23rd Aug 2019

بندر الهتار - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

بعد تفكك التحالف السعودي الاماراتي: صنعاء ترتب لما بعد الحرب.. عودة العلاقات الدبلوماسية مع طهران وتواصل عربي من تحت الطاولة

5 days ago 12:31 (no comments)

بندر الهتار

من الملاحظ أن مأزق التحالف السعودي الإماراتي يزداد تعقيدا في اليمن، ليس لأن القوات اليمنية باتت تمتلك إمكانات عسكرية فعالة، وجرأة في استهداف أي منشأة حيوية في السعودية كما حدث بالأمس بضرب عشر طائرات مسيرة حقل ومصفاة الشيبة النفطي على بعد كيلومترات قليلة من حدود الإمارات، ليس هذا فحسب، بل لأن كثيرا من دول العالم-إن لم تكن جميعها- باتت على قناعة تامة باستحالة انتصار التحالف، ما يفتح الباب على مصراعيه أمام تواصل سياسي غير مسبوق.

حتى من يلاحظ الترتيبات التي تقوم بها أنصار الله يجدها تتعلق بفترة ما بعد الحرب أكثر من كونها متعلقة باستمرارها،  وخطاب السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي بالأمس كان خطاب المنتصر، فقد ركز في جانب واسع على الانفتاح لعلاقات دبلوماسية على أرقى مستوى مع أي بلد عربي وإسلامي، متطرقا إلى التطور الملحوظ في العلاقة مع طهران، والتي دخلت مرحلة جديدة من خلال تدشين التمثيل الدبلوماسي بين البلدين.

[+]

إيران تستقبل أنصار الله كمنتصرين

2 weeks ago 11:04 (2 comments)

 بندر الهتار

من يتابع الحفاوة الكبيرة في الاستقبال الذي حظي به الوفد اليمني الزائر إلى طهران برئاسة محمد عبدالسلام الناطق الرسمي لأنصار الله ورئيس وفدها المفاوض، يرى فيه استقبالا لمنتصرين وليس لجهة لا تزال تخوض حربا هي الأشرس في المنطقة للعام الخامس على التوالي، فإيران تدرك – كما دول كثيرة في العالم – أن التحالف السعودي الإماراتي المدعوم أمريكيا وبريطانيا وفرنسيا لن يكون بمقدروه تحقيق أي انتصار بعد اليوم، بل إنه “أي التحالف” قد أصيب بالتفكك والتشرذم الذي سيؤدي إلى صراع سعودي إماراتي حتمي، وما يجري في عدن ومحافظات أخرى خير شاهد على ذلك، والأيام حبلى بصراع أشد سخونة.

[+]

بندر الهتار: هل فقد أنصار الله الغطاء السياسي بعد مقتل صالح؟

12th January 2018 12:52 (no comments)

 

bandar alhatar

بندر الهتار

منذ أن قُتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح بعد أن أَعلَن انقلابه على أنصار الله مطلع شهر ديسمبر الفائت، تركزت بعض التحليلات السياسية حول الخسارة التي ستصيب الحركة، من ناحية فقدانها الغطاء السياسي الذي كان يوفره صالح أمام المجتمع الدولي، ما يعني سقوط ما تبقى لها من شرعية كانت محل اعتبار لدى دول العالم، بناء على القراءة السابقة !

هذه التحليلات تصدر – في الغالب – من خصوم أنصار الله، وأحيانا بسبب القصور في فهم ما يجري في اليمن، لذلك فإن الهدف منها ليس توصيف الواقع بل على العكس، هي لا تختلف عن عمليات رهيبة في التضليل تمارسها دول العدوان منذ ما يقارب ثلاثة أعوام.

[+]

اليمن: صمدنا 3 أعوامٍ بوجه أكبر حرب إجرامية في العالم… ماذا حصدنا بحسابات الربح والخسارة؟

25th November 2017 11:47 (10 comments)

 

bandar hatar

بندر الهتار

لم تكن السعودية مبالغةً عندما ظنت أنها ستنتصر في الأسابيع الأولى من حربها على اليمن بناء على المؤشرات المادية التي كانت تصب في صالحها، بدءا من الإمكانات العسكرية الجبارة، وتحالفها الواسع وقدرتها على تجنيد عشرات الآلاف من مرتزقة الداخل والخارج، والحصار البري والبحري والجوي وضمانة توفير الغطاء الدولي بإجماع قل نظيره من العدو والصديق، علاوة على الميزانية الضخمة التي سخرتها للحرب.

