19th Jan 2020

بندر الهتار - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

بندر الهتار: عمران خان في السعودية: اليمن بوابة الحل لأزمة المنطقة

15th October 2019 12:25 (one comments)

بندر الهتار

يصل رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان اليوم إلى السعودية ضمن جهوده المعلنة لحل أزمة المنطقة، وسواء كان سقف المساعي الباكستانية منع اندلاع حرب سعودية إيرانية في الوقت الراهن أو العمل ضمن رؤية موسعة لتحقيق تسوية شاملة، فإن اليمن يبرز كمفتاح للحل وأولوية على ما سواه من ملفات المنطقة.

الرئيس الإيراني حسن روحاني أكد لأكثر من مرة بأن إيقاف الحرب على اليمن هو المدخل الحقيقي لتقارب سعودي إيراني وبالتالي لحلحلة بقية الملفات، ولهذه التصريحات دلالتان مهمتان:

الأولى، أنها تعكس حقيقة التقدم المتسارع في العلاقات الرسمية الإيرانية – اليمنية، ما يجعل طهران متمسكة برفع المعاناة عن الشعب اليمني كأولوية حتى على خلافاتها مع الرياض والممتدة إلى عقود، وهذا موقف أخلاقي يحسب لها كحليف قوي ووحيد لصنعاء، وما يؤكد صحة تطور العلاقات الرسمية أن تصلّب حكومة روحاني تجاه ملف اليمن لم يكن موجودا مع بداية العدوان وبالتحديد عامي 2015م-2016م وهي فترة التوقيع على الاتفاق النووي وسريان العمل به.

[+]

بندر الهتار: هل تنجح التهدئة السعودية الإماراتية جنوب اليمن؟

9th September 2019 12:34 (no comments)

بندر الهتار

بين ليلة وضحاها يمكن أن تنفجر الأوضاع عسكريا في المحافظات اليمنية التي تتقاسم نفوذها السعودية والإمارات، وبالسرعة نفسها قد نشهد تهدئة ومصالحة بين طرفي الصراع، أي إننا أمام واقع مترنح بين اللافوضى واللااستقرار، واقع مفتوح على جميع الخيارات، ودلالة ذلك أن التحالف قد وقع في مستنقع يعجز فيه حتى عن إدارة المناطق الخاضعة لنفوذه.

البيان السعودي الإمارتي المشترك الذي صدر مؤخرا يؤكد أن مسار الأحداث في عدن وبعض المحافظات الجنوبية متجه نحو تهدئة مؤقتة، وحتى هذا الحكم لا يمكن الجزم به بالنظر إلى أن طرفي الصراع حتى إلى ما بعد “البيان المشترك” يواصلان التحشيد العسكري بالقرب من خطوط الاشتباك، دون أدنى احتمال بتخلي أحدهما عن مواقعه لصالح الآخر.

[+]

سببان أساسيان لصراع السعودية والإمارات في اليمن

30th August 2019 12:32 (no comments)

بندر الهتار

قد يعتقد البعض أن السعودية والإمارات تتبادلان الأدوار بخصوص الحرب المستعرة جنوب اليمن، وهذا بالنظر إلى كثير من الشواهد غير منطقي ولا ينسجم مع الأحداث وتطوراتها، فالدولتان اللتان ظهرتا كمن يحارب لتحقيق هدف واحد، وهو إعادة الشرعية، قد رسمتا مسارين منفصلين عن بعضهما في الغالب، انتهى بهما الحال كنتيجة طبيعية إلى التصادم، ومردُّ ذلك إلى سببين أساسيين:

أولا، التباين الكبير في الأجندات عدا القضاء على أنصارالله، وثانيا، العلاقة مع الإخوان المسلمين.

