، فقد كانت تسترسل في الحديث عن هذه المشاعر والدمع يتلألأ في عينيها الجميلتين، ولا يوقفها عن المتابعة، الا عبارتي المفاجأة لها، عندما لا أعود أقوى على استيعاب حزنها:

– سأقول لأبي عنكِ عندما يعود، أنتِ بتحبيناش، إنتِ بتحبي أخوتكِ.

[+]

حِكم.. أقوال وأمثال في كل مجال

25th October 2017 11:05 (no comments)

hasib-shehadeh.jpg999

إعداد أ. .د. حسيب شحادة

استوقفتني خلال مطالعاتي الدؤوبة حِكم وأقوال وأمثال وآراء وطرائفُ كثيرة جدّا، وارتأيت أن أنشرها، علّها تعود ببعض الفائدة الفكرية والروحية، إضافة إلى ما في بعضها، على الأقلّ، من التسلية وروح الدُّعابة ومدعاة لشحذ الذهن. إذ أننا نعتقد أن إشاعة الثقافة الجادّة وتقديمَ كلّ جديد ومفيد وممتع، هما مَهمّة شِبه مقدّسة ملقاة عـلى كاهل كلّ مثقّف ملتزم. كنت قد نشرت نتفًا من هذه الجُمل في منابرَ مختلفة على الشبكة العنكبوتية، كما أن زهاء عشرين حلقةً منها كانت قد أُذيعت عبرَ مذياع صوت ابن فضلان المحلّي في هلسنكي، في ركن الثقافة والفكر، في أواخر القرن الماضي وبدايات القرن الحالي.

[+]

“عبق الحنين” نصوص شعرية أخاذة للشاعرة الفلسطينية جميلة شحادة

6th October 2017 14:18 (no comments)

jamila shihada

شاكر فريد حسن

“عبق الحنين” هو الديوان الشعري الأول للشاعرة الفلسطينية ، ابنة الناصرة ، جميلة شحادة ، الصادر عن دار مؤسسة نجيب محفوظ للثقافة في مصر ، ويضم بين ثناياه باقة عطرة فواحة العبير من بواكيرها الشعرية النثرية ، مع اهداء ومقدمة للشاعرة ، ومراجعة نقدية وتحليلية للديوان للكاتب المصري محمد سلامة .

جميلة شحادة شاعرة مرهفة ، تتنفس الشعر حنيناً وخفقات عطاء ، يسيل لعاب حبرها من مداد يفيض انسانية ومحبة ، وتكتب على اوراق الخريف حروفها ، فلنسمعها تقول في قصيدتها الاستهلالية للديوان ” في الخريف تبعثرت أوراقي “:

اعشق الخريف كثيراً

واخشاه كثيراً

فحين غابت شمسه

ولم يبق سوى ذاك الشفق الأحمر

وتطايرت تلك الوريقات العليلة

تبعثرت اوراقي

وايقنت أن احدى حكاياتي

سهواً قد سقطت

فكان نصيبي من الحزن ..وفيراً

جميلة شحادة شاعرة وقاصة وكاتبة للاطفال ، تعمل مربية واخصائية تربوية ، وحاصلة على شهادة في االقانون / المحاماة .

[+]

حسيب شحادة: قصتان: شجرة المتاعب.. النافذة

1st October 2017 10:26 (no comments)

hasib-shehadeh.jpg999

ترجمة بروفيسور حسيب شحادة

كنت قد تسلّمتُ هاتين القصّتين القصيرتين بالإنجليزية إلكترونيًا من صديق لبناني وارتأيتُ نقلهما للعربية ليطلع عليهما القارىء العربي. في القصتين مجهولتي الكاتب مِسحة عطرة من الحكمة البسيطة والإنسانية العميقة نحو الآخر.

شجرة المتاعب

اكتريت نجّارًا لمساعدتي في ترميم بيت قديم في المزرعة. وبعد أنِ انتهى من يوم عمله المضني الأوّل وجد أن إطارًا مفرَّغا (منفّسا) من الهواء قد أدّى إلي تضييع ساعة عمل كما أنّ مِنشاره الكهربائي قد تعطّل وكذلك شاحنته الخفيفة والقديمة.

أرجعتُ النجّار بسيّارتي إلى بيته وكان صامتًا كالحجر.

[+]

عبد الله الحسن: من يخطف ثائر.. يخطف ثورة..

11th December 2016 13:22 (no comments)

abdalla alhasan.jpg666

عبد الله الحسن

ثلاث سنوات مرت على اختطاف الناشطة الحقوقية رزان زيتونة ووزوجها وائل الحمادة وصديقيهما سميرة الخليل وناظم حمادي من مقر إقامتهم وعملهم في مجال توثيق الانتهاكات والتنمية المحلية في مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية، والتي كانت ولازالت تحت سيطرة فصائل المعارضة الإسلامية.

أصابع الإتهام اتجهت نحو القائد السلفي زهران علوش وفصيله جيش الإسلام، صحيح أنه نفى ذلك على وسائل الإعلام مراراً، حتى أنه قال مرة وبطريقة فجّة “لماذا التركيز على رزان وحدها بينما يوجد آلاف النساء السوريات معتقلات لدى النظام”!!، لكنن يصرّ أهالي المخطوفين وأصدقاؤهم على أن للفصيل المذكور يد في ذلك ومسؤولية، بالإضافة إلى وجود الكثير من الأدلة والدوافع.