في مقابل ذلك، كان اليمن – كدولة – ضعيفا في بنيته ومؤسساته المختلفة، في ظل وضع اقتصادي سيئ للغاية، والجيش الذي أصيب بموت سريري بعد المؤامرة الكبيرة التي تعرض لها من تدمير قدراته وخلخلة صفوفه وضرب عقيدته القتالية تحت عنوان “هيلكة الجيش” وما سبقها من تسخير سيء للنظام السابق في العقود الماضية ساهم كثيرا في هذا التدمير.

[+]

هل نستبعد النموذج الكردي في جنوب اليمن؟ وهل ستسمح السعودية والامارات بالانفصال؟

24th November 2017 13:45 (2 comments)

bandar alhatar

بندر الهتار

مع تنفيذ عملية الاستفتاء لأكراد العراق، همس كثيرون كل في أذن صاحبه، لعلها تكون خطوة مشجعة لاستفتاء مماثل في جنوب اليمن، رد أحد المستمعين.. بل قد تكون الكارثة إذا ما فشل انفصال كردستان، حينها سنُرغم على القبول بالدولة الواحدة، قاطعهم مسؤول يرى نفسه في المستقبل رئيسا للوزراء أو نائبا لرئيس الدولة التي يحلم بها كل يوم مرتين… قائلا نحن جنوبيون ولسنا أكرادا، ولنا حق الاستقلال دون اللجوء إلى الاستفتاء لأننا محتلون..

أولئك المتحاورون في الخفاء بعيدا عن ضوضاء الاعلام إلا ما ظهر بزلة لسان أو بتغريدة في تويتر، جميعهم يطمحون بل يعملون كي لا تظل اليمن واحدة موحدة، جميعهم ينتمي إلى لون سياسي منفصم مع بعضه ولم يجمعهم سوى مشروع الانفصال..

[+]

بندر الهتار: هل نستبعد النموذج الكردي في جنوب اليمن..؟

4th October 2017 11:40 (no comments)

bandar alhatar

بندر الهتار

مع تنفيذ عملية الاستفتاء لأكراد العراق، همس كثيرون كل في أذن صاحبه، لعلها تكون خطوة مشجعة لاستفتاء مماثل في جنوب اليمن، رد أحد المستمعين.. بل قد تكون الكارثة إذا ما فشل انفصال كردستان، حينها سنُرغم على القبول بالدولة الواحدة، قاطعهم مسؤول يرى نفسه في المستقبل رئيسا للوزراء أو نائبا لرئيس الدولة التي يحلم بها كل يوم مرتين… قائلا نحن جنوبيون ولسنا أكرادا، ولنا حق الاستقلال دون اللجوء إلى الاستفتاء لأننا محتلون..!

أولئك المتحاورون في الخفاء بعيدا عن ضوضاء الاعلام إلا ما ظهر بزلة لسان أو بتغريدة في تويتر، جميعهم يطمحون بل يعملون كي لا تظل اليمن واحدة موحدة، جميعهم ينتمي إلى لون سياسي منفصم مع بعضه ولم يجمعهم سوى مشروع الانفصال..!

[+]

بندر الهتار: هل تتورط واشنطن بقوات برية في اليمن؟

6th March 2017 12:09 (no comments)

book-with-feather-and-inkpo

بندر الهتار

العدوان على اليمن أمريكي سعودي، هو التوصيف الدقيق الذي أكد بأن لليمن قيادة وشعبا من الحكمة ما يكفي لفهم ذلك من الدقائق الأولى للعدوان قبل عامين.

كثيرون كانوا يعتقدون بأن أمريكا لم تكن مهتمة بالعدوان بقدر ما أتاحت المجال أمام السعودية لامتصاص الصدمة الكبيرة الذي أحدثه الاتفاق النووي مع إيران، وكنت ألمس ذلك من خلال لقاءات تلفزيونية كثيرة وأنا استضيف خبراء سياسيين وعسكريين عرب على شاشة المسيرة، حتى وصلت مع أحدهم ذات مرة إلى نقاش حاد وهو يحاول إقناعي بأن أمريكا ملّت من السعودية وسترغمها على الانسحاب من اليمن قبل عام 2017م.

[+]

اعترفت السعودية بمجزرة صنعاء.. ولكن من يحاكمها؟

18th October 2016 12:12 (no comments)

bandar hatar.jpg55

بندر الهتار

عندما كان الاعلام السعودي يروج لسلسلة شائعات على خلفية المجزرة البشعة في صالة العزاء بالعاصمة صنعاء يوم السبت 8 أكتوبر الجاري والتي أدت إلى سقوط المئات بين شهيد وجريح، كانت الدول التي عبرت عن استنكارها للجريمة تطالب بتحقيق فوري ومحاكمة دولية للقاتل أيا كان !