لقراءة السبب الأول، فإن السعودية كانت ترى – بعد وصول أنصار الله إلى السلطة عام 2014م- أن خروج اليمن عن دائرة نفوذها سيشكل عليها خطرا مستقبليا، لناحية وجود سياسة متباينة عنها في أهم جوارها، ما استدعى تدخلا مباشرا تكون ثمرته عودة الوصاية السياسية على القرار اليمني، وهذا سيتيح تحقيق مطامع الرياض الاقتصادية في فرض الهيمنة على حقول النفط والغاز، وتاليا مد خط الأنابيب من الأراضي السعودية إلى بحر العرب عبر محافظة المهرة لتفادي مخاطر التصدير عبر مضيق هرمز، ثم – وبحسابات أخرى خاطئة – اعتقدت أنها باتت أمام تهديد عسكري، فرسمت هدفين لتفادي ذلك، تأمين حدودها الجنوبية ومنع امتلاك اليمن قدرات عسكرية متطورة سواء في مجال الصواريخ الباليستية أو الدفاع الجوي.

[+]

واشنطن تعتزم التفاوض مع أنصار الله .. خطوة تكتيكية أم نية لوقف الحرب ؟

28th August 2019 11:40 (2 comments)

بندر الهتار

كما هي عادة واشنطن، فإن اليد التي تعجز عن كسرها سرعان ما تسعى لمصافحتها، وهذا ما يفسر الهرولة الأمريكية لعقد محادثات مباشرة مع أنصار الله بمشاركة سعودية في مسقط كما ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، وتأكيدا لهذه المعلومات طار نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان إلى واشنطن، ومن المقرر أن يلتقي اليوم وزير الخارجية مايك بومبيو.

قبل الغوص في حقيقة تحول الموقف الأمريكي يمكن الإضاءة على نقاط مهمة أفرزتها الأحداث في اليمن:

ـ أولا: انسداد الأفق في حسم عسكري للحرب المستمرة للعام الخامس، وانعكاس ذلك على الرأي العام المتذمر من إطالة أمدها وما صنعته من أزمة إنسانية، وكذلك على المجتمع الدولي الذي غير قناعاته بعد أن وفّر سابقا غطاء الحرب بالقرار 2216.

[+]

بعد تفكك التحالف السعودي الاماراتي: صنعاء ترتب لما بعد الحرب.. عودة العلاقات الدبلوماسية مع طهران وتواصل عربي من تحت الطاولة

18th August 2019 12:31 (no comments)

بندر الهتار

من الملاحظ أن مأزق التحالف السعودي الإماراتي يزداد تعقيدا في اليمن، ليس لأن القوات اليمنية باتت تمتلك إمكانات عسكرية فعالة، وجرأة في استهداف أي منشأة حيوية في السعودية كما حدث بالأمس بضرب عشر طائرات مسيرة حقل ومصفاة الشيبة النفطي على بعد كيلومترات قليلة من حدود الإمارات، ليس هذا فحسب، بل لأن كثيرا من دول العالم-إن لم تكن جميعها- باتت على قناعة تامة باستحالة انتصار التحالف، ما يفتح الباب على مصراعيه أمام تواصل سياسي غير مسبوق.

حتى من يلاحظ الترتيبات التي تقوم بها أنصار الله يجدها تتعلق بفترة ما بعد الحرب أكثر من كونها متعلقة باستمرارها،  وخطاب السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي بالأمس كان خطاب المنتصر، فقد ركز في جانب واسع على الانفتاح لعلاقات دبلوماسية على أرقى مستوى مع أي بلد عربي وإسلامي، متطرقا إلى التطور الملحوظ في العلاقة مع طهران، والتي دخلت مرحلة جديدة من خلال تدشين التمثيل الدبلوماسي بين البلدين.