[+]

حسيب شحادة: “الصدى”.. لجريس عوّاد

4th August 2016 09:08 (no comments)

hasib-shehadeh.jpg999

عرض ومراجعة .. حسيب شحادة

جريس عوّاد (جامع وصائغ بتصرّف) الصدى، مئة قصّة وقصّة، قصص قصيرة ذات مغزى. الناصرة: الياس عوّاد م. ض. طبعة ثانية مزيدة ومنقّحة، تموز (يوليو) ٢٠٠٩، ١٧٢ ص. من القطع المتوسّط. قدّم له القاضي المتقاعد خليل عبود، وظهّر له المحامي وليد الفاهوم، والدكتور خالد تركي.

هذا الكتاب هو باكورة أعمال المهندس المدني النصراوي، السيّد جريس عوّاد، تبعته خلال مدّة قصيرة، ثلاثة كتب وهي:

أ) مورد الأمثال، مئة مثل ومثل. الناصرة: إلياس عوّاد م. ض.، ط. ١، ٢٠١٠، ط. ٢، ٢٠١١، ١٤٥ ص. من القطع المتوسّط.

[+]
هل انسَحبت الإمارات من اليمن فِعلًا؟ ولماذا يُشكّك الحوثيون ويُؤكّدون أنّها عمليّة إعادة تموضُع للقوّات فقط؟ وماذا قالَ الإيرانيّون للوفد الإماراتي الزائر لطِهران؟ وما هو السّر وراء عدم فتح الحوثيين للجبهة الإماراتيّة الداخليّة حتّى الآن؟
لماذا يتعمّد وزير خارجيّة البحرين الشيخ خالد آل خليفة استفزاز العرب والمُسلمين ومشاعرهم بالمُبالغة في الحفاوة بالإسرائيليين و”المُجاهرة” بمعصية التّطبيع معهم؟ إليكُم الجواب المُختصر
هل أسقطت أمريكا طائرةً إيرانيّةً فِعلًا؟ ولماذا نعتقد أنّ ترامب يكذِب؟ فأين الحُطام؟ وهل الرّسالة: طائرة مُسيّرة إيرانيّة مُقابل أمريكيّة وهيّا للمُفاوضات؟ التوتّر يتصاعد.. والحرب بدأت بالتّقسيط غير المُريح والحَلْب مُستمر
مُفكّر مِصري يُهاجِم “صحيح البخاري”.. ويصِف صحيحه باللّعين!
كابوس صواريخ المُقاومة: ارتفاعٌ حادٌّ بنسبة المُصابين بالصدمات النفسيّة جنوب الكيان والاحتلال يُخفي المُستوطنات بالأشجار ونصف المصانع بطريقها للإغلاق
يديعوت أحرنوت: محطمًا رقمًا قياسيًا.. نتنياهو يحكم إسرائيل مدة 19% من تاريخها
العرب اللندنية: مفاوضات مع دولة خليجية لتحل محل تركيا في توريد مكونات “إف 35”
نيويورك تايمز: الرياض طالبت واشنطن بمساعدتها في ملء الفراغ الناجم عن انسحاب الإمارات من اليمن
صحف مصرية: القرضاوي: الفراعنة يتساقطون فهل من متعظ؟ بكاء رشوان توفيق وميرفت أمين تواسيه.. الشهاوي يشكو خذلان ذوي القربى.. دنيا سمير غانم تحيي حفل ختام بطولة افريقيا
التايمز: تساؤلات حول عضوية تركيا للناتو
الدكتور حسين عمر توقه: القيادة المركزية للولايات المتحدة الأمريكية
 دكتور حسن زيد بن عقيل: صمود الجمهورية الاسلامية الإيرانية امام قوى الاستكبار العالمي 
النقاط الخلافية في المفاوضات المقبلة في السودان
بعد رحيل مرسي.. هل يتغير موقف “الإخوان” من النظام في مصر؟
قفزة حفتر على هزيمة غريان..حرب دعائية ضد الوفاق
الدكتور أوس نزار درويش: سوريا وصندوق النقد الدولي وكيفية النهوض الاقتصادي للمرحلة القادمة
م. فلاح طبيشات: بعد عودة السفير القطري.. لا إستدارة سياسية في الأردن! الإنفتاح والتوازن أولوية صناعة القرار الأردني
مهند إبراهيم إبراهيم: مؤتمر هرتسليا الـ 19 وحالة التشرذم العربي
د. وليد بوعديلة: الشعب مع جيشه ضد كل خطر: الحرك الشعبي .. طموح فرنسي في البقاء وآمال نوفمبرية باديسية في التحول
الدكتور بهيج سكاكيني: “القرصنة البحرية” وقرع “طبول الحرب” لن تجدي نفعا أمام الصمود الايراني وتماسك محور المقاومة
رشيد أخريبيش: المغرب: أسئلة مشروعة حول فرنسة التّعليم
المهندس باهر يعيش: أطفالهم يُدجّنون…الخوف!!
مزهر جبر الساعدي : الأزمة بين ايران والولايات المتحدة بين الجمود والتفعيل والنتيجة
رأي اليوم