23rd Apr 2019

جمال الكندي - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

مواقف عمانية مثيرة للجدل

Yesterday 11:49 (3 comments)

جمال الكندي

صدرت مؤخراً ثلاثة مواقف عمانية، أحدها أثار جدلاً واسعاً في الأوساط السياسية، ومواقع التواصل الاجتماعي، هذه المواقف لها أبعادها السياسية والإنسانية والعسكرية، وتبلور الرؤية العمانية في كيفية تعامل سلطنة عمان مع قضايا المنطقة وعلى رأسها قضية فلسطين .

[+]

ليبيا وصراع إخوة السلاحجمال الكندي

2 weeks ago 11:19 (2 comments)

جمال الكندي

صراع إخوة السلاح تعبير عن تغيير اتجاه البندقية من جهة إلى أخرى، وغالباً ما يكون ذلك بسبب وجود مناخ سياسي جديد مزق وحدة صف المقاتلين، أو لظهور عامل فكري مؤثر على السطح كانت المصلحة العسكرية تحتم عدم بروزه ، يجعل من كانوا يحاربون في خندق واحد يتصارعون في ما بينهم بعد انتهاء الغاية التي كانوا يقاتلون تحت شعارها.

[+]

رسائل نقرؤها من عملية الشهيد عمر أبو ليلي

5 weeks ago 14:06 (one comments)

جمال الكندي

عمر أبو ليلي شاب فلسطيني حير سلطات الكيان الصهيوني، ودوائر استخباراتها، هذه الحيرة بكل بساطة بسبب أن منفذ عملية “سلفيت” أبو ليلي هو من الشارع الفلسطيني البسيط، بمعنى الذي لا ينتمي إلى الخارطة الفصائلية الفلسطينية – إن صح التعبير- هو  مواطن لم تلونه أعلام الفصائل الفلسطينية المختلفة، مواطن تربى على أن العدو الصهيوني مغتصب لفلسطين، ولابد له في يوم من الأيام أن يرحل، وكيف يرحل، هل بالمفاوظات فقط ؟ أم توجد وسيلة أخرى تألم هذا العدو، وتظهر له الجانب الذي لا يريد أن يراه في عامة الشعب الفلسطيني.

[+]

الحراك الشعبي في السودان والجزائر ونظرية المؤامرة؟

12th March 2019 13:47 (no comments)

جمال الكندي

يشهد الشارع السوداني والجزائري حراكاً جماهيرياً تحت عدة عناوين سواءً كانت اقتصادية أو سياسية أو تجمع الاثنين معاً، هذه العناوين خلقت مناخات مساندة لمن يريد أن يعبث بخارطة القرار السيادي لهذه الدول.

التجربة السورية والعراقية واليمنية حقيقة لمثل هذه السناريوهات، فقد بدأت سلمية وانتهت اليوم بواقع مؤلم مزق كينونة هذه المجتمعات بحرب أهلية كان وقودها ومازال العامل الخارجي الذي يراقب ويتدخل في الوقت المناسب.

[+]

دلالات ومفاهيم زيارة الأسد لطهرن

28th February 2019 13:17 (no comments)

جمال الكندي

زيارة الرئيس بشار الأسد لطهران ولقاؤه المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي، والرئيس روحاني لها دلالات ذات أبعادسياسية واقتصادية  وعسكرية ، وجاءت ضمن سياقات زمنية معينة تحاكي الانتصار السياسي والعسكري لمحور الممانعة والمقاومة في المنطقة ، هذه الزيارة وظفت إعلامية لخدمة تحالف متين بين سوريا وإيران وروسيا الذي أظهر تماسكاً سياسياً وعسكرياً حاولت وسائل الإعلام الغربية بين فترةً وأخرى إبراز وجود تباين في التوجهات العسكرية والسياسية بينهما، وتهميش القرار السيادي الوطني السوري.

[+]

عبد الله النملي: المغرب والسعودية.. خلاف لن يصل لمرحلة القطيعة

17th February 2019 13:17 (no comments)

عبد الله النملي

منذ تصدر ولي العهد الأمير محمد بن سلمان للمشهد السياسي بالسعودية، تمر العلاقات بين المغرب والسعودية بأزمة غير مسبوقة، استخدمت فيها محطتي “الجزيرة” و “العربية” في الحرب الإعلامية بين أقدم مملكتين في العالم العربي، بعد قرار المغرب ايقاف مشاركته ضمن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن ضد الحوثيين، واستدعائه سفيره في العاصمة السعودية للتشاور.