[+]

إيران تستقبل أنصار الله كمنتصرين

14th August 2019 11:04 (2 comments)

 بندر الهتار

من يتابع الحفاوة الكبيرة في الاستقبال الذي حظي به الوفد اليمني الزائر إلى طهران برئاسة محمد عبدالسلام الناطق الرسمي لأنصار الله ورئيس وفدها المفاوض، يرى فيه استقبالا لمنتصرين وليس لجهة لا تزال تخوض حربا هي الأشرس في المنطقة للعام الخامس على التوالي، فإيران تدرك – كما دول كثيرة في العالم – أن التحالف السعودي الإماراتي المدعوم أمريكيا وبريطانيا وفرنسيا لن يكون بمقدروه تحقيق أي انتصار بعد اليوم، بل إنه “أي التحالف” قد أصيب بالتفكك والتشرذم الذي سيؤدي إلى صراع سعودي إماراتي حتمي، وما يجري في عدن ومحافظات أخرى خير شاهد على ذلك، والأيام حبلى بصراع أشد سخونة.

[+]

بندر الهتار: هل فقد أنصار الله الغطاء السياسي بعد مقتل صالح؟

12th January 2018 12:52 (no comments)

 

bandar alhatar

بندر الهتار

منذ أن قُتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح بعد أن أَعلَن انقلابه على أنصار الله مطلع شهر ديسمبر الفائت، تركزت بعض التحليلات السياسية حول الخسارة التي ستصيب الحركة، من ناحية فقدانها الغطاء السياسي الذي كان يوفره صالح أمام المجتمع الدولي، ما يعني سقوط ما تبقى لها من شرعية كانت محل اعتبار لدى دول العالم، بناء على القراءة السابقة !

هذه التحليلات تصدر – في الغالب – من خصوم أنصار الله، وأحيانا بسبب القصور في فهم ما يجري في اليمن، لذلك فإن الهدف منها ليس توصيف الواقع بل على العكس، هي لا تختلف عن عمليات رهيبة في التضليل تمارسها دول العدوان منذ ما يقارب ثلاثة أعوام.

[+]

اليمن: صمدنا 3 أعوامٍ بوجه أكبر حرب إجرامية في العالم… ماذا حصدنا بحسابات الربح والخسارة؟

25th November 2017 11:47 (10 comments)

 

bandar hatar

بندر الهتار

لم تكن السعودية مبالغةً عندما ظنت أنها ستنتصر في الأسابيع الأولى من حربها على اليمن بناء على المؤشرات المادية التي كانت تصب في صالحها، بدءا من الإمكانات العسكرية الجبارة، وتحالفها الواسع وقدرتها على تجنيد عشرات الآلاف من مرتزقة الداخل والخارج، والحصار البري والبحري والجوي وضمانة توفير الغطاء الدولي بإجماع قل نظيره من العدو والصديق، علاوة على الميزانية الضخمة التي سخرتها للحرب.

في مقابل ذلك، كان اليمن – كدولة – ضعيفا في بنيته ومؤسساته المختلفة، في ظل وضع اقتصادي سيئ للغاية، والجيش الذي أصيب بموت سريري بعد المؤامرة الكبيرة التي تعرض لها من تدمير قدراته وخلخلة صفوفه وضرب عقيدته القتالية تحت عنوان “هيلكة الجيش” وما سبقها من تسخير سيء للنظام السابق في العقود الماضية ساهم كثيرا في هذا التدمير.

[+]

هل نستبعد النموذج الكردي في جنوب اليمن؟ وهل ستسمح السعودية والامارات بالانفصال؟

24th November 2017 13:45 (2 comments)

bandar alhatar

بندر الهتار

مع تنفيذ عملية الاستفتاء لأكراد العراق، همس كثيرون كل في أذن صاحبه، لعلها تكون خطوة مشجعة لاستفتاء مماثل في جنوب اليمن، رد أحد المستمعين.. بل قد تكون الكارثة إذا ما فشل انفصال كردستان، حينها سنُرغم على القبول بالدولة الواحدة، قاطعهم مسؤول يرى نفسه في المستقبل رئيسا للوزراء أو نائبا لرئيس الدولة التي يحلم بها كل يوم مرتين… قائلا نحن جنوبيون ولسنا أكرادا، ولنا حق الاستقلال دون اللجوء إلى الاستفتاء لأننا محتلون..