خاضت السعودية في كثير من الروايات المضللة، غير أنها لم تكن مجدية أمام دلائل قوية تثبت تورط الطيران في استهداف الصالة، وقد استشعر بان كي مون ذلك بعد نزول فريقه إلى مكان الجريمة، عندما قال إن الإنكار غير مجدي أمام ما رُفع إليه من حقائق.

[+]
هل يعني اتّفاق الرئيسين بوتين وأردوغان الهاتفي على “دحر الإرهاب” نُقطة النّهاية لسيطرة “النصرة” على إدلب؟ وما هِي الخِيارات الثلاثة التي ستُناقشها قمّة سوتشي الثلاثيّة المُقبلة وأحلاها عَلقمُ؟
لهذهِ الأسباب تُثبِت الإحصاءات الرسميّة مدى صحّة رهانات المُستشارة ميركل في استقبال السوريين.. فهل تتوقّف حمَلات “التّطفيش” العنصريّة الطّابع للعمالة العربيّة والأجنبيّة المُتصاعدة حاليًّا على ضُوء نجاح التّجربة الألمانيّة؟ ولماذا نشُك في ذلك؟
حزام مواجهة جديد يتبلور ضد إسرائيل يتجاوز دول الجوار المستسلمة الخانعة.. كيف ارتكب نتنياهو “خطأ العمر” بقصفه للحشد الشعبي في العراق؟ وهل سيتجرأ على قصف الحوثيين مثلما هدد؟ ولماذا سيدفع ثمنا غاليا في باب المندب والبحر الاحمر؟
الجزائر: إنهاء مهام مسؤول كبير بعد سقوط ضحايا قبل حفل غنائي
لُغز اختفاء سائحة سعوديّة في إسطنبول: لماذا صدّر الإعلام السعودي اهتمامه بقضيّتها وكيف ناشد شقيقها الأمير بن سلمان مُساعدته واتّهم زوجها “الأمن التركي” بالأداء الضّعيف؟.. هل هي “مُختطفة” أم “مُختفية”؟.. وأيّ علاقة باختفائها مع الحملات لتشويه الدراما والسياحة التركيّة فهل يتراجع السعوديّون تفضيلاً للسّلامة؟
صحف مصرية: عفاف راضي: سأغني في دمشق قريبا! وعلى فضل شاكر وغيره ترك الأغاني القديمة بأصوات أصحابها! الروائي الفلسطيني يحيى يخلف: عرفات عاتبني بسبب مقال عارضت فيه “أوسلو”.. ينتحر بسبب رفض زوجته العودة للبيت
فاينانشال تايمز: الضفة الغربية في قلب الحملة الانتخابية لنتنياهو
ديلي تلغراف: السعودية والإمارات “ترفضان دفع” المعونات لليمن
صحيفة كويتية: إسرائيل تخطط لضرب منشآت ومواقع حساسة لـ”أنصار الله”
كوميرسانت: الجيش السوري يعيد رسم الحدود
د. باسم عثمان: خياراتنا… وخياراتهم القضية الوطنية الفلسطينية والوضع الراهن
تهديدات نتنياهو لغزة… دعاية انتخابية أم قرع لطبول الحرب؟
الحديث المتكرر عن عودة “داعش” وسط تحذيرات غربية
أبرز التطورات منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران
بسام ابو شريف: في 24 آب نتذكر ياسر عرفات القائد الذي رحل وبقي معنا بفكره ونضاله وارثه.. محطات وقصص عاشرتها معه لا يعرفها الا القلة
فيصل الدابي: تأشيرة خروج نهائي من السودان!
هشام الهبيشان: سورية .. ما بعد تحرير خان شيخون لن يكون كما قبله!؟
احمد المالح: محمد صلاح وإتحاد الكرة وكشف المستور
الدكتور حسن مرهج: إدلب وما بعدها.. مسارات التسوية السياسية
انس الشيخ مظهر: ايران هي المطالبة بالرد على قصف مواقع الحشد وليس العراق
مزهر جبر الساعدي: الهجمات الاسرائيلية على مواقع القوات العراقية وصمت الحكومة العراقية
خليل قانصوه: تحرير المواطن العربي أم تحرير الوطن العربي!
محمد بونوار: الموارد الطبيعية في المغرب … بين التدبير والهدر  
رأي اليوم