[+]

اجتماع وارسو هل حقق نتائجه.. وغير الحقائق على الأرض!؟

17th February 2019 12:58 (2 comments)

جمال الكندي

قبل الإعلان عن مؤتمر وارسو جاءت جولة وزير الخارجية الأمريكي الأخيرة إلى منطقة الشرق الأوسط، كمقدمة لحشد أكبر تجمع من الحلفاء  للمشاركة في هذا المؤتمر، والسؤال هنا من هو المستهدف في هذا الإجتماع ؟ وهل نجح الحاضرون في حشد التأييد الدولي ضد عدو قديم جديد في العقل السياسي الأمريكي ؟.

[+]

إستراتيجية مواجهة إيران بين الواقع والتطبيق  

17th January 2019 12:17 (5 comments)

جمال الكندي

عودنا العقل السياسي الأمريكي تبني نظرية “العدو الإستراتيجي ” سواءً كان هذا العدو  واقعاً حقيقياً مثل أيام الحرب الباردة بينه وبين الإتحاد السوفيتي ، أو عدو وهمي يتم تشكيله حسب المصالح الاقتصادية والسياسية والعسكرية لأمريكا في المنطقة.

[+]

ضربة سياسية موفقة لترودو بمنحه سعودية حق اللجوء في كندا قبل أشهر من الانتخابات التشريعية في بلاده

14th January 2019 12:39 (3 comments)

مونتريال – (أ ف ب) – بمنحها اللجوء لشابة سعودية هاربة من عائلتها، حققت الحكومة الكندية برئاسة جاستن ترودو “ضربة” سياسية موفقة قبل أشهر من الانتخابات التشريعية في كندا، حسب ما رأى خبراء رغم انقسامهم بشأن التبعات الدبلوماسية لهذه الخطوة وسط أزمة مع الرياض.

[+]

استقبال رسمي للشابة السعودية رهف القنون في مطار تورونتو

12th January 2019 19:15 (33 comments)

تورونتو- (أ ف ب): وصلت الشابة السعودية رهف محمد القنون، التي استقطبت اهتمام العالم بعدما فرت من عائلتها إلى تايلاند، صباح السبت إلى مطار تورونتو حيث كانت في استقبالها وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند.

وقالت فريلاند أمام عدد كبير من الصحافيين كانوا ينتظرون وصول القنون (18 عاما) التي ارتدت قبعة المفوضية العليا للاجئين وسترة كتبت عليها كلمة “كندا” إن الشابة السعودية “قامت برحلة طويلة جدا، إنها مرهقة وتفضل عدم الرد على الأسئلة حاليا”.