أولئك المتحاورون في الخفاء بعيدا عن ضوضاء الاعلام إلا ما ظهر بزلة لسان أو بتغريدة في تويتر، جميعهم يطمحون بل يعملون كي لا تظل اليمن واحدة موحدة، جميعهم ينتمي إلى لون سياسي منفصم مع بعضه ولم يجمعهم سوى مشروع الانفصال..

[+]

بندر الهتار: هل نستبعد النموذج الكردي في جنوب اليمن..؟

4th October 2017 11:40 (no comments)

bandar alhatar

بندر الهتار

مع تنفيذ عملية الاستفتاء لأكراد العراق، همس كثيرون كل في أذن صاحبه، لعلها تكون خطوة مشجعة لاستفتاء مماثل في جنوب اليمن، رد أحد المستمعين.. بل قد تكون الكارثة إذا ما فشل انفصال كردستان، حينها سنُرغم على القبول بالدولة الواحدة، قاطعهم مسؤول يرى نفسه في المستقبل رئيسا للوزراء أو نائبا لرئيس الدولة التي يحلم بها كل يوم مرتين… قائلا نحن جنوبيون ولسنا أكرادا، ولنا حق الاستقلال دون اللجوء إلى الاستفتاء لأننا محتلون..!

أولئك المتحاورون في الخفاء بعيدا عن ضوضاء الاعلام إلا ما ظهر بزلة لسان أو بتغريدة في تويتر، جميعهم يطمحون بل يعملون كي لا تظل اليمن واحدة موحدة، جميعهم ينتمي إلى لون سياسي منفصم مع بعضه ولم يجمعهم سوى مشروع الانفصال..!

[+]

بندر الهتار: هل تتورط واشنطن بقوات برية في اليمن؟

6th March 2017 12:09 (no comments)

book-with-feather-and-inkpo

بندر الهتار

العدوان على اليمن أمريكي سعودي، هو التوصيف الدقيق الذي أكد بأن لليمن قيادة وشعبا من الحكمة ما يكفي لفهم ذلك من الدقائق الأولى للعدوان قبل عامين.

كثيرون كانوا يعتقدون بأن أمريكا لم تكن مهتمة بالعدوان بقدر ما أتاحت المجال أمام السعودية لامتصاص الصدمة الكبيرة الذي أحدثه الاتفاق النووي مع إيران، وكنت ألمس ذلك من خلال لقاءات تلفزيونية كثيرة وأنا استضيف خبراء سياسيين وعسكريين عرب على شاشة المسيرة، حتى وصلت مع أحدهم ذات مرة إلى نقاش حاد وهو يحاول إقناعي بأن أمريكا ملّت من السعودية وسترغمها على الانسحاب من اليمن قبل عام 2017م.

[+]

اعترفت السعودية بمجزرة صنعاء.. ولكن من يحاكمها؟

18th October 2016 12:12 (no comments)

bandar hatar.jpg55

بندر الهتار

عندما كان الاعلام السعودي يروج لسلسلة شائعات على خلفية المجزرة البشعة في صالة العزاء بالعاصمة صنعاء يوم السبت 8 أكتوبر الجاري والتي أدت إلى سقوط المئات بين شهيد وجريح، كانت الدول التي عبرت عن استنكارها للجريمة تطالب بتحقيق فوري ومحاكمة دولية للقاتل أيا كان !

خاضت السعودية في كثير من الروايات المضللة، غير أنها لم تكن مجدية أمام دلائل قوية تثبت تورط الطيران في استهداف الصالة، وقد استشعر بان كي مون ذلك بعد نزول فريقه إلى مكان الجريمة، عندما قال إن الإنكار غير مجدي أمام ما رُفع إليه من حقائق.

[+]
هل أصدر السيّد خامنئي “فتوى” للحرس الثوري بإشعال فتيل حرب الاغتِيالات في أوروبا وأمريكا ثأرًا لاغتِيال سليماني؟ وهل سحب ترامب لتهديداته بقصف النجف وكربلاء مُحاولةٌ للتّهدئة؟ ولماذا وضعت بريطانيا “حزب الله” على قائمة الإرهاب الآن فقط؟ ومن الخاسِر ومن الرّابح؟
هل نشهد حَربًا تركيّةً يونانيّةً بالإنابة على أرض ليبيا؟ ولماذا قرّرت أثينا الاستجابة لطلب الجنرال حفتر بإرسال قوّات إلى طرابلس كردٍّ على خطوةٍ تركيّةٍ مُماثلة؟ هل سينقسم “الناتو” ونشهد تَورُّطًا للقِوى العُظمى؟
ما أعذب اللغة العربيّة على لسان خامنئي.. لماذا كرّر هنية سليماني شهيد القدس ثلاث مرّات؟ وهل هدّد ترامب بقصف إيران بالنووي فِعلًا؟ ومن حمَل التّهديد؟ وكيف تراجع عن أكاذيبه واعترف بجرحاه في ضربة “عين الأسد”؟
هاري وميجان يفقدان لقب “السمو الملكي”
بعد الحديث عن أزمة صامتة بين البلدين.. وزيرة الخارجية الاسبانية تبدد الخلافات في أول زيارة رسمية لمسؤول بعد قانون “ترسيم” الحدود البحرية ومباحثات مع نظيرها المغربي في تقليد يعكس متانة العلاقات
بلومبرج: حفتر يعرقل صادرات النفط الليبي قبيل مؤتمر برلين للسلام
“نيويورك تايمز”: الإمارات حثت حفتر على عدم قبول وقف النار
صحف مصرية: مفاجأة: أمريكا تعترف بإصابات قواتها في هجوم إيران الصاروخي.. هل ما خفي كان أعظم! مرسي عطا الله: فهمي هويدي سبب التحاقي بالأهرام.. مشاكل مصر والفهلوة! عائشة خيرت الشاطر تؤدي الامتحان في السجن!
صحف ألمانية: الاتحاد الأوروبي يقلص 75% من مساعدات الانضمام المخصصة لتركيا
صحيفة آي: اتفاق بين واشنطن وطهران
سليمة ملّيزي: المرأة والحروب.. الاغتصاب…  التطرف.. القهر الى أين المفر؟
فؤاد الصباغ: الإقتصاد اللبناني.. حشيش القنب الهندي ثروة وطنية
د. تدمري عبد الوهاب: شمال افريقيا والشرق الاوسط : الولادة الجديدة للمنطقة والعالم.. سياقات منهجية
خلال جولتها بأمريكا: توما-سليمان تلتقي بعضو الكونغرس ألهان عمر وتؤكِّد: نساء قويات قادرات هنّ الإجابة الأفضل على ذكورية وعنصرية ترامب ونتنياهو
فتحي كليب: مرة اخرى.. وللفلسطينيين دور ايجابي في النهوض بالاقتصاد اللبناني
البانوسى بن عثمان: لا بد ولنجاحها من توسّل ما صنع الحداد ما بين برلين والصخيرات
خالد صادق: ماذا بعد تصريحات عزام الاحمد واعترافه بان السلطة في مهب الريح
قرار المسعود: العراق: رؤية في دستور 2020
محمود كامل الكومى: نُظم الحكم الرجعى تستدعى دستور نابليون  1799م
فايز محيي الدين: ذراع الاستعمار الحديث في الوطن العربي.. حرب اليمن أنموذجاً
عزيز أشيبان: تيارات التقليد والتحديث بالمنطقة العربية والتعايش المستحيل 
علي حبيب: العراق: تحركات واستنزاف
سمير جبور: لماذا تضحّي الولايات المتحدة بمصالحها القومية استرضاء للآخرين؟