[+]
لماذا حرِصَ السيّد نصر الله على التّهدئة وتجنّب التّصعيد في خطابه الأخير؟ وما هي النّقاط السّت التي ركّز عليها؟ وهل تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز بات وشيكًا كردٍّ على القرار الأمريكيّ بوقفِ الإعفاءات عن مستوردي نِفطها؟ ولماذا ما زِلنا نعتقد أنّ الصيف القادِم قد يكون الأكثَر سُخونةً؟
هل ينقلب أحمد داوود أوغلو فيلسوف العثمانيّة الجديدة وصاحب نظريّة “صِفر مشاكل” عن حزب العدالة والتنمية؟ ولماذا صعّد انتقاداته ضِد رفيق دربه أردوغان في بيانه الحزبيّ الأوّل؟ وما هي الضّربات الثّلاث التي أوجعت الرئيس التركيّ؟ وكيف تكون المخارج؟
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
فرح مرقه: مصريون ينصحون السودان “احذروا كل جنرال اسمه عبد الفتاح” فيرد التوانسة حتى الشيخ مورو.. على غرار أوكرانيا تخيلوا أحمد البشير أو هشام حداد وباسم يوسف يقودون العالم العربي.. “أزمة ثقة” تنهي عصر التهريب إلى سوريا في الهيبة؟.. ومن يعيب على عهد التميمي “تحرير فلسطين” فليسبقها..
اسرائيل ستطلق اسم ترامب على مستوطنة جديدة في الجولان
مجلس الأمة الكويتي يعلن استجواب وزير الإعلام
وزارة جديدة في الإمارات … “اللامستحيل”
إقالات وتعيينات في مكتب ملك الأردن: مغادرة الشوبكي وعودة الخصاونة
الرزاز يطلب تعديلا وزاريا هو الثالث على حكومته في الاردن
حراك وتعيينات وتنقلات في “القصر الملكي” الاردني قبل “رمضان والتعديل”: زحام متوقع للصفدي في مساحة “الخارجية” واعادة موظفين كبار لوزاراتهم.. وتوقعات بتغييرات في مناصب “سيادية وامنية” لاحقا
الجزائر: رئيس أركان الجيش ينتقد مُقاطعي مشاورات بن صالح ويتمسّك بموعد الانتخابات الرئاسية.. ويتحدّث عن “مؤامرة” لإيصال البلد إلى حالة فراغ دستوري وفوضى
السفير الاماراتي بالمغرب يغادر المملكة بـ “طلب سيادي عاجل”.. ومصادر مغربية “جد مطلعة” توضح حقيقة استدعائه وتؤكد أن العلاقات المغربية الإماراتية “تمر حاليا بمرحلة جيدة”
نقاشات ما بعد “خسارة أسطنبول” في تركيا: وفد “علماء وأصدقاء” يستعد للقاء صريح مع آردوغان لإقناعه بمسألتين… تحقيق عميق وموسع في الحزب الحاكم لأسباب خسارة ثلاث بلديات كبرى و”إحتواء” الغاضبين الكبار ومن بينهم غول واوغلو
الأردن و”تفكيك” ألغاز صفقة ترامب المتأخرة.. الدكتور عامر سبايله يكتب لـ”رأي اليوم”: إستحالة التكيف مع واقع تقره الأغلبية.. مواجهة خطر “العزلة السياسية” يتطلب دبلوماسية “ناضجة”وإحتواء الخلافات مع “المحور المنطقي”
موقع استراتيجي: الصواريخ الإسرائيلية “الفائقة” فشلت في سوريا وبقي منها الحطام فقط
قناة عبرية: إسرائيل لا تعرف مكان رفات الجاسوس إيلي كوهين
صحف مصرية: عذاب فاروق جويدة! فتنة الخطيب والعامري! السؤال الأهم عن صفقة القرن! كارم يحيى ينتقد التغطية غير المهنية للاستفتاء و يذكر بالمثل التونسي الشعبي “يتعلموا الحجامة في رؤوس اليتامى”! في ذكرى رحيلها: قصة إصابة الفنانة ناهد شريف بسرطان الثدي وموتها معذبة بعد فقد بصرها في سن الأربعين!
صحيفة مونت كارلو: ملك المغرب يفاجئ السعودية ويتخذ قرارا يستبعد منه الإمارات
التايمز: منع ترامب صادرات النفط الإيرانية قد تؤدي لانتقام أسيوي
معركة طرابلس.. انكسار رأس حربة حفتر بعين زارة
مهند إبراهيم أبو لطيفة: الأمم القوية تنهض من جديد…محطات من تاريخ ألمانيا
إلى أين يمضى السودان؟
مهند إبراهيم أبو لطيفة: الثورات لا تفشل… هي مقدمات لثورات جديدة
الاعتداءات تحيي ذكريات الحرب الأهلية في أذهان السريلانكيين
محمد مصطفى العمراني: بعد التصعيد الأمريكي.. ماذا عن خيارات ايران وحلفائها في المنطقة 
بسام الياسين: المجد للكلمة… الحرية للصحافة!
د. طارق ليساوي: مفارقات التجربة التنموية الصينية: الدولة “معلم الرأسمالية” و”حامي المجتمع″..
د. باسم عثمان: صفقة القرن: هل تسقط عربيا أم فلسطينيا…؟
حافي وجيدة: الجزائر: استقيلوا يرحمكم الله
الدكتور جمال سلسع: قرار الشعوب ما بين صفقة القرن القديمة والجديدة
كريم الزغيّر: أبو الزعيم: قبل أَنْ يُزيّفَ التاريخ الفلسطينيّ
محمد علي شعبان: المراجعة والحوار المباشر يشكلان اقصر الطرق للخروج من الازمة الوطنية السورية
رأي اليوم